السؤال الخامس والعشرون: رجل جامع زوجته في الليل وكسل عن الاغتسال حتى أذن الفجر وكسل عن القيام ولم يفق إلا بعد طلوع الشمس ماذا يعمل في تركه لصلاة الفجر تكاسلا؟

السؤال الخامس والعشرون:

رجل جامع زوجته في الليل وكسل عن الاغتسال حتى أذن الفجر وكسل عن القيام ولم يفق إلا بعد طلوع الشمس ماذا يعمل في تركه لصلاة الفجر تكاسلاً ؟

الجواب:

هو ما دام يُمني نفسه أن يستيقظ ويقوم وغلبته عيناه، فيقول النبي صلى الله عليه وسلم: (فمن نامَ عن صلاةٍ أو نسيَها فليُصلِّها إذا ذكرَها) لما يستيقظ ولو طلعت الشمس فحاله كحال من لم يكن جنبا.
واحد نام فغلبته عيناه وهو ليس بجنب ماذا يعمل؟

يقوم يتوضأ ويصلي.

طيب وإن كان جنبا ماذا يفعل؟

يغتسل ويصلي.

لكن إذا تعمد وهو ناوي أن لا يقوم فهذا والعياذ بالله تعالي ارتكب إثما عظيما وارتكب شيئا شديدا.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٢٢، رجب، ١٤٤٠ هـ
٢٩ – ٣ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الخامس والعشرون: رجل جامع زوجته في الليل وكسل عن الاغتسال حتى أذن الفجر وكسل عن القيام ولم يفق إلا بعد طلوع الشمس ماذا يعمل في تركه لصلاة الفجر تكاسلا؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor