السؤال السابع عشر: هل من كلمة للآباء والأمهات الذين تركوا أولادهم مع صحبة السوء؟

السؤال السابع عشر:
هل من كلمة للآباء والأمهات الذين تركوا أولادهم مع صحبة السوء؟

وهل من كلمة للقائمين في منزل المسؤولية في المدارس الخاصّة والعامّة، فالأمر جلل يا شيخ، فهناك بعض الطلبة في أعمار متفاوتة؛ في الصف الثامن والتاسع وغير ذلك يحملون الجوّالات وفيها ما فيها من سوء، وينشرون الفساد بين زملائهم، أرجو مخاطبة المعلمين والإداريين في المدارس ماذا يصنعون في هذه الظاهرة ؟

الجواب:

أولاً: الواجب على المدرس أن يعامل الطلبة كحبّه لمعاملة أولاده، والأولاد أمانة في أعناق الآباء وفي أعناق المدرَّسين، يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: *” كُلُّكُمْ راعٍ وَ كُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عن رَعِيَّتِه ِ”* .[البخاري ومسلم].

وتربية الشباب تحتاج إلى فن، ومن أهم الوسائل لتكون أباً مربياً أن تقدر هذا الشاب، وأن تتعامل معه على أنه بشر وليس بمشكلة.

ومن فقد هذا الأمر لا يستطيع ألبتةَ أن يربّي شابّاً.

ولذلك قال بعض السلف قديماً : “ولدك في السبعة الأولى ريحانةٌ تُشَمّ، وفي السبعة التي تليها خادم مطيع، وفي السبعة التي تليها إمّا صديقٌ وإما عدو”.
يعني من واحد إلى سبعة يكون ريحانة تلاعِبه، ومن سبعة إلى أربعة عشر خادم ترسله في حاجاتك، ومن أربعة عشر فما فوق إما صديق وإما عدو.

ولذا من العبارات الجميلة التي يردّدُها الناس في مجالسهم اليوم: “ابنك لما يَكبُر تخاويه”.

يعني بعد الأربعة عشر يصبح أخاً لك، وأخوك ما يمكن إلا أن تُلاطفه وإلا أن تسايره.

فولدك لمّا يبدأ يفهم ليس بمشكلة، لكن ولدك ينبغي أن تربيه وينبغي للمربي أن يعامل المتربي بحاجته هو وليس بحاجتك أنت.

أنت ما شاء الله كبُرت وفهمت وعلمت وأصبحت تدرك الأمور على وجه فيه معرفة لحقائق الأشياء، وأنت مرتاح وعندك زوجة وولدك ليس كذلك.

وكان الله عزوجل في عون الشباب، والله الذي لا إله إلا هو إني أدعو للشباب وأُسمي بعض الشباب من أحفادي، و بعض من أحب ممن أرى في المسجد من الصغار وأسأل الله عزوجل لهم الثبات.

الأمور صعبة وصعبة للغاية وليست بسهلة، والمربي ينبغي أن يرعى، ومن رعيتَ في التربية فزلَّ فاغفر له زلته ولا تُعيّره بها وخذ بيده لتوقظه ولتقيمه ولا يبقى منبطحاً على وجهه.

فالمربي ينبغي أن يضع خطة وأن يفهم بأنه يجب عليه أن يحفظ أسرته، وأن يحفظ من يربيهم، سواء أكان مدرساً أم مديراً أن يحفظهم من كل آفة ومن كل سوء ومن كل شر ومن كل ضر فهذا واجبٌ على المدرس.

الأمر الأهم في هذا الموضوع أن تعامل الولد على أنه بشر وليس بمشكلة، إذا عاملته على أنه مشكلة وأصبحت تعيره، وتتكلم معه بكلام ولا تقيم له وزناً.

فحينئذ يحمل لك السيجارة بطريقة ويقول لك يا أبت أنا موجود، أو يضع في يديه أساور ويقول لك أنا موجود أنا بشر.

فأنت قبل ما ولدك يسلك مسالك ليست سديدة أَشعِره بوجوده وأَشعِره أنه حاضر وأنك تحبه وأنه وأنه…. إلخ.

فإذا سلكت هذا الأمر بدأت بطريقة صحيحة في التربية؛ وهي أن تُشعر الشاب أنه موجود وحاضر، وهذا من المواضيع المهمّة جداً في مواضيع التربية.

فابنك لما يبدأ يفهم أَشعره أنه رجل، وأَشعِره أنه حاضر ولا تهمله ولا تعنفه ولا تشتمه.

كثير من الأباء اليوم- للأسف- يقول لك : أنا أربّي وابني لا يستجيب!.

حبيبنا أنت لما تربي ابنك كيف تربّيه؟ كيف يُربي الأباء الآن أبناءَهُم؟ بالبهدلة !

هل هذه تربية؟!! هذه ليست تربية.

يعني تبقى تشتم ولدك، وتبقى تعنّف ولدك، وتبقى تُسمِعه كلاماً سيئاً.

وللأسف آثار التربية – أنا أحب كل الحضور – ولكني والله عَتِبٌ وفي قلبي عَتبٌ على كثير من الحضور، وفي قلبي عَتَبٌ على أهل مسجدنا هذا، أنا لا أخصُّ أحداً فأنا أحب الجميع، ولكن في قلبي عتب.

والله نحن الذين نصلي في هذا المسجد لو أحضرنا أولادنا إلى المسجد، والله لكنا على أقل تقدير ضعفين، أو ثلاثة أضعاف من حيث العدد.

كثير من الناس يصلي كل صلوات اليوم في المسجد، ولكن أين أبناؤك؟ لا يأتون للمسجد! يأتي الأب لوحده، ولماذا تأتي وحدك؟
أنت لماذا تأتي من بيتك إلى المسجد وحدك أين أولادك؟ لماذا لا تأتي بهم إلى المسجد؟

إذا كنت تُعظِم وتُكبِر وترى صلاحاً وتوفيقاً من الله عزوجل لما ترى رجلاً يدخل المسجد
ووراءه ولدين أو ثلاثة أو أربعة يحضرون معه الجماعة.

أنت تقدره وأنت تحترمه وترى أن هذا الأب موفق، وهذا الأب قد أعانه الله جل في علاه على هذه التربية.

تربية الولد أن تأتي به إلى المسجد، ما تُبقي أولادك في الدار نائمين، وأن تأتي إلى المسجد وحدك فقط.

أنت قصرت في قول الله عزوجل:{قُوۤا۟ أَنفُسَكُمۡ وَأَهۡلِیكُمۡ نَارࣰا} [التحريم: ٦].

طيب أين التهذيب وأين التعليم وأين الأمر وأين النهي وأين التواصي بالحق وأين التواصي بالصبر؟!.

فهذا واجبٌ على كل مسلم، وأكثر ما يجب على من يتولَّ التربية وهم الآباء والمعلمون.

وأمّا الجوال فماذا تصنع في الجوال الذي في يد الولد؟

احجِبه عنه، الذي يسول له الشهوات فاحجِبه عنه.

واحد حامل جوال ومبتلى بالصور ومبتلى بالشهوات ومبتلى بالعورات ماذا يصنع؟

اترك هذا الجوال، واحمل جوالاً يؤدي لك الغرض.

الباب الذي يأتيك منه ريح أغلقه واسترِح، كما يقولون.

فمن ابتلي بهذا فالواجب عليه المنع، والأصل أن تمنعه وأن تغرس في نفسه أن هذا المنع هو لله عزوجل.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٧، شعبان، ١٤٤٠ هـ
١٢ – ٤ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال السابع عشر: هل من كلمة للآباء والأمهات الذين تركوا أولادهم مع صحبة السوء؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤالُ الرابعُ والعشرون: إمامٌ مسجدٍ يقرأ جمعةً بعد جمعةٍ بصلاة الفجر بسورة السجدة وسورة الإنسان، والناس يشكون فماذا يعمل؟

السؤالُ الرابعُ والعشرون:

إمامٌ مسجدٍ يقرأ جمعةً بعد جمعةٍ بصلاة الفجر بسورة السجدة وسورة الإنسان، والناس يشكون فماذا يعمل؟

الجواب:

ينبغي أن يكونَ الإمامُ محبوباً لديهم.

يعني أنا أعرف أخانا أبا أحمد (إمام مسجد) لولا أن بعض الناس يحبوه لضاجوا عليه، صحيح؟

صحيح.

فبعض الناس غير متحملين الصلاة، لكن الحبَّ يشفع.

يعني أنت تشفع لمن تحب.

لو زوجتك تحبُّها فصنعتْ شيئا وأنت لا تحبه فحبُّك إياها يشفعُ لها.

فما أجمل أن يكونَ الإمامُ محبوباً متواضعاً ، يحبُّ الناسَ ، وعلاقته معهم طيبة، فيجعلهم يصيبون السنةَ بحبه بدايةً ، وباتباع النبي صلى الله عليه وسلم نهايةً.

يعني يبدؤون به في حبهم له ، وفي النهايات يقولون لا نحن نحب السنة ، لا لأننا نحب فلان، لكن هذا فلان جزاه الله خيراً هو الذي دلنا على السنة.

فإذا الإمام كان غيرَ مقبولٍ عند الناس والله لو قرأ بقوله تعالى: ((قل هو الله أحد)) لبعضهم انزعجَ منه .

فالإمام يتواضعُ للناس ويتقربُ ويتحببُ للناس ، ويكون قريباً من الناس.

وأهم إنسان تزوره يا إمام المسجد في المسجد من؟

أكثر الناس مشاكسةً وعداوةً لك زره وقدم له هدية.

نريد أن نرَوِّجَ بضاعتنا والله يا أخواننا البضاعة التي لنا لا توجد عند غيرنا من البشر ، لكن يجب أن نكونَ مروجين لبضاعتنا بطرقٍ صحيحة.

الذي يروجُ بضاعةً اليوم كالتجار يتفننوا، التجار اليوم إذا اشتريتَ بضاعةً يتفنن في ترويجها، فمن كانت عنده بضاعةٌ و سلعةٌ غالية ينبغي أن يروجَها بأحسن طريقة، وأحسن طريقة تتألف القلوب.

وأكثر الناس بعداً عنك ومشاكسةً لك ورَد لك ،أولى الناس أن تزوره، لو أخذت لك معك كيلو كنافة وزرتَه لسكّته ليوم الدين،( يصيبه خجل) .

ينبغي أن نتواضعَ للناس ، والناس يحبوننا، فإذا الناس أحبونا يا أبا مالك ما أحد ينزعج منا، أما إذا الناس ما أحبونا ينزعجون منا.

لا نريد أن نتكلم عن شخص بعينه ، نحن العرب عندنا أنزيم التبرير ،
-أنزيم المسوغات- عالي.

الأصل في الإسلام إذا وقعَ الإنسانُ في مخالفة، لو زوجتك نكدت عليك أن ترجعَ لنفسك و تقول الخلل مني وأنا استغفر الله .

إذا واحد في المسجد نكد عليك في الشرع نقول، قال تعالى (وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ). (30) سورة الشورى .

أنا أبحث بحالي ما أبحث على الناس، ما أقول الناس والناس والناس، لا، أنت

والله علمنا منهج الأنبياء ، يونس عليه السلام لما ابتلعه الحوت، ماذا قال يونس عليه السلام ؟

قال: “لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ” .

بلعه الحوت ويقول إني كنت من الظالمين.

فهذا الذي علمنا إياه الشرع، نحن نرى أن كل شيء يقلقنا ويزعجنا ، إنما هو من أعمالنا، وعلينا أن نحسن أعمالنا ، غيرنا تقول له يا فلان صلِ.
قال: لما الحاكم يحكم بما أنزل الله أصلي.
يا فلان صلِ.
قال لما يرجع الأقصى، لما ترجع الأقصى نصلي، والأقصى لا ترجعُ حتى نصليَ ، وهذا يسميه علماء المنطق (دور).

يعني الصلاة لما يرجع الأقصى، والاقصى لا ترجع إلا لما نصلي ، فلا نصلي حتى ترجع الأقصى، والأقصى لا ترجع حتى نصلي.

يبقى الأمر يدور هذا مرتبط بهذا ، وهذا مرتبط بهذا ، فهذا ما كان والثاني ما يكون ، فالأقصى يبقى ضائعا ، ونحن تاركين الصلاةَ ، هذا يسميه علماء المنطق (دور) هذا مبني على هذا ، وهذا مبني على هذا ،
وهكذا .

نحن الآن هذه العلة التي ينبغي أن نعرفها ، وينبغي أن نؤمن بها ، أي شيء وقع معك مع الناس وأنت تُدرس، وأنت تعلم، وأنت إمام، وأنت في عملك، في أي شيء دائماً تقول: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين .

أنا العلة مني، أنا العلة فيَّ ، إن فعلت هذا أرحت واسترحت وهنأ المجتمع ، وكنت إنسان على أحسن حال.

أما أنا اقول لك كذا، وأنت تقول لي فلان وفلان، وفلان قال وفلان عاد، هذا ليس من منهج الأنبياء.

مداخلة من الحضور:

إن بقيَ هذا الإمام على ما هو عليه بصلاته هذه هل يترك قراءة السجدة والانسان ؟

الجواب: الله يكرمك أنا أُجيبكَ بشيءٍ مهم جداً، وهذا أصل ذكره علماؤنا وذكروه في كثير من كتبهم.

العلماء يقولون: الاجتماع على مرجوح خيرٌ من الافتراق على راجح.

عندي صلاة صحيحة، ونقرأ غير السجدة والإنسان والقلوب مجتمعة، أو نقرأ السجدة والإنسان والقلوب مفترقة، فعلماؤنا يقولون الاجتماع على مرجوح خير من الافتراق على راجح.

والواجبُ على من يريد أن يعلّمَ الناسَ السنةَ، وأن يرفع بأيديهم ، وأن يأخذ بالسنة ، أن يتدرج معهم ، والواجب عليه أن يُلقي لهم استعداده ، وأن يعلمهم وأن يغرس الاستعداد في نفوسهم قبل أن يبدأ بالعمل.

فالنبي صلى الله عليه وسلم إنما بعثه الله تعالى مزكياً معلماً ، قال تعالى ((هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (2) سورة الجمعة.

قبل التعليم الواجب التزكية ، نزرع التزكية في نفوس الناس قبل أن نعلمهم.

اليوم بعض إخوانا ماعنده تزكية ، ما يزكي الناس ، وما يضع استعداد لقبول الحق ، فالحق عند الناس يستقيم ، ومن وصايا علمائنا الكبار رحمهم الله تعالى قولهم: أن الحقَّ ثقيلٌ، فلا تجمعوا على الناس ثقل الحق ، وثقل أسلوب إلقاء الحق.

الحق ثقيل ولكنه هنيء.

فالواجب على الأمة وعلى الناس وعلى الدعاة إلى الله ألا يجمعوا على الناس ثقل الحق ، مع ثقل طريقة إلقاء الحق.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٨، رجب، ١٤٤٠ هـ
١٥ – ٣ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤالُ الرابعُ والعشرون: إمامٌ مسجدٍ يقرأ جمعةً بعد جمعةٍ بصلاة الفجر بسورة السجدة وسورة الإنسان، والناس يشكون فماذا يعمل؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الثالث و العشرين: ما حكمُ تقبيلِ الزوجة يد أو رأس والد الزوج، أو يقبل الزوج يد أو رأس والدة الزوجة ؟

السؤال الثالث و العشرين:
ما حكمُ تقبيلِ الزوجة يد أو رأس والد الزوج، أو يقبل الزوج يد أو رأس والدة الزوجة ؟

الجواب : والد الزوج مَحْرَم ووالدة الزوجة مَحْرَم ولذا يجوز للمرأة أن تقبل يد أو رأس والد زوجها و يجوز للزوج أن يُقبّلَ رأس أو يد أُم الزوجة .

والتقبيلُ له أحكامٌ و قد ألّفَ عددٌ من علمائنا في أحكام التقبيل فقد ألّف اﺑﻦُ ﺍﻟﻤُﻘﺮﺉ كتابَ ﺍﻟﺮﺧﺼﺔِ ﻓﻲ ﺗﻘﺒﻴﻞِ ﺍﻟﻴﺪ ، و ألّف ابنُ الأعرابي تلميذ أبي داود كذلك جزء في القُبَل و المُعانقة و ألّف غير واحد من المعاصرين إعلام النبيل في حُكم التقبيل.

علماؤنا يقولون التقبيل من الفم خاص بالزوجة لأنه يُثوّر الشهوة فيحرم أن يُقبِّلَ الرجل من الفم غير زوجته.
و التقبيل من الرجل للرجل أو المرأة للمرأه من الخد بشهوة حرام، و تقبيل الرجل للرجل أو المرأة للمرأه من الخد من غير شهوة مكروه، و السنة المعانقة، وأن يضع الكتف على الكتف و هذه المعانقه سنةٌ في حق الرجال فيما بينهم و في حق النساء فيما بينهم، و كذلك في حق الرجال مع النساء المحارم لا يكون تقبيل.
أمّا تقبيل اليد و تقبيل الرأس احتراما فلا حرجَ في ذلك.
و قد سُئل سفيان بن عُيينة عن حُكم تقبيل اليد و وضع اليد على الجبين فقال ابن عيينة رحِمه الله قال تلك السجدة الصغرى ، فإذا قبلت يد أبيك أو يد كبير أو يد فاضل فاكتفي بالتقبيل دون أن توضع اليد على الجبين ،قبِّل دون أن تضع اليد على الجبين، فإذا قبَّلت اليد كعادة الناس اليوم فبعد أن تُقبِّل اليد تضع هذه اليد على الجبين فابن عيينه يقول هذه السجدة الصغرى .
ماذا تعني السجدة الصغرى؟ أي ليس لأحد أن يسجد إلا لله عز و جل فتقبيل اليد دون وضعها على الجبين أمر لا حرج فيه.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٧، جمادى الآخرة، ١٤٤٠ هـ
٢٢ – ٢ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثالث و العشرين: ما حكمُ تقبيلِ الزوجة يد أو رأس والد الزوج، أو يقبل الزوج يد أو رأس والدة الزوجة ؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال العشرون :أخت تسأل وتقول : أنا ملتزمة ولكني أحب الاجتماعات وأضحك كثيرا بصوت عال فيها-وأشعر أن ذلك يؤثر على قلبي وتصيبني قسوة، وثقل في العبارة

السؤال العشرون :أخت تسأل وتقول : أنا ملتزمة ولكني أحب الاجتماعات وأضحك كثيراً بصوت عالٍ فيها وأشعر أن ذلك يؤثر على قلبي وتصيبني قسوة، وثقل في العبارة

الجواب: كثرة الضحك تقسي القلب ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يضحك ، وأشد ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يضحك حتى تبدو نواجذه
أخرجه البخاريُّ في صحيح البخاري كِتَابٌ : الْأَدَبُ بَابُ التَّبَسُّمِ وَالضَّحِكِ ٦٠٨٧.
أَنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : أَتَى رَجُلٌ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : هَلَكْتُ، وَقَعْتُ عَلَى أَهْلِي فِي رَمَضَانَ. قَالَ : ” أَعْتِقْ رَقَبَةً “. قَالَ : لَيْسَ لِي. قَالَ : ” فَصُمْ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ “. قَالَ : لَا أَسْتَطِيعُ. قَالَ : ” فَأَطْعِمْ سِتِّينَ مِسْكِينًا “. قَالَ : لَا أَجِدُ. فَأُتِيَ بِعَرَقٍ فِيهِ تَمْرٌ – قَالَ إِبْرَاهِيمُ : الْعَرَقُ : الْمِكْتَلُ – فَقَالَ : ” أَيْنَ السَّائِلُ ؟ تَصَدَّقْ بِهَا “. قَالَ : عَلَى أَفْقَرَ مِنِّي، وَاللَّهِ مَا بَيْنَ لَابَتَيْهَا أَهْلُ بَيْتٍ أَفْقَرُ مِنَّا. فَضَحِكَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى بَدَتْ نَوَاجِذُهُ ، قَالَ : ” فَأَنْتُمْ إِذَنْ “.

يعني تظهر نواجذ الأسنان ، فبتعبيرنا الدارج اليوم -الناب-الذي بجانب الطحونة يعني أشد ما كان من النبي-صلى الله عليه وسلم- من الضحك أن تظهر نواجذه ، أما ارتفاع الصوت وكثرة الضحك فهذا من مقسيات القلب ، وليس بحسن.

الأخت تسأل وتقول : أنا أحب الضحك .
الشيخ : من أحسن؟ هل الإنسان يميل للضحك أم يميل إلى أن يتماسك ويترك الضحك..!؟
الجواب عند الإمام الذهبي في السير ، الذهبي في السير يقول :«إذا كنت ترى في نفسك يعني ميلاً إلى الضحك فتماسك ، وإن كنت ترى في نفسك ميلاً للعبوسة -عبوسة الوجه- فانبسط».فانظر إلى نفسك ، فأنت يا أختي سؤالك يقضي أن نقول لك تماسكي ، طبعاً رفع الصوت أمام الرجال حرام شرعاً ، والمسألة أنت أنك تضحكين أمام النساء وترفعين الصوت وتكثرين من هذا فهذا أمر مذموم ، وليس بمحمود، وهو من مقسيات القلب.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٧، جمادى الآخرة، ١٤٤٠ هـ
٢٢ – ٢ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال العشرون :أخت تسأل وتقول : أنا ملتزمة ولكني أحب الاجتماعات وأضحك كثيرا بصوت عال فيها-وأشعر أن ذلك يؤثر على قلبي وتصيبني قسوة، وثقل في العبارة

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال السابع عشر: بالنسبة للتفريق بين الأولاد في المضاجع إذا بلغوا العاشرة، هل يجوز أن ينام من لم يبلغ العاشرة مع من بلغ العاشرة في نفس الفراش؟

السؤال السابع عشر: بالنسبة للتفريق بين الأولاد في المضاجع إذا بلغوا العاشرة، هل يجوز أن ينام من لم يبلغ العاشرة مع من بلغ العاشرة في نفس الفراش؟

الجواب :-

 في الحديث الذي تعرفونه عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر وفرقوا بينهم في المضاجع”. سنن أبي داود(٤٩٥) وصححه الألباني.

ابن السبع سنين تذكِره بالصلاة وتُفوِّت ستر العورة وتُفوِّت الوضوء إلى عشرة، العشرة قال النبي صلى الله عليه وسلم اضربوهم.
مصعب
قال أهل العلم: معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم اضربوهم عليها أبناء عشر يعني ينبغي أن تراعي طهارته، ويجب أن تراعي ستره للعورة ، الذكر والأنثى.

ولذا البنت وهذا أبرز من حيث الثمرة في موضوع تربية البنت، البنت من سبعة لعشرة مرة تستر شعرها ومرة ما تستر شعرها، ألامر سهل.

إذا بلغت العشر شارفت على البلوغ وشارفت على جريان القلم، القلم مرفوع حتى يبلغ الإنسان، وبلوغ الذكر يكون بالمني، وأنت يا أيها الأب ما يمنعك الحياء أن تعلم أولادك حكم المني، وتقول له ذَكر الرجل يخرج منه بول ويخرج منه مذي ويخرج منه مني، وتبين لابنك، لكن إذا كنت أنت جاهل فهذه مصيبة، أنت جاهل ما تعرف كيف تعلم أولادك.

فتعلم ابنك متى يجب الغسل، فيجب عليك أن تعلمهم .

قال علماؤنا واضربوهم أبناء عشر سنين، فابن العشرة الآن يختلف، له موقع في صلاة الفرض ولا يجوز أن يصلي من غير وضوء ويجب أن يستر العورة.

والنبي صلى الله عليه وسلم علق ببلوغ العشرة حكم آخر قال وفرقوا بينهم في المضاجع، يعني في السرير الواحد في الفرشة الواحدة، أبناء قبل العشر سنين تضع عليم غطاء واحد، أما ابن العشرة فأكثر، فابن العشرة سواء كان مع إخوانه او أخواته بلغوا العشرة فأكثر يحرم أن تجمع بينهم في غطاء واحد، فكل واحد له غطاء.

واحد بلغ عشرة وآخر ما بلغ؟
الذي بلغ يستقل بالغطاء ولا يكون معه من لم يبلغ.
هذه وسائل تربوية مهمة ومهمة للغاية، والإنسان النائم لا تدري كيف يفعل به الشيطان. والواجب علينا أن نمتثل أمر النبي صلى الله عليه وسلم .

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٣، جمادى الآخرة، ١٤٤٠ هـ
٨ – ٢ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال السابع عشر: بالنسبة للتفريق بين الأولاد في المضاجع إذا بلغوا العاشرة، هل يجوز أن ينام من لم يبلغ العاشرة مع من بلغ العاشرة في نفس الفراش؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الرابع عشر : أخت تسأل لها ولدان، عمر الأول خمسة عشر عاماً و عمر الثاني ثلاثة عشر عاماً فعلا عمل قوم لوط دون علم أن هذا محرما فما حكمهما؟

السؤال الرابع عشر :

أخت تسأل لها ولدان، عمر الأول خمسة عشر عاماً و عمر الثاني ثلاثة عشر عاماً فعلا عمل قوم لوط دون علم أن هذا محرماً فما حكمهما؟

الجواب:

فعل قوم لوط هذا أمر محرم مجمع عليه، ولا يُجهل من فعله، والقول بأنهم لا يعلمون الحرمة هذا جهل.

والواجب الأخذ على على حسن تربية الأولاد، واليوم من لم يربي ولده يخسر خسارة شديدة.

وأهم وسيلة لتربية الأولاد اصطحابهم إلى المسجد، لو أن أهل هذا المسجد اصطحبوا أولادهم إلى المسجد فقط الذين يصلون معنا، أظن أن المسجد لا يتسع.

الواجب على الوالدين تربية هؤلاء الأولاد تربية صحيحة شرعية بالرعاية والتعهد.

وأهم وسيلة من وسائل التربية المتابعة، فليست التربية بهدلة، كثير من الناس يعتقد أن التربية أن تبهدل ابنك.

التربية أن تضع هدف وتوصل الولد لهذا الهدف، وإن تركته دون سلطان منك عليه فيبقى وقد وصل الهدف وفهم والتزم هذا الهدف، هذا الأصل في التربية، فأصعب شيء في التربية موضوع المتابعة.

الأصل في فعل قوم لوط أن الصحابة كانوا يفتون بالقتل، لكن هذا صغير وجاهل ويحتاج إلى رعاية.

واليوم يا إخواننا إذا لم ننتبه لأولادنا وبناتنا سنخسر خسارة كبيرة، اليوم الآباء -كان الله في عونهم-.

وسائل التربية أربعة:
– الأول :البيت، الوالدان، -الأولاد لا يعرفون غير الآباء في سن قبل التمييز، الذكر يجاري الأب، والأنثى تجاري الأم حتى يصبح سن التمييز-.

– الشارع والحارة هذا العنصر الثاني.

– والعنصر الثالث المدرسة.

– والعنصر الرابع وهو الخطير وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمقروءة.

هذة الوسائل الأربعة التي تؤثر بالناس، الوالدين ثم الحارة والبيئة التي يعيشان فيها ثم المدرسة ثم وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمقروءة، وأخطرها وسائل الإعلام المرئية.

فاليوم البيت المسلم والوالد الذي يريد أن يربي ابنه عليه أن يجابه ويعمل ضد ثلاث جبهات:

– الحارة لا تخفى عليكم.
– والمدرسة لا تخفى عليكم.
-ووسائل الاعلام لا تخفى عليكم.

فيصبح واحد ضعيف أمام ثلاث جبهات قوية جدا وهذا يحتاج أن يستنجد بالله.

لذا يا أيها الاب إذا ما رفعت يديك وتذللت لله وتسأله بذل وانكسار قلب (يا الله أصلح لي أولادي واصلح لي ذريتي ) تكون أنت الخسران.

و لذا لحكمة عظيمة: قال النبي صلى الله عليه وسلم : (ثَلاثُ دَعَوَاتٍ يُسْتَجَابُ لَهُنَّ لا شَكَّ فِيهِنَّ : دَعْوَةُ الْمَظْلُومِ ، وَدَعْوَةُ الْمُسَافِرِ ، وَدَعْوَةُ الْوَالِدِ لِوَلَدِهِ) صحيح ابن ماجه (3862) وحسنه شيخنا الألباني .

دعاء الأب مستجاب لأولاده، وأهم الأولاد الذين ينبغي أن تدعو لهم ابنك البعيد، كل ما ابتعد ابنك يحتاج لدعاء أكثر، كل ما ابنك ابتعد وبنتك ابتعدت عن حكم الله عزوجل تحتاج إلى دعاء، وتحتاج أن تركز في الدعاء، وأن تسأل الله أن يصلح لك ذريتك.

والمؤمن لا يقول فقط اللهم أصلح لي أولادي، لأن الله عزوجل يقول: ﴿وَالَّذينَ يَقولونَ رَبَّنا هَب لَنا مِن أَزواجِنا وَذُرِّيّاتِنا قُرَّةَ أَعيُنٍ﴾[الفرقان: ٧٤]؛ فتدعو لابنك وابن ابنك، وابن ابن ابنك إلى يوم الدين وهذه هي الذرية.

تخيل واحد وُلِد على هذه الدنيا وهو محفوف بدعاء الأجداد، وكل الأجداد يقولون: ﴿رَبَّنا هَب لَنا مِن أَزواجِنا وَذُرِّيّاتِنا قُرَّةَ أَعيُنٍ﴾[الفرقان: ٧٤]؛ فالله جل في علاه يحميهم بهذه الأدعية.

ولذا قال الله عز وجل في سورة الكهف: ﴿وَكانَ أَبوهُما صالِحًا ﴾[الكهف: ٨٢]؛ فهذا درس لمن يقرأ سورة الكهف في يوم الجمعة بأن تدعو لأولادك، وأن تكون صالحا، فإن كنت صالحا كان أولادك كذلك.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٣، جمادى الآخرة، ١٤٤٠ هـ
٨ – ٢ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الرابع عشر : أخت تسأل لها ولدان، عمر الأول خمسة عشر عاماً و عمر الثاني ثلاثة عشر عاماً فعلا عمل قوم لوط دون علم أن هذا محرما فما حكمهما؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال السادس عشر: في (بوستر) نقل فيه كلام الشيخ مشهور -حفظه الله-إذا ما كان الأب مربيا أم لا! والولد الصالح ممكن أن يكون نباتا بريا، قمت بنشر هذا البوستر فأكثر من شخص رد علي و من الردود ماذا عن أبناء سيدنا نوح عليه السلام ؟

السؤال السادس عشر: في (بوستر) نقل فيه كلام الشيخ مشهور -حفظه الله-إذا ما كان الأب مربيا أم لا! والولد الصالح ممكن أن يكون نباتا بريا، قمت بنشر هذا البوستر فأكثر من شخص رد علي و من الردود ماذا عن أبناء سيدنا نوح عليه السلام ؟

الجواب: أنا ما أقول أن كل أب أولاده بريين ، نوح أولاده ليسوا بريين، لكن الله ماكتب لابنه الهداية.
لكن هل واقع الآباء اليوم مثل نوح عليه السلام؟
واقع آباء الناس اليوم مثل نوح عليه السلام؟!
طيب إذا كان أبا مقصرا في التربية والله جل في علاه رزقه ولدا صالحا، وعالما أو طالب علم وعلى صلاح، من أين حصل له هذا الصلاح؟!
فهذا البَري.
لكن هل كل أب بري وهل كل الأبناء بريون؟
لا، من فضل الله في مسجدنا صغار، ولد صغير عمره سبع سنين ثمن سنين حافظ القرآن الكريم، ويحفظ القرآن بالآية، قل له الآية يعطيك رقم الآية يسمي لك الآية ورقمها يحفظها من أين له هذا؟ من أبيه وأمه.
يعني ولد يعيش بين أبوين فاضلين وأبوين صالحين وهؤلاء كثر – ولله الحمد والمنة-  فالتعميم خطأ.
من أطلق على لساني التعميم خطأ، فالرد عليه بقاعدة صحيحة، أن الأصل في الوالد أن يكون حريصا ،والهداية من عند الله صحيحة،
ممكن نوح يؤدي حق الله عز وجل في أبنائه ولكن الله ما كتب لإبنه الهداية.
فالكلام ليس متعارضا من كل وجه.
الأنبياء وهم أفضل البشر وأفضل المربين، وكفر ابن نوح عليه السلام، هذا الكلام صحيح، لكن لا يجوز للأب المقصر أن يتَّكئ عليه، ولا يكون وسيلة لتربية أبنائه.

“تتمة السؤال”: هل يمكن أن يصل الاستفسار للشيخ حتى يجلي لنا الأمر؟!
الجواب: هذه هي التجلية، أن الأب المقصر الذي لا يذكِّر أولاده مقصر وآثم،  وأنك إن أديت حق الله – عز وجل- في أولادك و بذلت كل جهد وما استجاب ولدك فحينئذ أنت أديت الذي عليك وأنت لست آثما عند الله – عز وجل-.
وحينئذ في هذا الصنف من الناس يقال كان ابن نوح عليه السلام كافرا. فأنت  لك تسلية في نوح – عليه السلام- بذلت الذي تستطيع وولدك ما استجاب لك، أما أن لا يكون لك أثر على أولادك فهذا قصور.
أكثر ما يُظهر عدم أثر الأب على الأبناء أن تنظر في الأبناء فتجد كل واحد له معتقد وكل واحد له مذهب، أنا أعرف عائلة فيها الملتزم وفيها الشيوعي وفيها البعثي وهم إخوة فأين هو أثر أبيهم عليهم، لكن إن بذل الأب الذي يستطيع من جهد وتربية فكانت هذه الحالة فحينئذ الوالد غير مآخذ.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٢٦، جمادى أَوَّل، ١٤٤٠ هـ
١ – ٢ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال السادس عشر: في (بوستر) نقل فيه كلام الشيخ مشهور -حفظه الله-إذا ما كان الأب مربيا أم لا! والولد الصالح ممكن أن يكون نباتا بريا، قمت بنشر هذا البوستر فأكثر من شخص رد علي و من الردود ماذا عن أبناء سيدنا نوح عليه السلام ؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الثاني عشر: أخت تقول رجل قبل ثلاثين سنة كان يعيش في بريطانيا وكان يستحل مال الكفار من (أجهزة كهربائية وتموينات) من المراكز التجارية. وأيضاً وصلت له حوالة بنكية بالخطأ، وطلب منه البنك إرجاعها لكنه رفض وتحمل البنك هذا الخطأ علما أنه إن أعادها الآن للبنك سيترتب عليه عقوبة قانونية، ماذا عليه بعد التوبة إلى الله وهو لا يستطيع أن يحصر الجهة والأشخاص الذين أخذ منهم إلا البنك وهل تحسب القيمة الشرائية للمبلغ في ذلك الوقت أم في الوقت الحاضر سواء الحوالة أو غيرها من الأموال التي كان يستحلها من أموال الكفار؟

السؤال الثاني عشر: أخت تقول رجل قبل ثلاثين سنة كان يعيش في بريطانيا وكان يستحل مال الكفار من (أجهزة كهربائية وتموينات) من المراكز التجارية.
وأيضاً وصلت له حوالة بنكية بالخطأ، وطلب منه البنك إرجاعها لكنه رفض وتحمل البنك هذا الخطأ علماً أنه إن أعادها الآن للبنك سيترتب عليه عقوبة قانونية ، ماذا عليه بعد التوبة إلى الله وهو لا يستطيع أن يحصر الجهة والأشخاص الذين أخذ منهم إلا البنك وهل تحسب القيمة الشرائية للمبلغ في ذلك الوقت أم في الوقت الحاضر سواء الحوالة أو غيرها من الأموال التي كان يستحلها من أموال الكفار؟

الجواب :

هذا ليس على هدي النبي – صلى الله عليه وسلم-
كان النبي – صلى الله عليه وسلم- والكفار يحاربونه حريصاً أن يوصل الأمانات إلى أهلها.

أي إسلام هذا؟!
أي فهم؟!
أن تأكل أموال الناس بالباطل وتأخذ الأموال! هل هذا هدي النبي – صلى الله عليه وسلم-؟!
هدي النبي – صلى الله عليه وسلم- كان متمثلاً بقوله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَىٰ أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ ۚ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا)[ النساء 58.]

كل السياسة الشرعية في شرعنا قائمة على أمرين:
١ – الأمر الأول: أداء الأمانات.
٢ – الأمر الثاني: الحكم بالعدل.
كل السياسة الشرعية قائمة على هذين الأمرين.

أن تؤدي لصاحب الحق حقه، وأن تؤدي الأمانات إلى أهلها.
فذمتك أيها الأخ السائل مشغولة.

من كان عليه دين أو حقوق مالية لأشخاص ولا يعرفهم، ولا يستطيع أن يصل إليهم، أو إن ترتب على إرجاعها إليهم ضرر بالغ، وأمر لا يُتحمل فحينئذ الواجب كما أفتى جمع من أصحاب رسول- الله صلى الله عليه وسلم- أن يُتصدق عنه!. وبنية إن علمتَه أن تخبره بالصدقة، فإن أمضاها فحسن وإن لم يمضها فلك أن تدفع له حقه.

والعبرة بالأموال بالقيمة الشرائية لا بالعدد.

ودائماً أنا أضرب مثلاً أقول: واحد اقترض من آخر مائة دينار فأعطاه قطعتين فئة الخمسين، ووضعهم في الخزانة ثم ألغيت العملة، فصاحبنا المدين أخذ الورقتين وذهب إلى الدائن، وقال تفضل هذا الذي أخذته منك ، أخذت الورقتين وأرجعتهم فهل برئت ذمته؟
لم تبرأ ذمته مع أنه أرجع نفس المال، فالعبرة بالقيمة الشرائية وليس العبرة بالعدد.

مداخلة من أحد الحضور: هل الصدقة يُتصدق بها عن الكفار؟

الجواب : هو المال الذي أخذه تُنازع فيه ذمة، فحتى يكون حلالاً بالنسبة إليه فلا بد أن هذه الذمة تُعلق، والله – عز وجل- يرضي صاحبها يوم القيامة، إن علمتُه فلا يجوز لي أن أتصدق بالمال، لكن المسلم ينبغي أن يربى وأن يتعلم أن المال الذي يأكله وهو ليس له الواجب عليه أن يتخلص منه في المصالح العامة، وهنا تقدم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة.

الآن بين يدي مال أنا لا أملكه هو لكافر الواجب علي أن أرد المال للكافر.
الكافر الآن غير موجود وهذا المال تنازع فيه الذمة فما هو الواجب علي؟
أن أنفقه في مصالح المسلمين العامة.

المال العام العلماء يستحبون أن يكون في المصالح العامة لا لشخص، وأن يكون في الأشياء المهانة، وأن يكون في الأشياء الزائلة، وهذا من باب التفضيل فحسب.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٢٦، جمادى أَوَّل، ١٤٤٠ هـ
١ – ٢ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال السادس: ‏أم طاعنة في السن تود دفع مصاريف العمرة لبنت من بناتها لتقوم على خدمتها أثناء العمرة، هل يجب العدل في العطية مع باقي الأولاد؟

‏السؤال السادس: ‏أم طاعنة في السن تود دفع مصاريف العمرة لبنت من بناتها لتقوم على خدمتها أثناء العمرة، هل يجب العدل في العطية مع باقي
الأولاد؟

الجواب: هي تُمكن جميع الأولاد من خدمتها، وبالنوبة فهذه العمرة هذه المرة لواحدة من البنات أو الأبناء، والعمرة الثانية لبنت أو ابن أخر، والثالثة لآخر، أو أخرى، وهكذا، وتنوي على هذا، فإن ماتت قبل إتمام جميع الأولاد لا شيء عليها.

يعني امرأة تذهب للعمرة وعندها بنت والبنت تخدمها وتريد أن تنفق عليها فلا حرج، لكن هي تنوي: أنا أسمح للكل فالذي يتخلف عذره معه.

مرة أقول لبنت أو ابن، والسفرة الأخرى أقول لبنت او ابن، وبعدها أقول لبنت او ابن.
وأنا الآن عادل، ومن لا يستطيع أن يشمله هذا العدل فالأمر إليه.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

١٩، جمادى الأولى، ١٤٤٠ هـ
٢٥ – ١ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال السادس: ‏أم طاعنة في السن تود دفع مصاريف العمرة لبنت من بناتها لتقوم على خدمتها أثناء العمرة، هل يجب العدل في العطية مع باقي الأولاد؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor

السؤال الثاني والعشرون : أخ يقول نريد توجيهًا لتربية الأبناء ؟

السؤال الثاني والعشرون :
أخ يقول نريد توجيهًا لتربية الأبناء ؟

الجواب:
الكلام عن تربية الأبناء كثير لكن أنصحك بنصيحتين:

– القدوة: لو أنك صنعت مهما صنعت، وفعلك يخالف قولك؛ فالأولاد لا ينتفعون؛ فمن أراد من أولاده أن يتركوا الدخان فيجب عليه هو أن يترك الدخان، لكن واحد يقول لأولاده اترُكوا الدخان، وهو يدخن أمامهم هذا كذاب ماله هيبة.

بل هو يدعوهم وفعله أبلغ من قوله.

الدعوة إلى الله في البيئة المكشوفة التي يعيش فيها المربي والمتربي معا لا يمكن أن تنجح إلا بالقدوة.

اقرأ سورة يوسف.

لما عاش يوسف عليه السلام مع الأسيرين الفتيان ودخل السجن معهما قالوا له “إنا نراك من المحسنين.”

هذا يوسف عليه السلام، ولولا أنه أحسن إليهما ما استفادوا منه.

وما أسهل أن تكون محسنا وأن تكون صاحب قدوة هذا أمر مهم جدًا جدًا جدًا.

لا يمكن تربي وأنت لست قدوة هذه النقطة الأولى وهي مهمة جداً.

والنقطة الثانية:
– عنصر التربية الصحيح وهو المتابعة.

والمتابعة تكون مدروسة ومرسومة.

للأسف كثير من الآباء إن أراد أن يربي ابنه أو ابنته أو زوجه يعمل (بالبهدلة) فقط، ويقول لك أنا ربيت، أنت (بهدلت) ما ربيت.

أحسن شيء وأصعب شيء في التربية أن تبقى متابعا للغرض الذي تريده حتى تصل إليه.

المتابعة أمر ليس بسهل؛ أنا أريد من ابني كذا أبقى أتابعه حتى أحَصّل ما أريد.

أنا أريد من ولدي حفظ القرآن، حسنا ابنك الذي حفظ القرآن ماذا تريد منه؟
يجب أن تتابع، تبدأ معه متابعة صحيحة بخطوات صحيحة.

أريد من ابني أن يصاحب الصالحين، وأريد ولدي أن يكون من أهل المسجد، وأريد ابنتي أن تكون حَيِيِّة، وأريد من ابنتي أن تكون تقية، وأن تكون من الصالحات.

تحتاج متابعة وتدخل في المتابعة دخولا صحيحا.

وهذا يحتاج منك جهدًا كبيرًا، فالتربية تحتاج منك قدوة، ومع القدوة تبقى متابع الأمر حتى تحصل المراد.

فإن كنت قدوة، وليس عندك متابعة لا تستطيع أن تحصل المراد وإذا عندك متابعة وإدارة ومهارة، وأنت لست بقدوة لا تستطيع أن تحصل المراد، إلا أن يمتن الله عليك.

بعض الأبناء مثل (النبات البري) الذي ينبت خارج البيت وليس على عيون أبويه، والله عز وجل رَحمهُ ولطف به وهيأ له حب المسجد، وهيأ له أناس صالحين، وطعام الفطرة وحب للخير المغروز في نفوس البشر؛ وليس من صنيع والديه، وكثير من الناس هكذا.

وإذا أردت أن تعرف الأب إذا كان مربيا، أو ليس مربيا؛ انظر إلى الأولاد فإن رأيت بينهم قاسما مشتركا ظاهرا بارزا تقول هذا أثر الوالد وإذا ما رأيت بينهم قاسما مشتركا واحد أفجر الفجرة وواحد مقبل على الآخرة، وآخر مقبل على الدنيا، وأشكال وألوان وأصناف!!
تقول هذا ليس مربيا.

والصالح [من أبناءه] هذا (نبات بري) ليس نبات الأب وكثير من الصالحين هذه الأيام (نبات بري) وليسوا من صنيع الوالد وإلى الله المشتكى ولا حول ولا قوة إلا بالله.

وهذه نصيحتي من أجل التربية.

هذا والله أعلم وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد.
والله تعالى أعلم .

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٥، جمادى الأولى، ١٤٤٠ هـ
١١ – ١ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثاني والعشرون : أخ يقول نريد توجيهًا لتربية الأبناء ؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

📥 للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor