السؤال التاسع   كثير ما أسمع أن الحديث…

 
http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/05/AUD-20170516-WA0041.mp3الجواب :-
 
طبعا الكلام مفصل مبين في أشياء كثيرة وفي مجالس عديدة، لكن الخلاصة.
 
أولا:-  القول بأن الحديث الضعيف يعمل به في فضائل الأعمال ليس أمرا متفقا عليه بين العلماء ،وردَ الحديث الضعيف يعمل به في فضائل الأعمال إماما الدنيا في الحديث الإمام البخاري والإمام مسلم فيقولون الحديث الضعيف لا يستدل به حتى في فضائل الأعمال ،وهذا قل من يعرفه من الناس وهذا اختيار ابن حزم وهذا اختيار ابن العربي المالكي ،فأصل القاعدة منفية عند أصحاب الصحيحين هذه الأولى .
 
الثانية:-  من قال أن الحديث الضعيف يعمل به في فضائل الأعمال اشترط شروطا، وممن فصل في هذه الشروط ابن حجر في كتابه تبين العجب في فضل رجب ففي أوائلة ذكر شروطا
 
الشرط الأول :- يجب على المستدل بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال أن يبين ضعفه .
 
يعني اليوم واحد – وهذا جرى معي في بعض المساجد قريبا من هذا الحي- يذكر حديث منكر وضعفه شديد فقلت له يا أخانا جزاك الله خير الحديث الذي استدللت به حديث لم يثبت، قال يا شيخ الحديث الضعيف يعمل به في فضائل الأعمال،
 
فإذا استدللت بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال يلزم منك تبين أن الحديث ضعيف وبعضهم يقول لو كان البيان عند أهل الصنعة بقولك ” روي ” ” حكي ” ،فنسبته بصيغة التمريض لا بصيغة الجزم  اليوم لا يكفي اليوم ، بعض الخطباء على المنبر يقولون روي في الصحيحين ،وروي في الصحيحين غير ممكن فالتركيب غلط، وروي يذكر عند الحديث الضعيف والناس ما بتعرف يعني لو كانوا طلاب علم الأمر سهل .
فأول شرط للعمل في الحديث الضعيف في فضائل الأعمال أولا أن تبين ضعفه . ما يجوز تستر جهلك وكل ما قيل لك حديث تقول الحديث الضعيف يعمل به في فضائل الأعمال، كل واحد اليوم يذكر كل حديث موضوع وكذب ثم يقول لك يجوز ذكره في فضائل الأعمال، هذا الكلام غير صحيح وهذا الإطلاق لم يقل به أحد أبدا فهذا صنيع الجهال .
 
الشرط الثاني :- أن يكون ضعفه يسيرا أن لا يكون مكذوبا أن لايكون مطروحا  أن لا يكون منكرا أن لا يكون باطلا .
 
الشرط الثالث :- أن لا يستقل بعمل فيه عبادة خاصة وإنما تكون العبادة قد ثبتت من نصوص أخرى، يعني لو جاءتنا عبادة مثل صلاة حفظ القرآن بحديث ضعيف جدا عند الترمذي والإمام الترمذي ضعفه في جامعه، فلا يجوز واحد يصلي صلاة حفظ القرآن، وفي هذه الصلاة نكارة ففيها قراءة قرآن في السجود ،صلاة حفظ القرآن فيها قراءة بعض السور في السجود حتى تحفظ القرآن، بخلاف فضائل الأعمال في حديث ورد في صلاة الضحى، صلاة حفظ القرآن ما ثبتت ولا في أي نص معتبر يعني تصلي صلاة أربع ركعات تقرأ الركعة الأولى بكذا وتقرأ بسورة كذا في السجود في تفصيل طويل هذا يخالف ما في صحيح مسلم ” نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن قرآءة القرآن في الركوع والسجود فهذا لا يؤخذ به في فضائل الأعمال ،ولكن حديث ضعيف ورد في فضل الضحى ،والضحى ثابت أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى الضحى ،فرغبك بأن تصلي صلاة الضحى التي هي ثابتة في النصوص الأخرى فلا حرج ،فالقول أن الحديث الضعيف يؤخذ به في فضائل الأعمال هكذا على العموم هذا ما قال به أحد ،وإنما مذهب الجماهير جواز الأخذ بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال بشروط .
 
والله تعالى أعلم
 
 
 
⬅ مجلس فتاوى الجمعة .
 
16 شعبان 1438 هجري
12 – 5 – 2017 إفرنجي
 
↩ رابط الفتوى :
 
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.
 
✍✍⬅ للإشتراك في قناة التلغرام :
 
http://t.me/meshhoor

ما صحة حديث الدنيا جيفة وطلابها كلاب

هذا الحديث موضوع وكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولو قيل لا أصل له لكان أجود، وبعد بحث وفتش وجدت بأسانيد ضعيفة جداً ومنقطعة عن علي عند أبي الشيخ مثلاً أنه قال: (الدنيا جيفة وطلابها كلاب)، وعند أبي نعيم عن يوسف بن أسباط قال: قال علي: (الدنيا جيفة فمن أرادها فليصبر على مخالطة الكلاب) وهذا أيضاً لم يثبت من علي، فلم تثبت هذه المقولة لا في المرفوع ولا في الموقوف.
والدنيا جيفة إن أشغلت عن الآخرة، وما أحسن الدين والدنيا إن اجتمعا، والعاقل يأخذ نصيبه من الدنيا، ويوظف حظه منها فيما يعود عليه بنفع في الآخرة، فإنها ممر للآخرة، أما احتقار الدنيا والنظر لها بمنظار أسود فهذا ليس بحسن، والصحابة أخذوا منها نصيبهم بالحلال، وتقووا فيه على طاعة الله عز وجل.

السؤال الثالث قول بعض الناس أن القول بأن الحديث إذا لم يبلغ الإمام الفلاني…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/11/AUD-20161121-WA0062.mp3الجواب :
نحن مساكين بالنسبة اليهم ، إن عرفنا ما لم يعرفوا .
ومع هذا هم الجبال ونحن المساكين .
ذلك أن طريقة معرفتهم غير طريقة معرفتنا .
في اوائل منتصف الثمانين أظن في عام 1984 التقيت مع الشيخ الألباني رحمه الله في مكتبته ، و كنت قد بدأت في قراءة كتبه ( *تخريج السلسلة الصحيحة* ) فرأيته في الصحيحة ينقل عن السيوطي في الجامع الصغير حديث عزاه للإمام أحمد ، و في ذات اليوم الذي كنت اقرأ فيه هذا الكتاب اشتريت ( فهرسة ) لمسند الإمام أحمد على الحروف ، الشيخ رحمه الله يقول : وأخطأ السيوطي فالحديث غير موجود في مسند الإمام أحمد ، ففتحت الفهرس وجدت الحديث وحفظت الصفحة والجزء ، فلما التقيت بالشيخ قلت له شيخنا : الحديث في الصحيحة برقم كذا أنت قلت كذا والحديث في مسند الإمام أحمد صفحة كذا .
طبعا تعالم الصغار .
العلم أول ثلاثة أشبار ، من دخل الشبر الأول منه تكبر، ومن دخل الشبر الثاني منه تواضع ، ومن دخل الشبر الثالث منه علم أنه لا يعلم شيئا .
فأنا في أول زهوي وبهوي وصغير في السن .
فالشيخ رحمه الله قال لي :
انتظر ، أمسك بكتاب *السلسلة الصحيحة* ونظر فقال اي جزء وأي صفحة فقلت : جزء كذا وصفحة كذا ، فأخذ المسند ونظر فوجد الحديث .
أنا والله ما فحصت الحديث ، لكن حفظت من الفهرس .
فوقف فقال : كيف عرفت أنه في المسند ؟
فقلت طبع كتاب كذا .
قال : أما أنا فاذا أردت أن أبحث عن حديث في مسند الإمام أحمد كنت اقرأ مسند ابي هريرة بتمامه وكماله ، يعني يقرأ مجلدين المجلد فيهما ضخم وسميك جدا والخط صغير جدا .
كنت اقرأ المجلدين حتى اقف على الحديث .
نحن الآن إذا أردنا أن نستدرك على علمائنا الكبار مع استدراكنا هم كبار ونحن صغار .
ونقول كما قال ابو عمرو بن العلاء : *ما نحن مع من مضى إلا مثل بقل مع نخال طوال* .
هذا حالنا مع من مضى من علمائنا رحمهم الله تعالى .
فلا يمنع كم ترك الأول للآخر .
والإمام الشافعي في كتابه ( جماع العلم ) قرر شيئا عجيبا سبق فيه زمانه وزماننا :
قرر انه يستحيل أن يحيط رجل بجميع أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنه الصحابة سمعوا من النبي و تفرقوا في البلاد ، كل ذهب الى بلد فافترق العلم بافتراقهم ، فرووا ، فبلغت الاحاديث اناسا دون بعض.
فالقول أن الإمام الفلاني لم يبلغه الحديث ليس تنقصا له إنما هو بحث عن عذر له في تركه لقول النبي صلى الله عليه وسلم .
إنما هو بحث عن عذر له.
لماذا ؟
قال شيخ الاسلام في كتاب ( رفع الملام ) : إذا رأيت إماما ترك حديثا للنبي صلى الله عليه وسلم فقل هذا الإمام معذور بتركه لهذا الحديث ، وأنا معذور بتركي لقول هذا الإمام .
هذا من الأدب، وهذا من البحث عن العذر ، والله تعالى اعلم .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة.
18 صفر 1438 هجري
2016 – 11 – 18 إفرنجي
↩ رابط السؤال :
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍?