السؤال السابع: أخ يقول كنا ننتظر إجابتك على أحرّ من الجمر لكنك لم تجب، رفع الناس الخبز عن الأرض وقلب سجادة الصلاة، وإذا رأيت حذاء مقلوبا ماذا أفعل؟

*السؤال السابع: أخ يقول كنا ننتظر إجابتك على أحرّ من الجمر لكنك لم تجب، رفع الناس الخبز عن الأرض وقلب سجادة الصلاة، وإذا رأيت حذاء مقلوبا ماذا أفعل؟*

الجواب: ذكرنا هذا في هذا الدرس.

والأخ سأل هذا السؤال في درس الخميس (شرح صحيح مسلم؟.

أما *الخبز* فقد ورد حديث “أكرموا الخبز”، والحديث له طرق و طرقه *ضغيفة.*

ولذا الناس يكرمون الخبز دون سواه، بما أولا:
ورثوه، وهذا الموروث قديم، والعمل بالموروث المتصل بالقديم الذي كان في الزمن الأول الأنور هذا عمل حسن.

ثبت أن الحسن بن علي رأى جارية له تنزع الخبز من ماء وسخ فأعتقها.

الناس ترى البندوره والبطاطا وهي من نعم الله على الأرض ولا يلتفتون إليها، لكن الخبز يخصونه بشيء، وهذا الشيء المخصوص بالخبز عليه الأثر.

أولا :ورد كما ذكرت لكم حديث “أكرموا الخبز”.

ولبعض *الغماريين المعاصرين* جزء في طرق حديث أكرموا الخبز ذهب فيه إلى تحسينه.

وللحديث طرق كثيرة وشيخنا الألباني – رحمه الله – وضع أكرموا الخبز في الصحيح الجامع، وهو على أحسن أحواله *حسن لغيره، يعني هو أضعف أنواع الصحيح.*

أما *الحذاء المقلوب* فقلت لكم هناك في النفس فطرة سليمة أن الله عليٌّ على خلقه، فلا يحب الإنسان أن يرى الحذاء باتجاه السماء.

وأما المصليات( سجادة الصلاة )، فهي حادثة وما كان الناس يصلون على أشياء خاصة، ففي أي مكان كانوا يصلون عليه، ورد عشرون حديثا عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه كان يصلي بالحذاء، عشرون حديثا صحيحا، وثبت عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه كان يصلي بالحذاء.

*والشيخ مقبل* – رحمه الله تعالى – له جزء في الصلاة في النعال ، وجمع هذه الأحاديث.

وكانوا في الكعبة لمدة قريبة يصلون بالأحذية، فهذه المصليات ( سجادات الصلاة ) الموجودة ما كانت موجودة سابقا، *الصلاة عليها صحيحة ،لا نتكلم فيها عن شيء، لكن لا أدري الناس لا يشترون في بلادنا إلا المصليات المزركشة والمزخرفة وهنالك مصليات غير مزخرفة، أيهما أفضل ؟غير المزخرفة.

في بلادنا جرت العادة أن من يأتي من الحج ومن العمرة لا بد أن يهدي مصلية .

أيهما يشتري؟

يشتري شيئا غير مزخرف.

فالصلاة على شيء مزخرف فيها كراهة، يشتري الشيء السادة فهي الأقرب كهدية من المصليات المزخرفة.

يذكرون أن *أمير المدينة* دخل المسجد النبوي وهو حامل المصلى ( سجادة الصلاة )، ووضعه أمامه وصلى. فقال الإمام مالك هذه لمن؟ وقال شيلوها، ارفعوها، يعني لا يصلي واحد صلاة خاصة على شيء خاص به فأمر برفعها، فسكت الأمير وما تكلم بشيء ، ورحم الله الامام مالك ورحم العلماء السابقين ،بعض الناس يصلي واذا بقيت سجادة الصلاة مفتوحة يقول الشيطان يصلي عليها، يا ليت الشيطان يصلي عليها.

ما المشكلة اذا الشيطان يصلي عليها؟

فهذا التصور وهذا التخيل ما أنزل الله به من سلطان.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

20 رجب1439 هجري.
4-6- 2018 إفرنجي.

↩رابط الفتوى:

السؤال السابع: أخ يقول كنا ننتظر إجابتك على أحرّ من الجمر لكنك لم تجب، رفع الناس الخبز عن الأرض وقلب سجادة الصلاة، وإذا رأيت حذاء مقلوبا ماذا أفعل؟


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

السؤال السادس: أبي اختلط ماله بحلال وبحرام فهل لي أن آكل من ماله أو أركب سيارته وهل أنا ممن غُذِيّ بالحرام، بحثت كثيراً عن الجواب ولم أجد؟

*السؤال السادس: أبي اختلط ماله بحلال وبحرام فهل لي أن آكل من ماله أو أركب سيارته وهل أنا ممن غُذِيّ بالحرام، بحثت كثيراً عن الجواب ولم أجد؟*

الجواب: لا، الجواب موجود، وكثير في كتب أهل العلم.

ووجدت *الإمام القرطبي* في تفسيره اعتنى بهذه المسألة عناية كبيرة في عدة مواطن .

لو أن الأخ يريد مثلا قراءة واستفاضة وبحثا، فأنا يسر الله لي أن عملت *كشاف لتفسير القرطبي*، وذكرت وجمعت كل المواطن وقد تصل إلى فوق ( ١٠ ) مواطن في تفسيره وذكر لهذه المسألة.

وشيخ الإسلام في الفتاوى كذلك هناك سؤال أن الحلال الخالص في زمنه متعذر.

*إعلم علمني الله وإياك لو أن الحلال أصبح عديماً أو عزيزاً وأطبقت السماء على الأرض وأصبحت الحرمة محكمة في تناول المال، فالفقيه والفطن يتناول حاجته حلالا*.

فالميتة عند الجوع كما يقول *الحافظ ابن حجر:* من أكلها عند الحاجة تكون في حقه حلالا، وشرب الخمر لما يغص الإنسان بلقمة ويخاف ويخشى من الهلاك ولم يجد ما يسوغها إلا شربة خمر ولم يجد غيرها فهي في حقه حلالا، وهكذا قال العلماء.

هذا الحرام الصافي، أما الحرام المخلوط فمن الورع أن يتركه الإنسان، والحلال مع الحرام المخلوط فيجوز أن تقبل هدية من كان ماله مخلوطا وأن تأكل طعامه وما شابه، فالمال المخلوط أمره واسع، وكان الصحابة رضوان الله تعالى عليهم يتعاملون مع اليهود والنصارى في المدينة وكان يعرفون عنهم الهدية ويقبلون الهدية، والنبي عليه السلام رهن درعه عند يهودي وما شابه.

فالأحكام الشرعية تتعلق بالأفعال ولا تتعلق بالذوات، فالفعل الذي يجوزه ويجوِّزه الشرع يجوز للمسلم أن يقبله.

أنا الآن ما أتعامل مع أحكام تخص أشخاصا، أنا أتعامل مع أفعال تعرض على الشرع، فالمقبول منها مقبول والمردود منها مردود، يعني قد أتعامل مع مسلم معاملة تكون فيها إثم وقد أتعامل مع نصراني معاملة لا يكون فيها إثم.

فالأحكام الشرعية عند الفقهاء فالحكم هو الأفعال التي تخص المكلفين.

هذا هو الأصل في الفعل, المال الحرام الصرف يجوز للولد القاصر والبنت القاصرة والزوجة القاصرة أن تأخذ منه حاجتها، الولد المتكسب متى أصبح قويا واستطاع التكسب إذا كان مال أبيه حراما خالصا فحينئذ يجب عليه أن يتكسب بقوته ولا يجوز له أن يأخذ المال الحرام الخالص، أما الحرام الذي هو مخلوط فهذا مما يجوز للولد أن يأكل من مال أبيه لا سيما إذا كان قاصرا طالباً ضعيفا وما شابه؟ وكذلك الزوجة وكذلك الإبنة.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٠ – رجب – 1439هـجري.
٦ -٤ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال السادس: أبي اختلط ماله بحلال وبحرام فهل لي أن آكل من ماله أو أركب سيارته وهل أنا ممن غُذِيّ بالحرام، بحثت كثيراً عن الجواب ولم أجد؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال التاسع عشر: هناك إنسان ظلمني كثيراً وأخذ من أموالي بالباطل والحياء واستغلني أبشع استغلال وأنا أدفع له من مالي كفاية شره، وضرني بأبنائي بتعليمهم طرق الضلال وأساليب الغش والفساد وزرع في عقولهم مالا يرضاه الله وأنا أدعو عليه ليل نهار بكل ألوان الدعاء من إنسان مبتلى مظلوم، فهل يحل لي أن أدعو عليه بما يشفي غليلي منه في نهاري وفي صلاتي ،وأشعر بالراحة عند ذلك؟

*السؤال التاسع عشر: هناك إنسان ظلمني كثيراً وأخذ من أموالي بالباطل والحياء واستغلني أبشع استغلال وأنا أدفع له من مالي كفاية شره، وضرني بأبنائي بتعليمهم طرق الضلال وأساليب الغش والفساد وزرع في عقولهم مالا يرضاه الله وأنا أدعو عليه ليل نهار بكل ألوان الدعاء من إنسان مبتلى مظلوم، فهل يحل لي أن أدعو عليه بما يشفي غليلي منه في نهاري وفي صلاتي ،وأشعر بالراحة عند ذلك؟*

الجواب: شيء عجيب.

طبعاً السؤال ناقص، وقد تكون المعصية مشتركة بين الرجل والمرأة، وقد لايكون.

لكن (إن الله لا يحب الجهر من القول إلا من ظُلم).

فيجوز لمن ظُلم أن يجهر بالسوء على من ظلمه وأن يدعو عليه.

والأحسن أن يدعو له.

وهنا مسألة( فمن عفا فأجره على الله وجزاء سيئةٍ سيئةٌ مثلها).

أيهما أفضل؟

قال العلماء *التفصيل*، إن عفوت ولا يترتب على العفو ظُلم واستمرار في المفسدة فالعفو أفضل، وأما إن علمت أنك إن عفوت عن فلان فعفوكَ يُطمِّعك فيه ويجعله يزداد في ظلمك فحينئذ يأتي وجزاءُ سيئةٍ سيئةٌ مثلها.

انتبه معي.

حتى يبقى العفو هو الأصل في نفس الإنسان جعل الله تعالى ردك للسيئة التي لحقتك من فلان جعلها سيئة من باب المشاكلة وهي ليست سيئة في الشرع،يعني بمعنى أن هذا العمل محمود و مشروع.

لكن كيف شرعه الله؟

شرعه بصيغة وجزاء سيئةٍ سيئةٌ مثلها.

لما قال سيئة حتى تبقى النفس نافرة من ما تسأل عنه الأخت ،فمع إنه مشروع إلا إن الله سماهُ سيئةً، فقال (وجزاء سيئةّ سيئةٌ مثلها).

فقوله سيئةٌ هذا من باب المشاكلة عند علماء البلاغة، وإلا هو مشروع، ولكن حتى لايكون هو الأصل في نفس البشرية ، فالأصل في النفس البشرية أن تميل إلى المسامحة وأن تميل إلى العفو.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

14 – رجب – 1439هـجري.
٣٠ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال التاسع عشر: هناك إنسان ظلمني كثيراً وأخذ من أموالي بالباطل والحياء واستغلني أبشع استغلال وأنا أدفع له من مالي كفاية شره، وضرني بأبنائي بتعليمهم طرق الضلال وأساليب الغش والفساد وزرع في عقولهم مالا يرضاه الله وأنا أدعو عليه ليل نهار بكل ألوان الدعاء من إنسان مبتلى مظلوم، فهل يحل لي أن أدعو عليه بما يشفي غليلي منه في نهاري وفي صلاتي ،وأشعر بالراحة عند ذلك؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثامن عشر: أخت تسأل تقول بفضل الله هداني الله للاستقامة والقرآن وزوجي على استقامة، و لكنه يسمع الأناشيد الدينية التي كلها موسيقى وعندما أكون معه أغلق المسجل خوفا على أولادي لأنني انبههم دائما لخطورة المعازف فيغضب ويتهمني بالتعصب وتعقيد الأولاد، ماذا تنصحني يا شيخ؟

*السؤال الثامن عشر: أخت تسأل تقول بفضل الله هداني الله للاستقامة والقرآن وزوجي على استقامة، و لكنه يسمع الأناشيد الدينية التي كلها موسيقى وعندما أكون معه أغلق المسجل خوفا على أولادي لأنني انبههم دائما لخطورة المعازف فيغضب ويتهمني بالتعصب وتعقيد الأولاد، ماذا تنصحني يا شيخ؟*

الجواب: *والله الذي لا إله إلا هو  من شرح الله صدره للطاعة، وامتن الله عليه بانشراح صدر زوجته وأولاده لطاعه الله عز وجل فهو في نعمه لا يعلمها إلا هو سبحانه وتعالى، من ظن أن نعمة الله عليه إنما هي في المأكل والمشرب والمنكح فهذا عنده تفكير البهائم، لا تظن أن فضل الله عليك في المال، وأن فضل الله عليك في الطعام والشراب فقط، فضل الله عليك أن يشرح صدرك وأن يشرح صدر زوجك وأن يكون البيت فيه ديانة وفيه طاعة، وأن تكون الطاعة وشرع الله عز وجل هو الحكم وهو الظاهر في هذه الأسرة، هذه نعمة ومنة لا يعلمها إلا هو سبحانه.*

أولا: صدق النبي ﷺ  كل من يسمع أو يحلل الغناء أو يقول لمن حرم الغناء متعقد و ما شابه  فقل صدق رسول الله ﷺ.
لأن النبي ﷺ قال: *” ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر و الحرير و الخمر و المعازف، و لينزلن أقوام إلى جنب علم، يروح عليهم بسارحة لهم، يأتيهم لحاجة ، فيقولون : ارجع إلينا غدا ، فيبيتهم الله ، و يضع العلم ، و يمسخ آخرين قردة و خنازير إلى يوم القيامة “.*
السلسلة الصحيحة (٩١)
فابقي يا أختي علي ما أنت عليه وتناقشي مع زوجك نقاش واضح، *وتسلحي بسلاح *كتاب تحريم الآت الطرب، لشيخنا الألباني رحمه الله،* فقد درس المسألة دراسة من أعمق الدراسات واحاط بالأدلة النقلية وبكلام العلماء، ومما قال في كتابه رحمه الله تعالى يقول: *أخشى أن يأتي على المسلمين يوم يستنكرون فيه تحريم الغناء،* وكان هذا هو سبب تأليف الكتاب حتى يسلّح طلاب العلم بالأدلة.

فتسلحي بالأدلة الشرعية، وناقشي زوجك نقاشا علميا.

وأما التعقيد، فما شأن التعقيد في موضوع الغناء؟

الغناء كما يقول الفضيل بن عياض *”رقية الزنا”.*

لذا الذي لا يستطيع أن يزني والعياذ بالله يأخذ دواء لعدم زناه.

ما هو هذا الدواء؟

الغناء.

لذا الغناء شعار الفجرة من قديم.

ولذا قال العلماء من اشترى امة أو جارية فوجدها مغنية فله أن يردها قالوا لأن هذا عيب، فالغناء رقية الزنا.

ولذا لا يجتمع في القلب قطعا -وهذا أمر المعروف بالتجربة- لا يجتمع في القلب حب القرآن وحب الغناء.

ترون واحد جمع بين القرآن والغناء، دائما أهل القرآن يبغضون الغناء.

ودائما أهل الغناء لا يقدرون على القرآن، لا يقرؤون القرآن، لا يقرؤون القرآن.

وكلام الإمام ابن القيم في حكم السماع رحمه الله تعالى يقول« الغناء قرآن الشيطان ».

ومن اقترن بقرآن الشيطان لا يتأثر بقرآن الرحمن.
لذا قرآن الشيطان وقرآن الرحمن  لا يجتمعان.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٦ – رجب – 1439هـجري.
٢٣ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثامن عشر: أخت تسأل تقول بفضل الله هداني الله للاستقامة والقرآن وزوجي على استقامة، و لكنه يسمع الأناشيد الدينية التي كلها موسيقى وعندما أكون معه أغلق المسجل خوفا على أولادي لأنني انبههم دائما لخطورة المعازف فيغضب ويتهمني بالتعصب وتعقيد الأولاد، ماذا تنصحني يا شيخ؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال السادس عشر : أخ يقول كان لجدي رحمه الله قطعة أرض في منطقة الخليل قام الاحتلال ( الإسرائيلي ) اليهودي بمصادرتها قبل أربعين سنة وفرض تعويضاً يسيراً قبِله والدي وأعمامي مرغمين والآن مع مجيء السلطة الفلسطينية لإدارة مدينة الخليل اتضح أن الاستملاك غير مكتمل وأن هنالك ثغرة قانونية تسمح لأبناء عمومتي بالمطالبة باستعادة هذه الأرض من السلطة الفلسطينية والعديد من أبناء عمومتي متحمس لاستعادة الأرض وبعضهم غير متأكد علماً أن قيمة الأرض اليوم هو أضعاف أضعاف قيمة التعويض هل يجوز لنا إستعادة الأرض وهل التعويض الذي حصل عليه أعمامي من الاحتلال يجب أن نرده للسلطة الفلسطينية؟

 

السؤال السادس عشر : أخ يقول كان لجدي رحمه الله قطعة أرض في منطقة الخليل قام الاحتلال الإسرائيلي،
مداخلة الشيخ : لا، نقول الاحتلال اليهودي فإسرائيل عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام وهو يعقوب بريء من اليهود، وهم يفرحون بأن يقال عنهم اسرائيليون وهم يهود نسبة ليهودا.
طيب
تكملة السؤال : كان لجدي قطعة أرض في مدينة الخليل قام الإحتلال اليهودي بمصادرتها قبل أربعين سنة وفرض تعويضاً يسيراً قبِله والدي وأعمامي مرغمين والآن مع مجيء السلطة الفلسطينية لإدارة مدينة الخليل اتضح أن الاستملاك غير مكتمل وأن هنالك ثغرة قانونية تسمح لأبناء عمومتي بالمطالبة باستعادة هذه الأرض من السلطة الفلسطينية والعديد من أبناء عمومتي متحمس لاستعادة الأرض وبعضهم غير متأكد علماً أن قيمة الأرض اليوم هو أضعاف أضعاف قيمة التعويض هل يجوز لنا إستعادة الأرض وهل التعويض الذي حصل عليه أعمامي من الاحتلال يجب أن نرده للسلطة الفلسطينية؟

الجواب: أولاً كل إجراء يعين المحتل على احتلاله حرام ،ومن أهم الأسباب التي تعين المحتل على احتلاله بيع الأرض ولذا يحرم اصلاً بيع الأرض ليهودي فهو بيع فاسد، ومن دقيق وجليل فقه الشيخ ابن باز رحمه الله الذي قام الكثير من الحزبيين في وجهه لما أفتى بالصلح مع اليهود ،وكان في فتواه لفتة ما أجملها وما أهنأها يقول : هذا الصلح بسبب ضعفنا حتى نحفظ دماءنا وأعراضنا ومتى قوينا فهذا الصلح وآثاره لاغية لا أثر لها ولا وجود لها،
فأخذ مالك بالقهر
واعطاك فتات وهذا أمر واقع وبالتالي أصل البيع باطل فهذا البيع بيع مكره ورفع الإكراه عن أمتي البيع من أصله باطل، لأن الذي تملك يقول الفقهاء : أخذ باليد الظالمه العادية.
أخذ بيد قوة ويد فيها ظلم فأصل البيع باطل، وكل من اضطر أن يتنازل ليهودي مع قولنا بتأثيمه على هذا التنازل إن استطاع أن يسترد ما تنازل به فهذا أمر حسن ولا حرج في الشرع.
وعليه فأولاد عمومتك إن استطاعوا أن يرجعوا هذه الأرض فهذا أمر حسن ولا حرج فيه والمال الذي أخذوه يتصدقون فيه على مصالح عامة للمسلمين، وإذا استطاعوا يستردوا الأرض يستردوها ولا حرج في ذلك.
وأسأل الله عز وجل أن يكون لإخواننا في فلسطين و أن يعينهم على المؤامرات التي تحاك ضدهم.
اليوم في مؤامرات عظيمة و ترتيبات وأشياء تجري لإخراج أهل فلسطين من أرضهم وإلى الله المشتكى.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

14 – رجب – 1439هـجري.
٣٠ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال السادس عشر : أخ يقول كان لجدي رحمه الله قطعة أرض في منطقة الخليل قام الاحتلال( الإسرائيلي )اليهودي بمصادرتها قبل أربعين سنة وفرض تعويضاً يسيراً قبِله والدي وأعمامي مرغمين والآن مع مجيء السلطة الفلسطينية لإدارة مدينة الخليل اتضح أن الاستملاك غير مكتمل وأن هنالك ثغرة قانونية تسمح لأبناء عمومتي بالمطالبة باستعادة هذه الأرض من السلطة الفلسطينية والعديد من أبناء عمومتي متحمس لاستعادة الأرض وبعضهم غير متأكد علماً أن قيمة الأرض اليوم هو أضعاف أضعاف قيمة التعويض هل يجوز لنا إستعادة الأرض وهل التعويض الذي حصل عليه أعمامي من الاحتلال يجب أن نرده للسلطة الفلسطينية؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الخامس عشر : دخلت على قوم يقرؤون القرآن فهل أسلم عليهم؟

السؤال الخامس عشر : دخلت على قوم يقرؤون القرآن فهل أسلم عليهم؟

الجواب: لا حرج، ثبت هذا في مسند الإمام أحمد

ما هو الأفضل في حق القارئ؟
يرد عليك لا حرج في هذا، فواحد يقرئ القرآن وقال له السلام عليكم قل وعليكم السلام وتابع قرائتك لا حرج في ذلك
فانت قمت بواجب لما أجبته على سلامه .

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

14 – رجب – 1439هـجري.
٣٠ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الخامس عشر : دخلت على قوم يقرؤون القرآن فهل أسلم عليهم؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال العاشر: كيف يوفق طالب العلم بين الهندسة وغيرها من تخصصات العلوم الشرعية؟

*السؤال العاشر: كيف يوفق طالب العلم بين الهندسة وغيرها من تخصصات العلوم الشرعية؟*

الجواب:ما الإشكال؟!، يجب على كل مسلم أن يعلم نصيباً من العلوم بما يخصه في يومه وليلته وأن يضبط عقيدته وأن يعلمَ نبيه صلى الله عليه وسلم وأن يعلم الأسباب التي تنجيه من الأمراض القلبية من الكبر والحسد والرياء وما شابه.
فهذا أمر واجب، وأن يتعلم الإنسان الهندسة أمر لا حرج فيه.

ألّف أحمد تيمور باشا كتاباً سمّاه “أعلام المهندسين في الإسلام” وكثير من أعلام المهندسين في الإسلام من كبار أئمة الفقه!! اقرؤوا ترجمة القرافي في كتاب الأعلام للزركلي،القرافي الإمام الفقيه الأصولي المعروف يقول:صنع رجلاً (رجل حديد رجل آلي)كان إذا أمره امتثل، وهذا من القرن السابع الهجري.
قال كان إذا أمره امتثل؛ يعني هو يأمره ويمتثل الرجل،
أين هذه العقول،علماؤنا رحمهم الله تعالى فاقوا الغرب؛ للآن في كثير من القضايا المعمارية في قصور غرناطة وقرطبة وغيرها للآن المهندسون يعجزون عن تحليل كيفية بناء مثل هذه القصور وتراثنا الحضاري من قِبَل علمائنا الشرعيين على الغرب غير منكر في كل باب من الأبواب، كان من العلوم الشرعية “علم التقويم(علم الشمس والقمر وحركة الشمس والقمر)”؛كان يعلم ويلقن هذه كلها كانت ضمن العلوم التي تُدرس.

فالمهندس صاحب عقل وغالباً المهندس عقله مُرتب؛ يعني المهندس دائماً يمتاز عن غيره بترتيب عقله.
ترى علم الحديث طبقات تتناسب تماماً مع الهندسة يعني إذا الإنسان آتاه الله ملكة وقدرة على أن يُطوّع عقله ويقوي ملكته وطريقة تفكيره وينظمها هذا وعاء ما أسهل إن دخل في الشرع أن يفوق غيره!!ماأسهل هذا!!
فبالعكس علم الهندسة من المعينات على علم الشرع.

علماؤنا وفقهاؤنا ولا سيما متأخري الشافعية جلهم أطباء.

فإذا قرأت لمتأخري الشافعية عندما تأتي مسائل تخص الطب يفيضون فيها،لأن الشافعي رحمه الله كان يتحسّر أن علم الطب تركه المسلمون للنصارى في زمنه ،فكان متأخروا الشافعية رحمهم الله تعالى يرفعون هذه الحسرة فتعلموا الطب.

ففقهاؤنا وقد ألف بعض إخواننا وأظنه الدكتور قاسم سعد وآخر معه ألف كتابا ضخما جداً مجلدة ضخمة جداً ذكروا فيها العلماء الذين جمعوا بين العلوم التجريبية والعلوم الشرعية ،وذكروا وجه الجمع؛ يعني فصلوا في كل عالم وذكروا أكثر من ألفين عالم ممن جمعوا بين العلوم الشرعية والعلوم التجريبية، فلا أرى هذا يعارض هذا.

يأتيك أحدهم يقول يا شيخ أنا أدرس الطب كيف أجمع بين الطب وطلب العلم الشرعي؟
أنت طبيب يعني ذكي يعني تستطيع ان تجمع بين
الطب والفقه ما المشكلة؟!
وكذلك ان تكون مهندس وفقيه
لا مانع أبداً.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

14 – رجب – 1439هـجري.
٣٠ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال التاسع:ماحكم المِزاح الذي يسبب النفور وعدم التقبل من الطرف الثاني؟

*السؤال التاسع:ماحكم المِزاح الذي يسبب النفور وعدم التقبل من الطرف الثاني؟*
الجواب:المزاح حسن ولكن قالوا المزاح سُمّيَ مُزاحاً لأنه يَزيح الإنسان عن الحق ،ولهذا سمي المزاح مزاحاً.

وقالوا ينبغي أن يكون المزاح في الكلام كالملح في الطعام ، الطعام بدون ملح لا يأكل ولكن الطعام المالح وكله ملح ما يُقبل أيضا،ً فينبغي أن يكون المزاح في الكلام كالملح في الطعام *ولذا كان النبي صلى الله عليه وسلم “لا يمزحُ إلا ويقول حقاً”.[الترمذي]* مزاح النبي فيه حق وفيه إشارة إلى أنّ المزاح لا يجوز أن يكون ثقيلاً ولا أن يكون كثيرا ًولا أن يكون باطلاً.

فالمزاح ولا سيما في السفر، قال ربيعة الرأي
(شيخ الإمام مالك):”من المروءة في الحضر قلة الضحك والمزاح ومن المروءة في السفر كثرة المزاح”.

السفر ثقيل فلما تسافر تخفف ثقل السفر بالمزاح ،فمن المروءة في السفر أن يكون الإنسان يمزح فيدخل شيئ من أنس ودعابة وشيئ من فرح مشروع فهذا أمر لا حرج فيه بل مندوب إليه في السفر.

طيب أسألكم سؤالاً:
أيهما أحسن أن يكون الإنسان قطب الجبين متماسك أم يكون كثير الضحك وكثير الابتسامة أيهما فضل هذا ام هذا؟
هذا الجواب عند الإمام الذهبي رحمه الله قال:
إذا كنت ترى من نفسك أنك شديد وتميل إلى الجدّيّة الزائدة قال انبسطت ،وإذا رأيت من نفسك أنك كثير الانبساط للناس فتماسك.
يعني أنت أدرى منا بنفسك وحالك فإذا كنت تميل للإنبساط وللمزاح وبعض الناس هذا طبعه؛ فما هو المطلوب منه يتماسك وإذا كان مقطب وحزين وجاد فالأحسن في حق هذا البسط .
يعني
*{وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَاماً}* [الفرقان،٦٧]
هنا تكون القِوامة فلا يميل لهذا ولا لهذا.
والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

14 – رجب – 1439هـجري.
٣٠ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال التاسع:ماحكم المِزاح الذي يسبب النفور وعدم التقبل من الطرف الثاني؟

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*
✍✍
⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال السادس: قال البخاري في صحيح باب خوف المؤمن في أن يحبط عمله وهو لا يشعر.

السؤال السادس:

قال البخاري في صحيح باب خوف المؤمن في أن يحبط عمله وهو لا يشعر.

عن ابن مسعود قال : كنا نفعل المعصية وكانت المعصية علينا كالجبال، قال أما أحدكم اليوم فيعمل فكأنها ذبابة سقطت على أنفه ففعل بها هكذا،
هذا ابن مسعود يقول للتابعين، يقول لما كنا نعمل المعصية كانت المعصية كالجبال، أما الواحد منكم فيقول ابن مسعود مثل واحد جاء الذباب على
أنفه ففعل هكذا.

أما حالنا فبعض الناس يفعل المعصية وهو لعله يظن أنه يعبد الله، فامرأة تقول لي ارقِنِ يا شيخ،و كنت في محل تسوق فتقول لي ارقِني يا شيخ، فنظرت اليها فوجدتها
تلبس من اسوء اللباس، قلت يا أختي كيف الرقية لا تنفعكي وأنتي تلبسين هذا اللباس؟! قالت: الشيطان لابسني من أجل يخلعني الحجاب.
أي حجاب؟!!!
الحجاب هذا!! أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.

هذا مسخ والنبي عليه السلام أخبرنا عن المسخ في آخر الزمان .
وقال أهل العلم المسخ يبدأ من الداخل ثم يقوى يقوى يقوى حتى يخرج للخارج،
فمن حقر ما عظم الله وعظم ما حقر الله، ومن حلل ما حرم الله وحرم ما أحل الله فهذا مسخ، هذا ممسوخ، لكن هذا ممسوس من أين؟
من الداخل. واذا بقي على هذا المسخ ويبقى جريئا على هذا الحال يصبح المسخ للخارج، فالذي يحبط العمل المعاصي وعدم طاعة الله عز وجل ورسوله،
(( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول ولا تبطلوا أعمالكم)) هذه آية مرعبة مزلزلة، هذه الآية تدل على أن الذي لا يثبت على طاعة الله
وطاعة رسوله يحبط عمله.

لذا فالمعاصي تحبط الاعمال، ولا سيما معاصي الخلوة، وكلنا نذكر حديث ثوبان عند ابن ماجه والبزار وغيرهما،
يأتي الإنسان يوم القيامة بحسنات مثل جبال تهامة ثم تصبح هباءا منثورا، تُحبط هذه الحسنات، فلما سئل النبي – صل الله عليه وسلم – عن ذلك
قال: (إنهم كانوا إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها). ففي الخلوة ينتهك محارم الله.

والعجب يُبطل العمل أيضا ، والرياء يُبطل العمل، والمعاصي بالجملة من مُحبطات الأعمال، ولذا السلف الصالح كانوا إذا عملوا الصالحات يخافون،
(( والذين يأتون ما آتوا وقلوبهم وجلة))، هو يأتي بالطاعات ويأتي بالعبادات ويقرأ القرآن ويأتي بالأذكار وقلبه وجل، ما معنى ” وقلوبهم وجلة” خائفة ،
خائفه مما؟
من أن لا يقبل العمل.

ولذا الإنسان يعيش في هذه الحياة بين الخوف والرجاء، لا ينقطع رجاؤه وأيضا لا ييأس لكن لا يميل للرجاء ويترك الخوف.
فالعبد المؤمن في قلبه خوف ورجاء. وإذا كَبُر واحتفت به القرائن التي تقربه من الله ودنى أجله وظهرت مخايل علامات الموت فيحسن بالعبد أن يوسع الرجاء لقول النبي – صل الله عليه وسلم -: ( لا يموتن أحدكم إلا وهو يحسن الظن بالله ).

فاذا أدركت رجل من أقاربك ممن لهم حقوق عليك مثل الوالد والعم الخ، ورايت مخايل الموت قريبه منه وهو في مرض الوفاة ،
فوسع رجاؤه بالله ، وذكره بأعماله الصالحة.

وأما الشاب فيحسن به أن يغلب خوفه على رجائه حتى لا يطمع برحمة الله وحتى لا يهجم على محارم الله وحتى يبقى بعيدا عن محارم الله عز وجل.

والله تعالى أعلم.

⬅خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍
*رابط الفتوى*

السؤال السادس: قال البخاري في صحيح باب خوف المؤمن في أن يحبط عمله وهو لا يشعر.


⬅مجلس فتاوى الجمعة.
2018/3/30 إفرنجي.

⬅للاشتراك في قناة التلغرام :
http://t.me/meshhoor

السؤال الرابع: شيخنا كثير من الناس وخاصة كبار السن يشددون في مسألة قلب الحذاء أجلكم الله، فما نصيحتكم شيخنا طيب الله انفاسكم؟

*السؤال الرابع: شيخنا كثير من الناس وخاصة كبار السن يشددون في مسألة قلب الحذاء أجلكم الله، فما نصيحتكم شيخنا طيب الله انفاسكم؟*

الجواب: وأنفاسك أيضاً.

وأنا صغير حيرتني مسألتان، *قلب الحذاء* وما يذكر فيها من أحاديث وآثار، *والخبز* لماذا الناس يرفعون الخبز دون غيره يتركون البندورة والبطاطا والخبز يرفعونه.

فهاتان *المسألتان* أشغلتني فترة في بدايات طلبي للعلم وكنت صغيرا، وكنت إذا التقيت بالمشايخ أكثر من السؤال عنهن.

وحقيقة ما أجابني أحد بجواب شافٍ أو لعل بعضهم أجابني وأنا ما أدركت ما قال لصغر سني آنذاك.

فموضوع *قلب الحذاء* ما ورد فيه شيء، لكن فِطَر الخلق أن الله عليٌ عليهم، هذا الشيء مفطور في النفس، فإن رأوا شيئا متجها للسماء فينزعجون ويقلقون ولا يرتاحون حتى يرجعوا الحذاء، وهذا الشيء المفطور في النفس هو من أقوى الأدلة على علو الله على خلقه، وهو القاهر فوق عباده.

جاء رجل إلى *إمام الحرمين الجويني*، والجويني من أصحاب الفلسفة والأشعرية، إمام كبير من الأشاعرة، فبدأ يتكلم، فسمعه رجل يتكلم عن الله *وأن الله لا فوق ولا تحت ولا يمين ولا شمال و لا داخل العالم ولا خارج العالم،* فقاله أنا أجد في نفسي شيئا إن احتجت ربي توجهت إليه، فأتوجه للسماء.

النبي في خطبة الحاجة المتفق عليها كان يشير إلى السماء، *اللهم إني قد بلغت اللهم فاشهد، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء،* فأخذ إمام الحرمين يديه على رأسه وقال *حيرتني، حيرتني، حيرتني،* يعني شيء في أعماق النفس لا يحتاج إلى جواب، هذا شيء الله فطر الناس عليه، *ولما نقول الله في السماء يعني السماء لا تحيط في الله، يعني *في بمعنى على*، كقوله تعالى *”ارحموا من في الأرض”*

ما معنى ارحموا من في الأرض؟

من على الأرض.

وقوله تعالى “وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ”.

أي على جذوع النخل.

ثم ارحموا من في السماء يعني: على السماء ،وهذا المكان مكان عدمي كما يقول أهل العلم، بمعنى من أنه لا يحيط بالله، وبمعنى أن الله ليس بحاجة إليه هو ليس بحاجة إلى مكان، لكن الله عز وجل قال: “يَخَافُونَ رَبَّهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ”.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

14 – رجب – 1439هـجري.
٣٠ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الرابع: شيخنا كثير من الناس وخاصة كبار السن يشددون في مسألة قلب الحذاء أجلكم الله، فما نصيحتكم شيخنا طيب الله انفاسكم؟

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor