السؤال السابع عشر كيف نحافظ على وردنا اليومي من الحفظ والقراءة

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/10/AUD-20171001-WA0050.mp3الجواب: بأن تحسن إدارة الوقت، لا أقول استثمار الوقت.
كيف تدير وقتك؟
ممكن وأنت جالس تنتبه للشيء الذي يلزمك، والشيء الذي لا تعرفه، يبقى لسانك ذاكرا.
إنسان له عند الفجر ورد وحضر درسا، أو المدرس عنده ورد، ويريد أن يدرس، فماذا يعمل في الورد الذي فاته؟
يحتاج أن يعود بحسن إدارة وقته.
كنت مشرف حملة، وكنت أحب أقرأ، وأن أختم المصحف، فرأيت انتظار الناس بالتحرك من مكان لمكان في الباصات يضيع وقت كبير ، فوالله أني في موسم حج ختمت القرآن في الانتظار، وأنا انتظر الناس أقرأ، الجمعة الماضية شغلت كثيرا، وأنا انتظر في السيارة قرأت وردي من القرآن، اليوم جئت وقد قرأت وردي، يعني أنا قادم وأنا قد قرأت وردي، العادة أقرؤه بعد الفجر.
ففي شيئ يسمى -في اﻹدارة- إدارة الوقت.
إدارة الوقت تمر بمراحل، التبديل بمرونة ،أن تبدل شيئا بشي لشيئ طارئ، هذا من إدارة الوقت ،في بعض الأعمال العلمية كنت أستفيد من الطائرة، أول ما أجلس في الطائرة أفتح اللازم وأبدأ أنسخ المخطوط، وأحقق وإلى آخره، وكتبت في بعض كتبي: أنجزته وأنا بين اﻷرض والسماء في يوم كذا بالطائرة، كتبت هذا وقصدت أن أكتب هذا في ثلاث أو أربع كتب كتبت هذا.
إدارة الوقت مهمة جدا؛ أن تحسن إدارة وقتك، والله لو تحسن إدارة وقتك وأنت تنتظر أهلك لتقضي إربك بهم تؤدي وردك وزيادة.
يعني في ساعات تضيع كثيرة، ما أكثر إضاعة الوقت، اﻷصل والقاعدة عند الناس إضاعة الوقت، وأكثر ناس معذب في هذا الوقت الذي يحافظ على وقته، الذي يحافظ على وقته أكثر الناس عذابا.
فالمسألة تحتاج إلى توفيق من الله -جل في علاه- وأنت ذاهب إلى المسجد، فمثلا الطبيب قال لك: لازم تلعب رياضة ولازم تمشي، امش، وخذ وردك، ما الذي يمنعك؟
إلعب رياضة، و اركض وخذ وردك، ما الذي يمنع؟
موضوع المحافظة على الوقت كما قال النبي -صلى الله عليه وسلم -في البخاري: *”نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ “.*
إذا اجتمعت لك الصحة والفراغ هاتان النعمتان مغبون فيهما كثير من الناس.
ما المغبون؟
يعني تشتري سلعة بمئة دينار وثمنها بخمسين دينار وتقول: ،غبنني البائع، أنت تغبن في وقتك إذا الله -جل في علاه -جمع لك أمرين:
الأمرالأول: الصحة
واﻷمر الثاني: الفراغ.
لذا من رحمة الله أن الله – جل في علاه -يكتب لك أجر عملك إذا أصبحت مريضا يكتب لك أجر عملك وأنت صحيح، وإذا سافرت يكتب لك أجر عملك وأنت مقيم.
لذا أنا كنت أخاف في رمضان أن أؤجل درسا في رمضان، لكن أخاف أن أقطع درسي في رمضان؛ حتى ما ينقطع أجري في غيابي في سفري، فأدرس كل يوم في رمضان حتى أسافر، كنت أخاف في اليوم الذي أسافر فيه إذا قطعت الدرس أنه ما يكتب لي عملي في سفري، فأطمع وأنا مسافر يكتب لي عملي وأنا مقيم بأن أدرس في ذاك اليوم الذي سأسافر فيه،.
وبالتالي أنت إذا مد الله في عمرك قد تعيش ثلاثين، أربعين سنة ،عشرين سنة وأنت مريض، قد تعيش في أواخر حياتك عشرين سنة معلولا، صحتك متعبة، لا تستطيع أن تأتي المسجد لا تستطيع تدرس، فكيف يكتب لك اﻷجر هذا ،أنك وأنت صحيح يحفظ لك أجرك وأنت مريض، مثله مثل الادخار ،وراتب الضمان ،هذا ليس فقط في الدنيا؛ هذا في اﻵخرة، هذه الرواتب عند الله -جل في علاه- قائمة، ليس بس راتب الضمان تعطاه في الدنيا.
لذا مغبون من جمعت له الصحة والفراغ و أضاع الوقت، وياليت الوقت يباع فيشرى.
*جمال الدين القاسمي* لما كان يمر بأزقة دمشق فكان يجد الناس على المقاهي ،فيقف أمام الناس، ويجدهم عشرات ووحدان ويقول: *ياليت الوقت يباع فأشتريه منهم.*
من الذي يحرص على الوقت؟
*اثنان لا ثالث لهما: (في عمل اﻵخرة) إما عالم يعرف قيمة الوقت، وإما عابد يعرف لذة العبادة.*
العابد الذي يعرف لذة العبادة والذي يكون بينه وبين الله عزوجل عمار ،فهذا الذي يرى أن مضي الوقت دون التقرب إلى الله بذكر أو عبادة خاصة إنما هو غبن وإنما هو خسارة.
التاجر متى يخسر؟
التاجر يحرص على أن يتجنب الخسارة، وكذلك العالم، وكذلك العابد، يحرص ألا يضيع وقت بلا شيء.
وأذكر لكم قصصا كثيرة.
أوسع كتاب ألف في اﻹسلام كتاب الفنون، لو طبع اليوم لكان يزيد عن ثمان مئة مجلدة، قد يصل ألف وزيادة، صاحبه كان يكتب حتى يتعب، فيستلقي على ظهره ويجمع ذهنه، ثم يرجع فيكتب ما قد جمع، فيأتي وقت الجوع، فكان يأمر أهله أن تذيب له الطعام في الحليب، ثم يشرب، ما يأكل، فيقال له: لماذا لا تأكل؟
فكان -رحمه الله- ابن عقيل الحنبلي-كان يقول وهو صاحب كتاب الفنون-كان يقول : *لا وقت عندي للمضغ*، ماعندي وقت أمضغ طعام.
لذا قالوا: ينبغي لطالب العلم أن يعرف بسرعة أكله ،و سرعة مشيه،يعني طالب العلم غير متفرغ فيجلس ويأكل مثل ما يأكل الناس ،غير متفرغ يضع سلطة ولبنا على الارز ، ويأكل،غير متفرغ، غير متفرغ يضع هذا على هذا ،وراه شيئ، وراه شغل ،غير متفرغ للقصص هذه ،يأكل ما يقيم صلبه غير متفرغ يجلس يأكل ساعتين ثلاث بعض الناس يذهب فيأكل.
طالب العلم لا يعرف هذا كل يوم بمطعم،اليوم مطعم صيني، وغدا مطعم ياباني، وبعد بكرة مطعم اسباني، ومطعم إيطالي، طالب العلم مايعرف هذه الأشياء ،هذا شأن أهل الدنيا،شأن المترفهين من أهل الدنيا ، يحرص على كل دقيقة ،
ابن الجوزي رحمه الله يقول تفقدت وقتي فوجدت وقتي معمورا ؛استمع لي أكثر من أربعين ألفا فيجلس في مجالسه عشرات اﻷلوف ،ابن الجوزي -رحمه الله تعالى- يقول: تفقدت وقتي،فوجدت وقتي مليئا بالخير غير أني وجدت لي بعض اﻷقارب بطالين [بعض اﻷقارب يأتي ليقضي عندي وقتا قال:فتأملت،فوجدت أن جزءا من وقتي يذهب في قطع الكاغد” في قطع الورق وبري الأقلام”
قال:فادخرت قطع الكاغد وبري اﻷقلام إلى مجيئهم، فمتى جاؤوني جلست معهم وأخذت الورق وقطعته،واﻷقلام أبريها، يعني يحضر بري اﻷقلام وقطع ورق وهم جالسين لباقي اﻷيام،حتى بري اﻷقلام وقطع الورق هذا أمر مهم، يعني هذا الوقت ليس بقليل،والذي لا يحافظ على القليل لا يحافظ على الكثير ، بعض الناس يأتيك ويقول:يا شيخ مش عارف وين أروح جيت عندك
غيري جنى وأنا المعذب فيكم كأنني أصبعة المتندم
[روح عند غيري ولا تضيع وقتي .
بعض الناس تستغرب جدا من تضييعه لوقته والذي يضيع وقته يضيع عمره،وكما قال الحسن البصري:
الانسان في علم المنطق يعرفوه بأن يقولوا عنه: حيوان ناطق، أكثر تعريف حضاري للإنسان ما قاله الحسن البصري- رحمه الله- ،قال: ابن آدم، إنما أنت أيام ،فإذا مضى يوم مات بعضك،
أنا عشت يوم فلا يرجع ، لذا أهل الجنة لا يتحسرون على شيئ وهم في الجنة إلا على ساعة مضت لايذكرون اسم الله فيها ،طيب وبهذه المناسبة نحن اﻵن في أوائل محرم،مضت سنة، والله هذه السنة التي مضت كأنها يوم ،يعني لو كل منا أنصف نفسه وتجرد وسأل نفسه:
ما الفرق بين حالي في هذه السنة و بين حالي في السنة الماضية ؟
●كم ازداد حفظي للقرآن؟
●أي العلوم أتقنت؟
●أي الكتب أتممت؟
فإذا ما تقدمت فيما مضى من السنين فهل ستبقى هكذا في السنة القادمة؟أم أن تستفيد من خطئك وتستفيد من غفلتك،فلعلك ترعوي ولعلك تندم ولعلك تبدأ بالحفظ،ولعلك تبدأ بالفهم،
أسأل الله جل في علاه أن يوفقنا،توفيق من الله،
الاستفادة من الوقت في حقيقة أمرها -ولا ينتبه لهذا إلا الموفق- رزق من الله، رزق،
الله يرزقك رزق أنك تستفيد من وقتك،ﻷن نعمة الله عليك مش في اللذة،في الشهوة، الماديات،نعمة الله عليك أن تتقرب إلى الله عزوجل وأن تستفيد من وقتك.
 
⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*
٢ محرم ١٤٣٩ هجري ٢٢- ٩ – ٢٠١٧ إفرنجي
↩ *رابط الفتوى:*
⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍
⬅ *للاشتراك في قناة التلغرام:*
http://t.me/meshhoor

السؤال الرابع عشر وضع الإصبع على التراب مع الريق للاستشفاء هل هذا صحيح وثابت

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/09/AUD-20160902-WA0004.mp3الجواب : هذا ثابتٌ في صحيح البخاريّ:
كان النبي ﷺ يقول في الرقية : (تربة أرضنا ، وريقة بعضنا ، يُشفى سقيمنا ، بإذن ربنا ) .  
فهذه التربة مع هذا الريق يشفي الله تعالى بعضه ،
هل هذا خاص بالمدينة ؟ الظاهر أنه خاصٌ بالمدينة ، بتربة أرضنا وريق بعضنا يشفي الله بعضنا، بتربة أرضنا وريق بعضنا هكذا الحديث في البخاريِّ يقع الشفاء بإذن الله، الظاهرُ أنَّ الأرض المدينة ،والله تعالى أعلم.
قرأتُ أول أمس أن الذي يعيش في َّ المدينةَ ويبقى فيها يجدُ لمُناخها ولريحها رائحةً لا توجد في غيرها ، إن خرج لغيرها فإنه يفتقدُ ذلك .
إذن النبيُّ صلى الله عليه وسلم ذكر أنَّ المدينة في آخر الزمان يَأرزُ إليها الإيمان كما تأرز الحيّةُ إلى جُحرها ، وعَنْ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
( مَنْ اسْتَطَاعَ أَنْ يَمُوتَ بِالْمَدِينَةِ فَلْيَمُتْ بِهَا ؛ فَإِنِّي أَشْفَعُ لِمَنْ يَمُوتُ بِهَا )
رواه الترمذي (رقم/3917) وصححه الألباني في ” السلسلة الصحيحة ” (6/1034)
أسأل الله عز وجلّ أن يكون مَآلنا البقيع ، وأن نموتَ في مدينة النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم .
الحديثُ في البخاريِّ عن عائشة رضي الله عنها.
(( يقول المريض: باسم الله تربة أرضنا بريق بعضنا يشفى سقيمنا بإذن ربنا)).
((بتربة أرضِنا ، تربة أرضنا بريق بعضنا يشفي سقيمنا بإذن ربنا )) .
((تعليق من طالب)) :
هل هذا خاصٌ بالمدينة يا: شيخ ، خاصٌ أم بكلِّ أرض ؟.
الشيخ:
الظاهر من كلام النبيِّ صلّى اللهُ عليه وسلّم بتربة أرضنا هذاٌ خاص بالمدينة ، لكن هل يذكر أن بتربة أرضنا مفهوم لقب ؟ ، وأنَّ مفهوم اللّقب لا عبرةَ به كما يقول علماء الأصول ، فهذا أيضا أمرٌ محتَمل والقلب ما زال يميل إلى أنَّه من خواصِّ المدينة ، ولهذا ذكرَه بعضُ علماءِ الحديث في مناقب المدينة .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
22 ذو القعدة 1437 هجري
2016 – 8 – 26 افرنجي

السؤال العاشر هل يجوز أن نستغفر لصاحب المحجن

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/05/10.mp3 
الجواب : الظاهر أن صاحب المحجن كما في الروايات الأخرى هو عمرو بن لُحي ، وهو كافر ، والكافر لا يستغفر له .
⬅ مجلس صحيح مسلم .
8 شعبان1438 هجري
2017 – 5 – 4 إفرنجي
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.
✍✍⬅ للإشتراك في قناة التلغرام :
http://t.me/meshhoor

السؤال السابع عشر رفع الصوت في بعض الأحايين بالأذكار وإظهار بعض العبادات من…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/09/AUD-20160903-WA0003.mp3الجواب : نعم جائز ،
روى البخاري (841) ومسلم (583) عن ابْن عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا : ( أَنَّ رَفْعَ الصَّوْتِ بِالذِّكْرِ حِينَ يَنْصَرِفُ النَّاسُ مِنَ المَكْتُوبَةِ كَانَ عَلَى عَهْدِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ) وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: ” كُنْتُ أَعْلَمُ إِذَا انْصَرَفُوا بِذَلِكَ إِذَا سَمِعْتُهُ ” .
وعند البخاري (842) : ( كُنْتُ أَعْرِفُ انْقِضَاءَ صَلاَةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالتَّكْبِيرِ ).
، وابن عباس أدركَ الإسلام على أواخرِهِ ، يعني لو تأخَّر ابن عباس قليلًا ما أدركَ هجرةَ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- فإذا أردتَ أنْ تجهرَ ببعضِ العباداتِ لِتُعلِّمَ النَّاس فلا حرج…
الإنسان مثلًا إذا رأى عددًا كبيرًا جاءَ للمسجد من ِ التائبين ، فجلسَ يُعلِّمهم : سبحان الله ، الحمد لله ، الله أكبر والتسبيحات كتطبيق عملي، لا أرى حرجًا فيه،
فالأمرٌ محمولٌ عندَ الشافعيّ ، وأكَّده الشاطبيُّ في “الموافقات” من قول ابن عباسٍ ( كنّا نعرِفُ انقضاء صلاة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بذكر الله أو بالتكبير) في روايتين في صحيح مسلم إنّما هو للتعليم إنّما هو من أجل التعليم،،
بعض إخواننا خصوصًا العراقيين من طلبة العلم بعد الصلاة يقول : “الله أكبر” فيقول ” الله أكبر ” ، فلماذا تقول الله أكبر !!! قال لأنَّه كنّا نعرِفُ انقضاء صلاة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-بالتكبير .. كُنا نعرف انقضاء صلاة رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- بالتكبير ،وفي رواية بذكر الله غير بالتكبير أيضاً.
فالراجح أنَّ هذا الرفع في الصوت لا يُراد لذاتهِ ، وإنّما هو من أجلِ تعليمِ النّاس ، فرفعُ الذِّكر من أجلِ أن تُعلِّم النَّاس لا حرج،،،
مثل واحد لهُ ابن يُريد أن يلُقِّنه في صِغره ، عطسَ فقالَ : “الحمد لله” ، يعني هو يُلقِّنه ويُعلِّمه
فالجاهلُ والصَّغير سيَّان ، و الأعجميّ كذلك ، تعيشُ معَ أعجمي عَلِّمه شيئًا بالتلقين. يُكرِّر و يُعيد وراءك فلا حرج في ذلك .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
22 ذو القعدة 1437 هجري
2016 – 8 – 26 افرنجي

هل يجوز للرجال أن يرقوا النساء الأجنبيات

لا يوجد في الزمن الأول، وهو الزمن الأنور، وهو خير الأزمنة وأفضل القرون لا يوجد أناس متخصصون بالرقية، فلو سألنا من كان من الصحابة متخصصاً بالميراث لقلنا فلان وفلان، ولو سألنا من كان متخصصاً بفقه المنازل لقلنا فلان وفلان، ومن كان متخصصاً بالتفسير لقلنا فلان وفلان، وهكذا في سائر العلوم لكن لو قلنا: من كان من بين الصحابة والتابعين يعمل بالرقيا؟ فلا نعرف أحداً متخصصاً بها.
فالرقيا للمرأة تكون ممن يخص هذه المرأة، فامرأة احتاجت للرقيا يرقيها زوجها، ابنها، أخوها، أبوها، والبركة بالقرآن وليست بالراقي، {وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خساراً}. فيشترط في الرقية أن يكون المرقي عنده يقين أن القرآن ينفع، وأنه شفاء، والعلماء يقولون: القرآن شفاء للأبدان، وشفاء للأرواح، فإن قرأ إنسان وهو متيقن والمقروء عليه متيقن، وعنده إيمان تام بأن القرآن ينفع، فالحمد لله.
فالمرأة الأصل فيها أن يرقيها أحد محارمها، فإن احتاجت للرقيا وتعذر هذا المحرم، فحينئذ تلجأ إلى من يرقيها وتلتمس فيه الصلاح، ويشترط أن لا تقع الخلوة بينها وبين الراقي، وكثير من الذين يرقون والعياذ بالله، دجالون، ولا يجوز للمرأة أن يخلو الراقي بها، فهذا حرام، ولا يجوز للراقي أن يمسها وإنما يقرأ عليها، إلا عند الضرورة القصوى كالطبيب.
والعلماء يقولون: يحرم على المرأة أن تذهب عند الطبيب الذكر، يجب عليها أن تذهب للطبيبة المسلمة، فإن لم تجد المسلمة تتحول للطبيبة الكتابية، والطبيبة الكتابية في الشرع مقدمة على الطبيب المسلم، لأنها امرأة مثلها، ولا تظنوا أن الأطباء جماد لا يتأثرون، فالأطباء فيهم أحاسيس، وبعض الورعين منهم يسألون ويقولون نجد في أنفسنا شيئاً من الشهوة لما تأتيه المرأة شابة وجميلة، وتكشف عن مواطن الشهوة، فلا تقل لا يجد في نفسه، إلا إن سلبته من مشاعره وأحاسيسه، وينبغي للرجل أن يغار على ابنته وزوجته، ولا يجوز له بأي حال من الأحوال أن يذهب بها مباشرة إلى الطبيب مع وجود الطبيبة، فإن وجدت الطبيبة المسلمة فحرم أن تذهب إلى الكتابية، فإن لم توجد المسلمة ولا الكتابية تذهب للطبيب المسلم، فإن تعذر وجود المسلم تذهب للطبيب الكتابي، وبعض الناس اليوم يذهب إلى الطبيب الكافر مباشرة، لا أقول الكتابي ولكن الكافر الملحد الفاجر، وهذا حرام.
وتقع اليوم بسبب هذه التجاوزات كثير من المحاذير الشرعية، قد يعلمها الزوج وقد لا يعلمها، بل قد تعلمها المرأة وقد لا تعلمها، وقد تعلمها وتشعر بها وتخجل أن تتكلم بها، ولذا ينبغي أن نحتاط.
ويجب على الأطباء، لاسيما في الكشف عن العورات ومسها، يجب ألا يمارس ذلك بنفسه، وينبغي أن تكون عنده من الممرضات والطبيبات ليدرأ ما استطاع هذا عن نفسه، وتأملوا قول الله: {ولا تقربوا الزنا}، ولم يقل: ولا تزنوا، فالخلوة من قربان الزنا، والمس والمصافحة من قربان الزنا، والسفر إلى بلاد الكفر من قربان الزنا، والتكسر في الكلام من قربان الزنا وهكذا. والله أعلم.

السؤال الرابع عند الإطالة بين السجدتين ما يقال فيها

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/04/AUD-20170411-WA0056.mp3الجواب : أذكار السجود والدعاء، و أحسن الدعاء وأشرف الدعاء وأنفع الدعاء هو المأثور عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ،إذا أردت أن تعلم قلبك سليم، ويصيبه إخبات وراحة وطمأنينة وحب وتذلل وتقول الكلام الذي كان يقوله النبي صلى الله عليه وسلم في المناجاة لله فاحمد الله، وإلا فأنت بعد تتناول شيء فيه شيء من فساد ،الغذاء الذي يصل القلب منه السليم الصحيح ومنه السقيم ومنه المريض ومنه الذي يُتعب القلب ،فأحسن طعام للقلب وأحسن مناجاة للعبد في مناجاة الله عز وجل بالمأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم
.
يعني كلام النبي قليل لكنه كثير البركة ،لذا الإنسان إذا أراد أن يجد قلبه ويجد ثمرة الطاعات والعبادات يحفظ أدعية السجود، فماذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول في السجود يحفظها مثل : اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ذَنْبِي كُلَّهُ، دِقَّهُ وَجِلَّهُ ، وَأَوَّلَهُ وَآخِرَهُ، وَعَلَانِيَتَهُ وَسِرَّهُ “.
سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي ، وهذا ذكر .
الأدعية كثيرة ذكرنا في صحيح مسلم قسماً منها.
بعض الناس يتكلم بما يريد ويدعوا يما يشاء ولما تسمع دعائه خصوصاً بعض الأئمة لما يصرح بالدعاء في القنوت تجده يدعو على نفسه بل على الناس وهو لا يدري.
سائل : شيخنا بارك الله فيك سؤال الدعاء بين السجدتين؟
الجواب : الدعاء بين السجدتين الاستغفار ربي اغفر لي ربي اغفر لي ربي اغفر لي ،أو يكرر الذي ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر لي وارحمني واعفو عني وعافني واهدني وارزقني وأجرني وانصرني يبقى يكرر هذا الدعاء
سائل : أشكل عند بعض الطلبة أن ربي اغفر لي لم ترد إلا مرتان؟
الجواب : لا ،ابن القيم في الرد على مختصر الجهمية يقول : ولا يفهم من قوله صلى الله عليه وسلم مرتين أن المراد بالمرتين يعني عدد اثنين ،المراد بالمرتين التكرار الدائم ،يعني ذكره في معرض الاستدلال العقدي .
⬅ مجلس شرح صحيح مسلم.
2017 – 4 – 6 إفرنجي
9 رجب 1438 هجري
↩ رابط الفتوى :
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان. ✍✍
⬅ للإشتراك في قناة التلغرام :
http://t.me/meshhoor

هل دعاء زيارة المقبرة خاص بالزيارة أم هو عام لكل من يمر بالمقبرة

الذي أراه أن الدعاء عام، وليس فقط للزيارة فكل من مر بالمقبرة يسن له أن يدعو فالدعاء نافع ويتأكد ذلك بما أخرجه ابن ماجه عن سعد بن أبي وقاص قال صلى الله عليه وسلم: “إذا مررتم بقبور المشركين فقولوا: أبشروا بالنار”، فعلق النبي صلى الله عليه وسلم الدعاء بالتبشير بالنار للمرور بالكافرين فكذلك أهل الإيمان يدعى لهم بالمغفرة إن حصل المرور، والله أعلم .

السؤال الثامن شيخنا الفاضل أنا أعاني من مرض مزمن -نسال الله لك العافية- وقد…

 
الجواب : هي رقية.
لكن الحديث الوارد فيها عند ابن حبان “البيت الذي تقرا فيه سورة البقرة لا يقربه الشيطان ثلاثة ايام” ، أما المريض فيقرأ على نفسه المعوذات أو يقرأ الفاتحة فهي شفاء كما في حديث أبي سعيد الخدري في الصحيحين قال وما أدراك أنها شفاء
أصاب الصحابي الحق بتعليم النبي صلى الله عليه وسلم له ، وفي رواية عند الترمذي من حديث أبي سعيد فيها زيادة جيدة فيها أنه قرأ على سيد القوم الفاتحة سبع مرات ، فالفاتحة تقرأ مع المعوذات مع آية الكرسي مع أواخر سورة البقرة وقد خص إبن حجر رحمه الله تعالى في كتابه الماتع النافع (بذل الماعون في فضل الطاعون) فصلاً للأذكار التي يرقى بها والتي تحرس قائلها من كيد الجن وعنده فصل بديع جداً وذكر فيه من المرفوع ومن الموقوف ومن المقطوع  ما فيه إن شاء الله تعالى الغنية والكفاية ، فسورة البقرة خير وبركة ولا تستطيعها البطلة ولها فضل ولها أجر وقراءتها فيها خير والنفع فيها المنصوص عليه أن الشياطين لا يقربون البيت ، أما المريض الذي يعاني من مرض فيرقى بما علمنا نبينا صلى الله عليه وسلم من المعوذتين وقراءة الفاتحة وآية الكرسي وما شابه .
فتاوى الجمعة  : 2016 / 6 / 3
↩رابط الفتوى :
http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/06/س-8.mp3◀خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍?

هل كلمة مثواه الأخير وقدس الله ثراه أو طيب الله ثراه جائزة

كلمة مثواه الأخير التي تقال في نشرة أخبار الموتى، فيقال انتقل فلان إلى مثواه الأخير، أي القبر، هذا فيه إلحاد وإنكار البعث والجنة والنار، فليس مثوى الإنسان الأخير القبر، فهي عبارة ليست بصحيحة.
أما طيب الله ثرى فلان، وما شابه هذا دعاء لأن يطيب الله عز وجل وأن يقدس ويطهر من وجد في هذا المكان، ولا أرى في هذه العبارات فيها تجوز ومجاوزة، والله أعلم.

الســؤال الــتاســع أخ يقول وردت نصوص كثيرة في فضل الذكر بعدد مئة وأنا لا أستخدم…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/08/AUD-20170801-WA0023.mp3الجــواب : أصحاب الشروحات، ومنهم *فضيلة الشيخ وصي الله العباسي* حفظه الله وبارك فيه أفرد هذا الموضوع بكتيب طبع حديثا.
العرب تعُد على الأصابع إلى عشرات الألوف، العربي يستخدم أصابعه وينوع العد لعشرات الألوف فقط علـى الأصابع، فالمئة سهلة، والمئة ما تحتاج لجهد.
ورد حديث في فضل قول: *لا إله إلا الله وحده لٱ شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير* ، أو في قول العبد في ذكر الله عز وجل: *سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم مئة*
كيف أعد المئة؟
تقول: ( *سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم، سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم، سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم ثلاثا على رأس الأصبع ( العقدة الأولى )* ).*
ثم تنتقل إلى العقدة الثانية في الاصبع و تقول: ( *سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم، سبحان الله وبحمده،سبحان الله العظيم،سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم، ثلاثا* ).
ثم تنتقل إلى العقدة الثالثة في الاصبع وتقول: ( *سبحان الله وبحمده،سبحان الله العظيم، سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم،سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم، سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم أربعا* ).
فيصبح المجموع *عشرة* فتعمل على اليد مرتين فتصبح *مئة*، يعني سهل ( *ثلاثا، ثلاثا، أربعا، ، ثلاثا، ثلاثا، أربعا،ثلاثا، ثلاثا، أربعا* ) وهكذا مرتين على كل إصبع فهذه *مئة*.
سبحان الله الله خلق العضلات في البدن تتعب إلا *عضلة اللسان* فلا تتعب ،فلا يوجد واحد يوم من الأيام تعب من الكلام ، لذا الناس سبحان الله يتكلمون كثيرا وجلهم يتكلمون للأسف إلا من رحم الله بالباطل.
*ورضي الله عن أبي الدرداء لما قال يا إبن آدم الله خلق لك أذنين ولسان حتى تسمع ضعف ما تتكلم.*
فالعبد الفطن الذي يتذكر هذه ويضبط هذه ويصبح هذا الربط عميق في نفسه ،مجرد هذا الشكل ما يذكرك إلا بالذكر، مجرد ما تنظر إلى يديك تتذكر الذكر، فتصبح دائما ذاكرا لله ، *لا يزال لسانك رطبا بذكر الله.* كما أوصى النبي ﷺ عبد الله بن يوسف قال عبد الله بن يوسف للنبي ﷺ يا رسول الله لقد تعددت عليَّ شرائع الإسلام فأوصني بشيء أتشبث به فقال له النبي ﷺ : *لا يزال لسانك رطب بذكر الله*.
 
⬅ مجلس فتاوى الجمعة.
5 ذو القعدة – 1438 هجري.
2017 – 7 – 28 إفرنجي
↩ رابط الفتوى:
⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍
⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:
http://t.me/meshhoor