السؤال العاشر: أخ يسأل يقول: رجل عليه صيام شهرين متتابعين وخلال الصيام جاءه الحج فحجّ، هل يصوم يوم عرفة وأيام التشريق؟

*السؤال العاشر: أخ يسأل يقول: رجل عليه صيام شهرين متتابعين وخلال الصيام جاءه الحج فحجّ، هل يصوم يوم عرفة وأيام التشريق؟*

الجواب: اختلف أهل العلم في حكم صيام يوم عرفة للحاج.

*فجماهير أهل العلم* ذهبوا للكراهية.

وقول *للإمام أحمد* -رحمه الله- أنه حرام على الحاج أن يصوم يوم عرفة، *وهذا الذي أراه صوابا*، ودليله ما ثبت في مسند الإمام أحمد -رحمه الله- وغيره
حديث : «يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام وهي أيام أكل وشرب».
أخرجه الإمام أحمد ، وأبو داوود (7/63) ح (2420) ، والنسائي في “السنن” (5/278) ح (3006) ، والترمذي (3/417) ح (768) ، وابن خزيمة ( 3/292) ح (2098) ، والبيهقي في “السنن” ( 6/318) ح (8474).

والحديث صححه الشيخ الألباني -رحمه الله- في “سنن ابي داود”
فمتى يبدأ عيد الحجيج ؟

يوم عرفة.

ما حكم صوم يوم العيد؟

حرام.

فالذي قتل مثلا خطأ وجب عليه صيام شهرين متتابعين فحينئذ يفطر عرفة ويوم النحرر ويفطر أيام التشريق يعني يفطر خمسة أيام.

وقلنا التتابع في الصيام إذا جاء مانع حسيّ أو شرعي فيجب على المكلف أن يمتثله؛ الحيض أو النفاس، وله ان يفطر اذا مرض او سافر شريطة أن لا يسافر من أجل أن يفطر.

والله تعالى أعلم.

📜 الدرس ١٢ آيات الأحكام

↩ رابط الفتوى

السؤال العاشر: أخ يسأل يقول: رجل عليه صيام شهرين متتابعين وخلال الصيام جاءه الحج فحجّ، هل يصوم يوم عرفة وأيام التشريق؟


⬅ خدمة *الدرر الحسان* من مجالس الشيخ *مشهور بن حسن آل سلمان*✍🏻✍🏻

⬅ للاشتراك في قناة *التلغرام*: http://t.me/meshhoor

⬅ للاشتراك في *الواتس آب*:
+962-77-675-7052

السؤال السادس والعشرون: هل يجوز لوالدي أن يحجّ عن زوجة عمّي؟

* السؤال السادس والعشرون: هل يجوز لوالدي أن يحجّ عن زوجة عمّي؟ *

الجواب: هذا مما وقع فيه الخلاف.

هل ينبغي أن يكون
من يحجّ له صِلة بمن يحج عنه.

في الحديث سمع النبي ﷺ رجلاً يقول: *لبيك اللهم عن شبرمة، قال: “من شبرمة؟.*

قال: من شبرمة؟

قال أخٌ لي أو قريب.

قال: لبّ عن نفسك ثم لبّ عن شبرمة” (صحيح أبي داود 1811، صحيح ابن ماجه 2364).

استدل جماهيرُ أهل العلم، بما أنّ النبي عليه السلام لم يستفصل،ولَم يقل: ما قرابتك بشبرمة- قال دلّ هذا على أنه يجوز حجّ المسلمِ عن المسلم ولا تلزم القرابة، قال لو كان الحج لا يجوز لكان النبي ﷺ استفصل، وبما أن النبي ﷺ لم يستفصل فالأمر عند أهل العلم فيه سعة.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٧ ذو القعدة – ١٤٣٩ هجري
٢٠ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

السؤال السادس والعشرون: هل يجوز لوالدي أن يحجّ عن زوجة عمّي؟


◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام

http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني: رجل اعتمر وشك هل طاف ستاً أم سبعاً وخرج إلى المسعى مع وجود الشك، وتقوّى عنده الشك وهو يسعى، وأراد أن يقطعه لكنه أتمه ثم لبس ثيابه  ثم زاد الشك بعد الفراغ ، ماذا يصنع، من أين يعتمر؟ وأين يذهب؟

*السؤال الثاني: رجل اعتمر وشك هل طاف ستاً أم سبعاً وخرج إلى المسعى مع وجود الشك، وتقوّى عنده الشك وهو يسعى، وأراد أن يقطعه لكنه أتمه ثم لبس ثيابه  ثم زاد الشك بعد الفراغ ، ماذا يصنع، من أين يعتمر؟ وأين يذهب؟*

الجواب : سبحان الله.

عدم التدقيق في البدايات  يوقوع مشاكل في النهايات.

الأصل فيمن شك في عبادة أو طاعة أن يبني على الأقل .

مثلا ً أنا شكّيت صليت ركعتين أو ثلاثة أبني على ركعتين وأسجد للسهو بعد السلام.

شكيت أني طفت ستة أو سبعة  أبني على ستة وأدحر الشيطان وأبعد الشك بالكلية.

صاحبنا السائل حصل الأمر وانتهى؛ قال طفت وشكيت وما عرفت ماذا أصنع، وأنا أسعى جاءني الشيطان وزاد الشك ثم تأمّلت زاد الشك ماذا أصنع؟

أنت أخي الحبيب ما تحللت من الإحرام الأول.

إنسان شك في طوافه هل هو خمسة أشواط أم ستة يبني على الأقل.

صاحبنا لما خرج من المسعى وتمم عمرته على الشك وزاد الشك والتصق بقلبه بعد الفراغ من العمرة ويريد أن أعتمر عمرة جديدة من أين أحرم؟

أقول له أنت ما تحللت من عمرتك بالشك الذي طرأ عليك ، المطلوب منك أن ترجع تلبس ملابس الإحرام وتكمل عمرتك على وجه فيه يقين بأن تخرج من إحرامك الأول.

هذا الذي يسأل ما خرج من إحرامه الأول، ما في داعي يذهب لميقات أو غيره ، يرجع يلبس ملابس الإحرام مرة أخرى ويعيد عمرته إحتياطاً، وهو ما تحلل من إحرامه الأول أصلاً حتى يبحث له عن مكان آخر يحرم منه.

*مداخلة أحد الحضور : شيخنا هل عليه دم؟*

الشيخ : ليس عليه دم لأنه لبس الاحرام عن جهل أو تأول فلا شيء عليه.

ثم أخواني من إرتكب محظوراً ليس عليه الدم فقط، فهو مخير بين *(الدم)*، و *(الإطعام)* و *(الصيام)* كما في حديث كعب بن عجرة في صحيح البخاري لما قص النبي صلى الله عليه وسلم شعره، وكان القُمل يتناثر على لحيته فحلق شعره وهو محرم، فالنبي صلى الله عليه وسلم خيره بين ثلاثة أمور إطعام ستة مساكين، أو صيام ثلاثة أيام، أو ذبح شاه، فهذا واجب على من يرتكب محظوراً في الإحرام لحاجة.

وأما إن كان تأوّل وهو جاهل لا يعلم فهذا كما قلت يرجع إلى منزله يلبس ملابس الإحرام، ثم يخرج إلى التلبية الأولى التي لباها في الميقات ويخرج منها بيقين .

*مداخلة أحد الحضور : وإذا رجع لبلده؟*

الشيخ : *ابن سيرين، وعطاء* وغير واحد يفتي في هذه المسألة بأن يطعم مسكيناً، يطعم مد من طعام للمساكين عن كل شوط فاته، قالوا إن كان طاف وتيقن أنه طاف أغلب السبع يعني إن طاف خمس يطعم مدين، طاف أربع يطعم ثلاثة ، متيقن طاف ست وهو شاك بالسابع يطعم مداً واحداً، أما إن بقي الشك فيما دون النصف فالمطلوب منه أن يعيد العمرة والعمرة الأولى ليست بمقبولة.

والله تعالى أعلم .

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

١٥ شوال – ١٤٣٩ هجري
٢٩ – ٦ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثاني: رجل اعتمر وشك هل طاف ستاً أم سبعاً وخرج إلى المسعى مع وجود الشك، وتقوّى عنده الشك وهو يسعى، وأراد أن يقطعه لكنه أتمه ثم لبس ثيابه  ثم زاد الشك بعد الفراغ ، ماذا يصنع، من أين يعتمر؟ وأين يذهب؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني : حفظك ربي، حضر جماعة من إفريقيا قبل أيام فيما نقل إلي من أحد الأخوة فذهبوا إلى بيت المقدس للزيارة وشداً للرحال فصلوا فيه ثم أحرموا من المسجد الأقصى متجهين إلى مكة لأداء العمرة وزعم بعضهم أن هذا فعل ابن عمر وأنه أحرم من بيت المقدس وذهب إلى مكة معتمراً؛ فهل فعلهم هذا صحيح و هل أثر ابن عمر أصلاً صح عنه أم لا ؟ بارك الله فيكم؟

*السؤال الثاني : حفظك ربي، حضر جماعة من إفريقيا قبل أيام فيما نقل إلي من أحد الأخوة فذهبوا إلى بيت المقدس للزيارة وشداً للرحال فصلوا فيه ثم أحرموا من المسجد الأقصى متجهين إلى مكة لأداء العمرة وزعم بعضهم أن هذا فعل ابن عمر وأنه أحرم من بيت المقدس وذهب إلى مكة معتمراً؛ فهل فعلهم هذا صحيح و هل أثر ابن عمر أصلاً صح عنه أم لا ؟ بارك الله فيكم؟*

الجواب: و إياك جزاك الله خيراً، هذه المسألة تنقسم لقسمين :

*القسم الأول:* هل يجوز لنا أن نذهب إلى القدس؟

لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد من بينها بيت المقدس ، أي واحد لو جاء من أفريقيا أو أمريكا أو من أوروبا وذهب إلى المسجد الأقصى، بغض النظر الآن ربط المسجد الاقصى بالعمرة، هل يجوز هذا أو لا يجوز؟

بعض الناس يمنعون ولا أدري لماذا هذا المنع؟

الشرع رغب بالذهاب إلى الأقصى.

قالوا الأقصى تحت الإحتلال اليهودي.

وماذا في ذلك؟

أقول: النبي صلى الله عليه و سلم و هو في المدينة وكانت مكة تحت حكم صناديد قريش، ألم يذهب إلى العمرة هو وأصحابه؟

نعم ذهب.

ما الذي يمنع من الذهاب؟

قالوا هذا فيه اعتراف بسيادة اليهود.

لماذا فيه اعتراف بسيادة اليهود؟

من يذهب إلى فلسطين يعترف أنهم اليهود اصحاب الأرض.

من أين هذا.

هل هم أصحاب الأرض؟

*فالذهاب للمسجد الأقصى لا حرج فيه.*

*أما موضوع العمرة من المسجد الأقصى فهذا ثابت عن ابن عمر رضي الله عنه و غيره،* فكانوا يلبسون الإحرام من المسجد الأقصى، لا أقول يحرمون لكن يلبسون لباس الإحرام ثم يتوجهون إلى الميقات الذي وقته النبي صلى الله عليه وسلم .

*وفرق بين لبس ملابس الإحرام و بين الإحرام،* (و هذه مسألة كثير من الناس يجهلونها).

نحن الآن من يعتمر منا عبر الجو أين يلبس ملابس الإحرام؟

ممكن في بيته أو قبل أن يطلع في الطائرة في المطار، هذا الذي كان يفعله ابن عمر.

هل لباس ملابس الإحرام يجعل اللابس محرماً وله أحكام الإحرام؟

لا.

فيجوز أن يتطيب و يفعل كل شيء.

فاللبس شيء و الإحرام شيء.

يعني واحد في المدينة أراد أن يحرم من ذي الحليفة و رأى لأسباب هو يراها أنه والله اتنظف في الفندق والبس ملابس الإحرام وأذهب إلى الميقات.

الآن في المسافة قبل أن يصل إلى الميقات هو محرم أم غير محرم؟

ليس بمحرم.

متى يحرم الإنسان؟

*عندما يقول لبيك اللهم بعمرة، لبيك اللهم بحج،* بعد هذه الكلمة يصبح محرماً.

فالذي كان يفعله ابن عمر رضي الله عنه و جمع من السلف و ذكر هذا *الواسطي* في كتابه *فضائل الشام،* و هذا الكتاب طبعه واحد يهودي وأورد فيه الأسانيد عن جمع أنهم كانوا يلبسون لباس الإحرام و ينطلقون إلى مكة و هم يلبسون لباس الإحرام، لكن هذا الميقات لهم؟

لا.

ما هو الميقات؟

ميقات الشام لها ميقاتان: ذو الحليفة و هو الآن *أبار علي،*
وجهة رابغ و هو ميقات الذي يسمى اليوم *الجحفة*، فمن جاء عن طريق الشام يكون ميقاته الجحفة الذي مقابل رابغ، ومن جاء عن طريق المدينة يكون ميقاته ذو الحليفة، فالشامي جاء من أقصى فلسطين الذي جاء عن طريق البحر يحرم من *الجحفة* وإذا جاء من طريق المدينة يحرم من *ذو الحليفة.*

والله تعالى أعلم.

◀ *المجلس ( ١ ) من مجالس الوعظ في شهر رمضان المبارك (١٤٣٩ هجري/٢٠١٨ أفرنحي).*
*رابط الفتوى*

السؤال الثاني : حفظك ربي، حضر جماعة من إفريقيا قبل أيام فيما نقل إلي من أحد الأخوة فذهبوا إلى بيت المقدس للزيارة وشداً للرحال فصلوا فيه ثم أحرموا من المسجد الأقصى متجهين إلى مكة لأداء العمرة وزعم بعضهم أن هذا فعل ابن عمر وأنه أحرم من بيت المقدس وذهب إلى مكة معتمراً؛ فهل فعلهم هذا صحيح و هل أثر ابن عمر أصلاً صح عنه أم لا ؟ بارك الله فيكم؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الرابع: أخ يسأل ويقول أريد أن أعمل عمرة لوالدتي رحمها الله فأسالكم شيخنا المبارك: أيهما أفضل أن أعتمر عن نفسي مرة أخرى ثم بعد ذلك أنشئ سفرا جديدا خارج حدود الحرم من إحدى المواقيت القريبة ثم أعتمر عن والدتي، أم الأفضل أن أعتمر عن والدتي مباشرة دون أداء عمرة لنفسي، أريد يا شيخنا المبارك الأحب إلى الله؟

*السؤال الرابع:*
*أخ يسأل ويقول :*
*أريد أن أعمل عمرة لوالدتي رحمها الله فأسالكم شيخنا المبارك: أيهما أفضل أن أعتمر عن نفسي مرة أخرى ثم بعد ذلك أنشئ سفرا جديدا خارج حدود الحرم من إحدى المواقيت القريبة ثم أعتمر عن والدتي، أم الأفضل أن أعتمر عن والدتي مباشرة دون أداء عمرة لنفسي، أريد يا شيخنا المبارك الأحب إلى الله؟*

*الجواب:*

أولاً القاعدة عند العلماء:
*( لا إيثار في القربات).*

القربات والطاعات لا إيثار فيها.

*لذا قالوا:*
إذا دخل إنسان هو وأبوه الصف الأول، من يدخل الصف الأول؟
الإجابة: هو، وليس أبوه.

لا إيثار في القربات.

هذه القاعدة، أما أن تحسن إلى والدتك؛ فهذا بِرٌّ، وأسال الله أن يرزقنا بر الوالدين -وهم أحياء وهم أموات-، فهذا بر منك إليهما.

جاء في الحديث:
«أنَّ امرأةً قالت يا رسولَ اللَّهِ إنَّ أمي افتُلِتَت نفسُها ولولاَ ذلِكَ لتصدَّقَت وأعطت أفيجزئُ أن أتصدَّقَ عنْها فقالَ النبي صلَّى اللَّه عليه وسلم نعَم فتصدقي عنْها».
[ صحيح أبي داود للإمام الألباني ]

هي تعلم من أمها لو أن لسانها انفلت؛ لأوصت بأن يُتصدَّق عنها، لكن حجب لسانها، امتنعت عن القول بالتصدق، فهل أتصدق عنها؟
قال :نعم تصدقي.

عند أهل العلم:
تكرار العمرة في السفرة الواحدة مكروه، فإن أَحدثْتَ سفراً جديداً -ولا سِيَّما إن اعتمرت بعد أن تعتمر عن نفسك-، لو أنك أحدثتَ سفراً جديداً فذهبت إلى ميقاتٍ، وأقرب المواقيت اليوم إلى مكة( قرن المنازل ) ، وهو السيل الكبير من جهة الطائف – ويبعد عن مكة ٧٥ كم-.

فهذا سفر، من مكة إلى الطائف؛ سفر.

فلو أنك بعد أن تعتمر عن نفسك ذهبتَ إلى السيل الكبير إلى الطائف، ثم هناك أحدثتَ عمرةً عن والدتك؛ فهذه عبادة يحبها الله، وهذا أمر لاحرج فيه.

فاعتمر عن نفسك ثم اعتمر عن أمك، وهذا أمر -إن شاء اللهُ تعالى- مشروع لا حرج فيه باذن الله.

والله تعالى أعلم

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٤ – شعبان – 1438 هجري
٢٠ – ٤ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الرابع: أخ يسأل ويقول أريد أن أعمل عمرة لوالدتي رحمها الله فأسالكم شيخنا المبارك: أيهما أفضل أن أعتمر عن نفسي مرة أخرى ثم بعد ذلك أنشئ سفرا جديدا خارج حدود الحرم من إحدى المواقيت القريبة ثم أعتمر عن والدتي، أم الأفضل أن أعتمر عن والدتي مباشرة دون أداء عمرة لنفسي، أريد يا شيخنا المبارك الأحب إلى الله؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للاشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال العاشر : ما معنى قاعدة أن كل عبادة مؤقتة إذا أخرجها الإنسان عن وقتها بغير عذر لن ينفعه قضاؤها كالصلاة والصيام يعني إذا ترك* *الإنسان فرض الصيام في رمضان متعمدا نقول لا* *تقضيه كذلك إذا ترك الصلاة* *متعمدا أو نام عمدا و خرجت* *عن وقتها واستدل* *العلماء كما أنه لا يجوز فعل* *العبادة قبل وقتها فلا يجوز فعلها بعد وقتها؟

السؤال العاشر :
*ما معنى قاعدة أن كل عبادة مؤقتة إذا أخرجها الإنسان عن وقتها بغير عذر لن ينفعه قضاؤها كالصلاة والصيام يعني إذا ترك* *الإنسان فرض الصيام في رمضان متعمدا نقول لا* *تقضيه كذلك إذا ترك الصلاة* *متعمدا أو نام عمدا و خرجت* *عن وقتها واستدل* *العلماء كما أنه لا يجوز فعل* *العبادة قبل وقتها فلا يجوز فعلها بعد وقتها*؟

الجواب:
هنالك قولان لأهل العلم في موضوع القضاء، والكلام فيه دقة وارجو الله عز وجل أن يطلق لساني وأن يشرح صدوركم لفهم ما سيقال.

جماهير أهل العلم يقولون عندنا صورة فعل وعندنا وقت فإذا فات الوقت تبقى الصورة،
ماذا يعني تبقى الصورة ؟
يعني وقت صلاة الظهر لها وقت فإذا فات وقتها تبقى صورتها أربع ركعات.

فالأربع ركعات تؤدى في خارج وقتها.

وهكذا كل عبادة لا يجوز للإنسان أن يقضيها كالصيام له صورة.

المانعون قالوا هل الشرع أراد الأربع ركعات أم أراد الأربع ركعات في هذا الوقت.

فعلى كلامكم من فاته الوقوف في عرفة يقضي فالوقت كالمكان فمن فاته الوقوف في عرفة يقضي.

من فاته الصيام في النهار ينقله إلى الليل يصوم في الليل بعدد ساعته في النهار ؛ وأنتم لا تجوّزون ذلك فقولكم الوقت وفعل العبادة وإذا فاتت العبادة تؤدى في غير وقتها أنتم لا تقبلونه بالإضطراد، فدلونا على قاعدة مضطرده عندكم .

فأنتم على فهمكم وعلى كلامكم سنلزمكم ببعض الصور على قاعدتكم أنتم لا تقبلونها.

يعني تجوزوا القضاء فهل يجوز ان يقضي الواحد صوم النهار في الليل على عدد ساعاته .

لذا قال أهل العلم كل عبادة مؤقتة محصورة بين وقتين بخلاف العبادة المطلقة.

*فالعباده وتعلقها بالزمن قسمان*:

*علاقة مؤقتة لها أول ولها آخر*.

* وعبادة مطلقة*.

فكل عبادة محصورة بين زمنين إن فاتت لا يجوز قضاؤها إلا بنص جديد.
وأما العبادة المطلقة فيجوز قضاؤها بالعموم.

جاءت امرأة إلى النبي ﷺ فقالت : يا رسول الله إن أمي ماتت وعليها صوم نذر ، أفأصوم عنها ؟ قال : أرأيت لو كان على أمك دين أكنت قاضيته قالت:نعم قال فدين الله أحق بالقضاء ، أكان يؤدّي ذلك عنها ؟ قالت : نعم . قال : فصومي عن أمك .
طيب النذر عبادة مؤقتة أم عبادة مطلقة؟
عبادة مطلقة.
الحج هل يجوز الحج عن الميت؟
يجوز بالضوابط المختلف فيها بين أهل العلم ولكن من حيث الجواز جائز.
فعَنْ ابْن عَبَّاسٍ رضي الله عنهما أنَّ رَسولَ ﷺ رجلاً يقول: لَبَّيْكَ عَنْ شُبْرُمَةَ. قال: ” مَنْ شبْرُمَةُ،. قال : أخٌ لِي أو قريب لي. قال:”حَجَجْتَ عن نَفْسِكَ؟ ” قال: لا. قال:”حُجَّ عَنْ نَفْسِكَ، ثم حُجَّ عن شُبْرُمَةَ “. (رواه أبو داود وغيره)
قال أهل العلم من لبى في الحج عن غيره ولم يحج عن نفسه لم يقع الحج عن الغير وإنما وقع عنه.
طيب إنسان حج عن غيره جاز الحج،
طيب الحج عبادة مؤقتة أم عبادة مطلقة؟
عباده مطلقة أي بأي سنة فعلت الحج سقط عنك بخلاف الصوم.
الحج ليس له أول وقت وآخر وقت.
فالحج مرة واحدة في العمر.
*فلذا قال أهل العلم كل عبادة محصورة بين حدّين فلها وقتان فإن فاتت فلا تجب في الأمر الأول وإنما قضاؤها يحتاج إلى أمر جديد*.
*{فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} انتبه للآية هذا تأسيس أم تأكيد؟*

*على قولنا أن كل عبادة محصورة بين حدين إن فاتت فيجب قضاؤها بأمر جديد -انتبه المريض إذا أفطر والمسافر إذا أفطر هذا في عبادة مؤقتة أم عباده مطلقة الصوم عبادة مؤقتة أم مطلقة؟ عبادة مؤقتة*.
*قال الله تعالى {فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} – هذا تأسيس حكم جديد وليس تأكيد لحكم سابق و التأسيس مقدم على التأكيد*.

*لو كان في الشرع كل عبادة فاتت بغض النظر عن وقتها يجب قضاؤها إن فاتت يكون هذا الكلام كلام تأكيد*.

*لكن لو كان الأمر كذلك، أي كل عبادة فاتت يجب قضاؤها ما احتجنا أن يقول الله سبحانه تعالى {فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ}*
*لما احتجنا لهذا لأنها معروفة بالقاعدة الأصلية عندهم عند الأداء فهذه قاعدة جديدة فيها تأسيس جديد* .

*والله تعالى أعلم*.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٨ جمادى الأخرة 1439هـجري.
١٦ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال العاشر : ما معنى قاعدة أن كل عبادة مؤقتة إذا أخرجها الإنسان عن وقتها بغير عذر لن ينفعه قضاؤها كالصلاة والصيام يعني إذا ترك* *الإنسان فرض الصيام في رمضان متعمدا نقول لا* *تقضيه كذلك إذا ترك الصلاة* *متعمدا أو نام عمدا و خرجت* *عن وقتها واستدل* *العلماء كما أنه لا يجوز فعل* *العبادة قبل وقتها فلا يجوز فعلها بعد وقتها؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

ذهبت امرأة إلى العمرة و أثناء الشوط الأول من الطواف حاضت ، ما الذي تفعله هذه المرأة ؟

السؤال العاشر :أخ يسأل فيقول : ذهبت امرأة إلى العمرة و أثناء الشوط الأول من الطواف حاضت ، ما الذي تفعله هذه المرأة ؟

الجواب : تخرج من طوافها ثم ترجع إلى بيتها( الفندق ) وتبقى محرمة ثم لما تطهر أو تأخذ شيئاً يمسك الحيض ويرفع الحيض عنها ، (والآن يوجد إبر مجرد ما تأخذ المرأة هذه الإبرة او دواء يرتفع الحيض ، )أو تنتظر إذا كانوا في سعة من أمرهم من حيث الوقت فلما تطهر تغتسل ثم تعيد الطواف من جديد وتكمل عمرتها وتتحلل ، فالأمر على هذا الحال.

والله تعالى اعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

30 جمادى الأولى1439هـجري.
2018 – 2 – 16 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

ذهبت امرأة إلى العمرة و أثناء الشوط الأول من الطواف حاضت ، ما الذي تفعله هذه المرأة ؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

*السؤال العاشر: هل تكشف المرأة وجهها وقت الطواف في العمرة؟*

*السؤال العاشر: هل تكشف المرأة وجهها وقت الطواف في العمرة؟*

الجواب: العلماء السابقون يذكرون أنه يحسن بالمرأة أن تطوف في منتصف الليل فما بعده حتى لا يراها أحد.

ولكن اليوم الطواف في مكة المكرمة لا فرق بين الليل و النهار .
قديما قالوا أن المرأة تبتعد عن الرجال و لا تطوف معهم حتى لا يرونها .
عائشة رضي الله عنها تقول( كنّا نكشف وجوهنا فإذا رأينا الرعاة و الرجال و نحن محرمون نسدل) فالمرأة لها أن تسدل على وجهها وأن تغطيه ولكن لا تشدّه خلف رأسها ؛ تسدله من أعلى لأسفل تأخذ غطا ء الرأس و لا تربطه خلف رأسها فإحرام المرأة في وجهها و كفيها .

المرأة و هي محرمة لا تلبس القفازين و لا تغطي وجهها ؛ومن أقبح ما يصنعه أصحاب الجوالات اليوم أنهم يقومون بتصوير الناس أثناء الطواف فتظهر نساء كاشفات عن وجوههن و هن في العادة لا يكشفن عن وجوههن و قد كشفن عن وجههن امتثالا لطلب الله عزوجل فتجده حاملا الجوّال ويصوّر .
ولي رجاء لعلّه يصل المسؤولين عن الحرم أن يمنعوا التصوير في الحرمين.
واحد واقف يصوّر واخر خاشع وينتهي الوقوف والخشوع بانتهاء التصوير هذا تمثيل وان لم يكن رياء فلا ادري ما هو .
فالشاهد أن المرأة الأصل فيها ان طافت ان أحرمت أن تكشف عن وجهها و أن تكشف عن يديها و إن رأت الاجانب تسدل عن وجهها و تغطي من أعلى إلى أسفل و لا تشدّ خمارها على رأسها .

و الله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

24 ربيع الثاني 1439 هجري
12 – 1 – 2018 افرنجي

رابط الفتوى: http://meshhoor.com/fatwa/1837/
⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍✍

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:
http//t.me/meshhoor

*السؤال الثاني والعشرين: أخت تسال وتقول امرأة أجلت طواف الافاضة حتى انهت جميع مناسك الحج وفي اخر شوطين نزل عليها الحيض فماذا عليها؟*

*السؤال الثاني والعشرين: أخت تسال وتقول امرأة أجلت طواف الافاضة حتى انهت جميع مناسك الحج وفي اخر شوطين نزل عليها الحيض فماذا عليها؟*

الجواب:
لذا دائما نقول لإخواننا طواف الافاضة لا تأخروه، لأن الله يقول (وسابقوا) ، وهذه الأخت أدت كل أفعال الحج واستثقلت أن تطوف طواف الافاضة في اليوم العاشر، فقالت لما ارجع بعد أيام منى الثاني عشر أو الثالث عشر، إذا تعجلت الثاني عشر وإن تأخرت الثالث عشر، وقالت: اطوف طواف الوداع وطواف الافاضة معا وارجع، فأخرت طواف الافاضة، ثم رجعت في الثاني عشر إذا عجلت، أو الثالث عشر إذا لم تتعجل * وهي تطوف نزل عليها دم الحيض، *الحائض ليس لها أن تطوف، وفي حديث صفية الحائض تحبس الركب.
ماذا يعني تحبس الركب؟
أي الركب لا يرجعون إلا بعد طهرها وطوافها.
بعض أهل العلم كالباهلي، و البلقيني لهم فتوى وجمع من العلماء، قال ترجع إلى بلادها وتبقى محرمة، وممنوع أن تتزوج أو أن تخطب إلى العام القادم فتأتي طاهرة وتطوف، فالفتوى صعبة، بأن تبقى محرمة سنة.
لكن اليوم تتعاطي شيء يحبس الدم، ويوجد إبر عند الأطباء على وفق المعروف عندهم في الطب أنها بيقين ترفع الحيض، فتأخذ ابرة ترفع حيضها وتغتسل من الحيض، ثم تطوف طواف الافاضة، ولو كان طواف الافاضة بنية طواف الافاضة وكان أخر عهدها بالبيت فلها أن تجعله طواف افاضة وطواف ووداع معا، ثم ترجع، ولكن الأحسن في حق الرجل وحق المرأة عدم هذا الأمر، من باب أن طواف الافاضة ركن من أركان الحج، من لم يطف طواف الافاضة فحجه غير صحيح.
فلماذا التأخير؟
فإذا جاء اليوم العاشر وأنا ولله الحمد والمنة في صحة وعافية وخير فاحمد الله وأذهب إلى مكة ولك رخصة بمجرد أن تدفع من مزدلفة تذهب إلى مكة مباشرة أو أن تذهب الى منى ترمي ثم تذهب إلى طواف الافاضة. التقديم والتأخير ما سئل عنه النبي صلى الله عليه وسلم في ذاك اليوم إلا وقال صلى الله عليه وسلم: لا حرج.

فالإنسان اذا وجد زحمة شديدة فله أن يتحول مباشرة من مزدلفة إلى مكة ويطوف طواف الافاضة في أول النهار، ومن صنع هذا فلا حرج فيه عليه إن شاء الله تعالى.

والله تعالى اعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

25 ربيع الاخر 1439هـ
15/1/2018

↩ رابط الفتوى:http://meshhoor.com/fatwa/1826/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام: http://t.me/meshhoor

*السؤال العاشر: أريد أن أذهب إلى أحد المواقيت القريبة إلى مكة من أجل أن أؤدي عمرة ثانية لي؟*

*السؤال العاشر: أريد أن أذهب إلى أحد المواقيت القريبة إلى مكة من أجل أن أؤدي عمرة ثانية لي؟*

الجواب:
كره السلف أكثر من عمرة في سفرة واحدة، ولا حرج إذا أحدثت سفرا ، لكن إن ذهبت إلى أحد المواقيت كأن ترجع إلى المدينة مثلا ثم تعتمر،أو أن تذهب إلى الجحفة، أو أن تذهب إلى قرن المنازل ،وتعتمر مرة أخرى فلا حرج في ذلك ،الحمد لله لا حرج في ذلك ،ولكن المكروه أن تعتمر أكثر من عمرة في سفرة واحدة، كما يفعل الناس في التنعيم، فعائشة رضي الله تعالى عنها لما دخلت مكة ،فالنساء اعتمرن في حجة الوداع ،وهي حاضت فدخل عليها النبي صلى الله عليه وسلم فرآها تبكي ، فالنبي صلى الله عليه وسلم يعرف زوجته قال لها: مالك ؟أنفست؟
يعني جاءتك العادة ؟يعني أحضت ؟
قالت نعم ففي آخر الحج قالت للنبي صلى الله عليه وسلم: يارسول الله الناس يرجعون بحج وعمرة وأنا أرجع بحج دون عمرة، حيضتها منعتها من أن تعتمر ،فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أخاها عبدالرحمن بن أبي بكر ،وطلب منه أن يأخذ أخته للتنعيم، وهو أدنى الحل ويجعلها تأخذ عمرة ،ولم يثبت في أي رواية أن عبد الرحمن بن أبي بكر اعتمر ،لو كان في العمرة من التنعيم جائزة للرجال وجائزة بإطلاق لصنع ذلك عبدالرحمن ،فلم يثبت أن عبدالرحمن بن أبي بكر الصديق قد اعتمر، أما بإحداث سفرة جديدة فلا حرج في ذلك ولله الحمد والمنة .

والله تعالى اعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

18 ربيع الأخر 1439هـجري
2018 – 1 – 5 افرنجي

↩ رابط الفتوى:http://meshhoor.com/fatwa/1812/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor