السؤال الرابع : ما هو تأثير عدم العقيقة؟ وما معنى كل مولود مرتهن بعقيقته؟*

*السؤال الرابع : ما هو تأثير عدم العقيقة؟ وما معنى كل مولود مرتهن بعقيقته؟*

الجواب: حَقٌّ على كل مولود أن يُعَق عنه بدم منفرد.

ويقع في قلبي من قوله صلى الله عليه وسلم: *أن كل مولود مرتهن بعقيقته،* أنه لا يجوز الشركة في العقيقة، أي لا يجوز لمجموعة أن يشتركوافي إبل أو في بقر، فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول كل مولود مرتهن بعقيقته.

*ما معنى كل مولود مرتهن بعقيقته؟*

مما قالوا في معنى كل مولود مرتهن بعقيقته أن عمل الولد لا يلحق بالأب، فهو مرهون حتى يَعُق عنه، لذا من باب البر بالأب إذا كان ما عق عنك أول حاجتك من اللحم في البيت تشتري ذبيحة حية واجعلها عقيقة ، ولو تتصدق بشيء يسير فهذا طيب، واجعلها في بيتك وكلها
حتى يلحق عملك أباك.

قالوا يبقى العمل مُرتهن ولذا تجوز العقيقة عن الأب، تعق عن أبيك لا حرج في ذلك، تعق عن نفسك أو أن تعق عن أبيك،
أبوك لم يعق عنك أنت تعق عن أبيك أو تعق عن نفسك، ولذا ورد في بعض الأحاديث وهي عند ابن شاهين في الوحدان أن النبي صلى الله عليه وسلم عَق عن نفسه بعد النبوة والحديث في السلسلة الصحيحة.

فمن عَق عن نفسه أخرج أباه من هذا الرهن الذي هو مُرتهن فيه.

والله تعالى أعلم .

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٧ ذو القعدة – ١٤٣٩ هجري
٢٠ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

السؤال الرابع : ما هو تأثير عدم العقيقة؟ وما معنى كل مولود مرتهن بعقيقته؟*


◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام

http://t.me/meshhoor

السؤال الثامن عشر: هل الأذان وإقامة الصلاة في أذن المولود أمر من السنة أم لا يستحب العمل به؟

*السؤال الثامن عشر: هل الأذان وإقامة الصلاة في أذن المولود أمر من السنة أم لا يستحب العمل به؟*

الجواب: وردت أحاديث في هذا  عن الحسن بن علي في الأذان في أذن المولود والإقامة.

 الأذان باليمنى والإقامة باليسرى حتى قالوا :
الحياة كأنها إقامة وأذان وصلاة فالمولود أول مايستقبل بالأذان والإقامة وآخر ما يغادر الدنيا بالصلاة فكأنما الحياة هكذا .

وهذا قد صح عن عمر بن عبدالعزيز؛ أما الحديث الذي ينسب أنه ورد عن الحسن بن علي فلم يثبت عنه، وهو حديث ضعيف .

فالأذان والإقامة في أذن المولود لم يصح عن النبي عليه الصلاة والسلام.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٤ – شعبان – 1438 هجري
٢٠ – ٤ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثامن عشر: هل الأذان وإقامة الصلاة في أذن المولود أمر من السنة أم لا يستحب العمل به؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للاشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال التاسع : رزقني الله بمولودة السبت الماضي -ولله الحمد- ما السنّة في ذلك؟

*السؤال التاسع : رزقني الله بمولودة السبت الماضي -ولله الحمد- ما السنّة في ذلك؟*

الجواب: السنّة في المولود الذكر والأنثى أن يحلق شعره في السابع ،

حتى الأنثى؟
نعم حتى الأنثى ،النبي صلى الله عليه وسلم يقول:” أميطوا عنه الأذى ” عن المولود ، والأذى علة مشتركة بين الذكر وبين الأنثى، فالأنثى يماط عنها الأذى اليوم السابع ويعق عنها، والعقيقة تكون إما بالذبح وتوزيع اللحم نيئا ،وإما بالدعوة إلى الطعام ، فقد ثبت عن بعض التابعين أنه كان يدعو ،فهذا جائز وهذا جائز ،وقول من قال من طلبة العلم أن الطبخ ودعوة الناس للعقيقة بدعة ليس بسديد ،وليس بصحيح ،فيجوز للانسان أن يذبح ، ثم يسمي المولود ويظهر التسمية في اليوم السابع ، وفي حق الذكر يكون الختان، وتوقيت الختان في السابع الأحاديث التي وردت فيه ضعيفة ، جمعها الإمام ابن عساكر في جزء سماه” الافتتان في أحاديث الختان” ،لم يصح حديث في ختان الذكر في اليوم السابع, فمتى تحمل الذكر الختان ختن في اليوم الأول وإذا كان لا يتحمل لو تأخر ذلك فلا حرج ، والأهم من ذلك كله أن ترزق بره، أسأل الله أن يرزقك بره ،وأن يعينك على تربيته ،وأن تربيه تربية يحبه الله تعالى ويرضاه والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٠ – رجب – 1439هـجري.
٦ -٤ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال التاسع : رزقني الله بمولودة السبت الماضي -ولله الحمد- ما السنّة في ذلك؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor
✍✍

السؤال الخامس عشر : أيّهما أفضل أن نسمّي عبد الرحيم أم شادي أو مارية أو مريم ومن الفضل في الأسماء التي لم يثبت فيها نص؟

*السؤال الخامس عشر : أيّهما أفضل أن نسمّي عبد الرحيم أم شادي أو مارية أو مريم ومن الفضل في الأسماء التي لم يثبت فيها نص؟*

الجواب: الأسماء هنالك قواعد فيها عند أهل العلم .

أولا: أن لا تحمل الأسماء معنا قبيحا ،فالاسم الذي يحمل معنى قبيحا مذموم شرعا.

سعيد بن المسيّب كان جدّه يسمّى *حزنا،* يقول سعيد: فما زالت الحزونة فينا إلى يومنا هذا.

فالمعنى أن الاسم لصاحبه فيه نصيب.

عند الدارقطني في المؤتلف والمختلف قال عمر لرجل: ما اسمك، وأراد أن يجعله على بيت مال المسلمين، قال الرجل : *كنيز ؛* قال :ما اسم أبيك ؟ قال *خبيئ، *اسمه كنيز بن خبيئ*.
قال: فوالله لا نعيّن على بيت مال المسلمين من كان *يكنز* وأبوه *يخبئ* ؛ كنيز وأبوه خبيئ لا يصلح على بيت مال المسلمين.

فالاسم له معنى، والأصل في الإنسان أن يختار اسما له معنى حسنا.

بعض الناس يسمي ابنته *وصال* وهذا اسم قبيح لأن معنى *وصال* جماع، فما يصلح أن تسمّى المرأة وصال.

وبعضهم يسمّي المرأة *ناهد* ومعنى *ناهد* ذات الثدي الظاهر البارز فهذا اسم قبيح.

وبعض الناس يسمّي ابنته *سجى* ومعنى *سجى* ظلام؛ تسمّي ابنتك ظلاما.

ويقول لك ورد هذا الاسم في القرآن.

في القرآن ودرد حجر، وحمار.

هل كل اسم في القران مقبول؟

معنى الاسم هو الذي يقبل.

بعض الناس يقول لك هذا الاسم في القران.

العبرة بالاسم هو المعنى.

فالمطلوب شرعاً أن تسمّي اسما حسنا، ثم أن لا تسمّي اسما يخالف الشريعة، كالتعبيد لغير الله مثل *عبد النبي* وما شابه .

ثم أن لا يقع في الإسم التشبه بالكفار، أي أن لا يكون اسما عربيا .

اليوم أغلب الأسماء وهذا الكلام لا يشمل فقط أسماء الأولاد، بل يشمل الماركات والمحلات ؛ فما ينبغي أن نبقى عبيدا للغرب متشبهين بهم .

قد يقول لي أحدهم وهو مسلم غربي يقول لي: هو يسمّي باسم الأعراف الموجودة عندهم والمسلمون في غير بلاد المسلمين لهم أسماء عجيبة غريبة خصوصا في اندونيسيا .

أحد الإخوة في درس الخميس يقول لي: أنا أحضر درسك منذ أربع سنوات وأنا من ماليزيا وسأذكر لك اسمي ولن تنساني قال اسمي *فتح الباري*،؛وفعلا رأيته في ماليزيا وقلت له أنت *فتح الباري* ما نسيتك، *فتح الباري* ما ينسى.

فالاسماء ينبغي أن تحمل معنى حسنا، ثم الاسم ينبغي أن يليق بالولد والبنت في جميع مراحل عمره .

بعض الأسماء جميلة للولد وهو صغير فلما يكبر يصبح اسما ليس بحسن .

*فمارية ومريم وشادي وعبد الرحيم*، أسماء كلها مشروعة وليست ممنوعة .

*من قواعد الأسماء التي يغفل عنها كثير من الناس أن تسمّي ولدك باسم أبيك إذا كان اسم أبيك ليس فيه محذور شرعي*،؛فالنبي صلى الله عليه وسلم لمّا رزق ولداً سمّاه *إبراهيم* وقال : إنه على اسم أبي إبراهيم .

الآن في العادة الانسان يسمّي باسم أبيه وهذا من بره، وهذا من سنة النبي صلى الله عليه وسلم ولا يلزم أن يكون الأب المباشر الوالد، فقد يكون الأب هو الجد أو جد الجد وما شابه، إنّه على اسم أبي ابراهيم ؛مع أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ورغّب في أنّ أحب الأسماء إلى الله *عبد الله وعبد الرحمن* وأصدقها *الحارث وهمّام* فلمّا جاءه الولد ما سمّى عبد الله ولا عبد الرحمن ولا الحارث ولا همّام سمّى على اسم أبيه *إبراهيم*، وفي هذا إشارة الى مدى حبّ النبي صلى الله عليه وسلم لأبينا *إبراهيم* عليه السلام .

هل تحبون ابراهيم ؟

*والله إنّ حبّنا لإبراهيم لا يفوقه حبّ أحد إلّا حب محمد صلى الله عليه وسلم*، ونحب إبراهيم حبا ثانيا.

قال أهل العلم لماذا نقول في الصلاة اللهم صلّ على محمد وعلى آل محمد كما صلّيت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم؟ لماذا خصصنا إبراهيم مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم؟

قالوا : هو النبي الوحيد في رحلة المعراج لمّا رآه النبي صلى الله عليه وسلم قال إبراهيم لنبيّنا *أقرئ امتك مني السلام فكان جزاء قوله هذا أن كل فرد من افراد امة محمد يقرن إبراهيم مع محمد في الصلاة الإبراهيمية عليهما الصلاة والسلام ” جزاء قوله أقرئ امتك مني السلام* .

فهذا يستفاد منه.

سائل يسأل : ما حكم التسمية باسم *بلقيس* جزاك الله خيرا .

الشيخ :ما في حرج ولا يحمل اسما مكروها ولا يوجد فيه مخالفة شرعية وهو عربي بأصله وكل القرآن عربي ؛ والأصل في الأسماء الحلّ و السعة .

*لكن يحزن الإنسان أن نتأثر بالغرب تأثرا شديدا.*

للأسف الشديد كما أخبرني بعض أخواننا أن شخصا في مرج الحمام له مطعم ويعمل منسفا وكاتب المنسف باللغة الإنجليزية هل يوجد داعٍ بأن تسمّي المطعم باللغة الانجليزية؟ عنوان المحل
المنسف معروف من أصحابه ولمن هو ؟
كم شخصا إنجليزيا أجنبيا ينظر إليه ؛لكن هي تقليعة هي شعور بالنقص، فبعض الناس يشعر بالنقص إن تكلّم بالعربية، فيجب أن يتكلم بالإنجليزية حتى يشعر أنه كاملا.
وأكثر من يفعل ذلك الآن المضيفات تتكلم بالانجليزية وقد يحق لهن ذلك لأن الناس خليط ، فلما تأتيني أقول هذا اللسان الأعوج ابتعدي عنه ؛ هذا اللسان الأعوج فقط عند الضرورة يلزم؛ لماذا تتكلم الانجليزية لماذا لا تتكلم العربية التي هي معروفة على تاريخ الامم؟ الذي يعرف تاريخ اللغات وجذور وأصول اللغات يعني كما قيل* :
*إن السيف لينقص مقداره إن قيل أن السيف أمضى من العصا* .

*السيف ينقص مقداره ان قلت انه امضى من العصا ،اذن ما في مقارنة مع اللغة العربية* .

والله تعالى أعلم .

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

14 جمادى الأخرة 1439هـجري.
2018 – 3 – 2 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الخامس عشر : أيّهما أفضل أن نسمّي عبد الرحيم أم شادي أو مارية أو مريم ومن الفضل في الأسماء التي لم يثبت فيها نص؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الرابع : أخت تسأل فتقول ما رأي الشرع في رجل زنى بامرأة ثم تزوجها بعد عدة أشهر وإذا حملت منه قبل الزواج هل يعتبر هذا الطفل ابن حرام أم ابن حلال ؟

السؤال الرابع : أخت تسأل فتقول ما رأي الشرع في رجل زنى بامرأة ثم تزوجها بعد عدة أشهر وإذا حملت منه قبل الزواج هل يعتبر هذا الطفل ابن حرام أم ابن حلال ؟

الجواب : الله المستعان ،  قلنا أكثر من مرة، الشرع له حكم والرأي رأي المفتي ، تقول ما رأي فلان أما الشرع فليس له رأي، الرأي يقبل الصواب والخطأ وأما الحكم فلا يقبل الخطأ فلا يجوز أن تقول رأي الشرع وإنما تقول حكم الشرع .

أولا:
ً يحرم على المسلم أن يتزوج زانية إلا إن عُلمت توبتها وصلح حالها وعرفت باستقامتها . وقد وردت آثار كثيرة عند ابن أبي شيبة و عبد الرزاق أنه جيء لعمر وجيء لأبي بكر بشاب فضَّ جارية فأنكحه إياها ،وهذا في بعض الآثار والحقيقة فيها إرسال وفيها إنقطاع ، وهذا محمول على أن المرأة ليست بغياً والمرأة ليست بزانية والخطيئة وقعت فلتة؛ أما الزانية المعروف عنها بالزنى فهذه يحرم  على المسلم أن يتزوجها .
لا يحل لرجل يؤمن بالله واليوم الآخر أن يسقي ماءه زرع غيره.

والزواج المراد منه حفظ الأنساب والزواج بالزانية تدخل على زوجها في النسب شيئاً آخر ، قال تعالى :
{ الزَّانِي لَا يَنكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ ۚ وَحُرِّمَ ذَٰلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ (3) }.

فالأصل في الزانية لا ينكحها إلا زانٍ أو مشرك  ام المسلم فلا ينكحها .

رجل في جاهليته في كفره كان على صلة مع إمرأة وأنجب منها ولداً ثم أسلم هل هذا الولد ولده ؟
جماهير أهل العلم يقولون لا ليس هذا الولد ولده إلا شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله؛ فشيخ الإسلام رحمه الله يقول : صحّ بيقين وبأسانيد نظيفة كالشمس لا يمكن أن يقدح في صحتها أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ألاط – أي ألحق – أولاد الجاهلية بآبائهم قبل الاسلام.

فهل الأنكحة قبل الإسلام صحيحة أم لا ؟
صحيحة .
{ تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ (1) مَا أَغْنَىٰ عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ (2) سَيَصْلَىٰ نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ (3) وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ } .

فكان تقرير شيخ الإسلام أن من أنجب من إمرأة وهذه المرأة ليست بغياً وما مسها غيره وهو على يقين أن هذا الولد منه وكان ذلك قبل الإسلام فأسلم فالولد يلحق به .

أما إذا كانت والعياذ بالله قد خانت زوجها – انظر رجعنا إلى الأصل الذي بدأنا به مجلسنا هذا – فإمرأة ذات فراش لها زوج مسّها رجل؛ لمن الولد ؟

اختصم سعدُ بنُ أبي وقاصٍ وعبدُ بنُ زمعةَ في غلامٍ، فقال سعدٌ: هذا يا رسولَ اللهِ ابنُ أخي عتبة بنُ أبي وقاصٍ، عهد إليَّ أنه ابنُه، انظر إلى شبهِه، وقال عبدُ بنُ زمعةَ: هذا أخي يا رسولَ اللهِ، وُلد على فراشِ أبي من وليدَته، فنظر رسولُ اللهِ ﷺ إلى شبَهه فرأى شبهًا بيِّنًا بعتبةَ، فقال: (هو لك يا عبدُ بنَ زمعةَ، *الولدُ للفراشِ وللعاهرِ الحجرُ* ، واحتجبي منه يا سودةُ بنتَ زمعةَ) .: قالت: فلم ير سودةَ قطُّ .
،أخرجه البخاري (٦٧٦٥) واللفظ له، ومسلم (١٤٥٧).

ويعني للعاهر الحجر.
ما معنى للعاهر الحجر ؟
أي الرجم.
يقولون لا يوجد أحاديث في الرجم بل الحديث في الصحيحين ، الولد للزوج على الأصل الذي تعلمناه والولد للفراش والولد لصاحب الفراش وللدخيل العاهر الزاني له الحجر .

في الحديث إشارة عجيبة أن المرأة المتزوجة لا يطمع بها إلا متزوج ، ولا يطمع غير المتزوج بامرأة متزوجة لذا قال النبي ﷺ وللعاهر الحجر .
وما قال الجلد، والجلد حد لغير المتزوج ، والحجر أي الرجم حد للرجل المتزوج ، فالذي يطمع أن يزني بامرأة متزوجة هو رجل متزوج وقوله الولد للفراش أي للزوج.

هنا نتكلم عن صورة غير هذه ، نتكلم عن رجل له صلة بامرأة ليس بينهما عقد حملت منه في جاهليته في كفره وهذا الجواب لشيخ الإسلام يفرح به كثيرا إخواننا الذين يسلمون ويكونون على صلة مع بعض النساء ولهم أولاد في ديار الغرب .

يعني هذا الجواب الآن يلزم ويخفف على الناس وكما قال قتادة : الفقه رخصة من ثقة ، وشيخ الإسلام ثقة ثقة ثقة رحمه الله تعالى .

أما رجل والعياذ بالله يلعب مع بنات الناس أو إمرأة والعياذ بالله تزني ، فيحرم عليه حتى لو إستقامت وكان هو صاحب الحمل فشرعاً الولد ولد حرام ، ويحرم عليه أن يبني بها وأن يعقد عليها حتى يخلو رحمها ، والولد إن رُبّيَ معه بينهما فإن كبر فحينئذ أخواته البنات من الحلال ليسوا أخوات له ،وليس لهن أحكام الاخوات  فيبقين ذوات عورة عليه، وهكذا والمسألة فيها تفصيل على النحو الذي ذكرناه .

مداخلة أحد الحضور : إن لم يجمع بينهم النسب أي ولد الزنا والأولاد منها ألا يجمع بينهما الرضاع وقد رضعوا من نفس الأم ؟

الشيخ : هذه مسألة الرضاعة مسألة أخرى نحن نتكلم عن مسألة في أصل الوطأ وأما الرضاعة فيمكن ، وغالباً والعياذ بالله الزانية ما تظهر أمام الناس انها ترضّع إلا في الغرب والمسألة في الغرب قلناها ، قبل سنوات  قبل الفجر في مسجدنا هذا وجدنا طفلاً باب المسجد ، أتقى زانية متى وضعت ترميه في مكان في باب مسجد ليرعاه الناس فكيف سترضعه.

والله تعالى أعلم .

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

14 جمادى الأخرة 1439هـجري.
2018 – 3 – 2 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الرابع : أخت تسأل فتقول ما رأي الشرع في رجل زنى بامرأة ثم تزوجها بعد عدة أشهر وإذا حملت منه قبل الزواج هل يعتبر هذا الطفل ابن حرام أم ابن حلال ؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال السادس والعشرون ارجو أن تبين لنا لماذا لا يجوز الجمع بين العقيقة والأضحية ولماذا…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/09/AUD-20170905-WA0000.mp3الجواب: هذا شيء يسمى عند الفقهاء *بالتداخل*، و *التداخل* يشرع في صور دون صور.
وكتبَ من المعاصرين اثنان في *أحكام التداخل* أخونا فضلية الشيخ القارئ محمد منصور رسالة الدكتوراة بعنوان: *التداخل في الأحكام الشرعية* والأخر أخونا *الخثلان* له رسالة بعنوان: *أحكام التداخل في الفقه الإسلامي*، وعرضوا *أحكام التداخل* على الفروع ووجدت تأصيلا بديعا *لجلال الدين البلقيني* عرضَ *التداخل* على الأصول وليس على الفروع، فكلامه قليل ولكنه مليئ، وكلاهما زعم في مقدمة رسالته أنه ما سبق في هذا الموضوع.
كلام جلال الدين البلقيني كلام لم يشتهر، وربيِ يسره لي من خلال تتبع ترات البلاقنة.
والكلام عن *التداخل* طويل يحتاج إلى ست او سبع محاضرات حتى يستوفى استيفاءاً قويا ودقيقاً.
ولكن مما أجمع عليه العلماء أن العبادات إذا كانت الأسباب مختلفة، فلا يجوز *التداخل* بين عبادتين، لكل عبادة سبب، مثل زكاة المال، وصدقة الفطر، فهل يجوز أن تدفع زكاة مالك وتقول هذا زكاة مال وزكاة فطر وكفارة يمين ،أوفر على مذهب تداخل وتداخل؟
لا يجوز هذا؛ لهذا سبب ولهذا سبب.
فالأضحية لها سبب، والعقيقة لها سبب.
العقيقة سببها ماذا؟
بلوغ الولد السابع.
من ولد له ولد ومات قبل السابع هل عليه عقيقة؟
لا، ولكن إذا بلغ السابع وجبت عليه العقيقة ولكن إذا مات قبل السابع فليس عليه عقيقة.
ما سبب الأضحية؟
مَنْ وَجَدَ سَعَةً في أيام العيد فيكون عليه الأضحية.
فالأضحية لها سبب، والعقيقة لها سبب.
زكاة المال لها سبب وزكاة الفطر لها سبب، فهذا لا يقبل *التداخل*.
ماذا بخصوص تحية المسجد؟
تحية المسجد تعظيم للمحِل( أي المكان)، فإذا عظمت المحِلّ بغير ركعتين خاصتين بتحية المسجد، كفرض الظهر وفرض العصر، فلو أحدهم دخل والإمام يصلي الظهر عليه تحية المسجد؟
لا.
ما هو سبب تحية المسجد؟
تعظيم المحل، المسجد ليس كالبيت ليس كالمتجر، فإذا عظمت المسجد أديت ما عليك، فهذا سبب، كما اجتهد *ابن الزبير* في الجمع بين الجمعة والعيد، رأى أن سببه اجتماع المسلمين، اجتماع المسلمين حسن.
فأحكام *التداخل* قائمة على قواعد عند العلماء، وفي بعضها قائم على نصوص وآثار، مثل الاستخارة.
ماذا قال النبي صلى الله عليه وسلم في الاستخارة؟
اذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ دون الْفَرِيضَةِ.
هل يجوز أن تصلي سنة الظهر البعدية وتستخير؟
يجوز.
لماذا؟
للنص.
ما هو النص؟
فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ دون الْفَرِيضَةِ.
أي ركعتين من دون الفريضة لك أن تجمع بين الاستخارة وبين أي سنة من سنن الرواتب، قيام ليل ،تحية المسجد، ركعت ورفعت يديك واستخرت لا حرج، سنة الوضوء لا حرج.
مثل التداخل في ركعات الطواف، النبي صلى الله عليه وسلم يقول في الحديث لكل اسبوع ركعتان أي لكل سبع أشواط ركعتان.
إنسان طاف أربعة عشر شوطا فهل له أن يصلى ركعتين بعد الأربعة عشر شوطا؟
أُثر هذا عن جمع من السلف، والأحسن أن يصلى ركعتين بعد كل سبعة، لكن واحد طاف أربعة عشر شوطا وصلى ركعتين بعض السلف جوّز ذلك.
فموضوع *التداخل* قائم على النقول أحيانا وأحيانا على العبادة المعقولة المعنى
إذا عرفنا السبب نقبل *التداخل* لكن لا يصح أن ينوي صلاة الفجر فينوي بسره صلاة سنة الفجر وفرض الفجر مادام ركعتين ركعتين فرض وسنة الله ، السنة مع الفرض لا تصلح أبدا، كذلك سداد الدين مع الكفارة لا تصلح، واحد يسد دينه ويدفع كفارة، قال والله الذي له عليه دين صار فقيرا فأنا أسد دينه وأحسبها كفارة يمين أو احسبها زكاة مال مثلا لا يجوز هذا، فهذا له سبب وهذا له سبب، وهكذا، والله تعالى أعلم.
⬅ مجلس فتاوى الجمعة.
03 ذو الحجة 1438هـ
25 اغسطس 2017م
↩ رابط الفتوى:
⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*
✍✍⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:
http://t.me/meshhoor

السؤال الخامس عشر هل من السنة حلق رأس المولود الأنثى أم هو خاص بالغلام الذكر…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/09/AUD-20160902-WA0005.mp3الجواب: لا فرقَ بينَ الذكرِ والأنثى؛فرأسُ الأنثى يُحلقُ كما يُحلقُ رأسُ الغلام، والدليلُ على ذلكَ أنَّ النبيَ-صلى الله عليه وسلم- قال: “و أميطوا عنهُ الأذى”
والأذى علّةٌ مشتركة؛ فالسبيلُ الذي يخرجُ منه الذكرُ هو السبيلُ الذي تخرجُ منهُ الأنثى، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: “أميطوا عنه الأذى”.
والأصلُ في أنَّ النساءَ يدخُلنَ في خطابِ الرجالِ إلا إن وُجِدتْ قرينةٌ خاصّة، والقرينةُ مفقودة، فخطابُ الرجالِ تدخلُ فيهِ النساء، وهذا أمرٌ معروفٌ، قيل -كما ذكرَ ابنُ الحاجب في مختصرِه الأصولي، قال: وهذا فقط مذهبُ أحمد-أنَّ خطابَ الرجالِ تدخلُ فيه النِّساء-وهذا الكلامُ ليسَ بصحيح.
والبلقيني -رحمهُ اللهُ- نقلَ نصّاً عزيزاً في الرسالةِ للإمامِ الشافعيِّ فيهِ أنَّ خطابَ الرجالِ تدخلُ فيهُ النساءُ وهو قول الإمامِ الشافعي.
والقرآن ظاهر فيه هذا؛ {يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَٰذَا ۚ وَاسْتَغْفِرِي لِذَنبِكِ ۖ إِنَّكِ كُنتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ} [يوسف: ٢٩] لم يقل إنكِ كنتِ من الخاطئات،{وَاسْتَغْفِرِي لِذَنْبِكِ إِنَّكِ كُنْتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ}، الخطاب الموجَّهُ للرجالِ تدخلُ فيهِ النساء، {إِنَّكِ كُنْتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ}، {يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ} [ال عمران:٤٣]، ما قالَ مع الراكعات، قال: واركعي مع الراكعين؛ فالخطابُ الموجَّه للرجالِ تدخلُ فيهِ النساء، وهذا أصلٌ عام.
الخطابُ الموجَّهُ للنساءِ لا يدخلُ فيهِ الرجال، والخطابُ الموجَّهُ للرجالِ تدخلُ فيهِ النساء، وإن أخرجنا نحتاجُ لقرينة، والعكسُ: الخطابُ الموجَّهُ للنساءِ لا يدخلُ فيهِ الرجال، وإذا أدخلنا الرجالَ نحتاجُ إلى قرينة.
لذا شيخنا -رحمهُ اللهُ- مما وقعَ بينهُ وبينَ علماءِ العصر، ولا سِيَّما الغماريين -المغرب- وهذا أمرٌ محفوظٌ في الكتب،فشيخنا -رحمهُ اللهُ- في أكثرِ من مجلسٍ من مجالسهِ وفي بعضِ كتبهِ كآداب الزفاف ذكرَ *حُرمة حلق اللحية*، وذكر من أدلّةِ حُرمةِ حلق اللحية، حرمةُ التشبه بالنساء. فهل هذا الاستدلالُ صوابٌ أم خطأ؟
صواب أم خطأ هذا الاستدلال؟ الشيخ يذكر حرمةَ حلقِ اللحية، ويذكرُ أدلةً كثيرة، فمن ضمنِ الأدلةِ الكثيرةِ التي يذكرها الشيخُ يذكرُ حرمةَ التشبه بالنساء، هذا الاستدلالُ صوابٌ أم خطأ؟ بناءً على أنَّ الخطابَ الموجه للنِّساءِ لا يدخلُ فيهِ الرجالُ، والخطابُ الموجهُ للرجالِ تدخلُ فيه النساء.
هذا خِطابٌ موجٌهٌ للرجالِ وهوَ حرمةُ التشبهِ بالنِّساء، وبالتالي حلقُ اللحيةِ فيهِ تشبهٌ بالنساءِ وهذا صواب.
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
15 ذو القعدة 1437 هجري
2016 – 8 – 18 افرنجي

السؤال السادس و العشرين امرأة من العراق تسأل عن حكم عدم اخبارها لزوجها بوضع…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/12/WhatsApp-Audio-2016-12-14-at-7.39.04-AM.mp3الجواب : طبعا وضع المانع يتطلب أن تكشف عورتها المغلظة ، وهذا ما ينبغي أن يكون إلا لحاجة معتبرة ، و لا بد أن يكون بإذن الزوج ، وأما مع عدم إذن الزوج فحينئذ يكون عدم إذنه للضرورة التي هي تقدرها ، فإن صدقت الله تعالى، أن زوجها فعلا لا يقبل و هي لا يمكن أن تصنع الذي تصنعه إلا بأن يكون بغير رضا الزوج أو أن تقع بشدة لا تطيقها فهذه هي الحاجة التي ينوه عليها أهل العلم .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة.
10 ربيع الأول 1438 هجري
2016 – 12 – 9 إفرنجي

ما هو حكم التسمية بالأسماء التالية محيي الدين إيمان عبد المنعم

الأسماء في الشرع لها أهميتها واعتنى بها النبي صلى الله عليه وسلم عناية متميزة، فقد غير أسماء غير واحد من أصحابه رضي الله عنهم، وبين أن أحب الأسماء إلى الله : عبدالله، عبدالرحمن، وأصدقها: الحارث وهمام .
 
والنظر بالجملة في الأسماء التي غيرها النبي صلى الله عليه وسلم يخلص إلى قواعد قد نصص عليها العلماء، وقد جمع الإمام الصاغاني كتاباً في الأسماء التي غيرها رسول الله صلى الله عليه وسلم .
 
فمن الأسماء الممقوتة في الشرع ما يضاد العقيدة الصحيحة أي مافيه تعبيد لغير الله عز وجل، مثل: عبدالنبي، أو عبدالحسين، وكذلك إذا حمل الاسم معنىً قبيحاً الشريعة ستنفر منه، أو يحمل في طياته معنى لا يحمد وإنما يذم، فمنها مثلاً: نهاد، وهذا الاسم معناه: المرأة التي برز ثدياها، ومنها وصال ومعناها: الجماع، وغير ذلك من الأسماء التي تحمل معنى قبيحاً.
 
ومن القواعد أيضاً في الأسماء المنصوص عليها عند أهل العلم أن لا يكون فيه تشبه بأسماء الكفار فلا يجوز للرجل أن يسمي ابنه أو ابنته باسم فيه تشبه بالكفار، وتزداد الحسرة والأسف لما نجد أن الأمر تعدى أسماء الأشخاص إلى أسماء المحلات التجارية التي أصبحت تسمى بأسماء أعجمية، وسبب ذلك الشعور بالهزيمة، فمن سنة الله تعالى التي لا تتبدل ولا تتغير، أن الصغير يحاكي الكبير وأن الجاهل يحاكي العالم وأن المغلوب يحاكي الغالب، وكثير من أفراد هذه الأمة غلبوا في نفوسهم وهزموا، وأصبح الكفار هم القدوة وهم الأسوة لهم، فهم يجارونهم، ويحاولوا أن يتشبهوا بهم، لذا وقعت اللعنة من النبي صلى الله عليه وسلم على من تشبه بالكفار، والتشبه مما يشمله الأسماء .
 
ثم من القواعد الكلية في الأسماء أن لا يكون في الاسم تزكية أي أن لا يزكي الرجل في الاسم، فربنا يقول: {فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى} فلا يجوز لإنسان أن يسمي ابنه (محيي الدين) ولا يجوز للمرأة أن تسمى (ساجدة) ولا (إيمان) وأيضاً (ناصر الدين) وما شابه من هذه المعاني، والإمام النووي رحمه الله  كان لقبه (محيي الدين) وكان يغضب وينزعج من هذا اللقب، وكان يقول: (من لقبني بمحيي الدين فإني لا أجعله في حل) .
 
وأيضاً من القواعد في الأسماء أن لا نسمي الرجل باسم وتضيفه لاسم لم يثبت لله عز وجل في كتاب أو سنة، فأسماء الله توقيفية، فربنا يقول: {سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمدلله رب العالمين} فبعد أن نزه الله نفسه بالتسبيح عن كل نقص مدح أنبياءه لأن أنبياءه لا يصفون الله إلا بما يستحق من أسماء الجلال والجمال والكمال، فلا يجوز أن نستنبط من عقولنا اسماً لربنا بغير اعتماد على نص، و[المنعم] لم يرد كاسم لله لا في كتاب ولا سنة، و[الإنعام] صفة من صفات الله، لكن لا يجوز أن نسمي باسم نضيفه إلى صفة، فالصفات في الشرع بابها أوسع من باب الأسماء والله لا يدعى ولا يسأل إلا بأسماءه ولا يجوز استنباط اسم من صفة، فمثلاً الله يقول: {قل الله يفتيكم في الكلالة} فلا يجوز أن تقول إن الله (مفتي) فيصبح هذا اسم، والاسم لا بد له من دليل خاص.
وينبغي علينا أن نعتني بأسماء الأبناء ، فالمسمى له نصيب من حقيقته، فقد استشار عمر رضي الله عنه فيمن يتولى له بيت المال، فدل على رجل فقال له: ما اسمك؟ قال: كنيز، قال: ما اسم أبيك؟ قال خبيء، قال: والله لا نولي بيت المال من كان يكنز وأباه يخبي.
 
ومن الناس من يسمي ابنه بأسماء أو مفردات وردت في القرآن من غير أن ينظر إلى حقيقة المعنى، فليست العبرة بورود الاسم في القرآن، فمثلاً كلمة (حمار) وردت في القرآن، فهل يجوز لأحد أن يسمي ابنه حمار؟ وكذلك كلمة (سجى) وردت في القرآن ومعناها الظلام، وهو شرعاً مذموم، فليس اللجوء إلى القرآن مسوغاً لأن يكون الاسم حسناً ولنا في أسماء الصحابة والتابعين أسوة ولا بأس أن يسأل الإنسان عن معنى الاسم الذي يريد أن يسميه، والله الموفق.

السؤال الأول أخ يقولرزقت بمولود يوم السبت الساعة التاسعة صباحا متى يكون موعد الحلق…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/10/AUD-20171022-WA0075-1.mp3الجواب:
أما الختان فلم يصح شيء في التوقيت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم،والأحاديث التي فيها أن الختان في السابع لم تثبت، وألّف الإمام ابن عساكر كتابا مطبوعا سمّاه “الافتتان في أحاديث الختان”، أورد جميع الأحاديث ولم يصح شيء في التوقيت، فمتى تحمّل الصبي الختان تعجلنا، ومتى حصل معه شيء يمنعه ولا يطيقه ولا يتحمّله تأخرنا، على حسب مصلحة المولود.
وأما الذبح وحلق الرأس فقد ثبتت الأحاديث يوم سابعه، ولمّا أضاف النبي صلى الله عليه وسلم السبع إلى الولد تبين أننا نحسب سبعة أيام، فإذا أتم السبعة أيام فحينئذ نحلق رأسه ونذبح عقيقته.
أخونا السائل يقول: رزقني الله الولد الساعة التاسعة صباحا من يوم السبت، السبت الذي يليه الساعة التاسعة صباحا، آخر السابع و أول الثامن، والساعة التاسعة صباحا من يوم الجمعة أول السابع.
العقيقة فيها فرح والأحسن أن يدعى إليها الناس بخلاف الأضحية، فالعلماء يفاضلون بين الأضحية والعقيقة فيقولون: الأحسن في الأضحية أن تتصدق بلحم نيّء، والأحسن في العقيقة أن تطبخها وتدعو الناس إليها، لكن هل من لم يتمكّن -مثلا- إنسان رزق في غربة، والمرأة ضعيفة، وفِي اليوم السابع تكون المرأة لا زالت ضعيفة، ولا يستطيع الزوج أن يدعو فلو أنه تصدق نيّئا لا حرج، لكن إن تمكن من الإطعام بعد الطهي فهذا أفضل، وإذا مات الولد قبل السبعة أيام فلا شيء عليه، كأن يموت في السادس أو الخامس، فالعقيقة عليه ليست واجبة أي إذا مات قبل السابع ؛ فتجب العقيقة ببلوغ الولد السابع، فإذا  بلغ الولد السابع عُقّ عنه.
طيب إذا كان الولد مريضا وبلغ السابع ولم يعقّ عنه، فهل لنا أن نعقّ عنه بعد وفاته؟ لا حرج أن نعقّ عنه بعد وفاته والله تعالى أعلم.
 
⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*
 
٣٠ محرم 1439 هجري                  ٢٠ – ١٠ – ٢٠١٧ إفرنجي
 
↩ *رابط الفتوى:* http://meshhoor.com/fatawa/1471/
 
⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*
 
✍✍⬅ *للاشتراك في قناة التلغرام:*
 
http://t.me/meshhoor