السؤال: بعض الطلاب عندما يختمون القرآن يحبون أن يُكرموا أصحابهم وزملائهم؛ فيأتوا بطعام إفطار في المركز، وليس هذا على سبيل التداعي، ولا هو على سبيل الإلزام ولا الاستمرار، فبعض طلبة العلم أنكر هذا وقال: هذا بدعة، فنريد جوابكم بارك الله فيكم؟

السؤال:

بعض الطلاب عندما يختمون القرآن يحبون أن يُكرموا أصحابهم وزملائهم؛ فيأتوا بطعام إفطار في المركز، وليس هذا على سبيل التداعي، ولا هو على سبيل الإلزام ولا الاستمرار، فبعض طلبة العلم أنكر هذا وقال: هذا بدعة، فنريد جوابكم بارك الله فيكم؟

الشيخ : جزاكم الله خيرا.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه أجمعين.

من المعلوم وهذا من المُقررات عند طلبة العلم: أن الأصل في المُعاملات الحِل، والأصل في العبادات المنع.

– فالأمور التي تقوم على المُعاملات: لا نُفتي بحرمتها ولا بحِلِّيَّتِها إلا إن وجد الدليل.

– والعبادات: لا نُفتي بمشروعيتها إلا إن وجد الدليل.

ولذا قال النبيﷺ للسيدة عائشة رضي الله عنها: (مَن عَمِلَ عَمَلًا ليسَ عليه أمْرُنا فَهو رَدٌّ.) (مسلم ١٧١٨).

-فالعمل وهو العبادة لا بد أن يكون عليه أمر النبي ﷺ.

– كذلك قال الله عز وجل: {شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّىٰ بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَىٰ وَعِيسَىٰ ۖ أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ ۚ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ ۚ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ} [الشورى: ١٣].

– ونعى الله على أقوام فقال: {أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ ۚ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ ۗ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [الشورى: ٢١].

– فالأصل في المشروعية وهي -العبادات-: المنع، والأصل فيها أن تكون تحت أمر النبيﷺ.

– الآن الأمر الذي لم يثبت فيه شيء فيُنظر: هل هو من العبادات أم أنه من العادات؟

– فإن كان من العبادات: فالأصل فيه أن يكون عليه أمر النبيﷺ.

– وأما إن لم يكن من العبادات؛ وإنما كان من العادات فنقول:

ما هي العادات؟

الجواب: الكلام والأكل والشرب والذهاب والمجيء والسفر والانتقال كلها عادات.

– لذا الله عز وجل مَنّ على قُريش فقال: {لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ} [قريش: ١-٢].

ومن بديع كلام الإمام القرطبي في التفسير لهذه الآيه قال: منها يُستنبط جواز إتخاذ المصيف والمشتى.

يعني: رجل مبسوط عنده بيت في الصيف، وبيت في الشتاء؛ فالله يقول: {لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ} [قريش: ١-٢].

فهذا أمر مباح ما فيه شيء.

– الآن: خاتم القرآن-الذي يختم القران-، سواء كان يختم خِتمة على شيخ، أو يختم وحده، يختم بحفظ، أو يختم ختمة تلاوة، أو يختم ختمة تعبُد وتألّه وتقرب من الله عز وجل: فهذا في عبادة عظيمة من العبادات.

وقد ثبت عند الدارمي في المقدمة عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال: أن لكل من ختم القرآن دعوة مستجابة.

وكان بعض التابعين يختم على أنس فجاءه، وهذا أيضا عند الدارمي فقال: إن ختمت فأخبرني.

فكان الدعاء يَرغَبُ فيه من قبلنا عند الختم، ودعاء الختم دعاء مأثور ثابت عن جمع من الصحابة.

فأقول بارك الله فيكم: أنّ لخاتم القرآن دعوة مستجابة.

كان من عادة الإمام أحمد رحمه الله، وقد كان يختم القرآن كل أسبوع، فيقول صالح في كتابه (سيرة أبي) قال: (أبي كان يجمعنا يوم الجمعة بعد العصر ويختم ويدعو ونحن نُؤمِّن).

اُنظُر هذا الوالد المبارك كل يوم جُمعة عنده خِتمة، وعنده دعاء الخِتمة متى يكون؟

– يكون يوم جُمعة بعد العصر.

وأتوسّع قليلا: دعاء ختم القرآن في الصلاة في قيام الليل هذا ماذا يسمى عند العلماء؟

الجواب: هذا يسمى التّداخل في العبادات.

الإمام أحمد داخَلَ بين أمرين:

– بين دعاء ختم القرآن.
– وبين ساعة الجُمعة المستجابة بعد العصر.

– فمنه اعْتَمد على مَن داخَل بين دعاء ختم القرآن مع صلاة قيام رمضان، فكان هذا أصل لمن رأى هذا مشروعا.

إذاً: دعاء ختم القرآن أمر حسن، ولا حرج فيه.

– أما موضوع الطعام والشراب: إن اتُّخِذ هذا العمل ليس من باب العبادة وفُعِل وتُرِك: فلا حرج في هذا.

وهذا أشبه ما يكون بكلام علمائنا الكبار رحمهم الله تعالى لما ختموا كتبهم.

اُنظر الآن إلى فتح الباري: الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى لما ختم فتح الباري، وقد مكث ستة عشر عاما وهو يكتب فيه، وفتح الباري كان يكتبه ويوزعه على نبهاء الطلبة، وطلبة الحافظ ابن حجر العلماء منهم كُثُر، وكان يتناقش وإياهم حتى أكرمه الله تعالى بأن كتب هذا الكتاب البديع الذي اعتبره أهل العلم كتاب الإسلام الذي هو كتاب فتح الباري.

وكان شيخنا الألباني رحمه الله يقول: كتاب الإسلام فتح الباري، ورأيت هذا من كلام السخاوي رحمه الله.

الشاهد: فتح الباري لما ختمه صاحبه أولم وليمة لأهل القاهرة، أطعم أهل القاهرة لما ختم فتح الباري، لما فرغ منه.

أحد الحضور: يبدو أنه كان غنيا؟.

الشيخ: الحافظ ابن حجر صحيح كان غنيا.

كان قاضي قضاة الشافعية في زمنه، وقاضي قضاة الشافعية هو الشخصية الأولى المقدم في العالم الإسلامي، وكان نائبا على أكابر دور المخطوطات في القاهرة، كل كتب العالم كانت بين يديه.

أنا العبد الضعيف كتبت كتابا بعنوان (مُعجم المصنفات في فتح الباري)، أظن سمينا قرابة ١٤٥٦ كتابا في فتح الباري، ثم تبين لنا أنه فاتنا شيء قليل.

فالشاهد الله يوفق الجميع لما يحب ويرضى: هذه عادة.

أنا الآن أسألكم سؤالا، والسؤال مهم وفيه شيء.

الأعياد وزيارة الرحم في الأعياد: هل هي عبادة أم هي عادة؟ وهل هي مشروعة أم ممنوعة؟

الجواب: عادات.

ولماذا هي عادات؟

– كان الناس قديما يعيشون في مَحِلَّةٍ واحدة.

وللآن: أنا دخلت في بعض الأماكن في المدينة النبوية فيها قبيلة حرب مثلا ولهم مجلس، والمجلس سماوي مكشوف بين الأزقة وبين الدور تجتمع فيه العوائل، يجتمعون يسهرون، يعني يجلسون ويتسامرون.

فكان الناس قديما في أوقات الأفراح أو الأتراح هم يلتقون تحصيل حاصل، يعني ما في نعمل بيت شعر، هم ميّالون لهذا يجلسون لهذا.

فالقول: إنه الآن أنا مع إخواني وأخواتي وأقاربي كل واحد أصبح في بلد، والآن لما نجتمع نحتاج أن نسافر أو نركب السيارة.

حتى الآن في الأعياد غير الأول، ما كان الناس هكذا كالحياة التي نعيش، كان الناس يعيشون في مكان واحد وكل يوم يجتمعون.

فبعض إخواننا لا يفقه هذا.

بلغني واحد اتصل بي مرة يقول: عمه هو الجار في الجار -الحيط بالحيط-، وعمه مات؛ فقال: بأنه لا يذهب ويعزي، فإذا ذهبتُ هذا بدعة!!!.

هذا هو البدعة وما فعله.

فالمسألة تحتاج إلى ما يسميه علمائنا السابقون:

– المُقتضي قائم أم غير قائم؟
– وفعل أو تُرك قديما؟
– كيف كان الفِعل؟ وكيف كان الترك؟

و الموفق من وضع الأشياء في أماكنها.

هذا بإيجاز.

والله تعالى أعلم.✍🏻✍🏻

رابط الفتوى:

السؤال: بعض الطلاب عندما يختمون القرآن يحبون أن يُكرموا أصحابهم وزملائهم؛ فيأتوا بطعام إفطار في المركز، وليس هذا على سبيل التداعي، ولا هو على سبيل الإلزام ولا الاستمرار، فبعض طلبة العلم أنكر هذا وقال: هذا بدعة، فنريد جوابكم بارك الله فيكم؟

السؤال: أيهما أفضل القراءة وراء الإمام في القيام لتثبيت الحفظ أم الاستماع؟

السؤال:

أيهما أفضل القراءة وراء الإمام في القيام لتثبيت الحفظ أم الاستماع؟

الجواب:

إن كنت تصلي مأموما؛ فالأصل أن تسمع إذا قُرىء القرآن، ولا تقرأ.

تسمع الإمام فقط، وليس الموضوع موضوع أفضلية، الموضوع موضوع وجوب.

بعض الناس يقرأ جزأه مع الإمام، الإمام يقرأ وهو فاتح المصحف ويقرأ مع الإمام، وهذا خطأ.

والصواب أن تتدبر القرآن، وأن تصغي، لعلك تُرحم كما قال الله عز وجل.✍🏻✍🏻

رابط الفتوى:

السؤال: أيهما أفضل القراءة وراء الإمام في القيام لتثبيت الحفظ أم الاستماع؟

السؤال الرابع والعشرون: ما حكم وضع الفوانيس والزينة لقدوم شهر رمضان، سواء كانت هذه الزينة داخل المنزل أو خارجه؟

السؤال الرابع والعشرون:

ما حكم وضع الفوانيس والزينة لقدوم شهر رمضان، سواء كانت هذه الزينة داخل المنزل أو خارجه؟

الجواب:

هذا احتفال لرمضان لأهل الدنيا.

إذا أردت أن تعرف نفسك من أهل الدنيا أو من أهل الآخرة؛ إذا رأيت أن احتفالك في رمضان بالفانوس والقطايف والأكل والشرب؛ فأنت من أهل الدنيا، ولست من أهل الآخرة.

أهل الآخرة كيف يحتفلون في رمضان؟

يتدربون في شعبان على قراءة القرآن، أنت في باقي أيام السنة تقرأ جزء، أما في شعبان تجاهد نفسك وتقرأ ثلاثة أجزاء مثلاً ، تجد لك في أول النهار أو في آخر النهار وقتا تقرأ ثلاثة أجزاء.

عندما يدخل رمضان؛ فتقرأ خمس أجزاء في العشر الأوائل، أما في العشر الأواسط؛ صاروا سبع أجزاء، أما في العشر الأواخر؛ فصاروا عشرة أجزاء.

فيصير لك في كل ثلاثة أيام ختمة في العشر الأواخر، هذا صنيع أهل الآخرة.

طبعاً لا يفقه القرآن من يقرأه في أقل من ثلاثة أيام، أنت الآن درِّب نفسك، فلما يصل رمضان تكون قد تهيأت لدخوله؛ اقرأ -مثلاً- ثلاثة أجزاء في اليوم، فلما تصير في رمضان؛ فلتَزِد قليلاً، فعندما تدخل العشر الأواسط؛ زِد قليلا أيضاً، وفي العشر الأواخر زِد أيضاً، هذا هو شهر رمضان شهر القرآن.

بعض الناس في شهر رمضان شهر القرآن لَمَّا يصير عنده فراغ وزهقان ويَمِل من الكلام ومن القيل والقال؛ يُمسِك القرآن ويقرأ.

هذه ليست قراءة القرآن وليس هكذا رمضان، رمضان ليس لهذا النوع من الناس.

رمضان شهر القرآن،القرآن يأخذ قلبك ويأخذ وقتك، ويأخذ لُبّك، ويأخذ عقلك.

تصبح رجلاً يقرأ القرآن ليل نهار، فقبل نومك تقرأ القرآن وعندما تستيقظ تقرأ القرآن كل جهدك وكل تركيزك على القرآن.

والذي يركز على الفوانيس وعلى الهلال، أنا لا أدري هذا الهلال من أين جاء أنه شعار الإسلام؟، هذا الهلال الذي يضعونه الآن؟!

هذا الشعار للدولة التركية، ليس له نص: لا في كتاب ولا في سنة، هذا الهلال الذي يضعونه في رمضان، من أين للهلال صلة بالشرع؟!

لا يوجد أبدا صلة بين الهلال وبين الشرع.

هذه الزينة دلالة على خواء الباطن.

وقال أبو الدرداء قديمًا: “إذا زوقتم مساجدكم وحليتم مصاحفكم فالدمار عليكم”.

إذا اشتغلتم بالظاهر وتركتم الباطن؛ فالدمار عليكم.

فهذا أمر ليس بحسن.

والله تعالى أعلم.✍🏻✍🏻

رابط الفتوى:

السؤال الرابع والعشرون: ما حكم وضع الفوانيس والزينة لقدوم شهر رمضان، سواء كانت هذه الزينة داخل المنزل أو خارجه؟

السؤال الخامس عشر: ما هو تفسير قول الله عز وجل:﴿وَإِن مِّنكُمۡ إِلَّا وَارِدُهَاۚ كَانَ عَلَىٰ رَبِّكَ حَتۡمࣰا مَّقۡضِیࣰّا﴾ [مريم: ٧١]؟

السؤال الخامس عشر:

ما هو تفسير قول الله عز وجل:﴿وَإِن مِّنكُمۡ إِلَّا وَارِدُهَاۚ كَانَ عَلَىٰ رَبِّكَ حَتۡمࣰا مَّقۡضِیࣰّا﴾، هل المعنى أن المسلم والكافر والفاجر والصالح يمرون على جهنم؟

الجواب:

ما معنى “الورود”؟

قال تعالى: { وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ } .

الورود لها معنيان:

المعنى الأول: الولوج والدخول.

المعنى الثاني: القرب.

{ وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ } يعني لما قرب من ماء مدين.

﴿وَإِن مِّنكُمۡ إِلَّا وَارِدُهَا﴾، الكل يرد جهنم، نسأل الله العافية.

– فمنهم من يدخل ويسقط فيها.

– ومنهم من يمر عليها.

– فمن الناس من يكون الورود في حقه الدخول وهم الكفار والمنافقون، والعصاة.

– وأما العصاة فمن شاء الله لهم الدخول فإنهم يدخلون النار، ويعذبون بقدر، ومن ثم يخرجون.

– ومنهم من يتجاوزها، لكنه يرد عليها، فالورود ها هنا معناه القرب.

فالكل يرد جهنم نسأل الله جل في علاه أن ينجينا وإياكم من جهنم ونسأل الله جل في علاه أن يجعلنا من أهل الفوز والصلاح.

والفائز هو الذي ينجو من جهنم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٧، شعبان، ١٤٤٠ هـ
١٢ – ٤ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الخامس عشر: ما هو تفسير قول الله عز وجل:﴿وَإِن مِّنكُمۡ إِلَّا وَارِدُهَاۚ كَانَ عَلَىٰ رَبِّكَ حَتۡمࣰا مَّقۡضِیࣰّا﴾ [مريم: ٧١]؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الثاني عشر: ما المقصود بقوله تعالى: ﴿وَلَقَدۡ هَمَّتۡ بِهِۦۖ وَهَمَّ﴾؟

السؤال الثاني عشر:

ما المقصود بقوله تعالى: ﴿وَلَقَدۡ هَمَّتۡ بِهِۦۖ وَهَمَّ﴾؟

الجواب:

تكلمنا على هذه الآية طويلًا، وقلنا: هذه الآية فيها ثمانية أقوال، وهنالك أقوال رديئة وأقوال جيدة، والأقوال الجيدة محصورة في ثلاثة أمور.

الأمر الأول:

ما ذكره الإمام ابن جرير في التفسير، لقوله تعالى:﴿وَلَقَدۡ هَمَّتۡ بِهِۦۖ وَهَمَّ بِهَا لَوۡلَاۤ أَن رَّءَا بُرۡهَـٰنَ رَبِّهِ﴾، قال أن الهم الواقع من المرأة، هم بطلب الفاحشة، والهم الواقع من يوسف عليه السلام، إنما هو كَهمّ ذاك الصائم إلى الماء البارد في اليوم القائظ -اليوم شديد الحرارة-، ولكن الله الذي عصمه، فقال: الهمّ ما تعدى عن يوسف أن يكون حديث نفس خاطر مَر ثم الله عزوجل عصمه، هذا قول من الأقوال وهو قول ابن جرير.

القول الثاني، قال تعالى:﴿وَلَقَدۡ هَمَّتۡ بِهِۦ﴾ أي طلبًا، وهم بها: دفعًا، هي همت بالطلب وهو هم بالدفع، وهذا أيضًا قول جيد.

القول الثالث وهو معتبر، وعليه ظاهر اللغة أن الهم من يوسف أصلًا ما وقع، لأن الله عزوجل يقول:(وَلَقَدۡ هَمَّتۡ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوۡلَاۤ أَن رَّءَا بُرۡهَـٰنَ رَبِّه)، ولولا في العربية تفيد امتناعا لوجود، وجود شيء منع وقوع الهم، لأن الله عزوجل ما قال ولقد همت به وهم بها، قال: ﴿وَلَقَدۡ هَمَّتۡ بِهِۦۖ وَهَمَّ بِهَا لَوۡلَاۤ أَن رَّءَا بُرۡهَـٰنَ رَبِّهِ﴾، لولا هذا البرهان لوقع الهم.

والمعنى أن الله جل في علاه هو الذي حفظ يوسف من الهمّ، فقال الله عزوجل بعدها ﴿كَذَ ٰ⁠لِكَ لِنَصۡرِفَ عَنۡهُ ٱلسُّوۤءَ وَٱلۡفَحۡشَاۤءَۚ إِنَّهُۥ مِنۡ عِبَادِنَا ٱلۡمُخۡلَصِینَ﴾ ما قال من عبادنا المخلِصين، قال المخلَصين.

ولذا إبليس ماذا قال؟
قال: إلا عبادك المخلَصين، والله يقول عن يوسف ﴿إِنَّهُۥ مِنۡ عِبَادِنَا ٱلۡمُخۡلَصِینَ﴾.

فالشاهد أن هذه الأقوال الثلاثة معتبرة في الهم.

ومن أسوء الأقوال القول أن يوسف عليه السلام حل تكة سرواله وجلس منها كالذي يجلس بين يدي التي يريد يزني بها وأراد أن يزني ولكنه رأى يعقوب وهو أبوه عليه السلام، رأى أباه عاضًا على أعصابه، وهذا برهان الله ولولا هذا البرهان من الله أنه رأى أباه يحذره من هذا الصنيع لفعل الزنا والعياذ بالله.

قال بعض السلف: من اتهم يوسف عليه السلام بالزنا فعليه حد المفتري.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٢٩، رجب، ١٤٤٠ هـ
٥ – ٤ – ٢٠١٩ افرنجي

رابط الفتوى :

السؤال الثاني عشر: ما المقصود بقوله تعالى: ﴿وَلَقَدۡ هَمَّتۡ بِهِۦۖ وَهَمَّ﴾؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال السابع :- أين نجد قول وتفسير أبي حيان عن الأعرابي ؟

السؤال السابع :-
أين نجد قول وتفسير أبي حيان عن الأعرابي ؟

الجواب :-
قلت أمس في الدرس في تفسير قول الله عز وجل
” الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (97) ”
سورة التوبة .
قلت :من هو الأعرابي؟

الأعرابي الذي هو أجدر أن لا يعلم حدود ما أنزل الله ، يعني لا تُعلمه ،

من الأعرابي ،؟
قال أبو حيان :الأعرابي هو الذي لم يسسه سائس ، ولم يجثو على الركب بين يدي العلماء ،
فكل شيء يخطر في باله يعمله !

ولم يجثُ على الركب بين يدي العلماء ، هذا من هو بالشرع ؟
هذا أعرابي ، فالأعرابي ما تعلمه ، هذا الجهل أليق به ، أن يبقى جاهلا أليق به من أن تعلمه ، من هو الأعرابي مرة اخرى ؟
الذي لم يسسه سائس ، فيركب رأسه لا يعرف عرفا ولا عيبا ولا حراما ولا يعرف شيئا ، كل شيء يخطر على باله يفعله ، هذا أولا.
ثانيا:
لم يجثُ على ركبه بين يدي العلماء ، هذا الأعرابي ، وهذا أجدر به ألا يعلم حدود ما انزل الله ، هذه مقوله خطيرة جدا ،
اسأل الله جل في علاه أن يجيرنا وإياكم من الأعراب .

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٥، رجب، ١٤٤٠ هـ
٢٢ – ٣ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال السابع :- أين نجد قول وتفسير أبي حيان عن الأعرابي ؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الثالث والعشرون: أريد توضيح أكثر بارك الله فيكم لما يكون معي رفيقة، ونختم أنا وإياها القرآن هي ربع وأنا ربع حتى نختم، (ختمة مشتركة)؟

السؤال الثالث والعشرون:

أريد توضيح أكثر بارك الله فيكم لما يكون معي رفيقة، ونختم أنا وإياها القرآن هي ربع وأنا ربع حتى نختم، (ختمة مشتركة)؟

الجواب:

نحن يا جماعة كم واحد؟

ثلاثين واحد، ستين واحد، تسعين واحد، يا الله سيقرأ كل واحد منا حزب، القرآن ثلاثين جزء، ستين حزب، وستين ضرب أربعة (ربع حزب) مائتين وأربعين، نحن الآن مائتين وأربعين فكل واحد يقرأ منّا حزب، لما كل واحد منا يقرأ حزب نعتبر حالنا ختمنا القرآن، وهذا غير صحيح، أنا لمّا اقرأ حزب لم أقرأ القرآن، ولو كنا بدل مائتين وأربعين، أربعمائة وثمانون، فيقرأ كل واحد منا كم؟

يقرأ نصف الربع، يعني يقرأ قرابة ورقة.

هل يعقل أن كل واحد منا ختم القرآن؟

لا ولا واحد منا ختم القرآن.

لو كنا اثنين أنا أقرأ خمسة عشر جزء وآخر يقرأ النصف الآخر هل ختمنا القرآن؟

لا، كل واحد منا ختم نصفه فقط.

فالاخت تسأل وتقول: اريد توضيح أكثر لما يكون معي رفيقة نختم انا وإياها القرآن، هي ربع وأنا ربع، وأسمع معها ما تقوله، هل هذا خطأ؟

أنا لا أقول خطأ، يعني أنا أقرأ ربع وهي ربع، وأختي حافظة فقيهة، وأنا أقرأ أمامها وإذا أخطأت في القراءة تصوبني،لا حرج في هذا .

سماع القرآن عبادة.

ولكن أنت قرأت النصف وهي قرأت النصف هل هذا ختم للقرآن؟

الجواب: لا.

هل سماعك للقرآن فيه أجر؟

نعم فيه أجر.

هل هذا خطأ؟

هذا ليس بخطأ.

لكن هل أنت ختمت القرآن؟

أنت ما ختمت القرآن.

فدعاء ختم القرآن كما قال أنس بن مالك كما في مسند الدارمي قال إن لخاتم القرآن دعوة مستجابة.

ولذا قال علمائنا: من ختم القرآن يحسن به أن يجمع أهل بيته فيدعو وهم يأمنون.

وكان ائمتنا الكبار كالإمام أحمد بن حنبل رحمه الله كما يقول صالح في ترجمته لأبيه، قال: كان له في كل يوم جمعة ختمة، يجمع أهل بيته بعد العصر،فيجمع بين الدعاء والساعة المستجابة بعد العصر ويجعل تداخل بين دعاء ختم القرآن الذي هو دعاء مستجاب مع الساعة الأخيرة من الجمعة، مثل ما يفعل الآن أئمة الحرم في آخر يوم في رمضان يداخلون بين دعاء ختم القرآن وصلاة التراويح، هذا تداخل لا حرج فيه.

لكن في أشياء ليس الآن موضع ذكرها.

فكان الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله يختم كل يوم جمعة.

فمن ختم القرآن يجدر به أن يجمع أهل بيته ويرفع يديه وأن يدعو.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٨، رجب، ١٤٤٠ هـ
١٥ – ٣ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثالث والعشرون: أريد توضيح أكثر بارك الله فيكم لما يكون معي رفيقة، ونختم أنا وإياها القرآن هي ربع وأنا ربع حتى نختم، (ختمة مشتركة)؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال العشرون: أنا أقيم في أحد مدن السعودية، وعندنا في هذه المدينة سكانها أغلبهم بدو مع أنهم يسكنون في بيوت، والمجتمع مجتمع بداوة، وعندنا غالبهم يلحن في القرآن لحنا جليا، وقد سمعت لكم فتوى أنكم تبطلون الصلاة بذلك، وأنا لم أُصلِ في المسجد أي صلاة بعدها، لكن قد تحصل فتنة بعدها؛ لأنه قد نقع في حرج في الصلاة في المسجد، وقد تحدث فتنة في ذلك ماذا أفعل؟

السؤال العشرون:

أنا أقيم في أحد مدن السعودية، وعندنا في هذه المدينة سكانها أغلبهم بدو مع أنهم يسكنون في بيوت، والمجتمع مجتمع بداوة، وعندنا غالبهم يلحن في القرآن لحناً جلياً، وقد سمعت لكم فتوى أنكم تبطلون الصلاة بذلك، وأنا لم أُصلِ في المسجد أي صلاة بعدها، لكن قد تحصل فتنة بعدها؛ لأنه قد نقع في حرج في الصلاة في المسجد، وقد تحدث فتنة في ذلك ماذا أفعل؟

الجواب:

الواجب على الإمام أن يتقن حفظه، والواجب على الإمام على الأقل أن يقرأ الفاتحة قراءة صحيحة.

واللحن في الفاتحة قسمان:

لحن جلي.
لحن خفي.

اللحن الجلي: عند جماهير أهل العلم يبطل الصلاة، ومنهم من قال اللحن الجلي الذي يغير المعنى.

في يوم من الأيام، وفي درس في مسجد في القويسمة دخلنا المسجد، ووجدنا أخ تقدم للإمامة وهو ليس حافظًا، فلما قرأ الفاتحة بدلا من أن يقول (أنعمتَ عليهم) ، قرأ (أنعمتُ عليهم).

هناك فرق كبير بين أنعمتَ عليهم، و أنعمتُ عليهم.

فلما فرغوا من الصلاة قلنا أول شيء نبدأ به قبل الدرس إعادة الصلاة.

وقلت: هذا أنعمتَ و أنعمتُ إنما هو لحن جلي، واللحن الجلي الذي يغير المعنى يُبطل الصلاة.

فاللحن الجلي عند علماء التلاوة والتجويد إن سكنت متحركا، أو حركت ساكنا، أو غيرت في رسم شكل كلمة؛ فهذا لحن جلي.

فبعض أهل العلم يقول: اللحن الجلي الذي يغير في المعنى فهذا يبطل الصلاة .

أنا مُبتلى بإمام يلحن لحنًا جليًا في الصلاة، وبعض إخواننا الحضور في منطقة قريبة من مسجدنا يقول إمامنا يلحن لحنا جليا.

قُلت: غير معقول.

قال: أنا أقول لك يلحن لحنا جليا.

قلت له: سجل قراءته و أسمعها لبعض الحاذقين العارفين بأحكام التلاوة والتجويد.

أحيانا يخيل إليك أن الإمام يلحن، وقد تكون العلة في السماعات، يعني لو ما في سماعات و تسمع قراءته لا تقول عنه أنه يلحن.

فما نتعجل في تقرير اللحن حتى يقرر لك أن هذا لحن جلي إمام حاذق عارف بأحكام التلاوة والتجويد.

فإن وجدنا فيه لحن جلي فالواجب علينا أن نعلمه بأي طريقة من الطرق.

حتى بالطريقة ألتي تُذكر و تُؤثر عن الحسن و الحسين.

قالوا: الحسن والحسين رأيا رجلا كبيرا يتوضأ و يُخطئ بالوضوء، فذهبا إليه وقالا له نريد أن نتوضأ عندك حتى تعلم أينا أصح وضوءاً -والقصة مذكورة ولا أعرفها مسندة-.

فتوضأ أمامه؛ فكان الرجل عاقلا فقال: لقد تعلمت الوضوء منكما، جزاكما الله خيرا.

لو ذهبت للإمام و قلت: له أنا أريد أن أقرأ الفاتحة، هل أنا ألحن أم لا ألحن، وتقرأ الفاتحة، فإن أراد أن يردك تقول له: هل علمتني كيف أقرأ هذه العبارة – وتركز على اللحن الجلي الذي عنده- فتقول «هذه كيف أقرأها» فتبقى تلقنه وأنت تُظهر أنك تتعلم منه.

فتصححه بأي طريقة من الطرق؛ لأن بصحة صلاته صحة صلاه الناس.

و الأئمة ينبغي أن يكونوا أتقى الناس وأورع الناس، و أكثر الناس سلاسة وعلما وفهما؛ فأحيانا يضطر واحد من الناس أن يكون أحلم منه و أعلم منه و أفقه منه و أحفظ منه و هو يتقن القراءة و غيره لا يتقن القراءة.

فبأي طريقة من الطرق هذا اللحن الجلي ينبغي أن يرفع منه.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٨، رجب، ١٤٤٠ هـ
١٥ – ٣ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال العشرون: أنا أقيم في أحد مدن السعودية، وعندنا في هذه المدينة سكانها أغلبهم بدو مع أنهم يسكنون في بيوت، والمجتمع مجتمع بداوة، وعندنا غالبهم يلحن في القرآن لحنا جليا، وقد سمعت لكم فتوى أنكم تبطلون الصلاة بذلك، وأنا لم أُصلِ في المسجد أي صلاة بعدها، لكن قد تحصل فتنة بعدها؛ لأنه قد نقع في حرج في الصلاة في المسجد، وقد تحدث فتنة في ذلك ماذا أفعل؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الحادي والعشرون: ما حكم ختم القرآن مع مجموعة على الهاتف، بحيث تقرأ كل واحدة منا وردها اليومي المرسل عبر الهاتف؟

السؤال الحادي والعشرون:

ما حكم ختم القرآن مع مجموعة على الهاتف، بحيث تقرأ كل واحدة منا وردها اليومي المرسل عبر الهاتف؟

الجواب:

هذه مثل قراءة القرآن في المآتم، يحضروا قرآن ثلاثين جزءًا ويعطوا كل واحد جزءًا، ويقرؤون ختمة عن روح الميت، وكل واحد يقرأ جزءًا، ويقولون ختمنا، وهذه الآن تسأل عن الختمة على الهاتف، فنعمل ختمة على الهاتف ثلاثين واحدة تقرأ كل واحدة جزءًا، ويقولون ختمنا القرآن.

ولا واحد منكم ختم، فأنتم كل منكم قرأ جزءًا، ما ختم أحد منكم.

المطلوب منا أن نختم القرآن؛ لأن النبي- صلى الله عليه وسلم- سأله عبد الله بن عمرو في كم يختم القرآن ؟ قال: في أربعين يوما ثم قال في شهر ثم قال في عشرين ثم قال في خمس عشرة ثم قال في عشر ثم قال في سبع لم ينزل من سبع.أخرجه أبو داود (١٣٩٥). حكم الحديث: صحيح، إلا قوله : ” لم ينزل من سبع ” فهو شاذ لمخالفته لقوله : ” اقرأه في ثلاث “” صحيح أبي داود 1260
(1242 / 1394)) .

فالواجب على المسلم أن لا يمضي أكثر من أربعين يوما إلا وله ختمة، الأصل في المسلم كل أربعين يوما على أقصى حد أن يختم، إلا قول لأبي حنيفة الامام ابو حنيفة استنبط أن جبريل عليه السلام كان ينزل في رمضان، وكان يتدارس مع الرسول- صلى الله عليه وسلم- القرآن، إلا العام الذي مات فيه فقد تدارس مع الرسول -صلى الله عليه وسلم- مرتين.

فالامام أبو حنيفة -رحمه الله- يقول: يجب على المسلم أن يقرأ القرآن مرة في السنة، لكن المرة التي يريد أن يقرأها أن تكون قراءة تدبر، وليست قراءة هذرمة، وأما الأربعون يوما تقرأ القرآن، وقد سئل الإمام أحمد قال: من يقرأ القرآن وهو لا يفهم، يقرأ لكن لايفهم، هل يكتب له أجر؟
قال: نعم، إن فهم وإن لم يفهم ،من قرأ القرآن فهي عبادة، بل قال مجاهد: النظر إلى القرآن عبادة، تفتح القرآن وتنظر إليه هذا عبادة؛ ولذا قلنا القراءة من القرآن مقدمة على القراءة من الجوال.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٧، جمادى الآخرة، ١٤٤٠ هـ
٢٢ – ٢ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الحادي والعشرون: ما حكم ختم القرآن مع مجموعة على الهاتف، بحيث تقرأ كل واحدة منا وردها اليومي المرسل عبر الهاتف؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال التاسع عشر : ما حكم سناسيل الذهب التي تكتب عليها آيات الله العظيم؟

السؤال التاسع عشر :
ما حكم سناسيل الذهب التي تكتب عليها آيات الله العظيم؟

الجواب :
لا يجوز للمرأة أن تدخل المرحاض وتقضي الحاجة وتلبس خاتم ذهب أو إسوارة ذهب أو سنسال ذهب وأكثر ما يظهر هذا في السناسيل وفيها ذكر الله عزوجل، مثل آية الكرسي.

طيب هل يجوز للإنسان أن يدخل بالخلوي للحمام، والخلوي فيه قرآن؟
يجوز، لأنه القرآن أنت تبحث عنه وتفتش عنه وليس ظاهرا، بل مخفيا وهو في الذاكرة، فلو حرمنا الرجل يدخل إلى الحمام بالخلوي الذي فيه القرآن لحرمنا على حافظ القرآن أن يدخل الحمام؛ لأن حافظ القرآن القرآن بذاكرته فحافظ القرآن يدخل الحمام بلا حرج، لكن قطعة الذهب المكتوب عليها، هذه كتابة ظاهرة تختلف عن القرآن الموجود بالذاكرة.

طيب اسأل سؤالاً : القراءة من المصحف؛ أيهما أفضل أن تقرأ من الجوال أم تقرأ من المصحف؟
يقينا القراءة من المصحف؛ القراءة من المصحف أحب إلى الله عزوجل من القراءة من الجوال، فالنظر في الجوال ليس عبادة لكن النظر في المصحف عباده، المصحف إهانته كفر، أما الذي يرمي الجوال ويكسره ليس كفرا، إهانة الجوال ليست كفراً ؛ لأن القرآن بالذاكرة ، فهذا مثل واحد يضرب واحد حافظ للقرآن ويهينه.
فالقراءة من المصحف أحب إلى الله عزوجل من القراءة بالجوال.

طيب هل القراءة من الجوال قراءة؟ نعم، لكن الأحب إلى الله عزوجل أن تقرأ من المصحف ولا تقرأ من الجوال.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : مَنْ سَرَّهُ أنْ يُحِبَّ اللهَ ورسولَهُ فليَقرأْ في ” المُصْحَفِ ”
الألباني ، السلسلة الصحيحة ٢٣٤٢ • إسناده حسن
والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٧، جمادى الآخرة، ١٤٤٠ هـ
٢٢ – ٢ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال التاسع عشر : ما حكم سناسيل الذهب التي تكتب عليها آيات الله العظيم؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor