*السؤال الثالث عشر: الناس اليوم إلا من رحم الله لا يعرفون إلا صباح الخير وهذا منتشر جدا على الواتس ومبالغ فيه فما توجيهكم و نصيحتكم ،فكأن السلام لا يعنيهم؟*

*السؤال الثالث عشر: الناس اليوم إلا من رحم الله لا يعرفون إلا صباح الخير وهذا منتشر جدا على الواتس، ومبالغ فيه فما توجيهكم و نصيحتكم ،فكأن السلام لا يعنيهم؟*

الجواب: لا حرج من التحية العرفية، ولكن يسبقها *السلام أولا.*

*ما المانع أن تقول السلام عليكم ورحمه الله، وبعدها تقول صبحك الله بالخير أبو محمد،*على عاداتنا صبحكم الله بالخير.

ما المشكلة في هذا؟

ما في حرج.

أولا: المطلوب السلام.

وبعد السلام المطلوب التحية العرفية.

فالتحية العرفية ما لم تخالف الشرع لا حرج.
وجدت *الإمام الذهبي* في سير أعلام النبلاء في بعض المواطن التي فيها تجلي، وفي بعض المواطن فيها تسخط على بعض الظلمة، وعلى بعض الملحدين الذين ذكرهم عرضا في كتابه ،فتارة يقول: صبحك الله بالخير يقول للمترجَم، وتارة يقول: لا صبحك الله بالخير (للظلمة والملحدين ) .
فالتحية العرفية هذه لا حرج فيها، فيسبقها السلام وبعدها ما في حرج.
تحيات آبائنا وكبار السن منا وتحيات الناس التي يلقونها فيما بينهم ما لم تخالف الشرع فالحمد لله رب العالمين الأمر لا حرج فيه ولله الحمد.

حكم قول: مرحباً.

كان النبي صلى و سلم من هديه أن يقول مرحبا، فالإمام البخاري بوب في كتابه الأدب باب قول مرحبا، فكان النبي صلى الله عليه وسلم يقول مرحبا بالذي عاتبني فيه ربي لابن أم مكتوم، وكان النبي صلى عليه وسلم يقول: لفاطمة رضي الله تعالى عنها مرحبا.

فمن يقول مرحبا ما في حرج لكن يسبقها السلام.

مرحبا بأبي فلان ما في مشكلة.
ومعنى مرحبا الرحب و السعة، أي أنت عندي من الرحب والسعة، ولك منزلة واسعة عندي.

فهذه العبارات لا حرج فيها أبدا.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

23 جمادى الأولى1439هـجري.
2018 – 2 – 9 إفرنجي.

↩ رابط الفتوى:http://meshhoor.com/fatwa/1918/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

*السؤال الثامن: انتشرت رسائل الجوال تدعو إلى حملة استغفار بنية قضاء الحاجة، فهل هذا بدعة؟*

*السؤال الثامن: انتشرت رسائل الجوال تدعو إلى حملة استغفار بنية قضاء الحاجة، فهل هذا بدعة؟*

الجواب : نعم هذا بدعة. والمشروع والممنوع بينه حاجز ، أنا لا أقول ببدعية تذكير أخيك بالإستغفار، ما أحد ينقل عني ما لا أريد، *ولا أقول أن الأُمةَ اليوم ليست بحاجة لصيام ودعاء وقيام ، فأعوذ بالله ما أقول هذا، فالنكبات كثيرة والفزع إلى الله والفرار إلى الله عز وجل من الواجبات،*.

أنا أقول أن يتداعى الناسُ فيما بينهم إلى صلاةٍ مخصوصة في وقتٍ مخصوص إلى ذكرٍ مخصوص بعددٍ محدد بوقت محدد وأن يُلزِمَ الواحد الآخر بهذا التداعي، فلا، فالتداعي لشيء خاص هذا لا يُشرعُ أبداً.

هل يجوز أخونا الإمام أبو احمد الآن يقول: يا جماعة والله في غلاء في أسعار، وفي مصايب في الأمة خلينا كل يوم ثلاثاء نقوم الليل؟

لا يجوز.

لكن يقول لكم: يا جماعة قوموا الليل، اكثروا من الإستغفار، توبوا إلى الله.

نقول له جزاك الله خيرا.

لكن والله كل يوم ثلاثاء نريد أن نصلي بعد العشاء أربع ركعات من أجل أن الله يهوّن الأمر، نقول له ليس لك هذا، لأنه حدثت مصايب كثيرة في الأمم السابقة وما حصل هذا.

الشرع هو الذي يدعو للتداعي.

التداعي إلى فعل الطاعات يحتاج إلى نص خاص.

الشرع دعانا إلى أن نتداعى إلى قيام رمضان، لكن ما دعانا أن نتداعى إلى قيام الليل.

أنت في بيتك وقمت وصليت واحببت تصلي صلاة مع زوجتك جماعة هل هو مشروع؟

مشروع. وهذا التداعي هو أمر مأذونٌ فيه.

طالبان يسكنان معاً، واحد منهم قام يقوم الليل فأحسَ به أخوه فقام فتوضئ ووقف بجانبه هل هذا مشروع؟

مشروع.

ولكن أن يقول ترى الليلة نريد أن نقوم الليل، وإذا ما قمنا الليل الواحد منا يدفع كذا ويعاقبَ بعقوبة، أو الذي لايصوم يوم كذا عليه عقوبة، هذا تداعي ممنوع وليس هذا تداعي مشروع.

فالتداعي شيء وأصل العبادة شيء آخر.

فالجوالات التي تُحدد حملات مليونية، وأنت كم، وأنت كم، ويكون تداعي لمثل هذه الحملات، هذا أمر غير مشروع.

أما أن أذكر أخي في الله بإنه والله في صلاة جنازة في مسجد كذا، نصلي ما في حرج، لكن نتداعى جميعاً ونصلي في مسجد على وجه يقع فيه عتاب ويقع فيه ملامة، ويقع فيه مداومة وما شابه، فهذا أمرٌ ممنوع ، أما أن أُذكر أخي أن أذهب إلى صلاة جنازة أو أصلي الجنازة هذا أمرٌ مشروع وليس بممنوع.

والله تعالى أعلم .

 

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

23 جمادى الأولى1439هـجري.
2018 – 2 – 9 إفرنجي.

↩ رابط الفتوى:http://meshhoor.com/fatwa/1913/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

ما رأيك في العبارات التالية اللهم اجعلنا في مستقر رحمتك القول عن المسجد الأقصى ثالث…

أما القول بأن الشريعة صالحة لكل زمان ومكان، فهذا كلام فيه قصور ولا يجوز شرعاً وإن اشتهرت هذه العبارة على ألسنة الوعاظ والمفكرين والخطباء، فالقول [ان الشريعة صالحة لكل زمان ومكان لا ينفي إصلاح الزمان والمكان بغير الشريعة، فالشريعة صالحة وغيرها صالح.
والصواب أن يقال: إن الشريعة مصلحة للزمان والمكان، وأما القول بأن الشريعة صالحة فقد يكون غيرها صالح، فالعبارة قاصرة، ولا تفي بالغرض، ولا تؤدي المقاصد من إرسال الرسل، وإنزال الكتب، فالصواب أن نقول: الشريعة فقط هي المصلحة لكل زمان ولكل مكان.
ولله سنة وينبغي لدعاة الإصلاح أن يدركوها جيداً، وقد أدركها وانتبه إليها أنبياء الله، فمن سنة الله الكونية التي تتوافق مع سنة الله الشرعية أن الشر هو الذي يظهر بادئ  ذي بدء، وهذا الشر تطرأ عليه عوامل ويجربه الناس حتى يعلموا فساده، كما فعل موسى مع فرعون، لما قال له تلقي أو نلقي، قال موسى: {ألقوا}، فالبدء بالشر خير من البدء بالخير، لأننا لو بدأنا بالخير وجاء الشر ما علمنا قدر الخير، فمن رحمة الله بنا أن يمنع عنا لأحوال تقتضيها أمورنا وقربنا وبعدنا عن ربنا أن نحكم شريعته، حتى لما تتحكم الشريعة نعرف الخيرات التي فيها، ونكون قد ذقنا الأمرين والويلات، وضججنا برفع الأصوات والصراخات والآهات قبلها.
وهذا من رحمة الله بنا، وموسى ما ألقى حتى ألقى السحرة، فلما ألقى السحرة انتفش الباطل، وظهر له شيء من رونق وشيء من لمعان، لكن إن جاء الحق بجانبه سرعان ما يظهر الزيف الذي في الباطل، لذا إن كنت تريد أن تناظر غيرك ويناقشك، فلا تبدأ أنت بإلقاء الحق الذي عندك، وليبدأ هو بإلقاء ما عنده فأنت بعض الأشياء عندك مسلمات تريد أن تبني عليها ويريد أن يناقشك فيها، فتنشغل انشغالاً طويلاً، وتحتاج إلى تأصيل وتقعيد وتخرج عن الموضوع الذي تناقشه، لكن اجعله هو الذي يتكلم، فبعد أن يتكلم تتكلم أنت. فلما يظهر الحق حينئذ يموت الباطل، كما فعل موسى مع السحرة، وهذا منهج الموفق.
ونحن بحكم جهلنا ضاعت دولة الخلافة بسببه، فمفتي روسيا في زمن الدولة العثمانية كان يحرم استخدام الأسلحة النارية ويوجب الاقتصار على استخدام القوس فقط أمام الأسلحة النارية، وذكر هذه الفتوى محمد أنور الكشميري في كتاب الجهاد في شرح صحيح البخاري المسمى “فيض الباري بشرح صحيح البخاري” فهذا الجهل قطعاً سيضيع الأمة والجهل الذي كان موجوداً في آخر الدولة العثمانية هو الذي ضيع الأمة وأجدها على هذا الحال.
ونحن نقول أن كل خير ينبغي أن يبنى على العلم، وكل خير لم يبن على العلم، فمآله إلى ضياع وتباب وزوال، وعدم البقاء، والعلم هو علم الكتاب والسنة، ولذا أسلافنا وصلوا إلى ما وصلوا إليه لما علموا مراد الله وفهموه وفهموا الثوابت من المتغيرات، وحتى يهملون اللفظ ويعملون بالمعنى ومتى يغلبون اللفظ، حينئذ قام الدين وانتصر، وينبغي أن نفهم الدين على هذا الحال وعلى هذا النحو.
أما عبارة اللهم اجعلنا في مستقر رحمتك، فعبارة جائزة من وجه، ممنوعة من وجه آخر، ونقول لصاحبها: ماذا تريد بها؟
ومما ينبغي أن يعلم أن الرحمة المضافة إلى الله عز وجل ، كما قرر ابن القيم في “بدائع الفوائد” في موطنين، تنقسم إلى قسمين: إضافة مفعول إلى فاعله، وإضافة صفة إلى الموصوف بها، فإذا أردنا (مستقر رحمتك) إضافة الصفة للموصوف بها، فهذا لا يجوز، لأن مستقر رحمة الله بإضافة الصفة وهي الرحمة إلى الموصوف وهو الله يكون مستقر الرحمة ذات الله، فهل يجوز أن يقول الداعي: اللهم اجمعنا في ذاتك؟ فعلى معنى إضافة الصفة للموصوف ممنوعة، وعلى المعنى إضافة المفعول إلى الفاعل، بمعنى أن الرحمة هي ثمرة ونتيجة  الفعل، وحينئذ تكون هي الجنة، فعلى هذا المعنى تكون جائزة.
وقد بوب الإمام البخاري في “الأدب المفرد” قال: (كتاب من كره أن يقال: اللهم اجعلني في مستقر رحمتك) وأسند إلى أبي الحارث الكرماني وهو ثقة، قال: (سمعت رجلاً قال لأبي رجاء: أقرأ عليك السلام، وأسأل الله عز وجل أن يجمع بيني وبينك في مستقر رحمته، فقال أبو رجاء: وهل يستطيع أحد ذلك؟ فما مستقر رحمته؟ قال: الجنة، قال لم تصب، قال: فما مستقر رحمته؟ قال: رب العالمين)، فالمستقر ما يقر فيه الشيء، أي يوجد فيه، والصفة إنما تستقر وتوجد في الموصوف، وتعلقها بغيرها من باب إضافة المفعول إلى فاعله، أي آثارها، فإذا كان مراد الداعي الجنة فهذا كلام صحيح، أما بإضافة الموصوف إلى الصفة فهذا ليس بصحيح، هذا هو الراجح، وتفصيل هذه المسألة موجود في “بدائع الفوائد” جـ2 ص183، وجـ4 ص72، وفي “إتحاف السادة المتقين شرح إحياء علوم الدين” لمحمد مرتضى الزبيدي في الجزء السابع ص578 كلام حسن في هذا ،وعند ابن علان الشافعي في كتابه “الفتوحات الربانية شرح الأذكار النواوية” جـ7 ص179-181، له كلام بديع مفصل في هذه العبارة.
أما إطلاق ثالث الحرمين الشريفين على الأقصى، فهذا لا يجوز لأن الأقصى ليس بحرم، لكن هل هذا يقلل من أهمية الأقصى؟ معاذ الله.
وحرام في الشرع أن تقول: حرم المسجد، أو نقول: حرم السيدة نفيسة كما في مصر، أو حرم الجامعة، المكان الحرم هو المكان الذي يحرم فيه الصيد ويحرم فيه قطع الشجر، والأقصى ليس بحرم، وهو أولى القبلتين، وأحد المساجد الثلاثة التي لا يجوز شد الرحال إلا إليها، وله أجر خاص وفضيلة خاصة، لكن لا نطلق عليه لفظة الحرم، لأنه يجوز الصيد في ساحاته فهو ليس كحرم مكة والمدينة، والنبي صلى الله عليه وسلم قال: {إن ابراهيم قد حرم مكة، فإني أحرم المدينة، من عير إلى ثور}، ومكة من صاد فيها فعليه جزاء ما صاد بمثله من النعم، والمدينة من صاد فيها يؤخذ سلبه عنوة، فلا يملك الصيد لمن صاده.
ووجدت كلاماً لابن تيمية في الفتاوي جـ ص14-15، يقول فيه: (والأقصى اسم للمسجد كله، ولا يسمى هو ولا غيره حرماً وإنما الحرم مكة والمدينة خاصة، وفي وادي وج الذي في الطائف نزاع بين العلماء)، والأقصى ليس بحرم باتفاق العلماء ،فلا نقول عنه: ثالث الحرمين الشريفين، والله أعلم..

السؤال العشرون ولدك هيثم الحويني يسلم عليك ويقول لك أن يساعد والده الشيخ أبو اسحق…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/07/AUD-20170728-WA0029.mp3الجواب: نصيحتي له أن يلزم والده، وأن يلزم غرز أبيه، وأن يتعلم منه ما علم الله أبا اسحق الحويني من دقة في الحديث، وأن يأخذ منه هذا العلم، فهو أولى الناس بأبيه.
أما المخطوطات وعالمها فهذا عالم يحتاج إلى كلام كثير، ويحتاج إلى دورات متخصصة، ونصيحتي أن نعتني بالمخطوطات التي لم تنشر ولا سيما المخطوطات التي فيها الأسانيد، ولا سيما الكتب التي عهدها قريب بالعهد الأول، مصنفوها من وفيات القرن الثالث أو الرابع مما يسندون الحديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
ونصيحتي بضرورة الصبر والمصابرة ، والمثابرة، والمحافظة على الوقت في هذا الباب، فإن الوقت نفيسٌ ولا يعرف قدره على الحق والحقيقة إلا أهل العلمِ وطلبته، فالعالم وطالب العلم يمتاز عن العوام بمحافظته على وقته، فإن رأيتم طالب علمٍ مُحافظاً على وقته فأعلموا أنه يُفلح، وإن رأيتم طالب علم لا يبالي بوقته ولا يلتفت إليه، وإنما يقضيه بالذهاب والمجيء فأعلم أنه لا يُفلح، فطالب العلم حريص على الوقت، وكلما صفى له وقته نبغَ وتقدمَ واستفادَ وأفادَ، وكان يحيى بن معين رحمه الله تعالى لما يسأل ، ما تشتهي؟
فكان يقول رحمه الله تعالى: اشتهي بيتٌ خالٍ ، وإسنادٌ عالٍ ، بيت خالي لا يرى أحد ولا أحد يراه ، هو وكتبه فقط.
لذا قيل لعبد الله بن المبارك رحمه الله تعالى إلى متى مع هذه الكتب وطلب العلم؟
قال: أنا اجلس مع محمد صلى الله عليه وسلم وأصحابه، فكيف امل.
فأنا لما أجلس مع الناس تسمع منهم ما يسر وما يضر، وما يُفرح وما يحزن، لكن أنت في مكتبتك وبين كتبك ما تسمع إلا كلام النبي والصحابة والتابعين، جالس معهم وتتعلم منهم ما يثلج صدرك ويقربك لربك، فأنا لعاقل أن يستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير، فالعاقل يبقى مع النبي صلى الله عليه وسلم ومع أصحابه رضوان الله تعالى عليهم، ويبقى مع الكتب، لذا حق لأبي زكريا يحيى بن معين أن يقول هذا الكلام.
فهذه وصيتي لأخي هيثم الحويني، واسأل الله لوالده الشفاء، وأن يُتمم عليه النعمة ، وأن ينفع به وبذريته لا بولده هيثم فقط.
⬅ مجلس فتاوى الجمعة.
27 شوال – 1438 هجري.
2017 – 7 – 21 إفرنجي
↩ رابط الفتوى:
⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.
✍✍⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:
http://t.me/meshhoor

فاستقم كما أمرت

 
لقد منّ الله علينا بفضله ومنه وانعامه وكرمه بان جعلنا ندرك رمضان ونسال الله رب العرش العظيم ان يتقبل منا ومنكم سائر الاعمال وصالحها وان يعيده علينا اعواما عديدة .
الواجب على المكلف ان يثبت على الاستقامة، فالاستقامة امر عجيب.
امر الله تعالى نبيه بها فقال عز وجل ( فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ) فالخطاب ليس خاصا بالنبي صلى الله عليه وسلم وانما هو عام لجميع افراد امته وليس هو خاص في مكان او في زمان وانما يشمل جميع المكلفين ،والاستقامة لا تتحقق ولا تتحصل الا بالتزام الصراط السوي من غير تساهل ولا تشدد، فاستقم كما أمرت، ليس كما هويت او كما احببت أو كما تعودت بل كما أمرت (وَمَنْ تَابَ مَعَكَ وَلَا تَطْغَوْا) والطغيان الزيادة في الحد لا تطغى على عباد الله ولا تتشدد في التزامك بدين الله عز وجل ( فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ) هذه الاستقامة تحتاج من العبد ان يكثر التوسل الى الله عز وجل ،وهكذا يسال العبد في كل ركعة يصليها لله سبحانه وتعالى، تامل معى قولك ( إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ * اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ) يارب اتوسل اليك بعبادتنا اليك وباستعانتنا بك ( إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ * اهْدِنَا ) اسالك الهداية في الصراط المستقيم ،بعبادتنا اياك واستعانتنا بك، في هذه الاية وفي هذا الترتيب والسر في ذكر الهداية هداية الصراط المستقيم ولا اقول بذلك الهداية الى الصراط المستقيم والهداية هدايتنا هداية الى الصراط وهداية في الصراط وان تقول اهدنا الصراط انك هديت الى الصراط فبعد ان هديت الى الصراط تسال ربك الهداية في الصراط ،فتتوسل الى الله بعبادتك بصيامك بقيامك بتلاوتك للقرآن وباستعانتك (اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ ) قال غير واحد من السلف استعينوا بالصبر اي بالصيام واستدل على ذلك بما ثبت في مسند الامام احمد ان النبي صل الله عليه وسلم قال ” صَوْمُ شَهْرِ الصَّبْرِ وَثَلَاثَةِ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ يُذْهِبْنَ وَحَرَ الصَّدْرِ ” فالاستعانة بالصبر اي استعينوا بصوم رمضان صيام شهر رمضان شهر الصبر شهر الصبر هو شهر صيام رمضان، فانتبه الى مثل هذه المعاني وانت قد خرجت حديثا من مدرسة رمضان مدرسة التقوى
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) المراد من الصيام ان تُحصل التقوى والتقوى ان تجعل وقاية بينك وبين الله فيما نهاك عنه تجعل وقاية، بينك وبينه كتاب بينك وبين المحرمات تستعين بهذا الصيام الذى حبست ومنعت نفسك من الحلال فمن باب أولى ان تحبس نفسك بمنعها من الحرام، وتنوى هذه المعاني وانت حديث عهد بتخرج من هذه المدرسة العظيمة مدرسة الصيام، والصبر اهم الاشياء الصبر نصف الايمان والملائكة يدخلون على المؤمنين من كل باب يقولون لهم (سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ ۚ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ) كلما دعتك نفسك الى الحرام تذكر هذه الاية الملائكة يدخلون على المؤمنين على اهل الجنة من كل باب ويقولون لهم (سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ ۚ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ) فالواجب ان يحبس الانسان نفسه عن المحرمات وهذا الحبس هو تحقيق التقوى وهو المراد بقوله سبحانه “لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ”. واسال الله جل في علاه ان ينفعنا بما صمنا وبما قمنا وبما تلونا وان يجعل ذلك وسيلة في مزيد تقرب اليه والاستعانه به في طاعته وان يرزقنا الصبر على فعل الطاعات ثم الصبر على ترك المنكرات ثم الصبر على ما يلاقي الدعاة ثم الصبر على قضاء الله عز وجل وقدره.
الله اعلم
⬅ مجلس فتاوى الجمعة.
20 شوال – 1438 هجري.
2017 – 7 – 14 ميلادي
↩ رابط الفتوى :
⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍
⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:
http://t.me/meshhoor

السؤال السابع عشر أخ يسأل فيقول ما نصيحتك للشباب غير المتزوج والذي لا يستطيع…


الجواب :
أقف، لماذا لا يستطيع الزواج؟ لأنه يريد أن يتكلف، وقد نهينا عن التكلف كما في البخاري عن سلمان قال: نهينا عن التكلف، سلمان كان الذي يدخل عليه ما يجد عنده شيء، فما الذي يمنعك أن تتزوج وما عندك غرفة نوم ، ما المشكلة؟
الزواج حاجة للرجل؟ أم حاجة للرجل والمرأة؟ يعني حاجة لواحد أم للاثنين؟ حاجة للاثنين، المرأة أحوج للرجل من حاجة الرجل للمرأة، الناس يعيشون مظهريات جوفاء هم ليسوا بحاجة إليها، إنسان فقير يتزوج بنت فقيرة وتعيش عنده أحسن من عيشتها عند أبيها.
تكملة السؤال :ما يستطيع الزواج ويدرس في الجامعة ويرى ما يرى من الفتن والشهوات، نصيحتي؟
نصيحتي أن تتقِّ الله ونصيحتي أن تغض بصرك ونصيحتي أن تشغل قلبك بتعظيم ربك بأن تكثر من الذكر وأن تعمق من أحسن بركات الذكر وكله بركات ويكفي أن الذكر عكسه النسيان والغفلة ؛فالذكر سبحان الله، كل عمل إذا صنعه البدن يتعب إلا اللسان مهما تكلم لا يتعب فعضلة اللسان لا تتعب؛لذا الذكر في شرعنا ليس له حد وليس له عدد وليس في وقت دون وقت،كل الأوقات يعني الذكر فيها محمود حتى وانت جنب ذكر الله فيها لا مانع منه، كان النبي عليه السلام يحب أن يذكر الله على كل أحواله، فالشاهد يعني يكثر من ذكر الله ويتقِّ الله ويصاحب الناس الصالحين والطلبة الطيبين ويبتعد عن مواطن الغفلة وإن سرق منه الشيطان شيئا بغفلة أو ما شابه فليتقِّ الله وليكن أوابا يبقى توابا ويبقى يعود إلى الله عز وجل كلما أخذ منه الشيطان شيئاً.
⬅ مجلس فتاوى الجمعة.
6 جمادى الأولى1438 هجري .
2017 – 2 – 3 إفرنجي .
↩ رابط الفتوى :
◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

قصة الرجل الكافر الذي جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال له هنالك أربع…

هذه القصة ليست بصحيحة، ولم تثبت في دواوين السنة المشهورة، ويتناقلها أهل الأدب وأهل المُلح وكتب السمر، وفرق بين هذا وبين الثابت الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
 
والكلام المحرر والمحقق عند العلماء أن القرآن الكريم كله عربي، ولا يوجد فيه شيء أعجمي وقد خص الإمام الشاطبي في “الموافقات” بكلام جميل، وذكر ذلك الشافعي في الرسالة، وهذا هو الكلام المعتبر عند العلماء وهذه القصة لم تثبت عن رسول الله.

نبهتنا على خطأ استعمال كلمة بسيطة نود توضيح ذلك ودرجت على ألسنة الناس قولهم على…

كلمة (بسيط) أو (بسيطة) في استخدام الناس من الناحية اللغوية خطأ، فالعرب تقول: وجيز ويقابله بسيط، فالبسيط الشيء الكبير الممتد وعكسه وجيز، وكثير من الناس يقول لك: يا شيخ عندي أمر بسيط، ويقصد قليل.
وفي القاموس، بسطه: نشره كبسطه، وليس معنى بسيط قليل، لكن وجيز معناها قليل ولذا قال الله عز وجل: {ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض ولكن ينزل بقدر ما يشاء إنه بعباده خبير بصير}، ومعناها لو وسع الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض، فالله لا يبسط الرزق لعباده ويعطيهم ما يتمنون لمصلحتهم.
والعرب تقول عن الأرض البسيطة لأنها ممتدة.
ومن الأخطاء أيضاً يترجمون معنى كلمة (SIMPLE) والتي تعني السهل يترجمون معانها البسيط وبنوا عليها البساطة والتبسيط ومن هنا حصل الخطاً.
ومن الأخطاء أيضا يقولون: فلان بسيط، أو لا يعتقد هذا إلا البسطاء. وهذه كلمات أعجمية ما أنزل الله بها من سلطان، وفي “لسان العرب” لابن منظور يقول: رجل بسيط: منبسط لسانه، أي طويل، وامرأة بسيط، ورجل بسيط اليد، منبسط بالمعروف، ومنبسط الوجه متهلل فهذه الكلمة لا تدلل على أن فلان بسيط بمعنى أنه مغفل أو بمعنى أن الأمر سهل.
أما استخدام ((على ما أعتقد)) للأمر المشكوك فيه، فهو أيضاً ليس بمشروع لا في العربية ولا في الشرع، فالذي تعتقده هو الذي تجزم به جزماً، وليس بمعنى الذي أظن، فالعقيدة الشيء الراسخ في القلب ولا يوجد معه شك، وفي ظني الخطأ في استخدام هذا التعبير هو من استخدامه باللغة الإنجليزية، فكلمة (believe) تستخدم بالإنجليزية تستخدم على الوجهين، والمراد يعرف من السياق ، وهذا بخلاف العربية، والله أعلم..

كلمة عن فضل عشر ذي الحجة الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان حفظه الله

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/08/AUD-20170821-WA0040.mp3إنِ الْحَمْدَ لِلَّهِ نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلا مُضِلَّ لَهُ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلا هَادِيَ لَهُ وَأَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ.
أما بعد.
فالحمد لله الذي جعلنا ندرك بدايات ذي الحجة، ونحن في نهايات ذي القعدة، وذو الحجة أيام معدودات يدخل علينا، ونسأل الله جل في علاه أن يعيننا وإياكم على الطاعات التي يحبها ويرضاها، وأن يرزقنا فيها الإخلاص والاتباع .
كما تعلمون ثبت في صحيح الإمام البخاري من حديث أبي هريرة – رضي الله تعالى عنه – أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: *(ما من أيام أحب إلى الله تعالى من العمل الصالح فيهن من العشر الأوائل من ذي الحجة، قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله، فقال – صلى الله عليه وسلم -: ولا الجهاد في سبيل الله إلا أن يخرج رجل و ماله فيرجع دون ذلك بشيء)*، وفي رواية *( ما من أيام أطيب من العمل فيهن )*، وفي أخرى *( ما من أيام أزكى من العمل فيهن من العشر الأوائل من ذي الحجة)*، *( قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله، قال ولا الجهاد)* ، إلا في صورة واحدة: أن يخرج مجاهد فيرجع دون ماله ودون نفسه .
المال المراد به : فرسه، والنقل وما يتنقلون عليه كان شحيحا.
ويؤكد ذلك رواية عند أحمد في المسند فيها ( فيعقر جواده، ويريق دمه )، الإنسان في الجهاد في سبيل الله يعقر الجواد ويترجل بين الصفوف فيكون سببا بأن يموت شهيدا .
فقط هذا الذي يفضل من العمل الصالحات في العشر الأوائل من ذي الحجة ، ذلك أن الاعمال الصالحة في العشر الأوائل من ذي الحجة متنوعة .
هذه الأيام على قلتها وردت في كتاب الله – عز وجل – فهي الأيام المعلومات ( لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ).
فهذه الأيام المعلومات هي : العشر الأوائل من ذي الحجة.
والمعدودات : هي أيام التشريق .
هذه الأيام يجتمع فيها الأضاحي والحج، وهذه الأيام هي آخر أشهر الحج (الحج أشهر معدودات ) آخر الأشهر المعدودات هي العشر الأوائل من ذي الحجة .
فيبدأ بشوال ثم ذو القعدة ثم العشر الأوائل من ذي الحجة .
وهذه الأيام يسن *إكثار الذكر* فيها، فقد ثبتت زيادة على هذا الحديث عند أحمد في المسند ( فأكثروا فيهن من التهليل والتحميد والتكبير ).
التهليل : أن تكثر من قول لا إله إلا الله .
التحميد : أن تكثر من قول الحمد لله .
التكبير : أن تكثر من قول الله أكبر .
ولذا علق البخاري بصيغة الجزم عن ابن عمر وأبي هريرة – رضي الله عنهما – أنهما كانا يمشيان في الأسواق ويكبران ويكبر الناس بتكبيرهما .
فيسنّ لأهل القدوات والمعروفين من الناس بالفضل والصلاح والتقوى إن كان في السوق أن يرفع صوته بالتكبير ويذكر الغافلين .
وكان ميمون بن مهران يقول: ( لقد أدركت أقواما أسمع أصوات التكبير بينهم في العشر الأوائل من ذي الحجة كموج البحر ) : من ارتفاعه وكثرته .
فتعظيم هذه العشر من ذي الحجة من تعظيم شعائر الله .
فكان أبو عثمان النهدي (عبد الرحمن بن ملّ ) – رحمه الله تعالى – يقول: ( ثلاث عشرات يُعظَّمن ؛( العشر الأوائل من ذي الحجة، والعشر الأوائل من محرم، والعشر الأواخر من رمضان )، فهذه الثلاث ثلاث عشرات يُعظَّمن .
وفاضل أهل العلم بين العمل الصالح في العشر الأوائل من ذي الحجة، والعمل الصالح في العشر الأواخر من رمضان، ورجحوا أن العمل الصالح في ليالي رمضان أفضل من العمل الصالح في ليالي العشر من ذي الحجة، وأن العمل الصالح في نهار العشر الأوائل من ذي الحجة أفضل من العمل الصالح في نهار العشر الأواخر من رمضان.
يعني عملنا في العشر الأوائل من ذي الحجة في النهار أحسن وأفضل وأحب إلى الله من عملنا في نهار العشر الأواخر من رمضان، ذلك أن العشر الأواخر من رمضان *فُضّلت بليلة القدر،* والعشر الأوائل من ذي الحجة *فضلت بيوم عرفة ، وفضلت بيوم النحر.*
وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( أحب الأيام إلى الله يوم النحر ، ثم يوم القرّ ).
يوم القر : يوم الاستقرار بمنى (أيام التشريق ).
يوم النحر : اليوم العاشر .
فهذه الأعمال في العشر محببة إلى الله – عز وجل – وتكثر فيها الأضاحي، ويسن إكثار التكبير، والذكر .
والذكر ذكران: ذكر مطلق، وذكر مقيد.
فالذكر المطلق: يبدأ بأول يوم من أيام ذي الحجة، وينتهي إلى آخر أيام التشريق .
والذكر المقيد الذي يكون دبر الصلوات: يبدأ من فجر يوم عرفة، وينتهي بعصر اليوم الثالث من أيام التشريق، أو الرابع من أيام العيد .
فيسن للإنسان الإكثار من التكبير في هذه الأيام، والإكثار من ذكر الله عز وجل .
وأحب الأعمال إلى الله تعالى في هذه الأيام هو واجب الوقت، وواجب الوقت هو : الحج، والحجاج والعمار كما قال النبي – صلى الله عليه وسلم – في الصحيح وفد الله .
الدول لها مؤتمرات وعلى هذه المؤتمرات تأتي الوفود، الناس الذين يفدون إلى الله من هم ؟
ج. الحجاج والعمّار ؛ الحجاج والعمار وفد الله تعالى ؛ دعاهم فأجابوه وسألوه فأعطاهم ، ولذا الحاج والمعتمر دعاؤه مستجاب ، وهم وفد الله عز وجل .
من لا يستطيع الحج أفضل الأعمال عند الله – عز وجل – الواجبات؛ والفرائض المنسيات : يتفقد كل منا الفريضة التي نسيها، والواجب الذي قصر فيه، والمكروه والحرام الذي يفعله فيقلع عنه .
فقاطع الرحم أفضل عبادة في حقه أن يصل الرحم .
وهاجر القرآن أفضل عبادة في حقه أن يقرأ القرآن .
وتارك العلم أفضل عبادة في حقه أن يطلب العلم .
و من هجر إخوانه وأساء إليهم واخطأ في حقهم فأحب عبادة عند الله – عز وجل – أن يطلب المسامحة .
كم من إنسان ظلم نفسه، وكم من إنسان ظلم زوجه، وكم من إنسان ظلم ولده، وما أدى حق الله تعالى فيه؛ ما ربّاه، ما ذكّره، ماعلمه، ما أمره؛ ما أمر ابنته باللباس الشرعي.
فأحب الأعمال إلى الله عز وجل في هذه الأيام الواجبات المنسيات ، ثم الإكثار من القربات والطاعات، أن يكثر الإنسان من الذكر، أن يبتعد عن الغفلة، وإذا كان من أهل الأضحية ويستطيع أن يضحي فيضحي ويتعلم أحكام الأضحية .
نسأل الله جل في علاه أن يمن علينا وعليكم بالعمل الصالح، ويتقبل منا ويجعلنا ممن ينتبه إلى هذه الأيام؛ أيام الله: فيحييها، ويعظمها التعظيم الشرعي الذي يحبه الله عز وجل ويرضاه.
⬅ مجلس فتاوى الجمعة.
26 ذو القعدة 1438 هجري 2017 – 8 – 18 إفرنجي
↩ رابط الفتوى:
⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍
⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:
http://t.me/meshhoor

السؤال الأول أخ يسأل عن صحة حديث أنت على ثغرة من ثغر الإسلام فلا يأتين…

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/07/س-1.mp3*السؤال الأول: أخ يسأل عن صحة حديث أنت على ثغرة من ثغر الإسلام فلا يأتين من قبلك؟*
الجواب: تعبت وأنا ابحث عنه قديما، و لا أدري الآن البحث بالوسائل الإلكترونية، وكان قد اتعبني البحث عنه وعن أثر آخر متداول على ألسنة كثير من الناس وهو قول عثمان: إن الله ليزع بالسلطان ما لم يزع بالقرآن، فيسر الله لي الوقوف على أثر أنت على ثغرة من ثغر الإسلام مسندا بإسناد صحيح عند أبي إسحاق الفزاري في كتابه السير المطبوع من مقولة أبي عمرو عبد الرحمن ابن عمرو الأوزاعي، فأنت على ثغرة من ثغر الإسلام ليس حديثا للنبي صلى ألله عليه وسلم، وليس قول صحابي، وإنما هو من أقوال الإمام الأوزاعي.
وأن الله ليزع بالسلطان ما لم يزع بالقرآن إنما هو من قول عثمان أخرجه ابن شبة في كتابه تاريخ المدينة.✍✍
 
⬅ مجلس فتاوى الجمعة.
 
5 ذو القعدة – 1438 هجري.
28 – 7 – 2017 إفرنجي
 
↩ رابط الفتوى:http://meshhoor.com/fatawa/1260/
 
⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.
 
⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:
 
http://t.me/meshhoor