كلمة حول الزلازل.

كلمة حول الزلازل.

الزلازل التي ضربت شمال البلاد ولعله بلغ عددها نحو العشرين خلال أيام قليلة تستدعي منا كلمة فأقول وبه سبحانه أصول وأجول.

يقول الله عز وجل: *وَمَا نُرْسِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا*، فهذه آيات كونية لله يرسلها الله تعالى حتى يخوفَنا.

*وما ورد في المرفوع والموقوف من أن سبب الزلازل إنما هو جبل قاف ولجبل قاف عروق مرتبطة بكل جبال الدنيا فإذا أراد الله تعالى الزلازل حرك جبل قاف ووقع الزلزال هذا كله مما لم يثبت ولم يصح ولم يعرف لجبل قاف أصل وجود.*

وأعلى ما ثبت في مواضيع الزلازل ما ثبت في البخاري أن النبي عليه السلام لما ذكر *نجد* وهي شرق المدينة فأشار النبي صلى الله عليه وسلم بيده الكريمة وقال: *هناك الزلازل والفتن،* وهو حديث ورد بلفظ :
عَنْ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ : ( اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَأْمِنَا وفِي يَمَنِنَا . قَالُوا : وَفِي نَجْدِنَا ؟ قَالَ : اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي شَأْمِنَا وفِي يَمَنِنَا . قَالُوا : وَفِي نَجْدِنَا ؟ قَالَ : هُنَاكَ الزَّلاَزِلُ وَالْفِتَنُ ، وَبِهَا يَطْلُعُ قَرْنُ الشَّيْطَانِ ) رواه البخاري (1037) ومسلم (2905) ، واللفظ للبخاري .

ونجد المناطق الشرقية من المدينة النبوية وتشمل العراق، عراق العرب وعراق العجم، *فالعراق كما قال ياقوت في معجم البلدان عراقان: عراق العرب وعراق العجم،* التي تشمل اليوم إيران وكلما أوغلت في الشرق هي عراق فقال النبي صلى الله عليه وسلم: *هناك الزلازل والفتن.*

لكن لا يمنع أن تقع الزلازل وقد وقعت فيما مضى وجمعها *السيوطي* المتوفى سنة تسعمئة وإحدى عشر في كتاب سماه *كشف الصلصلة فيما وقع من الزلزلة* فذكر جميع الزلازل التي وقعت ووقعت في مصر ووقعت في الشام، بل من بواكير ما وقع من الزلزال وقع في عهد عمر رضي الله عنه فوقعت الزلزلة في عهد عمر في المدينة فقال عمر
–وهذا أعلى فيما يعرف من أسباب الزلازل-
قال عمر رضي الله تعالى عنه: *لقد أحدثتم.*

*سبب الزلازل الإحداث والبدع في الدين، فمتى ظهر الإحداث و ظهرت البدع في الدين ظهرت الزلازل، فقال عمر: *لقد أحدثتم إن الله عز وجل يستعتبكم، لئن عادت فلن أبقى بين ظهرانيكم.*

إن الله يستعتبكم بالصلاة، ولذا عند علمائنا صلاة تسمى *بصلاة الآيات* فكل ما يقع في الكون من أشياء لا يمكن للبشر أن يردّوها فيفزعون ويفرون إلى الله *فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ.*

وقد وقع زلزال في عهد الصحابة (بقيت بقية من الصحابة )ومنهم أنس بن مالك رضي الله عنه ومن المعلوم أن أنس بصري من البصرة, لما وقع الزلزال في عهده صلى بالناس صلاة الآيات كما في مصنف عبد الرزاق، *وصلاة الآيات هي صلاة الكسوف والخسوف، تصلى ركعتان في كل ركعة ركوعان واختلف أهل العلم هل تصلى صلاة الزلازل جماعة أم فرادى، فأورد الإمام الشافعي رحمه الله في كتابه “الأم” خبر عن علي رضي الله عنه أنه صلى جماعة ثم قال الإمام الشافعي رحمه الله: إن صح الأثر فبه أقول، وأثر علي لم يثبت، ولكنه صح عن أنس أنه صلى بالناس جماعة بالبصرة.*

اليوم تعاليم السلامة العامة تقول إذا وقع الزلزال ما ينبغي أن يبقى الناس تحت بناء وإنما يمشون على الفضاء من الأرض، فلا يمنع أن نمشي إلى فضاء في الأرض ونصلي جماعة، ولا يلزم أن تكون صلاة الجماعة في المساجد، بل قال *القاضي خان* في فتاويه المطبوعة في الهند المشهورة: *والخروج الى الفراغ في وقت الزلزال أمر لا حرج فيه ولا ينافي التوكل،* وموسى عليه السلام لما قص لنا الله سبحانه تعالى في سورة القصص عنه “فَفَرَرْتُ مِنْكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ”.

*فكل ما لا يستطيع العبد دفعه فيلجأ إلى الله عز وجل بالصلاة ويلجأ إلى الله عز وجل بالدعاء.*

فهذه نبذة مهمة عن الزلازل.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة*

٢٩ شوال – ١٤٣٩ هجري
١٣ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى*

كلمة حول الزلازل.


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان*✍🏻✍🏻

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام*

http://t.me/meshhoor

السؤال التاسع: هل تنصح طلبة العلم باللجوء للتعليم الأكاديمي خاصة وأن القوم يحاربوننا بمنع إخوتنا من الخطابة والتدريس بحجة عدم حصوله على شهادة جامعية تليق به؟

*السؤال التاسع: هل تنصح طلبة العلم باللجوء للتعليم الأكاديمي خاصة وأن القوم يحاربوننا بمنع إخوتنا من الخطابة والتدريس بحجة عدم حصوله على شهادة جامعية تليق به؟*

الجواب : أنا أنصح بالدراسة  الأكاديمية الجامعية ليس لهذا السبب.

حقيقة تدريس العلم ضعيف، وتدريس العلم ليس فيه تكامل، يعني أنا أقول: *العلوم الأصل فيها أن يدرسها دراسة منظمة.*

هل تعرفون أحد يدرس دراسة نظامية من المشايخ خارج الجامعات؟
يعني يدرس التفسير من أوله إلى آخره، يدرس كتب الصحاح والسنن، يدرس الفقه من أول باب إلى آخر باب  – هذا ضعيف، هذه الدراسة قليلة – يعني يدرس علم الميراث، يدرس علم المواقيت، هذه الدراسة كادت تحصر في الجامعات.

طالب العلم الذي يطلب العلم على رأسه، يقرأ الذي يحب، لا أقول يقرأ الذي يفيد، الذي يحبه يقرأه والذي لا يحبه يتركه، لكن في الدراسة الأكاديمية تقرأ ما تحب وتقرأ ما يلزم مما لا تحب.

*أنا أنصح بالدراسة الأكاديمية، وأنصح عدم الاقتصار على الدراسة الأكاديمية.*

*وطالب العلم اليوم حتى يقرأ على المشايخ يحتاج إلى حسن صبر وحسن أدب، وحسن علاقة.

وحقيقة أصبح المشايخ يخافون من الطلبة.

أنا والله أخاف من طلبتي، لأن أكثر من آذاني بعض الطلبة، ولما يطلب مني الزيارة أستنفر وما أبقى هادئا.

الشاهد وفقني الله وإياكم بعض الطلبة تفرح وتبش وتهش وتعلم خلقه وتعلم أنه متدين وصادق وبعضهم تعرف أنه طالب علم أزعر تقول لو أنه لم يطلب العلم أحسن ويبحث عن عيوب الناس.

*والله إضطررت لأن أقول لبعض الناس يتملكون في عيوب المشايخ قلت لبعض الناس ممن هذا حاله: إذا تبقى تأتيني هكذا وأنا قلبي رقيق وما أتحمل فلا تأتيني، الله يسهل عليك، قال تطردني، قلت أطردك، اعتبرها طردة وامشِ وأرحني.*

*بعض الناس ما يجلس إلا ويفتح جروح، ويفتح عيوب، ويتتبع عثرات الناس، وعثرات المشايخ أعوذ بالله من هؤلاء.*

إلى متى نبقى على هذا الحال ؟

لماذا لا نرقى بأخلاقنا ونسمى بها مع طلبنا للعلم.

وطالب العلم ينبغي إن رسخ في العلم أنه كلما ازداد علم ازداد هدىً وازداد تقى، وازداد رفعةً وحفظ لسانه، ما تكلم في أحد، ما شتم أحداً .

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٢ شوال – ١٤٣٩ هجري
٦ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال التاسع: هل تنصح طلبة العلم باللجوء للتعليم الأكاديمي خاصة وأن القوم يحاربوننا بمنع إخوتنا من الخطابة والتدريس بحجة عدم حصوله على شهادة جامعية تليق به؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍🏻✍🏻

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الرابع : ما هو التصرف المناسب عندما أسمع أحد الأشخاص يسب الذات الإلهية بشكل مثير للغضب ؟

السؤال الرابع : ما هو التصرف المناسب عندما أسمع أحد الأشخاص يسب الذات الإلهية بشكل مثير للغضب ؟

الجواب : طبعاً الذي يسبّ الله تعالى كافر ؛ فإذا كان الشتم ليس بكفر ماذا بقي من الكفر  .
وهذا ينبغي أن ينكر عليه فإن سمعت من لك عليه ولاية فالواجب عليك أن تأدبه ، فأن تسمع لاقدر الله ولدك أو زوجتك أو من لك عليه ولاية ، فإن لم تكن لك عليه ولاية فارفع أمره لصاحب الولاية .
جلست مع بعض القضاة وكتبت رسالة؛ قديماً ولم أنشرها بعد حول شتم الذات الإلهية وأخبرني أكثر من واحد من القضاة يقول تأتينا حالات ونحن ولله الحمد و المنة مسلمون نغار على ربنا وبين أيدينا عقوبات من – إلى ويقول أما أنا فأوقع أشد العقوبات على هذا الشاب .
فالرجل والعياذ بالله تعالى خلع رقة الحياء وخلع الإيمان من قلبه وأصبح يصيح ويصرّخ
في مجالس الناس العامة والشارع بشتم الرب والدين هذا ينبغي أن يشهد عليه مجموعة من الناس ويرفع للقضاء وتتابع أموره في القضاء ،ولله الحمد والمنة يوجد في المغافر لله الحمد والمنة أصحاب ديانة وأصحاب صلاة وأصحاب غيرة ويوجد في المحاكم كذلك فمن صنع ذلك بإذن الله تعالى صنع خيراً ، وليس المراد أن نؤذي الناس فالمراد أن نؤدب الناس وأن نجعل هذا العمل تأديباً لغيره من الناس فقد صح عند أبي شبة في تاريخ المدينة أن عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه قال (إن الله ليزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن) ، بعض الخلق ينتفع بزجر السلطان ولا ينتفع بوعيد القرآن لضعف إيمانه وهذا الذي بلغ به هذا الحال هذا والعياذ بالله تعالى صنع من الموبقات وصنع من المعاصي ما الله به عليم ، فلا يقتحم سوار هذا الأمر إلا – والعياذ بالله تعالى – شقي  ،ونصيحتي أن يزجر ويقال له كلاماً شديداً في نفسه كما قال الله عز وجل لنبيه صلى الله عليه وسلم في المنافقين في سورة النساء  { وَقُل لَّهُمْ فِي أَنفُسِهِمْ قَوْلًا بَلِيغًا }سورة النساء 63.
فيقال له في نفسه قولاً بليغاً ثم يرفع أمره للسلطان

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٢ شوال – ١٤٣٩ هجري
٦ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الرابع : ما هو التصرف المناسب عندما أسمع أحد الأشخاص يسب الذات الإلهية بشكل مثير للغضب ؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍🏻✍🏻

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني: أخ يسأل فيقول رجل حصل معه حادث ونجّاه الله تعالى، فهل له أن يقول إنّ الله نجّاني بسبب صدقة، أو صلاة، أو ما أشبه ذلك، أم الأصل أن يقول نجاني الله تعالى برحمته؟

*السؤال الأول: أخت تسأل فتقول: نذرتُ أن أصوم ستة أيام من شوال، ثم ما استطعت في هذه السنة، بسبب النَّفاس، فماذا عليَّ؟*

الجواب: ما قاله النبي ﷺ كما في صحيح الإمام مسلم: *النذر يمين، وكفارته كفارة اليمين.*

وكَفارته: أي كفارة النذر .

*والفرق بين النذر واليمين:* أن الأصل بالنذر أن يَفِيَ به الإنسان، وقد مدح الله تعالى عباده في سورة الإنسان بِـقَوله: *يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا* [الانسان : 7].

فالأصل في الإنسان إن نذر؛ أن يَفِيَ به، وإن حلف؛ الأصل فيه أن لا يَفِيَ بِـالمحلوف إن رأى غيرها خيرا منها، لأن النبي ﷺ يقول: *مَن حَلَفَ على يمين، فرأى غيرها خيراً منها؛ فليأتِ الذي هو خير، وليكفر عن يمينه.*

وفي رواية: *فليكفر عن يمينه، ويأتي التي حَلَفَ.*

وكلا الروايتين في صحيح مسلم، من مخرجين مستَقِلَّين، وهذا يدل على أنهما حديثان مستقلان، وليس التقديم والتأخير من اختلاف الرواة.

فالنبي ﷺ تارة قال: *فليُكَفِّر عن يمينه، وليأتِ الذي هو خير.*

وتارة قال: *فليأت الذي هو خير، وليكُفِّر عن يمينه.*

والصورتان مشروعتان.

*فمتى يكون النذر يميناً؟*

لَمَّا يعجز الإنسان عنه، ولا يستطيع أن يَفِيَ به، نقول له الآن: نذرك أصبح حكمه حكم اليمين، وعليك كفارة اليمين، من *تحرير رقبة*، وهذا غير موجود، ومِن *إطعام عشرة مساكين من أوسط ما تطعمون به أهليكم أو كسوتهم*، فإن لم يستطع الحالِف أو الناذِر بِـمثلِ هذه الصورة؛ فحينئذ *يصوم ثلاثة أيام،* ولا يَلزم فيهن التتابع على قول جماهير أهل العلم، وهذا هو الراجح.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٢ شوال – ١٤٣٩ هجري
٦ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثاني: أخ يسأل فيقول رجل حصل معه حادث ونجّاه الله تعالى، فهل له أن يقول إنّ الله نجّاني بسبب صدقة، أو صلاة، أو ما أشبه ذلك، أم الأصل أن يقول نجاني الله تعالى برحمته؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍🏻✍🏻

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال السابع عشر: إخواني يأخذون الكهرباء بغير حقها، و قد نصحتهم فلم يستجيبوا، و لم أستطع أن أغير المنكر، هل علي إثم؟

*السؤال السابع عشر: إخواني يأخذون الكهرباء بغير حقها، و قد نصحتهم فلم يستجيبوا، و لم أستطع أن أغير المنكر، هل علي إثم؟*

الجواب: لا، ليس عليك إلا البيان و النصيحة.
بعض الناس -للأسف طبعا- يقولون مال الدولة حلال، سرقة مال الدولة حلال، من أين حلال! كيف سرقة وتكون حلال!! من أين جاءت ما أدري!
أولا: الكهرباء شركات خاصة، و المياه شركات خاصة، فليست من الدولة.
ثانيا: الأخذ من المال العام أشد عند الله تعالى يوم القيامة من السرقة.
السرقة لها شروط حتى يقام الحد، لكن عند الله عز وجل الأخذ من المال العام أشد.

رجل في زمن النبي صلى الله عليه وسلم أخذ من مال الغنيمة قبل أن توزع، أخذ شملة،عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: خَرَجْنَا مَعَ النَّبِيِّ صلى الله عليه و سلم إِلى خَيْبَرَ. فَفَتَحَ الله عَلَيْنَا. فَلَمْ نَغْنَمْ ذَهَبا وَلاَ وَرِقا. غَنِمْنَا الْمَتَاعَ وَالطَّعَامَ وَالثِّيَابَ. ثُمَّ انْطَلَقْنَا إِلَى الْوَادِي. وَمَعَ رَسُولِ اللّهِ صلى الله عليه و سلم عَبْدٌ لَهُ، وَهَبَهُ لَهُ رَجُلٌ مِنْ جُذَامٍ. يُدْعَى رِفَاعَةَ بْنَ زَيْدٍ مِنْ بَنِي الضُّبيْبِ. فَلَمَّا نَزَلْنَا الْوَادِيَ قَامَ عَبْدُ رَسُولِ اللّهِ صلى الله عليه و سلم يَحُلُّ رَحْلَهُ فَرُمِيَ بِسَهْمٍ. فَكَانَ فِيهِ حَتْفُهُ. فَقُلْنَا: هَنِيئا لَهُ الشَّهَادَةُ يَا رَسُولَ اللّهِ قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه و سلم: «كَلاَّ. وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ! إِنَّ الشَّمْلَةَ لَتَلْتَهِبُ عَلَيْهِ نَارا. أَخَذَهَا مِنَ الْغَنَائِمِ يَوْمَ خَيْبَرَ. لَمْ تُصِبْهَا الْمَقَاسِمُ» قَالَ فَفَزِعَ النَّاسُ. فَجَاءَ رَجُلٌ بِشِرَاكٍ أَوْ شِرَاكَيْنِ. فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللّهِ! أَصَبْتُ يَوْمَ خَيْبَرَ. فَقَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه و سلم: «شِرَاكٌ مِنْ نَارٍ أَوْ شِرَاكَانِ مِنْ نَارٍ».
أخرجه مسلم حديث (115)، وأخرجه البخاري في “كتاب المغازي” “باب غزوة خيبر” حديث (4234)، وأخرجه أبو داود في “كتاب الجهاد” “باب تعظيم الغلول” حديث (2711).

فالمال العام و إن أسقط الشرع الحد عمن سلبه، إلا أن إسقاط الحد أمر لا يرفع الإثم، بل لا يرفع شدة العذاب يوم القيامة، لا يرفع شدة العذاب يوم القيامة.

بعض الناس قد يرتكب بعض الجرائم فيها حدود يسقط عنه الحد بشبهة، لكن لا يعني سقوط الحد أن الأمر حلال، أو أن الأمر عند الله عز و جل هين، لا لا يلزم من ذلك.
فسرقة المال عند بعض العلماء، لا يسقط الوضوء، ولا يسقط الجنابة عند بعض العلماء لأنه مال حرام، وإن كان الذي رجحناه في تأصيلنا و تقريرنا أنه يسقط مع الإثم .

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

١٥ شوال – ١٤٣٩ هجري
٢٩ – ٦ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال السابع عشر: إخواني يأخذون الكهرباء بغير حقها، و قد نصحتهم فلم يستجيبوا، و لم أستطع أن أغير المنكر، هل علي إثم؟

◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍🏻✍🏻

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثالث عشر: هل ورد في صفة الشارب عن عمر رضي الله عنه أنها كانت كبيرة؟

*السؤال الثالث عشر: هل ورد في صفة الشارب عن عمر رضي الله عنه أنها كانت كبيرة؟*

الجواب: الناس قديما ما كان عندهم الأدوات الموجودة هذه الأيام في موضوع الشارب فكان عمر رضي الله عنه يهمل شاربه حتى أنه لما كان يريد أن يحلف على شيء كان يأخذ بشاربه.

*والمغيرة بن شعبة* كما في سنن أبي داوود قص النبي صلى الله عليه وسلم شارب المغيرة بن شعبة على السواك ،اخرج السواك ووضع السواك على شاربه وقص تحت شاربه.

ماذا يعني؟

الشارب طويل.

ورد ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يأخذ من سابلتيه.

*والسابلة* هي جوانب الشوارب، فالشارب لا يؤخذ منه فقط طولا، بل يؤخذ منه سمكا لذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: *انهكوا الشارب،* وكان يأخذ من شاربه حتى يبان البياض الذي تحت الشارب حتى يظهر.

فالشارب يؤخذ.

كان عمر كما قلت تمر به أيام يترك الشارب فكان يفتله كان يأخذه، .

لكن ترك الشارب ليس من الفطرة.

جاء رسول فارس للنبي صلى الله عليه وسلم حالق اللحية وشاربه طويل، فالنبي استغرب قال: *من أمرك بهذا؟*

ما المنظر هذا؟

شارب طويل وما في لحية.

قال ربي.

وقال النبي صلى الله عليه وسلم كما في …….. : *أما أنا فقد أمرني ربي أن ارخي لحيتي واقص شاربي.*

*وهذا أقوى دليل على وجوب اللحية.*

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

١٥ شوال – ١٤٣٩ هجري
٢٩ – ٦ – ٢٠١٨ إفرنجي
*رابط الفتوى*

السؤال الثالث عشر: هل ورد في صفة الشارب عن عمر رضي الله عنه أنها كانت كبيرة؟


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍🏻✍🏻

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

السؤال الثامن: هل من السنة قتل الوزغ؟

السؤال الثامن: هل من السنة قتل الوزغ؟

الجواب:
هل تعرفون ما هو الوزغ؟ إنه أبو بريص.
هذا الحيوان نبغضه ولا نحبه ونبغضه في الله ،لماذا؟
لأنها كانت تنفخ على نار ابراهيم عليه السلام، حتى الدواب والحشرات التي تبغض اولياء الله نبغضها ،وقد ثبت في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:من قتل وزغة في الضربة الأولى فله مئة حسنة ومن قتلها في الضربة الثانية فله دون ذلك، (وفي رواية سبعون حسنة) ومن قتلها في الضربة الثالثه فله دون ذلك ،وكان عند عائشة سهم تقتل فيه الوزغ، فالشرع امر بقتل الوزغ وحث عليه ،وحث على وجود العزيمة لقتله من المرة الأولى وجعل قاتله من المرة الأولى به أجر اكثر من قاتله من المرة الثانية والثالثة والذي يقتله من المرة الثالثة تكون عزيمته قد فترت وضعفت،والشرع يريد في قتل الوزغ أن يكون القاتل صاحب عزيمة قوية.

والله تعالى أعلم.
⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

١٥ شوال – ١٤٣٩ هجري
٢٩ – ٦ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثامن: هل من السنة قتل الوزغ؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍🏻✍🏻

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال السادس : أخ يسأل من أبغض الناس إلى الله؟

*السؤال السادس : أخ يسأل من أبغض الناس إلى الله؟*

الجواب:
أحب سؤال إلى قلبي أن أجد جواب السؤال مباشرة من رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويكون المجيب لست أنا وإنما أنا حالي حال الناقل.

فأخ يقول من أبغض الناس إلى الله، اسمع ماذا يقول النبي صلى الله عليه وسلم في صحيح البخاري: *أبغض الناس إلى الله ثلاثة، *الأول* ملحد في الحرم، هذا أبغض الناس إلى الله.

والإلحاد: الميل عن القصد، فالذين يذهبون للحرم يقصدون العبادة والطاعة، فرجل ذاهب غافل مائل عن هذا الخط، يعني سواء جاءت الصلاة أو ما جاءت الصلاة ليس سائل.

جماعة يحدثونا عن بعض السائقين الذين يخرجون مع المعتمرين قال يجلسون يلعبوا شدة وبعضهم لا يصلي.

فأبغض الناس الى الله من؟

ملحد في الحرم، ملحد في الحرم زائغ عن قصد الناس في ذهابهم للحرم هذا أبغض الناس إلى الله.

*والثاني:* ومتبع في الإسلام سنة جاهلية، مثال :يعني يفخر بآبائه، يفخر بأجداده، هذا سنة جاهلية هذه عادة الجاهلية قبل الإسلام، فالذي يتبع في الإسلام سنة هدمها الإسلام وكانت موجودة في الجاهلية هذا أبغض الناس إلى الله وإن صام وصلى وحج.

*والثالث:* ومطالب دم امرؤ مسلم بغير حق ليهرق دمه، واحد يكيد لآخر بغير حق حتى يوصله لأن يقتل.

هؤلاء الثلاثة هم أبغض الناس عند الله عز وجل فيما ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما أخرجه البخاري في صحيحه.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

15شوال 1439 هجري.
6-29- 2018 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال السادس : أخ يسأل من أبغض الناس إلى الله؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍🏻✍🏻

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الخامس: شيخنا بارك الله فيك، هل يجوز السفر إلى أمريكا لِـلعمل لِـفترة محدودة، لكي أجمع الأموال للزواج ومساعدة أبي في النفقة على عائلتي -أمي وأخواتي-، حيث أني سأقوم بالعمل مع خالي، حيث أنه يوجد له تجارة في تلك البلاد؟

*السؤال الخامس: شيخنا بارك الله فيك، هل يجوز السفر إلى أمريكا لِـلعمل لِـفترة محدودة، لكي أجمع الأموال للزواج ومساعدة أبي في النفقة على عائلتي -أمي وأخواتي-، حيث أني سأقوم بالعمل مع خالي، حيث أنه يوجد له تجارة في تلك البلاد؟*

الجواب: السفر العارض إلى ديار الكفر لا حرج فيه، وكذلك سفر المضطر، في حق من وجد في نفسه عزمة أكيدة بأنه لا يتأثر – بإذن الله تعالى- بِـشُبهات وشـهوات القوم، وهذا أمر يعسر ضبطه وتقديره، وتكفي فيه غلبة الظن، *وأما مَن غَلبَ على ظنه أنه إن ذَهَب إلى بلاد الكفر؛ فإنه يُفتَن بنسائهم أو ما شابه؛ فإنه يَحرُم عليه الذهاب.*

السفر العارض مثل التاجر الذي يذهب إلى الصين وإلى أوروبا وأمريكية، يشتري ثم يعود؛ لا حرج في ذلك.

الطالب الذي يتعلم؛ لا حرج في ذلك، والذي يَعمَل مدة يسيرة؛ لا حرج في ذلك، ولا سيما إذا كان هذا العمل في خدمة دين الله عز وجل، كأخواننا أئمة المساجد هناك، والدعاة إلى الله عز وجل، فإنهم إن شاء الله مثابون، والواجب عليهم حمل ثقيل، وكذلك حال السائل شريطة أن يغلب على ظنه أنه يبقى على استقامة، *لأنه في شرعنا إن تعارض الدِّين والدنيا، أيهما يُقدَّم؟*

*الجواب:* الدِّين.

فالذهاب العارض لا حرج فيه، والممنوع على لسان النبي ﷺ إنما هو الإقامة، من أقام بين ظهراني المشركين، إذا إنسان ما وجد له إقامة إلَّا في ديار الكفر، ولا يَقدِر البتة أن يقيم في ديار الإسلام، فهذا كحال العاجز الذي لا يستطيع أن ينتقل من بلاد الكفر إلى ديار الإسلام.

والشرع أكَّدَ على الانتقال، حتى أن العلماء قالوا: *«المرأة (إن أسلمت مثلا، أو كانت اسيرة وهربت من الأسر )تسافر من ديار الكفر إلى ديار الإسلام من غير مَحرَم»، لأن الأصل عدم الإقامة في ديار الكفر،* لذلك قال النبي ﷺ : *«مَنْ أقامَ مع المشركينَ، فقدْ بَرِئَت منهُ الذِّمَّةُ».*[ صححه الإمام الألباني في صحيح الجامع ]

*وللأسف نحن اليوم نسمي انتقال المسلمين إلى ديار الكفار هجرة*

والهجرة طاعة وعبادة، ولا تَنقطع الهجرة إلى قيام الساعة، والهجرة *أن تهجر الكفار في ديارهم، وتنتقل من ديار الكفر إلى ديار الإسلام.*

ليست الهجرة الانتقال من بلاد الإسلام إلى ديار الكفر.

فإذا الإنسان ما وجد إقامة إلَّا في ديار الكفار وكان مضطرا لذلك؛ فلا حول ولا قوة إلا بالله.

*لكن الواجب على الإنسان أن يقيم دينه، والواجب على المسلمين أن يحفظوا بيضة المسلمين.*

المسلمون الفقراء، في الفتنة العجيبة الشديدة العاتية التي مرت بإخواننا السوريين، وبعضهم انتقل إلى ديار الكفر وَتَنَصَّر، هذا يأثم فيه المسلمون، الواجب على المسلمين أن يحفظوا دين إخوانهم، وأن يهيؤوا لهم الأسباب للبقاء على إسلامهم، والمسلمون آثمون في هذه الهجرات الجماعية، التي ذاب فيها بعض السوريون وخرجوا عن دينهم، وإلى الله المشتكى ولا حول ولا قوة إلا بالله.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

١٥ شوال – ١٤٣٩ هجري
٢٩ – ٦ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الخامس: شيخنا بارك الله فيك، هل يجوز السفر إلى أمريكا لِـلعمل لِـفترة محدودة، لكي أجمع الأموال للزواج ومساعدة أبي في النفقة على عائلتي -أمي وأخواتي-، حيث أني سأقوم بالعمل مع خالي، حيث أنه يوجد له تجارة في تلك البلاد؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍🏻✍🏻

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الأول: ما حكم الناس الذين يعيشون في بلادِ الكفرِ ولا يوجد عندهم علماء؟

*السؤال الأول: ما حكم الناس الذين يعيشون في بلادِ الكفرِ ولا يوجد عندهم علماء؟*

الجواب: الإقامة في بلاد الكفر ليست هي الأصل في حقّ المسلم، والأصل فيمن تاب وأسلم أن يهجر بلاد الكفر إلى بلاد الأسلام.

وجوّز العلماءُ أن تنتقل المرأة المسلمة إلى ديار الإسلام من غير محرم.

يعني المرأة إذا أسلمت وحَسُن إسلامها في ديار الكفر يجوز لها أن تنتقل إلى بلاد الإسلام من غير محرم.

وفي هذا دلالة على بشاعة وشناعة الإقامة في ديار  الكفر كالأسيرة فالمرأة الأسيرة التى أسرها الكفار في عهد النبي ﷺ هربت من دون محرم ؛ ما تحتاج المرأة لمحرم كي ترجع إلى ديار المسلمين من الأسر.

النبي ﷺ يقول: *من أقام بين ظهراني المشركين برئت منه الذمّة.*

أن يصبح المسلم سن في دولاب، يفكر بطريقة الكفار، وترسخ في قلبه العادات التي عند الكفار فهذا آثم.

*اسمع واحفظ عنّي وانشر:* الهجرة في الشرع الانتقال من ديار الكفر إلى ديار الإسلام.

ومن الحرمة بمكان، ومن الجهل المركب أن يقول المسلم إذا أراد أن ينتقل من بلاد الإسلام إلى بلاد الكفر هاجر إلى أمريكا أو هاجر إلى كندا وكذا هاجر إلى أوروبا *هذا كلام منكر،* وهذا يدخل في عموم قول النبي ﷺ: *”لا تقوم الساعة حتى تسمى الأسماء بغير مسمياتها”*، فقول المسلم أن فلان هاجر لٲمريكا كقوله عن الخلاعة فنّ ، الناس اليوم تقول عن الخلاعة فن، وكقوله عن شرب الخمر مشروبات روحيّة، والخمر يدمر الروح؛ *فيحرم على المسلم أن يقول أريد أن أهاجر من الأردن مثلاً إلى أمريكا،* يارجل الهجرة  من أمريكا إلى الأردن وليس العكس؛ الهجرة الانتقال من ديار الكفر إلى ديار الإسلام وأنتم في نعمة لا يعلمها إلا من عاش في تلك البلاد ، في قلوب ونفوس عشرات الألوف المسلمين في بلاد الغرب الذي يمكث في بيت يسمع الأذان أن يجد من يقول له هذا عيب هذا حرام ؛ فهناك حياة  دواب أجلكم الله.

في بعض بلاد أوروبا خرجت وكنت جالس على كرسي في هولندا في رمضان وماسك المصحف أقرأ فسمعت أصوات حولي فنظرت فإذا بالفاحشة بتمامها وكمالها في حديقة من الحدائق.

الحمدلله ربي جل في علاه أكرمنا، الحمدلله عندنا عيب وترى الولد الصغير يمشي على تعاليم الأباء والأجداد ، آباءنا وأجدادنا وإن كانوا جهالا إلا أنهم بقوا على مجمل العادات والأشياء التي نتورع عنها.

*أن يعيش المسلم في بلاد الكفر ويصبح يفكر مثلهم ولا يعرف العادات ولا يعرف التقاليد ولا يعرف العيب ولا يعرف الحرام ولا يعرف الفاحشة وكل شيء مسموح وكل شيء من الحريات المطلقة هذا والعياذ بالله تعالى هي بدايات الإنتكاسات بل بدايات والعياذ بالله تعالى الحوم حول الردة.*

الكفار يقولون نحن مسامحينك فيك وفي اولادك وفي أولاد أولادك ؛ الجيل الثالث إذا بقي مثلك فنحن فاشلون ، يعني انت مسامح بأولادك وأولاد أولادك لكن الجيل الذي يأتي بعدهم ، فمن يعيش في بلاد الكفر يوجد خلفه كثير من النساء العواهر بسببه وإلى يوم الدين وهو في قبره يحاسب عليه.

أحد أخواتنا السوريات تتصل وتبكي تقول جاءتنا فرصة سفر إلى سويسرا ( أرقى بلد في الدنيا سويسرا كما يقال عنها ) وزوجي يرغب وأنا أخاف على أولادي وبناتي ماذا أفعل؟

فالبلاد المنكوبة من بلاد المسلمين أين ما ذهبت إلى بلاد الكفار استقبلوك.

أول ما وعينا على مأساة المسلمين في لبنان، فكندا مليئة باللبنانيين.

الآن استراليا وبعض بلاد أوروبا مليئة بالعراقيين.

والآن ألمانيا وبعض البلاد مليئة بالسوريين.

وقبلها أمريكا مليئة بالفلسطينين.

فالكفار يقولوا لكم عندكم مشاكل تفضلوا عندنا ، نحن نقدم لك كل شيء لكن نريد دينك أنا أريد خلقك أنا أريد عاداتك وتقاليدك أنا لا أقدم لك شيئا بالمجان.

*ولذا أن تعيش فقيرا في بلاد المسلمين أحب إلى الله من أن تعيش غنياً في بلاد الكفار.*

والغنى في الغربة فقر كما يُنسب إلى *علي بن أبي طالب* رضي الله عنه.

*فالإقامة في بلاد الكفر لا تشرع إلا لحاجة،* يعني رجل ما وجد مكانا ، أو رجل أسلم في ديار الكفر وما استطاع أن يهاجر إلى ديار الإسلام فلا شيء عليه، أو رجل ما وجد مكان إقامةً أبداً إلا في بلاد الكفر فهذا أمر لا حرج فيه، فهذا أمر يحوز ضرورةً وهي حالة مستثناة وليست هي الأصل.

والله تعالى أعلم.

◀ *المجلس ( ٣ ) من مجالس الوعظ في شهر رمضان المبارك (١٤٣٩ هجري/٢٠١٨ أفرنحي).*

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الأول: ما حكم الناس الذين يعيشون في بلادِ الكفرِ ولا يوجد عندهم علماء؟


⬅ *للاشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor