السؤال رقم الرابع عشر : والد زوجتي قسّم شيء من ماله في حياته بين الاولاد والبنات ولكني حلفت على زوجتي بالطلاق ان لا تأخذ هذا المال وقامت بارجاع المال الى والدها وهو الان غاضب جدا فهل يحق لي ان أمنع زوجتي من أن تأخذ هذه الهبة من والدها؟

السؤال رقم الرابع عشر : والد زوجتي قسّم شيء من ماله في حياته بين الاولاد والبنات ولكني حلفت على زوجتي بالطلاق ان لا تأخذ هذا المال وقامت بارجاع المال الى والدها وهو الان غاضب جدا فهل يحق لي ان أمنع زوجتي من أن تأخذ هذه الهبة من والدها؟

الجواب: لماذا هذا المنع ،لماذا تمنع زوجتك من ان تأخذ نصيبها من ابيها، لا ادري ما ذكرت هذا فالسؤال ناقص او مزاجك عسر ،هل هذا فيه منقص من رجولتك، فأولا العطية من الاب والعطية لجميع البنات فما الذي يمنعك ان تمنعها من أن تأخذ المال، وخير المال الذي يأتي للرجل من غير ان تستشرفه نفسك كما قال النبي صلى الله عليه وسلم لعمر.

فمالاً لا تستشرقه نفسك وجاءك، ما الذي يمنعك ان تأخذه؟

فحلفك للطلاق تحتاج الى مراجعة القاضي واذا قصدت التهديد والتخويف فعليك كفارة اليمين وهذه لمصلحة المساكين ،وتأخذ المال ولا تجعله قطيعه بين زوجتك وابيها، ولاسيما انه ورد في السؤال ان الوالد قد غضب غضبا شديدا جدا.

احد السائلين: في هذا حال كثير من الأخوة، يعزم على زوجته بالطلاق ان فعلت كذا فانت كذا أي انك طالق؛
اذا اراد ان يغير رأيه ماذا يفعل، فقط يسمح لها؟

الشيخ :
يُنظر الى السبب الذي من اجله حلف اليمين والنية التي من أجلها قال الذي قال فان زالت هذه الاشياء فتحصيل حاصل هو حالف اليوم،
واحد يقول حالف على زوجته يمين ما تروح على ابيها والسبب الذي هيّج اليمين بمثابة النية عند العلماء، فتغير الحال فاراد ان تذهب زوجته الى ابيها والسبب الذي هيّج زال، وهذا السبب يعامل معاملة النية بمعنى انه فيما بعد هو لا يمنعها
،مثل واحد حلف على زوجته ان لا تزور فلانة وكان عنده في مخيلته لمّا حلف ان فلانة ذات مسلك سيء، ثم تبين له ان مسلكها حسن فالسبب الذي هيّج اليمن يعامل معاملة النية فلو ذهبت بعد أن اقتنع زوجها بأنها امرأة ليست كما ظن ،فبعد ذلك ذهابها هذا امرا لا حرج فيه ،وليس عليه كفارة يمين.
وهكذا في سائر الأمور ،ابن القيم عالج هذا المسالة علاجا عظيما في كتابه اعلام الموقعين.

رجل حلف او طلق ان لا يدخل بيت فلان وبيت فلان اصبح مسجدا فصلى فيه ماذا عليه ؟
لا شيء ،
السبب الذي هيّج اليمين بمثابة النية ،وانه الان لما ذهب إلى المسجد لم يذهب الى بيت فلان ولكنه ذهب الى المسجد وان اصبحت دار فلان هي المسجد وهكذا .

والله تعالى اعلم

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.
15 – رجب – 1439هـجري.
1/4/2018 – ا فرنجي.↩ رابط الفتوى:
*رابط الفتوى*

السؤال رقم الرابع عشر : والد زوجتي قسّم شيء من ماله في حياته بين الاولاد والبنات ولكني حلفت على زوجتي بالطلاق ان لا تأخذ هذا المال وقامت بارجاع المال الى والدها وهو الان غاضب جدا فهل يحق لي ان أمنع زوجتي من أن تأخذ هذه الهبة من والدها؟


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

السؤال السادس عشر : نويت التصدق بكامل ذهبي ، فاشتراه زوجي مني، وتصدقت بالمال وبعد سنتين قام زوجي بإهدائي أربع قطع منه وباع الباقي ، فهل فعلنا صحيح؟

*السؤال السادس عشر : نويت التصدق بكامل ذهبي ، فاشتراه زوجي مني، وتصدقت بالمال وبعد سنتين قام زوجي بإهدائي أربع قطع منه وباع الباقي ، فهل فعلنا صحيح؟*

الجواب: نعم ، الله عزوجل يتقبل هذا إن شاء الله.

تقول نويت ، حتى لو قالت نذرت وزوجها اشتراه ثم هي تصدقت به ، فقد أدت النذر ، وأدت ما نوته، ثم زوجها تكرم عليها، فأعطاها العطية هذه (الثانية) بعد الشراء منها وهذه هبة، والهبة لا حرج فيها إذا قبضت وأثيب صاحبها فتصبح عقد، لكن المتصدق عليه الموهوب له لايلزم أن يأخذه، وأخذه القبض مع ثواب ، فقل: شكرا جزاك الله خيرا،وقالوا : حتى لو ابتسم ،فبمجرد ما وقع العطاء والزوجة قَبلت، فهذه هبة، والصدقة الأولى قد حصلت والحمد لله.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٨ جمادى الأخرة 1439هـجري.
١٦ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال السادس عشر : نويت التصدق بكامل ذهبي ، فاشتراه زوجي مني، وتصدقت بالمال وبعد سنتين قام زوجي بإهدائي أربع قطع منه وباع الباقي ، فهل فعلنا صحيح؟

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثامن : جرى بيني وبين أخي مشاحنة فقلت ( علي الطلاق من زوجتي وتحرم علي إذا اتكلم معه) ثم جاء أهل الخير فصالحونا ، هل الطلاق وقع ؟

السؤال الثامن : جرى بيني وبين أخي مشاحنة فقلت ( علي الطلاق من زوجتي وتحرم علي إذا اتكلم معه) ثم جاء أهل الخير فصالحونا ، هل الطلاق وقع ؟

الجواب :

مسائل الطلاق أولاً لا أنصحك أن تسأل عنها بنفسك وما توكل غيرك في السؤال .

وأتكلم في هذه المسألة من باب التعليم، لا لأجل أن يكون الواحد مفتياً في الطلاق ، فالطلاق الغرم عليك والغنم لغيرك والعاقل لا يقبل هذا .

فمن حلف بالطلاق وهو لا يريد الطلاق فعليه كفارة يمين ، إن أراد أن يؤكد أنه لن يصلح مع أخيه ولا يريد الطلاق وإنما يؤكد فهذه تحتاج إلى كفارة يمين والطلاق لا يقع .

والواجب أن يراجع القاضي ،وانبهكم على شيء ؛ النكاح إذا حصل بايجاب وقبول وشروط النكاح لكن من غير توثيق ، هل يقع النكاح ؟
نعم يقع .
متى بدأ توثيق النكاح والدواب والسيارات وتوثيق الأراضي والدور؟
لما فسدت ذمم الناس، ففي العهد الأول الأنور لما كانوا يبيعون ما كانوا يوثقون ،أما الآن أنت لا تقبل أن تشتري سيارة أو عمارة دون توثيق لانك تقول في أي لحظة ممكن تؤخذ مني ، كثير من الناس يقول لك أنا ابتليت برجل تزوج البنت وشاب يصلي وطيب وخلوق ولكنه كثير الطلاق فعلى كل شيء يطلق وهذا الصنف موجود، ويعالج ،فتقول لبنتك متى طلق تعالي عندي وإذا جاء عندك قل له يا إبني أنا زوّجتك على كتاب الله وعلى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاذهب للقاضي وقل له هذه زوجتي وخذها وهات لي ورقة أن هذه زوجتك ، هكذا يصبح يحسب ألف حساب قبل أن يطلق البنت .

ولكن إذا ذهب إلى أي شيخ أو أي واحد يقول قال لي الشيخ أنها غير طالق هذا ممنوع ، مثل لما لم أعطك إبنتي إلا لما وثّقت ، فالطلقة وثّقها أيضاً ففي هذه الطريقة لا ينسى الطلاق .

في هذا المسجد سألني بعض الرجال سؤالاً فقلت له زوجتك ليست بطالق وأظن ظهراً ، ففي العصر جائني ولده مبعوثاً من قبل أمه ، قال الولد : ماذا سألك أبي ؟
ثم جاءني الأمر ليس كما قال الزوج فالذي وقع ليس كما قال الزوج ، فقال لها الزوج سألت الشيخ والشيخ قال غير طالق فلما جاء سؤال الأم فتبين سؤال الزوج غير سؤال الزوجة ،فعلى قول الزوجة الطلاق يقع وعلى قول الزوجة لا يقع .

لكن عندما أكون قاضياً أقول هات لي الزوجة أيضاً ، وتعال أنت وزوجتك وأفهم منكما ما حصل ثم أجيب على السؤال ، أما أن تصدر فتوى من شيخ أن الطلاق غير واقع هذا سهل ، فهل تفتي في مجلس تعلمي على الطلاق؟لا ،نحن فيما جرى مع فلان مع زوجته فلانة هل وقع أم لم يقع؟
هذا صنيع القاضي ، فهو يجمّع الأثنين والقاضي قد يقول أنا أحتاج زوجتك معك ،وبالتالي مسائل الطلاق ليست لكم ومسائل الطلاق مسائل قضائية والمسائل القضائية للقاضي ، وما تأتي بواحد ليفتي صاحبك أو قريبك وتقول له ياشيخ عندي واحد مطلق ، هذا الأمر ليس لك وليس للذي أحضرته معك ؛هذا للقضاء والقضاء يحتاج لتوثيق وهذا التوثيق مهم ولأن العلاقة بين الزوجين علاقة طويلة فممكن بعد عشرين سنة يتذكر طلقة وقعت أم لم تقع ، لكن لما يكون ذهب عند القاضي يكون الأمر ظاهر وقعت أم لا ودونت أم لا كالزواج ، الطلاق فك عقد الزواج كما أن الآن الزواج لا يقع إلا بتوثيق فالطلاق ينبغي أن يوثيق .

مداخلة أحضر الحضور : من قال ( عليَّ الطلاق )   يقصد اليمين كما تفضلت ، هل عليه توبة لأنه حلف بغير الله ؟

الشيخ : لا شك عليه التوبة وعليه الكفارة ، وكان الكلام مركّزاً على وقوع الطلاق أو عدمه .

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٨ جمادى الأخرة 1439هـجري.
١٦ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثامن : جرى بيني وبين أخي مشاحنة فقلت ( علي الطلاق من زوجتي وتحرم علي إذا اتكلم معه) ثم جاء أهل الخير فصالحونا ، هل الطلاق وقع ؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الحادي والعشرون: أخت تسأل، نذرت نذراً أن تصوم أسبوعاً على أمر وحدث هذا الأمر، فهل يجوز صيام هذا الأسبوع متفرقاً أم يلزم التتابع؟

السؤال الحادي والعشرون:
أخت تسأل، نذرت نذراً أن تصوم أسبوعاً على أمر وحدث هذا الأمر، فهل يجوز صيام هذا الأسبوع متفرقاً أم يلزم التتابع؟

الجواب:
إن قام في ذهنها التتابع، فيجب التتابع، وإن ما قام شيء في ذهنها، فالأسبوع هو السبعة أيام، فالأسبوع تصومه، فإذا قام في ذهنها أسبوع متوالي فلا يجوز لها إلا أن تصومه بالتتابع حتى توفي النذر ، فالواجب عليها أن تفي بالنذر الذي نذرته.
يعني واحد يقولك؛ هذا أجيب عليه ولكثرة وروده بين الناس ولتعميق القاعدة التي بني عليها هذا السؤال ؛ يقول أنا نذرت إذا ربي حقق شيء أذبح ذبيحة، يقولك هل يجوز أن أكل منها؟
الجواب: أنت لما نذرت كنت ناوي تأكل منها أو ما كنت ناوي؟ قال: لا والله أنا نذرت -مش عارف-. فإذا مش عارف فهي كلها للفقراء، فالأخت إذا قالت أنا مش عارفة؛ إذاً أسبوع متواصل، فإذا قام في ذهنها أن تصوم سبعة أيام متواصلات فمن باب أولى أن تصومها متواليات، أما إذا قام في ذهنها سبعة أيام لا على التواصل، فعلى ما قام في ذهنها.
فصاحب الذبيحة إن قال أنا مش ناوي، أقول له وزعها كلها، قال ليش؟
أو يقول أنا ذبحت وأكلت من المعلاق أو أكلت نصفها أو أكلت كذا، أقول اشتري نصفها، أو اشتري ما أكلت وتصدق به، ما أقول لك أذبح من جديد، أقول لك اشتري الذي أكلته وتصدق به، لأن كلها لله، فيقول لماذا؟
فأسأله أنا سؤال الآن؛ أقول له لو أنك نذرت أن توزع ٥٠ دينار بصير تخلي خمس دنانير منهم؟ بقولك أنا نذرت لله لو حصل شيء أوزع على الفقراء ٥٠ دينار، بصير تخلي خمسة، يقول لا !! طيب ليش تخلي المعلاق من الذبيحة! ما الفرق بين المسألتين؟
إن قال مثلا أنا نويت ٥٠ ديانر وابقي لي ٢٠ دينار، فأقول له أنت نويت ٣٠ دينار، فأنت نذرت ٣٠ دينار، فإذا نذرت ٥٠ دينار وناوي تبقي لك ٢٠ دينار فأنت نذرت في الحقيقة ٣٠ دينار، وكذلك إذا نذرت الذبيحة وتريد أكل نصها، فأنت ما نذرت الذبيحة نذرت نصفها. وبالتالي النذر لهذه الأخت، نقول لها على حسب ما قام عندك.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢١ جمادى الأخرة 1439هـجري.
2018 -3 – 9 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الحادي والعشرون: أخت تسأل، نذرت نذراً أن تصوم أسبوعاً على أمر وحدث هذا الأمر، فهل يجوز صيام هذا الأسبوع متفرقاً أم يلزم التتابع؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثالث: لماذا شاتم النبي – ﷺ – يُقتل وشاتم الله لا يُقتل؟


السؤال الثالث: لماذا شاتم النبي – ﷺ – يُقتل وشاتم الله لا يُقتل؟

الجواب : شاتم ربّنا جلّ في علاه قد يضيق به الأمر ولا يستسلم لقضائه وقدره فتُصيبُهُ نزغة شيطان فيقع منه الشتم وهو كفر، ولكن إن تابَ قبلنا توبته.

أما شاتم النبي – ﷺ – ففيهِ تَقَصُّدٌ وتربُّصٌ وفيهِ حقدٌ وحمق على رسول الله – ﷺ – .

ولذا قال أهل العلم: شاتم النبي – ﷺ – لا تُقبل توبته، لأنهُ أظهرَ وأفضى عما في قلبه، ففيهِ تَقَصُّد وفيه تربُّص.

أما شاتم ربنا عز وجل فالشيطان ينزغ للعبد، فَيُظهر الشتم لعدم الرّضا بالقدر.

فشاتم الرب عز وجل يُستتاب – يعني – فإن تاب فَتُقبل توبته، وشاتم النبيّ – ﷺ – فليس على هذا الحال .

والله تعالى أعلم.✍✍

مررت بضائقة شديدة وكنت أبني بيتا ،فنذرت إن أخرجني الله من هذا الضيق فسأجعل بيتي مسجدا، فهل يجب عليّ ذلك؟ وقد أكرمني ربي وأخرجني من الضيق الذي أنا فيه.

السؤال الأول: أخ من ليبيا يسأل فيقول: مررت بضائقة
شديدة وكنت أبني بيتا ،فنذرت إن أخرجني الله من هذا الضيق فسأجعل بيتي مسجدا، فهل يجب عليّ ذلك؟ وقد أكرمني ربي وأخرجني من الضيق الذي أنا فيه.

الجواب: الأصل في النذر الوفاء، ومدح الله تعالى المؤمنين بقوله: {يوفون بالنذر} والفرق بين النذر واليمين؛ أن اليمين إن رأى صاحبها أن غيرها خيرا منها فله أن يتحول إلى الذي هو خير، أما النذر فالأصل فيه الوفاء، ولا يتحول من النذر إلا عند عدم القدرة والمكنة من أداء النذر، فمن نذر شيئا محرما أو نذر شيئا لا يستطيعه وهو غير قادر عليه فحينئذ يأتي قول النبي ﷺ : “الحديث: إنما النذر يمين كفارتها كفارة يمين ) ” اخرجه الامام احمد في مسنده / السلسلة الصحيحة للشيخ الالباني ٢٨٦٠
فالنذر يصبح يمينا لما يكون النذر ممنوعا أو غير مقدور عليه، أما إذا كان مقدورا عليه فالنذر لا يتحول إلى غيره والواجب الوفاء ؛وعليه فيقال للأخ السائل : إذا كنت تستطيع الوفاء بهذا النذر وكنت ذا سعة وتستطيع أن تعيش حياة طيبة مع وفاء النذر فهذا هو الواجب عليك أن تحول بيتك مسجدا إذا كنت تقدر على ذلك، فالأصل في النذر الوفاء وعند عدم القدرة على ذلك حينئذ يأتي اليمين وكفارته كفارة يمين.

والله تعالى اعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

30 جمادى الأولى1439هـجري.
2018 – 2 – 16 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

مررت بضائقة شديدة وكنت أبني بيتا ،فنذرت إن أخرجني الله من هذا الضيق فسأجعل بيتي مسجدا، فهل يجب عليّ ذلك؟ وقد أكرمني ربي وأخرجني من الضيق الذي أنا فيه.


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال السابع عشر : هل يجوز اعطاء كفارة اليمين لشقيقتي الفقيرة علماً بأنها متزوجة ، وكيف يكون إعطاؤها ؟

 

السؤال السابع عشر : هل يجوز اعطاء كفارة اليمين لشقيقتي الفقيرة علماً بأنها متزوجة ، وكيف يكون إعطاؤها ؟

الجواب :
أستغرب والله أستغرب من مثل هذا السؤال ، الله يقول{ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ } ، فأختك عدد أفرادها عشرة بأولادها وبناتها وزوجها وهم عندك أطعمهم طعام العشاء مثلا فهذا كفارة يمين، ولا تخبرها أنها كفارة يمين، وعشّيهم مما تأكل ، الله قال { مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ } يعني ليس أعلى ولا أدنى  بل من وسط ما تأكل ، فأختك فقيرة عندك أو أخوك فقير عندك أو جارك أو صاحبك أطعمه وانوِ كفارة يمين ، فجمع عشرة الأمر سهل ، والله في غفلة عند بعض الناس ولا يوجد يقظة ، فلو يوجد يقظة فإنك تطعم كفارات الأيمان ممن يدخلون ويخرجون عليك من الفقراء  ،فكل إنسان فقير، أومسكين دخله الذي يدخل عليه لا يكاد يكفيه فإن أطعمته فهذه كفارة اليمين

والله تعالى اعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

16 جمادى الأولى1439هـجري.
2018 – 2 – 2 إفرنجي.

↩ رابط الفتوى:

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

*السؤال الثاني: أخ يسأل: فيقول: ما حكم من تسبّب بمقتل أكثر من رجل بحادث؛ وهل يلزمه كفارة لكل واحد أم تكفي كفارة واحدة؟*

*السؤال الثاني: أخ يسأل: فيقول: ما حكم من تسبّب بمقتل أكثر من رجل بحادث؛ وهل يلزمه كفارة لكل واحد أم تكفي كفارة واحدة؟*

الجواب : من قتل آخر خطأ فعليه أمران:
أمر في حق أولياء الدم؛
وآخر في حق الله عزوجل.

أمّا أولياء الدم فلهم الدية والدية باتفاق العلماء تتكرّر وتتعدّد بتعدّد الموتى.
يعني واحد في حادث قتل ثلاثة ،قتل اربعة، قتل خمسة
هذا عليه أمران :
أمر في حق أولياء الدم (أولياء دم المقتول).
ماذا عليه في دم المقتول؟
عليه دية .
هل الدية واحدة لأن الحادث واحد أم الدية تتعدّد بتعدّد من مات ؟
الجواب :تتعدّد بتعدّد من مات اتفاقا.

يعني لكل من مات لأولياء دمه دية ؛ولو كان السبب واحدا؛ وفي القتل الخطأ الدية على العاقلة العائلة إلى الجد السادس فمن تشترك معه الى الجد السادس يدفع معك في الدية؛ والدية ليست عقوبة للقاتل إنما الدية هي مراعاة لحال من مات فالذي مات له أولاد ، يعني يحتاج الى دية ولما اتسعت رقعة الاسلام ودخل الاسلام قوم من الاعاجم ليسوا من العرب وليس عندهم نظام القبيلة ونظام العشيرة كما هو عند العرب وكان ذلك في عهد عمر ؛ فعمر رضي الله تعالى عنه دوّن دواوين الصنّاع وجعل الدية في الديوان جعل لكل اهل مهنة ديوانا وجعل كل من يقتل آخر ممّن يعمل عملا ممن يمتهن مهنة إن قتل اخر جعل الدية على أصحاب المهنة؛ مثلا تجار الأقمشة جعل لهم ديوانا ،فإذا واحد قتل خطأ جعل الدية في كل أموال تجار الأقمشة، وقل هكذا في كل مهنة من المهن .

الآن هذا هو حق العبد ؛ فما هو حق الله عزوجل؟

حق الله تعالى صيام شهرين متتابعين .
طيب صيام شهرين متتابعين هل يلزم فيهما التتابع ؟
نعم.
يلزم فيهما التتابع إلاّ إن أوجب الشرع الفطر فمنع الشرع المكلف بصيام كأن تكون التي قتلت خطأ امرأة.
ممكن امراة تقتل خطأ؟
ممكن؛ لكن لو جاءها الحيض هل يجوز لها أن تصوم؟
لا، لا يجوز لها أن تصوم.
طيّب اذا أفطرت أيام حيضها ؛ فأول طهر لها يجب عليها أن تستأنف.
هل أيام الفطر محسوبات لها من الشهرين؟
لا غير محسوبات من الشهرين يعني تقضيهم فتصوم شهرين متتابعين دون الأيام التي افطرتها ؛وكذلك الانسان ان مرض؛ كذلك الرجل إن سافر لا يجوز لمن قتل ان ينشئ سفرا لأن يفطر ؛يعني يتقصّد فيذهب ليسافر من أجل يفطر فهذا ممنوع لكن لو أنه سافر سفره المعتاد عنده سواء كان سفر عبادة كالجهاد في سبيل الله او كالحج او
كالعمرة او كصلة الرحم او سفر مباح كالنزهه اوسفر تجارة او ماشابه فله أن يسافر ويفطر وكذلك يقضي الأيام التي أفطرها وبمجرد رجوعه إلى بلده يجب عليه مباشرة ان يبدأ فاذا تراخى يعيد من جديد ؛كالحائض ان تراخت تعيد من جديد.

هذا شهرين متتابعين في حق الله عزوجل.

اخونا الآن يسأل :
رجل عمل حادثا قتل اربعة أو قتل خمسة أو قتل عشرة في الحادث وهذا ممكن هل الذين قتلهم
-سبب القتل واحد- هل عليه في حق الله عزوجل كفارة أم على كل واحد صيام شهرين متتابعين؟

قلنا في حق الخلق على كل واحد دية .
جماهير أهل العلم قالوا لا فرق قالوا كما ان حق العبد كل واحد شهرين قالوا ما الفرق ؟ ما الفرق؟
جماهير أهل العلم يقولون ان على كل واحد شهرين متتابعين يعني واحد قتل ثلاثة عليه صيام شهرين وصيام شهرين وصيام شهرين.

اليوم مع تطوّر الوسائل قد يقتل الانسان في الباخرة الف واحد وقد يقتل في الطائرة المئات وقد ينجو وبالتالي اذا أوجبنا عليه على كل واحد صوم شهرين فيعيش ويموت وهو ماصام بعد؛ولذا هنالك وجه عند علماء الشافعية يقولون:
اذا كان سبب القتل واحد فيكفي أن يصوم شهرين ،والعادة ان الله ارحم بعباده من رحمة الخلق بالخلق؛ فقالوا :
الخلق على كل واحد دية
صحيح؛ لكن يمكن اولياء الدم يعفون؛ لو عفا اولياء الدم هل يقبل العفو ؟
نعم يقبل.
يعني اولياء الدم قالوا نحن لا نريد دية نحن نسامحكم؛ نحن نقوم على أولاد الميت وما نحتاج لدية هل هذا يجزئ؟
نعم يجزئ.
فالله عزوجل سبحانه وتعالى أرحم بعباده من رحمة العباد بعضهم ببعض.
وبالتالي أن القول بأن هذا مثل هذا فيه نظر لأنه يجوز للمخلوق أن يعفو والله جل في علاه هو العفوّ سبحانه وتعالى فهو أرحم بخلقه من خلقه ولذا لو صام هذا شهرين أرجو الله عزوجل أن يكون ذلك مجزئا له ان شاء الله تعالى .

والله تعالى اعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

25 ربيع الأخر 1439هـجري
2018 – 1 – 15 افرنجي

↩ رابط الفتوى:http://meshhoor.com/fatwa/1829/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

السؤال الخامس عشر : من أراد أن يكرم ضيفه وعزم عليه أن يأكل عنده وحلف بالله ثم اعتذر ضيفه أن يأكل عنده ، هل يكفر عن يمنيه ؟

الجواب : {  لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَٰكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الْأَيْمَانَ ۖ } فإذا ما كان في تعقيد قلب وكلمة خرجت من اللسان *(لا يؤاخذكم الله)* وأما إن عقدت قلبك وحلفت وأصررت وأنشأت يميناً منعقدةً* *فحينئذ إذا لم يأكل فالواجب عليك أن تكفر عن اليمين*

والله تعالى اعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

18 ربيع الأخر 1439هـجري
2018 – 1 – 5 افرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان*.✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال السادس امرأة تقول نذرت أن أوزع كنافة في مكان عملي عندما تتوفى…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/10/AUD-20161014-WA0004.mp3الجواب : أن يُحب الإنسان الشر والموت للناس هذا حرام .
الآن الأمر وقع ، والعلماء يقولون في النذر واليمين : أنَّ السبب الذي هيَّجه يعامل معاملة النية ، فمن حلف أو نذر على شيء يُنظر إلى السبب الذي هيَّج هذا الأمر ، فإذا هذا السبب كان هو مدار و مناط النذر أو اليمين فهذا يُعامل معاملة نية الحالف أو نية الناذر ، فمثلاً : إنسان حلف على أن لا يدخل بيت فلان أو نذرَ ألا يدخل بيت فلان فأصبح هذا البيت مسجداً فهل له أن يدخله ؟
نعم له أن يدخله .
مثال آخر : إنسان حلف أنَّ زوجته لا تتكلم مع فلانة ووقع شيء في نفسه أنَّ فلانة امرأة سيئة شريرة ثم تبين له خطأ ما قام فيه ، فرآها امرأة عادلة طيبة فاضلة صالحة ، وأنَّ الكلام الذي عليها باطل فأذِن لها عليه شيء أم ما عليه شيء ؟
الجواب : ما عليه شيء ، السبب الذي جعل الإنسان ينذر أو السبب الذي جعل الإنسان يحلف يعامل معاملة النية ، بمعنى أنها ما دامت أنها ليست الآن الحماه فلو ماتت ما عليك شيء
مع أنَّ الأصل في هذا النذر ، المنع
 وكما في صحيح مسلم : من حديث  عقبة بن عامر أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “كفارة النذر كفارة اليمين”. . ومن نذر شيئاً ممنوعاً فالواجب عليه كفارة اليمين والله تعالى أعلم .
⬅ مجلس فتاوى الجمعة
6 محرم 1437 هجري
2016 – 10 – 7 افرنجي