السؤال الثامن عشر: أخت تقول ابني عمره سنتان، وكنا بالمسجد وأذن المؤذن والسماعات عالية، فصرخ وارتجف، وبعدها يأتي عليه أوقات يقول : أنا خائف ويبكي ، ويصفر وجهه ، وتفقد شهيته من الطعام ، فهل هذا متعلق بما حدث في المسجد؟

*السؤال الثامن عشر: أخت تقول ابني عمره سنتان، وكنا بالمسجد وأذن المؤذن والسماعات عالية، فصرخ وارتجف، وبعدها يأتي عليه أوقات يقول : أنا خائف ويبكي ، ويصفر وجهه ، وتفقد شهيته من الطعام ، فهل هذا متعلق بما حدث في المسجد؟*

الجواب : ارع ولدك يا أختي *بالرقية،* فكلما رأيتيه تغير اقرئي عليه *الفاتحة سبع مرات،* كما فعل أبو سعيد الخدري مع زعيم القوم، ففي رواية عند الترمذي حدد المرات بالسبع ، اقرئي عليه الفاتحة سبع مرات، واقرئي عليه *الأذكار،* والذكر إذا لم ينفع فإنه لا يضر ، لكنه إن شاء الله نافع لولدك، ولاتنشغلي بهذا الأمر ، *فكلما رأيتيه تغير فارقيه بالمعوذتين، وبقراءة الفاتحة و هكذا.*✍✍

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٦ – رجب – 1439هـجري.
٢٣ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثامن عشر: أخت تقول ابني عمره سنتان، وكنا بالمسجد وأذن المؤذن والسماعات عالية، فصرخ وارتجف، وبعدها يأتي عليه أوقات يقول : أنا خائف ويبكي ، ويصفر وجهه ، وتفقد شهيته من الطعام ، فهل هذا متعلق بما حدث في المسجد؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثالث: من أنكر المنكر ولم تحصل اﻻستجابة ، فهل هذا يحمل على تقصير المُنكِر؟ مع أن الشواهد كثيرة من أنّ كثيرا من المنكرين لم تحصل له ثمرة ؟

السؤال الثالث: من أنكر المنكر ولم تحصل اﻻستجابة ، فهل هذا يحمل على تقصير المُنكر ؟ مع أن الشواهد كثيرة من أنّ كثيرا من المنكرين لم تحصل له ثمرة ؟

الجواب: صحيح كثير من الناس ماحصلت الثمرة في حياتهم وإنما حصلت الثمرة بعد وفاتهم ،فالصحابة الذين ماتوا قبل أن يروا دولة الإسلام حصلت ثمرة أم لم تحصل ؟

طيب بحاجة أن نفهم القرآن ، فالله لما يقول للنبي -صلى الله عليه وسلم – :” إلاّ تنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لاتحزن إن الله معنا “، (إلا تنصروه فقد نصره الله)؛نصره الله وهو في الغار ،هل الذي يكون في الغار منصور ؟
نعم منصور بالثبات،إن ثبت على دينه، وعلى مبادئه فهو منصور وإن كان في الغار ، وعلماؤنا يقولون: مقدمات النصر نصر ،
والله عزوجل يقول:” إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين”، طيب أنكرت وما ظهر لإنكارك ثمرة، ما ثمرت إن اتقيت وصبرت، فالله لا يضيع عملك ، التقوى والصبر، ممكن واحد ينكر ما يكون عنده تقوى؟ ممكن، *فحتى تظهر الثمرة لابد من أمرين* :
*الأمر الأول :أن يكون الإنكار فيه تقوى وإخلاص لله عزوجل وتقوى من الله* .

*الأمر الآخر : أن تصبر ، فمن أنكر بتقوى وصبر فالله لا يضيع عمله، يستحيل أن يضيع الله عملك، لابد أن تظهر له* *ثمرة ،وقد تظهر الثمرة بعد وفاتك، لكن الله يقول :” إن الله لا يضيع أجر المحسنين،فالأجر لا يضيع أبدا* .

هذا والله أعلم.

⬅ *شرح صحيح مسلم.*

جمادى الأخرة 1439هـجري.
١٥ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثالث: من أنكر المنكر ولم تحصل اﻻستجابة ، فهل هذا يحمل على تقصير المُنكِر؟ مع أن الشواهد كثيرة من أنّ كثيرا من المنكرين لم تحصل له ثمرة ؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني : هناك أشخاص عندما تنكر عليهم يتهجمون على الشخص الذي أنكر ويتهمونه بأن طريقته هجومية بإنكار المنكر؟

*السؤال الثاني : هناك أشخاص عندما تنكر عليهم يتهجمون على الشخص الذي أنكر ويتهمونه بأن طريقته هجومية بإنكار المنكر؟*

الجواب: القوة في الإنكار لما تغلظ، تغلظ على الفاضل، أما الضعيف الذي إذا أنكرت عليه قد يتولد عنده منكر أكبر منه اتركه .

*ابن القيم* في إعلام الموقعين يقول : كنت أمشي مع شيخه أبي العباس ابن تيمية رحمه الله، قال : فرأيت التتار يشربون خمرا، فتفلتّ منه، وأردت أن أذهب إليهم، وأنكر عليهم شربهم الخمر ، قال : فأخذني من يدي فسحبني وقال: دعهم، *فإن شربهم الخمر أحب إلى الله تعالى من صحيهم،* قال: لأنهم إن صحوا قتلوا المسلمين ، هؤلاء التتار إن صحوا ينشغلوا بقتل المسلمين، اتركهم.

فإنكار المنكر عليه منكر ، تنكر عليه شرب الخمر ويصحوا ويقتل المسلمين لا والله دعه يشرب الخمر أحسن من القتل.

ولذا الأخ الذي يسألني يقول : أعد لنا درجات إنكار المنكر.

*أقول: درجات إنكار المنكر هي:*

*١ – إن ترتب على الإنكار زوال المنكر فهو واجب.*

*٢ – إن ترتب على الإنكار إقلال المنكر فهو واجب.*

*٣ – إن ترتب على إنكار المنكر أن يزول المنكر، و يحل محله منكر آخر ، فهذا للعلماء فيه نظر، منهم من يجوز ومنهم من لا يجوز.*

*٤ – إذا ترتب على إنكار المنكر منكر أكبر منه، فإنكار المنكر منكر ، كما حصل مع ابن القيم وابن تيمية ، في الصورة التي ذكرناها عن ابن القيم وابن تيمية.*

الآن تأخذك غيرة على أحكام الله تجد خمارة تبيع خمر وتذهب تحرقها، أكثر واحد يفرح لما أنت تحرق الخمارة من ؟

هو صاحب الخمارة.

أكثر واحد يفرح.

اليوم تطور الأمر، والديكور مغير ، وكل الخمارات مؤمنة ،فتحرق الخمارة بعد شهر زمان تطلع خمارة بثوب جديد وبديكور جديد ، و بإغراء للفسقة على وجه أكبر.

فخل الخمارة واجتث حب الخمر ، واجتث حب المعاصي من قلوب الناس، ما أحد يمنعك من هذا ، تكلم للناس عن الخمر وضرر الخمر ، وداء الخمر في أوروبا وأمريكا الآن كيف يعملون؟

يعقدون وينفقون ملايين ، ويقيمون دورات ، في محاضرة مثل: الإدمان والخمور، وبعض عقلائهم: كان يقول : نحن بحاجة إلى رجل مثل محمد في أقل من رشفات فنجان القهوة، حل هذه المشكلة البشرية ،مجرد ما رباهم تربية عقدية ، يقول لهم : هذا الله يحرمه، أنزل الله تحريم شرب الخمر فتركوه وهكذا .

والله تعالى أعلم.

⬅ *شرح صحيح مسلم.*

جمادى الأخرة 1439هـجري.
١٥ – ٣ – ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثاني : هناك أشخاص عندما تنكر عليهم يتهجمون على الشخص الذي أنكر ويتهمونه بأن طريقته هجومية بإنكار المنكر؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثاني والعشرون : أخت تسأل وتقول هل يأثم الإنسان بما يرد عليه من خواطر وذكريات حميمة مع من كان زوجاً وخاصة إذا استرسل فيها للتخفيف من حاجته؟

*السؤال الثاني والعشرون : أخت تسأل وتقول هل يأثم الإنسان بما يرد عليه من خواطر وذكريات حميمة مع من كان زوجاً وخاصة إذا استرسل فيها للتخفيف من حاجته؟*

الجواب : أولاً ما يهجم على الإنسان بسبب ضعفه فهذا غير مؤاخذ عليه لقول النبي صلى الله عليه وسلم: *{ إنَّ اللهَ تجاوزَ عنْ أمتي ما حدَّثتْ بهِ أنفسَها، ما لمْ تعملْ أو تتكلمْ }* ( البخاري ).

فالشيء الذي يهجم على الإنسان وليس تحت اختياره ولا تحت إرادته وإنما هو من ضعف منه هذا معفو عنه.

كان في أول الصيام ( في مرحلة من المراحل) كان الرجل إذا نام واستيقظ فليس له أن يأتي أهله وليس له أن يأكل ويشرب والله عز وجل يقول : { أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ۚ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} [البقرة : 187].

فذكر الرجل للمرأه وذكر المرأة للرجل هذه غريزة.

الشيء الذي تحت القدرة والاسترسال هذا هو الممنوع، وما عدا ذلك مما يسنح في البال ويخطر في الخيال بهجوم من غير إختيار ولا إرادة وإنما بحكم ضعفه فهذا أمر معفو عنه، *أما الاسترسال الذي تحت القدرة فهذا هو الممنوع.*

والله تعالى أعلم .

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢١ جمادى الأخرة 1439هـجري.
2018 -3 – 9 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثاني والعشرون : أخت تسأل وتقول هل يأثم الإنسان بما يرد عليه من خواطر وذكريات حميمة مع من كان زوجاً وخاصة إذا استرسل فيها للتخفيف من حاجته؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثامن عشر: ما هو الضابط في اختيار العروس، ومتى أصلي الاستخارة عند الذهاب إلى لرؤية العروس أم عند الإقبال؟

*السؤال الثامن عشر: ما هو الضابط في اختيار العروس، ومتى أصلي الاستخارة عند الذهاب إلى لرؤية العروس أم عند الإقبال؟*

الجواب: أولاً أسأل الله أن يبارك لأخينا العريس السائل أو أختنا العروس السائلة، أسأل الله أن يرزق كلا منهما زوجة أو زوج صالح.

الإنسان إذا هَمَّ بشيء يستخير.

اسمع وافهم عني جيداً، إذا فَهِمتَ أَسمح لك أن تتكلم، وإذا لَم تفهم؛ اسكت ما تتكلم.

*طالب العلم التقي الورع لَمَّا يسأل عن المرأة ؛ لا يسأل عن دينها، بل يسأل عن جمالها ابتداءا، فإن أعجبه الجمال، تحول إلى الدِّين فإن ردها؛ ردها بسبب دينها، فيُكتب له الأجر، أمَّا إن سأل عن دينها فأعجبه، ثم سأل عن جمالها، فلم يُعجبه، فتَحَوَّل عنها مع رضاه بِدينها وخُلُقِها بسبب عدم جمالها؛ أثِمَ عند الله.*

لأنَّ قول النبي ﷺ: *«إذا أتاكم مَن ترضون دينه وخلقه؛ فزوجوه»،* هذا للذكر وللأنثى.

لكن لأن الرجل هو الذي يَطلب؛ جاء الخبر، فالرجل أيضاً إذا بلغه خبر امرأة ذات خلق وذات جمال؛ يجب أن يَقبل إذا أراد الزواج، فإذا أعجبه دينها وخلقها ثم حاد عنها بسبب أن جمالها ما أعجبه؛ هو آثم عند الله عز وجل.

لذا قال *الإمام أحمد* كما في “المغني”، *صاحب الدِّين إذا أراد أن يتزوج؛ يَسأل أولاً عن الجمال.*

فإذا أعجبنا الدِّين ثم سألنا عن الجمال، أعجبنا الجمال؛ نستخير.

الآن بدأ إذا هَمَّ أحدكم، فبلمشورة تحتاج أن تعرف أشياء، تكون عندك ضوابط، ومن أهم *الضوابط*، *الخُلُق والدِّين* -هذا شيء لا يتنازل عنه-.

ثم *أن تكون المرأة ودوداً ولوداً،* «عليكم بالودود الولود».

الودود: هي المرأة التي تتحبب لِزَوجها، الرجال يعاركون الحياة، تأتيهم الهموم والمشاكل، يحتاج إذا لجأ إلى عرينه في بيته؛ أن يجد وجهاً بشوشاً، تعينه على نوائب الحياة والمشاكل، فالمرأة التعيسة، المرأة التي تخرب بيتها، وأكبر أسباب خراب البيت؛ أن الرجل يعاني خارج المنزل؛ وما يجد الوجه الودود، الوجه البشوش الذي يخفف عنه، المشاكل.

لذا بعض الرجال يعيش في المقاهي، عايش في مقهى، يقضي طول ليله في مقهى، هذا ماذا يجد في البيت؟

الجواب: هذا ما يجد الوجه الودود، يجد نَكَداً، أول ما يدخل البيت؛ يحط راسه وبنام، لا يرى أحداً ولا أحد يراه، كأن البيت فندق بالنسبة إليه.

الولود:

من الصواب أن تسأل: كم أخت لها؟

أخواتها المتزوجات، كم أولاد منهم؟

كيف تعرف أنها ولود؟

الجواب: تسأل عن أخواتها المتزوجات.

طيب واحد يقول لي: هي أول واحدة؟

خالاتها، خالاتها كم
في عندهم أولاد؟

طبعاً الوَلَدُ مَطلب في الزواج، النبي ﷺ يقول: «عليكم الودود الولود».

كيف نعرف أن المرأة ولود؟
بأخواتها، بخالاتها، بأمها.

فإذا رأيناها ذات دين وذات خُلُق، وَوَدُود، والوَدُود تحتاج إلى فطنة ويحتاج الإنسان أن يكون نبيهاً، وهذه النباهة لا تنتهي، فرجل على منهج العقيدة الطيبة، يذهب يتزوج امرأة بنفس العقيدة.

فالمرأة طالبة العلم خشيت أن الزوج يكون عنده شيء؛ فقالت له: أين الله؟!

فقال لها هذا الزوج: قال ﷺ :
«أيما رجل دعى امرأته إلى فراشها فأبت وباتت؛ إلا والذي في السماء عليها غضبان».

فكان الجواب موفقا في هذه المسألة.

يعني أتى بالجواب في المكان الذي تحتاجه.

*فنصيحتي بارك الله فيك الحرص على الدِّين والخُلُق، والحرص على أن تكون ودوداً وَلُوداً.*

وبذا تكسب -إن شاء الله تعالى- خيري الدنيا والآخرة.

والدنيا متاع، وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة.

ولَمَّا تقول: {رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ} [البقرة : 201]

ما هي حسنة الدنيا؟

المرأة الصالحة، الزوجة الصالحة.

وحسنة الآخرة:

النظر إلى وجه الله عز وجل.

{رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً}:

أي أن تدعو الله جل في علاه، الزوجة الصالحة مكسب عظيم.

مكسب عظيم الزوجة الصالحة.
والله أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

٢١ جمادى الأخرة 1439هـجري.
2018 -3 – 9 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثامن عشر: ما هو الضابط في اختيار العروس، ومتى أصلي الاستخارة عند الذهاب إلى لرؤية العروس أم عند الإقبال؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍
⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الخامس عشر : أيّهما أفضل أن نسمّي عبد الرحيم أم شادي أو مارية أو مريم ومن الفضل في الأسماء التي لم يثبت فيها نص؟

*السؤال الخامس عشر : أيّهما أفضل أن نسمّي عبد الرحيم أم شادي أو مارية أو مريم ومن الفضل في الأسماء التي لم يثبت فيها نص؟*

الجواب: الأسماء هنالك قواعد فيها عند أهل العلم .

أولا: أن لا تحمل الأسماء معنا قبيحا ،فالاسم الذي يحمل معنى قبيحا مذموم شرعا.

سعيد بن المسيّب كان جدّه يسمّى *حزنا،* يقول سعيد: فما زالت الحزونة فينا إلى يومنا هذا.

فالمعنى أن الاسم لصاحبه فيه نصيب.

عند الدارقطني في المؤتلف والمختلف قال عمر لرجل: ما اسمك، وأراد أن يجعله على بيت مال المسلمين، قال الرجل : *كنيز ؛* قال :ما اسم أبيك ؟ قال *خبيئ، *اسمه كنيز بن خبيئ*.
قال: فوالله لا نعيّن على بيت مال المسلمين من كان *يكنز* وأبوه *يخبئ* ؛ كنيز وأبوه خبيئ لا يصلح على بيت مال المسلمين.

فالاسم له معنى، والأصل في الإنسان أن يختار اسما له معنى حسنا.

بعض الناس يسمي ابنته *وصال* وهذا اسم قبيح لأن معنى *وصال* جماع، فما يصلح أن تسمّى المرأة وصال.

وبعضهم يسمّي المرأة *ناهد* ومعنى *ناهد* ذات الثدي الظاهر البارز فهذا اسم قبيح.

وبعض الناس يسمّي ابنته *سجى* ومعنى *سجى* ظلام؛ تسمّي ابنتك ظلاما.

ويقول لك ورد هذا الاسم في القرآن.

في القرآن ودرد حجر، وحمار.

هل كل اسم في القران مقبول؟

معنى الاسم هو الذي يقبل.

بعض الناس يقول لك هذا الاسم في القران.

العبرة بالاسم هو المعنى.

فالمطلوب شرعاً أن تسمّي اسما حسنا، ثم أن لا تسمّي اسما يخالف الشريعة، كالتعبيد لغير الله مثل *عبد النبي* وما شابه .

ثم أن لا يقع في الإسم التشبه بالكفار، أي أن لا يكون اسما عربيا .

اليوم أغلب الأسماء وهذا الكلام لا يشمل فقط أسماء الأولاد، بل يشمل الماركات والمحلات ؛ فما ينبغي أن نبقى عبيدا للغرب متشبهين بهم .

قد يقول لي أحدهم وهو مسلم غربي يقول لي: هو يسمّي باسم الأعراف الموجودة عندهم والمسلمون في غير بلاد المسلمين لهم أسماء عجيبة غريبة خصوصا في اندونيسيا .

أحد الإخوة في درس الخميس يقول لي: أنا أحضر درسك منذ أربع سنوات وأنا من ماليزيا وسأذكر لك اسمي ولن تنساني قال اسمي *فتح الباري*،؛وفعلا رأيته في ماليزيا وقلت له أنت *فتح الباري* ما نسيتك، *فتح الباري* ما ينسى.

فالاسماء ينبغي أن تحمل معنى حسنا، ثم الاسم ينبغي أن يليق بالولد والبنت في جميع مراحل عمره .

بعض الأسماء جميلة للولد وهو صغير فلما يكبر يصبح اسما ليس بحسن .

*فمارية ومريم وشادي وعبد الرحيم*، أسماء كلها مشروعة وليست ممنوعة .

*من قواعد الأسماء التي يغفل عنها كثير من الناس أن تسمّي ولدك باسم أبيك إذا كان اسم أبيك ليس فيه محذور شرعي*،؛فالنبي صلى الله عليه وسلم لمّا رزق ولداً سمّاه *إبراهيم* وقال : إنه على اسم أبي إبراهيم .

الآن في العادة الانسان يسمّي باسم أبيه وهذا من بره، وهذا من سنة النبي صلى الله عليه وسلم ولا يلزم أن يكون الأب المباشر الوالد، فقد يكون الأب هو الجد أو جد الجد وما شابه، إنّه على اسم أبي ابراهيم ؛مع أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ورغّب في أنّ أحب الأسماء إلى الله *عبد الله وعبد الرحمن* وأصدقها *الحارث وهمّام* فلمّا جاءه الولد ما سمّى عبد الله ولا عبد الرحمن ولا الحارث ولا همّام سمّى على اسم أبيه *إبراهيم*، وفي هذا إشارة الى مدى حبّ النبي صلى الله عليه وسلم لأبينا *إبراهيم* عليه السلام .

هل تحبون ابراهيم ؟

*والله إنّ حبّنا لإبراهيم لا يفوقه حبّ أحد إلّا حب محمد صلى الله عليه وسلم*، ونحب إبراهيم حبا ثانيا.

قال أهل العلم لماذا نقول في الصلاة اللهم صلّ على محمد وعلى آل محمد كما صلّيت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم؟ لماذا خصصنا إبراهيم مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم؟

قالوا : هو النبي الوحيد في رحلة المعراج لمّا رآه النبي صلى الله عليه وسلم قال إبراهيم لنبيّنا *أقرئ امتك مني السلام فكان جزاء قوله هذا أن كل فرد من افراد امة محمد يقرن إبراهيم مع محمد في الصلاة الإبراهيمية عليهما الصلاة والسلام ” جزاء قوله أقرئ امتك مني السلام* .

فهذا يستفاد منه.

سائل يسأل : ما حكم التسمية باسم *بلقيس* جزاك الله خيرا .

الشيخ :ما في حرج ولا يحمل اسما مكروها ولا يوجد فيه مخالفة شرعية وهو عربي بأصله وكل القرآن عربي ؛ والأصل في الأسماء الحلّ و السعة .

*لكن يحزن الإنسان أن نتأثر بالغرب تأثرا شديدا.*

للأسف الشديد كما أخبرني بعض أخواننا أن شخصا في مرج الحمام له مطعم ويعمل منسفا وكاتب المنسف باللغة الإنجليزية هل يوجد داعٍ بأن تسمّي المطعم باللغة الانجليزية؟ عنوان المحل
المنسف معروف من أصحابه ولمن هو ؟
كم شخصا إنجليزيا أجنبيا ينظر إليه ؛لكن هي تقليعة هي شعور بالنقص، فبعض الناس يشعر بالنقص إن تكلّم بالعربية، فيجب أن يتكلم بالإنجليزية حتى يشعر أنه كاملا.
وأكثر من يفعل ذلك الآن المضيفات تتكلم بالانجليزية وقد يحق لهن ذلك لأن الناس خليط ، فلما تأتيني أقول هذا اللسان الأعوج ابتعدي عنه ؛ هذا اللسان الأعوج فقط عند الضرورة يلزم؛ لماذا تتكلم الانجليزية لماذا لا تتكلم العربية التي هي معروفة على تاريخ الامم؟ الذي يعرف تاريخ اللغات وجذور وأصول اللغات يعني كما قيل* :
*إن السيف لينقص مقداره إن قيل أن السيف أمضى من العصا* .

*السيف ينقص مقداره ان قلت انه امضى من العصا ،اذن ما في مقارنة مع اللغة العربية* .

والله تعالى أعلم .

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

14 جمادى الأخرة 1439هـجري.
2018 – 3 – 2 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الخامس عشر : أيّهما أفضل أن نسمّي عبد الرحيم أم شادي أو مارية أو مريم ومن الفضل في الأسماء التي لم يثبت فيها نص؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال العاشر : رجل يريد أن يفتح مطعما وقد أعجبته جودة الطعام في مطعم آخر تكلّم مع الطباخ الذي في ذلك المطعم وعرض عليه أن يعمل معه في المطعم الذي سيفتحه فطلب منه هذا الطباخ زيادة في الراتب على ما يأخذه في عمله الحالي فاتفق الطرفان على ذلك فهل في هذا بأس لكون المستثمر سيكون سبباً في ترك الطباخ عمله الحالي مما قد يؤثر سلباً على المطعم الذي يعمل فيه حالياً؟

السؤال العاشر : رجل يريد أن يفتح مطعما وقد أعجبته جودة الطعام في مطعم آخر تكلّم مع الطباخ الذي في ذلك المطعم وعرض عليه أن يعمل معه في المطعم الذي سيفتحه فطلب منه هذا الطباخ زيادة في الراتب على ما يأخذه في عمله الحالي فاتفق الطرفان على ذلك فهل في هذا بأس لكون المستثمر سيكون سبباً في ترك الطباخ عمله الحالي مما قد يؤثر سلباً على المطعم الذي يعمل فيه حالياً؟

الجواب: ثبت في الحديث الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ليس منا من خبَّبَ إمرأة على زوجها.
ما معني خبَّبَ إمرأة على زوجها؟
أفسد علاقة المرأة مع زوجها ليتزوجها.
العلة هي هي ونهى النبي صلى الله عليه وسلم أن يبيع الرجل على بيع أخيه.

يقول الشافعي في الأم : الإجارة بيع.
ما هي علاقة الطباخ مع المطعم الأول
اجارة
أحد الأخوة : زيادة ليس منا من خبَّبَ إمرأة على زوجها أو عبدا على سيده هل هذه الزيادة صحيحة؟
الشيخ : الحديث فيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال “ليس منا من خبَّبَ إمرأة على زوجها أو عبدا على سيده”.
سنن ابي داود (٢١٧٥)
وصححه الشيخ الالباني

وقلت نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن يبيع الرجل على بيع أخيه وأن يخطب على خطبة أخيه ،والاجارة بيع فلما هذا يذهب للطباخ ويفسد علاقته مع من يعمل عنده فهذا يدخل تحت حديث نهى أن يبيع الرجل على بيعة أخيه ،لكن لو أنه تركه فله حينئذ أن يتفق معه اما أن يُحدث مطعم ويفسد العلاقة وما شابه فهذا ممنوع شرعاً لعموم الحديث ولوجود معنى التخبيب ولرفع الضرر فالنبي صلى الله عليه وسلم قال : لا ضرر ولا ضرار.
ومعنى لا ضرر تلحقه بنفسك ولا ضرار تلحقه بغيرك فهذا العمل فيه ضرار ففيه إلحاق ضرر بغيرك وهذا المقدار من العمل ممنوع.

والله تعالى أعلم .

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

14 جمادى الأخرة 1439هـجري.
2018 – 3 – 2 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال العاشر : رجل يريد أن يفتح مطعما وقد أعجبته جودة الطعام في مطعم آخر تكلّم مع الطباخ الذي في ذلك المطعم وعرض عليه أن يعمل معه في المطعم الذي سيفتحه فطلب منه هذا الطباخ زيادة في الراتب على ما يأخذه في عمله الحالي فاتفق الطرفان على ذلك فهل في هذا بأس لكون المستثمر سيكون سبباً في ترك الطباخ عمله الحالي مما قد يؤثر سلباً على المطعم الذي يعمل فيه حالياً؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثامن :حصل لدي إشكال عن موضوع أن الانسان لا يكون إماماً حتى يكون أهله قرة عينه، ونحن نعلم أن سيدنا نوح عليه السلام كان ابنه كافرا وبعض نساء الانبياء كنّ كافرات فكيف التوفيق؟

السؤال الثامن :حصل لدي إشكال عن موضوع أن الانسان لا يكون إماماً حتى يكون أهله قرة عينه، ونحن نعلم أن سيدنا نوح عليه السلام كان ابنه كافرا وبعض نساء الانبياء كنّ كافرات فكيف التوفيق؟

الجواب :
أولا: لا نتكلم عن النبوة، فالنبوة هبة من الله يضعها في من يشاء من خلقه،
((وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان له الخيرة))، نتكلم عن الامامة في الدين، واتكلم عن هذا الاستنباط الخفي بدلالات معروفة عند الفقهاء مأخوذة من قول الله عزوجل : { ربنا هب لنا من أزواجنا و ذرياتنا قرة أعين وأجلعلنا للمتقين إماماً } .

*متى تكون للمتقين إماماً؟*
*اذا كانت زوجك وذريتك قرة عين لك*.
*فالخير قبل أن يفيض على الغير يفيض على أهله، اهلك اذا أراحوك اكرمك الله عز وجل وأصبحت للمتقين إماما ،ولا يلزم للمتقين إماماً اي إمام مسجد* .

بعض الناس يظن
قول الله ((للمتقين إماماً)) أي امام مسجد، لا، للمتقين إماما اي أنهم يرونك قدوة ،فدائما المضطرب الذي ما له قرة عين.

*لذا ابن القيم في تحفة المولود يصوّب عبارة جميلة يقولها الناس، فالناس يقولون ما من عظيم الا ورائه امرأة ، هذا صحيح،،، العبارة صحيحة*.

* *فالرجل إن وجد نفسه ووجد راحته وقرة عينه في أهله*؛
*يسر الله عزوجل له أن يتقدم*، *أما الانسان المضطرب لا يتقدم ولذا الأصل في الانسان ان يكون اولاً إماماً لاهله ثم بعد ذلك تتسع دائرة امامته ودائرة قدوته والانتفاع به ،ولذلك أنا دائما أنصح اخواني من كانت علاقته سيئة مع اهله ما يصاحب فلا تصاحب واحد علاقته مع اهله سيئة*،،

يعني واحد يسيء لأهله هل سيحسن اليك؟! هذه صحبة عارضة، اما من كان اصيلا وكان ذو صحبة حسنة مع اهله فهذا يعض عليه بالنواجذ هذا أصيل ،وهكذا .

والله تعالى أعلم .

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

14 جمادى الأخرة 1439هـجري.
2018 – 3 – 2 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

السؤال الثامن :حصل لدي إشكال عن موضوع أن الانسان لا يكون إماماً حتى يكون أهله قرة عينه، ونحن نعلم أن سيدنا نوح عليه السلام كان ابنه كافرا وبعض نساء الانبياء كنّ كافرات فكيف التوفيق؟


⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الثالث:أخت تسأل فتقول هل يجوز للرجل أن يعمل سائقا في سيارة أجرة مع العلم أنه يركب معه نساء متبرجات أجنبيات ؟ وكيف تنصحه زوجته ؟ وهل أهله _زوجته_ في هذا الأمر هل عليها إثم إذا كانت لا تنصح زوجها لصلاة الجماعة مع العلم أنه لا يستجيب لهذه النصيحة؟

السؤال الثالث:أخت تسأل فتقول هل يجوز للرجل أن يعمل سائقا في سيارة أجرة مع العلم أنه يركب معه نساء متبرجات أجنبيات ؟
وكيف تنصحه زوجته ؟
وهل أهله _زوجته_ في هذا الأمر هل عليها إثم إذا كانت لا تنصح زوجها لصلاة الجماعة مع العلم أنه لا يستجيب لهذه النصيحة؟؟

الجواب :

الأصل في العلاقة بين الازواج الأمر بالمعروف وأن تكون الجهود في هذا الأمر من قبل الزوجين بالتي هي أحسن للتي هي أقوم بالتي هي أحسن للتي هي أقوم.

موضوع العمل في سيارات الأجرة الأصل فيها الحل أيضا وأختلف أهل العلم في موضوع الخلوة ما هي حدودها ،وهناك صور من الخلوة كلما ضاق الأمر فيها اتسع .
مثل :
ساعي الكهرباء أو ساعي الماء يدخل يقرأ العداد فهذه ليست خلوة كامله بل خلوة عارضة مثل بائع الغاز يدخل في البيت يضع جرة الغاز ،وأخذ جرة الغاز فالخلوة غير كاملة يعني هي لحظات كما يقولون وهذا أمر معفوّ عنه عند أهل العلم.؛ كذلك إذا وجد أكثر من رجل مع امرأة وكانوا ثقات فهذه ليست خلوة وقد ثبت في صحيح مسلم( ان النبي صلى الله عليه وسلم هو و مجموعة من اصحابه زاروا إمرأة غاب عنها زوجها في الجهاد ) وقال الامام النووي فيه دليل على أن مجموعة الرجال من أصحاب المروءة والدين إذا اضطروا أن يجلسوا مع امرأة فلا حرج.

وهذه ليست خلوة؛ الخلوة هي رجل مع امرأة، أما مجموعة نساء مع الرجل ليست خلوة أيضا ؛ ويبقى الكلام على الأصل و هو الحل إلا إذا قامت قرائن كتلك القرينة التي قلناها ما القرينة ؟
واحد يحمل خمرا و يقول لواحد بعني خبزا أو بعني لحما فهذه القرينة قد تكون في بعض الصور حراما مثل امرأة معروفه أنها راقصة وينقلها من ملهى الى ملهى هذا حرام ، فهذه المراة ينبغي لكل انسان ان يصدها او المرأه المتبرجة وحدها فهذه خلوة .

أما لو مجموعة نساء لو كان عندهم شيء من التبرج لكنها على حال المجتمع على حال الناس فالاثم عليها في لبسها ولبسها ليس مسوغا بأن لا يحملها إذا كان لم يكن هناك خلوة ؛فتبقى الحرمة في صور محصورة معدودة وكلما قوي الظاهر كلما تحولنا عن الأصل الى الظاهر.

والله تعالى اعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

14 جمادى الأخرة 1439هـجري.
2018 – 3 – 2 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor

السؤال الخامس : أحسن الله إليكم شيخنا عندي سؤال لكم بورك فيكم وفي علمكم أنا طالب جامعة و على مقربة من الزواج فدرست معي طالبة وهي ذات دين وخلق وهي مختمرة فتعلق قلبي بها فقلت لأهلي عن هذه الفتاة وذهبنا لرؤيتها فأعجبتني وزاد تعلقي بها ولكنها لم تعجب أهلي من حيث الشكل والطول وغير ذلك من الأمور ، وإن كانت فيها فأنا أحب ذلك ، والآن قلبي معلق بها وأهلي أصحاب دين ولكن لا جدال معهم في هذا الأمر .


السؤال الخامس : أحسن الله إليكم شيخنا عندي سؤال لكم بورك فيكم وفي علمكم أنا طالب جامعة و على مقربة من الزواج فدرست معي طالبة وهي ذات دين وخلق وهي مختمرة فتعلق قلبي بها .

الجواب : هل هذا التعلق مشروع أم ممنوع ؟
هذا التعلق مشروع { عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَٰكِن لَّا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَن تَقُولُوا قَوْلًا مَّعْرُوفًا ۚ } والنبي ﷺ في سنن ابن ماجه يقول :  {لم يُر للمتحابين مثل النكاح} صحيح ابن ماجه ، يعني الأب يشعر أن هناك ميل بين البنت وبين ابن عمها مثلاً أو ابن خالها فلا يعملها جريمة ، فالجريمة إذا تواعدا والتقيا واذا تهاتفا ، لكن هذا الميل فهو يلحظ فلانة من قريباته أو من جاراته فمجرد هذا الميل لا شيء فيه {لم ير للمتحابين مثل النكاح} .

الحب أقسام ، ابن القيم رحمه الله في روضة المحبين ذكر هذه الأقسام وأردؤها وأسوؤها وما يخالف الفطرة منها ما يسمى بالحب العذري ؛ الحب الذي تبقى معلق ولازم تبقى مشتاق ولازم تبقى ملوع ومعذب … الخ فهذا غلط ، لذا مذهب أهل الحب العذري أنه إذا حصلت مناكحة بسبب الحب يفسد الحب ، والنبي ﷺ {لم ير للمتحابين مثل النكاح} القول إذا صار نكاح بين المتحابين فسد الحب هذا مذهب باطل وهذا مذهب شيطاني ،المذهب النبوي {لم ير للمتحابين مثل النكاح} .

أخونا يدرس في الجامعة وعنده شهوة الرجال رأى بنتا وهذه البنت لاحظ منها أدباً ولاحظ منها ديناً وعدم مخالطة للرجال قال والله هذه تصلح لي فأحب فيها هذه الخصال فللآن المسألة ما فيها مشكلة وللآن المسألة طيبة .

تكملة السؤال : يقول فتعلق قلبي بها فقلت لأهلي عن هذه الفتاة وذهبنا لرؤيتها فأعجبتني وزاد تعلقي بها ولكنها لم تعجب أهلي من حيث الشكل والطول وغير ذلك من الأمور ، وإن كانت فيها فأنا أحب ذلك ، والآن قلبي معلق بها وأهلي أصحاب دين ولكن لا جدال معهم في هذا الأمر .

الشيخ : تكلم مع والدتك فوالدتك أدرى بهذه المسائل من الوالد ، تكلم معها وقل لها يا والدتي أنا أحببت هذه الفتاة وهذه الصفات إن لم تعجبكم فهي تعجبني ، وليس للوالد سلطان على ولده أن يطعمه شيئاً خاصاً  من الطعام وليس للوالد سلطان على ولده أن يزوجه إمرأة من النساء ، سلطان الوالد على ولده أن يختار الولد بنتاً ذات أصل وذات فصل وذات علم وذات خلق وذات دين ، فإن إختار فأنت ملزم أن تقبل إختيار ولدِك .

فإنسان قال هذه لا تعجبني هذه سمراء وأنا أريدها شقراء ، أنت تريدها شقراء وهو يريدها سمراء  ؛ أنت ما دخلك في هذا الأمر وما يعنيك هذا الأمر فليس للوالد أن يتدخل في صفات المخطوبة ، له أن ينصح وأن يبين وبالتالي مجرد أنها قصيرة لا تتزوجها لماذا !
هو يقبلها، والوالد له النصيحة، أما إذا إختار الولد ذات دين وذات خلق فالشرع يمنع الوالد من منعه لولده مع وجود المعايير الشرعية في هذه الزوجة.

والله تعالى أعلم .

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

7 جمادى الأخرة 1439هـجري.
2018 – 2 – 23 إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor