كلمة بعنوان: من أين جئنا وإلى أين نذهب

📜 *كلمة بعنوان: من أين جئنا وإلى أين نذهب.*

إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره، و نعوذ بالله من شرور أنفسنا، و من سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، و من يضلل فلا هادي له، و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، و أشهد أن محمدا عبده و رسوله.

أما بعد:

فكم خسرت الإنسانية ببعدها عن الله، فساءت فعالها، وأذواقها، وحياتها.

فإنهم يبحثون عن سعادة مفقودة، و لن يجدوها إلا بالرجوع إلا الله عز وجل.

ما أسعد أمة يستيقظون من آخر الليل، و في أول النهار، و يقفون خلف إمام يترنم و يقرأ بصوت شجي، و بأداء حسن كلام الله، يتعلمون مما يقرأ تنظيم علاقتهم مع ربهم، و تنظيم علاقتهم مع غيرهم، من أزواجهم، وأولادهم، و جيرانهم، و أقاربهم.

فهل تجدون أمة من الأمم عبر التاريخ يصنعون ذلك إلا المسلمون؟

و هل يوجد رقي في الدنيا أسمى من هذا الرقي؟

ولكن إلى الله المشتكى، و لا حول و لا قوة إلا بالله.

خطر هذا في بالي، رابطاً حالنا في صلاة فجر يوم الجمعة، و نحن نسمع كلام ربنا فيما هو مآلنا، ليكون ذلك دافعا لنا على ثباتنا في طاعتنا و عبادتنا لربنا.

سمعنا في الركعة الأولى من *سورة السجدة* من أين جئنا، و سمعنا في الركعة الثانية من *سورو الإنسان* إلى أين نسير، و لم نسمع آية في ذكر النار في الركعة الثانية، و كل الذي سمعناه إنما هو في الجنان.

لماذا؟

لأن المرجو من الله أن من حضر أحسن صلاة وأحبها إلى الله وهي صلاة الفجر يوم الجمعة أن يكون هذا مآله، و هذه عاقبته.

فالذي يربط بين قول النبي صلى الله عليه و سلم عن *آدم خلق يوم الجمعة، و خلق في الجنة، و أخرج من الجنة يوم الجمعة، وتقوم الساعة يوم الجمعة،* و كذلك الذي يسمع أن النبي صلى الله عليه و سلم يقول: *أحب صلاة إلى الله صلاة الفجر في جماعة يوم الجمعة،* فهذه أحب صلاة إلى الله عز و جل، و يتأمل ماذا يتلى في هذه الصلوات، يعلم أن هذا الإنسان كيف خلق و هو ضعيف، و أن الله عز وجل يريد به الخير، و أنه إن امتثل أمره سبحانه و استقام على نهجه كانت هذه جائزته، *جائزته الجنان التي فصلها الرحمن سبحانه و تعالى.*

نسأل الله عز و جل في علاه أن يرزقناها، و أن لا يحرمنا منها، و أن يجعلنا من أهلها، و نقول كما كان يقول عمر: *يا ربنا، يا مولانا، إن كنت قد كتبتنا أشقياء فامحو ذلك، واجعلنا جميعا من السعداء.*

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

١٥ شوال – ١٤٣٩ هجري
٢٩ – ٦ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الكلمة:*

كلمة بعنوان: من أين جئنا وإلى أين نذهب


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الأول: يا شيخنا ذكرتم أن وقت الاستجابة في يوم الجمعة عندما يصعد الخطيب إلى المنبر ثم ذكرتم أنها بعد العصر إلى المغرب؟

*السؤال الأول: يا شيخنا ذكرتم أن وقت الاستجابة في يوم الجمعة عندما يصعد الخطيب إلى المنبر ثم ذكرتم أنها بعد العصر إلى المغرب؟*

الجواب: أعلم علمني الله وإياك أن تحديد الاسم الأعظم لله، وتحديد ساعة الاستجابة، وتحديد ليلة القدر؛ على قول واحد فيه جزم أمر متعذر، ولا يمكن أن يتحقق، وكل من زعم أن اسم الله الأعظم كذا فقط لا غير وأن ساعة الجمعة كذا فقط لا غير وأن ليلة القدر كذا فقط لا غير، فهو ممن لم يشم رائحة الفقه، هذا لا يفهم.

إذا قرأتم كلام أهل العلم في المسائل الثلاثة المذكورة تجدون خلاف شديدا.

لماذا؟

حتى يبقى القلب يقظاً، حتى يبقى العبد يعيش بين خوف والرجاء.

العبد لا يتحقق عنده الرجاء إلا بأن يرى ملائكة الرحمة في أثناء النزع، ما قبل ذلك يبقى خائف.

مر النبي صلى الله عليه وسلم على شاب يحتضر في سكرات الموت، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: كيف أجدك؟

فقال الشاب: أخاف وأرجو.

فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: والله لا يجتمعان إلا في قلب العبد المؤمن.

قلب المؤمن قلب فيه رجاء وفيه خوف.

بعض الناس عنده رجاء ينسى الخوف أبداً، وبعض الناس عنده خوف ينقطع ولا يرجو، *العبد المؤمن يرجو ويخاف.*

فأنا قلت هناك أقوال للعلماء في ساعة الاستجابة قد تصل إلى أربعين قول؛ أرجاها وأقواها من حيث النظر والأدلة قولان:
لقيام الأدلة عليهما وهما في صحيح مسلم

١ – القول الأول: وهو أقوى القولين ،أن ساعة الاستجابة منذ أن يصعد الإمام إلى المنبر حتى يسلم في الصلاة، وهذا يفيد أن ساعة الجمعة ليست الساعة المراد بها ستين دقيقة، بل لحظات.

٢ – القول الآخر، وهو *القول الأشهر* وإن كان الأول فيه حديث مخرمة في صحيح مسلم.

القول الثاني: أنها في الساعة الأخيرة من يوم الجمعة.

واستدلوا بحديث أن رجلاً أدرك هذه الساعة وهو قائم يصلي.

واستشكل العلماء، قالوا كيف هذه الصلاة في هذه الساعة المكروهة.

فاجابوا بأجوبة أحسنها عندي وأقواها، *أن يوم الجمعة لا يوجد فيه وقت كراهة للصلاة *، كما في مكة المكرمة، فمكة المكرمة لا يوجد فيها وقت كراهة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: *يا بني عبد مناف لا تمنعوا أحداً بالبيت صلى أو طاف في أي ساعة ما شاء من ليل أو نهار.*

مكة ما فيها وقت كراهة، والجمعة ما فيها وقت كراهة، لك أن تصلي في الوقت الذي يقولون عنه مكروه في غير الجمعة.

والعاقل يفهم شيء -أرجو أن نكون كلنا من العقلاء- وانبه على هذا الشيء لأن العلماء يقولون: *الأشياء تتضح بأشباهها ونظائرها.*

*رمضان بالنسبة لسائر الشهور والجمعة بالنسبة لسائر الأيام، كمكة بالنسبة لسائر البقاع،* حتى الأشياء بالأشباه تتضح، يعني واحد يذهب على مكة ويتعب جزاه الله خير له أجر ولكن مضيع الجمعة ومضيع رمضان هذا لا يفهم.

*مكة لسائر البقاع مثل رمضان لسائر الشهور.*

تخيل واحد في مكة وغافل، في مكة كل القوى النفسية تتحفز للعبادة، من طواف، وتلاوة قرآن، وكذلك في رمضان، وكذلك في الجمعة.در

*اليوم يوم الجمعة، الناس فرطت فيه، سلام عليك يا يوم الجمعة، الجمعة اليوم شمات هواء، ونوم لنصف النهار، وانبساط في الحياة ولا حول ولا قوة الا بالله.*

فالجمعة ورمضان كمكة بالنسبة لسائر الأماكن.

وإذا أردت أن أزيدك شيئاً وهو مهم ولا يقل أهمية عما مضى حتى تتضح الأمور على وجه أتم وأكمل بالنسبة إلى الفضل، أزيدك شيئاً، المعادلة الآن كاملة أعطيك المعادلة الآن؛ *الجمعة بالنسبة لسائر الأيام، ورمضان بالنسبة لسائر الشهور، كمكة بالنسبة لسائر البقاع، وكمحمد صلى الله عليه وسلم بالنسبة لسائر الناس.*

ما هو الفرق بين محمد صلى الله عليه وسلم وسائر الناس؟

هو كالفرق بين رمضان وسائر الشهور، وبين الجمعة وسائر الأيام.

احفظ هذا جيدا حتى تغير حياتك كلها بالنظر للجمعة وبالنظر لرمضان.

وتعلم أن هذه الأيام أيام فضيلة وأيام تجارة مع الله، أيام ينبغي للعاقل أن يستفيد من الثانية ويستفيد من الدقيقة فيها.

نسأل الله لي ولكم التوفيق.

◀ *المجلس ( ٢ ) من مجالس الوعظ في شهر رمضان المبارك (١٤٣٩ هجري/٢٠١٨ أفرنحي).*

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍🏻✍*

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الأول: يا شيخنا ذكرتم أن وقت الاستجابة في يوم الجمعة عندما يصعد الخطيب إلى المنبر ثم ذكرتم أنها بعد العصر إلى المغرب؟


⬅ *للاشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الرابع :مات عم لي الاسبوع الماضي ليلة الجمعة فهل ليوم الجمعة أو ليلتها فضيلة؟

*السؤال الرابع :مات عم لي الاسبوع الماضي ليلة الجمعة فهل ليوم الجمعة أو ليلتها فضيلة؟*

الجواب:نعم، *من علامة حسن الخاتمة أن يموت الانسان في يوم الجمعة وليلة الجمعة.*

لا إله إلا الله.

*وهذا يدل على فضل الجمعة، وهذا يدل على أن الفضل للمكان لذاته، وأن الفضل للزمان لذاته، خلاف ما يقوله المعتزلة، وخلاف ما تقوله الأشاعرة،* وهذا له تفصيل وكلام طويل، وله فروع.

لكن الذي يهمني في هذا المقام أن أقول: *أن الإنسان مجرد موته في يوم الجمعة أو ليلة الجمعة قال العلماء رحمهم الله هذا دلالة على حسن الخاتمة،* والدليل على ذلك ما ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كما روى الترمذي في سننه عن عبد الله بن عمرو قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: *ما من مسلم يموت يوم الجمعة أو ليلة الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر*

إذا كان هذا اليوم من مات فيه ببركة هذا اليوم التي جعلها الله تعالى لصيقة به يصنع به هكذا *فكم هو غافل من جعل يوم الجمعة كسائر ايامه.*

*احرص على ان تملأ وقتك يوم الجمعة بالخيرات،* والذي يتعب أول النهار يأخذ الأجر آخر النهار.

لذا ما هو اجر من يتعب في العبادة يوم الجمعة ويحرص عليها ويكون فطنا؟

يستجاب دعاءه في آخر ساعة .

فالذي يتعب في الاول يُجز في الاخر .

وخير صلاة واحبها الى الله صلاة الفجر يوم الجمعة في جماعة ؛فهذه الصلاة التي صليناها هي أحب صلاة الى الله عزوجل ،ثم التبكير للجمعة، وقبل التبكير الغسل ثم التطيب، وقراءة سورة الكهف ؛ فالشرع ملأ لك يوم الجمعة، ثم جعل لك في آخره في أن يكون لك دعاء مستجابا.

*لذا كان السلف الصالح اذا أحد صلى صلاة العصر في المسجد بقي جالسا في مجلسه حتى تغرب الشمس،* ويكون بين ذكر وصلاة على رسول صلى الله عليه وسلم حتى آخر شيء يرفع يديه، فكانوا يريدون البركات والخيرات، وكانت أمورهم معمورة مع رب البريّات سبحانه وتعالى.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٠ – رجب – 1439هـجري.
٦ -٤ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الرابع :مات عم لي الاسبوع الماضي ليلة الجمعة فهل ليوم الجمعة أو ليلتها فضيلة؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الرابع عشر: هل يوجد بين الخطبتين استغفار أو دعاء؟


*السؤال الرابع عشر: هل يوجد بين الخطبتين استغفار أو دعاء؟*

الجواب: *بين الخطبتين لك أن تدعو، ولك أن تستغفر، ولك أن تصلي على النبي ﷺ، ولك أن تتكلم مع من بجانبك إذا كانت هناك حاجة،* الأمر مطلق، والشرع ما حدد شيئا لمن يستمع خطبة الجمعة أن يقوله بين الخطبتين.

فكان الناس في عهد *عمر رضي الله تعالى عنه* كما في مصنف إبن أبي شيبة “كان الناس في عهد عمر يتكلمون وهو جالس على المنبر بين الخطبتين”.

يعني إذا احتجت لكلام – يعني واحد دخل وقال السلام عليكم والإمام يخطب لما يجلس قل له وعليكم السلام.

من بجانبك عطس فقال الحمد لله لما يجلس الخطيب قل يرحمك الله.

يعني الأمر سهل في الكلام بين الخطبتين.

لذا قال النبي ﷺ في حديث أبي هريره” *إذا قلت لصاحبك والإمام يخطب يوم الجمعة أنصت فقد لغوت.* “رواه البخاري.

إذا قلت لأخيك والإمام لا يخطب مثل أن كان جالسا بين الخطبتين ومثل الجلوس قبل البدء في الخطبة لما يجلس قبل البدء في الخطبة لك أن تتكلم.

*والحديث الذي فيه إذا صعد الإمام على المنبر فلا صلاة ولا كلام حديث باطل لا يصح عن رسول الله ﷺ.*

والنبي ﷺ كما في حديثُ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ رضي الله عنهما، قَالَ: ” جَاءَ سُلَيْكٌ الْغَطَفَانِيُّ يَوْمَ الْجُمُعَةِ ، وَرَسُولُ اللهِ ﷺ يَخْطُبُ ، فَجَلَسَ ، فَقَالَ لَهُ : “يَا سُلَيْكُ ، قُمْ فَارْكَعْ رَكْعَتَيْنِ ، وَتَجَوَّزْ فِيهِمَا، ثم قال: إِذَا جَاءَ أَحَدُكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ ، وَالْإِمَامُ يَخْطُبُ ، فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ ، وَلْيَتَجَوَّزْ فِيهِمَا، “رواه مسلم (875).

والناس في زمن عمر كانوا وهو جالس على المنبر يتكلمون.

*فإذا صعد الإمام على المنبر فلا صلاة ولا كلام باطل ليس بصحيح.*

والصحيح “*إذا قلت لصاحبك والإمام يخطب يوم الجمعة أنصت فقد لغوت* “رواه البخاري.

قال الشراح هذه لهجة دوس و هي لهجة أبي هريرة رضي الله تعالى عنه ما قال (لغيت)، قال (لغوت )ففي هذا إشارة إلى أن النبي ﷺ كان يتكلم مع أصحابه بأكثر من لهجة، أو فيه إشارة إلى جواز رواية الحديث بالمعنى.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٦ – رجب – 1439هـجري.
٢٣ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الحادي عشر: أحد خطباء الجمعة يقول في مقدمة خطبته بدل أشهد أن لا إله إلا الله، نشهد أن لا إله إلا الله ؟

*السؤال الحادي عشر: أحد خطباء الجمعة يقول في مقدمة خطبته بدل أشهد أن لا إله إلا الله، نشهد أن لا إله إلا الله ؟*

الجواب: الخطبة صحيحة لكن الأحسن أن تتقيد بألفاظ خطبة الحاجة.

والله تعالى أعلم.

⬅ ​مجلس فتاوى الجمعة.​

٢٨ جمادى الأخرة 1439هـجري.
١٦ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ ​رابط الفتوى:​

السؤال الحادي عشر: أحد خطباء الجمعة يقول في مقدمة خطبته بدل أشهد أن لا إله إلا الله، نشهد أن لا إله إلا الله ؟


⬅ ​خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.​✍✍

⬅ ​للإشتراك في قناة التلغرام:​

http://t.me/meshhoor

*السؤال السابع :قراءة الإمام بفجر الجمعة بشيء من سورة السجدة في الركعة الأولى وشيء من سورة الإنسان في الركعة الثانية وأحيانا بعضهم يقسم السجدة على الركعتين؟؟*

*السؤال السادس:قراءة الإمام بفجر الجمعة بشيء من سورة السجدة في الركعة الأولى وشيء من سورة الإنسان في الركعة الثانية وأحيانا بعضهم يقسم السجدة على الركعتين؟؟*

الجواب:
ليست هذه السنة،السنة الثابتة عن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقرأ السجدة والإنسان السجدة فيها بإيجاز من أين جئنا والإنسان فيها بإيجاز إلى أين سنذهب، فهذا اليوم الذي خلق الله فيه آدم والذي يبعث فيه آدم يتناسب معه أن تتذكر من أين جئت وإلى أين تسير ،فعنوان سورة السجدة سجدة ففيها سجدة، من أين جئت وما المطلوب منك وعنوان سورة الإنسان إلى أين تسير ،ولأن الذين يحضررن هذه الصلاة وهي أحب الصلوات إلى الله صلاة الفجر يوم الجمعة جاء التفصيل في ذكر الجنة دون ذكر النار ولعله لم تذكر النار في سورة الإنسان إلا آية واحدة وباقي الآيات كان فيها ذكر الجنة ولذا هذه السوَر تناسب هذا اليوم ( الجمعة )تناسبه في سنة الله في الكون وتناسبه في سنة الله في الشرع ،فليس من السنة أن تقرأ شيئا من السجدة ولا أن تقرأ شيئا من سورة الإنسان أو أن تقسم سورة السجدة على ركعتين .
من يفهم أسرار الشريعة والذي ذكرت شيئا من هذه الأسرار يعلم أن هذا التقسيم ليس بصحيح وهو ليس من هدي النبي صلى الله عليه وسلم يعني أنت ما أتيت بهدي النبي عليه السلام أن تقرأ شيئا في هذا وشيئا من هذا ،وخير الهدي هدي نبينا صلى الله عليه وسلم ،لكن لو قرأ الإنسان أي شيء في صلاته جائز والصلاة سقطت عن الذمة لكن نتكلم عن سنة نبوية ونتكلم عن التمام والكمال.

والله تعالى أعلم .

⬅ ​مجلس فتاوى الجمعة.​

٢١ جمادى الأخرة 1439هـجري.
2018 -3 – 9 إفرنجي.

↩ ​رابط الفتوى:​

*السؤال السادس:قراءة الإمام بفجر الجمعة بشيء من سورة السجدة في الركعة الأولى وشيء من سورة الإنسان في الركعة الثانية وأحيانا بعضهم يقسم السجدة على الركعتين؟؟*


⬅ ​خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.​✍✍

⬅ ​للإشتراك في قناة التلغرام:​

http://t.me/meshhoor

السؤال السادس عشر ما رأيكم فيمن ينام في وقت خطبة الجمعة وما حكم وضوئهم ؟

السؤال السادس عشر : ما رأيكم فيمن ينام في وقت خطبة الجمعة وما حكم وضوئهم ؟

الجواب : اختلف أهل العلم هل النوم حدث في ذاته أم أن النوم ليس حدثاً بذاته فمن نام متمكّناً  بقي وضوءه .

الراجح من أقوال العلماء أن النوم حدث في ذاته فإذا نامت العين انحل الوكاء ، )عن علي بن أبي طالب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال العين وكاء السه فمن نام فليتوضأ * ( حسنه الشيخ الالباني في سنن ابن ماجه ٣٨٦ ) فمن نام فهذا الواجب عليه أن يتوضأ ، ومن نعس ولم تنم عينه وشعر بثقل في رأسه فليتحول من مكانه ؛
النبي ﷺ يرشده يقوم ويجلس في مجلس آخر فعن بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا نعس أحدكم يوم الجمعة فليتحول من مجلسه ” جامع الترمذي (٢٥٢ ) وصححه الشيخ الالباني ،ومن لطائف ما مرّ بي في كتاب التذكار لإبن عبد البر ؛ الإمام أبو عبيدة القاسم بن سلّام يخطب الجمعة مرّ بجانب رجل فشمّ منه رائحة كريهة وجالس متمكن فأيقظه وقال له :توضأ وارجع ،
قال يا إمام أنت علّمتنا أن من نام متمكّناً لا ينتقض وضوءه ، قال : غيرت رأيي ورجعت عن قولي .

فالذي ينام نوماً لا يدري ماذا يجري حواليه وليس نعاساً فهذا عليه الوضوء ، بعض الناس ينام وتراه نائماً وهذا كثير في الحرمين الشريفين ثم يقوم يصلي وإلى الله المشتكى .

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

30 جمادى الأولى1439هـجري.
2018 – 2 – 16 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

ما رأيكم فيمن ينام في وقت خطبة الجمعة وما حكم وضوئهم ؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

أريد الخروج مع زوجي لأداء صلاة الجمعة في المسجد وهو يرفض ذلك

النبي صلى الله عليه وسلم يقول {لا تمنعوا إماء الله مساجد الله} فإذا رغبت زوجتك أن تأتي المسجد فلا تمنعها وإن كان ذهابها للمسجد هو الذي يفقهها ولا تستطيع أن تفقهها في بيتك لعدم المقدرة أو لعدم وجود وقت وفقهها فقط يكون في المسجد ، وهذا الفقه يسقط واجباً عينياً عنها كأن تتعلم أحكام صلاتها أو حيضها أو طهارتها وطلبت منك الذهاب فيجب عليك أن تلبي.
 
أما إن كان هذا العلم الشيء الزائد عن الحد الواجب وطلبت فلك أن تمنع، ولكن تكون خالفت إرشاد النبي صلى الله عليه وسلم {لا تمنعوا إماء الله مساجد الله}.

السؤال الأول هل يجوز للمأموم أن يرفع يديه أثناء الخطبة في غير صلاة الإستسقاء

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/11/WhatsApp-Audio-2016-11-19-at-11.36.03-AM.mp3الجواب : لا ،قبح الله هاتين اليدين
⬅ مجلس شرح صحيح مسلم
10 صفر 1438 هجري
2016 – 10 – 11 إفرنجي
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.

السؤال الثاني هل يتحول الإمام باتجاه القبلة إذا استسقى في خطبة الجمعة بالدعاء

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2016/11/WhatsApp-Audio-2016-11-19-at-11.36.04-AM-2.mp3الجواب : إذا استسقى الإمام في خطبة الجمعة يبقى يخطب كعادته وجهه للمصلين، وأما في غير خطبة الجمعة عند دعاء الإستسقاء يتحول للقبلة؛ فهذا الذي ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم.
⬅ مجلس شرح صحيح مسلم
10 صفر 1438 هجري
2016 – 10 – 11 إفرنجي
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍?