السؤال الحادي عشر: أحد خطباء الجمعة يقول في مقدمة خطبته بدل أشهد أن لا إله إلا الله، نشهد أن لا إله إلا الله ؟

*السؤال الحادي عشر: أحد خطباء الجمعة يقول في مقدمة خطبته بدل أشهد أن لا إله إلا الله، نشهد أن لا إله إلا الله ؟*

الجواب: الخطبة صحيحة لكن الأحسن أن تتقيد بألفاظ خطبة الحاجة.

والله تعالى أعلم.

⬅ ​مجلس فتاوى الجمعة.​

٢٨ جمادى الأخرة 1439هـجري.
١٦ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ ​رابط الفتوى:​

السؤال الحادي عشر: أحد خطباء الجمعة يقول في مقدمة خطبته بدل أشهد أن لا إله إلا الله، نشهد أن لا إله إلا الله ؟


⬅ ​خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.​✍✍

⬅ ​للإشتراك في قناة التلغرام:​

http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني عشر: ماحكم هذا الدعاء اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد بعد الرضا؟

*السؤال الثاني عشر: ماحكم هذا الدعاء اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد بعد الرضا؟*

*الجواب: لا حرج فيه، فالله عز وجل هو المحمود، والمحمود والحمد لأن الله تعالى هو الذي يستحق الحمد لصفات الكمال والجلالة سبحانه وتعالى.

⬅ ​مجلس فتاوى الجمعة.​

٢٨جمادى الآخر1439 هجري
١٦_٣_٢٠١٨ إفرنجي

↩ ​رابط الفتوى:​

السؤال الثاني عشر: ماحكم هذا الدعاء اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد بعد الرضا؟


⬅ ​خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.​✍✍

⬅ ​للإشتراك في قناة التلغرام:​

http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني: هل يجوز أن نقول في دعائنا؛ يا من رغمت له الأنوف؟

السؤال الثاني:

هل يجوز أن نقول في دعائنا؛ يا من رغمت له الأنوف؟

الجواب:

قطعاً؛ العبادة ذُّل، والإنسان يضع أنفه في الترابِ تذللاً لله جلَّ في علاه. ولذا عبادتنا في حبنا لربِّنا ليست كعبادتنا في حبِّنا لنَبيِّنا، العبادة الواجبة تجاه الله، ليست كالعبادة الواجبة في اتجاه النبيِّ صلى الله عليه وسلم. لذا معاذ بن جبل لما كان في اليمن فرأى أناساً يسجدون …… وكان في شوقٍ لرؤية رسول الله صلى الله عليه وسلم، مع شديد محبةٍ له، فلما رآه في المدينة أول ما دخل المدينة سجد لرسول الله صلى الله عليه، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لأحدٍ؛ لأمرتُ المرأةَ أن تسجدَ لزوجها”، من عِظَمِ حق الزوج على زوجته.
فالسجود فيه ذل وهذا الذل لا يكون إلا لله، لا يجوز لرسول الله صلى الله عليه وسلم مع المحبة العظيمة لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
ولذا إذا كنتم تذكرون في مثل هذا المجلس قديماً، أيحبُ غيرُ الله لذاته؟ فأجبتكم حينها أنه يحب أيضاً رسول الله صلى الله عليه وسلم لذاته ولكن مع التنويه والتفريق بأن الحق الواجب في المحبة لله تعالى غير الحق الواجب في المحبة لرسوله صلى الله عليه وسلم، و إذا انتبهنا لهذا القيد، قلنا أن النبي عليه السلام يجب لذاته، ولذا قلنا محبة نبينا هي فرع من محبة ربنا ،ولا يحب أحد لذاته بمعنى أنه لا تجب عليك الذل /.. إلا لله.

وبالتالي الإنسان يذل أنفه لله؛ لكن هذا ذل في مقام عز كما كان يقول بعض أهل العلم، كان يقول في وضع اليد اليمنى على اليد اليسرى في الصلاة، ذل لله ولكن يكون في مقام عز، فإن العبد إذا ذل لله فإن الله يكرمه ويرفعه. وكان حقاً على الله ما ارتفع شيء في الدنيا إلا وضعه، أما ما ارتفع من الآخرة فلا يمكن لأحد أن يضع ما رفعه الله.

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢٨ جمادى الأخرة 1439هـجري.
١٦ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثاني: هل يجوز أن نقول في دعائنا؛ يا من رغمت له الأنوف؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني عشر: توفي والدي منذ مدة، وأذهب أنا وزوجتي وأولادي كل فترة إلى المقبرة، لزيارته والدعاء له، هل في هذا شيء؟

*السؤال الثاني عشر: توفي والدي منذ مدة، وأذهب أنا وزوجتي وأولادي كل فترة إلى المقبرة، لزيارته والدعاء له، هل في هذا شيء؟*

الجواب: المسألة لها فروع، ولها أحكام.

أولاً: أن يَخص الإنسان قبرَ رجلٍ بعينه للزيارة؛ أمر مشروع وليس بممنوع.

ودليله: ما جاء في صحيح مسلم، من حديث عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه-: *«أن النبي ﷺ استأذن ربه أن يزور قبر أمه، فأذِن الله له».*

وكذلك عند مسلم (٩٧٦) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( اسْتَأْذَنْتُ رَبِّي أَنْ أَسْتَغْفِرَ لأُمِّي فَلَمْ يَأْذَنْ لِي ، وَاسْتَأْذَنْتُهُ أَنْ أَزُورَ قَبْرَهَا فَأَذِنَ لِي ) .

قال أهل العلم: دَلَّ هذا المقدار من الحديث على جواز تخصيص قبر معين بزيارة.

فمن ذهب للمقبرة ليزور قبراً معيناً؛ فلا حرج في ذلك.

ويبقى موضوع *زيارة النساء للقبور،* لأن الأخ السائل يقول:
أذهب أنا وزوجتي وأولادي.

وهذا فيه اختلاف، والذي يترجح -والله تعالى أعلم- أن المرأة لا تُشَيِّع الميت ولا تَعمل على قبره ودَفنه.

وأمَّا مطلق الزيارة: فأرجو أن لا يكون فيها بأس، بالضوابط الشرعية المعروفة.

وأمَّا الدعاء: فلا تقتصر على الدعاء للوالدة أو الوالد، أو لِمَن تُحب، فقط في داخل المقبرة.

فرَبُّك يَسمعك أينما كنت، أُدعوا لِوالديك أينما كنت، فما تتخيلوا أن الدعاء للميت يكون فقط في المقبرة.

لكن إن خصصت في المقبر فدعوت لا حرج.

لكن أن تترك الدعاء، ولا تدعو إلا عند الزيارة، وإلَّا أن تكون بجانب القبر؛ فهذا أمر ليس بصحيح.

والله تعالى أعلم .

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

14 جمادى الأخرة 1439هـجري.
2018 – 3 – 2 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال السابع عشر :ماذا تقولون فيمن يقول أن أذكار الصلاة لابد فيها من الأناة والمد مثل *سبحااااااان ربي الأعلى، و سبحاااااااااان ربي العظيم،* و ينسب هذا للنبي صلى الله عليه و سلم؟

*السؤال السابع عشر :ماذا تقولون فيمن يقول أن أذكار الصلاة لابد فيها من الأناة والمد مثل *سبحااااااان ربي الأعلى، و سبحاااااااااان ربي العظيم،* و ينسب هذا للنبي صلى الله عليه و سلم؟

الجواب: أما نسبته للنبي صلى الله عليه و سلم فهو مطالب بالدليل في طريقة القول، و لا نعرف دليلاً نقلياً في طريقة القول؛ إلا أناة النبي صلى الله عليه و سلم في صلاته، و لايلزم من أناة النبي صلى الله في صلاته في كل عمل من أعماله الركنية.

و قد ذكر البخاري رحمه الله عن انس بن مالك رضي الله عنه انه كان يقول *لو بعث فيكم النبي صلى الله عليه و سلم ما عرف فيكم إلا القبلة.*

فقد بدأ تغير الصلاة من العهد الأول.

فلا يلزم من مخالفة هدي النبي صلى الله عليه و سلم في التطويل بطلان الصلاة.

والواجب علينا إن تكلمنا بالقراءة والتسبيح أن نتكلم باللغة العربية، فما يعد كلاماً عند العرب فهو كلام، فمن زاد عن هذا فهو مطالب بالدليل.

وأما أحكام التلاوة و التجويد فلها حكمها الخاص.

وهل يقال مثلا هذا في الصلاة الإبرايهمية و في التشهد *أي المد والتطويل*.

وما الفرق بين ذكر الركوع و ذكر التسميع و التحميد و ذكر التشهد؟

فهو كلام عربي فمن تكلم بالعربية يكفيه ذلك.

أما أن يمد وأن يزاد فهذا المد شيء زائد عن كلام العرب فهو الذي يحتاج لدليل.

نحن مطلوب منا أن نقول سبحان ربي العظيم سبحان ربي العظيم سبحان ربي العظيم، فمن زاد على الثلاث، و جماهير أهل الفقه يقولون يجزئ تسبيحة واحدة و هذا أكثر ما يلزم في المسبوق إن أدرك شيئا مع الإمام.

هذا و الله أعلم

⬅مجلس فتاوى الجمعة

14 /جمادى الآخر/1439
*رابط الفتوى*

السؤال السابع عشر :ماذا تقولون فيمن يقول أن أذكار الصلاة لابد فيها من الأناة والمد مثل *سبحااااااان ربي الأعلى، و سبحاااااااااان ربي العظيم،* و ينسب هذا للنبي صلى الله عليه و سلم؟


⬅خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان ✍✍

⬅للإشتراك في قناة التلغرام :

http://t.me/meshhoor

السؤال الخامس عشر: أخت تسأل وهي داعية لله وأصيبت بمرض، وعجز الطب عن تشخيصها، و عندما يقرأ عليها القرآن تتضايق، وتذكر أذكار الصباح والمساء بصعوبة، فهل هذا من الجن؟*

السؤال الخامس عشر: أخت تسأل وهي داعية لله وأصيبت بمرض، وعجز الطب عن تشخيصها، و عندما يقرأ عليها القرآن تتضايق، وتذكر أذكار الصباح والمساء بصعوبة، فهل هذا من الجن؟*
الجواب : ليس مطلوبا منا إلا أن نُعلق الناس بربنا، وهم معافون وهم مصابون.

بعض الناس يحب أن يعلق خطأه وضعفه على شماعة تسمى شماعة الجن.

مثل بعض الناس عندما تقول له: صل؟

يقول لك: عندما ترجع القدس.

أنت صلّ حتى ترجع القدس، فأنت من ضيع القدس.

وبعض الناس معلق أغلاطه على شماعة الحكام، الحكام يحكمون بغير ما أنزل الله.

هل الحاكم واضع شرطيا على باب بيتك بحيث أن زوجتك وبنتك لا تلبس الجلباب.

الحكام يكونون كما يكون الناس، *« كما تكونوا يولّ عليكم»*، حديث ضعيف، ولكن معناه صحيح، فلأنك تعبان لا تستحق حكم بما أنزل الله عز وجل.

فأنت تب إلى الله عز وجل، فالله عز وجل يكرمنا بالحكم بما أنزل.

فالإنسان يحب أن يعلق أغلاطه على شماعة غيره.

*فبعض الناس يحب أن يقال عنه أنا ممسوس، أنا ملبوس، وأنا عندي جني حتى يهرب من التكاليف*

هناك غلو كبير في موضوع الجن.

*أنا أنصح كل ضعيف أن يتقوى بحسن صلته وصدق علاقته مع ربه عز وجل.*

كل إنسان يرى في نفسه ضعفا يقوي الصلة بالله عز وجل، *وأهم شيء يقوي صلته بالله عز وجل في صلاته.*

فالصلاة هي أصل صلة العبد بربه عز وجل.

اسمع وتأمل معي واربط بين الآية والحديث.

الله عز و جل يقول: *« فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ ۖ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا ».*

ماذا يعني أضاعوا الصلاة؟

أضاعوا حقيقة الصلاة، أو أضاعوا اداء الصلاة.

والنبي صلى الله عليه وسلم يقول عن الصلاة : في صحيح الترغيب و الترهيب برقم 376 – ( صحيح لغيره )وعن عبد الله بن قرط رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة الصلاة فإن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله رواه الطبراني في الأوسط.

ماذا يعني فسدت؟

إما تركها بالكلية، وإما أدائها على غير وجه التمام والكامل.

*كل إنسان تحدثه نفسه بشهوة محرمة أو مخالفة سببه ذلك أنه ضيع الصلاة.*

النبي صلى الله عليه وسلم يقول « إن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله» إذاً الذي يقاوم ذلك: أن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ، فصلاة لا تنهى عن الفحشاء والمنكر صاحب هذه الصلاة ضيعها .

« فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ ».

« إن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله».

فمتى الإنسان رأى في نفسه ضعف يقف بين يدي الله عز وجل ذليلا ويطيل صلاته ويحسنها، ويشكو حاله وقلبه لربه، يقول: *يا رب رقق قلبي، يا رب حسن حالي، يا رب أصلح قلبي، يا رب أصلح عملي، يا رب لا حول لي و لا قوة لي إلا بك، يا رب أفر إليك، وألجأ إليك، أنا الضعيف أنا الذليل بين يديك يا رب).*

فكل هذا الحال، و كل هذا الضعف سببه أن الناس يضيعون الصلاة و لا حول و لا قوة إلا بالله.

والله تعالى اعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

30 جمادى الأولى1439هـجري.
2018 – 2 – 16 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*http://meshhoor.com/fatwa/1942/

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

*السؤال الثالث عشر شاب في بداية طلبه للعلم أصيب بسحر و هو محافظ على الصلاة و الأذكار و مع ذلك مايزال يعتريه بين الحين و الآخر تعب و ألم في رأسه ما نصيحتكم؟

*السؤال الثالث عشر: شاب في بداية طلبه للعلم أصيب بسحر و هو محافظ على الصلاة و الأذكار و مع ذلك مايزال يعتريه بين الحين و الآخر تعب و ألم في رأسه ما نصيحتكم؟*

الجواب: اثبُت، عرفت فالزم، الزم غرز العلماء، و اعلم أن الله يقول: *{وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} [العنكبوت : 69]*

فالإنسان إن أحسن في عبادته لربه و صبر فإن الله يوفقه لما فيه الخير.

و هذا السحر يحتاج إلى أن تعاهد نفسك بالأذكار على وجه زائد وبصلة عظيمة بالله عز وجل، و ترقي نفسك بنفسك، وإن احتجت إلى رقية غيرك فلا حرج فيه، و هو مفضول وليس بفاضل.

اصبر و صابر، وأعلم أن العلم بإذن الله من الأسباب المعينة على أن تتخطى كل صعب، و أن تبتعد عن أحوال الشياطين.

و الله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*
30/جمادى الأول/1439
*رابط الفتوى*

*السؤال الثالث عشر شاب في بداية طلبه للعلم أصيب بسحر و هو محافظ على الصلاة و الأذكار و مع ذلك مايزال يعتريه بين الحين و الآخر تعب و ألم في رأسه ما نصيحتكم؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

*السؤال الثالث عشر: الناس اليوم إلا من رحم الله لا يعرفون إلا صباح الخير وهذا منتشر جدا على الواتس ومبالغ فيه فما توجيهكم و نصيحتكم ،فكأن السلام لا يعنيهم؟*

*السؤال الثالث عشر: الناس اليوم إلا من رحم الله لا يعرفون إلا صباح الخير وهذا منتشر جدا على الواتس، ومبالغ فيه فما توجيهكم و نصيحتكم ،فكأن السلام لا يعنيهم؟*

الجواب: لا حرج من التحية العرفية، ولكن يسبقها *السلام أولا.*

*ما المانع أن تقول السلام عليكم ورحمه الله، وبعدها تقول صبحك الله بالخير أبو محمد،*على عاداتنا صبحكم الله بالخير.

ما المشكلة في هذا؟

ما في حرج.

أولا: المطلوب السلام.

وبعد السلام المطلوب التحية العرفية.

فالتحية العرفية ما لم تخالف الشرع لا حرج.
وجدت *الإمام الذهبي* في سير أعلام النبلاء في بعض المواطن التي فيها تجلي، وفي بعض المواطن فيها تسخط على بعض الظلمة، وعلى بعض الملحدين الذين ذكرهم عرضا في كتابه ،فتارة يقول: صبحك الله بالخير يقول للمترجَم، وتارة يقول: لا صبحك الله بالخير (للظلمة والملحدين ) .
فالتحية العرفية هذه لا حرج فيها، فيسبقها السلام وبعدها ما في حرج.
تحيات آبائنا وكبار السن منا وتحيات الناس التي يلقونها فيما بينهم ما لم تخالف الشرع فالحمد لله رب العالمين الأمر لا حرج فيه ولله الحمد.

حكم قول: مرحباً.

كان النبي صلى و سلم من هديه أن يقول مرحبا، فالإمام البخاري بوب في كتابه الأدب باب قول مرحبا، فكان النبي صلى الله عليه وسلم يقول مرحبا بالذي عاتبني فيه ربي لابن أم مكتوم، وكان النبي صلى عليه وسلم يقول: لفاطمة رضي الله تعالى عنها مرحبا.

فمن يقول مرحبا ما في حرج لكن يسبقها السلام.

مرحبا بأبي فلان ما في مشكلة.
ومعنى مرحبا الرحب و السعة، أي أنت عندي من الرحب والسعة، ولك منزلة واسعة عندي.

فهذه العبارات لا حرج فيها أبدا.

والله تعالى أعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

23 جمادى الأولى1439هـجري.
2018 – 2 – 9 إفرنجي.

↩ رابط الفتوى:http://meshhoor.com/fatwa/1918/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

*السؤال السابع :ما صحة حديث أنّ النبيّ صلى الله عليه وسلم كان يكبّر عشرا ويسبّح عشرا ويحمد عشرا ؟*

*السؤال السابع :ما صحة حديث أنّ النبيّ صلى الله عليه وسلم كان يكبّر عشرا ويسبّح عشرا ويحمد عشرا ؟*

الجواب: هذا الحديث عند أبي داوود بإسناد صحيح .روى أبو داود (5065) عن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رضي الله عنهما عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( خَصْلَتَانِ أَوْ خَلَّتَانِ لَا يُحَافِظُ عَلَيْهِمَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ إِلَّا دَخَلَ الْجَنَّةَ ، هُمَا يَسِيرٌ وَمَنْ يَعْمَلُ بِهِمَا قَلِيلٌ : يُسَبِّحُ فِي دُبُرِ كُلِّ صَلَاةٍ عَشْرًا ، وَيَحْمَدُ عَشْرًا ، وَيُكَبِّرُ عَشْرًا ، فَذَلِكَ خَمْسُونَ وَمِائَةٌ بِاللِّسَانِ ، وَأَلْفٌ وَخَمْسُ مِائَةٍ فِي الْمِيزَانِ .

يعني فمن كان مشغولا أو كان صائما وصلى المغرب،أو كان متعجلاً ،عنده ضيوف مثلا ، يسبح عشراً ويقوم.

أنا اليوم سبّحت عشرا وجلست في الدرس ، يعني ما سبّحت ثلاثا وثلاثين ، اتأخر في درسي، فقبل أن أجلس أسبّح عشرا وأجلس، فالتسبيح عشرا هذه سنّة ،على الأقل سبّح عشرا، ما تترك التسبيح بعد الصلاة .

فإذا ضاق بك الأمر، وضاق بك الوقت سبح عشرا.

مثلا إنسان لازم بعد الصلاة يذهب لعمله ؛ سبّح عشرا وامشِ ؛ حتى لو سبّح العشر وهو ماش؛ يعني لو سبح عشرا وكبّر عشرا وحمد عشرا ما أن يصل باب المسجد إلا وهو منتهٍ منهن، فهذا هو الهدي النبوي .

مثلا واحد مرتاح يسبح ثلاثاً وثلاثين، أو يسبح خمساً وعشرين، ويحمد خمساً وعشرين، ويكبّر خمسا وعشرين، ويقول لا إله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير خمساً وعشرين .

هل في هذا فائدة؟

طبعا فيه فائدة، في تنويع الأذكار، فالعلماء يقول: أن أثر تنوع الأذكار على القلب؛ كأثر تنوع الطعام على البدن، فلو أنّك أكلت ألذّ وأكثر أنواع الطعام التي ترغبها، لو أنك داومت على أكلها، فإنّ لذتها مع كثرة المداومة عليها تزول .

وهنا أنا أسألكم سؤالاً، شخص يسأل فيقول: يا شيخ أول هدايتي لي كنت لمّا أصلّي ولمّا أذكر أجد راحة في نفسي وأجد رقة  ثم هذه، زالت لماذا ؟

الجواب: لأسباب .

أولا : الهمّة فترت، فكنت نشيطاً ففترت.

ثانيا : الله من كرمه عليك حتى يؤلف قلبك رقّقه في أول هدايتك، فدّلك على أول الطريق وقال لك: احرص وأنت ما حرصت.

ومنها أنك تكرر هذه الأذكار، كأذكار الركوع وأذكار السجود وأذكار استفتاح الصلاة قبل قراءة الفاتحة تكرّرها وتبقى هي هي ولا تغيّرها، فحالك كحال الذي يأكل الطعام ويكرره ولا يغيّره ،فإنه إن داوم عليه ماذا يحصل له ؟

تقلّ اللذة وتذهب.

فماذا تفعل حتى تبقى اللذة ؟

مرة عشراً، مرة خمساً وعشرين، ومرة ثلاثا وثلاثين.

الإنسان عندما يقرأ من محفوظه الجديد يجد لذّة غير التي يقرأ من المعتاد .

بعض الناس الصلاة بالنسبة إليه عادة من العادات، برنامج من البرامج، شريط من الأشرطة، في الركعة الأولى سورة والثانية سورة، والأذكار في الركوع والسجود هي هي، وما يشعر إلا وهو يقول السلام عليكم السلام عليكم، لا يجد لها أي لذة على قلبه.

*فإن نوعت الطعام ستبقى لذته حاصلة عندك، وكذلك إن نوعت الأذكار ستبقى لذتها حاصلة عندك ويبقى عندك رقّة قلب وأثرا لهذه الأذكار.*

والله تعالى اعلم.

⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

16 جمادى الأولى1439هـجري.
2018 – 2 – 2 إفرنجي.

↩ رابط الفتوى:http://meshhoor.com/fatwa/1912/

⬅ خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.✍✍

⬅ للإشتراك في قناة التلغرام:

http://t.me/meshhoor

السؤال السابع عشر كيف نحافظ على وردنا اليومي من الحفظ والقراءة

http://meshhoor.com/wp/wp-content/uploads/2017/10/AUD-20171001-WA0050.mp3الجواب: بأن تحسن إدارة الوقت، لا أقول استثمار الوقت.
كيف تدير وقتك؟
ممكن وأنت جالس تنتبه للشيء الذي يلزمك، والشيء الذي لا تعرفه، يبقى لسانك ذاكرا.
إنسان له عند الفجر ورد وحضر درسا، أو المدرس عنده ورد، ويريد أن يدرس، فماذا يعمل في الورد الذي فاته؟
يحتاج أن يعود بحسن إدارة وقته.
كنت مشرف حملة، وكنت أحب أقرأ، وأن أختم المصحف، فرأيت انتظار الناس بالتحرك من مكان لمكان في الباصات يضيع وقت كبير ، فوالله أني في موسم حج ختمت القرآن في الانتظار، وأنا انتظر الناس أقرأ، الجمعة الماضية شغلت كثيرا، وأنا انتظر في السيارة قرأت وردي من القرآن، اليوم جئت وقد قرأت وردي، يعني أنا قادم وأنا قد قرأت وردي، العادة أقرؤه بعد الفجر.
ففي شيئ يسمى -في اﻹدارة- إدارة الوقت.
إدارة الوقت تمر بمراحل، التبديل بمرونة ،أن تبدل شيئا بشي لشيئ طارئ، هذا من إدارة الوقت ،في بعض الأعمال العلمية كنت أستفيد من الطائرة، أول ما أجلس في الطائرة أفتح اللازم وأبدأ أنسخ المخطوط، وأحقق وإلى آخره، وكتبت في بعض كتبي: أنجزته وأنا بين اﻷرض والسماء في يوم كذا بالطائرة، كتبت هذا وقصدت أن أكتب هذا في ثلاث أو أربع كتب كتبت هذا.
إدارة الوقت مهمة جدا؛ أن تحسن إدارة وقتك، والله لو تحسن إدارة وقتك وأنت تنتظر أهلك لتقضي إربك بهم تؤدي وردك وزيادة.
يعني في ساعات تضيع كثيرة، ما أكثر إضاعة الوقت، اﻷصل والقاعدة عند الناس إضاعة الوقت، وأكثر ناس معذب في هذا الوقت الذي يحافظ على وقته، الذي يحافظ على وقته أكثر الناس عذابا.
فالمسألة تحتاج إلى توفيق من الله -جل في علاه- وأنت ذاهب إلى المسجد، فمثلا الطبيب قال لك: لازم تلعب رياضة ولازم تمشي، امش، وخذ وردك، ما الذي يمنعك؟
إلعب رياضة، و اركض وخذ وردك، ما الذي يمنع؟
موضوع المحافظة على الوقت كما قال النبي -صلى الله عليه وسلم -في البخاري: *”نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ “.*
إذا اجتمعت لك الصحة والفراغ هاتان النعمتان مغبون فيهما كثير من الناس.
ما المغبون؟
يعني تشتري سلعة بمئة دينار وثمنها بخمسين دينار وتقول: ،غبنني البائع، أنت تغبن في وقتك إذا الله -جل في علاه -جمع لك أمرين:
الأمرالأول: الصحة
واﻷمر الثاني: الفراغ.
لذا من رحمة الله أن الله – جل في علاه -يكتب لك أجر عملك إذا أصبحت مريضا يكتب لك أجر عملك وأنت صحيح، وإذا سافرت يكتب لك أجر عملك وأنت مقيم.
لذا أنا كنت أخاف في رمضان أن أؤجل درسا في رمضان، لكن أخاف أن أقطع درسي في رمضان؛ حتى ما ينقطع أجري في غيابي في سفري، فأدرس كل يوم في رمضان حتى أسافر، كنت أخاف في اليوم الذي أسافر فيه إذا قطعت الدرس أنه ما يكتب لي عملي في سفري، فأطمع وأنا مسافر يكتب لي عملي وأنا مقيم بأن أدرس في ذاك اليوم الذي سأسافر فيه،.
وبالتالي أنت إذا مد الله في عمرك قد تعيش ثلاثين، أربعين سنة ،عشرين سنة وأنت مريض، قد تعيش في أواخر حياتك عشرين سنة معلولا، صحتك متعبة، لا تستطيع أن تأتي المسجد لا تستطيع تدرس، فكيف يكتب لك اﻷجر هذا ،أنك وأنت صحيح يحفظ لك أجرك وأنت مريض، مثله مثل الادخار ،وراتب الضمان ،هذا ليس فقط في الدنيا؛ هذا في اﻵخرة، هذه الرواتب عند الله -جل في علاه- قائمة، ليس بس راتب الضمان تعطاه في الدنيا.
لذا مغبون من جمعت له الصحة والفراغ و أضاع الوقت، وياليت الوقت يباع فيشرى.
*جمال الدين القاسمي* لما كان يمر بأزقة دمشق فكان يجد الناس على المقاهي ،فيقف أمام الناس، ويجدهم عشرات ووحدان ويقول: *ياليت الوقت يباع فأشتريه منهم.*
من الذي يحرص على الوقت؟
*اثنان لا ثالث لهما: (في عمل اﻵخرة) إما عالم يعرف قيمة الوقت، وإما عابد يعرف لذة العبادة.*
العابد الذي يعرف لذة العبادة والذي يكون بينه وبين الله عزوجل عمار ،فهذا الذي يرى أن مضي الوقت دون التقرب إلى الله بذكر أو عبادة خاصة إنما هو غبن وإنما هو خسارة.
التاجر متى يخسر؟
التاجر يحرص على أن يتجنب الخسارة، وكذلك العالم، وكذلك العابد، يحرص ألا يضيع وقت بلا شيء.
وأذكر لكم قصصا كثيرة.
أوسع كتاب ألف في اﻹسلام كتاب الفنون، لو طبع اليوم لكان يزيد عن ثمان مئة مجلدة، قد يصل ألف وزيادة، صاحبه كان يكتب حتى يتعب، فيستلقي على ظهره ويجمع ذهنه، ثم يرجع فيكتب ما قد جمع، فيأتي وقت الجوع، فكان يأمر أهله أن تذيب له الطعام في الحليب، ثم يشرب، ما يأكل، فيقال له: لماذا لا تأكل؟
فكان -رحمه الله- ابن عقيل الحنبلي-كان يقول وهو صاحب كتاب الفنون-كان يقول : *لا وقت عندي للمضغ*، ماعندي وقت أمضغ طعام.
لذا قالوا: ينبغي لطالب العلم أن يعرف بسرعة أكله ،و سرعة مشيه،يعني طالب العلم غير متفرغ فيجلس ويأكل مثل ما يأكل الناس ،غير متفرغ يضع سلطة ولبنا على الارز ، ويأكل،غير متفرغ، غير متفرغ يضع هذا على هذا ،وراه شيئ، وراه شغل ،غير متفرغ للقصص هذه ،يأكل ما يقيم صلبه غير متفرغ يجلس يأكل ساعتين ثلاث بعض الناس يذهب فيأكل.
طالب العلم لا يعرف هذا كل يوم بمطعم،اليوم مطعم صيني، وغدا مطعم ياباني، وبعد بكرة مطعم اسباني، ومطعم إيطالي، طالب العلم مايعرف هذه الأشياء ،هذا شأن أهل الدنيا،شأن المترفهين من أهل الدنيا ، يحرص على كل دقيقة ،
ابن الجوزي رحمه الله يقول تفقدت وقتي فوجدت وقتي معمورا ؛استمع لي أكثر من أربعين ألفا فيجلس في مجالسه عشرات اﻷلوف ،ابن الجوزي -رحمه الله تعالى- يقول: تفقدت وقتي،فوجدت وقتي مليئا بالخير غير أني وجدت لي بعض اﻷقارب بطالين [بعض اﻷقارب يأتي ليقضي عندي وقتا قال:فتأملت،فوجدت أن جزءا من وقتي يذهب في قطع الكاغد” في قطع الورق وبري الأقلام”
قال:فادخرت قطع الكاغد وبري اﻷقلام إلى مجيئهم، فمتى جاؤوني جلست معهم وأخذت الورق وقطعته،واﻷقلام أبريها، يعني يحضر بري اﻷقلام وقطع ورق وهم جالسين لباقي اﻷيام،حتى بري اﻷقلام وقطع الورق هذا أمر مهم، يعني هذا الوقت ليس بقليل،والذي لا يحافظ على القليل لا يحافظ على الكثير ، بعض الناس يأتيك ويقول:يا شيخ مش عارف وين أروح جيت عندك
غيري جنى وأنا المعذب فيكم كأنني أصبعة المتندم
[روح عند غيري ولا تضيع وقتي .
بعض الناس تستغرب جدا من تضييعه لوقته والذي يضيع وقته يضيع عمره،وكما قال الحسن البصري:
الانسان في علم المنطق يعرفوه بأن يقولوا عنه: حيوان ناطق، أكثر تعريف حضاري للإنسان ما قاله الحسن البصري- رحمه الله- ،قال: ابن آدم، إنما أنت أيام ،فإذا مضى يوم مات بعضك،
أنا عشت يوم فلا يرجع ، لذا أهل الجنة لا يتحسرون على شيئ وهم في الجنة إلا على ساعة مضت لايذكرون اسم الله فيها ،طيب وبهذه المناسبة نحن اﻵن في أوائل محرم،مضت سنة، والله هذه السنة التي مضت كأنها يوم ،يعني لو كل منا أنصف نفسه وتجرد وسأل نفسه:
ما الفرق بين حالي في هذه السنة و بين حالي في السنة الماضية ؟
●كم ازداد حفظي للقرآن؟
●أي العلوم أتقنت؟
●أي الكتب أتممت؟
فإذا ما تقدمت فيما مضى من السنين فهل ستبقى هكذا في السنة القادمة؟أم أن تستفيد من خطئك وتستفيد من غفلتك،فلعلك ترعوي ولعلك تندم ولعلك تبدأ بالحفظ،ولعلك تبدأ بالفهم،
أسأل الله جل في علاه أن يوفقنا،توفيق من الله،
الاستفادة من الوقت في حقيقة أمرها -ولا ينتبه لهذا إلا الموفق- رزق من الله، رزق،
الله يرزقك رزق أنك تستفيد من وقتك،ﻷن نعمة الله عليك مش في اللذة،في الشهوة، الماديات،نعمة الله عليك أن تتقرب إلى الله عزوجل وأن تستفيد من وقتك.
 
⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*
٢ محرم ١٤٣٩ هجري ٢٢- ٩ – ٢٠١٧ إفرنجي
↩ *رابط الفتوى:*
⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍
⬅ *للاشتراك في قناة التلغرام:*
http://t.me/meshhoor