السؤال الخامس عشر: هل يجوز للأخت أن ترسل صورة لصديقتها متسترة ولكن دون حجاب؟

السؤال الخامس عشر: هل يجوز للأخت أن ترسل صورة لصديقتها متسترة ولكن دون حجاب؟

الجواب: هذه الأخت التي ترى الصورة إذا كانت متسترة وفق المعيار الذي ذكرناه في جواب السؤال (السؤال السادس) ،
[ http://meshhoor.com/fatwa/2571/ ].

أما هي فيحل لها أن ترى هذه الصورة لكن ما أدراها أين تقع الصورة هذه، وتقع بيد من؟

فالواجب على النساء أن يحتطن وألا يبذلن صورهن ولا سيما في الأعراس.

تتصل بي أخت ذات يوم تقول: ذهبت إلى الأستوديو حتى أتصور، وجدت على واجهة كبيرة في (الاستوديو) صورتي وأنا أرقص في عرس أخي، صورة كبيرة منتشرة عند الناس قالت: ما صورني إلا النساء فالذي راح على الأستوديو وحمض الصورة أعجبته الصورة هذه فسحبها ووضعها عند الناس.

فالمرأة غافلة مسكينة ما تعرف في حال الرجال ولاسيما حال الفجرة والفسقة من الناس من الرجال.

فالواجب على المرأة أن تستر نفسها، وحياء منها الأصل فيها أن لا تبذل صورها.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٨، ربيع الأول، ١٤٤٠ هـ
١٦ – ١١ – ٢٠١٨ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الخامس عشر: هل يجوز للأخت أن ترسل صورة لصديقتها متسترة ولكن دون حجاب؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال التاسع: أخت تسأل تقول أريد أن أسأل عن البروتين الذي يوضع على الشعر، وهي مادة تستخدم لفرد الشعر ومعالجته، وتبقى على الشعر سنة كاملة؟

السؤال التاسع: أخت تسأل تقول أريد أن أسأل عن البروتين الذي يوضع على الشعر، وهي مادة تستخدم لفرد الشعر ومعالجته، وتبقى على الشعر سنة كاملة؟

مداخلة من الشيخ: أين السؤال؟ هل يقصد من السؤال هل هذا ناقض للوضوء أم لا ؟

الجواب: إذا كانت المادة هذه؛ لها جِرم (بكسر الجيم)،- ولا أقول جُرم (بضم الجيم)، لأن الجُرم من الجريمة، والجِرم الذي له شيء محسوس.-

فإذا كانت هذه المادة لها جرم كالمناكير، وهي عازلة تمنع وصول الماء للشعر؛ فهذا يحول دون الغسل ودون الوضوء، لما تغتسل من حيض أو جنابة أو ما شابه ،فينبغي عليها أن تزيله، وإذا كان مثل الزيت، ويبقى مع الشعر ولكن لا يحجب ولا يكون شيئًا مانعا من وصول الماء للشعر؛ فهذا أمر لا حرج فيه، أن يعالج الإنسان شعره وأن يعتني بجماله ونعومته وما شابه؛ فهذا أمر لا حرج فيه.

والأصل في الرجل؛ جماله في لحيته، والأصل في المرأة جمالها في شعرها.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٨، ربيع الأول، ١٤٤٠ هـ
١٦ – ١١ – ٢٠١٨ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال التاسع: أخت تسأل تقول أريد أن أسأل عن البروتين الذي يوضع على الشعر، وهي مادة تستخدم لفرد الشعر ومعالجته، وتبقى على الشعر سنة كاملة؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال السادس: سؤال من بعض النساء، نحن عندما نخرج نلبس الحجاب الشرعي -والحمد لله-، لكن داخل البيت نرتدي البنطال والملابس الضيقة أمام الأب والإخوة البالغين والمحارم فقط فهل علينا حرج من ذلك؟

السؤال السادس: سؤال من بعض النساء، نحن عندما نخرج نلبس الحجاب الشرعي -والحمد لله-، لكن داخل البيت نرتدي البنطال والملابس الضيقة أمام الأب والإخوة البالغين والمحارم فقط فهل علينا حرج من ذلك؟

الجواب : أولاً فأنتم ولله الحمد والمنة إن خرجتم ولبستم اللباس الشرعي فهذا أمر طيب، وهذا واجب ليس طيب فقط.
فالواجب على المرأة أن تمتثل أمر الله عز وجل.

وامتثالها لأمر الله – عز وجل- الواجب عليها أن يكون ذلك كذلك في كل مكان، والله – جل في علاه- أوجب على المرأة أن تلبس اللباس الشرعي فتخرج به، فهذا طيب وهذا ينبغي أن يفعل ديانة.

وهنالك لباس شرعي أمام الأجانب وهناك لباس شرعي أمام الوالد، وأمام الأخ.

يعني المرأة إن كانت أما أو كانت أختًا أو إن كانت إبنة؛ الواجب عليها أمام أولادها لباس شرعي، ولكن ليس اللباس هو الجلباب الذي تخرج فيه إلى الشارع… لا.

الواجب عليها أن تلبس، وأن تظهر زينتها، ولكن الواجب عليها أن تلبس اللباس المتبذل – هكذا يسميه الفقهاء- (اللباس المتبذل).

يعني لها أن تضع من زينتها ولها أن تظهر شيئًا من جسدها ومن بدنها، قال الله عز وجل عنه: (وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ ..الآية) النور ٣١.

فالشيء الذي يزين لها أن تظهره، فالمرأة تظهر مثلاً شيئا من أسفل قدميها وشيئًا من يديها، المكان الذي يتجمل، لها أن تظهر جيدها الذي يتزين ويتجمل بالقلادة، فالشيء الذي يزين؛ تظهره، أما الشيء الذي لا يزين، فهذا عورة على الأخ، وعورة على الأب، وعورة على الجميع.

لذا يحرم على المرأة في بيتها أن تلبس اللباس الشفاف أمام إخوانها أو أمام أبيها، فلا تلبس لباس شفاف تظهر منه ملابسها الداخلية مثلاً أو أن تظهر فخذها أو ظهرها، أو أن تظهر إبطها، فهذا كله ليس قابلا للزينة فهذا لا يزين، وهذا أمر كله حرج، وما عدا هذا؛ لا حرج فيه، ما عدا هذا الشيء الذي يزين؛ الأصل فيه أن المرأة في بيتها لها أن تضع من ثيابها، ولها أن تظهر زينتها.

أما أن تظهر امرأة في بيتها أمام إخوانها فخذها وألا تراعي حق الله – جل في علاه-؛ فهذا حالها في بيتها كحال المتبرجة خارج بيتها.

فالتي لا تمتثل أمر الله في بيتها حالها؛ كحال التي لا تلبس اللباس الشرعي خارج بيتها.

وبالتالي بعض الأخوات غافلات عن هذا، ولا تلقي بالاً ولا تشعر أنها عورة أمام إخوانها، ولذا تقع المشاكل التي يعاني منها المجتمع معاناة كبيرة.

التقيت في يوم من الأيام مع مسؤول (مخفر) مرج الحمام ويقول لي (85 %) خمسة وثمانون بالمائة من مشاكل منطقة مرج الحمام داخل البيوت؛ هي اعتداء على الأعراض ،ليس 85 بالمئة من أهل مرج الحمام بل 85 من مشاكل مرج الحمام؛ إعتداء على البيوت.

فسكان أهل مرج الحمام أغلبهم أصحاب ديانة وغيورين على الأعراض.

وعندنا مسؤولات أو نساء موظفات حتى تبيت مع هذه البنت في بيتها، نرسلها تبيت مع هذه البنت التي يعتدى عليها، يعتدي عليها أبوها وهذا قليل.

والغالب اعتداء الأخ على الأخت، أخ في أوج قوته ويرى كل ما يراه الزوج من الزوجة؛ هذا حرام شرعا.

الأصل البنت أن يكون فيها حياء والولد والأخ والوالد أن يكون فيه غيرة فإن وجد هذا ابتعدنا عن كل هذه المشاكل.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٨، ربيع الأول، ١٤٤٠ هـ
١٦ – ١١ – ٢٠١٨ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال السادس: سؤال من بعض النساء، نحن عندما نخرج نلبس الحجاب الشرعي -والحمد لله-، لكن داخل البيت نرتدي البنطال والملابس الضيقة أمام الأب والإخوة البالغين والمحارم فقط فهل علينا حرج من ذلك؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الحادي عشر: شيخنا بارك الله فيك كثير من النساء يلبسن البنطال، وما يغطي الجسم إلى الركبة أو تحت الركبة بشيء بسيط، حيث إن كثيراً من الناس لا ينكرون على بناتهم هذا اللباس، ويقولون: إنه لباس ساتر، وهذا ما أعانيه مع أختي، أنكر عليها هذا اللباس، ولكن لا يوجد استجابة ، وأبين لها أن اللباس يجب ألّا يصف ولا يشف؟

السؤال الحادي عشر: شيخنا بارك الله فيك كثير من النساء يلبسن البنطال، وما يغطي الجسم إلى الركبة أو تحت الركبة بشيء بسيط، حيث إن كثيراً من الناس لا ينكرون على بناتهم هذا اللباس، ويقولون: إنه لباس ساتر، وهذا ما أعانيه مع أختي، أنكر عليها هذا اللباس، ولكن لا يوجد استجابة ، وأبين لها أن اللباس يجب ألّا يصف ولا يشف؟

الجواب: لباس المرأة بهذه الصفة ليس هو اللباس الشرعي، (البنطال) وصلاتها فيه على أقل أقوال أهل العلم الكراهة ، وبعضهم يقول الصلاة باطلة.

والمرأة لا تعرف الرجال ، والأصل في المرأة أن تلبس اللباس السابغ ، والبنطال يحجم العورة.

وقلت لكم: أنه ورد عن ابن سعد عن هشام بن عروة: «أَنَّ الْمُنْذِرَ بْنَ الزُّبَيْرِ قَدِمَ مِنَ الْعِرَاقِ فَأَرْسَلَ إِلَى أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ بِكِسْوَةٍ من ثياب مروية وقوهية رقاق عتاق بعد ما كُفَّ بَصَرُهَا. قَالَ: فَلَمَسَتْهَا بِيَدِهَا ثُمَّ قَالَتْ: أُفٍّ! رُدُّوا عَلَيْهِ كِسْوَتَهُ. قَالَ: فَشَقَّ ذَلِكَ عَلَيْهِ وَقَالَ: يَا أُمَّهْ إِنَّهُ لا يَشِفُّ. قَالَتْ: إِنَّهَا إِنْ لَمْ تَشِفَّ فَإِنَّهَا تَصِفُ. قال: فَاشْتَرَى لَهَا ثِيَابًا مَرْوِيَّةً وَقَوْهِيَّةً فَقَبِلَتْهَا وَقَالَتْ: مِثْلَ هَذَا فَاكْسُنِي.»
رواه ابن سعد في الطبقات
8/199.

ماذا يعني يصف ؟ يعني يحجم العورة.

أنت تقول الآن ستر العورة ، يعني لما نضع ساتراً لهذا الشباك. كيف الساتر يكون؟

من أعلى للأسفل، إن نظرت إلى هذا الساتر لا ترى ما هو خلف الشباك.
فاللباس الذي يصف ويحجم العورة، هذا لا يستر عورة.

فالمرأة عندما تلبس هذا البنطال وتخرج فيه تظن أنها قد أدت ما عليها من ستر العورة؛ فهذا أمر ليس بشرعي، وهذه الصلاة فيها ما فيها.

والله تعالى أعلم

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١ – ربيع الأول – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
٩ – ١١ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفتوى:

السؤال الحادي عشر: شيخنا بارك الله فيك كثير من النساء يلبسن البنطال، وما يغطي الجسم إلى الركبة أو تحت الركبة بشيء بسيط، حيث إن كثيراً من الناس لا ينكرون على بناتهم هذا اللباس، ويقولون: إنه لباس ساتر، وهذا ما أعانيه مع أختي، أنكر عليها هذا اللباس، ولكن لا يوجد استجابة ، وأبين لها أن اللباس يجب ألّا يصف ولا يشف؟

⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الثالث عشر :- أخ لي يقول أنه أحب فتاه غير ملتزمة و لكن وعدته أن تفعل كل مايريد و تلبس النقاب فهل تنصحه بالزواج منها ؟

السؤال الثالث عشر :-

أخ لي يقول أنه أحب فتاه غير ملتزمة و لكن وعدته أن تفعل كل مايريد و تلبس النقاب فهل تنصحه بالزواج منها ؟

الجواب:

لا، ثم لا، ثم لا.

لأن النبي – صلى الله عليه وسلم- أمرنا قال :- عليك بذات الدين .

هذه ليست ذات دين ، وعشرات من إخواننا ، آخر مرة الجمعة الماضيه ، أخ من الإخوة صلى عندنا هنا ومشى معي للبيت وسألني :

وقال أنا تعرفت على هذه البنت ، ووعدتني أن تلتزم ولما تزوجتها الآن من أسوء ما يكون وأنا ليس لي قيمة في البيت وأنا ليست لي طاعة والمرأه على حالها الأول إلى آخره ….

فأنت قل لها إلتزمي أتزوجكِ.

وإذا ما التزمت أنت لن تكوني لي زوجة ،

وأنا لا اقبلكِ زوجة.

فما تتزوج على وعد .

ما تقبل تتزوج على وعد .

والله أنا وعدتني وصارت وأنا سوف أصلي، هذا من أسوء الأمور على الإطلاق .

[عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :- (فاظفَر بذاتِ الدِّينِ تربَت يداكَ)

أخرجه البخاري (5090)، ومسلم (1466) .]

فالواجب على الإنسان أن يبحث عن الخلق ، وأن يبحث عن الدين ، وأن يبحث عن الودود الولود .

أما وهي بنت غير ملتزمة ، وتلبس اللباس غير شرعي ، وتعِد الزوج بأنها متى تزوجت تمتثل له وتطيعه وما شابه، لا ما تقبل هذا وابتعد عن هذا الصنف.
والله تعالى أعلم

مداخله :- لو كان حبها صادق لأطاعته .

رد الشيخ :-
ليس حب هذا !

هذه نزوة وسرعان ما تذهب .

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

٢٤ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
٢ – ١١ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفتوى:

السؤال الثالث عشر :- أخ لي يقول أنه أحب فتاه غير ملتزمة و لكن وعدته أن تفعل كل مايريد و تلبس النقاب فهل تنصحه بالزواج منها ؟

⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الحادي والعشرون: انا أريد أن أرتدي النقاب وأنا لست بخاطبة أو متزوجة وفي حال تمت خطبتي وكان لا يريد زوجي النقاب و يريد أن أخلعه فما الحكم في هذه الحالة؟

السؤال الحادي والعشرون: انا أريد أن أرتدي النقاب وأنا لست بخاطبة أو متزوجة وفي حال تمت خطبتي وكان لا يريد زوجي النقاب و يريد أن أخلعه فما الحكم في هذه الحالة؟

الجواب: الطاعة تولد الطاعة.
يا أختي إذا أحببتي وأكرمك الله تعالى بأن ترتدي النقاب فإعلمي أنه لا يقربك ولا يطلب يدك إلا رجل صالح و رجل يغار عليك ويحب أن تكوني له وأن لا تكوني لغيره، ولا تُسوّفي ولا تؤخري لباس الخمار لأنك غير متزوجة ولا خاطبة، إفعلي الطاعة والله عز وجل يهيء لك إن شاء الله تعالي خيرا (إِن يَعْلَمِ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْرًا يُؤْتِكُمْ خَيْرًا مِّمَّا أُخِذَ مِنكُمْ).

ومن أراد أن يفعل عبادة أو طاعة فلا يؤخر هذا الفعل.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١٧ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
٢٦ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفتوى:

السؤال الحادي والعشرون: انا أريد أن أرتدي النقاب وأنا لست بخاطبة أو متزوجة وفي حال تمت خطبتي وكان لا يريد زوجي النقاب و يريد أن أخلعه فما الحكم في هذه الحالة؟


⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الرابع عشر: ما هو المباح في استخدام الحنّاء للرجال والنساء سواء أكان في الشعر أو في اليدين؟

السؤال الرابع عشر: ما هو المباح في استخدام الحنّاء للرجال والنساء سواء أكان في الشعر أو في اليدين؟

الجواب: اعلم علمني الله وإياك أن الناس قديما كانوا يستخدمون الحناء.

والحناء في اليد للنساء وليس للرجال.

ولما جاءت امرأة تبايع النبي- ﷺ- ، فالنبي-ﷺ- لما رأى يدها فكانت يدًا خشنة فقال لها النبي-ﷺ- اختضبي يعني (ضعي الحناء).

وٲما الصبغ في حق من في شعره ولحيته شيب فهذا عام للرجال والنساء شريطة أن يَجتنب السواد.

لما دخل والد أبي بكر الصديق وقد أسلم، وكان رأسه أبيض، فقال النبي – ﷺ – : غيروا شعره وجنبوه السواد.

وفي سنن أبي داود ٤٢١٢ • بإسناد صحيح يقول النبي- ﷺ- : يكون قوم يخضبون في آخر الزمان بالسواد كحواصل الحمام، لا يريحون رائحة الجنة.

كحواصل الحمام: أشبه ما تكون اليوم (بالسكسوكة) .

فالصبغ بالسواد ممنوع.

سائل: شيخنا الله يحفظكم بالنسبة لمبايعة المرٲة فلعل بعض الناس يرى أن النبي – ﷺ- مس يد المرأة ؟

الشيخ: لا النبي-ﷺ- ما مست يده يد امرأة، والنبي-ﷺ- كما في سنن النسائي الكبرى كان يضع يده في ماء ويضعن في ماء، وفي رواية كان يقبض، يعني لا يضع يده في يد امرأة.
ولذا عائشة رضي الله عنها تقول: لا واللَّهِ ما مسَّتْ يدُ رسولِ اللَّهِ ﷺ يدَ امرأةٍ قطُّ، غَيرَ أنَّهُ يبايعُهُنَّ بالكلام. [صححه الألباني في صحيح ابن ماجه( ٢٣٤٢)].

قال بعض المتحذلقين في هذا الزمان بناءً على الحديث الذي كان فيه النبي-ﷺ- يبايع النساء، فقال في حديث عائشة: هذا في حدود علم عائشة ما مست يد النبي عليه السلام يد امرأة قط، وأما نحن عندنا علم أن النبي- ﷺ- مس يد امرأة!!!.
من التي تعرف مذهب النبي-ﷺ- ورأى النبي- ﷺ- مع النسا۽ الأخريات؟
لا شك أنَّ أعرف الناس بالنبي – ﷺ- زوجته، فكان النبي-ﷺ- يقبض وما يمس يد المرأة أو يضع يده في ماء كما ورد في الأحاديث.

والله تعالى أعلم.

١٧ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
٢٦ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رابط الفتوى:

السؤال الرابع عشر: ما هو المباح في استخدام الحنّاء للرجال والنساء سواء أكان في الشعر أو في اليدين؟


⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الثاني والعشرون: كيف تغطي المرأة وجهها وتأخذ بحديث :( لا تنتقب المُحرمة ولا تلبس القفازين) ؟

السؤال الثاني والعشرون:
كيف تغطي المرأة وجهها وتأخذ بحديث 🙁 لا تنتقب المُحرمة ولا تلبس القفازين) ؟

الجواب:
المرأة المُحرمة لا تغطي وجهها، ولا تلبس القفازين ، وتغطي وجهها بأن تسدل من أعلى رأسها إلى أسفله.
كما قالت عائشة _رضي الله عنها _ : وقد كان النبي – صلى الله عليه وسلم – أذِن للنساء أن يطفن بالليل؛ حتى لا يراهن الرجال، و كانت عائشه تقول : ( كَانَ الرُّكْبَانُ يَمُرُّونَ بِنَا وَنَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُحْرِمَاتٌ ، فَإِذَا حَاذَوْا بِنَا سَدَلَتْ إِحْدَانَا جِلْبَابَهَا مِنْ رَأْسِهَا عَلَى وَجْهِهَا ، فَإِذَا جَاوَزُونَا كَشَفْنَاهُ ) رواه أحمد (23501) وأبو داود (1833).
قال الألباني : ” سنده حسن من الشواهد.
سدلنا يعني غطينا ، المرأة المُحرمة ليس لها أن تشد غطاء وجهها على رأسها، ولكن لها أن تسدله من أعلاه إلى أسفل، لكن أن تربطه خلفها فهذا هو الممنوع .
قول عائشة : كنا إذا رأينا الرجال أو الأعراب سدلنا، الآن ما في ليل و نهار ، والآن المرأة دائما ترى الرجال في مكة المكرمة وتسدل غطاء وجهها من الأعلى إلى الأسفل.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١٠ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
١٩ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفَـتْــوَىٰ:

السؤال الثاني والعشرون: كيف تغطي المرأة وجهها وتأخذ بحديث 🙁 لا تنتقب المُحرمة ولا تلبس القفازين) ؟


⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الثامن عشر: امرأة يجبرها زوجها على التبرج هل يجب عليها أن تطلب الطلاق منه؟

السؤال الثامن عشر: امرأة يجبرها زوجها على التبرج هل يجب عليها أن تطلب الطلاق منه؟

الجواب: أولا هي لا تطيعه، ففي الحديث الصحيح قول النبي – صلى الله عليه وسلم – لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.

ثم حينئذٍ إما أنه يتعدل فكره وفهمه. وحينئذ الواجب عليها أن تغزوه وأن تذكره وأن تعلمه وإلا يكون فراق وشقاق وفق نزاع بينه وبينها.

ولا أدري ما هي رغبة الزوج لما يجبر زوجته تخرج متبرجة؟
ماذا يريد منها؟
فإما أنه غافل فيذكر، أو أنه حاقد على الإسلام ولا يحب الإسلام وهذا الصنف لا تبقى مسلمة صادقة زوجة لمثل هذا الصنف. فإما أنه غافل ويجاري الناس فهي تعامله ولا تطيعه وتذكره فينتبه، وإما – والعياذ بالله تعالى- يكون من هذا النوع الذي لا يصلح أن يكون زوج لأمراة مسلمة.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١٠ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
١٩ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفَـتْــوَىٰ:

السؤال الثامن عشر: امرأة يجبرها زوجها على التبرج هل يجب عليها أن تطلب الطلاق منه؟


⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الثامن: شيخنا الفاضل استعينوا بالله تعالى في عالي سماه في إبانة ما تعانيه النساء حيث وجدت مساحيق لتكحيل العين على أنواع. مداخلة الشيخ: أنا لا أعرفها، أي (الآيلاينر) وهو كحل،- أنا لو رأيت هذا السؤال أتركه. (الآيلاينر) وهو كحل سائل بمجرد وضعه يجف وهو ضد الماء بحيث لو جف لا يبقى موجوداً يوماً أو بعض يوم، والكحل الجاف وهو على أنواع منها ما يبقى ومنها ما يزول بعد بضع يوم، وهناك كحل رديء بمجرد غسله (يتسخ) الوجه، وبين هذه الأنواع وتلك تحتار عقولنا في مسألة هل تحجب تلك الأنواع الماء عن الجفن أم أنها مَمَّا عمّت به البلوى، إذ لا غنى لنا عن التكحل؟

السؤال الثامن: شيخنا الفاضل استعينوا بالله تعالى في عالي سماه في إبانة ما تعانيه النساء حيث وجدت مساحيق لتكحيل العين على أنواع.

مداخلة الشيخ: أنا لا أعرفها، أي (الآي لاينر) وهو كحل،- أنا لو رأيت هذا السؤال أتركه.

(الآي لاينر) وهو كحل سائل بمجرد وضعه يجف وهو ضد الماء بحيث لو جف لا يبقى موجوداً يوماً أو بعض يوم، والكحل الجاف وهو على أنواع منها ما يبقى ومنها ما يزول بعد بضع يوم، وهناك كحل رديء بمجرد غسله (يتسخ) الوجه، وبين هذه الأنواع وتلك تحتار عقولنا في مسألة هل تحجب تلك الأنواع الماء عن الجفن أم أنها مَمَّا عمّت به البلوى، إذ لا غنى لنا عن التكحل؟

الجواب: النبي صلى الله عليه وسلم حث على الكحل، والكحل كما قال النبي صلى وسلم في الحديث عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهماَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (إِنَّ خَيْرَ أَكْحَالِكُمُ الْإِثْمِدُ يَجْلُو الْبَصَرَ وَيُنْبِتُ الشَّعْرَ). رواه أبو داود (3878) وصححه الألباني في “صحيح أبي داود” .

والنبي – صلى الله عليه وسلم-يقول: “إذا اكتحل أحدكم فليكتحل وترا و إذا استجمر فليستجمر وترا” . قال شيخنا الألباني في ” السلسلة الصحيحة ” 3 / 258 حسن ان شاء الله .رقم الحديث 1260* .
كان يكتحل في هذه وترا وفي هذه وترا.

والكحل ليس خاصاً بالنساء أيضاً الكحل للرجال.

وكان النبي – صلى الله عليه وسلم- يكتحل.

وبعضهم قال: الكحل الذي للرجال هو لونه كلون البشرة ليس كاللون الذي هو للنساء.

فاللون الذي لا تتزين به المرأة والكحل الطبيعي الذي لا يُظهر جمال عيون المرأة فهذا أمر لا حرج فيه.

أما اليوم الكحل الموجود للنساء هو كحل زينة، وليس هو الكحل المعتاد الطبيعي.

لذا هذه الأنواع كلها أنواع زينة وليست أنواعا لها فائدة وعلاج.

فالإنسان إذا حصل له رمَد أو غَبَش في الرؤية فلا حرج في الكحل.

فالنبي صلى الله عليه وسلم كان يكتحل.

أما إبراز شيء من أعضاء البدن ولا سيما العين والعين هي مكمن الوجه وجمال المرأة في الوجه فلا ينبغي ذلك.

لذا الخطيب ينظر للوجه وينظر للكفين.

وعلماؤنا يقولون: النظر للوجه هو مكمن الجمال والنظر للكفين هو مظنة أن المرأة سمينة أو ضعيفة؛ لأن الأصل في المرأة لما تظهر على الرجال أن لا يكون لباسها يبدو من خلاله ما تحت الثياب.

في صحيح البخاري لما كان هناك رجل مخنث وكان يدخل على النساء وكان يعرف ما تحت الثياب، فنفاه النبي عليه الصلاة والسلام للجحفة، أخرجه من المدينة.

قال النبي صلى الله عليه وسلم :”عن ابن عباس: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((أَخرِجوا المخنثين من بيوتكم))، قال: فأَخرَج النبي صلى الله عليه وسلم مخنَّثًا، وأَخرَج عمر مخنَّثًا.

فتح الباري” لابن حجر (7 / 640، 19، 245، 246، 10، 346، 347) ط دار الريان.

الزوج هو فقط من يعرف ما تحت الثياب.

أما اليوم النساء تخرج وكل شيء ظاهر، هي مستورة لكنها مستورة بلباس، خصوصاً اللواتي يلبسن البنطال، واللباس الضيق هذا ليس شرعياً، والمرأة التي تلبس – الإشارب- وأذنها ظاهرة والكعكعة ظاهرة من الخلف، هذه امرأة متبرجة، هذا نوع من أنواع اللباس الأوروبي، الفرنسي أو غيره من اللباس.

فالشاهد المرأة الواجب عليها أن لا تظهر ما تحت الثياب.
فإن كان الكحل فيه زينة وفيه إظهار لهذه العين فالواجب ستره.
المرأة إذا اكتحلت يجب أن تستتر أو أن تظهر أمام النساء وأمام مثيلاتها من النساء والله تعالى أعلم.

ما علامة كحل المرأة وخروجها من البيت؟

تريد زوجاً.

لذا أم السنابل لما قضت- رضي الله تعالى عنها- عدتها اكتحلت وخرجت.

روى الإمام أحمد رحمه الله تعالى: وَلَدَتْ سُبَيْعَةُ الْأَسْلَمِيَّةُ بَعْدَ وَفَاةِ زَوْجِهَا بِنِصْفِ شَهْرٍ ، فَخَطَبَهَا رَجُلَانِ أَحَدُهُمَا شَابٌّ ، وَالْآخَرُ كَهْلٌ ، فَحَطَّتْ إِلَى الشَّابِّ ، فَقَالَ الْكَهْلُ: لَمْ تَحْلُلْ ، وَكَانَ أَهْلُهَا غَيْبًا ، وَرَجَا إِذَا جَاءَ أَهْلُهَا أَنْ يُؤْثِرُوهُ بِهَا ، فَجَاءَتْ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ: «قَدْ حَلَلْتِ فَانْكِحِي مَنْ شِئْت. رواه أحمد في المسند (26715) وصححه الشيخ الألباني في “التعليقات الحسان” (4283) :”

ماذا يعني اكتحالها؟

تريد زوجاً.

لذا المرأة وهي معتدة يحرم عليها الكحل.

النبي – صلى الله عليه وسلم- ألحق الكحل بالطيب.

فلما اكتحلت هي ما خرجت للناس وإنما خرجت ساترةً وجهها، لكن هي جلست بين النساء، امرأة مكتحلة متزينة هذه تتشوف وتتشوق للأزواج.

والمرأة إذا مات زوجها تشوفها وتشوقها للأزواج ليس مذموماً.

لذا ثبت في صحيح مسلم ( 2 / 62 ) من حديث عبد الله بن عباس قال النبي صلى الله عليه وسلم : “الأيم أحق بنفسها من وليها و البكر تستأذن نفسها و إذنها صماتها” .
وصححه شيخنا الألباني في السلسلة الصحيحة ” 3 / 216* .

الثيب أو الأيم هي من كان لها زوج ومات عنها، هي أحق بنفسها من وليها.

يعني إذا جاءك من يطلب ابنتك وابنتك كانت ثيباً – طلقت أو مات زوجها – فهي التي تقول: قبلت أو رددت.
وقولها: إن قبلتَ دينه وخلقه مقدم على رأيك، أما إن كانت بكرا فقولك مقدمٌ على قولها، وهذا دليل مذهب الأحناف من أن المرأة البالغة تزوج نفسها بنفسها من دون ولي.

لكن هل قول النبي – صلى الله عليه وسلم- في الحديث – الأيم أحق بنفسها – ينفي سلطان الولي عنها؟

لا ينفي عنها، لكن هي أحق باختيارها من اختيارك، هي جربت الرجال وعرفت الرجال وما شابه، هذا هو الشرع.
فالمرأة لمَّا كانت تكتحل وتخرج فكان خروجها للبحث عن زوج، والبحث عن زوج لا حرج فيه.
والله تعالى أعلم.

مداخلة من أحد الحضور: شيخنا حفظكم الله السؤال فيه تتمة هل هذه المادة التي تكون طبقة قليلة على الوجه هل يصح الوضوء مع وجودها؟

قال الشيخ : ينظر في هذه المادة فإذا كانت هذه المادة لون من غير جرم كالحبر، مثل رجل على يده حبر.

قالوا في ترجمة الآمدي الأصولي صاحب كتاب( الإحكام )
أن شخصاً ظلمه ودافع عنه الإمام الذهبي في كتابه (ميزان الاعتدال) – قالوا :إنه لم يكن يصلي؛ لأنه كان على يده حبر، وأنه نام واستيقظ وعلى يده حبر .

ما المشكلة في كون الحبر على يده؟

تغسل يديك والحبر عليها وتتوضأ والحبر على يديك أو رجليك.

فالحبر ليس مادة عازلة.

فهذه المادَة إنْ كانت مادة لون فهذه ليست عازلة وحينئذ وضوؤها صحيح، وإن كانت جرما – كالمناكير – رحم الله الناس في السابق كانوا أصحاب حياء، وكانت المرأة لا يعلم الناس منها أنها صاحبة حيض، حتى تضع المناكير، هذه إما عالمة بالعلم الشرعي وهي تكون معذورة أو أن تكون جاهلة وتحتاج أن تعلمها، فالمناكير التي تصلي به وضوؤها باطل لأن مادة المناكير مادة عازلة.

يعني لو أنك حككتها تخرح منك، فهي مادة عازلة.

فالتي تصلي واضعةً المناكير فتكون ما غسلت الأظافر ويجب أن تعيد وضوءها وتزيل المناكير.

والظاهر أن هذا الكحل أصناف، هناك صنف يكون لون، والأخت ذمته وهو أحسنها وأنا لست مع ذمه – قالت يشحبر الوجه – فهذا النوع هو المشروع وهو اللون فقط، لأن اللون يزول.

أما الصنف الآخر فيكون مادة عازلة، والمادة العازلة لا بد أن تزيلها قبل أن تغسل وجهها.

القصة طويلة وأصبحت الدنيا كلها قائمة على الإثارة والشهوات والتزيين.

وتزيين المرأة أصبح من أعجب ما يكون.

وياليت الناس يتلذذون بالنساء.
أنا لا أعرف عصراً من عصور الإسلام منذ أن بعث الله نبيه- صلى الله عليه وسلم- إلى هذا الزمان فيه متعة للرجال بالنساء أقل من هذا العصر.

أقل متعة على الإطلاق, يرونك المرأة ويزينونها لك لكن ممنوع هي أن تتزوج وممنوع أنت أن تتزوج.

تبقى محروماً فقط هي تتلوع وأنت تتلوع.

قديماً كان الزواج سهلاً الزوجة الثانية والثالثة والرابعة سهل.
انظر إلى أبيك فعصر آبائنا أحسن من عصرنا وعصر آباء الآباء أحسن من عصر الآباء وعصر جد الوالد أحسن من عصر الجد وكل ما تقدمت كانت الأمور أحسن وأسهل وكانت العروس تزف لزوجها دون هذه المساحيق.

وكان يوجد متعة للرجال بالنساء.

لكن إلى الله المشتكى ولا حول ولا قوة إلا بالله.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١٠ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
١٩ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفَـتْــوَىٰ:

السؤال الثامن: شيخنا الفاضل استعينوا بالله تعالى في عالي سماه في إبانة ما تعانيه النساء حيث وجدت مساحيق لتكحيل العين على أنواع. مداخلة الشيخ: أنا لا أعرفها، أي (الآيلاينر) وهو كحل،- أنا لو رأيت هذا السؤال أتركه. (الآيلاينر) وهو كحل سائل بمجرد وضعه يجف وهو ضد الماء بحيث لو جف لا يبقى موجوداً يوماً أو بعض يوم، والكحل الجاف وهو على أنواع منها ما يبقى ومنها ما يزول بعد بضع يوم، وهناك كحل رديء بمجرد غسله (يتسخ) الوجه، وبين هذه الأنواع وتلك تحتار عقولنا في مسألة هل تحجب تلك الأنواع الماء عن الجفن أم أنها مَمَّا عمّت به البلوى، إذ لا غنى لنا عن التكحل؟


⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052