السؤال الخامس: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أما أنا فلا آكل متكئا”رواه البخاري.

السؤال الخامس: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أما أنا فلا آكل متكئا”رواه البخاري.

قال ابن القيم بعد أن ساق انواع الجلسات قال عن الاتكاء عند الاكل أي متربعا فهو من جلوس الجبابرة المنافي للعبودية .
السؤال هل يفيد كلامه تحريم الجلوس متربعا ؟؟

الجواب: لا؛ أولا ما ورد في الحديث أن النبي عليه السلام نهى ولكن قال أنا؛ فمخالفة سنة النبي صلى الله عليه وسلم أو مخالفة هدي النبي عليه السلام في شيء ما هذا لا يقال عنه إلا أنه مكروه.

فالنبي صلى الله عليه وسلم كان ينام على جنبه الأيمن وأن رجلا نام على جنبه الأيسر ما الحكم؟

ما ورد حديث أن ناموا على أيمانكم فهذا فعل مكروها ولا يقال حرام .

النبي صلى الله عليه وسلم يقول “أنا لا آكل متكئ”.

اختلف أهل العلم في معنى الاتكاء فمنهم كابن القيم وسبقه بعضهم قال لا آكل متكئا أي متربعا .

ومنهم من قال المتكئ من كان نائما كما ورد في حديث خباب ابن الأرت في صحيح البخاري قال :” جئت والنبي صلى الله عليه وسلم وكان متكئا فجلس”
كان متكئا فجلس ،فالمتكئ في ظاهر الأحاديث من يكون مائلا إلى جنب سواء كان نائما على جنبه الأيمن أم الأيسر.

فالإنسان يأكل وهو نائم هذا فيه ترف أما التربع أي الإنسان يجلس متربعا فما ورد شيء في التربع بخصوصه، ماورد شيء، ومن قال أن المتكئ كالمتربع ينازع ينازع في كلامه ، يقال لماذا لا يقال فأنا لا آكل متكئا كما ورد في الأحاديث الأخر كان متكئا فجلس فالإتكاء هي صفة فيها كراهة وهي صفات أكل الجبابرة يأكل أو يشرب وهو متكئ على اليمين أو على الشمال.

والله تعالى أعلم

⬅ ​مجلس فتاوى الجمعة.​

٢٧ – رجب – 1439هـجري.
١٣ -٤ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ ​رابط الفتوى:​

السؤال الخامس: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أما أنا فلا آكل متكئا”رواه البخاري.


⬅ ​خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.​✍✍

⬅ ​للإشتراك في قناة التلغرام:​

http://t.me/meshhoor

*السؤال الأول: فقد سألني غير واحد من إخواننا في مسائل متفرقة يجمعها أصل واحد، ويتفرع عنها عشرات المسائل ، ولكن في واقع الحياة تظهر بعض المسائل، فتكون لصيقة بهذا الأصل على وجه أكثر من غيرها ، من الفروع:* *أخ يقول: أنا أعمل كهربائيا هل يجوز لي أن أمدد خطوط النت وما شابه؟* *وأخ يقول: طلب مني أن أؤجر مكانا لي في وضع الأبراج لشركة اتصالات، فهل يحل لي أن آخذ هذا المال، وإن صنعت فهل هذا حلال أم حرام؟* *وأخ يسأل ويقول: أنا أبيع بطاقات الخلوي، فهل بيعي لهذه البطاقات حلال أم حرام؟*

*السؤال الأول: فقد سألني غير واحد من إخواننا في مسائل متفرقة يجمعها أصل واحد، ويتفرع عنها عشرات المسائل ، ولكن في واقع الحياة تظهر بعض المسائل، فتكون لصيقة بهذا الأصل على وجه أكثر من غيرها ، من الفروع:*

*أخ يقول: أنا أعمل كهربائيا هل يجوز لي أن أمدد خطوط النت وما شابه؟*

*وأخ يقول: طلب مني أن أؤجر مكانا لي في وضع الأبراج لشركة اتصالات، فهل يحل لي أن آخذ هذا المال، وإن صنعت فهل هذا حلال أم حرام؟*

*وأخ يسأل ويقول: أنا أبيع بطاقات الخلوي، فهل بيعي لهذه البطاقات حلال أم حرام؟*

إلى آخر مايمكن أن يتفرع من مثل هذه الأسئلة على أصل مذكور عند أهل العلم.

فالشيء الذي يستخدم في الحلال والحرام يبقى على أصله.

والأصل في المعاملات الحل.

خذ مثلا (مثال سهل )*بيع الشفرة* في السوبر ماركت.

ما هو حكم بيع الشفرة ؟
حلال أم حرام ؟

الأصل الحل.

لكن رجل بعينه، بملابسات معروفة عند البائع، سيشتري شفرة ليؤذي الناس ، هل يحل له أن يبيعه؟

لا ؛ لهذه الملابسات.

وإلا الأصل الحل، *والإثم على المستخدم وليس الإثم على البائع .*

الشيء الذي يستخدم في الحلال والحرام يبقى على أصله، والأصل الذي يبقى عليه هو الحل.

*ولذا كل الأسئلة المذكورة سابقا الأصل فيها الحل.*

اليوم *النت* لا يستخدم في الحرام الخالص، و قد لا يستخدم في الحلال الخالص، ولعل غالب الاستخدام مخلوط، *يستخدم في الطاعة*، ويستخدم في ما هو حلال، كالتجار، فبدل من أن يعاين البضاعة ويسافر لمعاينتها، قد يعانيها وهو جالس على النت، وقد *وقد يستخدم في الحرام.*

الاستخدام في الطاعة صاحبه مأجور ، ومن ركبه مأجور، في أي صورة من الصور مأجور ، حلال حلال ، *أما الحرام فالإثم على من يستخدمه،* إلا إن قامت قرائن خاصة بشخص معين بمعلومة متيقنه أن هذا لا يستخدم إلا في الحرام، فحينئذ نقول في حق فلان الواجب عليك أن تنكر.

يعني بيع *الخبز وبيع اللحم وشوي اللحم حلال* ، لكن جاءك رجل ومعه *خمر* وقال لك: الان اشو لي كيلو لحم، الواجب عليك الإنكار، الواجب عليك أن تنهره، وبياع الخبز كذلك لا يبيعه خبز.

*لذا دائما فاعل المعصية في المجتمع السليم الذي فيه حياء مقهور مغلوب على أمره، لا يرفع له رأسا، فسيجد من ينكر عليه في كل باب يريد أن يطرقه وأن يسير إليه.*

إن غلب الحرام على الاستعمال فالورع ألا تفعل، لكن لا تقل حرام، لا تؤثم الناس.

فبعض الشباب مجرد ما بعض الناس يستخدم الهاتف الخلوي في حرام يقول لك: بيع الهاتف حرام، وبيع بطاقات الشحن حرام، فهذا خطأ، فهذه طريقة في الفقه غريبة عجيبة لا توجد عند فقهائنا وعند علمائنا، *فالفقه في أصله مأخوذ من رخصة من ثقة.*

و قواعد أهل العلم في أن المعاملات الحل وتبقى على ما هو عليه.

وهذه مسائل كما قلت لكم تشمل مئات الفروع من المسائل.

يعني بائع الملابس، خصوصا الملابس النسائية عمله حلال أم حرام ؟

حلال، الأصل في بيع الملابس الحل، الأصل في المعاملات الحل ، فليس مطلوبا منه كلما جاءت امرأة تريد أن تشتري شيئا يفتح لها محضر ويعمل معها تحقيق، لماذا تريدين شراء هذه الملابس، وماذا ستعمل بها.

وبيع العطور، فالأصل في بيع الطيب الحل ، لكن جاءت امرأة لبائع يفوح منها العطر، الواجب عليه الإنكار، وإن غلب على ظنه بالقرائن أن هذا العطر سيستخدم بالحرام، فيكفيه البيان.

*فمن أراد أن يحولنا عن الأصل و هو الحل إلى الحرمة هو الذي يحتاج إلى مسوغ لهذا التحول، وهذا المسوغ يدرس ، على حسب القرائن التي تحولنا من الأصل إلى الظاهر.*

انظروا إخواننا إلى دقة علمائنا، هذا الكلام الذي نقوله كله عليه أدلة.

ودليله حديث لا يخطر إلا في بال الفقيه، حديث ذي اليدين، لما النبي صلى الله عليه وسلم صلى الظهر أو العصر، *والراجح الظهر في الروايات الحديثية،* فسلم النبي صلى الله عليه وسلم على رأس ركعتين، فهاب أن يكلمه كبار الصحابة، فقام رجل يقال له *ذو اليدين،* له يدان طويلتان، فقال للنبي صلى الله عليه وسلم: أقصرت الصلاة أم نسيت؟

الصحابة رضي الله تعالى عنهم اختلفوا عندما سلم النبي صلى الله عليه وسلم على رأس ركعتين في واقع حالهم (لا بلسان جدالهم) اختلفوا في واقع حالهم إلى ثلاثة أقوال:

*القول الأول:* صلوا ركعتين فخرجوا، قالوا الوحي ينزل والصلاة تتغير والنبي صلى الله عليه وسلم صلى ركعتين بناء على وحي من الله، فخرجوا.

لذا وردت رواية عند أبي داوود يصححها شيخنا الألباني رحمه الله أن النبي صلى الله عليه وسلم لما جمعهم بعد الذي جرى بينه وبين *ذي اليدين* جمعهم بإقامة جديدة، يعني النبي في تلك الصلاة صلى الله عليه وسلم أقام للصلاة مرتين، قبل أن يدخل في الصلاة وبعد السلام ، لأن هناك أناس خرجوا على رأس ركعتين .

وهناك ناس هابوا أن يتكلموا مع النبي صلى الله عليه وسلم، ووقع في قلوبهم أن سهوا وقع من النبي صلى الله عليه وسلم.

وهناك أناس استفصلوا، كصاحب ذو اليدين ، فقال أقصرت الصلاة أم نسيت؟

ففي ناس *أخذوا بالظاهر*، *وفي ناس أخذوا بالأصل،* *وفي ناس لما تعارض الأصل مع الظاهر استفصلوا.*

أيهما أكثر الناس توفيقا، عند مخالفة الأصل مع الظاهر؟

*الاستفصال*، تطلب التفصيل.

فبعض الناس يتعامل مع الأمور بالظاهر ، ويعطي حكم على ما رآه، فيمنع أو يجوز على ما رآه.

نحن مسألتنا الآن لا تخص شخصاً بعينه، بل تخص مجموعة من الناس، وهؤلاء المجموعة مبهمون بالنسبة للبائع، لكن بالواقع ومعرفة حال الناس يعلم أن البعض يستخدم بالحلال، والبعض يستخدم بالحرام.

هذا الأمر لا يسعف أن يحول الأشياء عن أصلها، وهي الحل.

ففي كل هذه المسائل الأصل فيها الحل.

يعني واحد يعمل في الدهان أو في الكهرباء أو في الألمنيوم أو في الحديد في فندق، فالأصل في عمله الحل، احضروا الكهربائي أو الحداد وبدأ في مكان غريب للقياسات أو الهندسة، فهو يستفصل قال ما هذا ؟
قال : هذا بار.
قال: لا هذا حرام، مادام هذا بار هذا حرام أن اشتغل فيه ، البار يستخدم على وجه واحد أم على أكثر من وجه؟

على وجه واحد، وهو الحرام ، فحينئذ نقول: *ولا تعاونوا على الأثم والعدوان،* لأن مثل هذا لا يستخدم إلا في الحرام ، ما عدا هذا الأصل الحل.

ومن أتقن هذا الكلام الذي نقوله الآن يجيب على ألوف المسائل.

طباخ يطبخ في فندق، وواحد يورد طعام على فندق، وواحد يورد فواكه في فندق، هل عملهم حلال ولا حرام؟

حلال.

واحد يشتغل في فندق وقال صاحبه تعال احمل الخمر.
قال له: لا، فالنبي عليه السلام لعن حامل الخمر، وواحد يعمل ويرى الخمر ، الواجب الإنكار.

*أحكام الله فوق الخلق، لكن لا يجوز لنا بحكم كثرة الحرام أن يصيبنا ردة فعل تخرجنا عن تقعيدات أهل العلم.*

*بعض الأبناء الصغار يتمردون على آبائهم؛ لأن عنده تلفزيون ، فالتلفزيون صار أمره سهل بالنسبة إلى غيره، أنت الآن أؤمر، وأنهى ، وتكلم بنفس هادئ وحقيقة علمية وصحيحة إذا رأيت منكرا، إذا لم تر منكرا فالتلفاز قد يستخدم الآن بالحلال، أنت اﻵن لا تريد أن يدخل التلفزيون بيتك فهذا ورع منك .*

وأول ما خرج *التلفزيون* كان بعض الناس يعزم عليه ويقسم عليه: *يا أيها الجني أخرج من هذا الجهاز* قال هذا جني.

هذا أمر موجود، وواقع كان موجود عند بعض الفقهاء، لما يقولوا عن التلفون عن الراديو، قالوا هذا جن يتكلم، اعزم عليه واقرأ عليه واقسم عليه بالله أن يخرج.
لا ما يخرج، لو تقرأ كل القرآن مليون مرة ما يخرج، لأن التكييف المتصوره المتكلم على هذا الجهاز هو خطأ.

*من أراد أن يتورع فأمر طيب، الورع حسن، لكن ليس لك أن تتعدى على أحكام الله جل في علاه.*

*فالأمور التي تستخدم في أكثر من طريقة الأصل فيها الحل، وإلا أنت تؤثم نفسك إذا اشتريت هاتفا، وإذا هو باع الهاتف، فأنت شراءك للهاتف مشكلة.*

فهذه مسائل أحببت أن أذكر إخواني فيها.

وكان السؤال الملح، هو استأجار سطح البيت، لتقوية البث للخلوي، فالأصل فيه الحل.

والله تعالى أعلم .

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

14 جمادى الأخرة 1439هـجري.
2018 – 3 – 2 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

*السؤال الأول: فقد سألني غير واحد من إخواننا في مسائل متفرقة يجمعها أصل واحد، ويتفرع عنها عشرات المسائل ، ولكن في واقع الحياة تظهر بعض المسائل، فتكون لصيقة بهذا الأصل على وجه أكثر من غيرها ، من الفروع:* *أخ يقول: أنا أعمل كهربائيا هل يجوز لي أن أمدد خطوط النت وما شابه؟* *وأخ يقول: طلب مني أن أؤجر مكانا لي في وضع الأبراج لشركة اتصالات، فهل يحل لي أن آخذ هذا المال، وإن صنعت فهل هذا حلال أم حرام؟* *وأخ يسأل ويقول: أنا أبيع بطاقات الخلوي، فهل بيعي لهذه البطاقات حلال أم حرام؟*


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

*السؤال الثامن عشر: سائل يقو: هل ورد في فضل ماء زمزم شيء وهل ثبت أنها طعام طعم وشفاء سقم؟ وإنّي أحبكم في الله.*

*السؤال الثامن عشر: سائل يقو: هل ورد في فضل ماء زمزم شيء وهل ثبت أنها طعام طعم وشفاء سقم؟ وإنّي أحبكم في الله.*

الجواب: أحبك الذي أحببتني فيه.

أما زمزم فثبت فيه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال :*”ماء زمزم لما شرب له”،* صحيح ابن ماجة (٢٤٨٤).
وكان التابعي *سفيان بن عيينة* أبو محمد الهلالي رحمه الله، وهو من كبار علماء الحديث، كان عسرا في التحديث، فجاءه شاب فقال : يا أبا محمد، هل كلام النبي صلى الله عليه وسلم : *”ماء زمزم لما شرب له”* صحيح؟

فقال: نعم صحيح .

قال: إني شربت زمزم قبل قليل لتحدثني.

قال: اجلس، فأجلسه وأملى عليه بضعا وثلاثين حديثا، أخرجه الدينوري في المجالسة.

*فماء زمزم لما شرب له*.

وثبت أنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال عن ماء زمزم : *”طعام طُعم “* ففي الحديث برقم 1162 في صحيح الترغيب والترهيب – عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم *”زمزم طعام طعم وشفاء سقم “*رواه البزار بإسناد صحيح.

يعني ماء زمزم يغني عن الطعام، وهذا يلتقي مع القرآن فرَبّي قال في قصة طالوت وجالوت في القران عن الماء : *”ومن لم يطعمه فإنّه منّي”.*

فالماء طعام ، وأهم ماء طعام ماء زمزم .

وثبت أن بعض الأصحاب من مكث أربعين يوماً لا يشرب إلا زمزم يقول: *فتكسّحت أضلاع بطني،* يعني شعر بسمنة، يعني صار له بطن، وهو لا يأكل ولا يشرب إلا بزمزم .

*وثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يحمل زمزم من مكة إلى المدينة،* “عن عائشة رضي الله عنها أنها : كانت تحمل من ماء زمزم وتخبر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحمله” جامع الترمذي (٩٦٢) وصححه الشيخ الالباني.

فمن قال: *إن بركة وخاصية زمزم خاصّة بمكة، وأنّها إن حملت خارج مكة فإنّ خاصيّتها تزول هذا قول ليس بصحيح،* فالنبيّ صلى الله عليه وسلم كان يحمل معه زمزم من مكة إلى المدينة .

فزمزم ماءٌ مبارك.

ولذا بعض أهل العلم منع الاستنجاء بماء زمزم، وقصة واردة في والصواب أنه يجوز الاستنجاء و الاغتسال والوضوء بزمزم .
وكان العباس يقول: وهو الذي كان على السقاية، وهو الذي كان يسقي الناس، كان يقول: *هي *حِلّ وبِلّ*، يعني لك أن تغتسل بها، وأن تتوضأ منها، وما شابه ولا حرج في ذلك .

والله تعالى اعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

30 جمادى الأولى1439هـجري.
2018 – 2 – 16 إفرنجي.

↩ رابط الفتوى:http://meshhoor.com/fatwa/1944/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

السؤال السادس عشر: عندنا أخ في الله، زوجته ترفض إدخال السمك في بيته ولا تطبخه، لأنها تكره رائحة السمك ولا تُطيقه، هل له أن يهجرها في الفراش؟

 

السؤال السادس عشر: عندنا أخ في الله، زوجته ترفض إدخال السمك في بيته ولا تطبخه، لأنها تكره رائحة السمك ولا تُطيقه، هل له أن يهجرها في الفراش؟

الجواب: يا أحبابنا يا إخواننا، النبي ﷺ يقول: *لَا يَفْرَكْ مُؤْمِنٌ مُؤْمِنَةً إِنْ كَرِهَ مِنْهَا خُلُقًا رَضِيَ مِنْهَا آخَرَ*. رواه مسلم 1469.

ما تَهجُر زوجتك ولا تُبغِض زوجتك لأنها ليست تفصيل على ما ترغب، قد ترضى منها شيئا، وقد تكره منها شيئاً آخر .

وبعض أخواتنا أيضاً في الحقيقة يعني مزعجات، فامرأة مثلاً عليها قضاء ( جاءني سؤال بالأسبوع الماضي )، يقول: أنا مرهَق ومتعَب وأشتغل في بيئة مقلقة وأحتاج إلى زوجتي، وآتيها في يوم السبت فقط ، أجد زوجتي تصوم قضاء، هل يجوز هذا الصيام؟

الجواب: تصومي هذا اليوم وهو حاضر، فاليوم الذي يأتي فيه تصوم الفريضة، وتقول له: هذا *صوم فريضة وليس نافلة.*

ماذا يعني صوم فريضة؟

الجواب: يعني ليس لك أن ترغمني على الإفطار .

أن تصبح العبادة وسيلة لتعذيب الزوج حرام شرعاً.

يعني عندك ستة أيام؛ صومي في هذه الستة أيام، أما السبت هو يوم عطلة الزوج يحتاجك فيه.

فالأمر يحتاج إلى حسن إدارة في البيت.

النبي ﷺ منع المرأة أن تصوم وزوجها حاضر إلا بإذنه، إذا كان حاضرا، أما إذا غاب الزوج أو سافر؛ لا يَلزم إذنه.

فالشاهد -بارك الله فيكم امراة لا ترغب شيئا، وأنت اشتهيت السمك؛ اشتره جاهزاً، يعني اعمل لك تبريرا أن تجمع لك بين الخيرات، وما تعاقب زوجتك.

وأنت يا أختي بارك الله فيك إن أصر زوجك على شيء؛ خذي على نفسك قليلا .

رحم الله أبا الدرداء، كان يقول لِـأم الدرداء: بيني وبينك خيط أو حبل؛ إذا أرخيته شددته، وإذا شددته ارخيه.

يعني العلاقة بين الزوجة والزوج؛ حبل، إذا الزوجة شَدَّت انت ارخِ، وإذا الزوجة أرخت لك أنت أن تشد.

يعني هي ليست مسألة عقوبة، هي مسألة معاملة حسنة، قال رسول الله ﷺ : «خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهله».رواه ابن ماجة ١٦٠٨وصححه الشيخ الالباني

اللطافة، الكلام الحسن المليح، والخُلق الطيب، ينبغي أن يَظهر أوَّل ما يَظهر، أين؟

الجواب: في البيت ومع الزوجة.

اللي ما يلاطف زوجته، يلاطف مَن؟

الذي لا يمازح زوجته ويدخل السرور عليها يدخله على من؟

كانوا يقولون عن المغيرة بن شعبة كما في المجالسة للدينوري، يقولون::كان المغيرة في أهل بيته يتصابى.

ماذا يعني يتصابى؟

الجواب: يعني الواحد مع أولاده ومع زوجته كأنه صبي، يعني يَمرح ويَفرح ويعيش بانبساط، ويعيش دون تكلُّف دون شد أعصاب، ودون هذه التبعات.

ولذا الإنسان متى يُصبح إماماً؟

اسمع هذا ما أجمله.

الجواب: الله تعالى يقول في أواخر سورة الفرقان: *رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا*} [الفرقان : 74]

*فَمن كانت زوجته وذريتُه قرة عين له؛ فهذا الخير فاض على الغير، وأصبح: وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا، فالإنسان لا يمكن للمتقين إماماً إلا أن تكون زوجه وذريته قرة عين له،؛لَمَّا يجد الراحة في بيته، ويجد أن زوجه قرة عينه، وأنَّ ذريته قرة عينه؛ يرتقي، فيفيض الخير من البيت إلى الغير، فيُصبح: وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا.*

وانظر ما أجمل قول الله للمتقين.

فالإنسان يعني لا يسعد ولا تقر عينه بأن يكون إماماً إلا المتقين، أما إمامة غير المتقين فما فائدتها.

والله تعالى اعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

23 جمادى الأولى1439هـجري.
2018 – 2 – 9 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوىhttp://meshhoor.com/fatwa/1922/

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

ما حكم الأكل من المزارع والبساتين العامة

حكمه جائز بشرط الاستئذان، فمن دخل مزرعة فاشتهت نفسه ثماراً على شجرها يستئذن قبل أن يأكل، وأخرج الإمام أحمد وابن ماجه وابن حبان والحاكم عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: {إذا أتيت على راعي الإبل فناد يا راعي الإبل، ثلاثاً فإذا أجابك، وإلا فاطلب واشرب من غير أن تفسد، وإذا أتيت على حائط(أي بستان) فناد يا صاحب الحائط ثلاثاً فإن أجابك وإلا فكل من غير أن تفسد، وفي رواية من غير أن تحمل}، فكل من غير إفساد أو حمل، ورد شهوتك، وقد ألف محمد بن عبد الهادي جزءاً مفرداً في الأحاديث التي فيها الأكل من الثمار التي  في الحيطان ، والله أعلم .

ما صحة القاعدة الآتية يحرم ما يأكل بنابه أو بمخلبه أي اشتراط أكله بالناب أو…

القاعدة يدل عليها حديث نبوي شريف ورد في صحيح مسلم عن أبي ثعلبة الخشاني رضي الله عنه، قال: {نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل كل ذي ناب من السباع} وأخرج أيضاً بسنده إلى أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: {كل ذي ناب من السباع فأكله حرام}، وأخرج بسنده إلى ابن عباس رضي الله عنهما قال: {نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم من أكل كل ذي ناب من السباع وعن كل ذي مخلب من الطير}.
إذاً فكل حيوان يأكل بنابه ويفترس بنابه وكل طير يفترس بمخلبه فأكلهم حرام، كالأسود والفهود، والصقور والنسور فهذه قاعدة صحيحة.
ويستثنى الضبع كما جاء في مسند الإمام أحمد، فهو صيد، والراجح أنه يجوز أكله، وإن كان الضبع يأكل بنابه، وهنالك تصور عند كثير من الناس أن الشق الأيمن من الضبع حلال، والشق الأيسر حرام، وهذه خرافة ما أنزل الله بها من سلطان.
والضبع استثنى بنص، مع القول بأن الجماهير يحرمونه، لأنهم قالوا إن الحديث مضطرب، ولكن الاضطراب مرفوع، وليس كل اضطراب يعل به الحديث، وكل ما في الأمر هو هل الحديث مرفوع أم موقوف.
أما الفيل  فقد ألف الدميري شيخ الحافظ ابن حجر، كتاباً سماه “حياة الحيوان الكبرى” رتب فيه أسماء الحيوانات على الحروف، وهو يشمل كل ما يتعلق بالحيوان فذكر عن كل حيوان تعريفاً به، وخواصه وذكر عن كل حيوان حكمه، من حيث الحل والحرمة على المذاهب وما ورد في ذلك من أحاديث وآثار وقصص وأشعار، وذكر ما يؤول في المنام إن رآه النائم، فهو كتاب موسوعة حول الحيوان.
ومما ذكر فيه عن الفيل (ص 234/ جـ2) قال: يحرم أكل الفيل على المشهور، وعلله في “الوسيط في الفقه” (أبو حامد الغزالي) بأنه ذو ناب مكادح، وقال: وفي وجه شاذ لأصحابنا بالجواز، فالقول المعتمد بالحرمة لأن له ناباً، وقال: قال الإمام أحمد: ليس الفيل من أطعمة المسلمين، وكرهه أبو حنيفة ورخص بأكله الشعبي.
فالراجح أن أكله حرام، كما قال أحمد: ليس من طعام المسلمين ولأن له ناباً، وقد حرم النبي صلى الله عليه وسلم أكل ذي ناب من الحيوان، والله أعلم.

السؤال الخامس رجل أراد أن يطعم كفارة عن يمينه هل يجوز له أن…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/08/AUD-20160828-WA0006.mp3الجواب : تُجزئ الكفارة ؛ الجماهير يُجوِّزونها ، لكن وقع خلافٌ لو أنَّك اليوم أطعمتَ خمسةً وبعد أسبوعٍ أو شهرٍ أطعمت خمسةً ، الأصل أن يكون الخمسة الآخرين غير الأوَّلين إلا عند الإمام أبي حنيفة ، فقال لو أطعمت واحدًا عشر مرات أجزأت ، فمن باب أولى لو أنك أطعمت خمسة مرتين يُجزئ ، والأحسن أن تُطعم الخمسة الآخرين غير الأوَّلين ، ولا يلزم أن يكون الإطعام للعشرة مرة واحدة ، وإن كان مرة واحدة فهذا من باب المسابقة وهو أفضل ، ففي البخاري تعليقًا لمَّا كان أنسُ هَرِمًا كان يفطر ويصطحبُ معه إلى منزله ثلاثين فقيرًا في آخر يوم من رمضان فيُطعمهم كفارةَ الإفطار مرَّةً واحدةً ، أنس بن مالك في آخر عمره كان يفطر ولا يصوم بسبب الهرم والكِبَر رضي الله عنه ، والنَّبيُّ صلى الله عليه وسلم دعا الله له أن يطيل عمره ، فاستجاب الله دعاء نبيه ، فكان عمره طويلاً رضي الله عنه حتى كان لا يستطيع الصوم .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
22 ذو القعدة 1437 هجري
2016 – 8 – 26 افرنجي

ما حكم أكل الدجاج هذه الأيام ونحن نعلم أن المزارع غالبها تستخدم الأعلاف المركزة وهي…

الدجاج إن أكل النجاسات فهو جلالة، ولا يجوز أكله حتى يطعم الطاهر ثلاثة أيام فيتغير لحمه.
وأما بالنسبة إلى ما ذكر في السؤال مما يسمى اليوم عند أهل هذا الاختصاص بالعلف المركز، ويكون من الريش وبواقي الدجاج وغيره، ويخلط ويطعم، وينمو الدجاج نمواً سريعاً في وقت قصير، ويذكر في هذا الباب أمور:
الأمر الأول أن هذا نسبة من العلف وليس هو كل العلف، وفيما ينبغي أن هذه النسبة قليلة والغالب الحل
الأمر الثاني أن هذا الطعام يكون في مدة معينة، يطعم للدجاج ثم بعد هذه المدة يطعمونه العلف الطبيعي، وهذا يجعله يتغير ويصبح حلالاً
الأمر الثالث أن في نجاسة الدم خلاف بين أهل العلم.
ولذا لا أرى حرجاً من جواز أكله والأحسن أن يتأكد الإنسان ويطعمه العلف الطاهر ومن وجد في نفسه شيئاً لا يأكل لكن لا يحرم على الناس ، والله تعالى أعلم.

ما حكم نسيان التسمية على الذبيحة

المسلم إن ذبح لابد لذبحه من شروط ومنها أن يذكر الله تعالى، ووقع خلاف بين أهل العلم، المسلم إن ذبح ولم يذكر اسم الله ناسياً فحَرَّمَ ذبيحته الحنابلة، وجوزها الشافعية، وقد صح عن ابن عباس رضي الله عنه، أنه قال: ((ذِكْرُ الله في قلب المسلم ذَكَرَ أو لم يَذْكُر)).
أما مجرد الذكر على الشريط  دون تسمية من الذابح فهذا مقصور وهذا لا يجوز والله تعالى أعلم.

السؤال الخامس ما هو حكم الدخان حرام أم مكروه

الجواب : كل مشروب إمّا حلال وإما حرام ، لا أعرف مشروبًا أو مطعومًا مكروهًا ! كلّ مطعومٍ وكلُّ مشروبٍ إمّا حلال وإمّا حرام ، لا يوجد مشروب أو مطعوم مكروه .
لا تقول لي : البصل ! البصل حلال والكراهة في رائحته ، فالدخّان إمّا أنّهُ حرام وإمّا أنّه حلال ، وقد ذكرنا في هذا المجلس أكثر من مرة الحرمة والله تعالى أعلم .
مجلس فتاوى الجمعة بتاريخ ٢٠١٦/٤/٢٩
خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان