السؤال العشرون: امرأة عليها قضاء صيام أيام من شهر رمضان، فقضت هذه الأيام من الأيام الأول في شهر ذي الحجة، يعني انتهزت فرصة فضل الصيام من شهر ذي الحجة وقضت رمضان ،فصامت هذه الأيام بنية القضاء والنافلة، ما حكم صيامها؟

السؤال العشرون: امرأة عليها قضاء صيام أيام من شهر رمضان، فقضت هذه الأيام من الأيام الأول في شهر ذي الحجة، يعني انتهزت فرصة فضل الصيام من شهر ذي الحجة وقضت رمضان ،فصامت هذه الأيام بنية القضاء والنافلة، ما حكم صيامها؟

الجواب:

الفريضة لا تجتمع مع النافلة.

الصيام عبادة خاصة، وليست عبادة لمعنى.
هنا مسألة ؛ لو أن أحداً دخل على المسجد والوقت ضيق وليس أمامه إلا صلاة ركعتين فنوى سنة الفجر وركعتين تحية المسجد، هل يجوز؟
يجوز ، فتحية المسجد ليست عبادة خاصة، تحية المسجد من أجل تعظيم المكان.

أنا أسألك سؤالاً : صليت السنة في بيتك وحضرت للمسجد في وقت الإقامة فصليت وابتدأت قبل أن تجلس بصلاة الفريضة، فهل عليك أن تقوم وتصلي ركعتي تحية المسجد؟ لا.

لماذا؟ لأن تحية المسجد المراد منها أن تعظم بيت الله بالصلاة.
فلا قضاء لتحية المسجد.

وهذا لا يشوش على المسألة؛ فالصيام عبادة خاصة فلا يجوز أن تجمع بين صيام الفريضة وصيام نافلة، صيام فريضة تقضيها بنية القضاء.

الآن الأخت تسأل وتقول أنا فعلت الأمرين ماذا علي؟
فأنا أجيب بسؤال:
رجل حج نافلة وقال: أنا لا أعرف الحج ولا أعرف حكمه وأريد أن أتعلم ما فيه، فأنا إن شاء الله أحج الحجة الأولى نافلة وبعد ما أفهم الحج وأتفقه في الحج، أحج الحجة الثانية فريضة.

أو رجل قال: أنا أبي مات من قريب وأبي مات وهو غير حاج وأنا أريد أن أحج عن أبي و بعد ما أحج عن أبي في العام القادم أحج عن نفسي، فحج عن أبيه.

في الصورتين: الحج يكون عنه، والحج عن الفريضة، إذا نوى عن أبيه فالحج عنه وإذا نوى حج النافلة الحجة التي أداها تكتب له فريضة.

هذه الأخت صامت بنيتين فريضة و سنة ذي الحجة ماذا يكتب لها؟
يكتب لها الفريضة و يجزئها صيامها، وأرجو الله تعالى أن يكتب لها شيئاً زائداً بنيتها، نية التعبد لله في صيام ذي الحجة فهذه النية حسنة وهذه النية لها فيها أجر، لكن هل أجرها أجر الصائم؟
لا، أجر صيامها إنما يقع عن الفريضة دون النافلة.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٣، جمادى الآخرة، ١٤٤٠ هـ
٨ – ٢ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال العشرون: امرأة عليها قضاء صيام أيام من شهر رمضان، فقضت هذه الأيام من الأيام الأول في شهر ذي الحجة، يعني انتهزت فرصة فضل الصيام من شهر ذي الحجة وقضت رمضان ،فصامت هذه الأيام بنية القضاء والنافلة، ما حكم صيامها؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الخامس عشر: هناك امرأة اجهضت جنينها وهو في الشهر الرابع إبان الحرب العراقية الإيرانية آنذاك والسبب عندهم أطفال وزوجها جندي يحارب في الجبهة ولا يمكن تربيتهم إبان الحرب الإيرانية العراقية سنة ١٩٨٥، وحاليا هي امرأة كبيرة في السن تسأل ما عليها وما كفارتها؟

السؤال الخامس عشر:

هناك امرأة اجهضت جنينها وهو في الشهر الرابع إبان الحرب العراقية الإيرانية آنذاك والسبب عندهم أطفال وزوجها جندي يحارب في الجبهة ولا يمكن تربيتهم إبان الحرب الإيرانية العراقية سنة ١٩٨٥، وحالياً هي إمرأة كبيرة في السن تسأل ما عليها وما كفارتها؟

الجواب:

هذا ذنب تتوب الى الله عز وجل منه.

عندك عشرة أولاد وزوجك في الجبهة، والفقر شديد فهل نقتل إثنين أو نقتل ثلاثة أو نقتل أربعة؟!

فقراء ماذا نعمل؟
وهناك حرب ماذا نعمل؟

نصبر على قضاء الله وعلى قدره، فهذا الإجهاض حرام وفيه الدية والدية للورثة.

فالورثة إن سامحوا فأنت تتوبين إلى الله عز وجل.

والدية خمسة من الإبل (ديّة الإملاص).

حديث أبي هريرة أنَّ امرأةً مِن بني لِحيانَ ضرَبَتْ أخرى كانت حاملًا فأملَصَتْ فقضى رسولُ اللهِ ﷺ في إملاصِ المرأةِ بغُرَّةٍ عبدٍ أو أمَةٍ قال : فتُوفِّيتِ المرأةُ الَّتي عليها العَقْلُ فقضى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنَّ العَقْلَ على عصَبتِها وأنَّ ميراثَها لزوجِها وابنِها)) صحيح ابن حبان (٦٠١٨) وصححه الألباني.

والغُرة هي كما قال العلماء خمسة من الإبل.

فالذمة مشغولة، تتوبي إلى الله عز وجل.

وما دام ذُكرت هذه المسألة فأُذكِّر النساء أن الإجهاض حرام، وإن علم الله تعالى منكِ صدقا فإن الله عز وجل يتقبل منكِ.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٣، جمادى الآخرة، ١٤٤٠ هـ
٨ – ٢ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الخامس عشر: هناك امرأة اجهضت جنينها وهو في الشهر الرابع إبان الحرب العراقية الإيرانية آنذاك والسبب عندهم أطفال وزوجها جندي يحارب في الجبهة ولا يمكن تربيتهم إبان الحرب الإيرانية العراقية سنة ١٩٨٥، وحاليا هي امرأة كبيرة في السن تسأل ما عليها وما كفارتها؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الخامس : هل يجوز أن تصلي المرأة على النساء صلاة الجنازة؟

السؤال الخامس : هل يجوز أن تصلي المرأة على النساء صلاة الجنازة؟

الجواب: وعلى الرجال وعلى الأطفال، المرأة لها أن تُصلي، والنبي ﷺ في سنن أبي داود (٢٣٦) قال: “النساء شقائق الرجال”. وحسنه الألباني.

و أبرز ما يظهر في هذا الحديث النساء شقائق الرجال؛ هو فيما يخص العمل الصالح والعبادة والصلاة.

فأُم الدرداء كما في صحيح البخاري بَابُ سُنَّةِ الْجُلُوسِ فِي التَّشَهُّدِ: (وَكَانَتْ أُمُّ الدَّرْدَاءِ تَجْلِسُ فِي صَلَاتِهَا جِلْسَةَ الرَّجُلِ وَكَانَتْ فَقِيهَةً).

فالأصل في الصلوات و العبادات؛ الأصل في الرجال والنساء سيّان، وكذلك في العلم فالنساء شقائق الرجال في العلم؛ فالعلماء يفرقون بين ما يخص الرواية وما يخص الشهادة ؛ فالرواية المرأة كالرجل سيّان ولذا تُقبل الرواية من المرأة الواحدة.

ولكن فسيولوجية المرأة وتركيب المرأة تتعرض للنسيان، ولذا الشهادة لابد للمرأة من أُخرى لذا قال الله عز و جل في الشهادة: {فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَىٰ}[البقرة: ٢٨٢].

لذا أم الإمام الشافعي – و من كانت هذه أُمه فلها أن تلد الشافعي رحمه الله – فالقاضي أدخل المرأة التي تشهد و أبقى أم الشافعي.
فقامت أُم الشافعي وقالت: أشهد معها أسمع شهادتها و تسمع شهادتي.

فقال القاضي: لها لا، أسمع منها ثم أسمع منكِ.

فقالت أُم الشافعي للقاضي: لا فالله عز وجل يقول « فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَىٰ » ما معنى فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَىٰ؟

قالت لا تشهد المراة إلا على مسمع الشاهدة الْأُخْرَىٰ، يعني القاضي لما يسمع شهادة إمرأتين يجب أن تكون شهادة كل منهما على مسمع الْأُخْرَىٰ.

فالشاهد أن المرأة تُصلي على الجنازة والمرأة تصلي كالرجال و تصوم كالرجال و لا تُستثنى من عبادة من العبادات إلا بنص.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٣، جمادى الآخرة، ١٤٤٠ هـ
٨ – ٢ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الخامس : هل يجوز أن تصلي المرأة على النساء صلاة الجنازة؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الثامن: امرأة طهرت في الساعة الحادية عشرة ليلا، هل عليها أن تصلي المغرب والعشاء أم تصلي العشاء فقط؟

السؤال الثامن: امرأة طهرت في الساعة الحادية عشرة ليلا، هل عليها أن تصلي المغرب والعشاء أم تصلي العشاء فقط؟

الجواب: اختلف أهل العلم في هذه المسألة على قولين:
أضرب أمثلة – وهذه المسائل حقيقة قل من ينتبه إليها وبسببها تضيع الصلاة.

وأنبه على أشياء مهمة-.
امرأة أذن الظهر وتمكنت أن تصلي الظهر وهي طاهرة ثم حاضت ؛ وكانت قد انشغلت بأولادها وبأمور في بيتها، ومضى نصف ساعة زمان بعد الظهر وهى منشغلة وتقول: سأصلي، وانقضت ساعة، وهي عازمة على أن تتوضأ وتصلي بعد ساعة من أذان الظهر فجاءها الحيض ماذا عليها؟

تبقى الصلاة في ذمتها وعليها أن تقضي الصلاة لما تطهر، أول ما تطهر تصلي صلاة الظهر التي فاتتها، وهي بذلك معذورة ولا وزر عليها ولكن عليها الظهر.

امرأة طهرت قبل العشاء بقليل وتستطيع أن تصلي المغرب، ولكن لما جهزت حالها للصلاة واغتسلت دخل وقت العشاء فعليها أن تصلي المغرب والعشاء، وليس لها أن تصلي العشاء وتترك صلاة المغرب.

وهذا خطأ شائع عند كثير من النساء.
أولا الحمد لله الذي جعلنا رجالا. وهذه المسائل وهذه الدقائق تبحث في مجالس الفقه، وقل من النساء من ينتبه لذلك.

الآن امرأة طهرت الحادي عشر ليلا ما هو الواجب عليها؟
يكفيها العشاء، لأن المغرب لما دخل المغرب وانتهى وقت المغرب لا شيء عليها، إلا من قال من الفقهاء وقال بهذا بعضهم قال وقت المغرب والعشاء عند الضرورة يصبح وقتا واحدا، ووقت الظهر والعصر عند الضرورة يصبح وقتا واحدا، فهذه تصلي المغرب والعشاء.
والراجح أن ذمتها بريئة (من صلاة المغرب ) لأنها ما كلفت ولأنها مرفوع عنها التكليف وهي حائض من حيث الصلاة، فحينئذ لما تطهر تصلي العشاء. المسألة التي تسأل عنها الأخت، امرأة طهرت الساعة الحادي عشر ليلا فيكفيها العشاء.

أما لو أنها طهرت قبل العشاء وتمكنت من فعل المغرب ثم انشغلت عنه ( جهزت حالها للصلاة واغتسلت) تبقي صلاة المغرب واجبة في ذمتها.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١٩، جمادى الأولى، ١٤٤٠ هـ
٢٥ – ١ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثامن: امرأة طهرت في الساعة الحادية عشرة ليلا، هل عليها أن تصلي المغرب والعشاء أم تصلي العشاء فقط؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻
⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ التِّلغرام:

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي الواتس آب:

+962-77-675-7052

السؤال السابع: ‏‏زوجتي تطلب العلم الشرعي في معهد من المعاهد الشرعية في مصر ولكن بيننا وبين المحافظة التي فيها المعهد مقدار ساعتين ونصف ذهاب وساعتين ونصف إياب. ما حكم الشرع في ذلك؟ بارك الله فيكم.

السؤال السابع: ‏‏زوجتي تطلب العلم الشرعي في معهد من المعاهد الشرعية في مصر ولكن بيننا وبين المحافظة التي فيها المعهد مقدار ساعتين ونصف ذهاب وساعتين ونصف إياب. ما حكم الشرع في ذلك؟ بارك الله فيكم.

الجواب: ‏يُنظر ،ساعتين ونص غالبا هذا سفر ،إنسان ينتقل من مكان إلى مكان بساعتين ونص ،ساعتين ونص على امتداد الطريق.
ولكن مصر لها حال
ففي مصر قد تمكث ساعتين ونصف بحكم الأزمات، وتكون المسافة ليست مسافة مسافر، تكون المسافة ليست مسافة مسافر.
تكون زحمة الشوارع زحمة المكان فالسؤال ناقص.
يعني ساعتين ونصف كيف تقضيها.
الجواب: إذا عد الانتقال من البلد التي تعيش فيها هذه الأخت طالبة العلم الشرعي التي تدرس في المعهد الشرعي إذا عد سفراً في أعراف الناس فالأصل في السفر في حق المرأة أن تكون مع محرم كما ثبت في الصحيحين وهذا قول جماهير أهل العلم.
أما إن كانت الساعتين والنصف تقضى في الزحمة والأزمات وتكون المسافة ليست مسافة قصر وإنما هو انتقال من مكان لمكان وغالب الدراسة تكون هكذا فحينئذٍ لا حرج في هذا.

والله سبحانه وتعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٢٧، ربيع الآخِر، ١٤٤٠ هـ
٤ – ١ – ٢٠١٩ افرنجي

رابط الفتوى :

السؤال السابع: ‏‏زوجتي تطلب العلم الشرعي في معهد من المعاهد الشرعية في مصر ولكن بيننا وبين المحافظة التي فيها المعهد مقدار ساعتين ونصف ذهاب وساعتين ونصف إياب. ما حكم الشرع في ذلك؟ بارك الله فيكم.

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام:
‏https://t.me/meshhoor

السؤال العاشر: رسم الحواجب بالحناء هل هو حرام، حكمه كحكم (التاتو) وهل تعليم الفراغ للحواجب بالقلم حرام؟

السؤال العاشر: رسم الحواجب بالحناء هل هو حرام، حكمه كحكم (التاتو) وهل تعليم الفراغ للحواجب بالقلم حرام؟

الجواب: التاتو أنا ما أعرفه.
لكن الذي أعرفه أن المرأة أولاً تستخدم الحناء.
النبي صلى الله عليه وسلم كان لايصافح النساء.
ففي الحديث عن أميمة بنت رقيقة قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” إني لا أصافح النساء إنما قولي لمائة امرأة كقولي لامرأة واحدة ”
السلسلة الصحيحة ٥٢٩.
فكان يصافح المئة كما يصافح الواحدة، باللسان.
روى أبو داود و النسائي عن عائشة رضي الله عنها قالت: أومأت امرأة من وراء ستر بيدها كتاب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم يده فقال: ما أدري أيد رجل أم يد امرأة؟ قالت : بل امرأة . قال صلى الله عليه وسلم : لو كنت امرأة لغيرت أظفارك يعني بالحناء. حسنه الألباني ٤١٦٦/سنن ابي داود
يعني ضعي الحناء على يدك.
والحناء للرجال سنة في صبغ الشيب فحسب، أما الرجل يختضب كالنساء يخضب يديه وقدميه، هذا ممنوع في حقه،
فهذا زينة نساء.
مثل القلادة، واحد يضع قلادة، هل هذا جائز للرجال؟
لا غير جائز، إلا للصغار، ففي كتاب اللباس البخاري، باب السخاب للصبيان، وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: خرج النبي صلى الله عليه وسلم في طائفة النهار لا يكلمني ولا أكلمه، حتى أتى سوق بني قينقاع، فجلس بفناء بيت فاطمة، فقال: «أثَمَّ لُكَع، أَثَمَّ لُكَع -أين الحسن-؟!»، فحبسته شيئًا -أخَّرته-، فظننتُ أنها تلبسه سخابًا -قلادة- أو تُغسِّله، فجاء يشتد حتى عانقه وقَبَّله، وقال: «اللهم أحبه وأحب من يحبه» (رواه البخاري [2122]، ومسلم [2421]).
ليست هي معدن بل خرز أو شئ من هذا، كان يلبسها ويتجمل بها الصغير.
أما الكبير فليس له أن يلبس القلادة، ولا يلبس الأسوارة.
وله ان يلبس الخاتم، أما الأسوارة حرام شرعاً للرجال، مهما كانت فهذا تشبه بالنساء.
أما الحناء، المرأة تختضب.
وهل تخضب حاجبيها؟
الخضاب مشروع لكن الذي أخشاه أن ترسم المرأة حاجبها رسماً، مثل ما يضعون أشياء على الحاجب فيبدو أن الحاجب مرسوم رسماً، و قد يدخل في موضوع النمص، يعني أن ترسم الحاحب رسماً كالنمص تماماً، والنساء يفعلن النمص كي يرى بعضهن بعضاً، والرجال غير مشغولين بالنساء بهذا الأمر، وهذه الطريقة أخشى أن يكون الأمر كذلك.
وأما موضوع استخدام الحناء للمرأة فهو مسنون.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٢١، ربيع الآخِر، ١٤٤٠ هـ
٢٨ – ١٢ – ٢٠١٨ افرنجي

↩ رابط الفتوى :

السؤال العاشر: رسم الحواجب بالحناء هل هو حرام، حكمه كحكم (التاتو) وهل تعليم الفراغ للحواجب بالقلم حرام؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام:
https://t.me/meshhoor

السؤال الرابع: أخ يقول زوجتي من سوريا، ولم ترَ أهلها منذ خمس سنوات، ووالداها طلبا رؤياها؛ لأن والدها اشتد به المرض، و يلزمني ذلك أن أسافر مع زوجتي؛ لأني المَحرَم الوحيد لها؛ ولكن أخاف أن أدخل بلادهم؛ بعد أن رأيت رسول الله – صلى الله عليه وسلم- يأمرني بإطلاق اللحية؛ وأنا رجل ملتحي ، فهل يجوز حلق اللحية؟ أم أجعلها تسافر مع أخي وزوجته ، هل يجوز أن تسافر وحدها؟

السؤال الرابع:
أخ يقول زوجتي من سوريا، ولم ترَ أهلها منذ خمس سنوات، ووالداها طلبا رؤياها؛ لأن والدها اشتد به المرض، و يلزمني ذلك أن أسافر مع زوجتي؛ لأني المَحرَم الوحيد لها؛ ولكن أخاف أن أدخل بلادهم؛ بعد أن رأيت رسول الله – صلى الله عليه وسلم- يأمرني بإطلاق اللحية؛ وأنا رجل ملتحي ، فهل يجوز حلق اللحية؟ أم أجعلها تسافر مع أخي وزوجته ، هل يجوز أن تسافر وحدها؟

الجواب:
أمَّا بِرَّها لأبيها؛ فهذا مَطلَب، وهذا واجب، والواجب على الوَلَد -ذكراً كان أم أنثى- أن يَبَر َّأبويه، وأن يحسن إليهما؛ فكيف ويكون الحال وهم على توديع هذه الدنيا وفراق هذه الدنيا؟!
فالبِر مطلوب، والزوجة أن ترى والديها أو أحدهما، هذا أمر مطلوب؛ وأنت لا تغامر، وأبدي سببا أنني لا أستطيع أن آتي، وهم يحضروا أحد من أهلها.
فسدد وقارب، واتق الله ما استطعت.
والنبي صلى الله عليه وسلم يقول – كما في التعليقات الحسان على صحيح ابن حبان- (4/344)رقم 2714 عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (لَا يَحِلُّ لِامْرَأَةٍ تُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ أَنْ تُسَافِرَ مَسِيرَةَ يَوْمٍ وليلة إلا مع ذي محرم منها).
صححه شيخنا الالباني. صحيح ـ(صحيح أبي داود) (1516 و 1570)، (الإرواء) (567)

فاجهَد أن تجعل لكل حديث نصيباً، وأن تتق الله – عز وجل- في سفر زوجك، وأن تكون مع مَحرَم، ما استطعت إلى ذلك سبيلا.

والواجب -بارك الله فيكم- يعني الذرية، إلا إن كان الزوج فيه عيب، أو فيه شيء، أو أن الله قَدَّر أنه لا ولد له، فحينئذ تقع المشكلة، أمَّا إن كان لها أخ، أو عم، أو خال، أو أحد محارمها؛ فيأتي واحد منهم ويأخذ الزوجة معه، ولا حرج في هذا، والحمد لله رب العالمين، وسوريا قريبة منا، والكُلَف قليلة، والأمور سهلة.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٢١، ربيع الآخِر، ١٤٤٠ هـ
٢٨ – ١٢ – ٢٠١٨ افرنجي

↩ رابط الفتوى :

السؤال الرابع: أخ يقول زوجتي من سوريا، ولم ترَ أهلها منذ خمس سنوات، ووالداها طلبا رؤياها؛ لأن والدها اشتد به المرض، و يلزمني ذلك أن أسافر مع زوجتي؛ لأني المَحرَم الوحيد لها؛ ولكن أخاف أن أدخل بلادهم؛ بعد أن رأيت رسول الله – صلى الله عليه وسلم- يأمرني بإطلاق اللحية؛ وأنا رجل ملتحي ، فهل يجوز حلق اللحية؟ أم أجعلها تسافر مع أخي وزوجته ، هل يجوز أن تسافر وحدها؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام:
https://t.me/meshhoor

السؤال الثاني: يرى بعض المعاصرين من أنه لا يجوز إسقاط الحمل بعد أربعين ليلة، اعتماداً على أن نفخ الروح يكون بعد أربعين يوماً، ويُخطِّئ قول جماهير الفقهاء، أنه يكون بعد 120 يوما، ويعتمد على ذلك على حديث أن النفخة، وتكوين الجنين و مراحله، يكون الجنين في الأربعين، ويقول: إن العلم الحديث يثبت أن الجنين بعد الأربعين تكون فيه الروح قد نُفِخت، أرجو الإجابة؟

السؤال الثاني :
يرى بعض المعاصرين من أنه لا يجوز إسقاط الحمل بعد أربعين ليلة، اعتماداً على أن نفخ الروح يكون بعد أربعين يوماً، ويُخطِّئ قول جماهير الفقهاء، أنه يكون بعد 120 يوما، ويعتمد على ذلك على حديث أن النفخة، وتكوين الجنين و مراحله، يكون الجنين في الأربعين، ويقول: إن العلم الحديث يثبت أن الجنين بعد الأربعين تكون فيه الروح قد نُفِخت، أرجو الإجابة؟

الجواب :
أولاً: متى انعقد الرحم على الماء ويصبح الجنين متكونا، فالواجب تركه ويحرم إسقاطه، والعلماء يقولون: المتوَقَّع كالواقع.
فهذا الجنين -ولو كان عمره أياماً-، إن تُرِك؛ فيكون جنيناً، والواجب تركه ولا يجوز إجهاضه.
لكن الإثم بعد تَخلُّقِه ونفخ الروح فيه؛ أشدُّ من الإثم قبل ذلك.

وأوروبا وروسيا في العهد القيصري، كانوا يعاقبون من يُسقِط، عقوبة شديدة جداً، وهذا أمر ثابت عندهم، حتى وصل الحال إلى ما تَعرِفه البشرية من أن الجنين في مراحله الأولى يُعتدى عليه ويُسقَط ويُجهَض، والآن المعاهدات العالمية تنص على جواز ومشروعية إسقاط الجنين، مثل خلع الضرس، فلا فرق بين أن يَسقط الجنين وبين خلع الضرس، وفي هذا اعتداء -بلا شك- على البشرية، واعتداء على الحياة.
لكن هنالك مسألة مهمة وهي: عقدة جواز هذا السؤال.
هل يلزم من وجود الحركة بَعد الأربعين، التي يُثبِتُها الطب اليوم؟ هل يَلزم منها نفخ الروح البشرية التي كَرَّم الله الإنسانَ بسببها؟

الإجابة: لا تلازُم.
يعني النبات والحيوان فيهما نماء، والحيوان ينمو ويتحرك، لكن هل الحيوان فيه نفخة من روح الله عز وجل، التي قال الله تعالى، بسببها: {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ }[الإسراء : 70].

الإنسان يُكرَّم بالروح التي تتأثر بالحركة أم الروح التي هي سر لله عز وجل ولا يعرفها أحد؟
فالذي يقول بعد الأربعين فهو لم يميز بين الأمرين، وربط الأمر بالحركة والنمو، والحركة والنمو ليست هي التي يُكَرَّمُ بها الإنسان.
فالذي أراه -وسمعت هذا من شيخنا الألباني رحمه الله- أن المئة والعشرين هي التي تترتب عليها الأحكام وهي عُشرُ الدِّية ،مَن أملصَ امرأة وجعلها تُسقِط؛ فعليه الدية، وما قبل ذلك؛ فليس عليه دية.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٢١، ربيع الآخِر، ١٤٤٠ هـ
٢٨ – ١٢ – ٢٠١٨ افرنجي

↩ رابط الفتوى :

السؤال الثاني: يرى بعض المعاصرين من أنه لا يجوز إسقاط الحمل بعد أربعين ليلة، اعتماداً على أن نفخ الروح يكون بعد أربعين يوماً، ويُخطِّئ قول جماهير الفقهاء، أنه يكون بعد 120 يوما، ويعتمد على ذلك على حديث أن النفخة، وتكوين الجنين و مراحله، يكون الجنين في الأربعين، ويقول: إن العلم الحديث يثبت أن الجنين بعد الأربعين تكون فيه الروح قد نُفِخت، أرجو الإجابة؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام:
https://t.me/meshhoor

السؤال الثامن عشر: أخت تقول أنا أم مشتركة في الضمان الاجتماعي بشكل اختياري منذ خمسة عشر عاما بناء على فتوى بجواز الإشتراك فيه والآن سمعت بعض العلماء لا يجوزونه، وعند ذهابي إلى مؤسسة الضمان أخبرني الموظف بأنه بإمكاني الإنقطاع عن الدفع حتى ابلغ خمسة وخمسين عاما وعمري الآن خمسة وأربعين وبعدها احصل على راتب شهري، أو بإمكاني الاستمرار بالدفع خمس سنوات أخرى واحصل على راتب بعمر خمسين سنة، كما يمكنني سحب المبلغ الذي دفعت مدة خمسة عشر سنة مباشرة، واحترت بالموضوع كيف يمكنني استلام راتب شهري بعد أن اتممت الدفع فما العمل وما الحكم؟


السؤال الثامن عشر:
أخت تقول أنا أم مشتركة في الضمان الاجتماعي بشكل اختياري منذ خمسة عشر عاما بناء على فتوى بجواز الإشتراك فيه والآن سمعت بعض العلماء لا يجوزونه، وعند ذهابي إلى مؤسسة الضمان أخبرني الموظف بأنه بإمكاني الإنقطاع عن الدفع حتى ابلغ خمسة وخمسين عاما وعمري الآن خمسة وأربعين وبعدها احصل على راتب شهري، أو بإمكاني الاستمرار بالدفع خمس سنوات أخرى واحصل على راتب بعمر خمسين سنة، كما يمكنني سحب المبلغ الذي دفعت مدة خمسة عشر سنة مباشرة، واحترت بالموضوع كيف يمكنني استلام راتب شهري بعد أن اتممت الدفع فما العمل وما الحكم؟
الجواب:
أولا أنت اشتركت بالتامين أو بالضمان بفتوى، والذي قد افتاك قد اخطأ، والفتوى معتبرة، والتزامك بالشرع لا يمنعك من المال الذي دفعتيه.
الأصل بما يسمى اليوم بصناديق الضمان يُأخذ من الراتب مبلغ ويوضع له مبلغ ويشغل، والأصل في الراتب الذي اقتطع والراتب الذي وضع بحكم الوظيفة هذا حلال والذي شغل للأسف اغلبه يكون في الحرام ،الذي شغل اغلبه يكون في الحرام فالحلال ما شغل به في حلال هو لك وما شغل بحرام فليس لك هذا هو الأصل.
وجل استثمار الضمان في أشياء لا يحبها الله تعالى.
والضمان فيه غرر.
قد سمعت كلاما مطولا من مسؤول عن الضمان أن فيه غرر.
ولكن أنت كنت في النهاية، فلا أرى مانعا ولا أقولها ابتداء إنما أقول هذا تبعا لما وقعت فيه، فأنت تقديرين حاجتك ولا أرى حرجا في أن تكملي هذا المشوار.
وتفقد نفسك بالصدقة، أكثر من التصدق.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١٤، ربيع الآخِر، ١٤٤٠ هـ
٢١ – ١٢ – ٢٠١٨ افرنجي

↩ رابط الفتوى: http://meshhoor.com/fatwa/2643/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال العاشر: نظم أستاذ في الجامعة رحلة للبنات من القاهرة للإسكندرية حوالي ثلاث ساعات بالحافلة، وهي تخلو من أي مخالفات شرعية من الاختلاط وخلافه، هل يجوز أن أشارك فيها لوجود رفقة آمنة؟

السؤال العاشر:
نظم أستاذ في الجامعة رحلة للبنات من القاهرة للإسكندرية حوالي ثلاث ساعات بالحافلة، وهي تخلو من أي مخالفات شرعية من الاختلاط وخلافه، هل يجوز أن أشارك فيها لوجود رفقة آمنة؟

الجواب:
لا، المرأة الأصل فيها أن تسافر مع محرم؛ لما ثبت في الصحيحين من قول النبي صلى الله عليه وسلم: ( لَا يَحِلُّ لِامْرَأَةِ مُسْلِمَةٍ تُسَافِرُ مَسِيرَةَ لَيْلَةٍ إِلَّا وَمَعَهَا ذُو حُرْمَةٍ مِنْهَا وَفِي رِوَايَةٍ : لَا يَحِلُّ لِامْرَأَةِ تُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ تُسَافِرُ مَسِيرَةَ يَوْمٍ إِلَّا مَعَ ذِي مَحْرَمٍ وَفِي رِوَايَةٍ : ( مَسِيرَةَ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ ) وَفِي رِوَايَةٍ : ( لَا تُسَافِرِ امْرَأَةٌ إِلَّا مَعَ ذِي مَحْرَمٍ) ٠
هَذِهِ رِوَايَاتُ مُسْلِمٍ 1338.
قال الامام النووي في شرحه على صحيح مسلم :
(فالحاصل أن كل ما يسمى سفراً تنهى عنه المرأة بغير زوج أو محرم،)

لفظ “امرأة” نكرة في سياق النهي، والنكرة في سياق النهي من ألفاظ العموم، والمعنى: لا يحل لامرأة أياً كانت جميلة مطموع فيها، او ذميمة غير مطموع فيها، متزوجة، غير متزوجة، صغيرة، كبيرة، طالبة، غير طالبة، فلفظ امرأة عام، يشمل كل أنواع النساء؛ لأن الكبيرة يطمع فيها الكبير.

فالمرأة يمنع أن تسافر إلا في صورة الاضطرار، وأهم أنواع الاضطرار الأسيرة التي أخذها الكفار أسيرة.

فامرأة كانت أسيرة ثم هربت على ناقة النبي صلى الله عليه وسلم.

فالأسيرة يجوز، وألحق بها العلماء المرأة التي تسلم فتنتقل من ديار الكفر إلى ديار الإسلام.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٧، ربيع الآخِر، ١٤٤٠ هـ
١٤ – ١٢ – ٢٠١٨ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال العاشر: نظم أستاذ في الجامعة رحلة للبنات من القاهرة للإسكندرية حوالي ثلاث ساعات بالحافلة، وهي تخلو من أي مخالفات شرعية من الاختلاط وخلافه، هل يجوز أن أشارك فيها لوجود رفقة آمنة؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor