السؤال الثامن عشر ما رأي فضيلتكم في قنوات الرسوم المتحركة للأطفال مثل space toon

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/10/AUD-20171020-WA0071.mp3الجواب: لا أعرفها.
و لا أحبذ أن يعيش الولد وأن يؤخذ ويسرق خياله وسعته وقوة حافظته، فبدلا من أن ترسّخ فيه القرآن والمتون والعلم الشرعي فهذا الخيال ينمى بخيال الرسوم المتحركة.
*الرسوم المتحركة أكبر مؤامرة على أولادنا*، الولد عنده خيال واسع والخيال الواسع إذا بقي يتسع و لم يغذى بالغذاء الصحي الشرعي، فعندنا للبدن غذاءان غذاء صحي ،وغذاء غير صحي غذاء مسموم.
والذاكره لها غذاءان:
غذاء صحي.
غذاء غير صحي.
والغذاء الصحي في الذاكره أنه ما دام في خيال واسع الخيال يجعل الولد يطبع الشيء الذي يحفظ يطبعه طبعا.
في مخيلتي سطور من كتب أهل العلم عمرها فوق الأربعين سنة ما يمكن أن تزول وبعض سور القرآن من غير الممكن أن تزول فأحيانا أفعل هكذا ( إشارة ) كأني أقلب الصفحه يعني كأني أقرأ من المصحف.
فحفظ الصغير من غير الممكن أن يزول فهذا غذاء صحي.
فأكبر مؤامرة على أولادنا أن تربطه بالرسوم المتحركة وتغذي خياله بغذاء غير صحي.
أنا وأنت وكل البشر عندنا قوة استشراف الغيب نحب أن نعرف الغيب، فينا قوة وفي نفوسنا تعلق بحب معرفة الغيب، هذا سبب وجود الخرافة في الأمة.
الشرع وضع لها غذاءً صحيا لمعرفه الغيب فالغذاء الصحي لهذه القوة التي في النفس؟
أخبار الجنة وأخبار النار و اخبار أشراط الساعه وأخبار الفتن هذا الغذاء الصحي استبدل اليوم بالسياسة والتحليلات السياسية ،والناس يأكلون هواء وخطأ ويتبين كذبهم ويتبين خطأهم في حدث وحدثين وأربعة وعشرة وأربعين ومئة ومائتين و ما زالوا متعلقين بالأخبار والفضائيات.
ما تبين لك وثبت أن هذه الفضائيات كلها دجل وكذب مئة مرة ،أليس لك عقل تبقى أي وقت تقلب و بعض الناس كل وقته يذهب لهذه المسائل، فبدلا من الغذاء الصحي لقوة استشراف الغيب التي تربيك وتقربك من ربك وتتعلم وتعرف أخبار الجنة والنار ، كاد الناس ينسون الجنة والنار اليوم، حقيقة الجنة والنار بقيت اسم عام فتفاصيل الجنة والنار كادت أن تنسى والله سبحانه يقول عن المؤمنين « *وَيُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَهَا لَهُمْ (6)».*
المؤمن لما يبعث من قبره يعرف ماذا له، يعرف الجنة معرفة تفصيلية.
من أسباب دخول الجنة معرفه هذا الغيب، هذا غذاء صحي ما ينبغي أن نستبدله بالقاذورات.
وأنا والله الذي لا إله إلا هو كأننا نأكل من المزابل والقاذورات ونطعم أولادنا في الصور المتحركة و متابعتنا للأخبار بالطريقة التي تجري ومتابعتنا بدون رقيب ولا حسيب ولا ضوابط و لا معرفة كأننا تركنا الغذاء الصحي الطيب واللحم والعصير الطيب و بدنا نأكل من المزابل والفطائس هذا حال الناس، إذا أردنا أن نصور الشيء الحسي بالشيء المعنوي الملموس والعرب تلجأ للتمثيل حتى تتضح الصورة، نسأل الله جل في علاه العفو والعافية.
⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*
٢٣ محرم 1439 هجري ١٣ – ١٠ – ٢٠١٧ إفرنجي
↩ *رابط الفتوى:*
⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍
⬅ *للاشتراك في قناة التلغرام:*
http://t.me/meshhoor

السؤال السادس عشر فضيلة الشيخ أخت تسأل لقد علمت بزنا إمرأة متزوجة أعرفها جيدا…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/10/AUD-20161008-WA0007-1.mp3الجواب : الستر .
من ستر الله عليه فليستر على نفسه، احفظ لسانك، الانسان يحفظ لسانه.
مر تاج الدين السبكي على أبيه تقي الدين فسمع كلبا ينبح فقال له أجلكم الله اخرس يا كلب يا ابن الكلب فقال يا بني لا تعود لسانك على هذه الكلمات. فصحيح هو كلب ابن كلب ، لكن يا بني لا تعود لسانك على هذه الكلمات.
فالإنسان التقي لا يعود نفسه على هذه الكلمات .
فاحفظ نفسك على أن تتابع تهم الناس .
فمن رأى امرأة تزني فقال إنها زانية ولم يأت بأربعة شهداء، شهادة صريحة واضحة فيرمى بحد القذف فيجلد بحد القذف ، وفي هذا إشارة إلى أن انتشار المعصية والشيوع بها والتحدث بها أشد عند الله من المعصية نفسها ، وأما الأصل الستر، يعني من وقع في شىء من هذا الواجب أن نستر عليه .
تكملة السؤال أرجوكم أن تفتوني ؟
من دون أن تترجي، وجب لله عليك كلام قولي لها يا امرأة اتقي الله أنت ظلمتي زوجك ونفسك وتعديتي على أمر الله جل في علاه اتق الله، فتكوني أديت حق الله.
فلماذا الطاعات لابد أنه نكبرها ونعمل لها قصة طويلة، فمن وجب لله عليه مقال يقوله ويحتسبه عبادة لله و انتهى الأمر .
فالمسألة لاتحتاج أوسمة، فإنسان رأى إنسان يعصي أمره بالامتثال لطاعة الله ونهاه وانتهى الأمر، ولا تصنعين شيئا.
الواجب عليك أن تنصحين هذه المرأة التي وقعت في مثل هذه الفاحشة وأن تمسكي وألا تتكلمي وأن تستري ، أسأل الله الستر لي ولكم في الدنيا والآخرة .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
29 ذو القعدة 1437 هجري
2016 – 9 – 30 افرنجي

السؤال السادس عشر أخ من المغرب يسأل فيقول هل يجب علي التحذير…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/02/AUD-20170215-WA0002.mp3الجواب :
الواجب عليك أن تنصحه فإن أبى وأصر ولم ينتفع بالموعظة فإخبار الجهات التي تحارب هذا الفساد طاعة من الطاعات.
أن تأخذ على يد الظالم لتمنع الفساد الذي يحمي أفراد المجتمع من الشر والضر والسوء طاعة من الطاعات.
أن تستعين بالسلطان على محاربة الفساد هذا طاعة من الطاعات.
فهؤلاء أصحاب المخدرات الواجب محاربتهم ، الواجب عدم ترويج بضاعتهم .
إخواننا أصحاب مكافحة المخدرات إن سمعت منهم تعجب عجبا، إن سمعت كلامهم، يقولون إذا كنت في مجلس عام، في حديقة عامة وأمامك كوب ماء فأشحت بوجهك عنه، يقولون لا تشربه ولو لم ترى أحدا، الأمر ليس بسهل .
موضوع المخدرات أمره ليس بسهل أبدا.
فالواجب تنصحه وتقول له في نفسه قولا بليغا، فإن أبى فجزاك الله خيرا إن منعته، فأنت تحسن إليه أولا، وتحسن للخلق ، وتحسن للمجتمع، وهذا الإحسان كله خيرات وكله بركات، فربما بعض الإحسان يكون مرا، هو مر ليس حلو، لكن مع أنه مر إلا أن فيه خيرا وفيه منفعة فهذا أمر أراه من الطاعات والله تعالى أعلم.
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
13 جمادى الأولى 1438 هجري
2017 – 2 – 10 إفرنجي
↩ رابط الفتوى :
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

رجل كان يعامل ابنته كما يعامل زوجته ولم يكن يتناول الخمر وكان محافظا على الصلاة…

لا تنتفي عنه صفة الأبوة بل الذي أتى امرأة بزنا وحملت وأنجبت ابنة فإن هذه الإبنة تنسب إليه ولا يجوز أن يتزوجها، والزعم بأن مذهب الشافعي بأنه يجوز للرجل أن يتزوج ابنته من الزنا، هذا كذب عليه، والأبوة تلحق بابنة الزنا من جانب ولا تلحق من جانب آخر، فتلحق من جهة النسب، ولا تلحق من جهة الميراث، هذا هو الراجح.
 
وظاهرة إتيان المحارم  شاعت، وعلى أولياء الأمور أن ينتبهوا فاليوم الزواج عسر، وكأن الولي يريد أن يبيع ابنته ولا يعلم المسكين أن الزواج ستر على البنت، قبل أن يكون ستراً على الرجل، فالعاقل من بحث لابنته عن زوج صالح ولأن الزواج عسر ولا يوجد عند الناس تقوى الله، وواعظ التقوى مات في قلوب الناس فلا يوجد صلاة ولا ذكر، وأصبحت البيوت فنادق ومطاعم، فأن يجمع الأب أولاده على ذكر الله، فهذا أمر يتضاحكون منه، أما أن يدفع الأموال ويجمعهم على العاهرين والعاهرات في الفضائيات فهذا أمرٌ محمود، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
فيرى الأخ والأخت في الفضائيات العجب العجاب، ولا يوجد بين الأخ وأخته ستر للعورات، فالأخت أمام أخيها بالبنطال الضيق أو فستان النوم الشفاف، فبوجود المسوغات وعدم تفريغ الشهوة بالزواج وغياب التقوى ماذا يبقى؟ فنسأل الله العفو والعافية.
 
والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: {من أتى إحدى محارمه فاقتلوه} وهذه الظاهرة منتشرة فالذي يسمع أسئلة الناس على الهاتف يسمع العجب العجاب، ويعلم كم تدنت نفوس الناس وكم تدهورت أخلاقهم وكم شردوا وابتعدوا عن الله عز وجل، وكم تحللوا من بقية العادات والتقاليد التي فيها شيء من القيام بأمر الله عز وجل فهذا المسؤول عنه يبقى أبيها، لكنه أتى كبيرة من الكبائر، يستحق عليها القتل، والله أعلم.