السؤال الثالث والعشرون: رجل يريد أن يوزع اضحية لكنه لا يجد المال الكافي فهل يجوز أن يشاركه والده في ثمنها، وهل تعتبر هذه اضحية؟

السؤال الثالث والعشرون: رجل يريد أن يوزع اضحية لكنه لا يجد المال الكافي فهل يجوز أن يشاركه والده في ثمنها، وهل تعتبر هذه اضحية؟

الجواب: على كل أهل بيت اضحية، والعبرة بالبيت المدخل والمخرج والمأكل والمشرب؛ يعني رجل عنده أولاد مدخلهم ومخرجهم ومأكلهم واحد فعليهم اضحية واحده.

أما لو كان ساكن بعمارة فيها شقق والمدخل والمخرج لكل ولد مختلف والمأكل والمشرب مختلف فعلى كل شقه اضحية.

على كل أهل بيت أضحية.

لكن ما يستطيعون إلا هذا؟

لو صنعوا لا حرج عليهم، أصلا الأضحية ليست واجبة على الذين لا يستطيعون، وهي عند جماهير اهل العلم سنة، فإن كانوا لا يستطيعون إلا هذا الاجتماع مع اختلاف المدخل والمخرج والمأكل والمشرب ففعلوا شيئا لم يكلفهم الله به فهذا امر جائز.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

19 ذو القعدة 1438 هجري
2017 – 8 – 11 إفرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثالث والعشرون: رجل يريد أن يوزع اضحية لكنه لا يجد المال الكافي فهل يجوز أن يشاركه والده في ثمنها، وهل تعتبر هذه اضحية؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

السؤال الثامن: امرأة وصت زوجها تريد أن تضحي وزوجها وافق على ذلك لكنها ماتت قبل دخول العشر من ذي الحجة.

السؤال الثامن: امرأة وصت زوجها تريد أن تضحي وزوجها وافق على ذلك لكنها ماتت قبل دخول العشر من ذي الحجة.

مداخلة من الشيخ: هل ماتت الأضحية أم المرأة؟

يحتمل هذا ويحتمل هذا.

لكن الظاهر هو أن المرأة التي ماتت لأن الضمير يعود على أقرب مذكور.

تتمة السؤال: قال لكنها ماتت قبل دخول العشرة ذي الحجة فهل على الرجل أن يمسك عندما يمسك المضحي أم لا؟

الجواب: لو كانت ماتت الأضحية بعد أن عُينت فلا بد من غيرها، إذا عينتها واشتريتها وحددتها فماتت فحينئذ لا بد من غيرها إلا إذا لم يقع تقصير في موتها، أما إن قصرت فلا بد من غيرها ، أما إذا ماتت الزوجة فحينئذ هل على الميت اضحية أم لا؟

الجواب : لا.
لكن ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: يَا أَيُّهَا النَّاسُ عَلَى كُلِّ أَهْلِ بَيْتٍ فِي كُلِّ عَامٍ أُضْحِيَّةٌ وَعَتِيرَةٌ هَلْ تَدْرُونَ مَا الْعَتِيرَةُ، هِيَ الَّتِي تُسَمُّونَهَا الرَّجَبِيَّةَ”. أخرجه البيهقي (9/260 ، رقم 18789).

الأضحية تجزئ عن أهل البيت الواحد احياء و أموات، ولايشرع أن يخص الميت بأضحية.

الناس عجيبين وهو حي لم يضحوا، لكن عندما يموت يريدون أن يضحوا عنه.

الأضحية من أجل الأحياء حتى يحصل الإطعام وليس من أجل الميت، لكن الاضحية تجزئ عن أهل البيت الواحد، الآن هذه المرأة التي ماتت ذمتها ذهبت.

فالآن من الذي سيضحي؟

الزوج.

فالزوج يمسك، أي يمسك المتبقي من الأيام (إن كانت الزوجة ماتت بعد مضي أيام من ذي الحجة)وهذا مثل وهو حسن من الامثلة التي تأذن بالقول بأن الإمساك يقبل التجزء، ولا يلزم عدم الإمساك في الأول أن يفوت أيضاً في الآخر، فمتى حصل ذلك وظاهر قول النبي صلى الله عليه وسلم من كان يريد أن يضحي وأهل هلال ذي الحجة فليمسك، والله تعالى اعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

3 ذو الحجة 1438 هجري 2017 – 8 – 25 إفرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثامن: امرأة وصت زوجها تريد أن تضحي وزوجها وافق على ذلك لكنها ماتت قبل دخول العشر من ذي الحجة.


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان*✍✍

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني: أخ يسأل ويقول: ما كنت مستطيعاً للأضحية فدخلت العشر وقلمت أظافري وأخذت من شعري ثم استطعت ماذا علي؟

السؤال الثاني: أخ يسأل ويقول: ما كنت مستطيعاً للأضحية فدخلت العشر وقلمت أظافري وأخذت من شعري ثم استطعت ماذا علي؟

الجواب: أنا أقول: الحمد لله لم يقع في محظور ،فحديث أم سلمة رضي الله عنها في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( إِذَا رَأَيْتُمْ هِلَالَ ذِي الْحِجَّةِ وَأَرَادَ أَحَدُكُمْ أَنْ يُضَحِّيَ ، فَلْيُمْسِكْ عَنْ شَعْرِهِ وَأَظْفَارِهِ ) رواه مسلم ( 1977 ) وفي رواية : ( فَلا يَمَسَّ مِنْ شَعَرِهِ وَبَشَرِهِ شَيْئًا ) . حتى يضحي
والبشرة : ظاهر الجلد الإنسان . وفي رواية “من كان له ذبح وأراد أن يضحي”، وبسبب الرواية الثانية وقع خلاف بين العلماء متى يبدأ الانسان بالامساك، فمنهم من علقه على رؤية هلال ذي الحجة وهذا هو الأرجح لشهرة الرواية ومنهم من علقه بشراء الأضحية، قالوا: لو دخل هلال ذي الحجة وما اشتريت أضحية فإنك تأخذ من شعرك وظفرك ويبدأ المنع لما تشتري الأضحية لرواية صحيح مسلم (من كان له ذبح وأراد أن يضحي) والرواية الأولى أشهر وقال بها جماهير العلماء وهي قول رسول الله صلى الله عليه وسلم “إذا هل هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي.

متى يبدأ بالإمساك؟

من رؤية هلال ذي الحجة.

متى يبدأ رؤية هلال ذي الحجة؟

قبيل او بعيد المغرب ففي هذا الوقت من رأى الهلال أو بلغه رؤية الهلال ويكون ذلك بالإعلان فمن هذا الوقت يمسك الانسان، يمسك عن ماذا؟

يمسك عن الظفر، عن الشعر سواء المأذون بأخذه أو الواجب اخذه أو المحرم أخذه؛ كحلق اللحية في الأخير وحلق العانة وحلق شعر الرأس وهو المأذون به.
فكل هذه الأنواع يمنع الانسان أخذها.

والبشرة مثل الجلد المتسلخ هذا أيضا ينبغي أن يترك ولا يجوز لك أن تأخذه.

من الذي يمتنع؟

الذي يريد أن يضحي، أما أهله فلا يمتنعون لحديث من أراد أن يضحي فلا يأخذن.

قال أحدهم أنا أضحي عن أهل بيتي، أهل البيت لا يمتنعون الذي يمسك هو الذي يضحي، طيب عن كل بيت أضحية، فإذا الزوجة أرادت أن تضحي فهي التي تمسك.

لو الشاب أراد أن يضحي ((شاب قال: يا والدي أنا أريد أن أضحي أو بنت)) الذي أراد أن يضحي هو الذي يمسك وما عداه الأصل فيه الأخذ، وجاء المنع في حق من أراد أن يضحي.

سؤال: انسان ما استطاع أن يضحي ومر يوم ويومين وثلاثة واربعة من ذي الحجة ثم استطاع، فيسّر الله له الرزق فمتى استطاع وعزم على الأضحية يمسك، وأخذه الأول لا حرج فيه.

احدى الاخوات تسأل عن زوجها وتقول: يوجد حفلة هذا الاسبوع وزوجي و إخوانه يريدون ان يضحوا عجلا و زوجي يريد أن يحلق قبل هذا الاحتفال فهل هذا جائز؟

أقول لها: لا ليس له ذلك.

متى الأضحية تجزء؟

إلى غروب شمس اليوم الرابع، يعني يجوز للانسان أن يضحي في اليوم الأول وهو اليوم العاشر من ذي الحجة والحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر، فأيهم أفضل؟

الأفضل العاشر .

لماذا العاشر؟

لفضل اليوم العاشر، ما من أيام أحب إلى الله تعالى من العمل الصالح فيهن من العشر الأوائل من ذي الحجة، فإذا ضحيت في اليوم الأول كانت أضحيتك في اليوم العاشر من ذي الحجة، ولعموم تقديم الطاعة، وللترفه على النفس فأيام منى أيام أكل وشرب والانسان يتوسع في المطعم والمشرب بما أحل الله عز وجل، وهناك رواية عند الدارقطني وبعال أي وجماع ولكنها رواية ضعيفة لم تصح، ولكن الانسان إن توسع في المطعم والمشرب توسع في الجماع، الشاهد لا يجوز لأحد ان يأخد من شعره أو اظفره إلا بعد أن يضحي.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

3 ذو الحجة 1438 هجري 2017 – 8 – 25 إفرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثاني: أخ يسأل ويقول: ما كنت مستطيعاً للأضحية فدخلت العشر وقلمت أظافري وأخذت من شعري ثم استطعت ماذا علي؟

⬅ خدمة الدرر الحسان.✍✍

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

📌 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي ( هذا حكم خاص بمن أراد الأضحية )، وهنا ثلاثة مسائل:

📌 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي ( هذا حكم خاص بمن أراد الأضحية )، وهنا ثلاثة مسائل:

1⃣ *المسألة الاولى:*

من لم يرد الأضحية وأراد الحج، ففي الحج ( ما قبل الثامن ) الإنسان يتحلل بعد العمرة ومن التحلل أخذ الشعر، فإذا كلام النبي – صلى الله عليه وسلم – خاص بمن أراد أن يضحي أما الحاج فهو ليس داخلا في الحديث.

النبي – صلى الله عليه وسلم – بعد أن دخل مكة في الرابع من ذي الحجة واعتمر الأصحاب فأمر من لم يسق الهدي أن يتحلل، وكان التحلل بحلق الشعر أو بقصه، فإذاً الحاج ليس داخلا في هذا الحديث.

2⃣ *المسألة الثانية:*

الفقير الذي لا يستطيع الأضحية، أو المسافر الذي لا تجب عليه الأضحية، فهذا كذلك النبي – صلى الله عليه وسلم – علق حكم عدم الأخذ من الظفر والشعر والبشرة لمن أراد أن يضحي، فالفقير الذي لا يريد أن يضحي فلا حرج له في ذلك.

3⃣ *المسألة الثالثة:*

من يُضحى عنه، ففي الحديث على كل أهل بيت أضحية، أنا أريد أن اضحي عن زوجتي وأولادي فهل الذي يمسك أنا أم هم يمسكون؟

الأصل إبقاء ما كان على ما كان عليه ويجوز للإنسان أن يأخذ ما يشاء من بدنه ما لم يصادم نصاً، أعني الأماكن المشروعة في الشرع له أن يأخذ منها متى شاء بتوقيت لا يزيد عن أربعين يوماً، وكذلك الظفر له أن يأخذه متى شاء، فيبقى هذا الحال استصحاباً على ما هو عليه وجاءنا المنع في حق من أراد أن يضحي فحسب، يعني إذا كان من يريد أن يضحي الزوجة فالزوجة التي تُمسك، إذا كان من يريد أن يضحي الولد فالولد الذي يُمسك، إذا أرادت البنت أن تكون الأضحية من مالها، بنت موظفة تقول لأبيها أنا الذي سأدفع ثمن الأضحية وأنا الذي سأضحي ( وعلى كل أهل بيت أضحية ) فحينئذ الولد يأخذ من شعره، والأم تأخذ من شعرها، والبنت التي تريد أن تضحي هي التي تُمسك، فالنبي – صلى الله عليه وسلم – علق لنا الأحكام بمن أراد أن يضحي.

⬅ *من درس بعنوان فضل أيام العشر من ذي الحجة.*

⬅ *خدمة الدرر الحسان.*✍️✍️

⬅رابط الفتوى :

📌 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي ( هذا حكم خاص بمن أراد الأضحية )، وهنا ثلاثة مسائل:

للاشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني: هل تجوزُ الأضحيةُ عن الميّتِ؟

السؤال الثاني: هل تجوزُ الأضحيةُ عن الميّتِ؟

الجواب: الحديثُ إمّا مرفوعاً وإما موقوفاً، ” على كلّ أهل بيت في كل عام أضحيةٌ “.

فالأضحيةُ تُجزئ عن أهل البيت أحياءً وأمواتاً، ولا يجوز شرعاً أن تَخُصَّ الميتَ بأضحيةٍ، فالأضحيةُ المرادُ منها: إدخالُ السّرورِ على النّفس، وإدخالُ التّوسّعِ في الطّعامِ، والنبيُّ صلى اللهُُ عليه وسلّم كان يقول:” أيامُ مِنى أيام أكلٍ وشُربٍ وذكرٍ لله ” – جلّ في علاه – فهذه أيام منى، وما ينبغي أن تثار الأشجانُ والأحزانُ، وأن نبحثَ عن الأموات، والإنسانُ وهو حيٌّ لا يُضحّي ثم بعد أن يموتَ نبدأُ نبحثُ له عن أُضحية.

الأُضحية الّتي تضحيها ينبغي أن تشهدَها، وينبغي أن تُوسِّعَ على نفسِك بسببها، هذا أولاً.

ثانياً : هذه الأُضحيةُ تُجزئ ُعن أهلِ البيتِ سواءً كانوا أحياءً أو أمواتاً، فلا يجوزُ أن يُخصَّ الميّتُ بأضحيةٍ.

◀️ مجلس فتاوى الجمعة.

22 ذو القعدة. 1437 هجري
2016 /8/26. أفرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال الثاني: هل تجوزُ الأضحيةُ عن الميّتِ؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍️✍️

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

*السؤال: هل يجزئ توزيع المال بدلاً من الأضحية؟*

*السؤال: هل يجزئ توزيع المال بدلاً من الأضحية؟*

الجواب: البعض يقول المراد بالأضحية التوسعة على الفقراء، لذا الفقراء ليسوا بحاجة إلى لحم، فلا بأس لو أعطيناهم مالاً، وهذا الأمر ليس بصحيح، *فإن المراد بالأضحية هو نهر الدم،* فنهر الدم شيء مراد مطلوب في الأضحية.

لذا فقد فسر غير واحد قوله تعالى: *(فصل لربك وانحر)* [الكوثر:٢] أن المراد الأضحية.

والأضحية شعيرة من شعائر الإسلام، كصدقة الفطر، فعلى أرجح الأقوال أنه لا يجزى فيها القيمة، ولا بد من الإطعام، فكذلك الأضحية، فلو أننا أدَّينا صدقة الفطر مالاً، فإنها مع الزمن تتلاشى وتزول، وكذلك الأضحية، وربنا يقول عن الأضحية: *(لن ينال الله لحومها ولا دماؤها ولكن يناله التقوى منكم)*[الحج:٣٧] فهذه علامة تقوى، وأيضاً يقول تعالى: *(ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب)[الحج:٣٢].*

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

↩ رابط الفتوى

*السؤال: هل يجزئ توزيع المال بدلاً من الأضحية؟*


⬅ خدمة *الدُرَر الحِسان* من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للاشتراك في قناة *التلغرام*

http://t.me/meshhoor

السؤال: هل يجوز الاشتراك في الأضحية؟*

*السؤال: هل يجوز الاشتراك في الأضحية؟*

الجواب: نعم يجوز، لكل *سبعة* من المكلفين الواجب في حقهم في الأضحية أن يشتركوا في بدنة أو في بقرة، كما يجوز ذلك في هدي الحج.

فقد ثبت في الصحيحين من حديث جابر بن عبدالله رضي الله عنه قال: (أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نشترك في الإبل والبقر، كل سبعة في بدنة) وفي رواية: اشتركنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في الحج كل سبعة منا في بدنة فقال رجل لجابر: أيشرك في البقر ما يشترك في الجزور؟ فقال: ما هي إلا من البدن.

لكن وقع خلاف شديد هل هذا السبع يجزئ عن الرجل فقط أم أنه يجزئ عنه وعن أهل بيته؟

فمنهم من قال: لا يجزئ إلا عنه، لأنه ليس دماً كاملاً، وإنما هو جزء من دم، ولا يوجد دليل خاص عن الإجزاء لأهل البيت، والنسك عبادة توقيفية، فالمراد أن البدنة تجزئ عن سبعة، أي تجزئ عن سبعة أشخاص لا أنها تجزئ عن سبعة شياه وسبعة دماء، فالشاب إن كان غنياً وليس له زوجة وأولاد، وأراد أن يضحي عن نفسه فاشترك مع غيره، فلا حرج، لكن إن كان له أهل تحت إمرته، فالأصل أن يخصهم بدم، ولا يضحي بجزء من دم، وهذا أفضل وفيه خروج من الخلاف، والله أعلم.

مجلس فتاوى الجمعة

رابط الفتوى:

السؤال: هل يجوز الاشتراك في الأضحية؟*

خدمة الدُرَر الحِسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍️

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

السؤال الخامس : هل يجوز أن أضحي عن أمي، فأعطيها مال الأضحية مع العلم أن لديها راتب ؟

السؤال الخامس : هل يجوز أن أضحي عن أمي، فأعطيها مال الأضحية مع العلم أن لديها راتب ؟

الجواب : قطعاً يجوز ، يعني لو إنسان أرادَ أن يُكرم والديه فقال لهم هذا مال اشتروا به أُضحية ، أو أتاهم بالأُضحية ليضحوا بها ، فلا حرج .
مَن الذي عَقَّ عن الحسن والحُسين ؟
النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم .
النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم ماذا يقرب لهم ؟
جَدَّهم من جهة الأُم .
يعني الحسن والحسين سبطاه .
فلو حصلت العقيقة من قبل غيْر الأب فلو حصلت من قبل العم أو من قبل الجَد لا حرج
فالأُضحية لو حصلت من غيرهما ، فمثلاً أُهدي الوالد شاة أو أهداك إنسان غريب شاة فقلت هذه الشَّاة تنطبق عليها شُروط الأُضحية فسأُبقيها وأُضَحي عنها ، إذا ملكتها ضَحَّيْت بها بأي طريقة تملكها ، فلا يلزم أن تشتريها ، فلو جاءتك هدية فملكتها وكانت فيها مُواصفات الأُضحِية فلا حرج .

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

16 ذو القعدة 1437 هجري
2016 / 8 / 19 افرنجي

↩ رابط الفتوى :

السؤال الخامس : هل يجوز أن أضحي عن أمي، فأعطيها مال الأضحية مع العلم أن لديها راتب ؟

◀ خدمة الدُّرَر الحِسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان .✍✍️

السؤال الرابع والعشرون: هل يجوز شراء أضحية بالأقساط بنفس سعر الكاش؟

السؤال الرابع والعشرون: هل يجوز شراء أضحية بالأقساط بنفس سعر الكاش؟

الجواب: لا حرج، كذلك أن تستدين من أجل شراء الأضحية لا حرج، ولكنه ليس بواجبا عليك، لكن لو استدنت فلا حرج.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

03 ذو الحجة 1438هـ –
25 اغسطس 2017م

↩ رابط الفتوى:

السؤال الرابع والعشرون: هل يجوز شراء أضحية بالأقساط بنفس سعر الكاش؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان. ✍✍

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

السؤال العاشر: إذا نسي المسلم أن يسمي على ذبيحته فما حكم الأكل منها؟

السؤال العاشر:

إذا نسي المسلم أن يسمي على ذبيحته فما حكم الأكل منها؟

الجواب:

المسألة فيها خلاف.

والذي أراه راجحاً بناءاً على أثرٍ عن عبد الله بن عباس وهذا مذهب الإمام الشافعي رحمه الله أن الذي نسي ولم يتعمد فكما قال ابن عباس : ذكر الله في قلب كل مسلم.

وأما من تعمد فلا تؤكل ذبيحته.

يعني إنسان ذكى ونسي فهذا تؤكل ذبيحته لأن ذكر الله في قلب كل مؤمن، وأما من تعمد – تذكر أن يسمي فما سمى – فذبح دون أن يسمي فهذا لا تؤكل ذبيحته.

فعلماء الشافعية يفرقون بين الذاكر وبين الناسي.

فالناسي يحلون ذبيحته بناءاً على أن ذكر الله في قلبه ورفع الأمر عن الناسي.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة:

٢٩، رجب، ١٤٤٠ هـ
٥ – ٤ – ٢٠١٩ افرنجي

↩ رابط الفتوى:

السؤال العاشر: إذا نسي المسلم أن يسمي على ذبيحته فما حكم الأكل منها؟

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍?✍?

? للاشتراك:
• واتس آب: ‎+962-77-675-7052
• تلغرام: t.me/meshhoor