السؤال الخامس عشر: هناك امرأة اجهضت جنينها وهو في الشهر الرابع إبان الحرب العراقية الإيرانية آنذاك والسبب عندهم أطفال وزوجها جندي يحارب في الجبهة ولا يمكن تربيتهم إبان الحرب الإيرانية العراقية سنة ١٩٨٥، وحاليا هي امرأة كبيرة في السن تسأل ما عليها وما كفارتها؟

السؤال الخامس عشر:

هناك امرأة اجهضت جنينها وهو في الشهر الرابع إبان الحرب العراقية الإيرانية آنذاك والسبب عندهم أطفال وزوجها جندي يحارب في الجبهة ولا يمكن تربيتهم إبان الحرب الإيرانية العراقية سنة ١٩٨٥، وحالياً هي إمرأة كبيرة في السن تسأل ما عليها وما كفارتها؟

الجواب:

هذا ذنب تتوب الى الله عز وجل منه.

عندك عشرة أولاد وزوجك في الجبهة، والفقر شديد فهل نقتل إثنين أو نقتل ثلاثة أو نقتل أربعة؟!

فقراء ماذا نعمل؟
وهناك حرب ماذا نعمل؟

نصبر على قضاء الله وعلى قدره، فهذا الإجهاض حرام وفيه الدية والدية للورثة.

فالورثة إن سامحوا فأنت تتوبين إلى الله عز وجل.

والدية خمسة من الإبل (ديّة الإملاص).

حديث أبي هريرة أنَّ امرأةً مِن بني لِحيانَ ضرَبَتْ أخرى كانت حاملًا فأملَصَتْ فقضى رسولُ اللهِ ﷺ في إملاصِ المرأةِ بغُرَّةٍ عبدٍ أو أمَةٍ قال : فتُوفِّيتِ المرأةُ الَّتي عليها العَقْلُ فقضى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنَّ العَقْلَ على عصَبتِها وأنَّ ميراثَها لزوجِها وابنِها)) صحيح ابن حبان (٦٠١٨) وصححه الألباني.

والغُرة هي كما قال العلماء خمسة من الإبل.

فالذمة مشغولة، تتوبي إلى الله عز وجل.

وما دام ذُكرت هذه المسألة فأُذكِّر النساء أن الإجهاض حرام، وإن علم الله تعالى منكِ صدقا فإن الله عز وجل يتقبل منكِ.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٣، جمادى الآخرة، ١٤٤٠ هـ
٨ – ٢ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الخامس عشر: هناك امرأة اجهضت جنينها وهو في الشهر الرابع إبان الحرب العراقية الإيرانية آنذاك والسبب عندهم أطفال وزوجها جندي يحارب في الجبهة ولا يمكن تربيتهم إبان الحرب الإيرانية العراقية سنة ١٩٨٥، وحاليا هي امرأة كبيرة في السن تسأل ما عليها وما كفارتها؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الثامن: هل فضل كفالة اليتيم الذي لم يُعرف أبوه كفضل كفالة اليتيم الذي عُرف أبوه؟

السؤال الثامن: هل فضل كفالة اليتيم الذي لم يُعرف أبوه كفضل كفالة اليتيم الذي عُرف أبوه؟

الجواب: نعم.
اليتيم من لم يبلغ وليس له أب.
فمن كان فاقداً أباه بغياب، أو أسر، أو سجن، أو ضياع، أو من تَنَكَّرَ ابنَه، فهذا فقدان.

فالفقدان يشمل الأمرين:
الفقدان الحسي.
يعني من كان أبوه ميتا والولد لم يبلغ.
والفقدان المعنوي: ما له أب.

يعني قبل فترة خرجنا الفجر من المسجد وجدنا ولد رضيع أمام المسجد.
هذا ابن من؟
هذا ابن زنا -على الغالب- على ظاهر الأحيان.

إبن الزنا إن كان أحفظ الناس في قراءة القرآن يقدم للإمامة، فأين المشكلة!؟
ومن كان أبوه مفقوداً بأي طريقة من الطرق -غير معروف- هذا يحتاج لكفالة.
ومن يكفل يتيم ويكفل من ليس له أب، فله الأجر.
فإنها نفس، وهذا الإنسان روح.
والأجر سيان إن شاء الله تعالى.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٣، جمادى الآخرة، ١٤٤٠ هـ
٨ – ٢ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثامن: هل فضل كفالة اليتيم الذي لم يُعرف أبوه كفضل كفالة اليتيم الذي عُرف أبوه؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الخامس عشر: أخ يقول يوجد لكم مقطع أفتيتم فيه بجواز استلحاق ولد الزنى إذا لم تكن المرأة ذات فراش واستدللتم بفعل عمر -رضي الله تعالى عنه- أنه كان يُليط أولاد المشركين بآبائهم، وقلتم هذا قول شيخ الإسلام ابن تيمية، السؤال شيخنا أن بعض الإخوة اعترضوا على فتواك وقالوا: أن هنالك حديثان صريحان صححهما الشيخ الألباني – رحمه الله- يدلان دلالة واضحة أن ولد الزنى لا يُلحق بأبيه الزاني ولو استلحقه. الحديث الأول: (أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : أيما رجل عاهَرَ بحرة أو أمة فالولد ولد الزنى لا يرث ولا يورَث). سنن الترمذي(٢١١٣) وصححه الألباني. الحديث الثاني: (أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قضى أن من كان من أمة لم يملكها أو من حرة عاهر بها فإنه لا يلحق به ولا يرث) سنن أبي داود (٢٢٦٥). وصححه الألباني. واستدل به (ابن مفلح) لمذهب الجمهور، وقال (ابن القيم) إن صح هذا الحديث وجب المنطوق به ؟

السؤال الخامس عشر: أخ يقول يوجد لكم مقطع أفتيتم فيه بجواز استلحاق ولد الزنى إذا لم تكن المرأة ذات فراش واستدللتم بفعل عمر -رضي الله تعالى عنه- أنه كان يُليط أولاد المشركين بآبائهم، وقلتم هذا قول شيخ الإسلام ابن تيمية، السؤال شيخنا أن بعض الإخوة اعترضوا على فتواك وقالوا: أن هنالك حديثان صريحان صححهما الشيخ الألباني – رحمه الله- يدلان دلالة واضحة أن ولد الزنى لا يُلحق بأبيه الزاني ولو استلحقه.

الحديث الأول: (أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : أيما رجل عاهَرَ بحرة أو أمة فالولد ولد الزنى لا يرث ولا يورَث). سنن الترمذي(٢١١٣) وصححه الألباني.

الحديث الثاني: (أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قضى أن من كان من أمة لم يملكها أو من حرة عاهر بها فإنه لا يلحق به ولا يرث) سنن أبي داود (٢٢٦٥). وصححه الألباني.
واستدل به (ابن مفلح) لمذهب الجمهور، وقال (ابن القيم) إن صح هذا الحديث وجب المنطوق به ؟

الجواب: أنا أقر هذا الكلام والكلام الذي قلته يخالف الذي نقله الأخ عني في بعض الحيثيات.

من عاشر امرأة وهو كافر أو فاجر ويعيش في ديار الكفر وأصبح له أولاد، مثل حال الكفار يكون عنده ثلاثة أو أربعة أولاد ثم يتزوج وهو عنده أربعة أولاد.

فرجل له صلة محرمة بامرأة وأنجب منها أولاد وهذه المرأة لم تنم إلا معه، لا تعرف غيره فأسلم، فالأولاد ينسبون لمن؟
أنا أفتي بما قاله “شيخ الإسلام”، وشيخ الإسلام اعتمد على كلام عمر بن الخطاب- رضي الله تعالى عنه-.

فعمر رضي الله عنه وجد أولادا من الجاهلية وكانوا يعيشون في علاقة مثل هذه العلاقة-آباء وأمهات (رجل وامرأة) وما بينهما عقد نكاح، فعمر ألحقهم بآبائهم وأمهاتهم-.

الحديثان المذكوران (أيما رجل عاهر) والحديث الثاني قال (من كان من أمة لا يملكها أو حرة عاهر بها) فالعهر ما يمكن أن ينسب الولد إلى رجل عاهر.

ماذا يعني رجل عاهَر؟
يعني هذه المرأة ما يقربها هذا الرجل فقط وإنما يقربها هو وغيره، فهذا العهر – والعياذ بالله تعالى- كما ثبت في الصحيحين (الولد للفراش وللعاهر الحجر) البخاري(٢٠٥٣)، مسلم(١٤٥٧).

وفي هذا الحديث إشارة إلى أن المرأة تزني إذا كانت متزوجة بمَن كان متزوجاً.
قال (للعاهر الحجر) ما قال الجلد.
ماذا يعني الحجر؟ أي: الرجم.

الذي يطمع بأن ينام مع امرأة متزوجة، من هو؟
المتزوج.

قال: وللعاهر الحجر.
المرأة والعياذ بالله تعالى إذا كانت عاهراً ويقربها عدد من الرجال فولدها ولد زنى.

امرأة ذات فراش وعاهر بها الرجل وكانت فلتة فالولد لمن؟ الولد للفراش، الولد لصاحب الفراش.

فانا أتكلم عن مسألة محصورة ومسألة ليس فيها عهر، فلا يعرف هذه المرأة إلا هذا الرجل، ولا تعرف غيره فجاءهم أولاد وهم كفار وهم ضُلال فتابوا فالأولاد يتبعون أباهم.

أما امرأة يقربها جميع الناس فهذه امرأة عاهر، وهذا الولد ولد زنى وولد الزنى ينسب لأمه ولا ينسب لأبيه.

فالأحاديث الواردة كلها فيها عهر (أيما رجل عاهر)والله أعلم.

وفتوى شيخ الإسلام تحُل مصائب كثير من الناس،
-وهذا أمر متكرر والشهوة شهوة متكررة- يقول لك يا شيخ أنا عندي امرأة ولم يحصل بيننا عقد وشبعت منها بالحرام وما تعرف غيري وجاءني منها أولاد هل الأولاد أولادي أم لا ؟
شيخ الإسلام يقول: هؤلاء أولادك في هذه الصورة.

وهذا يَحُل مشاكل كبيرة جداً عند الغرب هذه الأيام.
جماهير أهل العلم عدا ابن تيمية يقولون الولد ولد زنى،
ماذا يعني ولد زنى؟

يعني لو وُلدت لك بنت من الزنى وأنت تعلم أنها منك وأنها من هذه المرأة وهذه المرأة ما قربها غيرك ثم كتبت كتابك على هذه الزوجة وجاءك أولادك تصبح أجنبية عن أولادك، هذه البنت ليست لك يصبح الولد وأخته كل منهم أجنبي عن الآخر يعني لا يجوز أن يعيش معها ولا أن يراها ولا يخالطها، فتصبح مشقة وتصبح شدة على الناس.

أما فتوى شيخ الإسلام فهي مَخرج.

وشيخ الإسلام اعتمد على أثر أخرجه عبد الرزاق (١٣٢٧٤) عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ قَالَ: سَمِعْتُ سُلَيْمَانَ بْنَ يَسَارٍ يَقُولُ: كَانَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ: «يُلَيِّطُ أَوْلَادَ الشِّرْكِ بِآبَائِهِمْ». وسندها صحيح.

وإلا فجماهير علماء الامة يقولون أولاد الزنى شيء وأولاد الحلال شيء وهؤلاء غير هؤلاء.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٩، جمادى الأولى، ١٤٤٠ هـ
٢٥ – ١ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الخامس عشر: أخ يقول يوجد لكم مقطع أفتيتم فيه بجواز استلحاق ولد الزنى إذا لم تكن المرأة ذات فراش واستدللتم بفعل عمر -رضي الله تعالى عنه- أنه كان يُليط أولاد المشركين بآبائهم، وقلتم هذا قول شيخ الإسلام ابن تيمية، السؤال شيخنا أن بعض الإخوة اعترضوا على فتواك وقالوا: أن هنالك حديثان صريحان صححهما الشيخ الألباني – رحمه الله- يدلان دلالة واضحة أن ولد الزنى لا يُلحق بأبيه الزاني ولو استلحقه. الحديث الأول: (أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : أيما رجل عاهَرَ بحرة أو أمة فالولد ولد الزنى لا يرث ولا يورَث). سنن الترمذي(٢١١٣) وصححه الألباني. الحديث الثاني: (أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قضى أن من كان من أمة لم يملكها أو من حرة عاهر بها فإنه لا يلحق به ولا يرث) سنن أبي داود (٢٢٦٥). وصححه الألباني. واستدل به (ابن مفلح) لمذهب الجمهور، وقال (ابن القيم) إن صح هذا الحديث وجب المنطوق به ؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الثاني: يرى بعض المعاصرين من أنه لا يجوز إسقاط الحمل بعد أربعين ليلة، اعتماداً على أن نفخ الروح يكون بعد أربعين يوماً، ويُخطِّئ قول جماهير الفقهاء، أنه يكون بعد 120 يوما، ويعتمد على ذلك على حديث أن النفخة، وتكوين الجنين و مراحله، يكون الجنين في الأربعين، ويقول: إن العلم الحديث يثبت أن الجنين بعد الأربعين تكون فيه الروح قد نُفِخت، أرجو الإجابة؟

السؤال الثاني :
يرى بعض المعاصرين من أنه لا يجوز إسقاط الحمل بعد أربعين ليلة، اعتماداً على أن نفخ الروح يكون بعد أربعين يوماً، ويُخطِّئ قول جماهير الفقهاء، أنه يكون بعد 120 يوما، ويعتمد على ذلك على حديث أن النفخة، وتكوين الجنين و مراحله، يكون الجنين في الأربعين، ويقول: إن العلم الحديث يثبت أن الجنين بعد الأربعين تكون فيه الروح قد نُفِخت، أرجو الإجابة؟

الجواب :
أولاً: متى انعقد الرحم على الماء ويصبح الجنين متكونا، فالواجب تركه ويحرم إسقاطه، والعلماء يقولون: المتوَقَّع كالواقع.
فهذا الجنين -ولو كان عمره أياماً-، إن تُرِك؛ فيكون جنيناً، والواجب تركه ولا يجوز إجهاضه.
لكن الإثم بعد تَخلُّقِه ونفخ الروح فيه؛ أشدُّ من الإثم قبل ذلك.

وأوروبا وروسيا في العهد القيصري، كانوا يعاقبون من يُسقِط، عقوبة شديدة جداً، وهذا أمر ثابت عندهم، حتى وصل الحال إلى ما تَعرِفه البشرية من أن الجنين في مراحله الأولى يُعتدى عليه ويُسقَط ويُجهَض، والآن المعاهدات العالمية تنص على جواز ومشروعية إسقاط الجنين، مثل خلع الضرس، فلا فرق بين أن يَسقط الجنين وبين خلع الضرس، وفي هذا اعتداء -بلا شك- على البشرية، واعتداء على الحياة.
لكن هنالك مسألة مهمة وهي: عقدة جواز هذا السؤال.
هل يلزم من وجود الحركة بَعد الأربعين، التي يُثبِتُها الطب اليوم؟ هل يَلزم منها نفخ الروح البشرية التي كَرَّم الله الإنسانَ بسببها؟

الإجابة: لا تلازُم.
يعني النبات والحيوان فيهما نماء، والحيوان ينمو ويتحرك، لكن هل الحيوان فيه نفخة من روح الله عز وجل، التي قال الله تعالى، بسببها: {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ }[الإسراء : 70].

الإنسان يُكرَّم بالروح التي تتأثر بالحركة أم الروح التي هي سر لله عز وجل ولا يعرفها أحد؟
فالذي يقول بعد الأربعين فهو لم يميز بين الأمرين، وربط الأمر بالحركة والنمو، والحركة والنمو ليست هي التي يُكَرَّمُ بها الإنسان.
فالذي أراه -وسمعت هذا من شيخنا الألباني رحمه الله- أن المئة والعشرين هي التي تترتب عليها الأحكام وهي عُشرُ الدِّية ،مَن أملصَ امرأة وجعلها تُسقِط؛ فعليه الدية، وما قبل ذلك؛ فليس عليه دية.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٢١، ربيع الآخِر، ١٤٤٠ هـ
٢٨ – ١٢ – ٢٠١٨ افرنجي

↩ رابط الفتوى :

السؤال الثاني: يرى بعض المعاصرين من أنه لا يجوز إسقاط الحمل بعد أربعين ليلة، اعتماداً على أن نفخ الروح يكون بعد أربعين يوماً، ويُخطِّئ قول جماهير الفقهاء، أنه يكون بعد 120 يوما، ويعتمد على ذلك على حديث أن النفخة، وتكوين الجنين و مراحله، يكون الجنين في الأربعين، ويقول: إن العلم الحديث يثبت أن الجنين بعد الأربعين تكون فيه الروح قد نُفِخت، أرجو الإجابة؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام:
https://t.me/meshhoor

السؤال الرابع عشر: هل ابن الزنا يُقتَل؟ وإذا كَبُر هل يقتل؟ وإذا خرج ولد صالح، ما هي الأحكام المترتبة عليه؟

السؤال الرابع عشر:
هل ابن الزنا يُقتَل؟ وإذا كَبُر هل يقتل؟ وإذا خرج ولد صالح، ما هي الأحكام المترتبة عليه؟

الجواب:
أولاً: ابن الزنا لاذنب له.
ويحرم وَأْدُه وقتله، سواء كان صغيراً، أو كبيراً، أو كان جَنِيناً.
حتى الجنين في بطن الأم – والعياذ بالله تعالى- إن كان قد جاء من الزنا؛ فقتله حرام.
ماهي أحكامه؟
أحكامه مثل أحكام الناس، إن كان صالحاً فيحكم له بالصلاح، وإن كان فاسداً فيحكم له بالفساد، فابن الزنا ليس عليه وزر، هو ما ارتكب شيئاً، ولايُعاقَب الإنسان بجريمة غيره، قال تعالى: {وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَىٰ (39) وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَىٰ (40)} [النجم].
فالإنسان لا يُعاقَب بذنب مَن زنا بأمه.
هل ولد الزنا يَؤمُّ؟
هذا البحث مذكور عند العلماء، إذا كان الأقرأ وكان معروفاً بديانة واستقامة فيؤم، فهو كسائر الناس.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٤، ربيع الآخِر، ١٤٤٠ هـ
٢١ – ١٢ – ٢٠١٨ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الرابع عشر: هل ابن الزنا يُقتَل؟ وإذا كَبُر هل يقتل؟ وإذا خرج ولد صالح، ما هي الأحكام المترتبة عليه؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال التاسع: لمن ينسب المسلم الذي ولد من والد كافر ووالدة مسلمة؟

السؤال التاسع: لمن ينسب المسلم الذي ولد من والد كافر ووالدة مسلمة؟

الجواب: عشنا و سمعنا عجبًا.
لا يجوز للمسلمة أن تتزوج الكافر.

إذا ارتد الزوج، يعني أن يتزوج وهو مسلم مسلمة ثم يرتد، فإذا ارتد الزوج ، الولد يبقى مسلما٠

أما إذا وقع فراق بين الزوجين وعندهم أولاد ،في الشرع الولد لمن ينسب؟

الشرع يقضي أن الولد ينسب لأكثر والديه ديانة؛ فإن كانت الأم فاجرة فالولد يلحق للأب ،أما إذا كان الأب فاجرًا والأم صالحةً فيلحق الولد بأمه.

فعند الخلاف بين الزوجين فالولد يرد إلى أدين أبويه.

وإذا ارتد الوالد والعياذ بالله تعالى يبقى الولد تحت إمرة أمه، والولد يبقى مسلما، والوالد بردته والعياذ بالله تعالى انقطعت ولايته عن ولده.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٢٩، ربيع الأول، ١٤٤٠ هـ
٧ – ١٢ – ٢٠١٨ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال التاسع: لمن ينسب المسلم الذي ولد من والد كافر ووالدة مسلمة؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
  • واتس آب: ‎+962-77-675-7052
  • تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الخامس : ما هي الشروط الواجبة عند شراء العقيقة ً؟ هل يجوز اختيار خاروف، ويقوم البائع بذبحه على نية المشتري على أنه عقيقة، وعند الدفع؛ يدفع المشتري ثمن اللحم فقط ،وليس ثمن الخاروف وهو حي؟

السؤال الخامس : ما هي الشروط الواجبة عند شراء العقيقة ً؟ هل يجوز اختيار خاروف، ويقوم البائع بذبحه على نية المشتري على أنه عقيقة، وعند الدفع؛ يدفع المشتري ثمن اللحم فقط ،وليس ثمن الخاروف وهو حي؟

ما الحكم في هذه الحالة؟

الجواب :
أولا العقيقة، كما قال النبي- صلى الله عليه وسلم – :
:[ ( مَنْ وُلِدَ لَهُ وَلَدٌ فَأَحَبَّ أَنْ يَنْسُكَ عَنْهُ فَلْيَنْسُكْ ، عَنْ الْغُلامِ شَاتَانِ مُكَافِئَتَانِ ، وَعَنْ الْجَارِيَةِ شَاةٌ )رواه أبو داود (2842) وحسنه شيخنا الألباني في ” صحيح أبي داود ” .]

وقوله صلى الله عليه وسلم شاتان متكافئتان؛ من لوازم هذا اللفظ أن تكون الشاتان تذبحان دفعة واحدة، فلو ذبحت اليوم شاة ثم تذبح بعد فترة شاة؛ ما تدري هل هذا يكافئ ذاك أم لا ؟

يقول النبي – صلى الله عليه وسلم- كما في سنن أبي داود في حديث أم كرز، قال:
[((عن الذكر شاتان متكافئتان)).]

فالأصل في الشاتين أن تكونا متكافئتين، متقاربتين، بنفس الحجم بنفس الجودة.

ثم الواجب عليك أن تتملك هذه الشاة، وبعد أن تتملكها؛ تذبحها.

أما على سؤال الأخ أنه هو يختار خاروف؛ فهو ما تملك بعد، ثم يجعل الجزار يذبح ثم هو يشتري اللحم، ويترك الباقي؛ هذا ما ملك، وهذه ذبيحة من الذبائح المعتادة، فهذا إنسان اشترى لحمًا، ولم يملك شاة حتى يعقها.

فالشاة ينبغي أن تشتريها ثم بعد أن تشتريها؛ حينئذ تعمل على ذبحها ثم أنت تتملك هذا الأمر.

وسنة مهجورة قليل من يفعلها : أن تشهد أنت وأهلك العقيقة، الأصل في العقيقة أن تشهدها أنت وأهلك، أهل بيتك.

فالعقيقه عبارة عن نسك، وهذا النسك ينبغي أن يفرح الإنسان به، وأن يُفرِح أولاده، ويشهدونه، ثم الذبح ثم الأكل، يأكلون منه ويتصدقون بشيء .

وأما العقيقة فليس شرطها على الراجح شرط الأضحية من حيث السن، فالعقيقة مطلق الذبيحة، لكن شرط أن تذبحها ثم بعد ذلك تأكل منها، وتتصدق منها.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٨، ربيع الأول، ١٤٤٠ هـ
١٦ – ١١ – ٢٠١٨ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الخامس : ما هي الشروط الواجبة عند شراء العقيقة ً؟ هل يجوز اختيار خاروف، ويقوم البائع بذبحه على نية المشتري على أنه عقيقة، وعند الدفع؛ يدفع المشتري ثمن اللحم فقط ،وليس ثمن الخاروف وهو حي؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الثاني: أخ يسأل هل يجوز أن اسمي ابنتي مكة؟

السؤال الثاني: أخ يسأل هل يجوز أن اسمي ابنتي مكة؟

الجواب : لا حرج في ذلك.

ما هو المحذور أن تسمي ابنتك مكة؟

فإن قيل: تشتم ؟!

يجوز التسمية بالأنبياء!!

فإن وقعت الشتيمة؛ فإنها توقع على المسمى، ولا توقع على مكة، ولا توقع على المدينة.

مداخلة: ما معنى مكة؟

أجاب الشيخ : (مكة وبكة)، وغيرها هي أسماء مذكورة في القرآن، و مذكورة في الكتب السابقة.ّ

ومكة: تسمى أم القرى أيضاً، كما قال الله عز وجل في سورة الشورى: {وَكَذَٰلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَىٰ وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لَا رَيْبَ فِيه } [الشورى : 7]

فهذه أسماء، والأسماء تُتَلقى بالسماع، ضبطاً ونُطقاً.

ومكة ليست اسم مشتق، حتى تأخذ منها الثلاثي ثم تأخذ معناها.

الله جلا في علاه أطلق هذه الأسماء على هذه الأماكن، والله عز وجل جعل مكة في واد سحيق، وادٍ غير ذي زرع؛ حتى تُعَظَّم دِيانةً.

يعني لو كان فيها أنهار وفيها أشجار، وفيها …، لذهب الناس إليها من أجل الفسحة والنزهة مثل زمزم، فزمزم طعمها ليس بذاك، لماذا؟

حتى لا تشربها إلا وأنت تريد بها الدعاء، أي أنك لا تشربها تلذذاً فقط.

فمكة اسم كسائر الأسماء الموجودة وهي غير مشتقة.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٨، ربيع الأول، ١٤٤٠ هـ
١٦ – ١١ – ٢٠١٨ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثاني: أخ يسأل هل يجوز أن اسمي ابنتي مكة؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الأول: أخ يسأل هل يجوز التسمية بأسماء الملائكة كجبريل عليه السلام؟

السؤال الأول: أخ يسأل هل يجوز التسمية بأسماء الملائكة كجبريل عليه السلام؟

الجواب: لا حرج، فالاسم ما لم يكن أعجميًا، وفيه تشبه بالكفار، وما لم يكن يحمل معنى غير شرعي أو معنىً قبيحًا وما لم يكن فيه تعبيد لغير الله عز وجل فحينئذ التسمية حسنة.

أما المعاني القبيحة و المعاني غير الشرعية والتعبيد لغير الله عز وجل فهذا هو الممنوع.

فجبريل عليه السلام اسم، وكذلك عباد الله عز وجل الملائكة الذين اصطفاهم وسماهم.

فلا حرج في التسمية بجبريل.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١ – ربيع الأول – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
ح – ١١ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفتوى:

السؤال الأول: أخ يسأل هل يجوز التسمية بأسماء الملائكة كجبريل عليه السلام؟

⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الحادي عشر: أراد شخص تنظيم النسل فما هي أقصى مدة للمباعدة بين الحملين مع العلم بأن الزوجة (ربة المنزل) ليس لها عمل إلا تربية الأولاد وليس لها أي مسؤوليات غير بيتها وزوجها وأبنائها؟

السؤال الحادي عشر: أراد شخص تنظيم النسل فما هي أقصى مدة للمباعدة بين الحملين مع العلم بأن الزوجة (ربة المنزل) ليس لها عمل إلا تربية الأولاد وليس لها أي مسؤوليات غير بيتها وزوجها وأبنائها؟

الجواب: النبي – صلى الله عليه وسلم – يرشد الشباب ويقول: (تَزَوَّجُوا الوَدُودَ الوَلودَ، فإني مُكَاثِرٌ بِكُمُ الأُمَمَ).
الألباني (١٤٢٠ هـ)، صحيح الترغيب ١٩٢١ • حسن صحيح • أخرجه أبو داود (٢٠٥٠) واللفظ له، والنسائي (٣٢٢٧) •

المرأة الأصل فيها أن تكون صاحبة تودد، وصاحبة طاعة وتُحَبِّبُ زوجها فيها، فهذه هي الودود.

والولود: أن تكثر.

اسأل الله جل في علاه أن يرزقنا الذرية الصالحة التي تُكثِّر الأمة المحمدية الحقيقية لا الغثائية.

هناك أمة محمدية غثائية وأمة محمدية حقيقية.

والآن لسنا بحاجة إلى أمة غثائية، الآن أعداد المسلمين بالمليار وزيادة، فلا نحتاج إلى من يكثر الأمة الغثائية، نحتاج إلى من يكثر من الأمة المحمدية الحقيقية، هذا هو الواجب.

والواجب على الوالد أن يربي والواجب على الزوجة أن تكون ولوداً.

قد يسأل سائل كيف أعرف إذا الزوجة ولود؟

تعرفها من أمها، من أخواتها، تسأل أمها كم أنجبت؟

إمرأة أنجبت أربعة و امرأة انجبت ستة وامرأة انجبت اثنا عشر، تقول: لا، أنا أريد التي أنجبت اثنا عشر، هذا اتباع للنبي -صلى الله عليه وسلم- أنا أريد التي أنجبت أمها اثنا عشر، هذا إرشاد وامتثال واتباع للنبي – صلى الله عليه وسلم-، أمها أو أختها أو خالتها وما شابه.

فالأصل بالمرأة أن تُعطي.

المرأة الآن ألمَّ بها شيء، فأحسن شيء لتنظيم النسل الرضاعة.

ومن حق الولد على أبويه أن يرضع سنتين تامَّتَين.

والمرأة التي لا ترضع أولادها وتشربهم حليب من أجل أن تحافظ على نظارتها ومن أجل أن تحافظ على بدنها وتبقى تغري زوجها فهذه آثمة.

فقد روى ابن خزيمة (1986) ، وابن حبان (7491) ، والحاكم (2837) عن أبي أُمَامَةَ الْبَاهِلِيُّ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ د: ( بَيْنَا أَنَا نَائِمٌ إِذْ أَتَانِي رَجُلَانِ، فَأَخَذَا بِضَبْعَيَّ ، فَأَتَيَا بِي جَبَلًا وَعْرًا، فَقَالَا: اصْعَدْ، فَقُلْتُ: إِنِّي لَا أُطِيقُهُ، فَقَالَا: إِنَّا سَنُسَهِّلُهُ لَكَ، فَصَعِدْتُ … ) فساق الحديث إلى أن قال : ( ثُمَّ انْطَلَقَ بِي، فَإِذَا أَنَا بِنِسَاءٍ تَنْهَشُ ثُدِيَّهُنَّ الْحَيَّاتُ، قُلْتُ: مَا بَالُ هَؤُلَاءِ؟ قَالَ: هَؤُلَاءِ يَمْنَعْنَ أَوْلَادَهُنَّ أَلْبَانَهُنَّ … )
وصححه الحاكم على شرط مسلم، ووافقه الذهبي، وكذا صححه الألباني في “الصحيحة” (3951) .

فمن أجل ان تبقي ناهد، أي تبقي أمام الزوج الأثداء بارزة وعندها اغراء للزوج وما شابه فهذا حرام شرعا.

إذا حصل اضطرار وحصل توافق بين الزوج والزوجة بأن يقللوا السنتين فلا حرج في هذا، لكن في الأصل من حق الولد أن يرضع سنتين.

فلا يوجد مدة، وأحسن التنظيم تنظيم الرضاعة الذي حدده الله تعالى.

هل يحل لها أن تقول: أنا اكتفيت ولا أريد الإنجاب مجددَّا بدعوى أنها تجد صعوبة في تدبير شؤون بيتها مع العلم أن الطبيبة تقول بأنها تستطيع الإنجاب؟!

الجواب: بعض النساء تقول الولد يشغلني ويتعبنى عن قراءة القرآن ويتعبني عن صلاة النافلة ويتعبنى عن الصيام إلى آخره، هذا الكلام يجعلنا نقول: أن هذه المرأة لا تحسن فهم الأشياء، ولا أن تضعها في مواضعها.

هذه الأم في انجابها الولد خير من صلاتها النافلة وخير من صيامها النافلة وخير من جلوسها مع القرآن، الولد وولده وولده إلى يوم الدين كلهم في صحيفة عملها، هذا الخير الباقي، فلو أشغل المرأة عن شيء من فضل ومن أجر ومن عبادة وطاعة فهو الباقي.

كثير من الأباء لا يعتقدون بأن هذا العمل عبادة وطاعة.

يقول لك: أنا الولد مللت منه.

الله يقول: الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا.

المال هل من أحد يمل منه؟

لا أحد يمل من المال.

إذا لماذا الولد تمل منه.

هو زينة كما قال الألوسي- رحمه الله تعالى-: الدنيا لولا المال والولد لزهد بها كل الناس.

فجعل المال والولد هو الذي يُرَوِّج الدنيا، لذا جعله الله تعالى زينة.

الرجل لا ينبغي أن يقول أنا عندي عشرة آلاف دينار ويكفيني وخلص، نقول لا أريد مزيد، والأولاد كذلك.

لماذا الناس لا تمل من المال وتمل من الأولاد؟

لأنهم لا يحتسبون.

وإلى الله المشتكي ولا حول ولا قوة إلا بالله.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١٧ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
٢٦ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفَـتْــوَىٰ:

السؤال الحادي عشر: أراد شخص تنظيم النسل فما هي أقصى مدة للمباعدة بين الحملين مع العلم بأن الزوجة (ربة المنزل) ليس لها عمل إلا تربية الأولاد وليس لها أي مسؤوليات غير بيتها وزوجها وأبنائها؟


⬅ خِدمَةُ الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052