السؤال الرابع عشر: رجل حصل بينه وبين إمرأته خصومة وافترقا من غير طلاق وذهب الرجل للصلح مرتين هل يذهب للثالثة أم يصبر ويطلق؟

السؤال الرابع عشر: رجل حصل بينه وبين إمرأته خصومة وافترقا من غير طلاق وذهب الرجل للصلح مرتين هل يذهب للثالثة أم يصبر ويطلق؟

الجواب : السؤال ناقص.

إذا المسألة مسألة خلاف دنيوي وخلاف يُحتوى ولا يوجد سبب شرعي فالأصل في الطلاق المنع أم الجواز؟

الأصل في الطلاق المنع، الله يقول عز وجل: فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا.

قال علماء الأصول كلمة سبيل نكرة، ونكرة في سياق الشرط “فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ”، والنكرة في سياق الشرط عموم، فكلمة سبيلا عامة تشمل كل سبيل للرجل على المرأة من التأديب والوعظ والهجران في المضجع.

قال أهل العلم وأعلى سبيل الطلاق، يعني أظهر صورة من صور السبيل هو الفراق بأن تطلق.

لذا قال أهل العلم الأصل في الطلاق المنع، ودل على ذلك ما ثبت في صحيح مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: وطلاقها كسرها، طلاق المرأة كسرها والأصل أن لا تكسر المرأة .

وبالتالي ما دام هناك مجال للصلح أقول لك ما قال الله تعالى وَالصُّلْحُ خَيْرٌ، مادام هناك مجال للصلح والشرع يأذن بالرجوع فلله الحمد والمنة إلا في صورة نادرة كأن تدخل المرأة على الرجل نسبا والعياذ بالله أو ما شابه فهذه صور خاصة تحتاج من المستفتي أن يوضحها للمفتي.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

٢٢ شوال – ١٤٣٩ هجري
٦ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى:

◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍🏻✍🏻

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني عشر: هل تنظيم الحمل حرام، وإذا كان الزوج معارضًا للحمل هل عليّ إثم؟

السؤال الثاني عشر: هل تنظيم الحمل حرام، وإذا كان الزوج معارضًا للحمل هل عليّ إثم؟

الجواب: النبي صلى الله عليه وسلم يقول: كما روى النسائي وأبو داود والإمام أحمد بلفظ: تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأمم. ومنها: تكاثروا فإني مباه بكم الأمم يوم القيامة. وهو حديث صحيح رواه الشافعي عن ابن عمر..

ويقول صلى الله عليه وسلم: تزوّجوا الودود الولود.

هذه الشهوة عضو من أعضاء البدن له عمل كاليد والعين والأذن وعمله: تناكحوا تناسلوا وهذا التناسل من أجل تكثير الأمة المحمّدية الحقيقية لا الغُثائية.

فالأصل في الوطء أن يقول الإنسان : اللهم جنّبنا الشيطان وجنّب الشيطان ما رزقتنا.

نحن رجال نتفقّه في دين الله.

متى يقول العبد هذا الذكر، اللهمّ جنّبنا الشيطان وجنّب الشيطان ما رزقتنا؟

ثبت عن ابن مسعود رضي الله عنه في مصنف ابن أبي شيبة قال : كان إذا أراد أن يُنزل قال : اللهم جنّبنا الشيطان وجنّب الشيطان ما رزقتنا.

هل الوطء عبادة أمْ لا؟

الوطء عبادة.

لذا علمنا أن بعض الناس يأتيه الولد وهو ابن ثمانين ممكن أم غير ممكن؟

ممكن.

من رحمة الله عز وجل ومن سنّته في كونه أن الرجل ما دام يطأ ما دام يأتي الولد بخلاف المرأة.

فالشاهد الأصل في الوطء الولد والأصل في الوطء الدعاء.

لذا الله جل في علاه ما منع المكلّف أن يطأ أهله ثم أذن لهم إلا وذكرهم بالولد قال: فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ }. البقرة[ 187 ]

**

نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُمْ. البقرة[ 223 ]

يعني المرأة العقيم إن تزوجتها فأنت لا تريدها إلا أن تجبر خاطرها، وإلا أن تعفها فهذه النية العفة أن تعفها وأن تلوذ بك؛ لكن لا ينبغي للعاقل أن يكتفي بعقيم.

اليوم الصراع العجيب في الطب كزرع الخصية، وشكل الأرحام، وغيره وما أريد أن أفصل بالطرق الثمانية المذكورة عند العلماء في عهدنا هذا في طريقة التلقيح يذكرون ثماني طرق بعضها يتعبك ويحتاج الكلام فيها لوقت والآن جاء عرضاً، ما الحاجة لهذا؟ ما الحاجة لأن تعمل طفل أنبوب، الله ما رزقك ولد من فلانة يرزقك من أخرى.

بعض إخواننا المشايخ من أهل العلم يقول ذهبت للشيخ ابن باز سلمت عليه قلت له يا شيخ : ادعُ لي بالولد؛ أنا لي عشر سنوات متزوجًا ما رُزقت بالولد. فردّ عليه : تزوّج. فسأله الثانية : ادعُ الله لي بالولد، فقال له ابن باز : تزوّج. يقول : والله ما دعا لي، قال فتزوّجت، ورزقت من الثانية سبعة أولاد.

يعني في طرق سهلة لماذا الطرق البعيدة هذه، ما رزقت ولد صبرت عليها جزاك الله خيرا؛ صبرك عليها أمر طيّب.

بعض إخواننا الفضلاء يقول : زوجتي ما رزقت منها ذكر ولا أنثى، وأجرينا الفحوص لم يكن ثمّة بأس، قدّر الله عزّ وجل.

قلت لماذا لا تتزوج يا أبا محمد؟

قال: حفّظتها القرآن وإذا تزوّجت تنسى القرآن فأنا أفضل أن تبقى حافظة للقرآن على أن لا تنساه.

قلت: جزاك الله خير، لك أجر في هذا.

لكن الإنسان يحب أن يبقى اسمه ورسمه.

آخر ما سمعناه من قراءة أخينا أبي أحمد في الفجر في الركعة الثانية آخر آية سمعناها وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ الشعراء[ 84 ]

العوام يقولون : من خلّف ما مات.

فالولد يحفظ اسمك ويحفظ رسمك، ويبقى لك لسان ذكر في الآخرين، وأن يكون لك لسان ذكر هذا مطلب؛ لأن الإنسان ناقص، فالله عوض نقص الإنسان بالولد، فحين تموت يبقى اسمك ويبقى رسمك.

فيا أختي إذا دعى داعٍ وحاجة؛ فبمقدار هذا الداعي الذي نحتاجه يعني نسير في التنظيم ، الآن يقولون : تنظيم وتحديد، والمعاصرين فرّقوا بين التنظيم والتحديد، التحديد: كأن تتخذ سياسية في دولة أن لا يكون إلا ولد واحد مثلاً الصين في فترة من الفترات، الصين المرأة إذا ولدت ولد ثاني أخذوه وحرقوه ثمّ تبين لهم أنّ الولد الوحيد ليس سويا من ناحية تربوية، فالولد حتى يكون سويا لا بد له من أخ أو أخت فأذنوا بالولد الثاني هذا ماذا يسمى عند العلماء المعاصرين تنظيم ولا تحديد؟

يسمى تحديد، فهذا التحديد ممنوع في الشرع يعني يصير عليك سلطة من أيٍّ كان أنك تخلف واحدًا أو اثنين؛ وهذا ممنوع شرعا.

أما التنظيم يعني أن يتّفق الزوج والزوجة على أن يكون لهم شيء من الأولاد هذا التنظيم مدار الحكم فيه على الطريقة، فإذا كانت هذه الطريقة مشروعة كان التنظيم مشروعًا وهو أقرب للمنع، لكن يرفع الإثم، فقد ثبت عند أحمد وغيره عن أبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنه قال : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن العزل، فقال صلى الله عليه وسلم : ذلك الوأد الخفي.

مع أن بعض الأصحاب صحّ عنه قوله : كنا نعزل والقرآن ينزل.

وفي هذا دلالة على الحل لكن مع شيء من الكراهة.

ما معنى العزل؟

يعني أن لا يقذف الرجل ماءَه داخل الرحم.

وعلماؤنا يقولون: هذا الأمر فيه كراهة وقد تصل للحرمة في حق الحرة، فالحرة لا يعزل عنها إلا بإذنها، أمّا الأمَة فيعزل عنها دون إذنها.

فإذا كان العزل وهو طريقة سليمة قال النبي صلى الله عليه وسلم عنه : وأدٌ خفي.

ما معنى وأد خفي؟

يعني لو أهرقت الماء فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال في الحديث الصحيح : الولد ليس من جميع الماء لو أن أحدكم أهرق ماءه على صخرة وشاء الله أن يكون الولد لكان.

فالعبرة بالموضوع التنظيم، لا التحديد .
والعبرة بالتنظيم هي الوسيلة
والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٢٩ شوال – ١٤٣٩ هجري
١٣ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام

http://t.me/meshhoor

السؤال السابع: امرأة منذ سنوات زوجها يحاول أن يجامعها في دبرها – وإلى الله المشتكى – وعندها ستة أولاد فهل تفارقه وتطلب الطلاق أم تبقى عنده لأجل أولادها ؟

*السؤال السابع: امرأة منذ سنوات زوجها يحاول أن يجامعها في دبرها – وإلى الله المشتكى – وعندها ستة أولاد فهل تفارقه وتطلب الطلاق أم تبقى عنده لأجل أولادها ؟*

الجواب : يوجد خيار ثالث غير هذا وهذا.

أولاً: المرأة متى أجبرها زوجها على الحرام فلها أن تطلب الطلاق.

وعلماؤنا رحمهم الله تعالى في كتب الفقه نصصوا على أن المرأة التي يجبرها زوجها على الإتيان من الدبر فلها أن تطلب الطلاق حتى تخرج من هذا الحرام.

وبعض الناس يتخيل المسألة تخيلاً باطلاً، وهذا التخيل الباطل قد يكون له أثر خطير في حياة بعض النساء، فبعض الناس يعتقد أن الزوج متى أتى زوجته من دبرها فإنها تطلق.

والله الذي لا إله إلا هو أن امرأة إتصلت بي تقول: يا شيخ أنا زانية؛ والذي جعلني أزني زوجي ، فزوجي يأتيني من الدبر، وشرعنا إذا أتاها زوجها من الدبر  تطلق، ثم يجامعني، فأنا الآن أزني مع كل الرجال لأنه هو يزني بي وأنا لست زوجة له، اعتقدَت باطلاً فبنت على هذا الإعتقاد الباطل والعياذ بالله تعالى.

*لا يقول أحد من علمائنا المعتبرين أن من أتى زوجته من دبرها فهي طالق.*

*علماؤنا المعتبرون يقولون من أجبر زوجته على الحرام، كأن يأتيها من دبرها فلها أن تتخلص من هذا الحرام بأن تطلب الطلاق*

فرق بين المسألتين .

امرأة مستورة صاحبة دين زوجها يأتيها من دبرها أو يطلب أن يأتيها من دبرها تُيئسه تماما من ذلك المحل، لا تستجيب له، *هذا هو الحل*.

ثم النساء اليوم في زينتها كالرجال، تتزين لزوجها بشعر قصير كالرجال وتلبس بنطال كالرجال فهذا الذي يرغب الزوج بالدبر، ما بقيت المرأة فيها أنوثة، تتزين لزوجها بلباس النساء، وجمال المرأة في شعرها، وعند العرب والشعراء يتغنون بالنساء
في شعرها تكون فيها أنوثة ، فإذا وجد الرجل في المرأة أنوثةً ما أتاها من دبرها أصلاً، وإذا لم يرى فيها إلا زينة كزينة الرجال وشكلها كشكل الرجال فلا يطمع فيها إلا بدبرها، ففي الزينة خطأ، ومن يطلب هذا من زوجته في زينة الزوجة خطأ يعني الزوجة تتزين لزوجها زينة ليس فيها أنوثة، وهذه مسائل قل من ينتبه إليها .

*فهذه الأخت أرشدها أن تتصنع لزوجها، وتتزين بزينة فيها أنوثة وتيئسه من ذلك المحل وانتهى ، ويتمتع بها كما يتمتع الرجال بالنساء.*

وإتيان المرأة من الدبر فيه من المضار التي ذكرها *الإمام إبن القيم* في كتابه العظيم *زاد المعاد* فيه من المضار النفسية وفيه من المضار البدنية والطبية ما الله به عليم .

ينسب إتيان المرأة من الدبر للإمام مالك، والإمام مالك قال: لا، قال ألستم عرباً ؟
ألم تسمعوا قول الله *فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ*، الحرث لا يكون في الدبر الحرث يكون في القبل.

إذا كان الإتيان في القبل مع النجاسة العارضة وهي الحيض حرام فكيف يكون الإتيان في الدبر حلال والنجاسة فيها دائمة.

*فإتيان المرأة في الدبر كبيرة من الكبائر وحرام ونسبته للإمام مالك كذب.*

بل نسب *للإمام النسائي* أحمد بن شعيب ، *والإمام الذهبي* في ترجمة الإمام النسائي يقول كلا والله إنه حرام وقد ألّفت فيه كتاباً في جزئين* وكيف يكون حلالاً وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: *لعن الله من أتى امرأته في دبرها*.

وهذا أمر أيضاً مكذوب على الإمام النسائي .

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

١٥ شوال – ١٤٣٩ هجري
٢٩ – ٦ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال السابع: امرأة منذ سنوات زوجها يحاول أن يجامعها في دبرها – وإلى الله المشتكى – وعندها ستة أولاد فهل تفارقه وتطلب الطلاق أم تبقى عنده لأجل أولادها ؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍🏻✍🏻

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال السابع عشر: هل يحق لي أن أرفض زوجي في الفراش لأنه مقصر كثيراً في صلاته؟

*السؤال السابع عشر: هل يحق لي أن أرفض زوجي في الفراش لأنه مقصر كثيراً في صلاته؟*

الجواب: لا، المرأة لا تعرف الرجال، فإذا الزوجة ما أعطته حقه بحث عن الحرام، فالزوج إن كان مقصرا فإنه يؤمر وينصح، لكن لا يمنع حقه ما دمت زوجة له، فإن طلب الزوج زوجته على الفراش فامتنعت فباتت والله عليها غضبان.

فالمرأة متى طلبها زوجها فالواجب عليها أن تستجيب ولو كانت على خبز، ولو كانت على التنور كما في الحديث، ولو كانت على قتب، كما في الحديث.

ما معنى القتب أو التنور؟

يعني لو ركبت الحصان أو الجمل وأرادت تمشي فقال لها زوجها تعالي و طلبها للفراش فعليها طاعته، وكذلك لو كانت على تنور وتقول له يا رجل الخبز ينحرق، حتى وإن كان، فتطفيء الخبز وتستجيب لزوجها.

وفي هذا إشارة إلى تربية عظيمة من النبي صلى الله عليه وسلم للنساء، وهذه أحكام مهمة، فأنا ما أتكلم يعني هكذا عبثا، لا أنا أتكلم منبها اخواتي جزاهن الله خيراً الحريصات أن يعلمن أن الفتنة عند الرجل لا تطفئ شهوته إلا من خلال الاستجابة والدلال، تتدلل لزوجها، وتتصنع له، وتتزين له، فهذه طاعة من الطاعات وتعبد الله بذلك، فالمرأة لما تتطيب وتتزين وتتعطر لزوجها فهذا أولاً يوافق فطرتها، وثانياً هذا اللقاء بين الزوج والزوجة لعل الله عز وجل يرزق الزوجين بولد صالح، وكيفما كان فهو عبادة وطاعة، والمرأة يجب عليها كالصلاة الإستجابة كالصلاة وهذا تحصين للمجتمع المسلم.

*مداخلة: شيخنا إذا كانت المرأة مريضة هل يجب عليها أن تطيع زوجها؟*

الشيخ: إذا كانت المرأة مريضة مسألة أخرى، نخن قلنا في ضوابط التمتع بين الزوجين أن لا يقع ضرر بينهما، وحينئذ الواجب الرحمة، القوي يرحم الضعيف، والسليم يرحم المريض.

نحن نتكلم عن الأوضاع الطبيعية.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٧ – رجب – 1439هـجري.
١٣ -٤ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال السابع عشر: هل يحق لي أن أرفض زوجي في الفراش لأنه مقصر كثيراً في صلاته؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثالث عشر : عندي سؤال افيدوني جزاكم الله خيرا، أردت أن ألبس زوجتي الخمار فرفض والدها وقال والدها لابنته إن قمت بلبس الخمار فلا أريد أن أراك ولا تكلميني وأمرت زوجتي بنزع الخمار خوفاً أن تقع في عقوق الوالدين فما الحل في ذلك؟

السؤال الثالث عشر : عندي سؤال افيدوني جزاكم الله خيرا، أردت أن ألبس زوجتي الخمار فرفض والدها وقال والدها لابنته إن قمت بلبس الخمار فلا أريد أن أراك ولا تكلميني وأمرت زوجتي بنزع الخمار خوفاً أن تقع في عقوق الوالدين فما الحل في ذلك؟

الجواب: الحل ما أحسنت من تناسب ،واحد ما يناسب واحد ما يقبل ابنته أن تتستر ، الكلام طويل وكثير وإلى الله المشتكى فزوج بنتك يريد أن يستر بنتك فلماذا أنت ترفض أين الغيرة أين السترة عجيب، في تاريخ بغداد حصل خلاف بين رجل وزوجته حول بستان فهي تقول لي وهو يقول لي هذا البستان فتحاكموا لقاضي ليقضي بينهما ما يجري بين المتنازعين عند أصحاب القضاء فالقاضي طلب أن يرى وجه زوجته حتى يشهد لها أو ليس لها،
قال لماذا ترى وجهها؟
قال حتى أقضي ،طبيعة القضاء أني أرى البينات وأعرف فلانة وأعرف اسمها
فقال الزوج : هو لها خلاص.
وهذه القصة عند الخطيب البغدادي فإن أردت أن ترى وجه زوجتي هو لها خلاص وانهي المسألة.
حتى لا يرى وجهها فالأصل في الإنسان أن يغار على ابنته فرجل تزوج ابنتك وهو رجل صالح وأراد أن يرقى بابنتك، واتفق أهل العلم أن غطاء الوجه أحب إلى الله من كشفه، متفق عليه هذا الأمر، الخلاف بينهم هو هل الغطاء سنة أو واجب،
لذا لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، لكن إن ترتب على فعل السنة وكنت ترى أنها سنة عقوق والدين فحينئذ نعمل سبيل البر مع الوالدين فإن يئسنا فالمرأة ممكن تستر وجهها خارج عند غير ابويها وعند ابويها يعملوا التدبير المناسب بحيث تدفع المفسدة الكبرى بالمفسدة الصغرى ،والأصل أن نناقش هذا الرجل وأن يفهم وأن هذا لا منقص فيه
مكمن جمال المرأة أين؟
في وجهها الله المستعان ولا حول ولا قوة الا بالله.
سؤال كذلك بنفس الموضوع :
كذلك هنالك أخ اختلف مع زوجته والأمر توصل إلى الطلاق لموضوع خمار الوجه هو يريد الخمار الوجه وهي ترفض ايش نصيحتكم يطلق أم يصبر؟
الجواب : يربي هذه المرأة تحتاج إلى تربية هذه المرأة تحتاج أن يربيها زوجها ومش معنى يربيها يضربها.
ونحنُ حقيقة لو أردنا أن نصارح أنفسنا فنحنُ مقصرون مع زوجاتنا أنتم تحضرون هذا الدرس وتحضرون خطبة جمعة تجلس في مجالس فيها أناس صالحون فيها أناس يذكروك بالله، طيب الزوجة ايش نصيبها من هذا؟ تفكر الآن زوجتك ايش نصيبها من أن تذكرها إمرأة؟
هي أصلح ،وبالتالي فهذه المرأة تحتاج أن تذكرها وأن تربيها وأن ترفع مستوى إيمانها حتى لما يأتي هذا الشيء يحبه الله تقول سمعنا وأطعنا، حتى إذا جاء أمر يقال لها هذا شيء يحبه الله تقول سمعنا وأطعنا، فربي زوجتك أرفع مستوى إيمانها ثم أنت وياها اقرأ القرآن يعني إعمل طاعات وعبادات حتى لك أن تنضح الماء في وجهها وتنضح الماء في وجهك وأنت نائم حتى تقوما الليل ،فإذا فعلت العبادات والطاعات حينئذ تقع الإستجابة تقول عائشة لو اول ما بُعث النبي صلى الله عليه وسلم لا تسرقوا لا تزنوا ما استجاب له أحد.
النبي عليه السلام علم الناس ورباهم تربية عقدية صحيحة فيها تخويف من الله عز وجل ثم جاءت الأوامر لذا سور القرآن الكريم منها المكي ومنها المدني ،ما هو الغالب على الآيات المكية المعتقد وليست الأحكام والغالب على الآيات المدنية الأحكام الحلال والحرام
فهذا السؤال والذي قبله نرشد الناس الإخوة وأولياء الأمور إلى أن يربوا أنفسهم وأهلهم .

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٧ – رجب – 1439هـجري.
١٣ -٤ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثالث عشر : عندي سؤال افيدوني جزاكم الله خيرا، أردت أن ألبس زوجتي الخمار فرفض والدها وقال والدها لابنته إن قمت بلبس الخمار فلا أريد أن أراك ولا تكلميني وأمرت زوجتي بنزع الخمار خوفاً أن تقع في عقوق الوالدين فما الحل في ذلك؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الحادي عشر: هل من السنة عند دخول البيت مصافحة الزوجة؟

*السؤال الحادي عشر: هل من السنة عند دخول البيت مصافحة الزوجة؟*

الجواب: أسألكم ما هي السنة عند الدخول للبيت؟

الاستياك، بعضهم قال هذا الاستياك لتقبيل الزوجة ؛ فهذا لا حرج فيه، صافح بفمك لا بيدك.

فالثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن أول دخوله للبيت وهذه في الحقيقة سنة مهجورة أول ما يدخل البيت صلى الله عليه وسلم يستاك، وعند الغياب يجزئ السلام، والمصافحة مشروعة، وأولى الناس بالرحمة والحنان كما يقولون؛ الأهل، *خَيْرُكُمْ خَيْرُكُمْ لأَهْلِهِ، وَأَنَا خَيْرُكُمْ لأَهْلِي*، فمن ليس فيه خير لأهله ليس فيه خير لغيره.

*إياك أن تصاحب رجلا ليس فيه خير لأهله، فمن لم يكن له خير لوالديه وخير لإخوانه وزوجته أو لأولاده فهذا لا يصاحب، وإذا صاحبته أنت تخادع نفسك.*

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٧ – رجب – 1439هـجري.
١٣ -٤ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الحادي عشر: هل من السنة عند دخول البيت مصافحة الزوجة؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الأول: أخ يسأل فيقول هل منعُ النبي صلى الله عليه و سلم لعلي بالتزوج على فاطمة هو استدعاء لأمر الشارع؟

*السؤال الأول: أخ يسأل فيقول هل منعُ النبي صلى الله عليه و سلم لعلي بالتزوج على فاطمة هو استدعاء لأمر الشارع؟*

الجواب: أولا ثبت أن النبي صلى الله عليه و سلم منع عليا أن يتزوج على فاطمة؛ *وهذا الثابت في صحيح الإمام البخاري*: فعن الْمِسْوَر بْنَ مَخْرَمَةَ أَنَّ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ خَطَبَ بِنْتَ أَبِي جَهْلٍ ، وَعِنْدَهُ فَاطِمَةُ بِنْتُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .

فَلَمَّا سَمِعَتْ بِذَلِكَ فَاطِمَةُ أَتَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَتْ لَهُ : إِنَّ قَوْمَكَ يَتَحَدَّثُونَ أَنَّكَ لَا تَغْضَبُ لِبَنَاتِكَ ، وَهَذَا عَلِيٌّ نَاكِحًا ابْنَةَ أَبِي جَهْلٍ .

فَقَامَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَسَمِعْتُهُ حِينَ تَشَهَّدَ يَقُولُ : ( أَمَّا بَعْدُ فَإِنِّي أَنْكَحْتُ أَبَا الْعَاصِ بْنَ الرَّبِيعِ فَحَدَّثَنِي فَصَدَقَنِي ، وَوَعَدَنِي فَوَفَى لِي ، وإِنَّمَا فَاطِمَةُ بَضْعَةٌ مِنِّي يُؤْذِينِي مَا آذَاهَا ، وَإِنَّهَا وَاللَّهِ لَا تَجْتَمِعُ بِنْتُ رَسُولِ اللَّهِ وَبِنْتُ عَدُوِّ اللَّهِ عِنْدَ رَجُلٍ وَاحِدٍ أَبَدًا ) .

قَالَ : فَتَرَكَ عَلِيٌّ الْخِطْبَةَ . رواه البخاري (3110) ، ومسلم (2449) .

فاختلف أهل العلم في تفسير هذا الحديث، و ذهبوا فيه إلى مناحي عديدة، وقالوا، وهذا قدر مشترك بينهم في التقرير، قالوا قوله صلى الله عليه و سلم الحلال ما احل الله و الحرام ما حرم الله يدل على أن منع النبي صلى الله عليه وسلم لعلي لغرض ما.

*النبي صلى الله عليه وسلم أحيانا يأمر على أنه نبي، وأحيانا يأمر على أنه ولي أمر.*

*من ولي أمر علي بن أبي طالب؟*

النبي صلى الله عليه و سلم.

أبو طالب كان له عددا كبيرا من الاولاد، فأشار النبي صلى الله عليه وسلم على عمه العباس فقال: أنا آخذ ولد من أولاد عمنا أبو طالب وأنت تأخذ ولد، حتى يساعدون أبا طالب في المعيشة، كانت معيشته ضيفة، فأخذ النبي صلى الله عليه و سلم عليا ورباه عنده.

علي تربى في حضن النبي صلى الله عليه و سلم، و هو ابن عمه ولكن الفارق بينهم كبير السن ثم زوجه ابنته فيما بعد.

فلما اختار علي ابنة أبي جهل، قال النبي: فاطمة بضعة مني.

فبعض أهل العلم قال: النبي منع عليا من التزوج على ابنته وهذا حكم مقرر في الشرع في منع الزواج على بنات الأنبياء.

*و لذا لم يعرف عن واحد ممن تزوج بنات النبي صلى الله عليه وسلم أنه عدّد عليها إلا بعد وفاتها،* – يعني علي تزوج على فاطمه بعد وفاتها- ، في حياتها ما تزوج عليها.

ولذا قال النبي عليه السلام: *فاطمة بضعة مني*.

قالوا: هذا حكم خاص بكل بنات النبي صلى الله عليه و سلم، الحلال ما احل الله و الحرام ما حرمه الله، فقال النبي صلى الله عليه و سلم: *و الله لا تجتمع بنت عدو الله مع بنت رسول الله.*

فالنبي عليه السلام منع عليا لكونه وليا لعلي، ولأنه اختار ابنة أبي جهل، فلو أنه اختار غيرها لعل النبي صلى الله عليه و سلم وافق على هذا الاختيار.

فالعلماء يقولون منع النبي صلى الله عليه وسلم لعلي ليس تشريعا، ولكن لكونه وليا؛ لكن هل هذا حكم عام في جميع بنات رسول الله صلى الله عليه و سلم أم أن هذا الحكم إنما هو لأن عليا اختار ابنة أبي جهل؟

لكن التعداد احله الله، والصحابة عددوا، و الخلفاء الأربعة الراشدون معددون، و العشرة المبشرون بالجنة معددون.

ونحتاج لطالب علم يقوم باستقراء هذه الظاهرة، ولعل البدريون كانوا معددين، لكن هذا كان أمرا معروفا عندهم.

*منع النبي صلى الله عليه و سلم لعلي ليس فيه حكما لمنع التعداد.*

بعض الدول التي تمنع التعداد، تتعلق بهذا الحكم، وهذا الأمر ليس بصواب.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٧ – رجب – 1439هـجري.
١٣ -٤ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

⬅ http://meshhoor.com/fatwa/2100/
*خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني عشر : ممكن اعرف الحدود بين الخاطب و المخطوبة بعد عقد العقد؟

السؤال الثاني عشر :
ممكن اعرف الحدود بين الخاطب و المخطوبة بعد عقد العقد؟

الجواب :

بعد عقد العقد أصبحا زوجا وزوجة ولكن هذه المسأله فيها تداخل،، تداخل من جهة ولي الأمر.
الآن المرأة اذا وجد لها أكثر من ولي، من تطيع؟
تطيع الولي المحبوسة عنده.

يعني المرأة زعلت من زوجها وراحت عند دار ابيها فزوجها طلبها اي ارادها للجماع، وهو زوجها وله منها اولاد اراد ان يجامعها فقد طال الغياب وهي محبوسة عند ابيها ، وابوها يمنعها حتى يقع الصلح لمصلحتها ومصلحة اولادها فهي تقدم طاعة من؟
تقدم طاعة الاب.
وهو زوجها ولها منه اولاد و يريدها ولها حق ان لا تقبل، طيب لو وقع الجماع بينها وبين الزوج؟
يوجد اثم عليها ولكن ليس زنا..
لماذا الاثم عليها؟
لأننا نقول طاعه المحبوسة عنده مقدمة على طاعة غير المحبوسة عنده، الزوجة وهي محبوسة عند بيت زوجها لو امها او ابوها او اختها قالوا لها ما تخلي زوجك يجامع ،
تعرف حالها مثل حال ماذا ؟
حالها مثل حال واحد باعك خبزا أو باعك تفاحا وقال لك لا تأكله، هذا شرط لا وزن له، ابوها لو قال لها لا تخلي زوجك يجامعك وهي محبوسة عند زوجها، فهذا كلام باطل، لذا هل يجوز لمن عقد عقده على امرأة و لم يدخل بها هل يجوز ان يطأها؟
لا، لانها محبوسة عند اهلها، اذا
هل هو زنا؟
لا ليس زنا، في حديث جابر بن عبد الله في قصة حج النبي – صلى الله عليه وسلم – وخطبته بعرفة قال : ” “اتقوا الله في النساء فإنكم أخذتموهن بأمانة الله ، واستحللتم فروجهن بكلمة الله ، وإن لكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحدا تكرهونه ، فإن فعلن ذلك فاضربوهن ضربا غير مبرح ، ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف ” . أخرجه مسلم في الصحيح.
والمقصود بأمانة الله الزواج هي الايجاب والقبول بالعقد، والامر متروك لولي الامر، وانا دائما اقول الذي يعقد على امرأة لا يتأخر ويتعجل بالبناء، لذا كان نبي من الانبياء اذا جاهد كان لا يصحب من بنى على امرأة ولم يدخل بها ،ومن بنى بناء ولم يعقده، فاذا البناء ما اكمله القلب مشتت واذا عقد على امرأة ولم يدخل بها القلب مشتت؛ قلبه الآن عند هذه المرأه وقلبه يكون متقلب في الجهاد.
فكان هذا النبي اذا كان واحدا عاقدا على امراة او باني بناء ولم يكمله يقول له لا تصحبني في الجهاد .

والله تعالى اعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٠ – رجب – 1439هـجري.
٦ -٤ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثاني عشر : ممكن اعرف الحدود بين الخاطب و المخطوبة بعد عقد العقد؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال العاشر أنا سيدة متزوجة عندي أولاد، ولكن زوجي لا يحبني ويكرهني، ويُفكِّر أن يُطلِّقَنِي، وله ثلاثة من البنات، وأنا أريد الحل؟

*السؤال العاشر أنا سيدة متزوجة عندي أولاد، ولكن زوجي لا يحبني ويكرهني، ويُفكِّر أن يُطلِّقَنِي، وله ثلاثة من البنات، وأنا أريد الحل؟**

الجواب: مُداخلة الشيخ: *هل يجوز للإنسان أن يقول عن نفسه: أنا سيد؟*

السيد مَن رفعه الله ورفع نسبه. السيد مِن آل البيت.،رفيع الحسب والنسب.

اليوم في النظام العلماني؛ العاهرة سيدة، وهذا يقال لكل امرأة، وحاشا أختنا، وأسأل الله أن يحفظها، وأنا أتكلم من باب التعليم، ولا أتكلم من باب انتقاص الأخت السائلة.

واحد يقول لك: أنا السيد فلان.

*حتى بعض إخواننا يكون طويلب علم صغير، يقول لك: أنا الشيخ فلان.*

لست شيخ، قُل اسمك.

كنا في بيت أحد إخواننا المعروفين من طلبة العلم في بلادنا – وكان الشيخ الألباني حاضر-، وكان أيامها الهواتف الأرضية، فَرَنَّ الهاتف، فرَفعَ السماعة، فسمِعَ شيخنا، (وهو طالب علم مرموق معروف)، قال:
أنا الشيخ الفلاني.

قال له الشيخ الألباني: لا تقول الشيخ، قل أنا فلان.

وكان عندنا التلفون وعليه سماعة التسجيل، فأكثر من مرة أَسمَع رسالة بصوت شيخنا الألباني -رحمه الله-، يقول: *أنا محمد ناصر الدين الألباني.*

بعد الرسالة يقول: أنا فلان.

فالأصل بالإنسان أن يهضم نفسه، فليس بحسن أن يقول واحد عن نفسه: أنا سيد، لكن حسن أن يجمع الله للإنسان: النسب والعلم والتقوى، فيقول الناس عنه: السيد فلان، هذا أمر حسن، وأُمِرنا أن ننزل الناس منازلهم.
الإجابة على السؤال:
ما عندي حل سحري، بكلمتين أو بِذِكرٍ تقوليه له.

يقول – أي بعض العوام-: عندك يا شيخ ذِكِر من أجل أن زوجي يحبني؟

والله ما عندي ذِكِر، ولا في بالشرع ذِكِر لزوجك كي يحبك.

*النبي عليه السلام يقول “تزوَّجوا الودودَ  الوَلودَ فإنِّي مُكاثِرٌ بِكُمُ الأممَ».*
[ السلسلة الصحيحة للإمام الألباني ].

فالأصل في الزوجة أن تكون وَدود، مُتودِّدَة، تسعد زوجها، تطيعه، إن رآها؛ يراها متزينة متجملة، تتودد له.

*أنا أعجب كل العجب من إنسان عنده امرأة؛ لا يستطيع أن يميلها إليه، وامرأة عندها زوج؛ لا تستطيع أن تميله إليها.*

الإنسان ضعيف، واجتماع الرجل والمرأة في مكان، أيا كان هذا المكان فيه ميل طبعي، فطري، الرجل يميل إلى المرأة، والمرأة تميل للرجل.

*لذا اختلف علماؤنا قديماً، أيهما الأفضل: الزوج والزوجة أن يناموا في فراش واحد، أم في فراشين؟*

*الجواب في ذلك التفصيل.*

قوله صلى الله عليه وسلم: *«اذا دعا الرجل زوجتهُ إلى فِراشِهِ، فتَأْبَى عليه، إلَّا كان الَّذي في السَّماءِ ساخِطًا عليها حتَّى يَرضَى عنها».*
[ صحيح الجامع للإمام الألباني ]

ما المعنى؟

فاطمة -رضي الله عنها- دخلت والنبي ﷺ وعائشة تحت فراش واحد، وكانت أرجلهما تحت الفراش ظاهرتين.

تدخل عليك بنتك، وأنت نائم مع زوجتك، في فراش واحد، مسموح وِلا ممنوع؟

لا حرج في ذلك، وهذا يشير إلى أن الفراش واحد.

فالمقصد: أن قرب الأبدان ينبغي أن يصحبه قرب القلوب، وأن تكون هنالك محبة.

إذا ترتب على رجل وامرأة ظهور روائح كريهة، وتكرهه النفس؛ أن ينفردا أفضل، وإذا لم يكن ذلك كذلك؛ أن يجتمعا أفضل، والاجتماع هو الأصل.

*فزوجك يكرهك؛ ابحثي عن الأسباب، عِفِّي زوجك، فعفتك لنفسك وعفة زوجك؛ هو طاعة من الطاعات، وكثير من أخواتنا لا تشعر أن هذه طاعة.*

حتى لَمَّا نلتقي بإخواننا الحُجاج بمكة؛ فبعض الأخوات تسأل، تقول: زوجي ما يستحي، يريد الجماع في مكة.
المرأة ليست كالرجل.

أين المشكلة أن الزوج يطلب زوجته للنكاح في مكة؟

هل هذا يخالف العبادة؟

لا يخالف العبادة.

*النبي ﷺ كان مِنكاحاً.*

علماؤنا يقولون: *كل شهوة تقسي القلب إلا شهوة الجماع؛ فإنها تنقي الدم، ولا تقسي القلب، وهكذا كان النبي ﷺ .

جابر بن عبد الله يقول في الحج:
ذهبنا إلى منى في اليوم الثامن (يوم التروية) *”وأذكارُنا تَقطُرُ مَنِيَّاً “.*

الشاهد من الإيراد: أن الرجل فيه طبع ميل للمرأة.

*فأنتِ يا أختي تَزيَّنِي لزوجك وتحببي إليه، وتوددي إليه، لا تُقصِّري في نفسك، فتعفِّي زوجك وهذا عبادة من العبادات، وطاعة من الطاعات.*

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٠ – رجب – 1439هـجري.
٦ -٤ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال العاشر أنا سيدة متزوجة عندي أولاد، ولكن زوجي لا يحبني ويكرهني، ويُفكِّر أن يُطلِّقَنِي، وله ثلاثة من البنات، وأنا أريد الحل؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثامن عشر: أخت تسأل تقول بفضل الله هداني الله للاستقامة والقرآن وزوجي على استقامة، و لكنه يسمع الأناشيد الدينية التي كلها موسيقى وعندما أكون معه أغلق المسجل خوفا على أولادي لأنني انبههم دائما لخطورة المعازف فيغضب ويتهمني بالتعصب وتعقيد الأولاد، ماذا تنصحني يا شيخ؟

*السؤال الثامن عشر: أخت تسأل تقول بفضل الله هداني الله للاستقامة والقرآن وزوجي على استقامة، و لكنه يسمع الأناشيد الدينية التي كلها موسيقى وعندما أكون معه أغلق المسجل خوفا على أولادي لأنني انبههم دائما لخطورة المعازف فيغضب ويتهمني بالتعصب وتعقيد الأولاد، ماذا تنصحني يا شيخ؟*

الجواب: *والله الذي لا إله إلا هو  من شرح الله صدره للطاعة، وامتن الله عليه بانشراح صدر زوجته وأولاده لطاعه الله عز وجل فهو في نعمه لا يعلمها إلا هو سبحانه وتعالى، من ظن أن نعمة الله عليه إنما هي في المأكل والمشرب والمنكح فهذا عنده تفكير البهائم، لا تظن أن فضل الله عليك في المال، وأن فضل الله عليك في الطعام والشراب فقط، فضل الله عليك أن يشرح صدرك وأن يشرح صدر زوجك وأن يكون البيت فيه ديانة وفيه طاعة، وأن تكون الطاعة وشرع الله عز وجل هو الحكم وهو الظاهر في هذه الأسرة، هذه نعمة ومنة لا يعلمها إلا هو سبحانه.*

أولا: صدق النبي ﷺ  كل من يسمع أو يحلل الغناء أو يقول لمن حرم الغناء متعقد و ما شابه  فقل صدق رسول الله ﷺ.
لأن النبي ﷺ قال: *” ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر و الحرير و الخمر و المعازف، و لينزلن أقوام إلى جنب علم، يروح عليهم بسارحة لهم، يأتيهم لحاجة ، فيقولون : ارجع إلينا غدا ، فيبيتهم الله ، و يضع العلم ، و يمسخ آخرين قردة و خنازير إلى يوم القيامة “.*
السلسلة الصحيحة (٩١)
فابقي يا أختي علي ما أنت عليه وتناقشي مع زوجك نقاش واضح، *وتسلحي بسلاح *كتاب تحريم الآت الطرب، لشيخنا الألباني رحمه الله،* فقد درس المسألة دراسة من أعمق الدراسات واحاط بالأدلة النقلية وبكلام العلماء، ومما قال في كتابه رحمه الله تعالى يقول: *أخشى أن يأتي على المسلمين يوم يستنكرون فيه تحريم الغناء،* وكان هذا هو سبب تأليف الكتاب حتى يسلّح طلاب العلم بالأدلة.

فتسلحي بالأدلة الشرعية، وناقشي زوجك نقاشا علميا.

وأما التعقيد، فما شأن التعقيد في موضوع الغناء؟

الغناء كما يقول الفضيل بن عياض *”رقية الزنا”.*

لذا الذي لا يستطيع أن يزني والعياذ بالله يأخذ دواء لعدم زناه.

ما هو هذا الدواء؟

الغناء.

لذا الغناء شعار الفجرة من قديم.

ولذا قال العلماء من اشترى امة أو جارية فوجدها مغنية فله أن يردها قالوا لأن هذا عيب، فالغناء رقية الزنا.

ولذا لا يجتمع في القلب قطعا -وهذا أمر المعروف بالتجربة- لا يجتمع في القلب حب القرآن وحب الغناء.

ترون واحد جمع بين القرآن والغناء، دائما أهل القرآن يبغضون الغناء.

ودائما أهل الغناء لا يقدرون على القرآن، لا يقرؤون القرآن، لا يقرؤون القرآن.

وكلام الإمام ابن القيم في حكم السماع رحمه الله تعالى يقول« الغناء قرآن الشيطان ».

ومن اقترن بقرآن الشيطان لا يتأثر بقرآن الرحمن.
لذا قرآن الشيطان وقرآن الرحمن  لا يجتمعان.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٦ – رجب – 1439هـجري.
٢٣ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثامن عشر: أخت تسأل تقول بفضل الله هداني الله للاستقامة والقرآن وزوجي على استقامة، و لكنه يسمع الأناشيد الدينية التي كلها موسيقى وعندما أكون معه أغلق المسجل خوفا على أولادي لأنني انبههم دائما لخطورة المعازف فيغضب ويتهمني بالتعصب وتعقيد الأولاد، ماذا تنصحني يا شيخ؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor