السؤال العاشر : ما معنى قاعدة أن كل عبادة مؤقتة إذا أخرجها الإنسان عن وقتها بغير عذر لن ينفعه قضاؤها كالصلاة والصيام يعني إذا ترك* *الإنسان فرض الصيام في رمضان متعمدا نقول لا* *تقضيه كذلك إذا ترك الصلاة* *متعمدا أو نام عمدا و خرجت* *عن وقتها واستدل* *العلماء كما أنه لا يجوز فعل* *العبادة قبل وقتها فلا يجوز فعلها بعد وقتها؟

السؤال العاشر :
*ما معنى قاعدة أن كل عبادة مؤقتة إذا أخرجها الإنسان عن وقتها بغير عذر لن ينفعه قضاؤها كالصلاة والصيام يعني إذا ترك* *الإنسان فرض الصيام في رمضان متعمدا نقول لا* *تقضيه كذلك إذا ترك الصلاة* *متعمدا أو نام عمدا و خرجت* *عن وقتها واستدل* *العلماء كما أنه لا يجوز فعل* *العبادة قبل وقتها فلا يجوز فعلها بعد وقتها*؟

الجواب:
هنالك قولان لأهل العلم في موضوع القضاء، والكلام فيه دقة وارجو الله عز وجل أن يطلق لساني وأن يشرح صدوركم لفهم ما سيقال.

جماهير أهل العلم يقولون عندنا صورة فعل وعندنا وقت فإذا فات الوقت تبقى الصورة،
ماذا يعني تبقى الصورة ؟
يعني وقت صلاة الظهر لها وقت فإذا فات وقتها تبقى صورتها أربع ركعات.

فالأربع ركعات تؤدى في خارج وقتها.

وهكذا كل عبادة لا يجوز للإنسان أن يقضيها كالصيام له صورة.

المانعون قالوا هل الشرع أراد الأربع ركعات أم أراد الأربع ركعات في هذا الوقت.

فعلى كلامكم من فاته الوقوف في عرفة يقضي فالوقت كالمكان فمن فاته الوقوف في عرفة يقضي.

من فاته الصيام في النهار ينقله إلى الليل يصوم في الليل بعدد ساعته في النهار ؛ وأنتم لا تجوّزون ذلك فقولكم الوقت وفعل العبادة وإذا فاتت العبادة تؤدى في غير وقتها أنتم لا تقبلونه بالإضطراد، فدلونا على قاعدة مضطرده عندكم .

فأنتم على فهمكم وعلى كلامكم سنلزمكم ببعض الصور على قاعدتكم أنتم لا تقبلونها.

يعني تجوزوا القضاء فهل يجوز ان يقضي الواحد صوم النهار في الليل على عدد ساعاته .

لذا قال أهل العلم كل عبادة مؤقتة محصورة بين وقتين بخلاف العبادة المطلقة.

*فالعباده وتعلقها بالزمن قسمان*:

*علاقة مؤقتة لها أول ولها آخر*.

* وعبادة مطلقة*.

فكل عبادة محصورة بين زمنين إن فاتت لا يجوز قضاؤها إلا بنص جديد.
وأما العبادة المطلقة فيجوز قضاؤها بالعموم.

جاءت امرأة إلى النبي ﷺ فقالت : يا رسول الله إن أمي ماتت وعليها صوم نذر ، أفأصوم عنها ؟ قال : أرأيت لو كان على أمك دين أكنت قاضيته قالت:نعم قال فدين الله أحق بالقضاء ، أكان يؤدّي ذلك عنها ؟ قالت : نعم . قال : فصومي عن أمك .
طيب النذر عبادة مؤقتة أم عبادة مطلقة؟
عبادة مطلقة.
الحج هل يجوز الحج عن الميت؟
يجوز بالضوابط المختلف فيها بين أهل العلم ولكن من حيث الجواز جائز.
فعَنْ ابْن عَبَّاسٍ رضي الله عنهما أنَّ رَسولَ ﷺ رجلاً يقول: لَبَّيْكَ عَنْ شُبْرُمَةَ. قال: ” مَنْ شبْرُمَةُ،. قال : أخٌ لِي أو قريب لي. قال:”حَجَجْتَ عن نَفْسِكَ؟ ” قال: لا. قال:”حُجَّ عَنْ نَفْسِكَ، ثم حُجَّ عن شُبْرُمَةَ “. (رواه أبو داود وغيره)
قال أهل العلم من لبى في الحج عن غيره ولم يحج عن نفسه لم يقع الحج عن الغير وإنما وقع عنه.
طيب إنسان حج عن غيره جاز الحج،
طيب الحج عبادة مؤقتة أم عبادة مطلقة؟
عباده مطلقة أي بأي سنة فعلت الحج سقط عنك بخلاف الصوم.
الحج ليس له أول وقت وآخر وقت.
فالحج مرة واحدة في العمر.
*فلذا قال أهل العلم كل عبادة محصورة بين حدّين فلها وقتان فإن فاتت فلا تجب في الأمر الأول وإنما قضاؤها يحتاج إلى أمر جديد*.
*{فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} انتبه للآية هذا تأسيس أم تأكيد؟*

*على قولنا أن كل عبادة محصورة بين حدين إن فاتت فيجب قضاؤها بأمر جديد -انتبه المريض إذا أفطر والمسافر إذا أفطر هذا في عبادة مؤقتة أم عباده مطلقة الصوم عبادة مؤقتة أم مطلقة؟ عبادة مؤقتة*.
*قال الله تعالى {فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} – هذا تأسيس حكم جديد وليس تأكيد لحكم سابق و التأسيس مقدم على التأكيد*.

*لو كان في الشرع كل عبادة فاتت بغض النظر عن وقتها يجب قضاؤها إن فاتت يكون هذا الكلام كلام تأكيد*.

*لكن لو كان الأمر كذلك، أي كل عبادة فاتت يجب قضاؤها ما احتجنا أن يقول الله سبحانه تعالى {فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ}*
*لما احتجنا لهذا لأنها معروفة بالقاعدة الأصلية عندهم عند الأداء فهذه قاعدة جديدة فيها تأسيس جديد* .

*والله تعالى أعلم*.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٨ جمادى الأخرة 1439هـجري.
١٦ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال العاشر : ما معنى قاعدة أن كل عبادة مؤقتة إذا أخرجها الإنسان عن وقتها بغير عذر لن ينفعه قضاؤها كالصلاة والصيام يعني إذا ترك* *الإنسان فرض الصيام في رمضان متعمدا نقول لا* *تقضيه كذلك إذا ترك الصلاة* *متعمدا أو نام عمدا و خرجت* *عن وقتها واستدل* *العلماء كما أنه لا يجوز فعل* *العبادة قبل وقتها فلا يجوز فعلها بعد وقتها؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

ذهبت امرأة إلى العمرة و أثناء الشوط الأول من الطواف حاضت ، ما الذي تفعله هذه المرأة ؟

السؤال العاشر :أخ يسأل فيقول : ذهبت امرأة إلى العمرة و أثناء الشوط الأول من الطواف حاضت ، ما الذي تفعله هذه المرأة ؟

الجواب : تخرج من طوافها ثم ترجع إلى بيتها( الفندق ) وتبقى محرمة ثم لما تطهر أو تأخذ شيئاً يمسك الحيض ويرفع الحيض عنها ، (والآن يوجد إبر مجرد ما تأخذ المرأة هذه الإبرة او دواء يرتفع الحيض ، )أو تنتظر إذا كانوا في سعة من أمرهم من حيث الوقت فلما تطهر تغتسل ثم تعيد الطواف من جديد وتكمل عمرتها وتتحلل ، فالأمر على هذا الحال.

والله تعالى اعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

30 جمادى الأولى1439هـجري.
2018 – 2 – 16 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

ذهبت امرأة إلى العمرة و أثناء الشوط الأول من الطواف حاضت ، ما الذي تفعله هذه المرأة ؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

*السؤال العاشر: هل تكشف المرأة وجهها وقت الطواف في العمرة؟*

*السؤال العاشر: هل تكشف المرأة وجهها وقت الطواف في العمرة؟*

الجواب: العلماء السابقون يذكرون أنه يحسن بالمرأة أن تطوف في منتصف الليل فما بعده حتى لا يراها أحد.

ولكن اليوم الطواف في مكة المكرمة لا فرق بين الليل و النهار .
قديما قالوا أن المرأة تبتعد عن الرجال و لا تطوف معهم حتى لا يرونها .
عائشة رضي الله عنها تقول( كنّا نكشف وجوهنا فإذا رأينا الرعاة و الرجال و نحن محرمون نسدل) فالمرأة لها أن تسدل على وجهها وأن تغطيه ولكن لا تشدّه خلف رأسها ؛ تسدله من أعلى لأسفل تأخذ غطا ء الرأس و لا تربطه خلف رأسها فإحرام المرأة في وجهها و كفيها .

المرأة و هي محرمة لا تلبس القفازين و لا تغطي وجهها ؛ومن أقبح ما يصنعه أصحاب الجوالات اليوم أنهم يقومون بتصوير الناس أثناء الطواف فتظهر نساء كاشفات عن وجوههن و هن في العادة لا يكشفن عن وجوههن و قد كشفن عن وجههن امتثالا لطلب الله عزوجل فتجده حاملا الجوّال ويصوّر .
ولي رجاء لعلّه يصل المسؤولين عن الحرم أن يمنعوا التصوير في الحرمين.
واحد واقف يصوّر واخر خاشع وينتهي الوقوف والخشوع بانتهاء التصوير هذا تمثيل وان لم يكن رياء فلا ادري ما هو .
فالشاهد أن المرأة الأصل فيها ان طافت ان أحرمت أن تكشف عن وجهها و أن تكشف عن يديها و إن رأت الاجانب تسدل عن وجهها و تغطي من أعلى إلى أسفل و لا تشدّ خمارها على رأسها .

و الله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

24 ربيع الثاني 1439 هجري
12 – 1 – 2018 افرنجي

رابط الفتوى: http://meshhoor.com/fatwa/1837/
⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍✍

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:
http//t.me/meshhoor

*السؤال الثاني والعشرين: أخت تسال وتقول امرأة أجلت طواف الافاضة حتى انهت جميع مناسك الحج وفي اخر شوطين نزل عليها الحيض فماذا عليها؟*

*السؤال الثاني والعشرين: أخت تسال وتقول امرأة أجلت طواف الافاضة حتى انهت جميع مناسك الحج وفي اخر شوطين نزل عليها الحيض فماذا عليها؟*

الجواب:
لذا دائما نقول لإخواننا طواف الافاضة لا تأخروه، لأن الله يقول (وسابقوا) ، وهذه الأخت أدت كل أفعال الحج واستثقلت أن تطوف طواف الافاضة في اليوم العاشر، فقالت لما ارجع بعد أيام منى الثاني عشر أو الثالث عشر، إذا تعجلت الثاني عشر وإن تأخرت الثالث عشر، وقالت: اطوف طواف الوداع وطواف الافاضة معا وارجع، فأخرت طواف الافاضة، ثم رجعت في الثاني عشر إذا عجلت، أو الثالث عشر إذا لم تتعجل * وهي تطوف نزل عليها دم الحيض، *الحائض ليس لها أن تطوف، وفي حديث صفية الحائض تحبس الركب.
ماذا يعني تحبس الركب؟
أي الركب لا يرجعون إلا بعد طهرها وطوافها.
بعض أهل العلم كالباهلي، و البلقيني لهم فتوى وجمع من العلماء، قال ترجع إلى بلادها وتبقى محرمة، وممنوع أن تتزوج أو أن تخطب إلى العام القادم فتأتي طاهرة وتطوف، فالفتوى صعبة، بأن تبقى محرمة سنة.
لكن اليوم تتعاطي شيء يحبس الدم، ويوجد إبر عند الأطباء على وفق المعروف عندهم في الطب أنها بيقين ترفع الحيض، فتأخذ ابرة ترفع حيضها وتغتسل من الحيض، ثم تطوف طواف الافاضة، ولو كان طواف الافاضة بنية طواف الافاضة وكان أخر عهدها بالبيت فلها أن تجعله طواف افاضة وطواف ووداع معا، ثم ترجع، ولكن الأحسن في حق الرجل وحق المرأة عدم هذا الأمر، من باب أن طواف الافاضة ركن من أركان الحج، من لم يطف طواف الافاضة فحجه غير صحيح.
فلماذا التأخير؟
فإذا جاء اليوم العاشر وأنا ولله الحمد والمنة في صحة وعافية وخير فاحمد الله وأذهب إلى مكة ولك رخصة بمجرد أن تدفع من مزدلفة تذهب إلى مكة مباشرة أو أن تذهب الى منى ترمي ثم تذهب إلى طواف الافاضة. التقديم والتأخير ما سئل عنه النبي صلى الله عليه وسلم في ذاك اليوم إلا وقال صلى الله عليه وسلم: لا حرج.

فالإنسان اذا وجد زحمة شديدة فله أن يتحول مباشرة من مزدلفة إلى مكة ويطوف طواف الافاضة في أول النهار، ومن صنع هذا فلا حرج فيه عليه إن شاء الله تعالى.

والله تعالى اعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

25 ربيع الاخر 1439هـ
15/1/2018

↩ رابط الفتوى:http://meshhoor.com/fatwa/1826/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام: http://t.me/meshhoor

*السؤال العاشر: أريد أن أذهب إلى أحد المواقيت القريبة إلى مكة من أجل أن أؤدي عمرة ثانية لي؟*

*السؤال العاشر: أريد أن أذهب إلى أحد المواقيت القريبة إلى مكة من أجل أن أؤدي عمرة ثانية لي؟*

الجواب:
كره السلف أكثر من عمرة في سفرة واحدة، ولا حرج إذا أحدثت سفرا ، لكن إن ذهبت إلى أحد المواقيت كأن ترجع إلى المدينة مثلا ثم تعتمر،أو أن تذهب إلى الجحفة، أو أن تذهب إلى قرن المنازل ،وتعتمر مرة أخرى فلا حرج في ذلك ،الحمد لله لا حرج في ذلك ،ولكن المكروه أن تعتمر أكثر من عمرة في سفرة واحدة، كما يفعل الناس في التنعيم، فعائشة رضي الله تعالى عنها لما دخلت مكة ،فالنساء اعتمرن في حجة الوداع ،وهي حاضت فدخل عليها النبي صلى الله عليه وسلم فرآها تبكي ، فالنبي صلى الله عليه وسلم يعرف زوجته قال لها: مالك ؟أنفست؟
يعني جاءتك العادة ؟يعني أحضت ؟
قالت نعم ففي آخر الحج قالت للنبي صلى الله عليه وسلم: يارسول الله الناس يرجعون بحج وعمرة وأنا أرجع بحج دون عمرة، حيضتها منعتها من أن تعتمر ،فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أخاها عبدالرحمن بن أبي بكر ،وطلب منه أن يأخذ أخته للتنعيم، وهو أدنى الحل ويجعلها تأخذ عمرة ،ولم يثبت في أي رواية أن عبد الرحمن بن أبي بكر اعتمر ،لو كان في العمرة من التنعيم جائزة للرجال وجائزة بإطلاق لصنع ذلك عبدالرحمن ،فلم يثبت أن عبدالرحمن بن أبي بكر الصديق قد اعتمر، أما بإحداث سفرة جديدة فلا حرج في ذلك ولله الحمد والمنة .

والله تعالى اعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

18 ربيع الأخر 1439هـجري
2018 – 1 – 5 افرنجي

↩ رابط الفتوى:http://meshhoor.com/fatwa/1812/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

السؤال التاسع :السائل:”أريد تأدية العمرة عن أبي وأمي ؛وهما بصحة وعافية جيدة والحمد لله ،هل هذا جائز؟

*السؤال التاسع :السائل:”أريد تأدية العمرة عن أبي وأمي ؛وهما بصحة وعافية جيدة والحمد لله ،هل هذا جائز؟*

الجواب:
رد الشيخ :”لماذا تعتمر عنهما وهما بصحة وعافية ؟!

ليس لك أن تعتمر عن حي ،لماذا حي ؟ -لأن في العبادات البدنية ليس مشروع ذلك .

ولكن ،إن (ماتا ) ماتت الأم أو مات الأب ..او كانا مرضى مزمنين ..لا يستطيعان ..فلك أن تعتمر عنهما .

أو إن أوصوك ،¤يضرب الشيخ مثالا على ذلك¤
“الوالدة- رحمها الله-في أواخر حياتها من قريب،أوصتني أن أعتمر عنها وقالت :” أريدك ان تأخذني إلى العمرة وإن ما استطعت ومت،فاعتمر عني ”

والنبي- عليه الصلاة والسلام -يقول :من كان عليه صيام فليصم عنه وليه

فالوصية :’بالعمرة أو بالصيام’ فهذا لا حرج فيه .
لذلك دائما أقول لإخواني : لو سألت أمك وقلت:”يا والدتي هل كنت تقضين ما فاتلك من رمضان أيام الشباب مثلا؟؟

يعني المرأة لما تفطر بسبب العذر الشرعي الذي كتبه الله عليها ،فاذا قالت لك( لا).

¤يكون عندك مشروع بر توزعه بينك وبين أخوتك ..وقل:”وصينا يا أمي نصوم عنك ”

(فإذا لم توص فهذه مشكلة )، لأن الحديث” من كان عليه صيام فليصم عنه وليه “.

قالوا :^صيام وصية أو صيام نذر ^ إذا نذرت او أوصت .
》فبرها بمثل هذا العمل》
فتريد ان تعتمر عن أمك وابيك وهم أحياء وهما بصحة ..فإن كنت من أهل المدينة ” أحضرهم عندك واكرمهم واذهب معهما إلى مكة وهذا هو المشروع.

والله تعالى اعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

18 ربيع الأخر 1439هـجري
2018 – 1 – 5 افرنجي

↩ رابط الفتوى: http://meshhoor.com/fatwa/1811/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

أحرمت بعمرة واشترطت وبعد وصولي إلى الحرم وجدت ازدحاما فلم أطف إلا في اليوم الثاني…

الاشتراط  في الحج والعمرة حسن، لاسيما في هذا الزمان، وفقهائنا الأقدمون الذين يجوزون الاشتراط يقولون: الاشتراط جائز عند الحاجة.
والاشتراط معناه أن تقول لما تلبي بالحج أو العمرة: اللهم محلي حيث حبستني، أي: محلي من إحرامي حيث منعتني يا رب من الإتمام، وذلك من مرض مفاجئ أو ما شابه.
والنبي صلى الله عليه وسلم علم أم هانئ  لما أحرمت بالحج أن تشترط، وكانت أم هانئ عمته صلى الله عليه وسلم،كانت امرأة بدينة، فخشي عليها أن لا تقدر بسبب المشقة على إتمام الحج.
واليوم الناس يحجون ويعتمرون بالسيارات، والسيارة معرضة في كل حين إلى حادث، فحسن بمن يركب هذه المركبة أن يشترط بحيث لو حصل حادث، وما استطاع إتمام الحج أو العمرة، فليلبس ملابسه وما عليه شيء.
أما إن لم يشترط فلا يجوز له أن يلبس ملابسه حتى يذبح هدياً، ويرسله إلى الكعبة، وهذا صعب جداً.
والسائل يقول: أحرمت واشترطت ولم أتمكن من الطواف، إلا في اليوم الثاني، فإن بقي على إحرامه فإنه لا يلزم الحاج أو المعتمر أن يطوف أول دخوله مكة، فممكن أن يذهب للفندق ويرتاح وينام، ثم يطوف، فإن بقي هذا السائل على إحرامه ولم يتحلل من الإحرام وهذا الظاهر من السؤال فلا شيء عليه، اشترط أم لم يشترط.

هل هذا حديث الحج ممحقة للفقر

هذا الحديث بهذا اللفظ لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ويغني عنه ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من قوله: {تابعوا بين الحج والعمرة فإنهما ينفيان الفقر نفياً}.
فإن من أسباب الغنى أن يبقى الرجل متابعاً بين الحج والعمرة دائماً فإن الصادق المصدوق الذي لا ينطق عن الهوى، وكلامه وحي يوحى قد قال ذلك وضمنه، ولذا لما سئل بكر بن عبد الله المزني التابعي الجليل رحمه الله، سئل عن رجل عليه  دين هل له أن يحج؟ فقال: (نعم فإن الحج أقضى للدين}، أي من سبب قضاء الدين الحج، ثم ذكر الحديث، وقد صح في الحديث القدسي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: قال الله: {أيما عبد أصححت له بدنه، ووسعت له رزقه، ولم يفدني كل خمس سنوات مرة فهو محروم}، فأقل المتابعة بين الحج والعمرة، أن يحرص المسلم على أن يحج أو يعتمر في كل خمس سنوات ولو مرة، ومن تيسر له دون ذلك، فهذا حسن، والله أعلم.

السؤال الثاني و العشرون رجل أحرم للعمرة وفي منتصف الطريق انقلبت به السيارة…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/05/22.mp3الجواب : عليه الفدية ! ، عليه الفدية! .
النبيّ -صلى الله عليه وسلّم- لمّا رأى أمّ هانئ وكانت امرأةً ثَبطةً (حركتها بطيئة) لبدانتها ، وهي عمّتهُ -صلى الله عليه وسلم- ، فقال لها : ” يا أم ّ هانئ أهلِّي واشترطي ” ، أي : عندما تقولين : لبيك اللهم بعمرة ، قولي : اللهم محلّي حيث حبستني ، أو قولي : لبيك اللهم بحج ، اللهم محلي حيث حبستني.
ما معنى محلّي ؟ أي : أن أتحلل من إحرامي ؛ فإن حبستَني في شيء ولا أقدِرُ أن أتمّم ، فأنا حيث حُبست ، فحينئذ تخلّصت من إحرامي ، ورجعت إلى ملابسي ورجعت الى حالي الأوّل.
فمن اشترط في الإهلال وحصل معه شيء حبسه = فلا شيء عليه.
شيخنا الألباني -رحمه الله- ذكرَ في كتابه ” مناسك الحج والعمرة ” وكان يُفتي بهذا : إنّ الناس تركب السيارات والطائرات ، وركوب الطائرة وركوب السيّارة أشدّ من كون أم هانئ ثبطة ! ؛
فبمجرد وقوع شيء مع سائق السيّارة فالأثر المترتب عليه أشدّ من ضعف أم هانئ ! ،
فكان شيخنا يقول : كل معتمر اليوم يركب السيارة أو الطائرة ينبغي له أن يشترط بحيث لو جرى معه شيء = فحينئذ لا شيء عليه.
أمّا من أهلّ بلا اشتراط فالواجب عليه هدي بالغ الكعبة .
مجلس فتاوى الجمعة
20_5_2016
خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍?

السؤال الرابع أثناء تواجدنا في الحرم لأداء مناسك الحج والعمرة هل نصلي الرواتب

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/04/AUD-20170402-WA0035.mp3الجواب : لا يُمنع أحد في بيت الله الحرام أن يصلي أو أن يطوف في أي وقت شاء، لكن هذه تكون من التطوع المطلق ولا تكون من الرواتب، فقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : يا بني عبد مناف لا تمنعوا أحداً صلى بالبيت أو طاف في أي ساعة ما شاء من ليل أو نهار.
فالطواف والصلاة ببيت الله الحرام لا يوجد لها وقت مكروه ،ولك أن تصلي ما شئت ولكن وقع خلاف بين العلماء أيهما أفضل كثرة التطوع أم كثرة الطواف؟
علمنا علماؤنا في المفاضلات التفصيل ،المفاضلة بين أمرين غالباً الصواب فيه التفصيل
فقال العلماء : القادم إلى مكة الأحسن في حقه أن يكثر من الطواف ،ومن كان من أهل مكة فالأحسن في حقه أن يكثر من التطوع،
القادم لمكة لا يمكن أن يطوف إلا في مكة فالأحسن في حقه أن يكثر الطواف.
أما الرواتب فلا تُصلى أي المسافر لا يصلي الرواتب ،والنبي صلى الله عليه وسلم ما صلى في السفر إلا راتبتي الفجر والوتر، كان يصلي صلى الله عليه وسلم ويحافظ على راتبة الفجر فما تركها في حضر ولا في سفر ،والوتر ؛فالنبي عليه السلام ما ترك الوَتْرَ يقال الوَتْرَ ويقال الوِتْر والأصوب الوَتْرَ وهي لغة القرآن ،فالوَتْرُ ما تركه النبي صلى الله عليه وسلم في حضر ولا في سفر، ورد عند الدارقطني في السنن أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي سنة المغرب في السفر والرواية ضعيفة لم تثبت فالثابت أن المسافر كرواتب ،يصلي سنة الفجر والوتر ،فالحاج والمعتمر لا يمنع من التطوع لكن يتطوع ولا ينوي الرواتب
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
2017 – 3 – 31 إفرنجي
3 رجب 1438 هجري
↩ رابط الفتوى :
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان. ✍✍
⬅ للإشتراك في قناة التلغرام :
http://t.me/meshhoor