ما هو حكم لعبة الملاكمة

الملاكمة ممنوعة في الشرع لكن فرق بين أمرين في الملاكمة، ففرق بين المتدرب الذي يوقح بدنه ويقويه في اللعب فهذا أمر لا حرج فيه، وبين أن يحترف الرجل الملاكمة ويمارسها ويضرب الخصم على الوجه ويؤذيه ويطرحه أرضاً ، فهذا ممنوع؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: {لا يقبح الوجه} فلا يجوز للأب ولا للمدرس ولا لأحد أن يضرب آخر على وجهه.
 
والملاكمة هي كلها ضرب على الوجه، فضلاً عن الارتجاج في الخلايا الموجودة في الدماغ بسبب اللكمات على الرأس فهي ضارة .
 
فالاحتراف في الملاكمة وممارستها ممنوع وليس بمشروع والتدرب على حركاتها والتقوي فيها حلال لا حرج فيه.

السؤال الرابع ما حكم لعب الكاراتيه والتايكواندو والملاكمة مع ما فيها من ضرب على…

whatsapp-audio-2016-11-09-at-7-28-02-am
الجواب : أما أن يلقح الإنسان بدنه وأن يتمكن من قوة بدنه فهذا أمر حسن وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف وفي كل خير .
والنبي صلى الله عليه وسلم مارس بنفسه وأشرف بنفسه على مجموعة من الرياضات التي تلقح الأبدان .
فالنبي صلى الله عليه وسلم سابق بين الخيل وأشرف عليه بنفسه وبوّب الإمام البخاري لذلك في صحيحه قال:باب المسابقة من باب مسجد كذا من باب مسجد بني فلان إلى مسجد بني شيبة .
فالنبي صلى الله عليه وسلم كانت الخيول تتسابق وكان بنفسه قد أشرف على ذلك .
النبي صلى الله عليه وسلم سابق بنفسه أمنا عائشةرضي الله تعالى عنها في بعض أسفاره ، لما طلب من بعض أصحابه أن يتقدموا عنه فسبقها مرة وسبقته مرة .
والنبي صلى الله عليه وسلم يقول لنا فيما ثبت في سنن ابن ماجة ((عليكم بالنسلان )) والنسلان أن تمشي مشتدًا مشيا سريعا النسلان أن تمشي مشتدا مشيا سريعا .
والأطباء اليوم ينصحون كثيرًا من المرضى أن يصنعوا هذا الصنيع .
وبعض الناس يقصر ولا يعطي بدنه حقها ، فعلى الأقل تمشي للمسجد فتحتسب الخطوات فتستفيد دنيا وآخرة ، وما عدا هذه الرياضات يلحق بها .
النبي صلى الله عليه وسلم صارع ركانة وصرعه وتصدق عليه بقوته وكان ركانة لا يرمى الأرض فصارعه على شاة مرة ومرة ومرة وقال ركانة للنبي صلى الله عليه وسلم كما في جامع الترمذي والله لا يرمي جنبي إلا نبي أشهد أنك رسول الله .
هؤلاء الأقوياء لا يؤمنون بالرسالة إلا على هذا النحو .
فتصدق النبي صلى الله عليه وسلم بقوته عليه حتى جعله يؤمن أنه رسول الله .
هذا القوي لا يعرف عقل ولا فهم ويفهم القوة فلما صرعه النبي قال أشهد أنك رسول الله ، كذاك البخيل لما كان النبي صلى الله عليه وسلم جالسا والقصة في صحيح مسلم
فكان قد رأى واديا من غنم فقال هو لك قال هو لي قال نعم هو لك فذهب إلى قومه فبلغهم الإسلام وقال جئتكم من عند رجل لا يخشى الفقر ، فتصدق عليه بكرمه صلى الله عليه وسلم .
وهكذا الداعية إلى الله عزوجل يتصدق على الناس بما حباه الله من أي نعمة أنعمها الله عليك ، ينبغي أن تجعلها سببا لإصلاح الناس وقربهم من ربهم عزوجل .
هذه الألعاب تمارس على الإحتراف وتمارس على تقوية البدن ، فإذا الانسان مارسها على تقوية البدن وأقلع عن هذه التحية التي نُهينا عنها،نُهينا إذا لقي الرجل الرجل أن ينحني له قالوا يا رسول الله يلقى أحدنا بعضا أينحني له قال لا .
هذا الإنحناء ما يجوز ، أن ينحني رجل لرجل ، فيمكن أن تلعبها دون الإنحناء .
كل مشاكل الرياضة اليوم في تتلخص في الآتي :
إما في الإحتراف .
وإما في المخالفات التي لا تنفك عن هذه الرياضات .
وأما في المشاهدة وليس في الممارسة .
الآن أشغلوا الأمة على بروتوكول معروف عند اليهود ، وقد ذكر في البروتوكول السادس عشر على ما أظن ، ونقلت قوله في كتابي القول المبين في أخطاء المصلين ، أنهم يعملون على إشعال الجنون الرياضي عند المسلمين وهذا للأسف موجود .
فالرياضات اليوم فيها هدر للطاقات وإضاعة للأوقات ، وفيها قلب الموازين .
فقدنا الأبطال الحقيقيين ، وأخذنا نبحث عن الأبطال الوهميين .
والرياضات قد يكون فيها إحياء لنعرات الجاهلية ، وهذه كلها من المشاهدة لا من الممارسة والأصل في الرياضة أن تمارس وممارستها إذا لم يكن على وجه الإحتراف فهذا حسن أما الإحتراف فهذه مصيبة .
واليوم عندنا ممارسات من قبل النساء للرياضة، ويا للأسف أصبحت النساء تمارس الرياضة على وجه الإحتراف ، وأصبحت تُصوّر وإلى الله المشتكى .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
3 – صفر – 1438 هجري
2016 – 11 – 4 إفرنجي

ما هو حكم لعب الشدة

لعبة الشدة لعبة حادثة، عرفت في زمن الأتراك، وذكرت عائشة أوغلوي في كتاب لها مطبوع اسمه “مذكرات الأميرة عائشة” ذكرت أن لعب الشدة كان محرماً عند علماء العثمانيين، وعلمائنا المعاصرون الذين نثق بعلمهم يحرمون لعب الشدة.
 
وإذا كان لعب الشدة يدفع فيه المغلوب مالاً، فهذا قمار، وإن كان لا يدفع شيئاً فهذا حرام، فقد ثبت في صحيح مسلم من حديث عبدالله ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: {من لعب بالنرد شير فقد غمس يده في لحم الخنزير ودمه}، وأخرج أحمد وابن ماجه وأبو داوود وغيرهم من حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: {من لعب بالنرد فقد عصى الله ورسوله}، ولعب النرد والشدة والضاما والسيجا كلها على قاعدة واحدة.
 
وذكر العلماء فائدة نفيسة من قوله صلى الله عليه وسلم: {من لعب بالنرد شير فقد غمس يده بلحم الخنزير ودمه} فقالوا: الإنسان لا يأكل حتى يغمس، فجعل النبي صلى الله عليه وسلم من لعب النرد دون قمار كالغامس لأن الغمس مقدمة للأكل، فالإنسان لا يأكل القمار حتى يلعب، فاللعب غمس والقمار أكل، فمنع الشرع لعب النرد وما يلحق به من الشدة وغيرها حسماً لتعلق القلب بالقمار ولعبها، فالخمر الكأس يدعو إلى كأس، وكذلك القمار الدست يدعو إلى دست، فإن تَعَلَّق القلب بالخمر فلا يرتوي من كأس وإن تعلق بالقمار فلا يرتوي من لعبة، وهذا حال الذين يلعبون الشدة.
 
ومن تعلق قلبه بلعب الشدة والمقاهي فإنه لا ينال إلا شراً، ولا ينال إلا رفاق السوء، ومن يصرف طاقته الذهنية وفكره وعقله في مثل هذه الألعاب، فإنه أكثر الناس تضييعاً لمن يعول من الأولاد، إن ذهب للبيت فلا يستطيع أن يتابع أولاده، لأن كل طاقته العقلية وضعها في المقهى، ويريد الآن أن يستريح.
لذا فإن لعب الشدة حرام وإن لم يكن على شيء، فإن كان مقابل شيء فهو حرام من وجهين.

السؤال الأول أخ يسأل يقول قدمت بعض الأندية الأردنية من قريب جملاذبحوا جملا …

اhttp://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/12/AUD-20161205-WA0051.mp30
الجواب : بعض الأندية كانت تنتصر فأصبحت الآن لا تفوز، فقالوا نزيل هذا النحس بدم الجمل ، هذا الذبح لغير الله .
الذبح يكون لله عز وجل ، ويكون لغيره ، وربي حرم : وما أهل به لغير الله ، سواء كان شيئاً ماديا أو كان شيئاً معنوياً .
فلا يلزم من الذبح على النصب الذبح على الاصنام ، فلا يلزم أن يكون هذا الشيء المذبوح له صنماً .
فإذا اعتقد الذابح أن هذا الذبح للجمل و ما شابه- اخشى ان تصبح هذه عادة بين الأندية وتنتشر بين الناس- .
وثبت أن عليا رضي الله عنه : قال : قال صلى الله عليه وسلم : ألا لعنة الله على من ذبح لغير الله .
والله يقول : قل إن صلاتي ونسكي ومماتي ومحياي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين .
الله عز وجل قرن النسك مع الصلاة فكما أن الصلاة لا تكون إلا لله فإن الذبح لا يكون إلا لله .
فالذبح الذي يكون لغيره حرام كيفما كان ، ولا يلزم أن يكون لغيره أن يكون لصنم ، وإنما أن يعقد القلب أن هذا الذبح يأتي بثمرة ولا يتعلق القلب بالله ولا تكون هذه العبادة لله فهذا أصبح ذبح لغير الله .
لذا ثبت في سنن أبي داود أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن طعام المتباريين .
ماذا يعني المتباريين ؟
لا أحد يظن المقصد هنا الكرة .
لا ليس هذا المقصد .
بعض من إخواننا الفضلاء ومن مشايخنا غفر الله لنا وله ذكر في كتابه المدخل إلى الفتنة حديث عند أحمد في المسند بإسناد صحيح قال لعن النبي صلى الله عليه الممثلين، فحرم التمثيل الذي يصنع باسم الدين بهذا الحديث ، هذا خطأ ، لعن النبي الممثلين يعني الذين يمثلون بالقتلى بعد موتهم هذا المراد ، أما أن يذهب ذهننا إلى الإصطلاحات العصرية التي لم تكن على زمن النبي صلى الله عليه وسلم هذا خطأ .
معنى نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن طعام المتباريين ، العرب كان عندهم كرم وكان الكرم يجري في دمائهم ، فكان الواحد إن ذبح رأساً يأتي آخر فيباريه فيذبح رأسين ويأتي ثالث فيذبح عشرة ويأتي رابع فيذبح ثلاثين فهذا الذبح جعله النبي عليه السلام لغير الله ، هو لأي جهة ؟
جهة معنوية .
ما هي الجهة معنوية ؟
التباري في الكرم، هذه جهة معنوية ليست جهة مادية ، ومع هذا فقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ذبح المتبارين .
الله جل في علاه يقول : إنا أعطيناك الكوثر ، فصل لربك وانحر ، ، العطايا الكثيرة وفيها الحوض ، حوض النبي صلى الله عليه وسلم ومقابل هذه العطايا الكثيرة التي أعطيناكها فصل لربك وانحر .
والنبي صلى الله عليه وسلم كما ثبت في صحيح السنة ضحى بكبشين أملحين ، وفي رواية أقرنين ثم تلى قول الله عز وجل : قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين .
فمنهج النبيين أنهم لا يذبحون لغير الله عز وجل ، وصنيع المشركين عكس ذلك .
لماذا قال وأنا أول المسلمين ؟
لأن الأنبياء دائماً يسبقون أقوامهم ، فصل لربك وانحر فالنحر كالصلاة كما أن الصلاة لا تكون إلا لله فكذلك النحر لا يجوز أن يكون إلا لله عز وجل .
أما موضوع الفوز وعدمه، فالرياضات مع المهارة والحذق و التدريب فيها نصيب كبير من الحظ والتخمين ، فالأمور بيد الله عز وجل .
ومن سنن الله القاضية التي لا يجوز لعبد أبداً أن يغفل عنها، كان حقاً على الله ما ارتفع شيءٌ من الدنيا إلا وضعه، كما في صحيح الإمام البخاري .
كان حقاً على الله….. هذه قاعدة .
ما من شيء يرتفع بغير اسم الله وما من شيء يرتفع بغير الدين ومن غير السلطان الشرعي الصحيح فلا يمكن أن يبقى مرتفعاً ، كان حقاً على الله ما ارتفع شيء من الدنيا إلا وضعه .
يقول ابن القيم في كتابه الفروسية : انظر إلى قوله من الدنيا فالذي يوضع ما ارتفع من الدنيا وما ارتفع من الدين فلا يمكن لأحد أن يضعه .
فسنن الله قاضية .
النبي صلى الله عليه وسلم سَبق وسْبق ، هذه سنة هذا سباق أمر دنيوي وليس أمر أُخروي .
فطبيعي في كل الأندية تفوز تارةً وتخسر تارةً ، ولا يجوز أن تعتقد أننا إذا ذبحنا شيئاً فإن هذا الذبح يدفع عنا نحساً ويدفع عنا شراً ويدفع عنا هزيمة ، فهذا الذبح غير شرعي وقائم على أصول غير شرعية .
ويا ليت هذه الكلمة تصل إلى المسؤولين عن هذا النادي ، وأنا لا أعرف أي نادي ، وأنا لا يخصني أن يكون النادي الفلاني ، لكن يهمني أن يفهم القائمون على هذه الأندية أحكام الله عز وجل .
ومن سنَّ سنةً سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة ،فإذا أصبحت هذه السنة في الأندية فهذه مصيبة ، فهذا الذبح ممنوع وليس بمشروع والله تعالى أعلم
مداخلة من أحد الحضور : شيخنا الله يحفظكم لو أنك تنوه أنه في حال أنه فاز بعد الذبح أن الفوز ليس بسبب الذبح .
الفوز والخسارة في المعارك ، والخاسر عند الله هو كما قال عز وجل : “ألا إن الخاسرين الذين خسروا أنفسهم يوم القيامة” هذا هو الخاسر ، فأي فوز هذا ، يكفي أمتنا ما فيها ، فإذا فرحت بما أتاك الله جل في عُلاه فاشكر هذه النعمة فهذه نعمة دنيوية ، ما يضيرنا هذا لكن الذي يضيرنا أن هذا الذبح جريمة .
*ننكر في المباريات ثلاثة أشياء :*
1) فيها هدر للطاقات والأوقات .
2) فيها قلب للموازين ، فالأبطال في الدين ليسوا الذين يرمون الكرة في الشباك في مكان محدد منها ، وإنما الأبطال الذين يرفعون ويقاتلون لرفع كلمة الله .
3) أن المباريات تحيي نعرات الجاهليات ، وأنها ترسخ الجاهلية التي وضعها النبي صلى الله عليه وسلم .
فهذه هي المحاذير الثلاثة في الأندية وتشجيع الأندية ، فإذا خلصنا منها؛ فلا حرج بعد ذلك مع التنويه والاعتقاد بأن ممارسة الرياضة خير من النظر إليها وتشجيعها .
فالشرع أراد من المسلم أن يكون قوياً والمؤمن القوي أحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير .
فممارسة الرياضة أفضل من التعلق بالرياضة والنظر إلى الرياضة وتشجيع الرياضة.
مجلس فتاوى الجمعة
3 ربيع الأول 1438 هجري
2016 – 12 – 2 إفرنجي
↩ رابط الفتوى :
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍✍?

السؤال الثاني عشر أخونا أبو حاكم من المدينة النبوية – أحسن الله إليكم –…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/05/هل-يجوز-ان-يتجوز-الرجل-على-زوجته-في-عدتها-؟.mp3الجواب:
الكلام عن المسابقات طويل، لكن للأسف الكبير؛ أصبح القمار صوره كثيرة وكثيرة جدا!..
المسابقات البدنية جائزة فيما ينقح الأبدان ويعينها على الجهاد في سبيل الله..
وقد ثبت أنه لا سبق إلا في ثلاث؛ فكما عند الترمذي وغيره بسند صحيح عن أبي هريرة أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال:
“لاَ سبقَ إلاَّ في خفٍّ أو في حافرٍ أو نصلٍ..”
على الإبل وعلى الخيول وعلى السلاح؛ كالسيف والنبل والرماح..
فهذه كلها تنقح الأبدان وتعينها..
أصبح السبق على الخيول اليوم من باب الترف!..
وليس من باب الاستعداد للجهاد في سبيل الله!..
فبذل المال في المسابقات أيهما يفوز ودفع المال هذا مقامرة، والمقامرات دخلت في الرياضة ولا سيما في بريطانيا، فهي الدولة التي تأذن بالمقامرات في الرياضة..
أما المسابقات العلمية على المسائل الكلية الشرعية جائزة، فقد سابق أبو بكر كفار قريش في من سينتصر الفرس أم الروم؟.. فراهنهم أن النصر يكون على ثلاث سنوات
فقال له النبي – صلى الله عليه وسلم -: “هلا زدت..”
وذلك لما سمع قول الله:
{الم* غُلِبَتِ الرُّومُ فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ فِي بِضْعِ سِنِينَ..}
تدرون ما هي أدنى الأرض؟..
هي الأغوار، فهذه الديار كانت ديار روم.
{الم*غُلِبَتِ الرُّومُ فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ فِي بِضْعِ سِنِينَ..}
الروم والفرس أيهما أحب إلينا؟!..
إذا أقتتل الفرس والروم من ينتصر؟.. الروم..لماذا؟..
لأن لنا بهم صلة، نحن مثلهم لنا كتاب ولهم كتاب، النصارى والفرس ليسوا على الكتاب هم عبدة نار..
فالمسابقات في أصولها مشروعة لكن لا يجوز بذل المال من الطرفين الغالب يأخذ والمغلوب يدفع إلا بالمسائل التي تنقح الأبدان وإلا في المسائل التي تكون في كليات الدين والله تعالى أعلم.
فتاوى الجمعة
2016 – 5 – 20
خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان

السؤال السابع ما حكم لعبة البلياردو

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/08/AUD-20160829-WA0024.mp3الجواب : البِلياردو طاولةٌ، وفي أيدي أصحابِها خشبٌ يضربون كراتٍ بعضِها بعضاً ويُسقِطونها في مكان معين، فهيَ أقربُ لِلَّهوِ، لكن البلياردو فيها مشياً كثيراً؛ يعني الذي يلعبُ البلياردو ويشتغلُ (وقدْ قرأتُ فتاوى المُعاصرين قديماً)، ففيها مشي كثير، ولذا هيَ ليست لهواً خالصاً، فهي لهوٌ فيهِ شيءٌ من فائدةٍ للبدن، لذا يذهبُ كثيرٌ منَ العُلماءِ المُعاصرين إلى أنَّ البلياردو فيها كراهة؛ لأنَّ اللَّعبَ فيها الغالب، ولا يجزم بالحرمةِ للفائدةِ التي تصحَبُ هذا اللَّهوِ ، فهُم لا يجزمون بالحرمةِ وإنّما يقولون بالكراهةِ،
بخلافِ الألعابِ الخالصةِ التي يصرف الإنسانُ قوَّته الذهنيَّة والعقليَّة فيها، مثل *لعب الشدة* ومثل *لعب النرد* ومثل هذه الألعاب، فمثلًا من يلعب الشدَّة لمّا يرجع إلى البيت لا يستطيع أحد أنْ يتكلَّم معه، ولا يستطيع أنْ يتُابع بيتا ولا ولدا ولا يحلُّ مُشكلةً؛ فكل قوّته العقليَّة أين وضعها الآن؟ وضعها في لعب الورق، ورجعَ الى البيت يُريد راحة.
لذا لعبُ أوراق الشدَّة والمقاهي -الظاهرة الآن- ظاهرةٌ سيئةٌ في المجتمع، وللأسف عليها رواج، والشيء المُحزن الذي أنا الآن لا أكادُ أُصدِّقه أن يصطحبَ الإنسانُ زوجته في صالة كلٌّ جالسٌ مع زوجتِهِ، (ويدخّن الأرجيلة) هو وزوجتُه أمامَ أصحابه ويَرى ويُرى، أمر عجيب! طيب أنتَ تُشعِلُ الدُّخان وهو حرام (طبعًا الأرجيلة نوع من أنواع الدخان)، افعل هذا في بيتك، أستر على نفسك! هذه معصية وينبغي أن تستر على نفسك! الُمدخِّن إذا كان قدْ بُليَ بشرب الدُّخّان (والدُّخان حرام) لا يجوزُ له شرعاً أن يُدخِّن أمامَ النَّاس! بعض الناس يأتيكَ للبيت حتى يحرق السيجارة عندك! يا رجل اتَّق الله! يا رجل عظِّم أوامر الله! يا رجل اتّق الله، لا تُدخِّن أمامَ النَّاس، لا تدخن أمام أولادك، هذه معصية! تَستَّر! لا يجوزُ لك أنْ تُظهرَ هذه المعصية، أنا مستغرب رجل يصطحب زوجته! شيء عجيب جداً!!
فهذه الألعاب لا تُسمنُ ولا تُغني من جوع، لا فائدةَ منها، طاقةٌ ذهنيةٌ كثيرةٌ تُصرف، لا يستطيع لاعب الشدة أن يفعل شيئا بعدها أبدًا.
في الصحيح عن سليمان بن بريدة عن أبيه أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «من لعب بالنردشير فكأنما غمس يده في لحم خنزير ودمه»، قال عُلماؤنا: الإنسان قبلَ ما يأكل خنزيرًا يغمس يده فيه، فقبلَ ما يأكل الإنسان اللحم يغمس يده باللحم، فشبَّه النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- الذي يلعبُ النرد كالذي يَغمسْ، والقمار هو اللحم، فقالَ عُلماؤنا: هذه الألعابُ الدست [وهو مرجل صغير من نحاس] يدعو فيها إلى دست، كالخمرِ الكأسُ يدعو فيها إلى كأس. لمَّا ذكر الإمام ابن القيّم في تفسير قوله تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [المائدة:٩٠]، قال: ما سرُّ ربطِ الخمر مع الميسِر؟ قالَ: لأنَّ الدست يدعو إلى الدست، ولأنَّ الكأس يدعو الى كأس، كلاهما فيه إدمان، وكِلاهُما (لعب الشدة ولعب النرد وما شابه) كلُّها مُقدِّمات لأكلِ القمار، فقبل الأكل يكون مرَّ في مرحلةِ الغمس؛ فالإنسان قبل ما يأكل يغمس يده، فلعبُ الشدَّة ولعب النرد وما شابه فإن النبيُّ -صلى الله عليه وسلّم- شبَّهَهُ بالغامس، غامِس يده في خنزير ، الأمر مُقرف!! فالنبي صلى الله عليه وسلم- يُنفِّر فيقول لاعب النرد كالذي يغمس يده في لحم خنزير.
فهذه كلُّها الألعابُ التي لا فائدةَ فيها من المُحرَّماتِ الشرعيَّة.
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
22 ذو القعدة 1437 هجري
2016 – 8 – 26 افرنجي

كرة القدم فيها ثلاثة محاذير

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/03/AUD-20170312-WA0000.mp3المحذور الأول :
فيها هدر للطاقات والأوقات ، ولو أن الطاقات والأوقات التي تبذل في وقت النظر للمباريات يُعمل بها عمل وهذا العمل دخله يكون في بنغلادش مثلا لحلت الأزمة الاقتصادية في بنغلادش بالكلية.
المحذور الثاني :
قلب الموازيين ، أصحاب الكرة أصبحوا هم النجوم ، والنجوم هم الذين يضيئون للناس الظلمات ، فنحن نجومنا أنبياؤنا وصحابتهم ومن سار على نهجههم ، هم الذين يضيئون دربنا ، وليس النجوم عندنا لا المطربين ولا المطربات ولا لاعبي الكرة .
المحذور الثالث :
إثارة الجاهلية والنعرات والتعصب المقيت للأندية، وهذه جاهلية ، فكيف إذا وصل الأمر والعياذ بالله تعالى إلى القتل فهذا من أنكر المنكرات.
ممارسة الرياضة أحب إلى الله من النظر إليها ، إن كنت رياضيا فمارس الرياضة .
أسمعكم حديثا، فاليوم كل الأطباء ومن يتكلمون في الصحة يرددون وهم لا يشعرون ونحن لا نشعر أنه كلام نبينا صلى الله عليه وسلم ، ففي الحديث أخرجه ابن ماجة في حديث صحيح قال النبي صلى الله عليه وسلم : “عليكم بالنسلان ”
قالوا وما النسلان قالوا أن تمشي وأنت مشتد وتمشي بسرعة هذا معنى النسلان ، الآن كل الأطباء يقولون للمرضى، ماذا يقولون لهم : امشوا بسرعة ، النبي صلى الله عليه وسلم يقول عليكم بالنسلان ، امش ،وبدل أن تركب سيارتك امش واكسب أجر بدل ما تضيع مال وتضيع وقت من بيتك للمسجد في الذهاب والإياب ولا سيما في الفجر في العشاء في المغرب امش اختزل خطوات وطب وصحة وخير وبركة ، وإذا لم تمش راح تضطر ان تذهب لنادي رياضي وتضيع أوقات بمال ، لا أنت امش من بيتك للمسجد واكسب خيرات ماديات ومعنويات .
وفقنا الله واياكم لما يحب ويرضى وصلى الله وسلم على نبينا محمد .✍✍