السؤال الثاني والعشرون: أخت تسأل، وتقول: أنا أُدَرِّس القرآن الكريم لمجموعة من النساء الأميات اللاتي لا يقرأن ولا يكتبن، وبعض السور يحفظنها من زمن، وتغلب عليهن اللهجة العامية، وهنَّ من اليمن، وأحاول قدر الإمكان أن أصحح لهنَّ، ومع ذلك ترجع الواحدة منهن إلى نفس الخطأ، لا أعلم هل هذا جائز أم عليَّ إثم ؟

السؤال الثاني والعشرون:

أخت تسأل، وتقول:
أنا أُدَرِّس القرآن الكريم لمجموعة من النساء الأميات اللاتي لا يقرأن ولا يكتبن، وبعض السور يحفظنها من زمن، وتغلب عليهن اللهجة العامية، وهنَّ من اليمن، وأحاول قدر الإمكان أن أصحح لهنَّ، ومع ذلك ترجع الواحدة منهن إلى نفس الخطأ، لا أعلم هل هذا جائز أم عليَّ إثم ؟
وأغلب الأحيان تقرأ بلهجتها، فهل يعتبر هذا لحناً جلياً ؟

الجواب :

نعم، هو يعتبر لحناً جليّاً، والواجب على الإنسان أن يتعلم القرآن على حسب قدرته، والواجب على قارئ القرآن أن يبتعد عن اللحن الجليّ.
واللحن الجليّ في الفاتحة يبطل الصلاة.
واللحن الجليّ أن تسكن المتحرك، أو أن تحرك الساكن، أو أن تقرأ الكلمة بغير حروفها، فاللحن الجليّ فيه إثم، وإن كان في الفاتحة فالصلاة فيه باطلة.

فأولاً: يا أختي علّمي النساء الفاتحة، ويقرأن الفاتحة قراءة صحيحة، ونبّهي النساء على عدم وجود اللحن الجليّ في الفاتحة، ثم انتقلي من بعد الفاتحة إلى قراءة القرآن الكريم على حسب ما أنزل الله – جل في علاه-.
وليست قراءة القرآن باللحن الجليّ هي من القرآن، ووبالتالي القراءة بالأخطاء هذا أمر ليس بصواب.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

١١ محرم – ١٤٤٠ – هجري
٢١ – ٩ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

السؤال الثاني والعشرون: أخت تسأل، وتقول: أنا أُدَرِّس القرآن الكريم لمجموعة من النساء الأميات اللاتي لا يقرأن ولا يكتبن، وبعض السور يحفظنها من زمن، وتغلب عليهن اللهجة العامية، وهنَّ من اليمن، وأحاول قدر الإمكان أن أصحح لهنَّ، ومع ذلك ترجع الواحدة منهن إلى نفس الخطأ، لا أعلم هل هذا جائز أم عليَّ إثم ؟


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام

http://t.me/meshhoor

⬅ للاشتراك في الواتس آب
+962-77-675-7052

السؤال السادس: هل تجوز قراءة القرآن بدون أحكام ؟

السؤال السادس: هل تجوز قراءة القرآن بدون أحكام ؟

الجواب: هذا مع الاثم ؛ الأصل قراءة القرآن بالأحكام.

كان الناس قديما يقرؤون القرآن كما أنزله الله تعالى، ولا يستعينون بالوسائل التي تعرفهم بأن هذا الحكم (إدغام) وهذا (إقلاب) وما شابه، ما كانوا يعرفون ذلك.

ولكن إذا كنت تستطيع أن تقرأ دون أن تتعلم أحكام التجويد وتقرأ على الوجه الذي أنزله الله تعالى؛ فلا شيء عليك، لكن في هذه الأزمان لا يمكن أن تعرف اللحن حتى تعرف القواعد.

لكن إنسان مثلا مثل أخينا أبي محمد : خاطَبَ ولده الصغير وما أسمعه إلا اللغة العربية – دون أن يعرف قواعد النحو والبلاغة-يستقيم لسانه ويبقى لسانه مستقيما إلى يوم القيامة.

فلو أنك قرأت القرآن وما سمعته إلا من أهله ومن أصحابه لاستقام لسانك به، وتكون قد أديت الواجب الذي عليك.
لكن اليوم الكل يقرأ القرآن بصواب وخطأ، فلن تستطيع أن تقرأ القرآن كما أنزل الله تعالى إلا أن تتعلم أحكام التلاوةوالتجويد.

أحكام التلاوة والتجويد من الأمر الواجب – والعبرة فيه بثمرته-.

وليس العبرة فيه بأن تقول هذا إدغام وهذا إقلاب.

والمعنى لو أنَّ رجلاً في أول التعليم يعرف أن هذا إدغام وهذا إقلاب، لكن لو قرأ لا يحسن القراءة لأنه يتدرب فإنه ما أدى الواجب.

الواجب أن يستقيم لسانك بأن تقرا كلام الله عز وجل على النحو الذي أنزله الله تعالى.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١٨ – مُحَــرَّم – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
٢٨ – ٩ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفَـتْــوَىٰ:

السؤال السادس: هل تجوز قراءة القرآن بدون أحكام ؟


⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الثامن : هل قراءة القرآن بوضوء لها أجر كالقراءة بغير الوضوء ؟

السؤال الثامن : هل قراءة القرآن بوضوء لها أجر كالقراءة بغير الوضوء ؟

الجواب:
أولًا المسألة فيها خلاف، والراجح -والله تعالى أعلم- ولا سيما مع عدم قراءة في المصحف، فالقراءة بغير وضوء لا حرج فيها، والقراءة بوضوء
أفضل، وأجرها أعظم عند الله عزوجل.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١١ محرم – ١٤٤٠ – هجري.
٢١ – ٩ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثامن : هل قراءة القرآن بوضوء لها أجر كالقراءة بغير الوضوء ؟


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍🏻✍🏻

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

⬅ للاشتراك في الواتس آب:
+962-77-675-7052

السؤال الثامن عشر :ما قولكم في بعض الأخوة جعلوا همهم جمع الإجازات وتكثير المشايخ ؟

السؤال الثامن عشر :ما قولكم في بعض الأخوة جعلوا همهم جمع الإجازات وتكثير المشايخ ؟

الجواب :ليس هذا علما ؛فأن أذهب إلى شيخ ويعطينا كلاماً_إجازة_وهذه الاجازة نصية سندية وليس فيها علما .
العلم بالإجازة أن تقرأ عليه القرآن أو أن تقرأ عليه البخاري أو تقرأ عليه مسلم وتبحث في الكتاب بحثا دقيقا ،وكان قديما العلماء يبحثون هذه المسائل بدراسة نصية، يعني الاجازة تكون إجازة سند وإجازة بحث، أما أن أقول لك أنت مجاز -مثل ما يفعل الكثير من الناس – عندي بسند تتصل به بإجازة عامة بكل كتب الحديث،لكن ماذا قرأت ؟!!!
لا شيء .
الشيخ محمد البشير الإبراهيمي التقى بالشيخ محمد عبد الحي الكتاني والتقوا في المسجد النبوي .
محمد بن عبد الحي الكتاني من أصحاب الإجازات الواسعة فلما التقى بالشيخ محمد البشير الابراهيمي فقال له: أجزتك بما عندي بشرطه وما يجوز لي روايته، فقال الشيخ محمد البشير الإبراهيمي :لا أريد إجازتك فأنا ما استفدت منك وما علمتني .
يقول محمد البشير الإبراهيمي: فعقد مجلسا بعد المغرب في المسجد النبوي في الشمائل المحمدية فجلست عنده فأملى وأحسن جزاه الله خيرا قال :فلمّا فرغ من الدرس ذهبت إليه وقلت له أجزني بما سمعت !

وكان شيخنا الألباني _رحمه الله تعالى_والشيخ تقي الدين الهلالي والشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين يُزهدون في هذه الاجازات ويحوشون الطلبة عنها يبعدونهم عنها .
فهذه تبقّر وتكثّر دون فائدة .
إذا أردت ان تستجيز الشيخ اقرأ عليه صحيح البخاري أومسلم ولما ينتهي من الكتاب قل له أجزني ،أما أنا الآن وأنا جالس أقول لكم أجزتكم بمروياتي وعندي إجازة من عشرين شيخا او اربعين شيخا أو من شيخ وبعض الناس عنده إجازة أكثر من ألف شيخ ،هذا ليس علما ،فهذه الإجازات الأصل فيها أن يصحبها قراءة تحرير وإتقان وأن لا تبقى فقط عبارة عن إسناد، فالأصل إسناد زائد ضبط والقراءة على الشيخ .

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

٥ محرم – ١٤٤٠ – هجري.
١٤ – ٩ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ رابط الفتوى

السؤال الثامن عشر :ما قولكم في بعض الأخوة جعلوا همهم جمع الإجازات وتكثير المشايخ ؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍🏻✍🏻

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:
http://t.me/meshhoor

⬅ للاشتراك في الواتس آب:
+962-77-675-7052

السؤال التاسع: ما الحكمة من تكرار نفس القصة من قصص الأنبياء في أكثر من سورة من القرآن؟

السؤال التاسع: ما الحكمة من تكرار نفس القصة من قصص الأنبياء في أكثر من سورة من القرآن؟

الجواب:
في كل موطن فائدة، و لا يقف على هذه الفوائد إلا من عرف بلاغة القرآن.

التكرار فيه تقرير، والإعادة فيها إفادة، لكن القرآن الكريم إن عدَّدَ ذِكر القصة فهذا تحدٍّ للعرب، والعرب لما يسمعون كلام الله -عز وجل- والقصة الواحدة يفهمون أن هناك تحدٍّ في تعداد ذكر القصة، بخلاف الناس الذين لا يعرفون بلاغة القران.

ذكر الله -عز وجل- موسى كثيرًا في قصص عديدة، لكن لا يوجد قصه تشابه القصة، وإن وقع تشابه؛ *ففي كل قصة من الزيادات ما ليس في غيرها*، وهذا نوع من أنواع التحدي وبلاغة القران .

فتأمَّل في نفس القصة إذا تكررت في أكثر من مكان، فكل زيادة فيها شيء، وهذا الشيء لا يوجد في غيرها وهذا معروف عند العرب.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٥ محرم – ١٤٣٩ – هجري.
١٤ – ٩ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ رابط الفتوى:

السؤال التاسع: ما الحكمة من تكرار نفس القصة من قصص الأنبياء في أكثر من سورة من القرآن؟


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍🏻✍🏻

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:
http://t.me/meshhoor

⬅ للاشتراك في الواتس آب:
+962-77-675-7052

السؤال الخامس : حفظت عشرين حزبًا من القرآن، ولظروف معينَّة منعني زوجي من الذهاب إلى المسجد، حاولت ولكنه رفض ،مع العلم أن زوجي مقصر في الطاعات نوعًا ما، فكيف أتصرف معه؟

السؤال الخامس :
حفظت عشرين حزبًا من القرآن، ولظروف معينَّة منعني زوجي من الذهاب إلى المسجد، حاولت ولكنه رفض ،مع العلم أن زوجي مقصر في الطاعات نوعًا ما، فكيف أتصرف معه؟

الجواب:

الأصل في النساء أن يبقين في البيوت، وأن يذكرن الله تعالى في بيوتهن وأن يتعلمن،

ما المانع؟
أنت ومجموعة من أخواتك تجلسن في البيت تتعلمن؛ هذا أقرب إلى الله -عز وجل-، فالزوج منع الذهاب إلى المسجد، فحتى تُتَمِّمِينَ القرآن رتبي مع أخواتك أن تجلسن في البيوت، والواجب طاعة الزوج.

الذهاب للمسجد لا حرج فيه، وفي رواية في صحيح مسلم
عَنْ بِلَالِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : *((لَا تَمْنَعُوا النِّسَاءَ حُظُوظَهُنَّ مِنَ الْمَسَاجِدِ ، إِذَا اسْتَأْذَنُوكُم))*.
رواه مسلم رقم (677).

المرأة لها حظ، وتأمل معي (( حظوظهن ))، كأنه بين الفينة والفينة أن تذهب إلى بيت الله، والأصل في المرأة أن تبقى في بيتها، ثم إذا منعت من المسجد، احرصي على أن تتعلمي، وأن تذكري الله -عز وجل-.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٥ محرم – ١٤٣٩ – هجري
١٤ – ٩ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الخامس : حفظت عشرين حزبًا من القرآن، ولظروف معينَّة منعني زوجي من الذهاب إلى المسجد، حاولت ولكنه رفض ،مع العلم أن زوجي مقصر في الطاعات نوعًا ما، فكيف أتصرف معه؟


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍🏻✍🏻

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:
http://t.me/meshhoor

⬅ للاشتراك في الواتس آب:
+962-77-675-7052

السؤال الأول: أخٌ يسأل، يقول: ما أقصى مدة لقراءة القرآن وختمه؟

السؤال الأول:
أخٌ يسأل، يقول: ما أقصى مدة لقراءة القرآن وختمه؟

الجواب:
أولاً قراءة القرآن من أسباب تزكية النفس، وقد أمر الله تعالى المؤمنين بقراءة القرآن، فقال الله عز وجل في أواخر سورة النمل: ((وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ، وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآنَ)).

فالذي يهجر القرآن مخالف لأمر الله عز وجل.

وأمر الله عز وجل نبيه محمداً -صلى الله عليه وسلم- بأن يتلو القرآن، وكان ذلك في معرِض قيام الليل، فقال الله عز وجل في أواخر سورة المزمل: ((فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ ۚ عَلِمَ أَن سَيَكُونُ مِنكُم مَّرْضَىٰ وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِن فَضْلِ اللَّهِ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ)).

الناس يتفاوتون، فمنهم من هو جالس، ومنهم من هو مسافر، ومنهم من هو مقاتل، فليس الناس سواءً، والواجب على المسلم أن يتلو القرآن.

فالذين يقيمون في المحافظة على أمن بلاد المسلمين، والذين يجاهدون في سبيل الله لعلهم لا يستطيعون قراءة القرآن كمن هم جالسون، وكذلك الذين يضربون في الأرض يبتغون من فضل الله.

خالد بن الوليد في المعارك، ليس كمن هو جالسٌ في المدينة يقرأ القرآن، فالله جل في علاه راعى حال الناس، ولكن النبي صلى الله عليه وسلم يقول في الحديث: ((اقرؤوا القرآن في أربعين، اقرؤوا القرآن في ثلاثين، إقرؤوا القرآن في عشرين)) حتى قال صلى الله عليه وسلم: ((اقرؤوا القرآن في ثلاث)).

فما ينبغي للمسلم أن تمضي عليه أربعون يوماً إلا ويتلو القرآن، ويختم القرآن الكريم، وينبغي للمسلم أن يقرأ القرآن قراءة تدبر.

ليست العبرة أن تقرأ كثيرا ثم لا تفهم ما تقرأ.

ولذا قال الإمام أبو حنيفة رحمه الله مستنبطاً من مدارسة جبريل النبيَ صلى الله عليه وسلم، فثبت في الصحيح أن جبريلا كان يعرض على رسول الله صلى الله عليه وسلم القرآن مرةً في كل عام، ثم لما قبض النبي صلى الله عليه وسلم عرض عليه مرتين، فقال الإمام أبو حنيفة يجب على المسلم في كل عامٍ أن يقرأ القرآن بتدبر.

وما أقبح ذلك الطالب الذي يقرأ ويقلب كتب أهل العلم، ولكنه يهجر القرآن، ولا ينظر فيه، ينظر في كل الكتب ويقرأ، ولكنه لا ينظر في القرآن الكريم.

في زمن النبي صلى الله عليه وسلم كانوا يقرؤون القرآن بالسماع، يعني لا يهجرون القرآن وهم يصلون خلف النبي صلى الله عليه وسلم، والناس في ذاك الزمان كانوا أميين، ولذلك في بدر كانت فدية الأسير أن يعلم المسلمين القراءة والكتابة، ثم يفدونه بأن علَم مسلماً القراءة والكتابة، تأمل معي قول الله عز وجل : ((قالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير))، ما قالوا: نقرأ ،القراءة في ذاك الزمان كانت لقلة، لكن السماع لم يكن لقلة، فمن سمع القرآن أو قرأه أو تدبره فهذا ليس هاجراً للقرآن، ((وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجوراً)).

فالقرآن عليه حق من نظرك، ومن سمعك، ومن تدبرك، ومن جوارحك، فمن هجر القرآن بسمعه، فهذا هاجر، ومن لم يقرأ القرآن فهذا هاجر، ومن قرأ وسمع ولكنه لم يتدبر فهذا هاجر، ومن قرأ وسمع وتدبر ولكنه ما امتثل أمر الله عز وجل فلم تستجب جوارحه للقرآن فهذا هاجر، فالمطلوب من المسلم أن يقرأ وأن يسمع وأن يتدبر وأن يعمل وينقاد للعمل.
فهذا هو الواجب على المسلم تجاه القرآن والناس يتفاوتون فمن شُغل (علم الله أن سيكون منكم مرضى وآخرون يضربون في الأرض يبتغون من فضل الله وآخرون يقاتلون في سبيل الله) هذه أصناف ثلاثة، ويلحق بهم كما يقول العلماء بإلغاء الفارق.

فالواجب على العبد أن يتقي الله عز وجل، وأن يقرأ القرآن وأن يتدبره، وقلت: ما ينبغي أن يزيد عن أربعين يوماً.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٥ محرم – ١٤٣٩ – هجري
١٤ – ٩ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

السؤال الأول: أخٌ يسأل، يقول: ما أقصى مدة لقراءة القرآن وختمه؟


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام http://t.me/meshhoor

⬅ للاشتراك في الواتس آب
+962-77-675-7052

السؤال الثامن: أخ يسأل عن النهي عن السفر إلى بلاد الكفر بالمصحف؟

*السؤال الثامن: أخ يسأل عن النهي عن السفر إلى بلاد الكفر بالمصحف؟*

الجواب: هذا النهي عند أهل العلم معلّل بتغييره وتبديله، وأمّا إن أمنّا هذه العلة فيجوز أن نسافر إلى بلاد الكفر و المصحف معنا.

ولازم نهي النبيّ- صلّى الله عليه وسلم- عن السفر إلى ديار الكفر مع المصحف جواز السفر الى ديار الكفر ، فحكم السفر إلى ديار الكفر الجواز، *المنهيّ الإقامة ليس السفر،* يجب أن نفرق بين السفر وبين الإقامة.

وترجمة القرآن وجعل الترجمة بين أيدي الكفار للقيام بالحجة عليهم من الطاعات، *والترجمة لا تكون إلا لمعانيه،* والقرآن المترجَم ليس له أحكام القرآن، فهو ليس بمعجز ولا يتعبد الله تعالى بقراءته، ولا يتلو العبد الترجمة وهو في الصلاة.

ولذا كان *الإمام أحمد* يقول: من علامة جودة دين الأعجمي أن يتعلّم العربية، والعربية تُعظم لأنها كلام الله، فنحن لا ندعوا إلى عرق.

لكن المقصود من النهي عن السفر بالمصحف إلى ديار الكفر إنما هو من أجل التغيير والتحريف، فإذا زال التغيير والتحريف جازت السفر به، بل جاز طباعة المصحف في تلك الديار.

ومن ها هنا جاء التفريع على موضوع ترجمة المعاني -وليس الألفاظ- ترجمة معاني القرآن الى اللغات المتعددة.✍🏻✍🏻

📜


*رابط الفتوى*

السؤال الثامن: أخ يسأل عن النهي عن السفر إلى بلاد الكفر بالمصحف؟

⬅ خدمة *الدرر الحسان* من مجالس الشيخ *مشهور بن حسن آل سلمان.*

⬅ للإشتراك في قناة *التلغرام*: http://t.me/meshhoor

⬅ للإشتراك في *الواتس آب*:
+962-77-675-7052

السؤال الثاني: أخ يسأل يقول ما توجيه فضيلتكم لمن يقرأ في فجر يوم الجمعة بعض آيات السجدة وكذلك بعض آيات من سورة الإنسان، ويكرّر هذا الفعل في كلّ يوم جمعة؟وهو امام طبعا.

*السؤال الثاني: أخ يسأل يقول ما توجيه فضيلتكم لمن يقرأ في فجر يوم الجمعة بعض آيات السجدة وكذلك بعض آيات من سورة الإنسان، ويكرّر هذا الفعل في كلّ يوم جمعة؟وهو امام طبعا.*

الجواب: إمّا هذا الأخ غير حافظ إلا هذه الآيات، وهذا قصور، وهذا خلاف سنة النبي صلى الله عليه وسلم.

وسنة النبيّ صلى الله عليه وسلم أنه كان يقرأ سورة السجدة والإنسان.

ومدار سورة السجدة على معنى وهو من أين خلقنا.

ومدار سورة الإنسان على معنى وهو إلى أين نحن سائرون.

لم يذكر في سورة الإنسان النار إلا في آية، وكلها في الجنة، وهذا يوافق قول النبي صلى الله عليه وسلم: أن الله خلق آدم يوم الجمعة وأدخله الجنّة يوم الجمعة وأخرجه من الجنة يوم الجمعة.

وذكر العلماء أن إخراج آدم من الجنة يوم الجمعة تعظيم للجمعة.

وسبق على استشكال عند بعض الناس كيف يكون فضل ليوم الجمعة، والذنب وقع يوم الجمعة؟

الجواب: أن الذنب في يوم الجمعة أعظم من الذنب في يوم غيره، فلما وقع من آدم يوم الجمعة كان جزاءه أن أخرج من الجنة.

لماذا كان جزاءه أن أخرج من الجنة؟

لفضل الجمعة، وبالتالي كما أن المعصية في المكان تعظم في مكة على غيرها، فإن المعصية في الزمان تعظم، كالمعصية في هذه الأيام التي نعيش وهي أشهر الله الحرم، فالأصل بالإنسان أن يقرأ يوم الجمعة وأن يذكّر نفسه وإخوانه وإذا ما أدرك عقله هذه الحكم ليكن متبعا للنبيّ -صلى الله عليه وسلم-.

*هل يُسن للإمام في بعض الأحايين أن يترك قراءة سورة السجدة والإنسان؟*

الجواب: نعم ذكر هذا *الزكي المنذري* ونقل عنه غير واحد.

قالوا:
عوام أهل مصر: كانوا يعتقدون أن صلاة الفجر يوم الجمعة فيها ثلاث سجدات والإمام الذي لا يسجد ثلاث سجدات فصلاته باطلة، فكانوا يعتبرون قراءة السجدة وسجود التلاوة كالسجدتين في الركعة.

فقال كثير من أهل العلم: يُسن للإمام خشية هذا الاعتقاد أن يترك في بعض الأحايين قراءة سورة السجدة حتى يعلموا أن السجدة الثالثة ليست كالسجدتين، وإنما السجدة الثالثة هي من أجل التلاوة.

والله تعالى أعلم.

⬅ الدرس رقم ١٢ آيات الأحكام.

⏰ الخميس ٢٦ – ٧ – ٢٠١٨

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثاني: أخ يسأل يقول ما توجيه فضيلتكم لمن يقرأ في فجر يوم الجمعة بعض آيات السجدة وكذلك بعض آيات من سورة الإنسان، ويكرّر هذا الفعل في كلّ يوم جمعة؟وهو امام طبعا.


⬅خدمة *الدرر الحسان* من مجالس الشيخ *مشهور بن حسن آل سلمان*✍🏻✍🏻

⬅ للإشتراك في قناة *التلغرام*

http://t.me/meshhoor

⬅ للإشتراك في *الواتس آب*:
+962-77-675-7052

السؤال التاسع عشر: هل أرسل أولادي إلى مراكز تحفيظ القرأن رغم أن عندهم بعض أخطاء؟

*السؤال التاسع عشر: هل أرسل أولادي إلى مراكز تحفيظ القرأن رغم أن عندهم بعض أخطاء؟*

الجواب: أليس من الممكن أن تعلم أولادك أنت القرآن،أليس من الممكن أخ حافظ للقرآن وصاحب منهج سليم أن نضع أولادنا عنده، ولله الحمد والمنة هذا الصنف موجود، ولو أنك تتعب قليلاً قد يكون هذا الأخ بعيداً عنك، فأنت اجمع الخيرات، دائما الأصل فينا أن نجمع الخيرات.

*المراكز إذا كانت تعلم القرآن لذات القرآن فالحمد لله، أما إذا أرادت أن تتخذ هذه المراكز شباكاً لتصيد الناس وتوقعهم في حزبيات بغيضة، فمعاذ الله عز وجل، هذا أمر لا نحبه.*

والذين يعلمون القرآن في هذه المراكز، ليسوا سواء، فإذا جعلناهم سواء أخطأنا وظلمنا، فتتوخى لولدك بعض الصادقين المخلصين، المحبين للقرآن الصادقين في تعليمه، الحريصين على تلقينه، وعلى الأجر عند الله عزوجل *خيركم من تعلم القرأن وعلّمه*، فهذا أمر طيب ولله الحمد والمنة.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٧ ذو القعدة – ١٤٣٩ هجري
٢٠ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

السؤال التاسع عشر: هل أرسل أولادي إلى مراكز تحفيظ القرأن رغم أن عندهم بعض أخطاء؟


◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام

http://t.me/meshhoor