السؤال الرابع :- المحرم الذي وقع في إثم الصيد ، هل يُأكل من صيده؟

السؤال الرابع :-
المحرم الذي وقع في إثم الصيد ، هل يُأكل من صيده؟

الجواب :-
لا
بل قال أهل العلم لو أنّ رجلا محِلاً صاد لمحرِمٍ أراد أن يُكرمه (ضيف )جاء ضيف وعرف هؤلاء صيادين وعايشين في البر ، مرَّ بهم وهو محرم قالوا هذا ضيف ونريد أن نكرمه ، فصادوا له ،صادوا وذبحوا و طبخوا له فلا يجوز له أن يأكل شيئا من الصيد .

أما إن صادوا لأنفسهم وليس له فله أن يأكل من طعامهم ،
أما إن كان الصيد من أجله وما ذهبوا للصيد إلا بعد أن رأوهُ محرماً فأرادوا أن يُكرموه ، فمن صيد له وهو محرِم فليس له أن يأكل .

أما إن ذهبت وأطعمني إنسان فلا حرج في ذلك .

والله تعالى اعلم .

سؤال من أحد الحضور

هذا المحرم الذي اصطاد وهو محرم ثم ذبح هذا الصيد هل لغيره أن يأكل من ذبيحته ؟
جزاك الله خيرا .
صاد رجل محرم صيداً،
هل لغيره وكان رجلا محلا وليس محرما أن يأكل منه ؟

نعم له أن يأكل منه على خلاف بين أهل العلم .
وقد نهى النّبي صلى الله عليه وسلم عن إضاعة المال ، فالغيرُ هو في حِلٌ من أمره ، المهم أن المحرِم هو الذي لا يأكل ،
وهذا فرعٌ من أصلٍ مذكور شديداً عند العلماء وفصلنا فيه شديداً في دورسنا في أصول الفقه .

هل النهي يقتضي الفساد أم لا ؟

متى يقتضي النهي الفساد ؟

يعني أُمثل لكم :- رجل سرق سكينا فذبح بها الذبيحة حلال أم حرام ؟ والسكين مسروقة !

وإنسان سرق ماءً فتوضأ به وضوءه صحيح أم غير صحيح ؟

وإنسان سرق ثوبا فستر عورته فصلى صلاته صحيحة أم غير صحيحة ؟
إلى آخر هذه المسائل التي فصلنا فيها ، هذه المسائل العلماء عندهم أربعة مذاهب متى يقتضي البطلان ومتى لا يقتضي البطلان ، وفصلنا في المسألة طويلا وشديداً ، والوقت لا يتسع لمزيد تفصيل ، لكن الراجح أنّ النهي لا يقتضي البطلان دائما .

يعني واحد صلى وعنده خاتم ذهب لابس خاتم ذهب وهو يصلي صلاته صحيحه ؟
قولا واحدا صلاته صحيحة ، ولبس الخاتم حرام قولا واحدا ، لماذا ؟

لأن النهيَ ليست له صلة بالأمر ، فالصلاة شيء ولبس الخاتم شيء أخر ، وإلا من كذبَ فصلى الكذب حرام لكن هل الكذب يبطل الصلاة، قولا واحدا لا .

من لبس ثوبا مسروقا ساترا للعورة ، أم شيء زائد عن العورة ، إذا كان ساتر للعورة بعض أهل العلم قالوا الصلاة باطلة ، وإذا كان غير ساتر للعورة مثل لابس عمامة سرق عمامة سرق جوربين ، شيء غير ساتر عورة ،ليست مبطلة للصلاة قولا واحدا .

فالنهي الذي يخصِ شرط الصلاة أو يخص ركناً من أركان الصلاة أو أركان العبادة أو شرطها فهذا قولٌ معتبر يبطل الصلاة .

ومنهم من قال هذا النهي ينفك أو لا ينفك ، فإذا كان النهي ينفك لا يبطل الصلاة ، وإذا كان لا ينفك لا يبطل الصلاة مثل الصلاة في الدار المغصوبة !
من غصب أرضاً فصلى فيها صلاته صحيحة أم باطلة ؟
من كان محرِما فصاد هل هذا ينفك أم لا ينفك ، هو ممنوع ،والصيد حلال باتفاق( وصيد البر حرام على المحرم وصيد البحر حلال في كل حال) فالمحرم له أن يصيد صيد بحر وله أن يأكل صيد بحر وله أن يُطعم .

لكن الكلام في صيد البر وليس في صيد البحر ، فهذا يقبل الإنفكاك ، وبالتالي الذي يقبل الإنفكاك بمعنى لو لم يكن محرما لكانت ذبيحته حلالا .

وبالتالي من لم يكن محرما فله أن يأكل من ذبيحته ، وأما من كان محرما فليس له أن يأكل ، على خلاف في وجهات نظر أهل العلم المعروفة .

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٢٩، رجب، ١٤٤٠ هـ
٥ – ٤ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الرابع :- المحرم الذي وقع في إثم الصيد ، هل يُأكل من صيده؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الثالث: توكيل الحاج أو المُعتمر بالذبيحة للهدي، هل له بعد أخذ وصل الذبيحة من الذي وكّله بالذبح وتحلل من الإحرام أن يأتي أهله؟


السؤال الثالث:
توكيل الحاج أو المُعتمر بالذبيحة للهدي، هل له بعد أخذ وصل الذبيحة من الذي وكّله بالذبح وتحلل من الإحرام أن يأتي أهله؟

الجواب: طبعا السؤال في الحج.

الحاج في اليوم العاشر ،المطلوب منه أن يأتي بجميع أعمال اليوم العاشر، ومن بين هذه الأعمال الذبح، والحلق، والطواف، و رمي الجمرة الكبرى ،والسُنّة يبدأ بالرمي.

ثبت في “الصحيحين” أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقف في حجة الوداع بمِنَى للناس يسألونه، فجاءه رجل فقال: لم أشعر، فحلقت قبل أن أذبح، فقال: (اذبح ولا حرج)، فجاء آخر فقال: لم أشعر، فنحرتُ قبل أن أرمي، قال: (ارمِ ولا حرج)، فما سُئِل النبي صلى الله عليه وسلم عن شيء قُدِّم ولا أُخِّر إلا قال: (افعل ولا حرج) رواه البخاري ومسلم.

وفي رواية ثانية، أنه صلى الله عليه وسلم كان يخطب يوم النحر، فقام إليه رجل، فقال: كنتُ أحسب أن كذا قبل كذا، ثم قام آخر، فقال: كنتُ أحسب أن كذا قبل كذا، حلقتُ قبل أن أنحر، نحرتُ قبل أن أرمي، وأشباه ذلك، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (افعل ولا حرج) لهن كلهن، فما سئل يومئذ عن شيء إلا قال: (افعل ولا حرج) رواه البخاري ومسلم.

يعني واحد من المزدلفة مشى إلى مكة دون أن يذهب لمنى لرمي الجمار فقدم الطواف على الرمي لاحرج، وكذلك الذبح وكذلك الحلق.

الآن متى يُحِل الحاج في حالة كونه وكّل عنه بالذبح؟

الآن كيف يكون التوكيل بالذبح؟

التوكيل بالذبح بالكابونات، تذهب لكابونات موجودة في مكة و في منى تأخذ كوبون ، و الكابون هذا مباشرة مجرد ما تأخذه يذبحون عنك.

الأحسن في الذبح أن تباشر أنت الذبح في كل هديك حتى في العقيقة.

من السُنّة -و هذه سُنّة ماتت- و إلى الله المشتكى ولا حول ولا قوة إلا بالله أن يشهد أهل بيتك الذبح.

من السُنّة أن تحضِر الذبيحة للبيت و قبل أن تذبح الذبيحة ينظر اليها الزوجة والأولاد، وهذه شعيرة من شعائر الله، وهذه الشعيرة نُعظمها لله عز وجل، وهذه شعيرة ما ينبغي أن يُتكتم عليها، هذه الشعيرة تُنشر حتى تورث -حتى يورثها جيل عن جيل- مثل شعيرة الأضاحي كذلك تشهدها أنت و يشهدها أهل بيتك.

و اليوم من الصعب إحضار الذبيحة إلى البيت و لازم تذبح عند اللحام و الآن في حظائر غنم في الأضحى، فخذ أهلك بالسيارة اطلع أنت وإياهم بالسيارة على الأقل لما يَذبح أهلك ينظرون للذبيحة، هذا أقل الرمق أقل صورة من صور أن يشهد أهلك الذبيحه وإن كانت الذبيحة في البيت فهذا أحسن بلا شك.

عُدنا للسؤال السؤال عن الحاج متى يُحِل و يستطيع أن يأتي أهله؟

في الجح عندما نوعظ أخواتنا النساء أسأل الله أن يحفظهن و بعض النساء عندهم شفافية وروحانية جيدة في موسم الحج فتشكو زوجها لأنه يُريدها وهذه شكوى ما أنزل الله بها من سلطان.

يجوز للرجل أن يتمتع بأهله بالأحكام الشرعية المعروفة، و أما أن تشكو المرأة زوجها لأنه يريد أن يأتيها في الحج.

فالحج قسمان:

تمتع حكمي.
تمتع حسي.

الحاج الذي لا يقرب أهله سواء أكانت معه أم ليست معه هذا ليس متمتعا تمتعا حقيقيا هذا متمتع تمتع حُكمي وليس حقيقي، و الصواب أن يكون التمتع حقيقي لا تمتع حُكمي.

ولذا جابر بن عبدالله في صحيح مسلم لما أمر النبي ﷺ من لم يسق الهدي أمرهم أن يتحللوا.

العرب في الجاهلية و هذا الصنيع صنيع أهل الجاهلية ،العرب في الجاهلية كان الرجل إن أتى أهله يرونه أمرا عظيما، فعل شيئا منكرا.

فالنبي ﷺ على المزدلفة لما فرغوا من السعي فأمر النبي ﷺ من لم يسُق الهدي أن يتمتع

كان الحجاج مع النبي ﷺ قسمين هو و مجموعة من أصحابه ساقوا الهدى من الحِل الى الحرم، و قسم ما ساق الهدي.

فأمر النبي ﷺ من لم يسق الهدي أن يتمتع، وقال النبي ﷺ لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما سقت الهدي.

عن عروة أن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما سقت الهدي ولحللت مع الناس حين حلوا
6802 البخاري .

يعني سوق الهدي فيه شيء من تعب، لك أن تكتفي بالعمرة وتحللت ثم في اليوم الثامن أحرمت إلى آخره. وفي البخاري برقم
3832 (المجلد : 5 الصفحة : 41)
حَدَّثَنَا مُسْلِمٌ ، حَدَّثَنَا وُهَيْبٌ ، حَدَّثَنَا ابْنُ طَاوُسٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : كَانُوا يَرَوْنَ أَنَّ الْعُمْرَةَ فِي أَشْهُرِ الْحَجِّ مِنَ الْفُجُورِ فِي الْأَرْضِ، وَكَانُوا يُسَمُّونَ الْمُحَرَّمَ صَفَرًا، وَيَقُولُونَ : إِذَا بَرَا الدَّبَرْ ، وَعَفَا الْأَثَرْ حَلَّتِ الْعُمْرَةُ لِمَنِ اعْتَمَرْ. قَالَ : فَقَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَصْحَابُهُ رَابِعَةً مُهِلِّينَ بِالْحَجِّ، وَأَمَرَهُمُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَجْعَلُوهَا عُمْرَةً. قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَيُّ الْحِلِّ ؟ قَالَ : ” الْحِلُّ كُلُّهُ “.

ما معنى الحِل كُله؟

معناه هدم عادة الجاهلية في إنكار إتيان الرجل أهله في الحج.

لذا قال جابر في الحديث نفسه، فذهبنا إلى منى في اليوم الثامن(من أحَل) ونحن رجال وأذكارنُا تقطر منيا، جابر يقول في صحيح مسلم يقول وأذكارنا (جمع ذكر) تقطر مني، كنا قريبي عهد بالتمتع بالنساء .

هذا اليوم العاشر لما أراد الحاج فعل الأشياء كلها ووكل، الوكيل عمله عمل الأصيل، هذه قاعد احفظها، من وكّلك بشيء في أي شيء كان فعلماؤنا يقولون الوكيل حُكمه حُكم الأصيل.

أنا قلت لك اشترى كذا و أعطيتك شيئا معينا أنت مثلي، لا يجوز لك أن تشتري شيئا آخر.

أنت يا من كنت وكيلا عملك عمل الأصيل.

أنت وكّلت بالذبح كأنك ذبحت ،مجرد ما وكّلت كأنك ذبحت ،عملك عمل الأصيل.

ما معنى عملك عمل الأصيل؟

أديت الواجب، (الذبح) تبقى الأشياء الباقية فإن فعلتها فيجوز لك شرعا أن تأتى أهلك ولا حرج في ذلك.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٢٩، رجب، ١٤٤٠ هـ
٥ – ٤ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى: http://meshhoor.com/fatwa/2918/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الثاني: اشتراط الحاج أو المعتمر (فإن حبسني حابس فمحلي حيث حبستني)، فإذا جاء بهذا الشرط ماله وماعليه.


السؤال الثاني:
اشتراط الحاج أو المعتمر (فإن حبسني حابس فمحلي حيث حبستني)، فإذا جاء بهذا الشرط ماله وماعليه.

الجواب: الأصل فيمن لبى الحج أو العمرة ثم أُحصر (مُنع)، أي داهمه شيء فلايستطيع أن يكمل حجه أو عمرته.
لا يحل له أن يتحلل إلا بعد أن يذبح.

كما فعل الأصحاب رضوان الله تعالى عليهم في صلح الحديبية.
فالنبي صلى عليه وسلم أمرهم بالذبح قبل أن يتحللوا.

كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم عام الحديبية لما منعه المشركون من دخول مكة ، فنحر النبي صلى الله عليه وسلم هديه ، وحلق رأسه ، وأمر الصحابة بذلك ، فقال لهم : (قوموا فانحروا ثم احلقوا) رواه البخاري (2734) .
وقال الله تعالى : (وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنْ الْهَدْيِ وَلَا تَحْلِقُوا رُؤوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ) البقرة/196 .

رواه البخاري (5089) ومسلم (1207)

وعَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ : دَخَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى ضُبَاعَةَ بِنْتِ الزُّبَيْرِ، فَقَالَ لَهَا : ” لَعَلَّكِ أَرَدْتِ الْحَجَّ ؟ “. قَالَتْ : وَاللَّهِ لَا أَجِدُنِي إِلَّا وَجِعَةً. فَقَالَ لَهَا : ” حُجِّي وَاشْتَرِطِي، قُولِي : اللَّهُمَّ مَحِلِّي حَيْثُ حَبَسْتَنِي “. وَكَانَتْ تَحْتَ الْمِقْدَادِ بْنِ الْأَسْوَدِ.
رواه البخاري

وأن النبي صلى الله عليه وسلم قال لضباعة بنت الزبير لما أرادت الحج وهي مريضة : (حجي واشترطي وقولي : اللهم محلي حيث حبستني) .

ضباعة بنت الزبير أحرمت بحج ،فلما رأى النبي صلى الله عليه وسلم إحرامها بالحج، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:
لبي واشترطي .
ما تشترط. ؟
قال لها النبي صلى الله عليه وسلم :
قولي “اللهم محلي حيث حبستني”.
ماذا يعني؟

أنا يا الله أشترط عليك، لبيت ندائك فحججت أو اعتمرت واشترطت أنه من الممكن أن لا أكمل لشيء أنا لا أملكه.
متى أنا حبست لسبب أو لآخر، ما استطعت أن أكمل الحج أو العمرة فأنا بحل وبحل بماذا؟
ليس علي شيء.

لذا قال بعض علمائنا ومشايخنا :
رحم الله الميت وحفظ الحي.
يقولون اليوم ركوب الطائرات وركوب السيارات والقطارات.
ستعرض صاحبها لشيء لعله لايقدر أن يتمم الحج أو العمرة.

تركب سيارة وتعمل حادثا بعدها ماذا يصير معك.. أو تركب طيارة ويصير حادث.
ماذا يصير معك.
إذا ما اشترطت لايجوز لك أن تتحلل حتى تذبح.
طيب إذا اشترطت ،ماعليك شيء .

ولذا قال بعض أهل العلم : يحسن بكل حاج أو معتمر هذه الأيام.
إلا الحاج أو المعتمر القوي الذي يمشي على دابة أو على رجليه.

أما إذا كان يركب شيئا قد يفاجئه بأمر هو لا يقدر عليه، يشترط.
ماذا يشرط؟ لما يقول لبيك الله بحج، لبيك الله بعمرة.

بعد أن يقول هذا يقول أيضا الشرط.
يقول اللهم محلي ماذا يعني محلي؟. إحلالي.
أي لا أبقى محرم بل أحل.

اللهم محلي حيث حبستني.
أين حبستني وما أستطيع أن أكمل.
يارب أنا اشترطت عليك هذا الشرط.
فهذا الشرط له فائدة.
يجعلك تتحلل بلا أي قيد.
تتحلل من الحج والعمرة ولا شيء عليك

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٢٩، رجب، ١٤٤٠ هـ
٥ – ٤ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى: http://meshhoor.com/fatwa/2917/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الحادي و العشرون: هل يجوز أن ينوي الطواف سبع مرات في كل مرة سبعة أشواط حتى تكون له كأجر كعتق رقبة؟

السؤال الحادي و العشرون:

هل يجوز أن ينوي الطواف سبع مرات في كل مرة سبعة أشواط حتى تكون له كأجر كعتق رقبة؟

الجواب:

[عن عبدالله بن عمر:] من طاف بالبيتِ سبعًا، وصلّى ركعتَينِ، كان كعتقِ رقبةٍ.

الألباني (١٤٢٠ هـ)، صحيح الجامع ٦٣٧٩ •

حديث النبي ﷺ « لا أجْرَ لِمَنْ لا حِسْبةَ لهُ » .

السلسلة الصحيحة (5/538).

وأهل العلم قالوا لا أجر لمن لا حسبة له أكثر شيء في الأشياء التركية، يعني تترك الشيء من أجل الله فهذه النية -يعني- هي التي تعمل بالثواب.

لكنك لو نويت في كل مرة الطاعة في الطواف بالسبعة أشواط فاجتمع لك سبع مرات فلك جائزة من الله أن يُكتب لك إن شاء الله تعالى كعتق رقبة .

أحد الحضور:

هو ينويها عن غيره شيخنا -هذه السبعة أشوط؟

الشيخ :

عن غيره لا، لك أنت، كأجر عتق رقبة في السبعة أشواط.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٢٢، رجب، ١٤٤٠ هـ
٢٩ – ٣ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى: http://meshhoor.com/fatwa/2909/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الثامن عشر: هل على القارن في الحج طواف قدوم؟

السؤال الثامن عشر: هل على القارن في الحج طواف قدوم؟

الجواب :
القارن –بارك الله فيك- لا بُد أن يطوف طواف القدوم ثم يبقى محرماً إلى اليوم الثامن, أما المفرد فليس عليه ذلك, المفرد يذهب إلى عرفة ثم بعد ذلك يطوف وعليه طواف واحد .

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٢٢، رجب، ١٤٤٠ هـ
٢٩ – ٣ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثامن عشر: هل على القارن في الحج طواف قدوم؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الثاني: أخت تسأل فتقول ما ردك على من يقولون بأن الحج عبادة وثنية لأنها طواف حول حجر الكعبة وهو من أعمال الجاهلية؟

السؤال الثاني:

أخت تسأل فتقول ما ردك على من يقولون بأن الحج عبادة وثنية لأنها طواف حول حجر الكعبة وهو من أعمال الجاهلية؟

الجواب:

الطواف ليس من أعمال الجاهلية.

الجاهلية تلقت تعظيم الحج من إبراهيم عليه السلام.

والحج مداره على توحيدٍ ومداره على اتباع.

فكان العرب يقولون(لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك إلا مليكاً هو لك وما ملك) كان هذا شعار التلبية عند العرب في الجاهلية، فلما دخل عليهم
الدخل (وكانوا قد أخذوا تعظيم الكعبة وتعظيم الحج من إبراهيم عليه السلام) فلعبت بهم الشياطين وأدخلوا الشرك، فجاء النبي صلى الله عليه وسلم وبيّن أن الحج وما حول الكعبة وما يلزم الحج إنما هو اتباع لملة إبراهيم عليه السلام.

عن عمر رضي الله عنه أنه جاء إلى الحجر الأسود فقبَّله فقال : والله إني لأعلم أنك حجر لا تضر ولا تنفع ولولا أني رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يقبِّلُك ما قبلتك . رواه البخاري (1520) ومسلم ( 1720 ) .

فالحج اتباع، حتى تقبيل الحجر الأسود إنما هو اتباع .

وفي الحج إذا نظرت إلى أحكامه ففي الحج تقبيل لحجر ورمي بحجر، فنُقبل ما قبّل النبي صلى الله عليه وسلم ونرمي الحجر على النحو الذي رماه النبي صلى الله عليه وسلم، فالحج فيه تقبيل الحجر الأسود ورمي الجمار، فهذا من الحج وهذا من الحج، ونفعل ما فعل النبي صلى الله عليه وسلم.

وصرح النبي صلى الله عليه وسلم في حديث جابر .

عن جابر بن عبدالله: رَأَيْتُ النبيَّ ﷺ يَرْمِي على راحِلَتِهِ يَومَ النَّحْرِ، ويقولُ: “لِتَأْخُذُوا مَناسِكَكُمْ، فإنِّي لا أَدْرِي لَعَلِّي لا أَحُجُّ بَعْدَ حَجَّتي هذِه”.

صحيح مسلم ١٢٩٧ •

فالحج فيه جمع الأمة على قبلة واحدة، وعلى اتجاه واحد، فهذه الأمة تعبد إله واحداً ، وتتبع نبياً واحداً ، وتتجه إلى قبلة واحدة.

فالعجب ممّن كان هذا حالهم في عبادتهم لربهم أن يتفرقوا وأن لا يجتمعوا، فهذه آفة المسلمين اليوم ، تفرقوا شذر مذر وما فهموا دروس الحج.

فالحج مؤتمر للمسلمين في كل عام كما أن الجمعة مؤتمر للمسلمين في كل أسبوع، وهكذا.

فالشرع أراد من هذا المؤتمر أن يأتي بثماره وأن تَعظُم هذه الأمة.

والحج من أكثر المظاهر التي تدل على وحدة المسلمين وعلى اجتماعهم.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٨، رجب، ١٤٤٠ هـ
١٥ – ٣ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثاني: أخت تسأل فتقول ما ردك على من يقولون بأن الحج عبادة وثنية لأنها طواف حول حجر الكعبة وهو من أعمال الجاهلية؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الخامس والعشرون: كثير من الإخوة يسألون عن العمرة من جُدَّة وقد ذهبوا لأداء عمل ما ويرغبون بعد إنتهاء العمل أن يؤدوا عُمرة، فهل يلزمهم الذهاب إلى أقرب ميقات للإحرام أم يحرمون من جُدة وهل يأثمون إذا أحرموا من جُدة وذبحوا فدية جزاكم الله خير؟

السؤال الخامس والعشرون:
كثير من الإخوة يسألون عن العمرة من جُدَّة وقد ذهبوا لأداء عمل ما ويرغبون بعد إنتهاء العمل أن يؤدوا عُمرة، فهل يلزمهم الذهاب إلى أقرب ميقات للإحرام أم يحرمون من جُدة وهل يأثمون إذا أحرموا من جُدة وذبحوا فدية جزاكم الله خير؟

الجواب :
أولا من أراد أن يعمل أو له عمل في جُده إما أنه يذهب مُحرماً فيعتمر ثم يرجع إلى العمل فيسبِق وقت العمل بيوم مثلا ، وإذا دخل فجُدة ليست ميقاتا وجُدة ليست محاذية للميقات الذي وقته النبي ﷺ .
(الجحفة) هو الميقات الذي يجب أن يذهب إليه من كان في جُدة.
جُدة الآن ممتدة ومن كان في الجانب البحري من جُدة يكون ميقات (الجحفة) بعيد عنه قرابة ٤٠ الى ٤٥ كيلو.
فالواجب على من كان في جُدة وهو ليس من أهلها أن يتحول إلى ميقات (الجُحفة) وأن يُحرم من هناك .
وأما من كان من أهل الحِل وكان الميقات خلفه فأهل جُدة يُحرمون من بيوتهم، الميقات خلفهم.
أما الوافد الى جُدة و أراد الحج والعمره فالنبي ﷺ لما سمي المواقيت المكانية في الحج قال ((هن لهن ولمن أتى عليهن من غير اهلهن لمن أراد الحج والعمره)).
والحديث «« عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: أَنَّ النَّبِيَّ ﷺ وَقَّتَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ: ذَا الْحُلَيْفَةِ، وَلِأَهْلِ الشَّامِ: الْجُحْفَةَ، وَلِأَهْلِ نَجْدٍ: قَرْنَ الْمَنَازِلِ، وَلِأَهْلِ الْيَمَنِ: يَلَمْلَمَ، هُنَّ لَهُنَّ وَلِمَنْ أَتَى عَلَيْهِنَّ مِنْ غَيْرِهِنَّ مِمَّنْ أَرَادَ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ، وَمَنْ كَانَ دُونَ ذَلِكَ فَمِنْ حَيْثُ أَنْشَأَ، حَتَّى أَهْلُ مَكَّةَ مِنْ مَكَّةَ. »» مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.
فلا يجوز لك أن تتجاوز الميقات إلا وأنت مُحرم.
ولو إذا دفعت فدية؟
الفدية تكون مقابل ذنب مقابل تقصير .
كثير من الناس للأسف يتساهلون ويظنون الوقوع في المحظور و مع الوقوع في المحظور يدفعون الفدية الأصل أن لا تدفع الفدية والأصل أن تكون عبادتك صحيحة.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

١٤، ربيع الآخِر، ١٤٤٠ هـ
٢١ – ١٢ – ٢٠١٨ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الخامس والعشرون: كثير من الإخوة يسألون عن العمرة من جُدَّة وقد ذهبوا لأداء عمل ما ويرغبون بعد إنتهاء العمل أن يؤدوا عُمرة، فهل يلزمهم الذهاب إلى أقرب ميقات للإحرام أم يحرمون من جُدة وهل يأثمون إذا أحرموا من جُدة وذبحوا فدية جزاكم الله خير؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الخامس و العشرون: ظهرت مؤخرا فتوى لبعض العلماء حفظهم الله قالوا لو أن رجلا خرج من الرياض إلى مكة لزيارة أحد العلماء ثم أراد أن ياتي بعمرة عليه أن يُبيِّت النية قبل الخروج من الرياض ، ثم عندما يصل إلى مكة يلبس ملابس الإحرام و يأتي بعمرة علما شيخنا أنه وقع لغط بسبب هذه الفتوى جزاكم الله خيرا؟

السؤال الخامس و العشرون: ظهرت مؤخرا فتوى لبعض العلماء حفظهم الله قالوا لو أن رجلا خرج من الرياض إلى مكة لزيارة أحد العلماء ثم أراد أن ياتي بعمرة عليه أن يُبيِّت النية قبل الخروج من الرياض ، ثم عندما يصل إلى مكة يلبس ملابس الإحرام و يأتي بعمرة علما شيخنا أنه وقع لغط بسبب هذه الفتوى جزاكم الله خيرا؟

الجواب:
نرجع للحديث لما سمى النبي ﷺ المواقيت المكانيّة للحج والعمرة فقال النبي ﷺ «هُنَّ لَهُنَّ وَلِمَنْ أَتَى عَلَيْهِنَّ مِنْ غَيْرِ أه‍لِهِنَّ لِمَّنْ أَرَادَ الْحَجَّ وَالْعُمْرَة ».
و الحديث عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قال«« أَنَّ النَّبِيَّ ﷺ وَقَّتَ لِأَهْلِ الْمَدِينَةِ: ذَا الْحُلَيْفَةِ، وَلِأَهْلِ الشَّامِ: الْجُحْفَةَ، وَلِأَهْلِ نَجْدٍ: قَرْنَ الْمَنَازِلِ، وَلِأَهْلِ الْيَمَنِ: يَلَمْلَمَ، هُنَّ لَهُنَّ وَلِمَنْ أَتَى عَلَيْهِنَّ مِنْ غَيْرِهِنَّ مِمَّنْ أَرَادَ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ، وَمَنْ كَانَ دُونَ ذَلِكَ فَمِنْ حَيْثُ أَنْشَأَ، حَتَّى أَهْلُ مَكَّةَ مِنْ مَكَّةَ.»» مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.

صحيح البخاري (1524)، وصحيح مسلم (1181).

فرجل ذهب إلى مكة و يريد زيارة رحم أو تجارة ولا يريد حجا ولا عمرة هل يلزمه أن يلبس ملابس الإحرام؟
لا يلزمه.
رجل عنده حملات وغير متفرغ ليعتمر أو يحج ويقول انا مشغول أنا لا استطيع ان أجمع بين أمرين وأنا أريد أن أخدم حملتي، فكيف يدخل مكة؟
كما هو لأن النبي عليه السلام قال لمن أراد الحج و العمرة .
أنا أُريد الحج و العمرة وأريد زيارة عالم ، هل هذا ممنوع شرعا أن أجمع بين النيتين؟
ليس بممنوع شرعا .
لكن في مسألة لعل الأخ ما انتبه لها وهذه المسألة ننبه عليها أكثر من مرة ولا سيما في مسألة تِكرار العمرة من التنعيم.
بعض العلماء يقولون من مكث ثلاثة أيام في (مَحِله) في مكة مثلاً انقطع سفره وأصبح مقيما كإقامة من هو بين ظهرانيها.
سافرت لمكة و زرت العلماء ومكثت في مكة ثلاثة أيام وأريد أن أعتمر ، فبعض العلماء يقولون يعتمر مثل أهل مكة.
كيف أعتمر مثل أهل مكة؟
تذهب لأدنى الحِل فتذهب الى (التنعيم) و تُحرم من التنعيم .
بعض مفتي مكة في هذه الأيام لما يُسأل، يقول أنت مُنذُ متى وأنت في مكة؟
فإذا قلت له أكثر من ثلاثة أيام يقول لك اذهب للتنعيم .
هو لما قال لك منذ متى وأنت في مكة هل هذا سؤال بالنسبة إليه له ثمرة أم أنه لغو؟
له ثمرة.
ما هي الثمرة بالنسبة إليه؟
أنك أنت بمُضي الثلاثة أيام أصبحت مَكّي فلما أصبحت مَكّياً فالمَكّي لما يريد أن يعتمر كيف يعتمر المَكّي؟
يذهب إلى أدنى الحِل، أي مكان لما يخرج عن حدود الحرم وله أن يذهب إلى عرفة ولكن الأحسن من عرفة أن تذهب إلى التنعيم، و التنعيم مسجد مبني و فيه أماكن للإغتسال وأماكن للبس الإحرام فتذهب الى التنعيم.
فبعض الناس يقول لك إذا زرت عالم أو مكثت ثلاثة أيام صرت من أهل مكة فأنت لست مطلوبا منك أن تُحرم من المواقيت المكانية.
لكن أنا أسأل سؤال هل من يمكث في مكه أكثر من ثلاثه أيام لا يعتبر مسافر ؟
الحضور :لا
الشيخ :طيب
ثبت أن النبي ﷺ لما فتح مكة مكث فيها تسعة عشر يوما و كان النبي ﷺ في التسعة عشر يوما يقصر.
فالبخاري في صحيحه يرى أن أقصى حد للسفر تسعة عشر يوما.
يعني قبل التسعة عشر يوما له أن يقصُر و بعد التسعة عشر يوما يُتِم، هذا إختيار البخاري في صحيحه رحمه الله.
فأظن أن هذه هي المسألة.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٧، ربيع الآخِر، ١٤٤٠ هـ
١٤ – ١٢ – ٢٠١٨ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الخامس و العشرون: ظهرت مؤخرا فتوى لبعض العلماء حفظهم الله قالوا لو أن رجلا خرج من الرياض إلى مكة لزيارة أحد العلماء ثم أراد أن ياتي بعمرة عليه أن يُبيِّت النية قبل الخروج من الرياض ، ثم عندما يصل إلى مكة يلبس ملابس الإحرام و يأتي بعمرة علما شيخنا أنه وقع لغط بسبب هذه الفتوى جزاكم الله خيرا؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال السادس عشر: حكم إفطار الحاج يوم عرفة؟

السؤال السادس عشر:
حكم إفطار الحاج يوم عرفة؟

الجواب:
أجمع أهل العلم أن الحاج الأحب عند الله أن يُفطر فيه وأن لا يصوم، مع أن غير الحاج يكون صيام تاسوعاء( وهو يوم عرفة ) محبوب إلى الله عز وجل .

و النبي ﷺ لما حج حجة الوداع وقع خلاف بين الأصحاب، هل النبي ﷺ صائماً أم مُفطراً، وسمعت هذا صحابية جليلة اسمها أم الفضل -أم الفضل امرأة عاقلة- فلما وقع خلاف بين الصحابة هل النبي صلى الله عليه وسلم مفطراً أم صائماً، والنبي ﷺ جالساً على ناقته في الحر فأخذت كوباً من ماء قد شِيب بلبن (امتزج بلبن)، فسكبته وأرسلته للنبي ﷺ، فشرِب النبي ﷺ أمام الناس، أي قطعت الخلاف بهذا الصنيع، وهذا صنيع العُقلاء.
ففي البخاري من حديث ام الفضل “أن ناسا تماروا عندها يوم عرفة في صوم النبي صلى الله عليه وسلم، فقال بعضهم : هو صائم، وقال بعضهم : ليس بصائم، فأرسلت إليه بقدح لبن، وهو واقف على بعيره، فشربه .
الراوي:أم الفضل لبابة بنت الحارث المحدث: البخاري -المصدر:صحيح البخاري -الصفحة أو الرقم:1988

فاختلف أهل العلم : منهم من كرّه صيام الحاج، ومنهم من حرّم.
ومن حرّم اعتمد على حديث أخرجه أحمد في المسند
16743 حدثنا عبد الرحمن، حدثنا موسى يعني ابن علي، عن أبيه، عن عقبة بن عامر، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن يوم النحر ويوم عرفة وأيام التشريق هن عيدنا أهل الإسلام وهن أيام أكل وشرب‏.‏

والحديث عند ابي داود (عن عُقْبَةَ بنِ عَامِرٍ ، قالَ: قالَ رسولُ الله ﷺ : «يَوْمُ عَرَفَةَ ويَوْمُ النَحْرِ وأيَّامُ التَّشْرِيقِ عِيدُنَا أَهْلَ الإسْلاَمِ، وهِيَ أيامُ أكْلٍ وشُرْبٍ» ) .

أخرجه أبو داود (٢٤١٩) وصححه الشيخ الالباني.

الحاج يبدأ عيده من أي يوم؟
من عرفة.

قال : عرفة، ويوم النحر و أيام القَرْ، فالنبي ﷺ قال “عيدُنا أهل الإسلام”
نحن المسلمون الحجيج يبدأ عيدُنا يوم عرفة.
فمن اعتمد على هذا الحديث رأى أن الحاج يحرُم عليه صيام عرفة.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٧، ربيع الآخِر، ١٤٤٠ هـ
١٤ – ١٢ – ٢٠١٨ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال السادس عشر: حكم إفطار الحاج يوم عرفة؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الأول: أخ كابتن طائرة، يقول: أحرم بالطائرة وأنا بمحاذاة الإحرام، وأنزل وليس بإمكاني أن ألبس لباس الإحرام، فهل لي ذلك وقد نويت العمرة ولبيت بها، وماذا علي؟ وهل لي أن أؤخر العمرة لليوم الثاني مثلا؟

السؤال الأول: أخ كابتن طائرة، يقول: أحرم بالطائرة وأنا بمحاذاة الإحرام، وأنزل وليس بإمكاني أن ألبس لباس الإحرام، فهل لي ذلك وقد نويت العمرة ولبيت بها، وماذا علي؟ وهل لي أن أؤخر العمرة لليوم الثاني مثلا؟

الجواب: أولاً: كثّر الله من أمثالك.
نسأل الله جل في علاه أن يبارك فيك، وأن يرزقك الاستقامة.

إنْ لبيت وأنت بمحاذاة الميقات؛ فحينئذٍ العمرة صحيحة، وكان الواجب عليك أن تلبس ملابس الإحرام، ولكن المهنة التي تمتهن لا تأذن لك أن تلبس ملابس الإحرام، إلا وأنت في الأرض، لما تنزل وتهدأ الطائرة.

فإن صنعت؛ فالذي أرجوه من الله عز وجل- أنه لا شيء عليك، بحكم عموم المقتضى الرفع، ((رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه)). رواه أحمد والطبراني وغيرهما وصححه شيخنا الألباني.

وأنت مستكره بحكم مهنتك على ما صنعت.

ولكن إذا نزلتَ من الطائرة ولبست ملابس الإحرام، لا شيء عليك، فتكمل عمرتك وما عليك شيء.

أما إن تماديت (ولم تلبس ملابس الإحرام)وذهبت في اليوم الثاني أو الثالث بعد أنْ ترتاح في الفندق؛ ثم تذهب إلى مكة، فالواجب عليك الفدية، والفدية أنْ تطعم، وأنت بالخيار، كما في القرآن و كما في حديث كعب بن عجرة، الذي كان القمل يتناثرُ من رأسه على لحيته.

فالنبي – صلى الله عليه وسلم- أرشده أن يحلق شعره، وعليه الفدية.

والفدية أنْ تطعم ستة مساكين، أو تصوم ثلاثة أيام أو الهدي.

وأنت بالخيار في هذه الأشياء.

فإن أَجَلّتَ فحينئذ العمرة صحيحة، والواجب عليك الفدية.

ملاحظة : إن لبست ملابس الاحرام عندما تنزل من الطائرة وذهبت في اليوم الثاني أو الثالث بعد أنْ ترتاح في الفندق؛ ثم تذهب إلى مكة فالعمرة صحيحة ولا فدية عليك .

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١٧ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
٢٦ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفتوى:

السؤال الأول: أخ كابتن طائرة، يقول: أحرم بالطائرة وأنا بمحاذاة الإحرام، وأنزل وليس بإمكاني أن ألبس لباس الإحرام، فهل لي ذلك وقد نويت العمرة ولبيت بها، وماذا علي؟ وهل لي أن أؤخر العمرة لليوم الثاني مثلا؟


⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052