السؤال العشرون: أنا يا شيخ أُعاني مرض خطير (مرض الوسواس) في كل شيء في حياتي في أُمور الدنيا و الآخرة و خاصةً الطهارة وغسل الجنابة والنجاسة.

السؤال العشرون: أنا يا شيخ أُعاني مرض خطير (مرض الوسواس) في كل شيء في حياتي في أُمور الدنيا و الآخرة و خاصةً الطهارة وغسل الجنابة والنجاسة.

الجواب: أسأل الله تعالى لك العافية.

و الوسواس يبدأ بالطهارة وينتهي بالّله.
والوسواس إذا أنت ما وضعت له حدًا فداؤك فيك و دوائك منك فلا يمكن لأحد أن يضع حدًا له .
وكان الشافعي يقول: الوسواس لا يكون إلا من خَبَلٍ بالعقل أو جَهل بالشرع .

كان النبي – ﷺ- إذا استنجى ينضح يعني يبُل الثوب وانتهى الأمر، وإذا وجدت بللا على ثوبك تقول هذا من النّضح.

وبعض الناس – نسأل الله العافية- – والله الذي لا إله إلا هو- جائني أخ من إخواننا يحفظ كتاب الله وكان إمام مسجد و يُخبرني يقول: أبقى في الحمام يؤذن علي الظهر و أبقى للعصر و ما توضأت وما صليت الظهر .
من الظهر إلى العصر في الحمام ما توضأت ولا أحسنت الصلاة فهذا داء ، وهذا الداء لا يوجد له علاج إلا من صاحبه، وصاحبه إما أنه مخبول و إما أنه جاهل. فالواجب عليه أن يعلم الأحكام الشرعيه .
بعض الناس لما يستنجي يتحرك خطوات و بعض الناس يضع الفاين و يحشيه في ذَكَرِه و يعيش في عذاب.
والله جل في علاه خلقك لتكون مؤثرًا و لتكون فاعلا، وأما أن تنشغل بهذا تقوم و تقعد ولا تعرف إلا الطهارة وتبقى مشغولاً بالطهارة – أعوذ بالله- ليس هذا هو الصواب .

و اذا كنت أنت من أصحاب الأعذار فالشرع أوجب عليك شئ فقال لك: أنت في العُذر الذي يصيبك صلِّ و أنت صاحب عُذر! صلِّ وأنت تُخرج ريح! و توضأ بعد الأذان و انتهى الأمر .

يعني بعض الناس عنده سلس بول، و بعض الناس عنده سلس ريح، ماذا يفعل مثل هذا…؟
يتوضأ بعد الأذان و يصلي وهو على حاله، وليس عليه شيء.

فالعياذ بالله تعالى هذا مرض كبير جدًا وهذا المرض لا يمكن أن يعالجه إلا صاحبه بأن لا يلتفت وإذا أصبح من أصحاب الأعذار يجب عليه أن يعرف أحكام الأعذار، بأن تتوضأ وعندك سلس ريح بعد دخول الوقت، و الصلاة الثانية تُعيد الوضوء من جديد، ليس كالسليم؛ السليم يبقي مصليًا الخمس صلوات بوضوء واحد حتي ينتقض وضوئه، أما صاحب السلس؛ يتوضأ لكل صلاة ولا شيء عليه بعد ذلك.

والله تعالى أعلم.

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

١ – ربيع الأول – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
٩ – ١١ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفتوى:

السؤال العشرون: أنا يا شيخ أُعاني مرض خطير (مرض الوسواس) في كل شيء في حياتي في أُمور الدنيا و الآخرة و خاصةً الطهارة وغسل الجنابة والنجاسة.

⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الخامس عشر: كيف نوفق بين ما يصيب الإنسان من إبتلاء في الأهل والمال وما يصيبه من عين في المال ولأهل؟ وإن كان مصابا بالعين! كيف يكون العلاج الشرعي؟

السؤال الخامس عشر:
كيف نوفق بين ما يصيب الإنسان من إبتلاء في الأهل والمال وما يصيبه من عين في المال ولأهل؟ وإن كان مصابا بالعين! كيف يكون العلاج الشرعي؟

الجواب :
عجيب من يقول أنَّ عندكم حديث وتقولون التثاؤب من الشيطان، التثاؤب في العلوم التجريبية من نقص (الأوكسجين) ولما ينقص (الأوكسجين) الإنسان يتثائب.
(كلام قوي).
طيب يا حبيبنا (الأوكسجين) من الذي أنقصه ؟ الذي أنقصه الشيطان .
خلاص وارتحنا إذا أردت أن تماري وأن تجادل في ما أخبر النبي – صلى الله عليه وسلم- عنه .

الآن الذي يقع بالعين وهو وقع معك من قضاء الله تعالى، فهل أنت تعرف قضاء الله قبل العين ؟

طيب لما يقع فيك بالعين هذا من قضاء الله أم ليس من قضاء الله ؟
من قضاء الله.

ما أدراك أنَّ هذا الذي قد عانك أثَّر فيك ؟
كيف أثر فيك ؟ بقضاء الله هو أثر فيك بقضاء الله .

إذا كيف يكون العلاج ؟
العلاج الذي عان يجب عليه أن يقول تبارك الله.

[عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف الأنصاري:] اغتسلَ سهلُ بنُ حُنيفٍ ب (الخَرَّارِ) فنزع جُبَّةً كانت عليه، وعامرُ بنُ ربيعةَ ينظرُ، وكان سهلُ رجلًا أبيضَ حسنَ الجلدِ، قال: فقال له عامرُ بنُ ربيعةَ: ما رأيتُ كاليومِ ولا جلدَ عذراءَ، قال: فوُعِكَ سهلٌ مكانَه، واشتدَّ وعَكُه، فأتى رسولَ اللهِ ﷺ فأخبر أنَّ سهلًا وُعِكَ، وأنه غيرُ رائحٍ معك يا رسولَ اللهِ، فأتاه رسولُ اللهِ ﷺ فأخبر سهلٌ بالذي كان من أمرِ عامرٍ، فقال رسولُ اللهِ ﷺ: علامَ يقتلُ أحدُكم أخاهُ؟ ألا برَّكت؟ إنَّ العينَ حقٌّ، توضَّأ له، فتوضَّأ له عامرٌ، فراح سهلٌ مع رسولِ اللهِ ﷺ ليس به بأسٌ
الألباني (١٤٢٠ هـ)، السلسلة الصحيحة ٦/١٤٩

” العين تدخل الرجل القبر و الجمل القدر ” .
حسنه شيخنا الألباني في ” السلسلة الصحيحة ” 3 / 250 :]

وقد أورد ابن كثير – رحمه الله- في أواخر تفسير سورة القلم عند قوله تعالى ﴿ وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ ﴾ فقد أورد جل ما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم من الاحاديث في العين.

وذكر الإمام القرطبي أيضا في هذا الموطن أن الذي يصيب بالعين الواجب على أمير المؤمنين أن يحبسه وأن يطعمه ويسقيه ولا يجعله يخالط الناس.

والعين قديما كانت معروفة في بعض القبائل فمعروفة في قبيلة فلان خصوصا الواحد منهم لما يُجَوِّع نفسه فينظر إلى الجمل فيسقطه يسقطه للذبح فإن لم يتداركه صاحبه هلك (نفق).

فالواجب على أمير المؤمنين في هؤلاء أن يحبسهم ويطعمهم ويسقيهم حتى يموتوا وما يخالطوا الناس .

طيب: وقعت العين نأخذ من أثره ونغتسل به أو نتوضأ منه وكلاهما ثابت والإغتسال أحسن وأفضل وهو الثابت في المرفوع وأما الوضوء ثابت في غير المرفوع وقد ذكر الإمام الزهري – رحمه الله- كما في السنن الكبرى طريقة الوضوء أو طريقة الغسل من أثر العائن فالذي يعين أخاه إذا طُلب منك أن تغتسل وتعطي أثر الغسل أو أثر الوضوء فالواجب عليك أن تفعل .

لو واحد طلب منك أثر غسلك لازم تعطيه فأنت لا تعين لأنك تكرهه هذه قوة أودعها الله عز وجل في الإنسان وهذه القوة تختلف باختلاف الناس ولذا الشرع أوجب على من عان أو جب عليه أن يبذل.

والله تعالى أعلم .

⬅ مَجْـلِسُ فَتَـاوَىٰ الْجُمُعَة:

٢٤ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
٢ – ١١ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رَابِــطُ الْفتوى:

السؤال الخامس عشر: كيف نوفق بين ما يصيب الإنسان من إبتلاء في الأهل والمال وما يصيبه من عين في المال ولأهل؟ وإن كان مصابا بالعين! كيف يكون العلاج الشرعي؟

⬅ خِدمَةُ الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الرابع عشر: ما هو المباح في استخدام الحنّاء للرجال والنساء سواء أكان في الشعر أو في اليدين؟

السؤال الرابع عشر: ما هو المباح في استخدام الحنّاء للرجال والنساء سواء أكان في الشعر أو في اليدين؟

الجواب: اعلم علمني الله وإياك أن الناس قديما كانوا يستخدمون الحناء.

والحناء في اليد للنساء وليس للرجال.

ولما جاءت امرأة تبايع النبي- ﷺ- ، فالنبي-ﷺ- لما رأى يدها فكانت يدًا خشنة فقال لها النبي-ﷺ- اختضبي يعني (ضعي الحناء).

وٲما الصبغ في حق من في شعره ولحيته شيب فهذا عام للرجال والنساء شريطة أن يَجتنب السواد.

لما دخل والد أبي بكر الصديق وقد أسلم، وكان رأسه أبيض، فقال النبي – ﷺ – : غيروا شعره وجنبوه السواد.

وفي سنن أبي داود ٤٢١٢ • بإسناد صحيح يقول النبي- ﷺ- : يكون قوم يخضبون في آخر الزمان بالسواد كحواصل الحمام، لا يريحون رائحة الجنة.

كحواصل الحمام: أشبه ما تكون اليوم (بالسكسوكة) .

فالصبغ بالسواد ممنوع.

سائل: شيخنا الله يحفظكم بالنسبة لمبايعة المرٲة فلعل بعض الناس يرى أن النبي – ﷺ- مس يد المرأة ؟

الشيخ: لا النبي-ﷺ- ما مست يده يد امرأة، والنبي-ﷺ- كما في سنن النسائي الكبرى كان يضع يده في ماء ويضعن في ماء، وفي رواية كان يقبض، يعني لا يضع يده في يد امرأة.
ولذا عائشة رضي الله عنها تقول: لا واللَّهِ ما مسَّتْ يدُ رسولِ اللَّهِ ﷺ يدَ امرأةٍ قطُّ، غَيرَ أنَّهُ يبايعُهُنَّ بالكلام. [صححه الألباني في صحيح ابن ماجه( ٢٣٤٢)].

قال بعض المتحذلقين في هذا الزمان بناءً على الحديث الذي كان فيه النبي-ﷺ- يبايع النساء، فقال في حديث عائشة: هذا في حدود علم عائشة ما مست يد النبي عليه السلام يد امرأة قط، وأما نحن عندنا علم أن النبي- ﷺ- مس يد امرأة!!!.
من التي تعرف مذهب النبي-ﷺ- ورأى النبي- ﷺ- مع النسا۽ الأخريات؟
لا شك أنَّ أعرف الناس بالنبي – ﷺ- زوجته، فكان النبي-ﷺ- يقبض وما يمس يد المرأة أو يضع يده في ماء كما ورد في الأحاديث.

والله تعالى أعلم.

١٧ – صفر – ١٤٤٠ هِجْـرِيّ.
٢٦ – ١٠ – ٢٠١٨ إِفْـرَنْـجِـيّ.

↩ رابط الفتوى:

السؤال الرابع عشر: ما هو المباح في استخدام الحنّاء للرجال والنساء سواء أكان في الشعر أو في اليدين؟


⬅ خِدمَةُ *الـدُّرَرِ الْحِـسَانِ* مِنْ مَجَـاْلِسِ الشَّيْخِ مَشْـهُـور بنُ حَسَن آلُ سَـلْـمَان.✍🏻✍🏻

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي قَنَاةِ (التِّلغرام):

http://t.me/meshhoor

⬅ لِلاشْـتِرَاكِ فِي (الواتس آب):

+962-77-675-7052

السؤال الثالث عشر: والدتي تعاني من السكري، والمياه تعمل فطريات في قدمها، والدكتور طلب منها الابتعاد عن الماء. فهل يجوز أن تمسح؟

السؤال الثالث عشر:
والدتي تعاني من السكري، والمياه تعمل فطريات في قدمها، والدكتور طلب منها الابتعاد عن الماء.
فهل يجوز أن تمسح؟

الجواب:
لا حرج، يعني تلبس مثلا الفجر جرابها، وتمسح مثلاً الظهر والعصر والمغرب والعشاء، ثم ثاني يوم، الفجر وهكذا فلا حرج في هذا.

إذا استطاعت أن تدخل الجرابات في قدمها فلا حرج في هذا، هذا أقل شيء.

إن لم تستطع أن تدخل الجرابات، ماذا تفعل؟

إن لم تستطع، فحينئذ تتيمم.

مداخلة من أحد الحضور:
بالنسبة لإدخال الجرابات في الرجلين، تدخلهما على طهارة أم لا؟

الجواب:
تدخلها على طهارة إن استطاعت.

تتمة السؤال:
لكن هي لا تستطيع استخدام الماء.

الجواب: يعني هذه المرأة الآن هي لا تستطيع أبدًا استخدام الماء.

تتمة السؤال:
فهل الوضوء يتجزّأ أم لا ؟

الجواب:
الوضوء بتمامه من أوله إلى أخره يتجزأ أم لا ؟

هذا مما وقع فيه خلاف بين أهل العلم، والذي مال إليه(ابن رجب) أن الوضوء لا يتجزأ، فإذا ما استطاعت المرأة أن تغسل شيئاً من رجليها أو ما شابه، فحينئذ تتيمم ولا شيء عليها.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

١١ محرم – ١٤٤٠ – هجري
٢١ – ٩ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

السؤال الثالث عشر: والدتي تعاني من السكري، والمياه تعمل فطريات في قدمها، والدكتور طلب منها الابتعاد عن الماء. فهل يجوز أن تمسح؟


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام

http://t.me/meshhoor

⬅ للاشتراك في الواتس آب
+962-77-675-7052

السؤال الثامن: شخص أصيب بورم سرطاني في الفخذ، ولما دخل المستشفى قال له الطبيب: إما أن نبتر رجلك وتشفى -بإذن الله-، وإما أن نستأصل الورم ولكن بعد ثلاثة شهور سيرجع لك الورم، ولكن أكثر بثلاث أضعاف مما هو عليه اليوم، وممكن أن تموت

السؤال الثامن: شخص أصيب بورم سرطاني في الفخذ، ولما دخل المستشفى قال له الطبيب: إما أن نبتر رجلك وتشفى -بإذن الله-، وإما أن نستأصل الورم ولكن بعد ثلاثة شهور سيرجع لك الورم، ولكن أكثر بثلاث أضعاف مما هو عليه اليوم، وممكن أن تموت.

الجواب: انتبه معي الآن حتى أُؤَصِّل لك أصلًا وتبني عليه، ويبدو في الأصل التعارض، وإذا نوعنا زال التعارض.

النبي صلى الله عليه وسلم يقول: “عباد الله تداووا، فإن الله تعالى ما أنزل داءً إلا وجعل له دواءً”.

والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: “سبعون ألفاً يدخلون من أمتي الجنة بغير حساب ولا عذاب”، وفي رواية صحيحة: ومع كل واحد منهم سبعون ألفاً، وذكر من صفاتهم صلى الله عليه وسلم فقال: لا يتداوون.

في الحديث الأول عباد الله تداووا -أمر-، والأمر يدل على الوجوب.

والحديث الثاني من شدة توكلهم على ربهم لا يتداوون، فكان مآلهم دخول الجنة دون عذاب ولا حساب.

قال علماؤنا: المرض على أقسام:
فالمرض المهلك يجب دفعه بالتداوي على وجه الوجوب.

يعني هذا الذي يسأل إذا ما بترت قدمه مات، نقول له: يجب عليك أن تبتر قدمك، ندرأ بالمفسدة الصغرى المفسدة الكبرى، بتر القدم مفسدة صغرى، والموت مفسدة كبرى، فلما يتعارضان ندرء بالمفسدة الصغرى المفسدة الكبرى.

هل على هذا نص؟

الجواب: على هذا نصوص.

أما قوله “لا يتداوون” فهذا فيما لا يُهلك، يعني إنسان أصابه رشح مثلاً، يمكث أسبوعاً ثم يهدأ، فهل يجب عليه أن يأخذ الدواء؟

لا يجب.

فإن ترك الدواء، ولا يضرر بنفسه، ولا يضرر بمن يعول، مثل إنسان مرض فجلس عن العمل، فضرر أهله بعدم النفقة عليهم، فيجب عليه التداوي.

لكن إنسان مرض مرضا فهو لا يعرض نفسه للهلاك، ولا يضرر من يعول؛ مثل مرض صغير قصير المدة، أو مرض لا يمنعه من العمل، وتَرك التداوي فلا حرج في ترك التداوي.

إن كان تركك للتداوي من باب التوكل على الله، وترى أن لك في حال ضعفك مسكنة زائدة مع الله وتضرع، فالمريض يشعر بضعفه، والضعيف إذا ابتهل ودعا الله عز وجل، يدعوه بقلب منكسر، يدعوه بمسكنة.

لذلك، لماذا قال النبي صلى الله عليه وسلم “من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة”؟

فهذا يكون في طريق الموت وعلى فراش الموت، والشهوات تعطلت، والفزع واللجوء إلى الله حاصل، فلو أن العبد قال هذه الكلمة وهو على هذا الحال في غير فراش الموت فله الجنة، لكن أنَّى يكون للعبد هذا الحال وهو في قوته وشهوته وآماله لا تغيب عنه.

لذا كان قول العبد وهو في فراش الموت له صورة لا يمكن أن تتكرر، فالنبي صلى الله عليه وسلم قال: “من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة” -بالحال التي هو عليها-.

فالشاهد أن هذا الإنسان الذي يسأل وتولد وفاة ، إذا الأطباء جعلوا احتمالًا غالبًا للوفاة، فيجب على العبد أن يمتثل في بتر القدم.

والله تعالى أعلم.✍🏻✍🏻

📜 مجلس فتاوى الجمعة

      ٢٠ ذو الحجة – ١٤٣٩ – هجري
      ٣١ – ٨ – ٢٠١٨ إفرنجي
رابط الفتوى

السؤال الثامن: شخص أصيب بورم سرطاني في الفخذ، ولما دخل المستشفى قال له الطبيب: إما أن نبتر رجلك وتشفى -بإذن الله-، وإما أن نستأصل الورم ولكن بعد ثلاثة شهور سيرجع لك الورم، ولكن أكثر بثلاث أضعاف مما هو عليه اليوم، وممكن أن تموت


⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.

⬅ للاشتراك في قناة التلغرام http://t.me/meshhoor

⬅ للاشتراك في الواتس آب
+962-77-675-7052

السؤال الثاني عشر: هل يجوز إزالة الرحم لفتاة مريضة عقليا حتى لا تأتيها الدورة؟

*السؤال الثاني عشر: هل يجوز إزالة الرحم لفتاة مريضة عقليا حتى لا تأتيها الدورة؟*

الجواب: الأصل المنع، إلا إن دعت ضرورة معتبرة، لأن الأصل في تغيير الإنسان المنع لا الجواز.

ولذا الشيطان قال *وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ* [النساء: 119]

تغيير خلق الله هذا من سبيل الشيطان.

والأصل في الإنسان أن يبقى على الخلقة التي خلقه الله عليها.

وهذا دليل من أدلة وجوب عدم حلق اللحية، فكيف والنبي عليه السلام قال: *اللحية من الفطرة.* رواه مسلم (223/1) وأبو داود (14/1).

*هل يجوز لك أن تأخذ شيئا من بدنك خلقه الله دون إذن من ربك؟*

*هل أنت حر بنفسك، تفعل ما تريده بنفسك أم أنت ممنوع حتى يأذن الله؟*

*لماذا جاء الشرع بالأمر بحلق العانة ونتف الإبط؟*

*على ماذا يدل ذلك؟*

يدل على أن الأصل المنع.

*هل يجوز لشخص شعور يمسك شفرة ويحلق شعر يديه ورجليه؟*

لا يجوز.

فلو لم يثبت شيء في اللحية، لكان من الواجب تركها، فكيف وقد ثبت؟ فالأصل المنع، الأصل الإنسان ما يأخذ شيء من بدنه.

*سؤالنا على الرحم،* قد يقع اضطرار، كأن لا تجد هذه البنت المختلة عقليا من يرعاها، وأن تلطخ نفسها بالنجاسة، فإذا ما وجد لأسباب تخص السائلة والمفتي أسير المستفتي، فحينئذ تدعو الحاجة والضرورة لذلك، قد يتطلخ بدنها بالدماء، وقد تصل هذه الدماء القذرة إلى جوفها إذا كانت مختله عقليا، فحينئذ إذا دعت الضرورة والحاجة لمثل هذا صنعناه.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

٢١ ذو القعدة ١٤٣٩ هجري
٣ – ٨ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

السؤال الثاني عشر: هل يجوز إزالة الرحم لفتاة مريضة عقليا حتى لا تأتيها الدورة؟


⬅ خدمة *الدرر الحسان* من مجالس الشيخ *مشهور بن حسن آل سلمان*

⬅ للاشتراك في قناة *التلغرام* http://t.me/meshhoor

⬅ للاشتراك في *الواتس آب*
+962-77-675-7052

السؤال الثالث: هل يصح أن تقول للمريض اسأل الله أن يختار له الافضل؟

*السؤال الثالث: هل يصح أن تقول للمريض اسأل الله أن يختار له الافضل؟*

الجواب :- هذا خطأ ، بل نقول له:
نسأل الله له الشفاء والعافية،
وما ينبغي أن يتمنى الإنسان الموت، لكن يسن للعائد للمريض إن رآه في حالة فيها هُلكة وبدت عليه مخايل الموت لإشتداد المرض به، يسن للزائر والعائد للمريض أن يجعل هذا المريض يوسِّع ظنه بالله تعالى ، *لا يَموتُنَّ أحدكم إلا وهو يُحسن الظن بالله عز وجل*؛ رواه مسلم.

وهذا أكثر ما يلزم الممرضات وأكثر ما يلزم الأطباء، فالطبيب أو الممرض إن غلب على ظنهم أن هذا المريض في حالاته الأخيرة فيحسُن به ويجدر به أن يوسِّع تحسين ظنه بالله عز وجل.

كيف نحسِّن الظن بالله عز وجل؟

أن تذكره بأعماله الصالحة، أن تذكره بأولاده الصالحين،
تقول: يا أبا فلان:
الحمد لله كنت من أهل الصف الأول كنت من أهل المسجد ولله الحمد والمنة من صغرك تصلي وأنت من أهل الصدقات، يسر الله لك الحج، الله عز وجل أكرمك بأولاد وبنات صالحين وهؤلاء أعمالهم في صحيفتك إلى يوم الدين، ربيت ثلاثا من البنات ولله الحمد وأحسنت تربيتهن، فمن ربى ثلاثا من البنات كنّ له حجابا من النار، وما شابه من عبادات وطاعات وتختلف باختلاف معرفتك بالمريض من جهة وتختلف باختلاف معرفتك بفضائل الأعمال من جهة أُخرى،
فيحسن بمن عاد مريضاً ورأه على حال بدت فيه مخايل الموت يحسن به أن يذكره، يحسُن بك أن توسِّع ظنه بالله عز وجل.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة

١٤ ذو القعدة – ١٤٣٩ هجري
٢٧ – ٧ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ رابط الفتوى

السؤال الثالث: هل يصح أن تقول للمريض اسأل الله أن يختار له الافضل؟


◀ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان✍🏻✍🏻

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام

http://t.me/meshhoor

السؤال الرابع عشر: جدي كبر في السن وبدأ ينسى يصلي المغرب أحيانا ويقول متى نصلي العصر؟ وكل همه الصلاة، ماذا تنصح والدي وأعمامي؟

*السؤال الرابع عشر: جدي كبر في السن وبدأ ينسى يصلي المغرب أحيانا ويقول متى نصلي العصر؟ وكل همه الصلاة، ماذا تنصح والدي وأعمامي؟*

الجواب: أولا العلماء يقولون قاعدة وهي دارجة مثال على ألسنة الناس يقولون: *إن أخذ ما أوهب أسقط ما أوجب.*

ماذا يعني ما أوهب؟

العقل.

ماذا يعنى ما أوجب؟

اسقط التكليف.

فالمجنون ليس بمكلف، والإنسان الذي لا يعرف فيصلى المغرب وبعدين يقول هل اذن العصر هذا اخذ ما اوهب، فيترك يصلى كما يريد.

فنصيحتي للوالد والأعمام أن يجعلوه ذاكرا، يعلموه الذكر، وأن يمرروا على مسامعه أعماله الطيبة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: *لَا يَمُوتَنَّ أَحَدُكُمْ إِلَّا وَهُوَ يُحْسِنُ الظَّنَّ بِاللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ،* فاذا وجدت رجلا قد حان أجله فمن السنة أن تُحسن ظنه بالله.

كيف يكون تحسين الظن بالله؟

ان تذكره بصلواته، بصلاحه، بتربيته بأبنائه، بأعماله الصالحة ثم تمرها على مسامعه.

لماذا؟

حتى يبقى على حسن ظن بالله وليس لنا من امتثال قول نبينا:
*لَا يَمُوتَنَّ أَحَدُكُمْ إِلَّا وَهُوَ يُحْسِنُ الظَّنَّ بِاللَّهِ،* إلا أن نمرر على مسامع كبارنا أحاديث الرحمة وسعة رحمة الله وقبوله لعباده وأعمالهم الصالحة نذكرهم بها .

والله تعالى اعلم .

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

١٥ شوال – ١٤٣٩ هجري
٢٩ – ٦ – ٢٠١٨ إفرنجي

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍🏻✍🏻

*رابط الفتوى*

السؤال الرابع عشر: جدي كبر في السن وبدأ ينسى يصلي المغرب أحيانا ويقول متى نصلي العصر؟ وكل همه الصلاة، ماذا تنصح والدي وأعمامي؟


⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

السؤال الثامن عشر :أمراءه تشك انها حامل لعدم مجيء الدورة ولها أربعة أطفال وكلهم ولدو في عمليه قيصريه وعندها معاناة لاتوصف فعندها غده سامه وتعاي معناة لاتوصف فهل يجوز لها أن تسقط الجنين؟ الأطباء يقولون ان الخطر كبير على الجنين وعلى الأم؟

السؤال الثامن عشر :أمراءه تشك انها حامل لعدم مجيء الدورة ولها أربعة أطفال وكلهم ولدو في عمليه قيصريه وعندها معاناة لاتوصف فعندها غده سامه وتعاي معناة لاتوصف فهل يجوز لها أن تسقط الجنين؟ الأطباء يقولون ان الخطر كبير على الجنين وعلى الأم؟

الجواب: من قواعد علمائنا عند ازدحام المصالح والمفاسد يقولون المصلحه القائمه مقدمةٌ على المصلحه المنتظره فالأم حياتها مصلحه قائمه والجنين مصلحه منتظره ،فأذا تعارض وجود الأم مع وجود الولد بحيث إذا بقيت الأم حامل فإن حياتها مهددة ولعلها تموت فنقول اسقطي وجوبا، والمصلحة القائمه مقدمه على المصلحه المنتظره، وكنا نحذر اخواننا واحبائنا من الربيع العربي بهذه القاعده فكنا نقول لهم المصلحه القائمه مقدمه على المصلحه المنتظره، الخير الموجود مقدم على الشيء المنشود الذي يكون أكثره اماني ثم أصبح غير موجود والمصلحة موهومه فكل مصلحه خالفت نصاً فهي عند التحقيق عند العلماء مصلحه موهومه وليست مصلحه حقيقيه

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

١٥ شوال – ١٤٣٩ هجري
٢٩ – ٦ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍🏻✍🏻

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor
الجواب:

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*
َ
١٥ شوال – ١٤٣٩ هجري
٢٩ – ٦ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثامن عشر :أمراءه تشك انها حامل لعدم مجيء الدورة ولها أربعة أطفال وكلهم ولدو في عمليه قيصريه وعندها معاناة لاتوصف فعندها غده سامه وتعاي معناة لاتوصف فهل يجوز لها أن تسقط الجنين؟ الأطباء يقولون ان الخطر كبير على الجنين وعلى الأم؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الأول: أخت تقول: امرأة أصيبت بنزيف دماغي فتوقفت رجلها ويدها، فهل يجوز لها أن تتيمّم رغم أنه يوجد عندها باستمرار أحد بناتها، وهذه المرأة تجمع بين صلاتي المغرب والعشاء، فهل فعلها صواب؟

*السؤال الأول: أخت تقول: امرأة أصيبت بنزيف دماغي فتوقفت رجلها ويدها، فهل يجوز لها أن تتيمّم رغم أنه يوجد عندها باستمرار أحد بناتها، وهذه المرأة تجمع بين صلاتي المغرب والعشاء، فهل فعلها صواب؟*

الجواب: أولا: الجمع يكون عند الحاجة، فإذا وجدت حاجة معتبرة جمعت، وأما المريض الذي لا يفيق فهذا مضطر للجمع.

يعني مريض تغلبه عيناه يفيق تارة ولا يفيق تارة أخرى، فهذا يجمع تقديما وتأخيرا على حسب حاجته للجمع، وأما المريض الذي يبقى صاحيا – متيقظا – وليس بحاجة للجمع لا يجمع.

فالصلاة صلة بين العبد والرب، والمريض أحوج من يحتاج إلى الله.

والمريض يجمع إذا تعذرت عليه الطهارة تعذرا كليا.

أما إذا أخر الصلاة الأولى وقدم الصلاة الثانية وانحلت صعوبة الطهارة بهذا الحال فهذا يكفيه، المريض يصلي قائما، إذا ما استطاع يصلي جالسا، فإذا ما استطاع يصلي مستلقيا.

*ما أجمل العلم.*

آباؤنا وبركاتنا الكبار وهم أحوج من يحتاجون إلى الله في أواخر عمرهم بعضهم بسبب جهله يترك الصلاة، يقول: أنا لا اتحكم بالبول كيف أصلي وأنا نجس، فيترك الصلاة، وهذا من جهله.

هناك رخص ينبغي للمبتلى أن يسأل عنها.

هذه المرآة تجد من يوضئها تتوضأ، لا تجد من يوضئها تتيمم، تضرب يداها بالحائط، بعض الناس قد يقول: والدي أو والدتي على سرير لا تستطيع حتى أن تلف صدرها لتضرب يديها بالحائط، يوضع حجر بجنبها، يوضع صحن تراب بجنبها، تضع يديها على الحجر بنية التيمم وتمسح وجهها، وتمسح باطن اليمين بظاهر الشمال وباطن الشمال بظاهر اليمين بنية التيمم وهكذا تيممت.

هناك الله يعزكم بول مشبوه أن يكون على السرير ويوجد نجاسة، هي غير مؤاخذة على هذا، إذا ما تستطيع أن تتنظف إلا هكذا فافعل.

المرآة التي كان يصيبها النزيف ينفث من فرجها الدم، وهذا الدم دم نجس ينزل من مكان يخرج منه البول، كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول: *صلي لو قطر الدم على الحصير قطرا.*

صلّي ولو قطر البول قطرا.

ما في عذر أبدا للإنسان أنه يترك الصلاة.

إن استطاعت أن تتوضأ فتتوضأ.

ومن بر الوالدين أن تلازمهم، وأن توضأهم، وتنظفهم.

والمرأة أولى بأمها، والولد أولى بأبيه، فهذا من البر.

فهذه المراة تصلي جالسة، لا تستطيع جالسة، تصلي مستلقية، وجدت من يوضئها فحسن، لم تجد من يوضئها تتيمم.

التيمم ليس بعسر كما قلت لكم إن كانت لا تستطيع أن تلف جنبها احضر لها حجراً أو صحن تراب تضرب يديها بالحجر أو بالتراب، الأمر واسع وسهل.

*اﻷحكام الشرعية تمتاز بالعملية والسهولة.*

*إذا أردت أن تكون راسخا بالعلم فكر بالثمرة العملية من هذا الحكم وكيف يمكن أن يطبق هذا الحكم.*

قال تعالى: *فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا.*

اتكلم كلام دقيق غاية، ولا يفهم أبعاده إلا من جمع بين علم الفقه واﻷصول.

الضمير في تجدوا بمثابة النكرة، القوم غير معروفين، *فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا،* فهذا الوجدان من العموم، نكرة في السياق نفي.

ما معنى العموم؟

يعني إن لم تجدوا ماء وجود مادي، أو وجدنا الماء لكن لم نستطيع الوصول إليه فهذا تشمله الآية.

والفقهاء سابقا يقولون ماء قريب ويوجد سبع يحول دون الوصول إليه، أو وجدنا ماءا لكن لا نستطيع أن نستخدمه بسبب عجز أو بسبب مرض فهذا كله تشمله الآية، *فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا.*

يعني الوجدان الحسي والمعنوي.

قد لا اجد الماء وجدانا معنويا، يعني أنا الآن مريض والحنفية بجانبي لا استطيع أن أصل إليها؟ فأنا ما وجدت الماء ماذا أعمل؟

أتيمم.

هل يجوز الوضوء بالمساعدة؟

لا حرج، يعني ولد يوضيء أمه أو أباه لا حرج، فإذا حضر الوضوء بالاستعانة بالغير لاحرج في ذلك.

والحمد لله رب العالمين.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

١٥ شوال – ١٤٣٩ هجري
٢٩ – ٦ – ٢٠١٨ إفرنجي

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الأول: أخت تقول: امرأة أصيبت بنزيف دماغي فتوقفت رجلها ويدها، فهل يجوز لها أن تتيمّم رغم أنه يوجد عندها باستمرار أحد بناتها، وهذه المرأة تجمع بين صلاتي المغرب والعشاء، فهل فعلها صواب؟


◀ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*