السؤال الثامن: ما الفرق بين الشفع والوتر؟ وهل نجمع بينهما؟

*السؤال الثامن: ما الفرق بين الشفع والوتر؟ وهل نجمع بينهما؟*

الجواب: الشفع هو الشيء الزوجي، والوتر هو الشيء الفردي.

وبناءا على هذا الفرق وقع خلاف بين اهل العلم في أقل الوتر .

هل أقل الوتر ركعة أم ثلاثة ؟

من الشافعية من قال أنها ثلاثة.

لكن لماذا قالوا ثلاثة ؟

قالوا الوتر لا يكون وترا حتى يسبقه شفع، وبالتالي أقل الوتر ثلاث، فالوتر لا يسمّى وترا إلا أن يسبقه اثنان.

*ولكن ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يوتر بركعة.*

وعليه فالراجح أن أقل الوتر ركعة وما يسبق الوتر هو شفع .

لمّا نصلي وراء الإمام هل يلزم الإمام في صلاة القيام أن يخبر الناس بالوتر ويخبر الناس كيف سيصلي الوتر ركعتين أو ركعة أم يصلي ركعة دون ثلاثة أم يصلي ثلاث ركعات متصلات؟
الجواب :
الوتر من القيام.

لذا اوجب بعض المحققين من أهل العلم الوتر في حق من يقوم الليل، ومن لم يقم الليل فالوتر ليس واجبا في حقه، وهذا اختيار *شيخ الاسلام ابن تيمية* رحمه الله تعالى.

*الحنفية* يقولون عن الوتر واجبا وليس بفرض.

*والجماهير* يقولون عن الوتر سنة وليس بواجب.

وأما شيخ الاسلام فيقول عن الوتر سنة وواجب.

فوجوب الوتر إذا قمنا الليل، وإذا ما قمنا الليل فليس الوتر واجبا .

ماذا يعني هذا الكلام؟

كل قيام من أول ركعتين تصليهم من قيام رمضان مثلا إلى الوتر كله قيام، لكن تختم بالوتر وهو من القيام .

لذا المأموم يجزؤه إطلاق نية القيام، فالمأموم لما يصلي وراء الإمام في القيام ماذا يجزؤه ؟
يجزئه نية قيام رمضان.

كل ما كبّر ينوي قيام رمضان حتى يسلم، فالوتر يكون من ضمن قيام رمضان حتى يسلم الإمام، ولا يلزم الإمام أن يخبر الناس بكم سيوتر وكيف سيوتر، وانما يكفي اطلاق نية قيام رمضان .

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة*

٢٩ شوال – ١٤٣٩ هجري
١٣ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى*

السؤال الثامن: ما الفرق بين الشفع والوتر؟ وهل نجمع بينهما؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان*✍🏻✍🏻

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني: ماذا نقول بعد سمع الله لمن حمده؟

*السؤال الثاني: ماذا نقول بعد سمع الله لمن حمده؟*

الجواب: ثبت هذا في الصحيح، نقول: *سمع الله لمن حمده، ثم نقول: اللهم ربنا ولَك الحمد.*

*وللشافعي* في *الأم* إفاضة بديعة، وهنالك تفصيل وتطويل في *المجموع*، *وللسيوطي* رسالة في التسميع.

وقلَّ من انتبه لهذا.

المطلوب في الذكر في الصلاة بعد النهوض من الركوع وحال القيام أمران:

١ – ذكر الانتقال.
٢ – ذكر الاعتدال.

فذكر الانتقال: *سمع الله لمن حمده.*

وذكر الاعتدال: *اللهم ربنا ولك الحمد.*

*ولذا هل يقول المأموم سمع الله لمن حمده أم لا يقول؟*

يقول مع الإمام .

بعض إخوانا يقول الآن ويستشكل بقول النبي صلى الله عليه وسلم، فالنبي صلى الله عليه وسلم يقول: إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده فقولوا: ربنا ولك الحمد، ما قال سمع الله لمن حمده.

قلنا: هذا مردود عليه من عدة وجوه.

الوجه الأول: في رواية عند الدار قطني إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده فقولوا: سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد، لكن هذه الرواية *ضعيفة الإسناد.*

الوجه الثاني: نتابعك يا من استشكلت و نستشكل عليك، فنقول لك إن صليت أنت إماماً، ماذا تقول عند الاعتدال والقيام منه؟

تأمل معي الحديث مرة أخرى إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده فقولوا ربنا ولك الحمد.

*فنسألك: هل يقول الإمام ربنا ولك الحمد؟*

الجواب: نعم.

تأمل الحديث: إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده فقولوا ربنا ولك الحمد، فأنت تقول أنا لا أقول سمع الله لمن حمده للحديث، وأقول لك والإمام لا يقول ربنا ولك الحمد للحديث، وأنت لا توافقني على ذلك، أنت تقول لا؛ الإمام يقول ربنا ولك الحمد ، فرجعنا من حيث بدأنا.

*سمع الله لمن حمده ذكر الانتقال، ربنا ولك الحمد ذكر الاعتدال.*

خذ لطيفة دقيقة قلَّ من ينتبه لها؛ لما تأتي مسبوقا وقد قام الإمام من الركوع فهل تقول سمع الله لمن حمده؟ لما تاتي مسبوق والإمام قام فأدركت الإمام قائما من الركوع فتقول الله أكبر (تكبيرة الإحرام )، فماذا تقول بعد هذا؟

الجواب: تقول: ربنا ولك الحمد، ولا تقول سمع الله لمن حمده.

لماذا؟

لأنك أدركت الاعتدال ولم تدرك الانتقال.

الوجه الثالث: صليت مسبوقاً فأدركت الركعة الثالثة والرابعة مع الإمام، ثم قمت لتأتي بالركعتين، فهل تقول في الركعتين المتبقيتين سمع الله لمن حمده؟

الجواب: نعم تقول.

ما الفرق؟

لماذا في الركعتين الأوليتين ما قلت سمع الله لمن حمده وفي المتبقيتين قلت سمع الله لمن حمده؟

الجواي: في هناك وجوه أُخَرى.

فالراجح أنك تقول؛ سمع الله لمن حمده عند الانتقال ، وتقول ربنا ولك الحمد لما تعتدل، وهناك أذكار اخرى عند الاعتدال مثل ” ربَّنا لك الحمدُ، مِلْءَ السَّمواتِ والأرضِ، ومِلْءَ ما شِئتَ مِن شيءٍ بعدُ، أهلَ الثَّناءِ والمجدِ، أحقُّ ما قال العبدُ، وكلُّنا لك عبدٌ، اللهمَّ لا مانعَ لِما أعطَيتَ، ولا مُعطيَ لِما منَعتَ، ولا ينفَعُ ذا الجَدِّ منك الجَدُّ))كما ثبت ذلك عند مسلم.

ومن بديع ما وجدته ويذكر إستطراداً، هذا الذكر ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم وثابت عن ابن الزبير في الموطأ أنه كان يقوله في خطبة الجمعة فهو من الألفاظ الجامعة في الثناء والحمد على الله عزوجل.

*مداخلة: إذا لم يقل المأموم سمع الله لمن حمده، ماذا عليه؟*
الجواب: أولاً، هو قول الجمهور أنه لا يقول، خلافا للشافعية.

*والذي نراه الصواب هو قول الشافعية،* فإذا قالها متأولا لا شيء عليه ،ومن لم يقل ذلك فليتأمل وليسأل وليبحث، والمطلوب منا التسديد والمقاربة فإذا قالها متأولاً واجتهاداً اتباعاً لرأي أو لفتوى سمعها من عالم، فلا شيء عليه.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة*

٢٩ شوال – ١٤٣٩ هجري
١٣ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى*

السؤال الثاني: ماذا نقول بعد سمع الله لمن حمده؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان*✍🏻✍🏻

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام*

http://t.me/meshhoor

السؤال الأول : اذا ذهبت الى المسجد وفاتتني ركعة والامام اخطأ في الصلاة هل اسجد سجود السهو مع الامام ام اقضي الركعة ثم سجود السهو؟

السؤال الأول :
اذا ذهبت الى المسجد وفاتتني ركعة والامام اخطأ في الصلاة هل اسجد سجود السهو مع الامام ام اقضي الركعة ثم سجود السهو؟

الجواب:
المسألة لها حالات :
أعوصها وأشدها إشكال من فاتته ركعة فأدرك خطأ للإمام فقام للخامسة ماذا يصنع ؟وهو قد صلى اربعا ولكن الامام  اخطأ فصلى خمسا هل يجعل الخامسة محسوبة ؟
هل المنهي عنه شرعا يعامل معاملة الموجود أم المعدوم في السنة؟

وهذه أعوص مسألة في هذا الباب ،وتأملتها شديدا فشرح الله صدري بجواب ثم وجدته فيما بعد في تصحيح المنهاج للبلقيني الذي لم ينشر وحمدت الله تعالى.

إن كنت تعلم أن الإمام أخطأ تأتي بركعة وإن كنت لا تدري أن الإمام أخطأ فأنت صليت أربعا.
ففرق بين الذي يعلم خطأ الإمام والذي لا يعلم.
فإذا أدركت خطأ مع الإمام والإمام سلم وسجد بعد التسليم فإن أدركت الخطأ فلما يسلم تنفك عنه وتقوم، وتسجد بعد التسليم.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة*

٢٩ شوال – ١٤٣٩ هجري
١٣ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى*

السؤال الأول : اذا ذهبت الى المسجد وفاتتني ركعة والامام اخطأ في الصلاة هل اسجد سجود السهو مع الامام ام اقضي الركعة ثم سجود السهو؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان*✍🏻✍🏻

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني عشر: هل الاستخارة تكون إذا تردد في الامر أم إذا عزم؟

*السؤال الثاني عشر: هل الاستخارة تكون إذا تردد في الامر أم إذا عزم؟*

الجواب : إذا هم أحدكم.

الإنسان الذي يريد أن يستخير يستشير أولا ويفكر هل فيه مصلحة أم ليس فيه مصلحة.

مصلحتي فيها هوى في نفسي، فاذهب الى عاقل بدون هوى اذهب الى رجل صاحب عقل رجل صاحب تقوى اشاوره وحينما اشاوره انا الان اريد عقله لأنه بلا هوى وانا الذي بي هوى ،متى تكون المشورة؟ عندما تجتمع عند الانسان هوى مع مصلحة ولا يحسن التميز بينهما، فما هو السبيل الان ؟
ان يلجئ الى فئة فيها مصلحة دون هوى، مصلحة خالصة هذه هي المشورة، والله امر نبيه فقال: *وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ*، وحاشى للنبي عليه السلام ان يكون صاحب هوى ولكن حتى تتعلم امته المشورة منه، فقال الله تعالى في الآية الأخرى في نفس السورة سورة الشورى *وَأَمْرُهُمْ شُورَىٰ بَيْنَهُمْ،* لا يشاور الناس الا صاحب العقل الراجح ولا يلزم إن شاورت ان تلتزم المشورة ،انا إذا شاورت وانت اشرت علي بشيء وانا خالفته ليس لك ان تعترض علي وليس لك ان تتنقص منى، انا اتلمس مصلحتي واتلمس المصلحة الخالصة، لي هوى ولي مصلحة وأنت عندك مصلحة دون هوى فرجعت إليك ثم أنا أقرر ،حتى النصيحة لا يلزم أن التزم نصيحتك قد استنصحك فأرى المصلحة في غير ما تقول فليس لك أن تنقم علي لأنى استنصحتك فنصحتني وانا خالفت نصيحتك.

الالزام يكون فيما فيه منكر، في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر، فرق بين النهي عن المنكر والنصيحة، النهي عن المنكر يكون فيما فيه مخالفة ظاهرة، والنصيحة لا أكون كذلك فهي في الأمور أيهما الأفضل، فرق في هذه أو في هذا، فرق بين ذلك وذاك.

وبالتالي بارك الله فيك بعد أن تستشير تستخير، *إذا هم احدكم بأمر فليركع ركعتين،* فاستخير.

فإن صار عندك ميل للفعل وليس ميلا للترك، وليس شكّا، صار في ميل للفعل فحينئذ تستخير.

والله تعالى اعلى واعلم

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

١٥ شوال – ١٤٣٩ هجري
٢٩ – ٦ – ٢٠١٨ إفرنجي

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍🏻✍🏻
*رابط الفتوى*

السؤال الثاني عشر: هل الاستخارة تكون إذا تردد في الامر أم إذا عزم؟


⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

السؤال الثالث: هل يجوز أن أصلي داخل الباص علما أني أصلي قائما أم لا بد أن تلمس جبهتي الأرض؟؟

*السؤال الثالث:*
هل يجوز أن أصلي داخل الباص علما أني أصلي قائما أم لا بد أن تلمس جبهتي الأرض؟؟
*الجواب:*
القيام في الصلاة ركن فإذا تحقق الإنسان الصلاة وهو قائم في السفينة أو في الطائرة أو في الباص، قد تضطّر أن تصل في الباص في زحمات وحصل في طريقنا من مزدلفة إلى مكة بسبب شدة الإزدحام أن صليت الظهر والعصر في الباص قائما وأركع وأسجد كما أصلي في المكان، الباص واقف وكل ساعة يتقدم أمتار قليلة وأغلب الوقت الباص واقف ،فلو قمت وركعت وقمت وسجدت فما في حرج في هذا، أما تصلي في الباص الفريضة بالإيماء وأنت تستطيع أن تصلي على الأرض فلا وأنت تستطيع تصلي على الأرض لا ،أما إذا صليت في الباص مستقبل القبلة وقائم وتركع وتسجد لاحرج في هذا ،هذا أمر لاحرج فيه المهم أن تحقق القيام وهو ركن في الفرض وأن تحقق سائر الأركان ولا تومئ إيماء ،حتى الحريص في الرحلات الطويلة التي قد تفوتك خمس صلوات أو قد تدركك خمس صلوات وأنت في الطائرة يستطيع الحريص أن يصلي قائما وأن يصلي بركوع وسجود، أما مثلا:
أجمع جمع تأخير بين الصلاة وأنا قائم على الأرض وراكع وساجد أم أصلي بالإماء في الطائرة؟؟ لا أجمع جمع تأخير ولا تصلي بالإيماء في الطائرة
يعني أنا تدركني صلاة الظهر في الطائرة فتفوتني الظهر وعندما أنزل على الأرض أجمع جمع تأخير بين الظهر والعصر، طيب أنا الآن تفوتني العصر وسأنزل المغرب ومافي جمع بين العصر والمغرب فتصلي العصر في الطائرة بالحال التي تستطيع فإن استطعت أن تقوم فقم ما تستطيع أن تقوم ايش تعمل؟
تومئ إيماء إذا ما استطعت أن تقوم ولو قمت ووقفت بجانب المطبخ عندهم وصليت تستطيع، اركع واسجد وما تشاور أحد، اركع واسجد وما تشاور أحد، بالوضع الطبيعي تستطيع أن تقوم وتركع وتسجد والصلاة غالبا مقصورة يعني ما تحتاج لكبير وقت، ما استطعت القيام صلّ جالسا ولا حرج أما اذا كنت خيرت بين أمرين يفوتك ركن من أركان الصلاة وهو القيام أو الركوع و تمكين الجبهة من السجود وأداء الصلاة على وجه التمام الكمال في وقت الصلاة الثانية ، فاجمع جمع تأخير ولا تصلّ الصلاة الأولى بالإيماء في الطائرة

والله تعالى أعلم .

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

١٥ شوال – ١٤٣٩ هجري
٢٩ – ٦ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الأول: أخت تقول: امرأة أصيبت بنزيف دماغي فتوقفت رجلها ويدها، فهل يجوز لها أن تتيمّم رغم أنه يوجد عندها باستمرار أحد بناتها، وهذه المرأة تجمع بين صلاتي المغرب والعشاء، فهل فعلها صواب؟

*السؤال الأول: أخت تقول: امرأة أصيبت بنزيف دماغي فتوقفت رجلها ويدها، فهل يجوز لها أن تتيمّم رغم أنه يوجد عندها باستمرار أحد بناتها، وهذه المرأة تجمع بين صلاتي المغرب والعشاء، فهل فعلها صواب؟*

الجواب: أولا: الجمع يكون عند الحاجة، فإذا وجدت حاجة معتبرة جمعت، وأما المريض الذي لا يفيق فهذا مضطر للجمع.

يعني مريض تغلبه عيناه يفيق تارة ولا يفيق تارة أخرى، فهذا يجمع تقديما وتأخيرا على حسب حاجته للجمع، وأما المريض الذي يبقى صاحيا – متيقظا – وليس بحاجة للجمع لا يجمع.

فالصلاة صلة بين العبد والرب، والمريض أحوج من يحتاج إلى الله.

والمريض يجمع إذا تعذرت عليه الطهارة تعذرا كليا.

أما إذا أخر الصلاة الأولى وقدم الصلاة الثانية وانحلت صعوبة الطهارة بهذا الحال فهذا يكفيه، المريض يصلي قائما، إذا ما استطاع يصلي جالسا، فإذا ما استطاع يصلي مستلقيا.

*ما أجمل العلم.*

آباؤنا وبركاتنا الكبار وهم أحوج من يحتاجون إلى الله في أواخر عمرهم بعضهم بسبب جهله يترك الصلاة، يقول: أنا لا اتحكم بالبول كيف أصلي وأنا نجس، فيترك الصلاة، وهذا من جهله.

هناك رخص ينبغي للمبتلى أن يسأل عنها.

هذه المرآة تجد من يوضئها تتوضأ، لا تجد من يوضئها تتيمم، تضرب يداها بالحائط، بعض الناس قد يقول: والدي أو والدتي على سرير لا تستطيع حتى أن تلف صدرها لتضرب يديها بالحائط، يوضع حجر بجنبها، يوضع صحن تراب بجنبها، تضع يديها على الحجر بنية التيمم وتمسح وجهها، وتمسح باطن اليمين بظاهر الشمال وباطن الشمال بظاهر اليمين بنية التيمم وهكذا تيممت.

هناك الله يعزكم بول مشبوه أن يكون على السرير ويوجد نجاسة، هي غير مؤاخذة على هذا، إذا ما تستطيع أن تتنظف إلا هكذا فافعل.

المرآة التي كان يصيبها النزيف ينفث من فرجها الدم، وهذا الدم دم نجس ينزل من مكان يخرج منه البول، كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول: *صلي لو قطر الدم على الحصير قطرا.*

صلّي ولو قطر البول قطرا.

ما في عذر أبدا للإنسان أنه يترك الصلاة.

إن استطاعت أن تتوضأ فتتوضأ.

ومن بر الوالدين أن تلازمهم، وأن توضأهم، وتنظفهم.

والمرأة أولى بأمها، والولد أولى بأبيه، فهذا من البر.

فهذه المراة تصلي جالسة، لا تستطيع جالسة، تصلي مستلقية، وجدت من يوضئها فحسن، لم تجد من يوضئها تتيمم.

التيمم ليس بعسر كما قلت لكم إن كانت لا تستطيع أن تلف جنبها احضر لها حجراً أو صحن تراب تضرب يديها بالحجر أو بالتراب، الأمر واسع وسهل.

*اﻷحكام الشرعية تمتاز بالعملية والسهولة.*

*إذا أردت أن تكون راسخا بالعلم فكر بالثمرة العملية من هذا الحكم وكيف يمكن أن يطبق هذا الحكم.*

قال تعالى: *فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا.*

اتكلم كلام دقيق غاية، ولا يفهم أبعاده إلا من جمع بين علم الفقه واﻷصول.

الضمير في تجدوا بمثابة النكرة، القوم غير معروفين، *فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا،* فهذا الوجدان من العموم، نكرة في السياق نفي.

ما معنى العموم؟

يعني إن لم تجدوا ماء وجود مادي، أو وجدنا الماء لكن لم نستطيع الوصول إليه فهذا تشمله الآية.

والفقهاء سابقا يقولون ماء قريب ويوجد سبع يحول دون الوصول إليه، أو وجدنا ماءا لكن لا نستطيع أن نستخدمه بسبب عجز أو بسبب مرض فهذا كله تشمله الآية، *فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا.*

يعني الوجدان الحسي والمعنوي.

قد لا اجد الماء وجدانا معنويا، يعني أنا الآن مريض والحنفية بجانبي لا استطيع أن أصل إليها؟ فأنا ما وجدت الماء ماذا أعمل؟

أتيمم.

هل يجوز الوضوء بالمساعدة؟

لا حرج، يعني ولد يوضيء أمه أو أباه لا حرج، فإذا حضر الوضوء بالاستعانة بالغير لاحرج في ذلك.

والحمد لله رب العالمين.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

١٥ شوال – ١٤٣٩ هجري
٢٩ – ٦ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الأول: أخت تقول: امرأة أصيبت بنزيف دماغي فتوقفت رجلها ويدها، فهل يجوز لها أن تتيمّم رغم أنه يوجد عندها باستمرار أحد بناتها، وهذه المرأة تجمع بين صلاتي المغرب والعشاء، فهل فعلها صواب؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

الأخ يسأل عن صلاة الفجر، بعض المساجد لا يلتزمون بالوقت المحدد سابقاً، ففي رمضان يُقيمون الصلاة بعد الأذان بخمس دقائق، فما حكم الصلاة إذا أُقيمت مباشرةً بعد الأذان؟

*السؤال : الأخ يسأل عن صلاة الفجر، بعض المساجد لا يلتزمون بالوقت المحدد سابقاً، ففي رمضان يُقيمون الصلاة بعد الأذان بخمس دقائق، فما حكم الصلاة إذا أُقيمت مباشرةً بعد الأذان؟*

الجواب : أولاً – بارك الله فيك – الأردن على صغرها مدينة ذات جبال.

شاركت في ورشة عمل حول ضبط الأوقات، وجاء خبراء من عدة بلاد، وكان موضوعها المعادلات الحاسوبية في ضبط الأوقات فهي *مصر، والعراق، وقطر،* وهم خبراء معروفون وأسماء معروفة في العالم الإسلامي، يعتمدون *نظام الحاسوب،* وهذه المعادلات ما كانت تُراعي موضوع الارتفاع، لأن هذه البلاد كلها ليست فيها جبال كبلادنا، فكان يظهر من خلال اعتماد هذه البرامج يظهر عوار في موضوع الأوقات.

أنا ممن دُعيت لمنطقة من مناطق ناعور، وشيخنا *الألباني* – رحمه الله – كتب هذا في كتابه السلسلة الصحيحة المجلدة السادسة، دعانا بعض إخوانا جزاه الله خيرا لتناول الطعام، وقدم لنا الطعام، وأذن المؤذن، ولما أردنا أن نشرب رأينا قرص الشمس بتمامه وكماله أمامنا، أمامك قرص الشمس كامل وأذّن وأخونا المُضيف يقدم الشراب والتمر، والشمس أمامنا بالتمام والكمال وهذا الكلام أظن في عام *( 1997)* فكان في خلل، مع أن المعادلات يقينية، لكن المعادلات هذه تلاحظ البلاد التي من حولنا.

تبين لي أن المركز الجفرافي الملكي أنه نقطة الإرتكاز في التوقيت الموجود في *تلاع العلي.*

الأماكن البعيدة، اجمعت الكلمة في أثناء البحث أن *شرق سحاب* غير *تلاع العلي،* وفي فرق قرابة *(١٣ – ١٤)* دقيقة في الوقت.

الكلام متشعب وطويل ولا أريد أن أطيل.

أولاً : تبين أنه نحتاج في الأذان الموحد إلى أكثر من خارطة للأردن، ما تصلح خارطة واحدة لكل الأردن.

مثلاً *الرصيفة* إذا لم تتبع عمان في الأوقات فهي أقرب في اتباعها *للزرقاء* من عمان في التوقيت، في الرصد النظري.

وقامت أثناء الورشة مجموعة رصدوا الوقت بالعين.

فأنت تسألني وتحدثني أين انت، ويجب أنا أنظر.

فالذي يقول والله بعد *ربع* ساعة، بعد *ثلث* ساعة لطلوع الفجر هذا خطأ، *الربع* ساعة و *الثلث* ساعة هذا شيء تقديري.

أنت الأن تسأل عن إقامة الصلاة وعن طعام وشراب، فيجب أن أضبط الوقت في المكان الذي أنت فيه، هذه واحدة .

الثانية: الأمر القبيح جداً أن الناس يأكلون ويشربون هكذا على الهوى، هذا يأكل ويشرب بعد الأذان *بريع* ساعة، وذاك بعد *(25)* دقيقة، وبدون ضبط، هكذا بالهوى.

أنت شربت بناءً على ماذا؟

الخبر من أين جاءك؟

إذا رصدت أين رصدت؟.

صحيح بلادنا صغيرة ولكنها بلاد مباركة وجبال، والجبال ترصد من مكان لمكان.

فأنت إذا ما ضبطت وتيقنت ليس لك أن تقلّد غيرك.

يجب تكون ضابط المكان الذي أنت فيه، وتكون صاحب خبرة، أما ما تكون صاحب خبرة، فذاك يقول: *(١٠)* دقائق وذاك يقول: *(١٥)* دقيقة، وذاك يقول: *(٣٠)* دقيقة من أين ذلك وممن يقبل ذلك؟!!!.

فالذي لا يعلم الواجب عليك أن يتقيد بالاذان، متى أذن المؤذن عليه أن يُمسك.

*أما الذي يضبط فيحرم عليه أن يثير فتنة،* فإذا أراد أن يأكل ويشرب يأكل ويشرب وحده، بعد أن يكون خبيراً وبعد أن يكون متيقناً على عمله، أما هكذا الأمور تترك للهوى فهذا الأمر لا يشرع.

فمن يسأل الأن أنه أنت تقول للمصلي متى يصلي؟

أنا قلت تضبط الوقت، فمن لم يضبط الوقت فإن صلى مع الإمام وهو لا يعلم *فالإمام ضامن،* كما في رواية عند *أبي داوود.*

يعني إذا أنا صليت مع إمام وأنا لا أعرف الوقت فالإمام يضمن.

أما إذا كنت اعلم الوقت فقد أخبرنا النبي – ﷺ – في الحديث *أنه سيأتي أخر الزمان أمراء يصلون الصلاة على غير أوقاتها.*

*قالوا: كيف نصنع يا رسول الله؟*

فقال: – صلى الله عليه وسلـم – *صلوا معهم واجعلوها سُبحة.*

ما معنى سُبحة؟

نافلة.

فالذي ضبط الواجب عليه أن يتحقق من الصلاة.

ولذا لماذا يتعجل الناس في الصلاة؟

لماذا يتعجل الناس في الإقامة؟

لماذا لا يبقوا في دائرة الأمان كما يقولون، ويبقون على حالهم.

لا نحتاج إلى قيام الليل مع تضييع فرض الفجر، يعني ما نحتاج نقوم الليل اذا ترتب على إقامتنا للّيل تضييع فرض الفجر.

وعلماؤنا رحمهم الله تعالى منذ القدم يشكون أن الناس يصلون الفجر في غير وقتها، وممن شكى من هذا *الحافظ ابن حجر* في *فتح الباري*، الجزء الرابع قال: *الناس اليوم يتعجلون، فيأذنون الفجر قبل وقته بدرجة،* أي قبل الفجر *بثلث* ساعة.

*الشيخ صالح المقبلي* في كتابه *العلم الشامخ*، يقول: الذي يطوف حول الكعبة ويصلي الفجر لو أنه صعد على جبل أبي قبيس.

تعرفون جبل أبي قبيس؟

جبل أبي قبيس كان بجنب الكعبة بالضبط وزال الان .

قال: *لو أن الواحد منهم بعد أن صلى الفجر صعد على جبل أبي قبيس لوجد أن الفجر لم يطلع.*

في مكة كانوا قديماً يصلون قبل الوقت، ونبه على هذا *(10) ، أو (12)* عالم من العلماء السابقين.

شاركت أيضاً في ندوة أخرى في القدس قامت على التلفون وسردت أقوال *(12)* عالم يرون أن الأوقات في زمانهم على اختلاف بلدانهم واختلاف أماكنهم كانوا يشكون من وقت الفجر.

فالظاهرة التي يُشكى منها موجودة وليست جديدة، هي ظاهرة قديمة.

لكن *الواجب ضبط الأمر وعدم السماح للخوض في مثل هذا الأمر الدقيق، كأن يُخاض فيه بجهل، أو بهوى، أو يُخاض فيه بغير علم، أو يُتكلم فيه من غير عُدَّة، ومن غير المتخصصين.*

اليوم هم يقولون: نحن نؤخر ونقدم الفجر والمغرب بقليل، تمكين للوقت، يعني نقدم الفجر ثلاث أربع دقائق، نؤخر المغرب ثلاث أربع دقائق،* قال تمكين للوقت، فأنت الآن لما تصلي بعد الفجر بأربع دقائق من الوقت فالوقت بعد ما دخل، حتى على من زعم ووضع الأوقات فالوقت بعد ما دخل.

وهذا أكثر ما يلزم *النساء* في البيوت، المرأة الصالحة تقوم الليل في البيت، ولعلها لا تنام ولعلها ترى الأسهل لها أنها تعد السحور، وتخدم أولادها وزوجها وبعض النساء مجرد ما يأذن الفجر تصلي الفرض وتنام يعني مجرد ما يأذن الفجر ،فقل لها لا يا أختي انتبهي، تأخري قليلاً، لا تصلي بعد الأذان مباشرة، *اجلسي لك نصف ساعة،* انتبهي هذا أحوط لدينك وأحسن وأورع وأبعد عن القيل والقال.

*فأنا ما أستطيع أن أقول أن صلاة من صلاة كذا باطلة، إلا بعد أن يتثبت الإنسان، ويكون من أهل الخبرة ويتيقن على الرؤيا.*

لعل هذه المعالم تفيد في مجمل الجواب وأحواله.

*مداخلة من أحد الحضور:* اخواننا الذين يرصدون ويطَّلعون ممن جمعوا بين العلم في هذا الباب وعلم الشريعة يقولون: *أن البحرية الأمريكية لها برنامج على التلفونات، وبرنامجها أدق البرامج في ضبط الأوقات ومعرفة الأوقات للأسف، وهم يفعلون هذا لحركة الرياح وطريقة السفن، فيما يخصهم.*

والله تعالى أعلم.

⬅ *المجلس الثالث من مجالس الوعظ في شهر رمضان لعام ١٤٣٩ هجري.*

↩ *رابط الفتوى:*

الأخ يسأل عن صلاة الفجر، بعض المساجد لا يلتزمون بالوقت المحدد سابقاً، ففي رمضان يُقيمون الصلاة بعد الأذان بخمس دقائق، فما حكم الصلاة إذا أُقيمت مباشرةً بعد الأذان؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

السؤال: ما هي أقرب صورة لصفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم في التراويح، وهل تكون بعد نومٍ، أو تكون في المسجد، أو تكون في البيت؟

*السؤال: ما هي أقرب صورة لصفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم في التراويح، وهل تكون بعد نومٍ، أو تكون في المسجد، أو تكون في البيت؟*

الجواب: جزاك الله خيرا.

الجواب على السؤال يقبل البسط ويقبل الاختصار، وسأتوسط، لن أبسط طويلاً، لأن البسط يحتاح لوقت طويل، والاختصار لعله لا يكون واضحا في أذهان بعض الأخوة.

فأقول، وبه سبحانه وتعالى أصول وأجول، وعليه الإعتماد والتكلان:

من رحمة النبي صلى الله عليه وسلم لأمته أنه ما صلى بهم *التراويح* جماعة إلا مرات قليلة، فخرج عليهم يومين أو ثلاثة، أو أربعة كما في رواية عند مُسلم.

فلما سمع الناس بخروجه لصلاة *التراويح* وكانوا يحبونه حُباً جما، تداعى الناس من المدينة، وجاءوا من أطرافها، وكانوا يدخلون المسجد وينتظرونه، والنبي صلى الله عليه وسلم علمَ بحالهم، فكان لا يخرج، حتى في رواية في صحيح مُسلم أنهم رموا بيته بالحجارة، ظنا منهم أنه نائم، يريدوا أن يصحوه.

وفي رواية عند ابن حبان أن سبب عدم خروجه صلى الله عليه وسلم حتى لا تكون صلاة *التراويح* جماعة، حتى لا يفرضها الله جماعة، لأنها لو كانت الصلاة جماعة فقط ما جاز أن نؤدي صلاة *التراويح* إلا جماعة.

فالنبي صلى الله عليه وسلم أدى صلاة *التراويح* جماعة وأداها مفردة.

صلى مرات قليلة جماعة.

ثم كان الناس كما في موطأ الإمام مالك يصلون *التراويح* في زمن *أبي بكر* رضي الله عنه، وفي بُرهة من زمن *عمر بن الخطاب* رضي الله عنه *عزيين، ومنفردين.*

*ما معنى عزيين؟*

يعني متفرقين، كل أثنين وثلاثة بإمام في نفس الوقت.

يعني لو صلاة *التراويح* صلاها إمام هنا، وإمام هناك، وإمام فوق، وإمام تحت، هذا ليس حراماً، وهذا لا يُبطل الصلاة، بخلاف الإشتراك مع صلاة الفريضة، الإشتراك في صلاة الفريضة لا يجوز.

وصلاها *عمر بن الخطاب* رضي الله عنه كذلك.

ثم *عمر* كان يصلي الفريضة ويخرج، ويتأمل، وينظر، فرأى أن العلة التي من أجلها لم يواظب النبي صلى الله عليه وسلم على صلاة *التروايح* زالت، وما داوم عليها مخافة أن تفرض على أمته، والوحي انقطع، والأحكام استقرت، فما كان من *عمر* رضي الله عنه إلا أن جمع الرجال على *أبي بن كعب*، وجمع النساء على *تميم الداري،* جعل إمام للنساء وامام للرجال، طبعا لا يوجد عندهم سماعات ومكبرات صوت، فجعل الصلاة على *نوبتين* في المسجد، نوبة لأبي بن كعب يصلي بالرجال، ونوبة لتميم الداري يصلي بالنساء.

ثم رأى أن الناس يقلون في الصلاة في أخر وقتها، فكان رضي الله تعالى عنه هو بنفسه لا يصلي على من جمعهم عليه، فنقل الصلاة إلى *أول الليل،* وكان عمر رضي الله عنه يمر عليهم ويقول: *والله إن التي ينامون عنها خيرٌ من التي يصلونها،* لكن لو بقي الأمر لصلاها عدد قليل.

لذا علماؤنا يقولون: *الصلاة مع الإمام ولو كانت مفضولة مع الاجتماع خيرٌ من صلاة الفرادى إلا في حق الآحاد الذين لا تقوم الصلاة بهم، لو أنهم تخلفوا عنها لقامت الصلاة، أما من تخلف، والصلاة لا تقوم، فصلاته المفضولة في جماعة أفضل من صلاته وحده.*

لذا قيل *للحسن البصري* أيهما أفضل أن أصلي *التراويح* في البيت لوحدي وأطول،أم أصليها في المسجد؟

قال رحمه الله: *صل حيث تجد قلبك، ويذرف دمعك.*

أين تجد خشوعك فصلي، الأمر واسع في صلاة *التراويح.*

*فعمر* رضي الله عنه هو الذي جمع الناس على إمام واحد.

وكان *علي* رضي الله عنه يترحم على عمر، وكان يسرج المساجد، وكان يقول في حق عمر: *رحمك الله يا عمر، لقد نورتَ مساجدنا.*

أي أنت يا عمر كنت أول واحد ممن جمع الناس.

ودرجَ الناس من بعد فعل *عمر* رضي الله عنه على أن يصلوا *التراويح* جماعة.

النبي صلى الله عليه وسلم هناك إشارات في أحاديثه على جواز أن نجتمع على إمام واحد، بل قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: *من صلى مع الإمام حتى ينصرف كُتبت له قيام ليلة.*

ما معنى هذا الحديث؟

أنه يجوز الصلاة خلف الإمام حتى ينصرف.

*و لا يجوز أن ننظر إلى هدي النبي صلى الله عليه وسلم في فعله بمعزلٍ عن قوله.*

*أنا أعجب كُل العجب من شخص يصلي خلف الإمام، ولما الإمام يريد أن يصلي الوتر، ينهزم ويفارقه ويمشي، والنبي يقول لك: من صلى مع الإمام حتى ينصرف كُتبت له قيام ليلة*.

*أنت أوتر بوتر الإمام، واجلس في دارك، وقيام طول الليل مكتوب لك، لحديث النبي من صلى مع الإمام حتى ينصرف كُتبت له قيام ليلة.*

هذا بإيجاز حال صلاة *التراويح.*

ومنه يعلم أن صلاة *التراويح* تجوز جماعة، وتجوز فرادى، *وأن الأفضل والأحسن ما استقر عليه الحال من أدائها في جماعة.*

قال علماؤنا رحمهم الله: *كُل سُنة في البيت أفضل منها في المسجد، إلا نوعين من السُنن:*

1 – النوع الأول: *التطوع قبل صعود الإمام المنبر يوم الجمعة.*

فمن السنة أن تأتي مبكراً وتتطوع.

ما هو الاحسن أن تصلي تطوع في البيت أم في المسجد قبل صلاة الجمعة؟

في المسجد.

2 – النوع الثاني: *صلاة التراويح.*

*فصلاة التراويح* في المسجد أحب إلى الله من *صلاة التراويح* في البيت.

وما عدا هاذين النوعين، فصلاة التطوع في البيت أحب إلى الله من صلاة التطوع في المسجد، ودليله ما أخرجه *الشيخان* من حديث ابن عمر: *أحب الصلاة إلى الله صلاة الفرد في بيته إلا المكتوبة.*

هذا البيت المسكين، الذي أصبح اليوم يشكو ويأن، وأصبح هذا البيت لا يصلى فيه النوافل أبداً للأسف.
✍✍

*رابط الفتوى*

السؤال: ما هي أقرب صورة لصفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم في التراويح، وهل تكون بعد نومٍ، أو تكون في المسجد، أو تكون في البيت؟

السؤال الأول : رجل مريض ومرضه يجعله يتأخر عن صلاة الجماعة إلى آخر وقت قبل إقامة الصلاة ورجل آخر يحجز له بمقعد صغير في الصف الأول حتى يعوّض عليه نفسيا لأنه كان من أهل المسجد سابقاً قبل مرضه فهل هذا الحجز في هذا الموضع لهذا الرجل جائز؟

السؤال الأول : رجل مريض ومرضه يجعله يتأخر عن صلاة الجماعة إلى آخر وقت قبل إقامة الصلاة ورجل آخر يحجز له بمقعد صغير في الصف الأول حتى يعوّض عليه نفسيا لأنه كان من أهل المسجد سابقاً قبل مرضه فهل هذا الحجز في هذا الموضع لهذا الرجل جائز؟

الجواب : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
أولا يُعلّم هذا الإنسان الحديث الذي أخرجه مسلم في صحيحه (أن المسافر والمريض يكتب له أجره وهو مصح مقيم)
وبالتالي إخواني مِن كرم الله علينا وفضله ومَنّه وواسع كرمه أن الإنسان وهو مسافر يُكتب عمله كأنه مُقيم وأن الإنسان وهو مريض يكتب عمله كأنه مُصِحّ،
كل الأعمال التي تعملها في شبابك وصحتك إذا قَطعك عنها المرض والله يعلم منك أنك لو كنت مصح لفعلتها فهذا الأجر يبقى لك ليوم الدين،
وهذا أحسن ضمان للآخرة،
فهذا الإنسان ليس بحاجة أن يُقال له أنه أنت من ناحية نفسية!! بل هو يعلم هذا الحكم وهو وأنا مصح أحافظ على السطر الأول فإذا جاءني مرض ما استطعت أن أصلي في الصف الأول ،
فحينئذ أنا لي أجر الصف الأول،وكذلك أنا أدرس ، أقرأ قرآن ، أصوم نافلة ، أصلي ضحى، أقوم ليل ، .. فجاءني مرض منعني فالأجر قائم، فليس بحاجة أن يقال له أن يحجز في الصف الأول،
ولذا أبشرك وربما في بعض الأحايين بعض السلبيات إيجابيات في حق بعض الناس
فمثلا تَدخُل على المسجد وقت إقامة الصلاة ويقيموا وتُدرك الصلاة في الصف الأول وهنالك من هو جالس ،هنالك بعض الناس أتضايق وانا داخل أشعر كأن أحد يصفعني على وجهي فالإمام قائم في الصلاة وهو يلعب هنالك بيديه ويرتب حاله ويحكي تلفون والصلاة قائمة وهو يرى الصلاة قائمة،
فهذا وقت صلاة فرتب حالك في وقت آخر ،صَلّ بين يدي الله قِف بين يدي الله أُدخل وصلِّ في الصف الأول تلحق الصف الأول ،يعني الان الناس غير حريصين على الصف الأول فالآن الصف الأول يعني ليس صعب فتعال يوم الجمعة ومع الأذان تصلي بالصف الأول، فالمساند هذه أخذت راحات الناس يعني لازم الشخص يجلس مُتكئ عوضا أن يصلي في الصف الأول لازم يجلس على المُتكأ أما الصف الأول ليس بحاجة له،
فمقصدي أن الصف الأول أصبح عبادة الناس لا تتسابق عليها
ولب الجواب بالأصل ما قلت لك إياه، لكن لا يجوز لأحد أن يعتدي على شيء في الصف الأول (لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا) يستهموا يعني يقترعوا مثلا لو دخلت أنا وإياك على مسجد ووجدت مكان فارغ لشخص واحد لا تقول لوضع ما مادي أو معنوي أو اعتبار معين من صداقة أو محبة تقول خليه يتقدم للصف الأول لا،
لو تعرف أنت وإياه حقيقة الصف الأول لعملتم قرعة فنعمل قرعة ،
حتى قال علماؤنا في قاعدة معروفة (لا إيثار في العبادات )لو دخلت أنت وأبوك ولا يوجد إلا فُرجة لواحد، من يكون بالصف الأول أنت أم أبوك؟ .. أنت ليس أباك
لماذا لأن القاعدة عند علمائنا لا إيثار في القربات ،يعني دخلت أنت وأبوك ولا يوجد إلا فُرجة واحدة فحينئذ تعمل قرعة لا تُقدِّم ابوك للصف الأول،
الذي يُقدم للصف الأول من هو خلف الإمام فقط
فقال علماؤنا الفقيه والعالم أحق بالموقع الذي هو خلف الإمام ممن جاء مبكرا لحديث ( لِيَلِنِي أُولي الأحلام والنُّهى) فيكون خلف الإمام لهم فقط أما أطراف الصف تكون لمن سبق ،ولذا توجد شكوى تأتي للمدرسين في المسجد أن هناك شخص حاجز من العصر حاجز مكان للدرس ويأتي بعد الإقامة أو مع الاقامة لصلاة المغرب فهذا ظلم فالصف الأول لمن سبق ولا يجوز لأحد أن يحجز لأحد ومن تأخر لسبب المرض فالأجر حاصل في حقه والله تعالى أعلم

◀ *المجلس ( ١ ) من مجالس الوعظ في شهر رمضان المبارك (١٤٣٩ هجري/٢٠١٨ أفرنحي).*

*رابط الفتوى*

السؤال الأول : رجل مريض ومرضه يجعله يتأخر عن صلاة الجماعة إلى آخر وقت قبل إقامة الصلاة ورجل آخر يحجز له بمقعد صغير في الصف الأول حتى يعوّض عليه نفسيا لأنه كان من أهل المسجد سابقاً قبل مرضه فهل هذا الحجز في هذا الموضع لهذا الرجل جائز؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للاشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الحادي و العشرون: مجمع تجاري فيه محلات و مصلى و هذا المجمع بناه البنك الإسلامي هل يجوز الصلاة فيه ؟

*السؤال الحادي و العشرون: مجمع تجاري فيه محلات و مصلى و هذا المجمع بناه البنك الإسلامي هل يجوز الصلاة فيه ؟*

الجواب: طبعاً يجوز الصلاة فيه قطعاً تجوز الصلاة فيه
ما الذي يمنع أن تصلي في مسجد بناه من بناه
فبنى المسجد لله أو المصلى لله فما يمنعك أحدٌ أن تصلي فيه فالصلاة جائزة .
إخواني لا نظلم البنك الإسلامي، أيضاً
البنوك الإسلامية فيها آفات و بعض الآفات ليست باختيار منها ،
و البنوك الإسلامية فيها ثلاثة آفات رئيسية :
الآفة الأولى: أنها خاضعة تحت أحكام البنك المركزي و البنوك المركزية الربا من أركانها(طريقة التفكير بالاقتصاد العالمي اليوم)
حتى هذا أثر على عطلتنا يعني بدل أن تكون العطلة يوم الخميس صارت يوم السبت، لماذا؟
لسيطرة البنوك العالمية فيوم الخميس كان عندنا عطلة و الجمعة عندنا عطلة و السبت عندهم عطلة و الأحد عندهم عطلة و فرق التوقيت بين البلاد يضيّع نصف نهار يوم الإثنين فلا يبقى إلا الثلاثاء و الأربعاء ،
فنحن الذين نغير وليس هم ،كان أيام زمان أيام الأسلاف ،غير المسلمون هم الذين كانوا يغيرون والآن نحن صرنا نغير،

البنوك المركزية خاضعة لقوانين دولية البنك المركزي خاضع للاقتصاد العالمي والربا منه يعني أُس أصل ،

البشرية قطعاً ستتدمر من توالي التضخم الموجود وستصبح الدنانير و الدراهم لا قيمة لها البتة و الصراعات السياسية و قتل بعض الشعوب لها صلة بالاقتصاد
علم ذلك من علم و جهل ذلك من جهل،
وما يجري على الأرض اليوم نزاعات الأموال و حل الأزمات المالية هي أساس من الأسس،نعم لها تداخلات لكن
القضايا المالية لها تداخلات كبيرة،
فالسياسة و الإقتصاد أصبحا وجهان لعملة واحدة،

فالذي أقوله بارك الله فيكم البنوك الإسلامية فيها ثلاثة آفات :
الآفة الأولى: البنك المركزي لانه مراقب بقوانين
الافة الثانية : للأسف الكبير أن الرقابة الشرعية رقابة وظيفية لا يغلب عليها الديانة و أن العمل الإداري غيرالعمل الشرعي،
يعني ليس الرقابة الشرعية هي التي تتحكم في سير البنك،
وبودنا لو أن البنوك تتجه بدل ما يسمى بالقروض التي يسمونها مرابحة تصبح استثمارات عن طريق المضاربة،
يعني البنك يعمل مشاريع و الجالسين عن العمل يشغلون فيها بإدارة من البنك فيفيد العاطلين عن العمل و يفيد المجتمع و يتوسع العمل و يصبح العمل حلالاً،
لكن هذه تعرض البنك لبعض المغامرات وهم لا يريدون هذا،
نتمنى من البنوك أن تشتري سلعاً، فتخيل معي الآن فستعرف بركة الشرع، ولا نحب أن نبقى نقول حرام حرام
نحب أن يتوجه الناس للشرع لننعم ببركة الحلال،
فالبنك الآن يعطيك فلوس و يأخذ فلوس ،
طبعاً الذي يستثمر بالقرض ربوي أفضل له من أن يستثمر بما يسمى بنك إسلامي من حيث المال و هذا جرم بعينه، ماذا يعني؟
أي الذي أقوله مجرد ما يشعر الإنسان العادي أن الربا أحسن له في دنياه من الحلال فهذا جرم عظيم و هذه كبيرة من الكبائر ،يعني يعمل حسبة ويقول لا و الله أروح على
البنك الربوي ولا اروح على البنك الإسلامي من حيث المصالح الدنيوية، فالاصل في البنك الاسلامي ان ينافس فكيف ينافس بنك إسلامي بنك آخر؟
البنك الإسلامي لو يصرف مشاريع ناجحة في الواقع
أولا : هذا لصالح البنك و لصالح المستثمرين في البنك بدل ما يأخذ ٢% او ٣% يعطي ١٠% و ١٢% و ١٣%
و قد يزيد
ثم تكون البركة واضحة في المجتمع
فتخيل البنك عنده مصنع حديد
كم واحد سيعمل في المصنع؟
كم سيارة ستنقل؟
كم معرض سيتأجر؟
كم مظف سيُوظف؟
يعني تخيل ليست المسألة أن تعطيني فلوس و أعطيك فلوس
تيجي على البنك و اعملك حساب ١٤% و أعطيني ضمانات و أعطني و انتهى الأمر

هذا البنك الآن لا يفيد المجتمع شيئاً
بل ما أفاد نفسه كثيراً
لكن لو كان له مشاريع على أرض الواقع لأفاد المجتمع و أفاد الناس و حل مشكلة كبيرة من البطالة
فوجود البنوك سبب من أسباب البطالة
فالآن يلي عنده فلوس يقول بحطها في البنك ويأتيني من ريعها ما يكفيني في حياتي ليش أشتغل؟!
هذا أيضاً جرم هذا أيضاً جرم
أنا لي مشاريع في الواقع إما تربح و إما تخسر
و إن خسرت بقي المال في المجتمع ما بقي في البنوك و الناس تنتفع به،
بركات الشرع
فالشرع له بركات الأعمال الشرعية لما نقول هذا مشروع و هذا ممنوع ليس هو سوط نجلد به ظهور الناس
و إنما هو خير و بركة للأمة خير و بركة للمجتمع .

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٤ – شعبان – 1438 هجري
٢٠ – ٤ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الحادي و العشرون: مجمع تجاري فيه محلات و مصلى و هذا المجمع بناه البنك الإسلامي هل يجوز الصلاة فيه ؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للاشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor