السؤال الثاني مرة ذكرت يا شيخ مشهور في لقاء قصة العلامة الألباني -رحمه الله…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/05/س-2-1.mp3*السؤال الثاني : مرة ذكرت يا شيخ مشهور في لقاءٍ قصة العلامة الألباني -رحمه الله تعالى – لما كتب السلسلة المجلد الخامس أو شيء من هذا وأنك وجدت أصولها أشياء كتب على أوراق دعوة زواج وأشياء من هذا القبيل ؟*
الجواب : الشيخ الألباني طوال حياته ما كان يعتمد على غيره في أي شيء من كُتبه ،وكان إذا قيل الشيخ ذهب -مثلاً – إلى منطقة ما أو إذا حضر دعوةٍ ما أو استجاب لبعض الدعوات من خارج عمان كنا نفهم أن الشيخ انهى كتاباً وخرج ليفهرسه – تحصيل حاصل هذا – فكان الشيخ يأخذ معه كتبه وكان يفهرس كتبه في النقاهة والاستراحة والنزهة أو في زيارة بعض الإخوة أو ما شابه ، وفي أواخر حياة الشيخ رأى أنه لا بد من مراجعة العمل ، لابد أن يراجع مع بعض الطلبة بعض أعماله ، فالشيخ وكل أخينا الشيخ (( علي حسن عبد الحميد الحلبي )) – حفظه الله – مراجعة لبعض الكتب – وكان لصيقاً بالشيخ وكنت أنا أقول في نفسي كان أخوانا الشيخ علي الحلبي جريئاً على الشيخ ، وأنا العبد الضعيف كنت أهاب الشيخ هيبة شديدة في الحقيقة ، ووكل لي الشيخ أن أنظر في بعض الكتب وطلبني الشيخ ، واخرج لي أصول الضعيفة الخامس ، فلما نظرتها حقيقة ما تمالكت نفسي فبكيت فلما نظرت إلى أصول الكتاب فإذا الورق عبارة عن الظروف القديمة إلي كان يوضع فيها السكر والأرز الظروف البنية اللون ، فالشيخ مقطعها ورق بأحجام مختلفة وواضع بالخيطان حبر ، وواضع خطوط على الورقة ، وكذلك أوراق الهدايا الملونة ، اوراق الهدايا الشيخ كذلك مقطعها وكتب عليها ، فأنا أعلم الشيخ جاء الأردن فقيراً ، وكان الشيخ لما يريد أن يتطبب كان يؤخذ له دور طويل يمكث ساعات على الدور حتى يصل الطبيب في أوائل حياته – رحمه الله تعالى – في أوائل قدومه للأردن ، فكان الشيخ فقيراً ، فلما سألته ، قال : ما كان معي مال لأشتري ورقاً ، الورق هذا الذي كان يكتب عليه هو ورق الهدايا ، والورق الذي يشتري به من البقالة الارز والسكر وما شابه ، فالشيخ عاش في معاناة شديدة من نواحي عديدة منها الفقر وعدم هداة البال في فترة ومنها قضايا تثوير الحزبيين والصوفية والأشعرية ، وقامت حملات شديدة على الشيخ رحمه الله تعالى – ولكن الشيخ – سبحان الله تعالى – همتهُ عالية ، والله تعالى أعلم أن هذه من ثمرات صدقه وإخلاصه مع الله عزوجل .
◀ لقاء الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان مع الشيخ عبد العزيز الريس وبعض من طلبة العلم ج1
⏰ 2017 – 3 – 15
⬅ رابط الفتوى : http://meshhoor.com/fatawa/1169/
⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍✍
⬅ للإشتراك في قناة التلغرام :
http://t.me/meshhoor

لماذا يختلف العلماء في الآراء ومن أتبع عند الاختلاف وكيف أحكم على الصحيح منهم

أما أسباب الإختلاف بين الفقهاء والعلماء، فكثيرة وتحتاج إلى جملة محاضرات والكلام أصولي، ولكن على الإنسان أن يتبع الدليل إن وجد في المسألة .
 
وإن لم يجد في الدليل، ووجد أقوالاً متعددة لفقهاء متعددين ، فمن يتبع؟ منهم من قال: يتبع الأكثر، ومنهم من قال: يتبع الأعلم ، ومنهم من قال: يتبع الأورع ، ومنهم من قال : يتخير ؛ أي يختار أي واحد شاء.
 
والشرع طلب ممن لا يعلم أن يسأل من يعلم حتى يضيق عليه باب الهوى، ففي القول بالتخير فتح لباب الهوى، فهو أضعف هذه الأقوال.
 
وأصوب هذه الأقوال: على الإنسان أن يسأل العامل بالدليل، كما قال الله عز وجل: {فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون، بالبينات والزبر} أي بالحجج والبراهين، فلا يقال عالم إلا بحجته.
 
فإن كانت المسألة نازلة، لا يوجد فيها دليل فالمطلوب من الإنسان أن يسأل أعلم من يظن، ويستأنس برأيه، ويعبد الله عز وجل، والتقليد لا بد منه، لكنه يكون عند الضرورة فهو كالميتة عند الضرورة والحاجة.
 
وخلاف العلماء فيما بينهم خلاف عقول والقلوب مستقيمة، وخلاف العوام فيما بينهم خلاف قلوب، فهذا يونس بن عبدالأعلى الصدفي التقى مع الإمام الشافعي، فتناظرا في بضع وعشرين مسألة فلم يتفقا على مسألة، فأخذ الشافعي بيد الصدفي وقال: (ألا يسعنا أن نكون أخوة، وإن لم نتفق بمسألة) لكن لو أن عاميين تناظرا في مسألة، فلعلهم بحاجة إلى من يحجز بينهم.
 
فالأصل في الخلاف المعتبر أن يكون الخلاف في العقل، ولا يكون بين المسلمين ضغينة في المسائل التي هي محتملة للخلاف والتفصيل يطول والمسألة مبسوطة في “الموافقات”، وانفصل البحث معه بالذي قلته ، ومن بركة العلم عزوه إلى قائله.

السؤال الخامس هناك رجل حليق ومسبل ويشتم علماء الأمة ولكنه عنده علم التجويد يتقنه فهل…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/07/AUD-20170713-WA0000.mp3الجواب: هذا السؤال بارك الله فيك .
إن هذا العلم دين فلينظر أحدكم عمن يأخذ دينه قاله ابن سيرين في ما أخرجه الإمام مسلم في مقدمة الصحيح، فإن وجدت غيره ممن يعلمك التلاوة والتجويد فمُهم، فتتركه وتأخذ من صاحب الدين، والمشايخ يؤخذ منهم العلم ويؤخذ منهم الهدى والسمت، يؤخذ منهم اللحظ، فتاريخ الأمة فيها علم موروث وفيها خلق موروث، والناس كما يحتاجون إلى علم العلماء يحتاجون إلى أخلاق العلماء، لست فقط بحاجة إلى علم العلماء، وأما إن تعذر هذا فلا حرج، إن تعذر مع ضرورة التنبيه والتنويه والنصح، حتى تبرأ الذمة، وإلا الأصل في الإنسان أن يأخذ العلم عمن هو أقرب الناس إلى الله عز وجل، و لما رأى سفيان الثوري بعض الناس يطلب العلم ممن لا خلاق لهم كان يبكي لأن العلم قد وضع في مثل هؤلاء، فأتم الناس حافظ القرآن ينبغي أن يظهر هذا في سمته وفي لحظه وفي نطقه وفي كلامه وفي تصرفاته، كما أن الله جل في علاه ميزه عن الناس بحفظ القرآن فينبغي أن يكون مميزا عن الناس بالخلق وعفة اللسان وما شابه.
⬅ مجلس فتاوى الجمعة.
13شوال – 1438 هجري.
2017 – 7 – 7 ميلادي.
↩ رابط الفتوى:
⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍
⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:
http://t.me/meshhoor

السؤال الثالث يقول السائل ما الدافع والمراد من هذه الحملات الشعواء في اسقاط الشيخ…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/05/س-3.mp3*السؤال الثالث : يقول السائل ما الدافع والمراد من هذه الحملات الشعواء في اسقاط الشيخ الألباني علمياً ومنهجياً وعقدياً ؟*
الجواب : هي في الحقيقة دعوات ممنهجة لنصرة شارات ورسوم واسماء وجماعات وهؤلاء لهم في الحقيقة حضور ووجود وقوة ، وإن تلونوا ولبَسوا على السلفيين ، وضمتني بعض المجالس مع بعض الإخوان المسلمين فسمعتهم يقولون : (الإخوان المسلمين النموذجي الأردني ) لماذا ؟ قالوا السعودية والخليج تأثروا بالمشايخ ،قالوا الإخوان المسلمين في المملكة هنا في هذه البلاد المباركة والى في الخليج متأثر بهم فهو ليس على الجادة ليس الإخوان المسلمين كما نحب ، أما الإخوان المسلمين في الأردن هو نموذج ما أثر فيه أحد ، لذا ما يعرف هؤلاء الحزبيين إلا من عاش بينهم ، ولهم طرق عجيبة غريبة ولهم طرق في تأليب الحكومة على الشيخ ، يعني تخيل واحد حزبي كبير محترق يكتب لوزير الداخلية يقول عندنا شاب طائش يصعد المنبر بدون إذن الأوقاف يُكفر الناس فأرجو التنسيب ففي تسفيره ، فجاء خبر التسفير ، ثم بعد مداولات لما رُوجِعْ الشيخ ونظر الناظر في هذه الدعوة تبين أن كل الدعوى كذب ، فالحزبيون يسقطون شيخنا – رحمه الله تعالى – وأسأل الله رب العرش العظيم أن يحفظ مشايخ الدعوة في هذه البلد – الدعوة الآن يقال فيها الشيخ يقال عنه كيت ، وكيت ، وهؤلاء الحزبيون لا تستبعدوا عليهم أن يتكلموا في الآخرين ، ولا أريد أن اكمل ، ولا أريد أن أقول أن علمائنا – رحمهم الله تعالى – السلفيين إذا ما ناصر بعضهم بعضاً وما دافعوا عمن اتُهِم ظلماً فإن لله سُنة وهذه السُنة ماضية لا تتخلف عن أحد .
◀ لقاء الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان مع الشيخ عبد العزيز الريس وبعض من طلبة العلم ج1
⏰ 2017 – 3 – 15
⬅ رابط الفتوى : http://meshhoor.com/fatawa/1170/
⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍✍
⬅ للإشتراك في قناة التلغرام :
http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني عشر أنا شاب تركت أهلي وسافرت إلى بلاد الغربة لطلب العلم الشرعي…

 
http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/08/س-12.mp3الجواب : أولاً ذهابِك مُهاجراً ، ومن يُهاجر في سبيل الله فَقَد وَقَعَ أجرهُ على الله ، فإن عَلِمَ الله صِدْقَك في خُروجِك من بَيْتِك لِطَلَب العِلم كما تقول فأجرَُك على الله جَلّ في عُلاه ، والرِّحلة لِطَلَب العِلْم فإن الملائكة تَضَع أجْنِحَتَها لطالب العِلْم رِضَاً بما يَصْنَع ، والملائِكة لا تَضَع أْجْنِحَتَها إلا لأنَّ الله جَلَّ في عُلاه يرضى عن طالِب العِلْم ، وهذه سُنَّة الأسْلاف ، كانوا يُهاجِرون في طَلَب العِلْم ، فإن لم تُحْسِن الَّتقْدير ، أو طرأَ شيءٌ لم يكن في الذِّهن ، بأنكَ خرجْتَ ثُمَّ لم تعُد ، فالنَّبي صلى الله عليه وسلـم في بعض الروايات يقول : بلو أرحامكم ولو بالسلام ، فيُصبح أقل الصِّلَة البل ، والبل في الصِّلة وبِر الوالدين ، يكون بالسُّؤال والكلام ، واليوْم البل يكون بالهاتف ، ويمكن أن تبقى مُطمئِنَّاً على والدِيْك ، وأن تُرسل لهم ما حباك الله من مال ، أو هدية ، أو تُشعرهم بأنكَ تُحِبَّهُم ، وأنكَ تدعو لهُم ، وأنهم ما غابوا عن بالك ، فالإنسان مُكلَّف بالذي يستطيع ، ومن محاسِن دينِنا قَوْل رَبُّنا تعالى : لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ البقرة (286) ، وقوله تعالى : لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ ۖ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ ۚ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا ۚ سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا ، الطلاق ( 7 ) ، وقَوْل النَّبي صلى الله عليه وسَلَّم لم : “إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم “.
 
مجلس فتاوى الجمعة : 5 – 8 – 2016
 
رابط الفتوى :
 
خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان