السؤال السابع عشر: أليسَ في زواجِ الابن دون علم والِدِه أو الاستئذان منه عُقُوق؟

*السؤال السابع عشر:*
*أليسَ في زواجِ الابن دون علم والِدِه أو الاستئذان منه عُقُوق؟*

الجواب : نعم فيه عُقُوق.

 و هنا مسألة مُهِمّة، *الشرع يا أيها الأب إذا أعطاك سلطة على وَلَدك، فلا يجوزُ لك أن تستخدمها في غير محِلِها،* ليس لك أيّها الأب ان تجبر ولدك أن يأكلَ طعاماً معيناً وليس لك أن تُجبِرَه أن يتزوج امرأة معينة.

حدد لابنِك الصفات الشرعية.

قل له: أنا يا ولدي أريد منك أن تتزوجَ امرأة ذات دين، امرأة تعُفُك ترى فيها جمالاً، وليس له أن يتعنّى و يتعنّت وأن يُجبِرَهُ أن يتزوج من امرأة معيّنة.

فالوالد عليه واجب و الولد عليه واجب، مثل المرأة، هل يجوزُ لها أن تُنفِق شيئاً من مالِها بدون إذن زوجِها؟

الجواب: لا، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تنفق من مالها إلا بإذن زوجها».

*إمرأة لها أب أو أم فقراء فقراً ًمطقعاً، فهل يجوزُ للزوجِ أن يمنعَها من النّفقةِ على أبيها؟*

الجواب: لا يجوز له ذلك، إذَن للزوجِ حقٌ، ولكن ليس من حقِّ الزوجِ أن يتعنّتَ وأن يأكلَ مالَ زوجتِهِ ظٌلماً وزوراً وأن يمنَعَها من أن تُنفق على والدَيها.

فالله عز وجل وزّعَ الواجِبات و الحقوق.

أب يقول لِوَلَدِه: لا تتزوج، كلَّما رأى الشاب زوجة يقول الأب: ما أقبل ما أقبل حتى قام في ذهْنِ الوَلَد أنّ والِده لا يُريد أن يزوجه.

فحينَئذْ ،والوَلد متعرّض لِمفسَدةٍ أعْظم وهي الزّنا، هل يُشترط إذنُ الوالِد؟

يا جماعة لو كانت بنت وجاءها من يدْفع مهرَ مثيلاتِها، و صاحبُ خلقٍ ودين، فردّه الأبُ مراتٍ عديدةً، وفهِمت البنتُ أن أباها  يُريدُ مالَها، يُريدُ راتِبها، فالشرعُ ينْزِعُ الولاية منه، و ينقِلُها إلى الجد أو العم أو الأخ أو الوَلَد إذا كانت متزوجة ولها ولد على خلاف بينهم هل يُزوج الولد أمه أم لا .

ومن عجيب كلام الأدباء من زوجت أمه يهنأ أم يعزى؟

لهذا وجه ولهذا وجه.

إذا الشرع ينزِعُ ولايةَ الأب على البنت إذا كان هناك ضرر، و إذا لم يكن لها ولي يجعلها في القاضي، وبالتالي من باب أولى أن تُنزع الولاية عن الولد، *فإذا كان الوالد مُتعنّتاً وكان الولدُ بين الزّنا أو أن يتزوجَ دونَ إذن أبيه فليتزوج دون إذن أبيه.*

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

٢١ ذو القعدة ١٤٣٩ هجري.
٣ – ٨ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ رابط الفتوى:

السؤال السابع عشر: أليسَ في زواجِ الابن دون علم والِدِه أو الاستئذان منه عُقُوق؟


⬅ خدمة *الدرر الحسان* من مجالس الشيخ *مشهور بن حسن آل سلمان.*✍🏻✍🏻

⬅ للاشتراك في قناة *التلغرام*: http://t.me/meshhoor

⬅ للاشتراك في *الواتس آب*:
+962-77-675-7052

السؤال العشرون: هل من إحياء السنة أن يعق الرجل مثلاً عن والديه أحياءا أو أمواتا أو عن جده أو عن جدته علماً أن جيلهم كما لا يخفى عليكم كان فيه الكثير من الجهل؟

*السؤال العشرون: هل من إحياء السنة أن يعق الرجل مثلاً عن والديه أحياءا أو أمواتا أو عن جده أو عن جدته علماً أن جيلهم كما لا يخفى عليكم كان فيه الكثير من الجهل؟*

الجواب: بِرُك لأبيك أن لا تعق عن أبيك، وإنما أن تعق عن نفسك إن لم يكن أبوك قد عق عنك.

وهذه مسألة خفية.

أنا أسئلكم والشبيه بالشبيه يلحق وبه يظهر، *أيهما أقرب للشرع أسماء الصحابة أم أسماء التابعين؟*

الجواب: أسماء التابعين أقرب للشرع من أسماء الصحابة.

من الذي سمّى الصحابة؟

أباؤهم، وأباؤهم كانوا كفارا.

من الذي سمى التابعين؟

الصحابة.

فأسماء التابعين أقرب للشرع من أسماء الصحابة.

الآن رجل ما عق عنه أبواه أيهما أفضل يعق عن نفسه أم يعق عن أبيه؟

يعق عن نفسه أولا، لأن العقيقة في نفسه ليست مندوبة في حقه وإنما هي مندوبة في حق أبيه وأبوه قصّر، فمن برك بأبيك أن تعق عن نفسك.

البر له صور، و صور .
وصور البر لا تنتهي .

قال علماؤنا ومنهم *الإمام الشاطبي* في *الموافقات* قال:
الشرع ما وضع للبر حدا.

البر والإحسان والصلة هذه ليس لها حد، قالوا: هذا ميدان يتسابق فيه المتسابقون، لا حد له، حتى بعض صور البر خفية.

تدرون أن علماؤنا رحمهم الله يقولون : كثرة صلاتك على النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الجمعة ويوم الجمعة هي من البر بأبيك.
أن تقول: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم انك حميد مجيد.

قالوا : هذا من بر الأب.

كيف من بر الأب؟

: * *في الحديث الذي يرويه عمار بن ياسر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال* :

*(إن الله وكل بقبري ملَكا أعطاه أسماع الخلائق ، فلا يصلي عليَّ أحد إلى يوم القيامة إلا أبلغني باسمه واسم أبيه : هذا فلان ابن فلان قد صلى عليك*) .

*رواه البخاري في “التاريخ الكبير” (6/416) ، والبزار في “المسند” (2/266)* .*

قال : ذكر اسم أبيك أمام النبي صلى الله عليه وسلم هذا من برك بأبيك.

يعني أن يذكر اسم أبيك فلان ابن فلان صلى عليك هذا من برّك أنت بأبيك.

فمن برّك بأبيك أن يذكر اسم أبيك على مسامع النبي صلى الله عليه وسلم وهذا برّ خفي.

فمن بر الأب أن تعقّ عنك.

وقد صحح شيخنا في السلسلة الصحيحة السادسة قال الألباني في ” السلسلة الصحيحة ” 6 / 502 :
روي من طريقين عن أنس رضي الله عنه .
أن النبي صلى الله عليه وسلم *”عق عن نفسه بعدما بعث نبيّا*” .

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

١٤ ذو القعدة – ١٤٣٩ هجري
٢٧ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

السؤال العشرون: هل من إحياء السنة أن يعق الرجل مثلاً عن والديه أحياءا أو أمواتا أو عن جده أو عن جدته علماً أن جيلهم كما لا يخفى عليكم كان فيه الكثير من الجهل؟


◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام

http://t.me/meshhoor

السؤال الثامن: ما حكم الأب الذي يتعمد تأخير أو تعطيل زواج ابنه المحتاج للزواج؟

*السؤال الثامن: ما حكم الأب الذي يتعمد تأخير أو تعطيل زواج ابنه المحتاج للزواج؟*

الجواب: أولا ليس واجبا على الوالد أن يزوج ولده، فإذا فعل فهذا من إحسانه وبره، وأنت واجب عليك أن تعمل وان تتكسب ثم حينئذ تتزوج، فإذا كان أبوك حجر عثرة فلله الحمد والمنّة، الشرع ما جعل من شروط صحة الزواج، موافقة الوالد، وانما جعل ذلك موافقة ولي الزوجة وليس ولي الزوج ولكن من باب البر بالأب أن لا تتصرف إلا بعد استئذانه، فأنت لا تلوم والدك، فاللوم على نفسك، وأنت الواجب عليك أن تسعى لتتزوج.

ما معنى تقديم المهر في الشرع؟

من الذي يحدد المهر بالشرع؟

الزوج، النبي صلى الله عليه وسلم قال لذاك الفقير: *التمس ولو خاتما من حديد،* ابحث على مهر حتى لو أتيت بخاتم.

يعني التمس ولو شيئا ليس له قيمة.

المطلوب من الزوج أن يعمل ويجمع مهر قل أو كثر، يعمد إلى صاحب دين ويسأل وينشرح صدره إلى أن موليته صاحبة خلق ودين وحينئذ يقول أنا أتزوج يا فلان موليتك على مهر وقدره كذا ، المهر رمز إني أنا قادر على العمل وأستطيع أن أعيش حياة كريمة لا اسأل الناس واجعل هذه الزوجة تعيش معي بكرامة، المهر ليس ثمنا للزوجة، المهر رمز يقدمه الزوج ليطمئن وليها أنه متكسب بالحلال وأنه يستطيع أن يطعمها وينفق عليها وعلى ما سيرزقه الله تعالى من أولاد.

فالمطلوب من الزوج أن يجمع المهر وان ساعده أبوه لا حرج في ذلك، لكن ليس واجبا على الوالد، في المقابل *لا يجوز للوالد أن يجبر ولده أن يتزوج من امرأة بعينها.*

يقول *ابن تيمية* رحمه الله: فكما انه لا يجوز للوالد أن يجبر ولده على أن يأكل طعاما معينا أو شرابا معينا فليس له أن يجبره على أن يتزوج من زوجة معينة.

له أن يضع له شروطا كأن يقول له أريد أن تتزوج من امرأة ذات خلق ودين مجلببة إلى اخره ثم الولد الذي يختار، يعني أن يرشده وان يأمره في أن يعبد الله تعالى في زواجه.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٢ شوال – ١٤٣٩ هجري
٦ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثامن: ما حكم الأب الذي يتعمد تأخير أو تعطيل زواج ابنه المحتاج للزواج؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍🏻✍🏻

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الرابع عشر: جدي كبر في السن وبدأ ينسى يصلي المغرب أحيانا ويقول متى نصلي العصر؟ وكل همه الصلاة، ماذا تنصح والدي وأعمامي؟

*السؤال الرابع عشر: جدي كبر في السن وبدأ ينسى يصلي المغرب أحيانا ويقول متى نصلي العصر؟ وكل همه الصلاة، ماذا تنصح والدي وأعمامي؟*

الجواب: أولا العلماء يقولون قاعدة وهي دارجة مثال على ألسنة الناس يقولون: *إن أخذ ما أوهب أسقط ما أوجب.*

ماذا يعني ما أوهب؟

العقل.

ماذا يعنى ما أوجب؟

اسقط التكليف.

فالمجنون ليس بمكلف، والإنسان الذي لا يعرف فيصلى المغرب وبعدين يقول هل اذن العصر هذا اخذ ما اوهب، فيترك يصلى كما يريد.

فنصيحتي للوالد والأعمام أن يجعلوه ذاكرا، يعلموه الذكر، وأن يمرروا على مسامعه أعماله الطيبة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: *لَا يَمُوتَنَّ أَحَدُكُمْ إِلَّا وَهُوَ يُحْسِنُ الظَّنَّ بِاللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ،* فاذا وجدت رجلا قد حان أجله فمن السنة أن تُحسن ظنه بالله.

كيف يكون تحسين الظن بالله؟

ان تذكره بصلواته، بصلاحه، بتربيته بأبنائه، بأعماله الصالحة ثم تمرها على مسامعه.

لماذا؟

حتى يبقى على حسن ظن بالله وليس لنا من امتثال قول نبينا:
*لَا يَمُوتَنَّ أَحَدُكُمْ إِلَّا وَهُوَ يُحْسِنُ الظَّنَّ بِاللَّهِ،* إلا أن نمرر على مسامع كبارنا أحاديث الرحمة وسعة رحمة الله وقبوله لعباده وأعمالهم الصالحة نذكرهم بها .

والله تعالى اعلم .

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

١٥ شوال – ١٤٣٩ هجري
٢٩ – ٦ – ٢٠١٨ إفرنجي

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍🏻✍🏻

*رابط الفتوى*

السؤال الرابع عشر: جدي كبر في السن وبدأ ينسى يصلي المغرب أحيانا ويقول متى نصلي العصر؟ وكل همه الصلاة، ماذا تنصح والدي وأعمامي؟


⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

السؤال الثالث : أخت تقول هناك أخت هاجرة لأهلها لأسباب خاصة.

*السؤال الثالث : أخت تقول هناك أخت هاجرة لأهلها لأسباب خاصة.*

الجواب: *هل يجوز هجران الوالدين؟*

الله يقول: *وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا .*

لا يجوز هجران الوالدين حتى لو كان الأبوان كافرين.

تتمة السؤال :والله بنت هاجرة أهلها لأسباب خاصة بها وتريد تحافظ على بيتها وزوجها فهل لها الحق بما يرضي الله بمحاربة الأهل؟

ما هذا، وكيف هذا؟

وهذا من قبل أهل الدين، .

كيف يفكرون؟

والله يقول لها إن أبويك جاهداك جهادا على ان تصبحي مشركة فصاحبيهما في الدنيا معروفا.

فلا يوجد هجران للوالدين،
الوالدان لا يهجران أبدا.

الآية صريحة جدا *وصاحبها في الدنيا معروفاً،* والمصاحبة بالمعروف تعارض الهجران.

فيا اختي اتقِ الله بوالديك مهما كان حالهما، واياكِ ان تفكري بهجرانهما.

ممكن لأسباب أو لأخرى تقللي الزياة للأهل أوتكثري الزيارة للأهل، أو اهلك ما يزوروكِ وأنت تذهبي إليهم فهذه مسائل شائكة ولكل حادثة حديث.

أما الهجران الكلي من قبل الولد أو البنت لأهله هذا أمر لا يعقل، وهذا أمر منكر، وهذا أمر لا يشرع أبدا.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٤ – شعبان – 1438 هجري
٢٠ – ٤ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثالث : أخت تقول هناك أخت هاجرة لأهلها لأسباب خاصة.


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*

⬅ *للاشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثالث عشر : عندي سؤال افيدوني جزاكم الله خيرا، أردت أن ألبس زوجتي الخمار فرفض والدها وقال والدها لابنته إن قمت بلبس الخمار فلا أريد أن أراك ولا تكلميني وأمرت زوجتي بنزع الخمار خوفاً أن تقع في عقوق الوالدين فما الحل في ذلك؟

السؤال الثالث عشر : عندي سؤال افيدوني جزاكم الله خيرا، أردت أن ألبس زوجتي الخمار فرفض والدها وقال والدها لابنته إن قمت بلبس الخمار فلا أريد أن أراك ولا تكلميني وأمرت زوجتي بنزع الخمار خوفاً أن تقع في عقوق الوالدين فما الحل في ذلك؟

الجواب: الحل ما أحسنت من تناسب ،واحد ما يناسب واحد ما يقبل ابنته أن تتستر ، الكلام طويل وكثير وإلى الله المشتكى فزوج بنتك يريد أن يستر بنتك فلماذا أنت ترفض أين الغيرة أين السترة عجيب، في تاريخ بغداد حصل خلاف بين رجل وزوجته حول بستان فهي تقول لي وهو يقول لي هذا البستان فتحاكموا لقاضي ليقضي بينهما ما يجري بين المتنازعين عند أصحاب القضاء فالقاضي طلب أن يرى وجه زوجته حتى يشهد لها أو ليس لها،
قال لماذا ترى وجهها؟
قال حتى أقضي ،طبيعة القضاء أني أرى البينات وأعرف فلانة وأعرف اسمها
فقال الزوج : هو لها خلاص.
وهذه القصة عند الخطيب البغدادي فإن أردت أن ترى وجه زوجتي هو لها خلاص وانهي المسألة.
حتى لا يرى وجهها فالأصل في الإنسان أن يغار على ابنته فرجل تزوج ابنتك وهو رجل صالح وأراد أن يرقى بابنتك، واتفق أهل العلم أن غطاء الوجه أحب إلى الله من كشفه، متفق عليه هذا الأمر، الخلاف بينهم هو هل الغطاء سنة أو واجب،
لذا لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، لكن إن ترتب على فعل السنة وكنت ترى أنها سنة عقوق والدين فحينئذ نعمل سبيل البر مع الوالدين فإن يئسنا فالمرأة ممكن تستر وجهها خارج عند غير ابويها وعند ابويها يعملوا التدبير المناسب بحيث تدفع المفسدة الكبرى بالمفسدة الصغرى ،والأصل أن نناقش هذا الرجل وأن يفهم وأن هذا لا منقص فيه
مكمن جمال المرأة أين؟
في وجهها الله المستعان ولا حول ولا قوة الا بالله.
سؤال كذلك بنفس الموضوع :
كذلك هنالك أخ اختلف مع زوجته والأمر توصل إلى الطلاق لموضوع خمار الوجه هو يريد الخمار الوجه وهي ترفض ايش نصيحتكم يطلق أم يصبر؟
الجواب : يربي هذه المرأة تحتاج إلى تربية هذه المرأة تحتاج أن يربيها زوجها ومش معنى يربيها يضربها.
ونحنُ حقيقة لو أردنا أن نصارح أنفسنا فنحنُ مقصرون مع زوجاتنا أنتم تحضرون هذا الدرس وتحضرون خطبة جمعة تجلس في مجالس فيها أناس صالحون فيها أناس يذكروك بالله، طيب الزوجة ايش نصيبها من هذا؟ تفكر الآن زوجتك ايش نصيبها من أن تذكرها إمرأة؟
هي أصلح ،وبالتالي فهذه المرأة تحتاج أن تذكرها وأن تربيها وأن ترفع مستوى إيمانها حتى لما يأتي هذا الشيء يحبه الله تقول سمعنا وأطعنا، حتى إذا جاء أمر يقال لها هذا شيء يحبه الله تقول سمعنا وأطعنا، فربي زوجتك أرفع مستوى إيمانها ثم أنت وياها اقرأ القرآن يعني إعمل طاعات وعبادات حتى لك أن تنضح الماء في وجهها وتنضح الماء في وجهك وأنت نائم حتى تقوما الليل ،فإذا فعلت العبادات والطاعات حينئذ تقع الإستجابة تقول عائشة لو اول ما بُعث النبي صلى الله عليه وسلم لا تسرقوا لا تزنوا ما استجاب له أحد.
النبي عليه السلام علم الناس ورباهم تربية عقدية صحيحة فيها تخويف من الله عز وجل ثم جاءت الأوامر لذا سور القرآن الكريم منها المكي ومنها المدني ،ما هو الغالب على الآيات المكية المعتقد وليست الأحكام والغالب على الآيات المدنية الأحكام الحلال والحرام
فهذا السؤال والذي قبله نرشد الناس الإخوة وأولياء الأمور إلى أن يربوا أنفسهم وأهلهم .

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٧ – رجب – 1439هـجري.
١٣ -٤ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثالث عشر : عندي سؤال افيدوني جزاكم الله خيرا، أردت أن ألبس زوجتي الخمار فرفض والدها وقال والدها لابنته إن قمت بلبس الخمار فلا أريد أن أراك ولا تكلميني وأمرت زوجتي بنزع الخمار خوفاً أن تقع في عقوق الوالدين فما الحل في ذلك؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الرابع: شيخنا المبارك أبي ينهانا عن استخدام الخلويات الذكية ويقول لن أسامحكم إذا استخدمتم تلك الأجهزة إلا قبيل الزواج فإني أخاف عليكم أن تفتنوا بفتنة شهوات النساء ، هل يجب طاعة الأب؟

*السؤال الرابع: شيخنا المبارك أبي ينهانا عن استخدام الخلويات الذكية ويقول لن أسامحكم إذا استخدمتم تلك الأجهزة إلا قبيل الزواج فإني أخاف عليكم أن تفتنوا بفتنة شهوات النساء ، هل يجب طاعة الأب؟*

 الجواب: نعمّا هذا الأب، ومخالفة أمره فيه معصية فمن حق الوالد إن أمرَ بشيء مباح فمن حقه أن يطاع ، فالوالد إن أمر فهذا أمر حسن، *ومن مات ولم يحط رعيته بنصيحة، فالنبي صلى الله عليه وسلم هدّده: قال: *فقد مات غاشاً لرعيته.*

فالوالد الذي يرى المنكر في أولاده، و يرى الواحد واقفا حامل التلفون الولد أو البنت ويرسل رسائل ويستقبل وينظر.

ويغلب على الظن في قرائن الأحوال وفي بعض الأحايين في حق بعض الناس الاستخدام يكون فيه مخالفات.

فالواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

والواجب الغيرة على محارم الله عزوجل.

الواجب على كل والد أن يغار على محارم الله عزوجل، فإن رأى رعيته وهم ينتهكون محارم الله فإذا لم يأمرهم ولم ينهاهم مات وهو غاش لرعيته.

فهذا الوالد جزاه الله خيراً يُطاع، وهذا الوالد أكثرَ الله من أمثاله، ويا ليت جميع الآباء يحيطون أبناءهم بنصيحة، ونرى الآباء يأتون وهم حريصون كل الحرص على الصلاة في الجماعة في المسجد، والأبناء في البيوت لا يُأمرون ولا يُنهَون ولا يُؤتى بهم للمسجد أبداً ولا يُنصحون وهذا تقصير.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٧ – رجب – 1439هـجري.
١٣ -٤ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الرابع: شيخنا المبارك أبي ينهانا عن استخدام الخلويات الذكية ويقول لن أسامحكم إذا استخدمتم تلك الأجهزة إلا قبيل الزواج فإني أخاف عليكم أن تفتنوا بفتنة شهوات النساء ، هل يجب طاعة الأب؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الخامس: توفيت والدتي قبل أسابيع ووالدي قد طرح موضوع زواجه من امرأة أخرى في الوقت الحالي كيف نوفق يا شيخ بين برِّ الوالد وعدم معارضة مشاعرنا وعواطفنا؟

*السؤال الخامس: توفيت والدتي قبل أسابيع ووالدي قد طرح موضوع زواجه من امرأة أخرى في الوقت الحالي كيف نوفق يا شيخ بين برِّ الوالد وعدم معارضة مشاعرنا وعواطفنا؟*

الجواب: الإنسان يحزن لشيء ويفرح لشيء، وهذا لا تعارض فيه من كل الوجوه.

التعارض من كل الوجوه أن يكون الشيء نفسه أبيض وأسود، بارد وحار، لكن إذا كان هنالك تفريق فلا مانع بأن أباك يتزوج ويبقى في قلبك حزن على أمك، حتى لو أن والدك تمهل فترة فهل يُرفع الحزن من قلبك؟
متى سيرفع الحزن من قلبك؟
من فقد أمه يعرف معنى الفقد.
من فقد غيرها هذا لا يشعر بكثير من الفرق ، أما الأم فسبحان الله لفقدها شيء، حتى سمعت بعض أهل الصلاح يقول: *أنا أعجب كيف الواحد يفقد أمه ورجلاه يحملانه*.

فما المانع.

ورد عن جمع من السلف، قال: *لو ماتت زوجتي اليوم تزوجت غدا*

هل في عدة للرجل؟

في عدة نادرة، في *صورتين،* الرجل يعتد في صورتين:

*الصورة الأولى:* لما يتزوج الخامسة، فواحد يطلق الرابعة ويريد أن يتزوج الخامسة لازم يعتد.
كيف يعتد؟
حتى تبين الزوجة منه، حتى تصح له الزوجة الاخرى ، أما من تزوج الثالثة أو الرابعة فهذا لا عدة عليه.

*الصورة الثانية:* إذا تزوج امرأة لا يجوز له أن يجمعها مع امرأته، مثل إنسان تزوج عمة زوجته، أو خالة زوجته، أو أخت زوجته، فهذا يحرم عليه أن يتزوجها حتى يعتد، حتى تنتهي عدة الزوجة، ثم بعد انتهاء العدة يتزوج أختها أو يتزوج عمتها أو يتزوج خالتها أو يتزوج ابنة أخيها أو ابنة اختها فهذا ماذا يسمى؟

هذه من الاحاجي.

فهذه هي العدة للرجل .

أما واحد ماتت زوجته ،فهل له أن يتزوج اختها؟

له أن يتزوج اختها.

هل يحتاج لعدة؟

ما يحتاج لعدة إذا ماتت، فشخص زوجته ماتت أراد أن يتحول لأختها قال: والله أتزوج اختها واختها خالة والخالة أُم، والخالة تحن على الأولاد، له أن يتزوج بدون عدة.

فكيف أنت يا أيها السائل تجبر أباك على العدة؟

هو مضطر، فهو أعلم بحاجته، فموضوع الزواج يا إخواني الرجل هو الذي يقدر فيه حاجته ولذا قال سبحانه (ألا له الخلق والأمر)، فالشرع ما شرع شيئا يخالف الفطرة والطبع والسجية التي خلق الله الناس عليها، فله سبحانه الخلق وله سبحانه الأمر، فالخلق خلقه والتشريع له، ولا يصلح خلقه إلا بالتزام شرعه.

فإذا والدك أراد الزواج فلا تمانع ولا تبدي شيئا يمنع ذلك .

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

14 – رجب – 1439هـجري.
٣٠ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الخامس: توفيت والدتي قبل أسابيع ووالدي قد طرح موضوع زواجه من امرأة أخرى في الوقت الحالي كيف نوفق يا شيخ بين برِّ الوالد وعدم معارضة مشاعرنا وعواطفنا؟

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني عشر: أمي تريد أن أهنئها بعيد الأم ماذا أعمل؟

*السؤال الثاني عشر: أمي تريد أن أهنئها بعيد الأم ماذا أعمل؟*

الجواب: هنئها في كل يوم، وأبسطها في كل يوم، وأدخل السرور عليها في كل يوم، وإذا أمك تحب هدية ما تفهم منك عشان إنك متدين يعني أنت حرمتها من عطائك.

أعط أمك في كل يوم ،أين المشكلة؟

يعني واحد مبتلى عنده أقارب يعملوا أعياد ميلاد للصغار ،هل لكونك أنت متدين تحرمهم من هذه الأكلات، كل شهر اعمل لهم قالب كيك واطعمهم، لا تشعرهم بالحرمان ما تشعر ولدك لأنك أنت متدين أنه والله هو الآن أصبح محروما، هذا علة فيك هذا الشعور إذا تسلل لقلب ولدك هذا علة فيك، *وهذا سبب من أسباب الصد عند سبيل الله،* فأنت صاد عن سبيل الله، وكذلك أمك وكذلك أبوك، لكن قد يوافق بخلك أنه والله عيد الأم حرام .
……..
أعط أمك.
أكرم أمك.

ماتشعرها بالحرمان.
ما تشعرها أنها تطلب منك يوم عيد الأم.

أشعرها واجعلها تنطق وتقول أنا بفضل الله ولدي غير مقصر معي، ولدي يعطيني في كل حين، فإن فعلت هذا فأنت الآن موفق، أما أن تغلب بخلك وتغلب إمساكّك أو مطاوعتك لزوجتك أو أو أسباب كثيرة تكون في المجتمع أنه والله بحجة عيد الأم ليس بمشروع فأنت تمنع وتمسك عن أمك فهذا أمر ليس بحسن.

*والله تعالى أعلم.*

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٦ – رجب – 1439هـجري.
٢٣ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثاني عشر: أمي تريد أن أهنئها بعيد الأم ماذا أعمل؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني عشر: توفي والدي منذ مدة، وأذهب أنا وزوجتي وأولادي كل فترة إلى المقبرة، لزيارته والدعاء له، هل في هذا شيء؟

*السؤال الثاني عشر: توفي والدي منذ مدة، وأذهب أنا وزوجتي وأولادي كل فترة إلى المقبرة، لزيارته والدعاء له، هل في هذا شيء؟*

الجواب: المسألة لها فروع، ولها أحكام.

أولاً: أن يَخص الإنسان قبرَ رجلٍ بعينه للزيارة؛ أمر مشروع وليس بممنوع.

ودليله: ما جاء في صحيح مسلم، من حديث عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه-: *«أن النبي ﷺ استأذن ربه أن يزور قبر أمه، فأذِن الله له».*

وكذلك عند مسلم (٩٧٦) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( اسْتَأْذَنْتُ رَبِّي أَنْ أَسْتَغْفِرَ لأُمِّي فَلَمْ يَأْذَنْ لِي ، وَاسْتَأْذَنْتُهُ أَنْ أَزُورَ قَبْرَهَا فَأَذِنَ لِي ) .

قال أهل العلم: دَلَّ هذا المقدار من الحديث على جواز تخصيص قبر معين بزيارة.

فمن ذهب للمقبرة ليزور قبراً معيناً؛ فلا حرج في ذلك.

ويبقى موضوع *زيارة النساء للقبور،* لأن الأخ السائل يقول:
أذهب أنا وزوجتي وأولادي.

وهذا فيه اختلاف، والذي يترجح -والله تعالى أعلم- أن المرأة لا تُشَيِّع الميت ولا تَعمل على قبره ودَفنه.

وأمَّا مطلق الزيارة: فأرجو أن لا يكون فيها بأس، بالضوابط الشرعية المعروفة.

وأمَّا الدعاء: فلا تقتصر على الدعاء للوالدة أو الوالد، أو لِمَن تُحب، فقط في داخل المقبرة.

فرَبُّك يَسمعك أينما كنت، أُدعوا لِوالديك أينما كنت، فما تتخيلوا أن الدعاء للميت يكون فقط في المقبرة.

لكن إن خصصت في المقبر فدعوت لا حرج.

لكن أن تترك الدعاء، ولا تدعو إلا عند الزيارة، وإلَّا أن تكون بجانب القبر؛ فهذا أمر ليس بصحيح.

والله تعالى أعلم .

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

14 جمادى الأخرة 1439هـجري.
2018 – 3 – 2 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor